ar

قريباً جداً: تحسينات تشغيلية لعملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)

30 أبريل 2019

Cyrus Namazi

على مدى الشهور العديدة الماضية تعاونت منظمة ICANN مع مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات (RySG) لتحسين كفاءة وإمكانية التنبؤ لعملية مراجعة طلبات مشغل السجل وفق سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP). وأدركت كلتا المجموعتين بأن العملية المتبعة على مدى السنوات العشر الماضية لم يتم تحديثها بما يكفي لتفي بمتطلبات الصناعة عقب اطلاق برنامج نطاقات المستوى الأعلى العامة gTLD الجديدة.

تم وضع سياسة RSEP بدايةً في عام 2016 كسياسة مستندة على التوافق في الآراء من خلال نموذج أصحاب المصلحة المتعددين لاتفاقية سجل gTLD معرفةً عملية RSEP كآلية لإضافة أو تعديل أو إزالة خدمة من خدمات السجل والتي تم تعريفها وتحديدها في اتفاقية السجل والسياسات. وطبقاً لمسؤوليتها، تقوم منظمة ICANN بتقييم خدمة مقترحة للمشاكل الكبيرة المتعلقة بالأمن والاستقرار و/ أو المنافسة.

وحفاظاً على الامتثال مع السياسات، ستوفر هذه التحسينات التشغيلية للمجتمع ولمشغلي السجل إمكانية أوسع للتنبؤ بخصوص متى تكون هناك حاجة لاستشارة المجتمع، وسيستفيد مشغلو السجل من مدة إجمالية أقصر لمعاملة أي طلب نموذجي لخدمة RSEP. ويسر منظمة ICANN أن توافي المجتمع بخصوص خططها للبدء بتلك التحسينات التشغيلية خلال الأشهر القادمة.

مشاركة أصحاب المصلحة

عندما تم وضع عملية RSEP، كان هناك عدد قليل جداً من نطاق المستوى الأعلى (TLD) وكان يتم تشغيلها من قبل عدد قليل من مشغلي السجلات. وعندما تم اطلاق برنامج نطاقات gTLD الجديدة في عام 2012، تم إنشاء أكثر من ألف نطاق من نطاقات gTLD الجديدة وأصبح هناك اكثر من مئات من مشغلي السجلات، الأمر الذي أثار المزيد من أعداد طلبات RSEP وبأضعاف مضاعفة. وقبل برنامج نطاقات gTLD الجديدة، كانت منظمة ICANN تقوم عادةً بمعاملة أقل من 15 طلباً من طلبات RSEP سنوياً. ولكن بعد اصدار نطاقات gTLD جديدة، نظرت منظمة ICANN بمايزيد على 150 طلب من طلبات سياسة تقييم خدمات السجل RSEP وذلك من عام 2015 والى عام 2016. وهذه الزيادة كانت إلى حد كبير نتيجة لقيام مشغلي سجلات gTLD الجدد بتقديم خدمات مماثلة أو مطابقة مقترحة من خلال طلبات RSEP لمواءمة عروضهم لخدمات السجل مع محافظهم الخاصة بنطاقات TLD أو الصناعة. ومع هذه الزيادة، أصبحت قدرة منظمة ICANN على معاملة بعض طلبات RSEP صعبة جداً.

وخلال مؤتمر قمة الصناعة لقسم النطاقات العالمية (GDD) لعام 2016 في أمستردام، عبّر مشغلو السجلات عن مخاوفهم بخصوص الافتقار الى إمكانية التنبؤ بالعملية وفترتها والتي عادةً ما تستغرق حوالي ثلاثة أشهر لأجل أن تكتمل. ولقد أدركنا أن المعوقات التي قد تصاحب عملية RSEP تضر بقدرتنا على دعم مشغلي السجل بكفاءة وفاعلية. ولمحاولة فهم التحديات بشكل أفضل والعمل سويةً لتحديد التحسينات التشغيلية، انتهزت منظمة ICANN الفرصة للانخراط مع المجموعات الفرعية لمجموعة أصحاب المصلحة للسجلات مثل مجموعة مناقشة تحسينات عملية RSEP لتحديد التحسينات التشغيلية في عملية RSEP.

واتفقنا سويةً على المبادئ التالية التي يجب أن تنعكس في اجراءات منظمة ICANN للنظر في طلبات سياسة تقييم خدمات السجل RSEP.

