ar

المساهمة في تحقيق الأهداف الإنمائية المستدامة

24 مارس 2016

Jia-Rong LowJia-Rong Low, VP, Stakeholder Engagement and Managing Director - Asia Pacific

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

null

تتمثل مهمة ICANN في المحافظة على الإنترنت مستقرًا وآمنًا وقابلًا للعمل بانسجام منفردًا أو مجتمعًا، مع نطاق ضيق لتنسيق المعرفات الفريدة للإنترنت. يحظى العمل الذي نقوم به في الطبقة المنطقية للإنترنت على فوائد اجتماعية واقتصادية للعالم.

إنني فخور بأن أكون جزءًا من مهمة ICANN. يعتبر هذا العمل، القادم من منطقة نامية - آسيا والمحيط الهادئ، أكثر أهمية بالنسبة لي.

وذلك نظرًا لأن الإنترنت قد غير حياتنا. ولكن كيف سيساعد عملنا المليار التالي من مستخدمي الانترنت؟ وكيف سيمنح الإنترنت للناس وسيلة للحد من الفقر ومكافحة عدم المساواة ومعالجة القضايا العالمية مثل تغير المناخ؟

اجتماع G77 والأهداف الإنمائية المستدامة

لقد تحدثت عن هذه المواضيع في الاجتماع الأخير لخبراء مجموعة G77 في مجال تقنية المعلومات والاتصالات (ICT) والتنمية المستدامة للتعاون فيما بين بلدان الجنوب، الذي انعقد في بانكوك، تايلند، في الفترة من 01 إلى 02 من شهر مارس. تترأس تايلاند حاليًا مجموعة G77، وكان لي شرف أن تم توجيه دعوة لي من قبل أحد الجهات المضيفة للاجتماع، وهي وكالة تنمية المعاملات الإلكترونية (ETDA) بتايلاند.

وكان موضوع هذا الاجتماع يستخدم تقنية المعلومات والاتصالات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة. ولمنحك بعض المعلومات الأساسية، بحثت قمة للأمم المتحدة تاريخيةفي سبتمبر 2015 سبل للقضاء على الفقر وحماية كوكب الأرض وضمان الرخاء للجميع. وكانت النتيجة اعتماد أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر.

تحتوي هذه الأهداف على أهداف محددة على مدى السنوات الخمسة عشر المقبلة. ولتحقيق هذه الأهداف، فنحن جميعًا بحاجة إلى القيام بدورنا - على مستوى الحكومات والقطاع الخاص والمجتمع المدني وأنتم وأنا.

لذا، ما الذي شاركته مع أكثر من 100 مندوب من دول مجموعة G77؟

الحواجز التي تعيقنا

يبرز تقرير eFriction الصادر عن مجموعة بوسطن الاستشارية أربع فئات لهذه الحواجز (أو ما يشار إليها هنا "eFriction") التي تعيق الناس من تحقيق الاستفادة الكاملة من شبكة الإنترنت. تتمثل هذه المجالات الأربعة في: البنية التحتية والأفراد والصناعة والمعلومات.

ويوصي التقرير بأن يتخذ صناع القرار خطوات للحد من eFriction في بلدانهم.

تعتبر هذه الفئات الأربع لحواجز eFriction مترابطة، وهي تتطلب حلولاً شاملة. قد يكون لدى سكان بلد ما إمكانية الوصول إلى الإنترنت النقال (بنية تحتية)، ولكن يمكن للشركات المحلية الصغيرة والمتوسطة القيام بأعمال تجارية على الانترنت في الحالات التالية فقط:

  • القوى العاملة من متعلمي تقنية المعلومات والاتصالات (الصناعة).
  • ثقة الناس في المدفوعات عبر الإنترنت أو خدمات الحكومة الإلكترونية (الأفراد).
  • وجود محتوى محلي كافٍ لجذب المزيد من الناس على الانترنت (المعلومات).

اللغة باعتبارها حاجزًا إضافيًا

أود أن أضيف أن اللغة تعتبر عاملاً إضافيًا من العوامل التي تسهم في حواجز eFriction. تعمل اللغة على اختصار الطريق لجميع الفئات. في حالة عدم إمكانية العثور على محتوى بلغتي الخاصة واستخدامها، فإنني أنا لن أتمتع بالمزايا الكاملة للإنترنت.

تعتبر اللغة أكثر أهمية عندما ندرك أن المليار شخص التاليين من مستخدمي الانترنت لن يكونوا ناطقين باللغة الإنجليزية. وربما لا يتحدثون اللغة الإنجليزية على الإطلاق. وكما قال والدي (الذي لا يتحدث اللغة الإنجليزية جيدًا) بجدارة، "الانترنت وسيلة جيدة جدًا للحصول على معلومات، ولكن عليك أن تعرف كيف تتهجى".

وبما إننا نفكر في توفير الوصول إلى الإنترنت واستخدامه لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، فإن علينا إزالة الحواجز اللغوية.

توسيع دعم اللغة

في ICANN، يتيح برنامج اسم النطاق المدوّل (IDN) باستخدام مخطوطات محلية في نطاقات المستوى الأعلى (TLDs). وعندما يتم تنفيذها بالكامل، فسوف تحصل المجتمعات بأكملها على الإنترنت باستخدام أسماء النطاقات في برامج نصية محلية. وستحتاج المجتمعات، وخاصة من البلدان النامية إلى العمل معًا لتحقيق هذه الرؤية.

سوف يؤتي هذا العمل ثماره كالتالي:

  • تفويض كل من نطاق المستوى الأعلى لرمز البلد (ccTLDs) ونطاق المستوى الأعلى العام (gTLDs).
  • آلية شفافة ومفتوحة ومدفوعة باعتبارات المجتمعات المحلية تساعد في هذه العملية. (يرجى القراءة عن قواعد إنشاء العمليات الخاصة بمنطقة الجذر - المقدمة و لتعاون المطلوب و التحديات التي نواجها و التطور الحالي).
  • يضع اللغويون وصنَّاع القرار والخبراء الفنيون (كثيرًا منهم من البلدان النامية) قواعد لتكوين نطاقات مستوى أعلى صحيحة وعلامات متباينة في برنامج نصي أو نظام كتابة معين.

في آسيا، جار العمل على مخطوطات مثل التايلاندية والخميرية واللاوية. كما ستحتاج المجتمعات أيضًا إلى العمل عبر برامج نصية وتسوية المشكلات المتعلقة بالنصوص مثل استخدام رمز الهان عبر النصوص اليابانية والكورية والصينية.

إنني متحمس لأن تساعد ICANN في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التابعة للأمم المتحدة. يساعد العمل الفني المنجز في ICANN - بمساعدة مجتمعات مختلفة من جميع أنحاء العالم - على القضاء على الحواجز اللغوية على الإنترنت.

وأود أن أوجه الشكر إلى وكالة ETDA بتايلاند (ممثل تايلند في اللجنة الاستشارية الحكومية التابعة لمؤسسة ICANN) على إتاحة هذه الفرصة. وآمل إلى مواصلة المساهمة في حوار G77.

Jia-Rong Low
Jia-Rong Low
VP, Stakeholder Engagement and Managing Director - Asia Pacific

Jia-Rong Low

Read biographyRead biography