ar

تجربتي من واقع عملي مرشدة للمرأة في برنامج الإرشاد السيبراني

17 أغسطس 2021

Samaneh TajalizadehkhoobSamaneh Tajalizadehkhoob, Principal Security, Stability & Resiliency Specialist

من الناحية التاريخية، لم تحظ المرأة بالتمثيل اللائق في القطاعات ذات الصلة بالتكنولوجيا، وعلى وجه الخصوص الأمن السيبراني. وقد بدأ هذا الأمر مبكرًا، مع إبداء قليل من النساء اهتمامهن بالتكنولوجيا في مستوى المرحلة المدرسية، الأمر الذي أدى إلى اختيار عدد قليل من النساء العمل في مجال الأمن السيبراني سواء في القطاع الصناعي أو الأكاديمي (اقرأ المزيد حول الفجوة في مجال العلوم والتكنولوجيا والهندسة والحساب في هذا التقرير). أما من يخترن العمل في هذا المجال فيتعرضن في المعتاد لعوائق أكبر في بناء حياة مهنية ناجحة مقارنةً بالرجال، على الرغم من الدراسات المعتبرة التي أوضحت مزايا وأهمية تحقيق بيئة متوازنة ومتنوعة من حيث النوع الاجتماعي (انظر على سبيل المثال هذا البحث المفصل في مجلة هارفارد بزنس ريفيو).

باعتبار أنني كنت واحدة من الباحثات المندرجات في فئة الأقلية طوال فترة والتعليم والحياة المهنية، فقد حظيت بفرص رائعة للتعلم من نسوة ناجحات للغاية في مجال العلوم والتكنولوجيا والقيادة. وبسبب تأثيرهن الهائل على حياتي المهنية، فقد وضعت قضية تمكين المرأة واحدًا من بين أهدافي في مسيرتي المهنية. ولحسن الحظ، فإن الأمن السيبراني هو مجال خبرتي العملية، لذا يمكنني توفير المزيد من الموارد في دعم المرأة في هذا المجال.

في الآونة الأخيرة، نظم كل من الاتحاد الدولي للاتصالات (ITU)، ومنتدى الاستجابة للحالات الطارئة وفرق الأمن (FIRST) وأيضًا EQUALS أو الشراكة العالمية للمساواة بين الجنسين في العصر الرقمي أول إصدار من برنامج الإشراف على المرأة في المجال السيبراني (WiC)، وهو يهدف إلى تمكين المرأة في قطاع الأمن السيبراني.

ويضم هذا البرنامج نماذج يحتذى بها وقادة في المجال كما يربطهم بالنساء الموهوبات الباحثات عن مرشدين تعليميين في جميع أنحاء العالم. وقد جاء ذلك نتيجة لندوة الويب CyberDrill 2020 الهادفة إلى تمكين المرأة في مجال الأمن السيبراني، حيث تم تسليط الضوء على الحاجة إلى نماذج نسوية يحتذى بها ومرشدات باعتبار ذلك عاملاً محوريًا في زيادة عدد القادة النساء في مجال الأمن السيبراني.

تمت دعوتي للعمل مرشدة في أول برنامج إرشاد للمرأة في المجال السيبراني، والذي بدأ في مارس/آذار 2021 واختتمت أعماله في أغسطس/آب 2021. وقد تشرفت بتوفير الدعم لثلاثة من المتدربات الرائعات من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. حيث نلتقي في دوائر إرشاد شهرية، نقضي فيها الوقت في معرفة المزيد من بعضنا بعضًا ومناقشة أهداف المتدربات من هذه التجربة. وحيث جاءت كل متدربة للبرنامج بهدف مختلف إلى حد ما، فقد حاولت توفير الدعم الشخصي حيثما اقتضت الحاجة بالإضافة إلى المشاركة في مناقشات داخل المجموعة، والتي تم تنظيمها بمعرفة المشرفين أو من جانب قيادة البرنامج. وقد تراوح هذا الدعم ما بين توفير الملاحظات المفصلة والمخصصة لبيئة العمل النوعية للمتدربة وصولاً إلى اقتراح الدورات التعليمية والتدريبية، إضافة إلى النصائح ذات الصلة بالمسيرة المهنية. إضافة إلى ذلك، فقد اقتنصت فرصة جعل المتدربات ذوات الكفاءة العالية على دراية وإلمام بالدور الإجمالي الذي تؤديه ICANN في منظومة الإنترنت بالإضافة إلى المزيد من الموضوعات النوعية مثل التهديدات الأمنية لنظام أسماء النطاقات (DNS).

بالإضافة إلى الإشراف والتدريب، تشارك المرأة في الندوات الهامة التي يقيمها نساء مؤثرات يتمتعن بمسيرات مهنية ناجحة في مجال الأمن السيبراني، بالإضافة إلى سلسلة من الدورات التدريبية على المهارات الفنية والمهارات الشخصية.

وحيث شارف البرنامج على نهايته، فقد حظيت بتقدير كبير على المبادرة والجهد الذي بُذل فيه، بالنظر إلى مدى أهمية هذه المبادرة بالنسبة لمستقبل قوة العمل العالمية في مجال الأمن السيبراني. كما أن تجربتي الشخصية في العمل مع المتدربات تزيدني إيمانًا بوجود العديد من الموهوبات الطامحات واللاتي يعملن جاهدات على تحقيق النمو في مجال الأمن السيبراني، كما أن المستقبل مشرق بالنسبة للمرأة.

وعلى الرغم من أنني أرى بأن من المفيد تلقي الإرشاد والتدريب على يد شخص متمرس بصرف النظر عن النوع الاجتماعي، بالنظر إلى أن هذا المجال ما يزال ذكوريًا، فإن الحصول على مدربة ومرشدة خاضت نفس التجارب يمكن أن يسهل من العمل ويوسع نطاق الوصول إلى المتدربات. وطبقًا لذلك، فإنني أهيب بالنساء الأخريات التفكير في المشاركة في البرنامج سواء بصفة مرشدة ومدربة أو متدربة وذلك لمساعدة هذه الشبكة الهامة على النمو.

وجدير بالذكر أن التعلم كان ثنائيًا، فقد تعلمتُ أيضًا العديد من الأشياء حول ثقافات العمل الخاصة بالمتدربات وخلفيّاتهن. ولا أرى أن نهاية هذه الجولة من البرنامج سوف تكون نهاية العلاقة الوطيدة مع المتدربات؛ بل لا تعدو أن تكون البداية. ونحن نخطط لاستمرار التواصل ومواصلة تقديم الدعم لبعضنا بعضًا مع تحقيقنا للنمو في المسيرات المهنية لكل منا.

لمعرفة المزيد حول هذه المبادرة الهامة، برجاء زيارة الصفحة الرئيسية للبرنامج، أو الاتصال على yasmine.idrissiazzouzi@itu.int.

Samaneh Tajalizadehkhoob
Samaneh Tajalizadehkhoob
Principal Security, Stability & Resiliency Specialist

Samaneh Tajalizadehkhoob

Read biographyRead biography