  • الحفاظ على أمن واستقرار ومنافسة السوق والعمل على تعزيزهم.
  • التقيّد بالسياسات الحالية المبنية على أساس التوافق في الآراء.
  • ضمان دقة يمكن التنبؤ بها وتكون ملائمة لمشغلي السجل.
  • تمكين مشغلي السجلات ليصبحوا مبتكرين في السوق التنافسية.
  • جعل عملية سياسة تقييم خدمات السجل RSEP شفافة.
  • وأن تكون ثابتة في سائر 1200 اتفاقية من اتفاقيات السجل.

ما الذي تغير؟

في تشرين الثاني (نوفمبر) 2018، اتفقت كل من مجموعة مناقشة عملية RSEP ومنظمة ICANN على مجموعة من التحسينات التشغيلية الهدف منها هو تعزيز الكفاءات وقابلية التنبؤ ضمن العملية. لاتؤثر هذه التغييرات التشغيلية على جوهر المراجعات الحالية للأمن والاستقرار والمنافسة التي تتم على كل خدمة مقترحة، ولا على قدرة المجتمع على الاطلاع على طلبات سياسة تقييم خدمات السجل RSEP وإبداء التعليق عليها.

  • الكفاءة والمواءمة. قامت منظمة ICANN سابقاً بتبني خطوات معينة من عملية RSEP وبالتتابع، مما أدى إلى استغراق مدة أطول إبتداءاً من الوقت الذي يقدم فيه مشغل السجل طلبه وحتى الوقت الذي يمكنه فيه نشر خدمة معتمدة. ولكن بعد هذه المناقشات، قمنا بتحديد خطوات يمكن أن تتم بنفس الوقت لاختصار الفترة الزمنية التي تستغرها العملية. ولقد حددنا أيضاً، أنه مع إصدار نطاقات gTLD الجديدة، بدأ مشغلو السجل بتقديم خدمات مماثلة أو مطابقة مقترحة من خلال طلبات RSEP حيث سعوا لمواءمة عروضهم لخدمات السجل مع محافظهم الخاصة بنطاقات TLD أو مع الصناعة. فمع وضع ذلك في الاعتبار، أنشأنا نماذج طلب مبسطة وتعديلات موحدة في اتفاقية السجل لهذه الخدمات المطلوبة بشكل شائع. وستمكّن هذه التغييرات منظمة ICANN على إدارة العملية بموارد أقل وبوقت أقصر وبدون تصعيب لأي مراجعة موضوعية.
  • المزيد من قابلية التنبؤ على الرغم من أن التغييرات المذكورة أعلاه تؤثر بشكل مباشر وعلى نحو أكبر على منظمة ICANN ومشغلي والسجل ، إلا إن تحديثاتنا الإجرائية التي تهدف إلى زيادة إمكانية التنبؤ ستكون أكثر وضوحاً لمجتمع ICANN الواسع النطاق. ولقد نشرت منظمة ICANN في السابق ولأجل التعليقات العامة مجموعة واسعة من تعديلات اتفاقية السجل للخدمات المقترحة، سواء كانت الخدمة المقترحة قد أثارت مشكلات كبيرة تخص الأمن أو الاستقرار أو المنافسة أم لم تثر. وسوف نركز الآن على استخدام التعليقات العامة للخدمات المقترحة والتي قد تثير مشكلات كبيرة ذات صلة بالأمن أوالاستقرار أو المنافسة، وبالتالي، تتم إحالتها إلى هيئة منافسة أو هيئة التقييم التقني لخدمات التسجيل (RSTEP). وتوائم هذه التغييرات العملية وبشكل أفضل السياسات المعتمدة وتوفر المزيد من القدرة على التنبؤ لمشغلي السجل والمجتمع.

وتتوقع منظمة ICANN اطلاق عملية RSEP المحدّثة مع بداية شهر تموز (يوليو) هذه السنة.

أبحث عن المزيد من التفاصيل بخصوص التحسينات التشغيلية على عملية RSEP في ملاحظات تنفيذ عملية RSEP المحدّثة و المخطط الانسيابي لعملية RSEP. وفي خضم استعداداتنا لنشر تلك التحسينات، سنقوم بتوفير إعلانات البدء بذلك جنباً الى جنب مع المستجدات على صفحة الويب المخصّصة لعملية RSEP. وبالتزامنا بالتميّز التشغيلي، ستقوم منظمة ICANN بمراقبة آثر تحسينات عملية RSEP والعمل على ضمان أن التغييرات المقترحة ستؤدي الى النتائج المرجوة.

Cyrus Namazi