ar

التقرير السنوي لعام 2015 لنظام WHOIS يسلط الضوء على الإنجازات الأخيرة

5 فبراير 2016

Karen Mulberry

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

كان العام 2015 من الأعوام البارزة لدى ICANN في مجال تحسينات نظام WHOIS. اليوم، نشرت ICANN التقرير السنوي لعام 2015 [PDF، 1.06 MB]، الذي يعرض هذه التحسينات ويصف تقدم ICANN تجاه التوصيات الصادرة عنفريق المراجعةلعام 2012. وتستعد ICANN أيضًا لفريق المراجعة التالي الذي سيُعقد في أواخر عام 2016.

حدثت العديد من التحسينات الهامة في عام 2015 منها:

الدقة: أدى إطلاق نظام تقارير الدقة (ARS) إلى قدر أكبر من الشفافية في معدلات دقة نظام WHOIS. حولت ICANN مشروع تجريبي إلى حالة نشاط مستمر لتحسين دقة نظام WHOIS. نتوقع أن نرى تقارير دورية منشورة في عام 2016 بشأن مستويات الدقة النحوية والتشغيلية.

الخصوصية: تناولت GNSO موضوع الخصوصية وخدمات البروكسي الصعب [PDF، 1.24 MB]، ووضعت إطار سياسة شاملة لدعم إنشاء برنامج اعتماد جديد لهذه الخدمات. وفي حالة اعتمادها، فإن هذه السياسات تقضي بالحد الأدنى من المعايير ومستويات الخدمة لكي يستفيد المستهلكين من هذه الخدمات. سينظر المجلس في هذه التوصيات لاعتمادها في عام 2016، حيث تنطبق سياسات الإجماع الجديدة على جميع نطاقات gTLD.

تلعب القوانين الوطنية المتعلقة بالخصوصية دورًا هامًا في نقل البيانات الشخصية حيث أنها ترتبط بنظام WHOIS. حقق المجتمع تقدمًا في استعراضه لمعالجة النزاعات بين قوانين الخصوصية الوطنية والمثيرات التي تم تحديدها لاستدعاء إجراء نزاع القانون الوطني الخاص بـ ICANN. في عام 2016، سيتم النظر في التعديلات المقترحة من قبل تقرير المجموعة الاستشارية للتنفيذ (IAD) لاعتمادها من قبل مجلس GNSO وفي نهاية المطاف، من مجلس الإدارة.

التدويل: في محاولة للتدويل، قدم نظام WHOIS عدة تطورات هامة:

  • اختتام عمل مجموعة خبراء بيانات التسجيل المدوّلة (IRD) لوضع المتطلبات الخاصة بنموذج البيانات لاستيعاب بيانات التسجيل باللغات المحلية أو البرامج النصية.
  • اختتمت GNSO عملية وضع السياسات (PDP) بالترجمة والتعريب [PDF، 984 KB] (TnT) لبيانات الاتصال. أصدرت هذه المجموعة سياسات جديدة لتمكين الترجمة والتعريب الطوعية لبيانات نظام WHOIS. اعتمد مجلس إدارة ICANN سياسة الإجماع الجديدة هذه.
  • تنفيذ بروتوكول الوصول إلى بيانات تسجيل IETF الجديد أو "RDAP" كما هو معروف، وهو بديل موحد لنظام WHOIS. يجري العمل على تطوير الملف التشغيلي RDAP لسجلات gTLD وأمناء السجل، التي يعتمد عليها كلاً من IRD وTNT.

بينما أدى عام 2015 إلى العديد من التحسينات في نظام WHOIS، يتواصل العمل على جبهة منفصلة، أي سواءً لإعادة اختراع نظام WHOIS واستبداله بنظام الجيل القادم. يجري العمل حاليًا بنشاط في GNSO للنظر في هذه القضية. قد يؤدي هذا المشروع طويل المدى إلى وضع إطار شامل للسياسات الجديدة لدعم الانتقال إلى نظام الجيل القادم من خدمات دليل التسجيل الذي يخدم احتياجات المجتمع بشكل أفضل للتأكد من دقته وتحسين الوصول إليه، بينما في الوقت نفسه، يعالج الشواغل المتعلقة بحماية البيانات والخصوصية.

للحصول على المزيد من المعلومات والتحديثات بشأن التقدم المحرز في التنفيذ، يرجى إلقاء نظرة علىتقارير التنفيذ الفصلية لنظام WHOIS، أو زيارة AoC ويكي تنفيذ نظام WHOIS حيث يمكنك معرفة المزيد عن فريق مراجعة نظام WHOIS الثاني المزمع عقده.

Karen Mulberry