مدونات ICANN

اقرأ مدونات ICANN لتبقى على اطلاع على آخر أنشطة وضع السياسات والمحافل الإقليمية وغيرها.

مشاركة الأعمال مع ICANN - كيف تشارك ثلاث شركات كبرى

12 يونيو 2014
بقلم Christopher MondiniChristopher Mondini

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

في محاولة لتقديم أفضل الممارسات حول كيف تشارك منظمات القطاع الخاص مع ICANN تحدثت مع ممثلي الفيس بوك، تيليفونيكا، وفيليبس - وهي ثلاث قوى عالمية في قطاعات مختلفة جدًا - لمعرفة كيف تشارك. سألتهم ما الذي يفيد (وما الذي لا يفيد).


الفيس بوك: "يجب علينا الظهور"

كانت سوزان كاواغوتشي مدير اسم النطاق لخمس سنوات، وعملت في نفس الدور لدى eBay قبل ذلك. قالت أن العديد من الشركات لا تدرك أن تسجيل وإدارة اسم النطاق تستلزم أكثر من مجرد ممارسة طقوس. هناك آثار استراتيجية ومخاطر. بعد أن عملت لدى شركة مثل eBay تعتمد على أسماء النطاق ووجود شبكة قوية، كانت سوزان قادرة على نقل الصورة الأكبر لزملائها عبر فيس بوك. عندما بدأت الذهاب لاجتماعات ICANN العامة، ذهلت سوزان بأن القرارات المصيرية بشأن قرارات النطاقات -- التي تتضمن ملايين العائدات من الدولارات لبعض الشركات -- تتم بشكل كبير من قبل أشخاص ظهروا فجأة. الأشخاص على الطاولة يمثلون مجموعة كبيرة من المنظمات والمصالح، ولكن ليس بالضرورة كل شركة. وقد أكدت "يجب عليك الظهور لمعرفة ما هو على المحك ولكي تعكس بدقة المصالح الخاصة بشركتك".

ظلت سوزان في دائرة الأعمال من منظمة دعم الأسماء العامة (GNSO)، ولكن لديها أيضًا خلفية قانونية في العلامات التجارية والملكية الفكرية، مما يسمح لها بمتابعة القضايا القانونية وقضايا الملكة الفكرية عبر هيئات ICANN المختلفة أيضًا. ونتيجة لذلك، يمكنها تنبيه زملاؤها على الفيس بوك لأي قضايا ملحة قد تنشأ، والتي قد تدل ملاك الأعمال والقادة على الفيس بوك للقرارات المهمة، على سبيل المثال، مثل التقدم للحصول على نطاقات gTLD. أيضًا ملاحظة: أن عدد الحاضرين من الفيس بوك في اجتماعات ICANN سوف يزداد هذا العام، مع فرق سياسة وأمن ممثلين في الأحداث القادمة.

مشورة سوزان للوافد الجديد لدى ICANN؟ "أعثر على ممعلم - وتأكد من الاستفادة من صالة الوافد الجديد في الاجتماعات."


تليفونيكا: "قد يبدو النموذج كارثيًا، ولكنه أفضل من أي بديل آخر!"

كان ألفريدو تايمرمان رئيسًا للسياسة العامة لدى تليفونيكا والآن يقودون مكتب الولايات المتحدة الخاص بهم. كان لدى تليفونيكا ممثلين في دوائر GNSO وفي الهيئات السياسية الأخرى سابقًا، وهي الآن عضو لدى دائرة مقدمي خدمة الإنترنت (ISPCP).

ألفريدو يصف نفسه بأنه "رجل سياسة". بالنسبة له، فإن اقتراح قيمة المشاركة في ICANN يعد بشكل واضح كحلقة وصل إلى القضايا الأوسع نطاقًا لإدارة الإنترنت. كما تمثل ICANN أيضًا تطوير سياسة أصحاب المصلحة المتعددين فعليًا.

وجهة نظر ألفريدو الصريحة هي أن برنامج نطاقات gTLD الجديد يشكل تحديًا يفرض مخاطر على سمعة ICANN. بالنسبة لشركات مثل تليفونيكا، التعثر التشغيلي، بالإضافة إلى التكاليف وتعقيد العملية يتطلب قدر كبير من الصبر، والجهد والاستثمار. وقد ساعدت عمليات تعزيز ICANN والمشاركة النشطة في قضايا إدارة الإنترنت العالمية لاستعادة الثقة، ويأمل ألفريدو أن تكون ICANN في مسار إيجابي.

مرددًا اقتباس شهير عن الديمقراطية، يؤكد ألفريدو: "قد يبدو نموذ ICANN كارثيًا، ولكنه أفضل من أي بديل آخر!" ويتابع: "يمكن أن يكون بطيئًا جدًا، ومعقدًا، ومستهلكًا للوقت. في بعض الأحيان من الصعب أن تشعر أن لديك تأثير على ICANN ولكن يمكنك أن ترى أن الجميع يدلون بدلوهم."

