ar

تقوم ICANN بتنصيب مجموعة خوادم الجذر في سنغافورة

16 سبتمبر 2020

David ConradDavid Conrad, SVP and Chief Technology Officer (CTO)

يسعدني أن أبلغ مجتمعنا بخصوص تنصيب مجموعة خوادم الجذر المُدارة من قبل ICANN (أي IMRS) في سنغافورا. ستساعد مجموعة الخوادم هذه على زيادة سعة خادم الجذر لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ وتعزيز مرونة منظومة خادم الجذر بأكملها.

ماهي مجموعة IMRS؟

هناك 13 وحدة من خوادم الجذر في العالم. تقوم منظمة ICANN بإدارة واحدة من هذه الوحدات وتسمى IMRS والمعروفة سابقاً بـ L-Root. يتكون خادم IMRS من مكائن مستقلة مثبتة في حوالي 170 موقع من المواقع الكبيرة أو الصغيرة في سائر أنحاء العالم. وتشير مجموعة IMRS إلى موقع كبير يتكون من عشرات الخوادم مع ذات ارتباط متين بالإنترنت. ولهذه المجموعات قدرات واسعة على الاستجابة لاستفسارات نظام اسم النطاق (DNS).

وفي الوقت الذي تكون فيه قدرات مجموعات IMRS مفيدة في الأوقات التي يكون فيها زخم الاستفسارات إعتيادياً، إلا أن هذا أصبح مهماً للغاية في أوقات الزخم غير الاعتيادي للاستفسارات الحاصلة. على سبيل المثال، تعتبر هذه القدرة ضرورية خلال هجمات الحجب المنتشر للخدمة (DDoS) حيث سيُغمر خادم IMRS بالبيانات المنتقلة خلال الهجمات.

لماذا في آسيا؟ ولماذا سنغافورا؟

نحن نعتقد بأن قرارنا لإضافة مجموعة IMRS في سنغافورا هو استخدام استراتيجي وجيد لموارد منظمة ICANN. هناك ثلاث مجموعات من خوادم IMRS - إثنان في أمريكا الشمالية وواحد في أوروبا. وستساعد المجموعة الرابعة المرتقبة في سنغافورا في معالجة الزيادة الحاصلة والمتوقعة في الطلب على خدمات الجذر في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

تستلم مواقع خادم IMRS الخاصة بنا والمتواجدة حالياً في منطقة آسيا والمحيط الهادئ الآن ضعف عدد الاستفسارات التي تستلمها منطقة أوروبا التي تأتي بالمرتبة الثانية من حيث زخم حركة البيانات. وستعمل مجموعة IMRS في سنغافورا زيادة كبيرة في مستوى المرونة الكلية لخادم IMRS من خلال السماح للاستجابة الى الاستفسارات الناشئة من منطقة آسيا والمحيط الهادئ بغض النظر عن السلوك الذي تسلكه الشبكات أو الخوادم في مناطق أخرى. وأن هذا النشر أيضاً هو بمثابة ممارسة تتم في الوقت المناسب ضد أي تداعيات ناتجة عن جائحة كوفيد - 19 حيث تزايد معدل انتقال البيانات في نظام DNS الى حوالي 30% خلال إجراءات العزل التي تمت في سائر أنحاء العالم.

وفي حال حدوث أي هجوم ينتج عنه حصول زيادة كبيرة بمعدل انتقال البيانات، ستسمح السعة والقدرة الاضافية التي ستوفرها مجموعة خوادم سنغافورا باحتواء زيادة معدل انتقال البيانات وستساعد في تخفيف أثر الهجمة. ومع وجود سعة كافية، يمكن بعد ذلك الاستمرار في الرد على الاستفسارات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ مما يقلل أو يلغي وقت التعطل الناجم عن عدم القدرة على الوصول إلى خدمة الجذر.

يقع مكتبنا الإقليمي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في سنغافورة، حيث تم تطوير البنية التحتية للإنترنت وقوتها بدرجة عالية مما يجعلها مناسبة تماماً لدعم مجموعة IMRS. بالإضافة الى ذلك، فإن هذا البلد متصل بشكل جيد للغاية عبر الكابلات البحرية. نحن ممتنون لحكومة سنغافورا لدعمها في تأسيس وتنصيب مجموعة IMRS.

وماذا بعد ذلك؟

يعمل فريقي الآن على دراسة لفهم أفضل للمكان الذي سيتم فيه تحديد مواقع معدات IMRS الجديدة ضمن هيكل الشبكة والذي سيوفر أكبر فائدة للمستخدمين. وسنواصل متابعتنا للعمل وإضافة المزيد من مجموعات الخوادم هذه كلما اقتضت الضرورة. إن رغبتم بمعرفة المزيد، أدعوكم لقراءة هذه المراجعة لنظام خادم الجذر (OCTO-010) والتي نشرت في شهر أيار (مايو) بعدة لغات.

David Conrad
David Conrad
SVP and Chief Technology Officer (CTO)

David Conrad

Read biographyRead biography