ar

إحاطات ICANN المعلوماتية لدبلوماسيي الأمم المتحدة تتحول الى الصيغة الافتراضية

6 مايو 2020

Mandy CarverMandy Carver, SVP, Government and Intergovernmental Organization Engagement

قام فريق مشاركة الحكومات والمنظمات الدولية الحكومية (GE) في ICANN بتسهيل إجراء نقاشات في مقرات الأمم المتحدة (UN) في نيويورك وجنيف وذلك منذ عام 2014. نحن نقوم بذلك لأنه من المهم جداً أن يكون لـ ICANN مشاركة وتمثيل ومشاركة من كافة أصحاب المصلحة وهذا يشمل الحكومات والمنظمات الدولية الحكومية. ومن الأهمية بمكان بالنسبة لنا معرفة المزيد عن التطورات التي تؤثر على منظومة الإنترنت ضمن مجموعة أصحاب المصلحة هذه وأن نكون في وضع يسمح لنا بشرح دورنا ومهمتنا في هذا المنظومة، متى ما كان ذلك مناسباً.

وعادة ما تُستضاف الإحاطات المعلوماتية من قبل واحدة أو إثنتان من البعثات الدائمة للأمم المتحدة. وكنتيجة لجائحة فايروس كورونا، أقيمت آخر إحاطة لنا بحضورنا شخصياً وكان عنوانها "كيفية الحفاظ على إنترنت عالمي موحد وقابل للتشغيل البيني - الجوانب الفنية والأمنية" في شهر كانون الثاني (يناير) هذا العام. وكان من المقرر أن تكون إحاطتنا التالية بتاريخ 22 نيسان (أبريل) وقد عرضنا وعلى الفور تقديم إحاطة عن بعد مستخدمين بذلك منصة برنامج Zoom. الأمر الذي يمكّن جهودنا المتواصلة من أن تُعير خبرتنا حول القضايا التقنية والسياسية والتنظيمية التي تؤثر على مهمة ICANN.

يتمثل أحد الأدوار الرئيسية لفريق المشاركة العالمية GE الذي يمثل منظمة ICANN، في بناء القدرات والتشارك بالمعرفة مع مجموعة أصحاب المصلحة هذه. ولهذا الغرض، بدأ فريق GE بعقد جلسات إحاطة وورش عمل إعلامية في عام 2015 حيث نشارك من خلالها معرفة ICANN بالأداء الفني للإنترنت وأمن نظام اسم النطاق (DNS). ولاتقتصر مسؤولية ICANN على هذا النوع من المشاركة فحسب، بل تنبع أيضاً من رغبة صادقة بتقديم الخبرة الفنية التي ستساعد الحكومات خلاف مناقشاتهم للقضايا المتعلقة بالإنترنت. ويمهد هذا الشكل من المشاركة أيضاً الطريق لمشاركة الحكومات وأصحاب المصلحة الحكوميين الفاعلين في صناعة سياسات مجتمع ICANN.

أتاح لنا نهج الإحاطة الافتراضية وهو الأول من نوعه بالنسبة لمنظمة ICANN، فرصة جديدة لتوسيع نطاق تواصلنا خارج المشاركين المعتادين من مقر الأمم المتحدة في نيويورك. وهذه المرة، وسّعت ICANN نطاق وصولها حيث شاركت باستضافتها البعثتان الدائميتان لبلغاريا وإستونيا لدى الأمم المتحدة في كل من نيويورك وجنيف، حيث تضمنت وبشكل فعال أربع بعثات دائمة من مدينتين كمضيفين مشاركين. وقد حظي هذا المنهج بتقدير خاص من قبل الأمم المتحدة حيث تسعى المنظمة إلى تحقيق تنسيق أفضل بين نيويورك وجنيف. كان هذا الحدث دليلاً على طريقة مشتركة لتحقيق هذا الهدف.

كان موضوع إحاطة شهر نيسان (أبريل) هو نفسه في كانون الثاني (يناير)، ولكن تمت تغطيته من منظور مختلف من قبل متحدثين مختلفين. هذه المرة تمت تغطية الموضوع من قبل ديفيد كونراد، كبير مسؤولي التكنولوجيا في ICANN وتشاركت نائلة ساراس، مديرة عمليات IANA، مع فيني ماركوفسكي، نائب الرئيس لمشاركة الأمم المتحدة في إدارة الجلسة. وحضر الإحاطة مائة وستة عشر دبلوماسياً من المسؤولين عن أعمال اللجان الأولى والثانية والثالثة للجمعية العمومية للأمم المتحدة.

واعتبرت أول إحاطة إعلامية افتراضية لنا نجاحاً وذلك من قبل المشاركين في الاستضافة والدبلوماسيين المشاركين. لقد تم اعتبار هذا التواصل المثير للإعجاب والمشاركة الفعالة والطريقة الافتراضية التي تمت بها وأخذت الإحاطات خارج جدران الأمم المتحدة في نيويورك بمثابة المصادقة على هذا الجهد. واستجابةً لهذا التفاعل الإيجابي، أجرت ICANN استبياناً فيما بين المشاركين، ستساعد نتائجه في تصميم إحاطات مستقبلية من هذا النوع سواء كانت افتراضية أو وجهاً لوجه.

منذ بدء هذه الأحداث، تواصل التعليقات العامة من دبلوماسيي الأمم المتحدة دعمها لتعزيز قيمة هذه الإحاطات لأنها مصدر إعلامي قيم حول القضايا ذات الأهمية في مفاوضات الدبلوماسيين والفهم العام للقضايا المتعلقة بالإنترنت.

ما زلنا ملتزمون برفع مستوى الوعي وتبادل خبراتنا التقنية القيمة حول تشغيل الإنترنت ونظام المعرفات الفريدة الخاصة به.

Mandy Carver
Mandy Carver
SVP, Government and Intergovernmental Organization Engagement

Mandy Carver

Read biographyRead biography