تليفونيكا هي شركة رقمية وعالمية. المنتجات والخدمات التي تفيد عملائها بدورهم يستفيدون من الإنترنت المفتوح والشامل والقابل للتطوير. تقدم ICANN طريقة واحدة يمكن للشركة المشاركة في العمل من خلالها والتي تساعد على نمو وازدهار الإنترنت.

بالنسبة لتقديم المشورة للقادمين الجدد، يقدم لهم ألفريدو بابتسامة: "لا تتعاملوا على أنها تبدو فوضى - بل هي فوضى بالفعل! ولكن عليكم الحضور، والاستماع، والتحدث والمشاركة. سوف تجدون الجهود مفيدة بالفعل. "


فيليبس: "موازنة المخاطر والفرص"

تأتي فيليبس باستمرار باعتبارها واحدة من العلامات التجارية في العالم الأكثر شهرة. وقد ساهمت إنجريد بالي، المسؤولة عن إدارة العمليات والدولة في الممتلكات الفكرية والمجموعات المثالية في حمايتها.

كانت انجريد أصلا تتبع عمل ICANN عندما تم الإعلان عن برنامج نطاقات gTLD الجديدة. وقد أدركت على الفور التأثير المحتمل على العلامة التجارية فيليبس. وفي الوقت ذاته، صورت الفرص أيضًا لزملائها في التسويق الرقمي وإدارة العلامات التجارية. لحسن الحظ، أطلق برنامج gTLD بالتزامن مع تعيين فيليبس لرئيس قسم تسويق رقمي. كان ذلك التنسيق معه حيث عقدت إنجريد لجنة مخصصة وسعت لمشاركة جميع الشركة. وقد شارك كل من فريق الملكية الفكرية لديها، وقسم تكنولوجيا المعلومات، ومجموعة مختارة من وحدات الأعمال. تم تقديم زملاء التجارة الإلكترونية لديها أيضًا. وبمجرد أن شرحت إنجريد البرنامج، ذهب فريق التسويق الرقمي للعمل، مع تنمية ألأفكار التطلعية حول النطاقات. قدمت فيليبس للحصول على سلسلتين. فيليبس و. 飞利浦فيليبس في الصين.

أحد التأثيرات الدائمة لهذا النهج هو أن هناك الأن فرق شبكات حول فيليبس تهتم بعمل ICANN. يمكن تنشيط الشبكة مع ازدياد الحاجة لذلك -- تعمل إنجريد كحلقة وصل إلى ICANN بين زملائها. "الشيء المهم بالنسبة لي هو أن تكون شريكًا في وحدات الأعمال. قد يكون هناك خطر، ولكن يأتي أيضًا عادة مع الفرصة. وأضافت "إن مشاهدة كل من وموازنتهم هي القيمة التي يقدمها فريق الملكية الفكرية لدينا إلى فيليبس". بالتأكيد، أن تكون قادرًا على شرح تعقيدات ICANN هي أيضًا خدمة رائعة.

حضرت إنجريد بعضًا من، ولكن ليس جميع، اجتماعات ICANN، مع حضور العديدمن المجموعات والدورات. يشمل ذلك دوائر الملكية الفكرية (IPC) ومجموعات تسجيل العلامة التجارية. مثل العديد من المشاركين، وجدت إنجريد أنه من الصعب مواكبة التطورات، وولكن قامت باستفادة كاملة من العدد المتنامي في وسائل الاتصال لدى ICANN للبقاء على اطلاع. كما تحدثت أيضًا عن أحداث استراتيجية نطاقات gTLD الجديدة، مع شرح منهج فيليبس للشركات الأخرى وتجميع الأفكار لنطاقات TLD لدى فيليبس.

كما قدمت إنجريد المشورة التالية لأولئك الجدد لدى ICANN. على الرغم من أن نطاق ICANN هو أوسع بكثير من الشركات ذات الصلة لأصحاب العلامات التجارية، من المهم أن تكون على بينة ببرامجهم والاتصال شخصيا بموظفي ICANN وقادة المجتمع المسؤولين عن المناطق التي لديكم أسئلة أو مشكلات بشأنها.


أنا ممتن للوقت والرؤى التي شاركها أصحاب المصلحة من رجال الأعمال هؤلاء. سوف نعمل معًا لدمج وجهة النظر هذه لأنشطة مشاركة الأعمال لدى ICANN. هل لديك أي رؤية أو شيء تريد أن تشاركه؟ يرجى الاتصال بي مباشرة، أو عن طريق البريد الإلكتروني businessengagement@icann.org

كريستوفر مونديني هو نائب رئيس مشاركة أصحاب المصلحة العالميين لدى ICANN

Authors

Christopher Mondini

Christopher Mondini

Vice President, Stakeholder Engagement & Managing Director, Europe
Read biographyRead biography