ar

تقديم بحوث المعرفات والعمليات ووظائف الأمن

10 يونيو 2020

David Conrad

في شهر تشرين الأول (أكتوبر) 2018، أعلن رئيس ICANN ومديرها التنفيذي السيد يوران ماربي عن قرار وضع وظائف هيئة الأرقام المخصصة للإنترنت (IANA) تحت مسؤوليتي كمسؤول فني أول (CTO). وقبل ذلك، كانت وظيفتي بشكل رئيسي كمسؤول فني أول (CTO) في مكتب OCTO تتعلق بالشؤون التشغيلية. وعلاوةً على ذلك، كان تركيزنا مشابهاً لدور "مركز الفكر أو الأبحاث": إجراء البحوث وتوفير المعلومات والتدريب (داخلياً وخارجياً) وبناء القدرات وأداء إجراءات التيسير المرتبطة بالأمن مع مختلف أصحاب المصلحة.

ومع ذلك، فإنه مع إدراج وظائف IANA، أدركت أن هذا سيزيد من حجم وتشكيلة الأنشطة التشغيلية لمكتب OCTO. وفي الوقت نفسه، لا يبدو من المنطقي أن يتم تضمين وظائف IANA ضمن مهام مكتب OCTO، حيث سيبقى دورنا كمركز أبحاث. ولذلك، فإن مسألة تغيير الأسم تبدو أمراً مناسباً لابد منه.

بعد مناقشة الوضع مع أعضاء فريقي، توصلنا الى أسماء جديدة مثل "مكتب CTO الآن مع العمليات المضافة" ويشار له بالمختصر (OCTONAO=Office of the CTO Now with Added Operations)، أو IANA الآن مع مركز الأبحاث" ويشار له بالمختصر (IANANATT= IANA Now with Added Think Tank) أو تكريماً لأصدقائنا الكنديين"Bob" . وبعد رفض هذه الأسماء من قبل يوران، استقرينا أخيراً على اسم بحوث المعرفات والعمليات ووظائف الأمن (IROS). وعملياً، لم يكن هناك تغيير كبير؛ فبصرف النظر عن فريق IANA وكذلك الأنشطة المرتبطة بإدارة بنود العقد والمنقولة إلي من قسم النطاقات العالمية (GDD)، لم تكن هناك تغييرات "مرئية من جانب المستخدم"، سواء داخلياً أو خارجياً.

إن وظيفة IROS هي مظلة تغطي فريقي عمل هما: فريق وظائف IANA وفريق مكتب OCTO. ومع تطور الأمور، أصبح لدينا أيضاً فريق صغير (يعرف بفريق "عمليات IROS") يُدار من قبل ستيف كونتي ويؤدي أنشطة تشغيلية مثل مشروع إدارة وتيسير مراجعة وظيفة التسمية لهيئة IANA. وباستثنائي أنا، فإن العناوين الوظيفية لكل من ستيف وأيمي كريمر الذين انضما الى قسم النطاقات العالمية GDD كجزء من هذا الدمج الجديد في الهيكلية الجديدة الذي أشرت له، سوف لن تكون هناك حاجة لتغييرها على بطاقات العمل الخاصة بكل منهما.

وبالنظر الى المستقبل، فنحن ضمن وظائف IROS سنواصل تقديم خدمات كل من مكتب OCTO ووظائف IANA. ولقد نشطت فرق OCTO للأبحاث والمشاركة التقنية والأمن والاستقرار والمرونة بشكل متزايد في جمع البيانات والبحث وكتابة الوثائق وتوفير التدريب وبناء القدرات ومحاولة المساعدة في تحديد وقياس التهديدات الأمنية لنظام DNS وسوء استخدامه. وهذا سيتسارع فقط ويتسع في الفترة القادمة. سيستمر فريق IANA بتقديم وظائف الأسماء والأرقام ومعلمات البروتوكول التي يعتمد عليها المجتمع لكي يعمل الإنترنت، وسيسعى أعضاء الفريق جاهدين للاستمرار بتفوقهم لتوقعاتهم فيما يخص رضا العملاء.

David Conrad
David Conrad

David Conrad