ar

أكثر 10 أشياء لا تعرفها عن بورتوريكو

13 مارس 2018

Kimberly Enger
null

 

  1. العديد من الشوارع في سان خوان القديمة مرصوفة ببلاط الرصف أو الحصى الأزرق المصنوع من البقايا الناتجة عن صهر الحديد.

    جاء هذا الحصى الشهير على هيئة حصى رصف على ظهر السفن الأوروبية في القرن الثامن عشر، واستخدم لاحقًا لرصف شوارع سان خوان. وعلى مدى سنوات من البلى وتعرضه للعوامل الخارجية، تغيرت خصائصه إلى اللون الأزرق المميز.

  2. بورتوريكو موطن لأكبر السلاحف البحرية الحية في العالم - سلحفاة البحر جلدية الظهر.

    يصنفها الصندوق العالمي للطبيعة على أنها معرضة للخطر في بورتوريكو، إلا أنها مهددة بالانقراض في أماكن أخرى. ويوجد مشروع الحفاظ على السلحفاة البحرية (Proyecto Tinglado) في جزيرة كوليبرا في بورتوريكو، وهي إحدى الأماكن القليلة في العالم التي تتكاثر فيها السلحفاة جلدية الظهر.

  3. ضفدع الأشجار coquí، تميمة الحظ غير الرسمية لبورتوريكو، كائن حي صغير يتميز بنقيقه المرتفع والمميز الذي يُسمع عبر الجزيرة من الغسق حتى الفجر.

    يتراوح طول ضفدع coquí من بوصة إلى بوصتين فقط (2.5 إلى 5 سنتيمترات) ويزن 2 إلى 4 أونصة (57 إلى 113 جرام). وتغني ذكور ضفادع coquí بصوت "كو" لإبعاد الذكور الآخرين و"كي" لجذب الإناث، إلا أن تغير المناخ الأخير غيرّ نغمة أغنيتها بطريقة يمكن أن تتداخل مع بقائها.

  4. تقع غابة اليونكي على بُعد بضع ساعات قليلة فقط من سان خوان، وهي الغابة المطيرة الاستوائية الوحيدة ضمن نظام الغابات الوطنية في الولايات المتحدة.

    تعتبر غابة اليونكي إحدى أصغر الغابات في النظام، إلا أنها تمتاز بمئات من فصائل النباتات والحيوانات التي تجعلها إحدى أكثر الغابات ذات التنوع البيولوجي. وبعد الإعصاران إيرما وماريا، تستمر جهود تقييم الأضرار وتنظيفها، مع نشر التحديثات بانتظام على الموقع الإلكتروني لخدمة الغابات.

  5. اكتشف مرصد آرسيبو الموجود في بورتوريكو أول كوكب خارج نظامنا الشمسي عام 1992.

    يُعد مرصد آرسيبو ثاني أكبر تلسكوب لاسلكي في العالم. وتم بناء الطبق داخل حوض من الحجر الجيري الطبيعي، ويبلغ قطره 1000 قدم (305 أمتار) بعمق 167 قدمًا (51 مترًا)، ويغطي حوالي 20 فدانًا. وتم افتتاح مرصد آرسيبو عام 1963 - وشارك في العديد من الاكتشافات الهامةالأخرى. وفي عام 1967، أثبت مرصد آرسيبو أن معدل دوران كوكب عطارد حول الشمس 59 يومًا فقط (ليس 88 يومًا، كما كان يعتقد في السابق).

  6. يُعد متنزه مغاور نهر كاموي أحد عجائب بورتوريكو الطبيعية، ويضم أكثر من 200 كهف لاستكشافها.

    يسير نهر كاموي تحت الأرض وهو أكبر نهر يجري تحت الأرض في العالم داخل أحد الكهوف ويحيطه متنزهًا طبيعيًا على مساحة 268 فدان. كما أن كوفا كلارا (كهف كلارا) من الكهوف الضخمة - التي يبلغ ارتفاعها أكثر من 170 قدم (52 مترًا) وعرضها 200 قدم (61 مترًا). وبعيدًا عن التشكيلات البديعة ستجدون أصوات موسيقية غريبة من اندفاع المياه وقطراتها…والخفافيش.

  7. بورتوريكو ليست جزيرة واحدة فحسب؛ بل إنها في الواقع تتألف من أرخبيل يشمل جزيرة رئيسية وعدد من الجزر الصغيرة.

    تمثل جزر بورتوريكو جزءًا من جزر الأنتيل الكبرى. وبورتوريكو هي أكبر جزيرة على الإطلاق، ولكنها تضم ثلاث جزر ساحلية رئيسية هي: فيكويس وكوليبرا ومونا. وفيكويس وكوليبرا هي الجزر المأهولة فقط – ولا تملك جزيرة مونا نظام إمداد مياه معروف.

  8. تم إدراج لا فورتاليزا وموقع سان خوان التاريخي الوطني ضمن مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو.

    يحتوي الموقع، الذي بُني من القرن السادس عشر إلى القرن العشرين، على تحصينات وأجزاء من أسوار المدينة القديمة في مدينة سان خوان. تعتبر قلعة لا فورتاليزا، التي بنيت ما بين 1533 و1540، أقدم الهياكل العسكرية، وكانت في السابق ترسانة وسجنًا. وهي الآن المقر الرسمي الحالي لحاكم بورتوريكو.

  9. يُعد خندق بورتوريكو أقصى عمق يصل إليه المحيط الأطلسي، وهو أحد أعمق الخنادق في العالم.

    يقع خندق بورتوريكو شمال بورتوريكو مباشرةً، ويفصل بين المحيط الأطلسي والبحر الكاريبي. وأقصى عمق يصل إليه الخندق هو 5.2 ميل (8.4 كم). والموقع معقد من الناحية الجيولوجية، ويرتبط أيضًا بشذوذ الجاذبية الأكثر سلبية (أو القوة النزولية) على الأرض.

  10. تم اختراع عصير البينا كولادا في بورتوريكو، إلا أن التفاصيل موضع خلاف.

    يزعم فندق هيلتون الكاريبي أن عامل البار رامون ماريرو هو أول من قدم عصير البينا كولادا عام 1954. إلا أن ريكاردو جراسيا، وهو عامل بار آخر في فندق هيلتون، يقول إنه هو من اخترعه، لكنه كان مُضربًا ولم يستطع تقديمه. وتوجد لوحة أمام مطعم باراتشاينا تزعم أن المطعم هو من اخترع المشروب عام 1963. وبغض النظر عما حدث فعلاً، تم إعلان عصير البينا كولادا المشروب الوطني لبورتوريكو عام 1978.

Kimberly Enger