ar

المؤتمر العالمي للاتصالات الدولي WCIT…الخاتمة

14 ديسمبر 2012
بقلم Fadi Chehadé

الأصدقاء والزملاء،

يشهد اليوم نهاية مؤتمر WCIT المطول في دبي. وأنا متأكد من أنكم بالإضافة إلى غالبية مجتمعنا قد راقبتم الأحداث بعناية.

وكما تعلمون، فقد تمت دعوتي أنا وستيف كروكر للحضور في الافتتاحية منذ أسبوعين، وتمت دعوتي لإلقاء كلمة. وقد انتهزت هذه الفرصة للمشاركة مع عدة وفود في دبي دعمًا لنموذج أصحاب المصلحة المتعددين المميز. وقد سرني ما تلقيناه من تأكيد عامة من سكرتير عام الاتحاد الدولي للاتصال الدكتور همادون توري بأن موارد الإنترنت أو ICANN لن يكونا موضوع اتفاقية المؤتمر العالمي للاتصالات الدولي WCIT. وخلال الأسبوعين الماضيين كان هناك جدل كبير حول العديد من القضايا – والكثير من النقاش والجدل بالإضافة إلى العديد من الليالي الطويلة. وفي النهاية، رغم ذلك، فقد سررنا بأن النص النهائي لنظام الاتصالات الدولية لا يحتوي على أي إشارة إلى أعمال ICANN.

وقد أردت انتهاز هذه الفرصة في توجيه الشكر إلى فريق ICANN في الميدان الآن في دبي وفي لوس أنجلوس بخصوص التفاني والإخلاص الكبير الذي أظهروه. كما أود توجيه الشكر إلى أعضاء المجتمع الحاضرين في دبي على ما قدموه من دعم وتعاون، وبالطبع كذلك إلى زملائنا من مجتمع الإنترنت، وسجلات الإنترنت الإقليمية والعديد من مجموعات أصحاب المصلحة المتعددين في ICANN.

كما أنقل لكم رؤى ومشاعر العديد ممن رغبوا في أن تكون للدول القدرة على التوصل إلى إجماع حول دعم نموذج أصحاب المصلحة المتعددين. وعلى الرغم من ذلك، كان النقاش قويًا وقد شهدنا تقدمًا حقيقيًا أتمنى أن يكون بمثابة ركيزة أساسية لنا في تحقيق مزيد من التقدم والإنجاز.

وخلال الجلسة الختامية التي عقدت اليوم، وجه الدكتور توري تقديرًا وعرفانًا إلى ICANN قائلاً، إنني أتطلع إلى الفرص الماثلة أمامنا وكل ما يمكن تحقيقه من خلال الاتحاد الدولي للاتصالات وICANN معًا بروح إيجابية من التعاون. لذلك دعوني أكرر ذلك مرة أخرى على مسامعكم، لا يأمل الاتحاد الدولي للاتصالات ولا يرغب في لعب أي دور في الموارد المادية للإنترنت مثل أسماء النطاقات. كما أن عمل ICANN والاتحاد الدولي للاتصالات يمكن بل ويجب أن يكون تكميليًا بالكامل.

إننا نكن كل تقدير وامتنان للسكرتير العام توري ولرئيس المؤتمر العالمي للاتصالات الدولية-12 محمد الغانم، على الفرصة التي أتاحها أمامنا للمشاركة في اجتماع دبي.

كما أننا ملتزمون بالعمل مع كافة أصحاب المصلحة، كلٌ حسب اختصاصه، والدور المميز الذي يقوم به، بما في ذلك الحكومات، والمنظمات الحكومية الدولية والاتحاد الدولي للاتصالات، بالإضافة إلى القطاع الخاص والمجتمع المدني كذلك، ونتمنى للجميع مستقبلاً أفضل للعالم بأسره.

مع خالص الشكر،

فادي

Authors

Fadi Chehadé

السابق President & CEO