ar

المضي قدماً بتفويض نطاقات المستوى الأعلى

9 أكتوبر 2013
بقلم John CrainJohn Crain and Jeff Moss

من إعداد جيف موس وجون ل. كرين

وافقت لجنة برنامج gTLD الجديدة (NGPC) التابعة لـ ICANN على قرارات تسمح لنا بالمضي قدماً بتوسعة مساحة أسماء الإنترنت مع التخفيف من المشكلات المحتملة أثناء التوسعة.

يمكن إيجاد وثيقة تصف خطة تخفيف المشكلات هنا [PDF، 841 كيلوبايت].

ولا يفي الأمر حقه القول إن ICANN تعامل واجباتها بالحفاظ على أمن واستقرار ومرونة (SSR) نظام المعرّفات بجدية تامة. في الواقع، ذلك الجزء من مهمتنا هو أول جزء من لوائح ICANN الداخلية.

في الأشهر الاخيرة، أثيرت مخاوف حول حدوث "تصادم" بين بعض سلاسل TLD الجديدة وتلك المستخدمة في مساحات الأسماء الخاصة. إن إمكانية حدوث تصادم في DNS ليست جديدة. الاستعلام عن السلاسل غير الموجودة هو أمر متكرر شائع حالياً في أنحاء DNS. ويمكن أن تنتج عن أخطاء مطبعية بسيطة وأخطاء في التهيئة والاستخدام التاريخي أو الموصى به لأسماء معينة لتطبيقات الإنترنت. غالباً ما يتم الاستعلام عن DNS لحل مثل هذه الأسماء، ويحدث "تسرب" الاستعلامات هذا من المساحات الخاصة بحجم ملحوظ.

بناءً على تعلميات من مجلس الإدارة، بدأ طاقم عمل ICANN دراسة لمراجعة الدرجة التي وصلت إليها مشكلة تصادم الأسماء والبحث عن أساليب ممكنة للتخفيف من هذه المخاطر.

كما نوه العديد من أعضاء المجتمع، فإن ملاحظة حالات التصادم أسهل كثيراً من تقييم التأثير المحتمل للتصادم.

تكشف بيانات DNS المتجمعة على الجذر وغير ذلك عن معلومات مثيرة للاهتمام حول الاستعلامات لسلاسل TLD الجديدة المقترحة. ولكن لتقييم التأثير الدقيق لهذه الحالات، ينبغي إجراء دراسة إضافية ستسمح لنا بالتعلم أكثر حول الدرجة التي وصلت إليها هذه الحالات وتحديد السلاسل التي تظهر أكثر في الاستعلامات. في النهاية، ستسمح الدراسة الإضافية لنا بوضع إستراتجيات تخفيف مستهدفة.

إن المفهوم الأساسي لخطة تخفيف المخاطر التي تبنتها NGPC يتألف من أربعة نقاط:

  • أولاً، التوثيق بحسب كل TLD تلك التصادمات التي تم تحديدها في بيانات دراسات "يوم في حياة الإنترنت" (DITL) وتحديد كل سلسلة نطاق مستوى ثانوي (SLD) تم تحديد أنها متصادمة في قائمة محجوزة أو محجوبة لذلك الـ TLD المعين. لن يكون من المسموح تسجيل أو حل هذه السلاسل إلى أن تصبح تأثيرات التصادم المعين ووضع وتنفيذ إستراتجيات التخفيف المناسبة.
  • ثانياً، ستضع ICANN عملية ستتمكن من خلالها الأطراف المتأثرة بتقديم تقارير وطلب حجب SLD الذي يؤدي إلى أضرار قابلة للإثبات نتيجة لتصادم الاسم. تهدف هذه العملية إلى التخفف من مخاطر حدوث تصادم يؤدي إلى أضرار لم تتم ملاحظته في الدراسة.
  • ثالثاً، ستضع ICANN إطار عمل لتحديد احتمالية وشدة الأضرار لتقييم عواقب تصادم الأسماء بشكل أفضل. ينبغي التمييز بين الأضرار والمخاطر. سيكون إطار العمل هذا أداةمهمة لتحديد احتمالية الأضرار، وكذلك المساعدة على تحديد أساليب التخفيف. حالما يتم تطبيق إجراءات التخفيف، قد يصبح من الممكن السماح بإصدار السلاسل من قائمة الأسماء المحجوزة أو المحجوبة.
  • وأخيراً، سيساعد الترويج للتوعية وإستراتجيات التخفيف عن طريق حملة تواصل مستهدفة الأطراف التي من المحتمل أن تتأثر بتحديد وإدارة أسباب حدوث تصادم الأسماء الناشئة عن شبكاتهم.

إننا نعتقد أن المقترحات المبينة أعلاه توفر طريقة متوازنة للمضي قدماً. تحد الخطة من المخاطر بأن يؤدي التصادم إلىأضرار خطيرة عن طريق تنفيذ إجراءات لتجنب المشكلة عن طريق التخفيف من المخاطر المرتبطة ومراقبة الموقف باستمرار.

نود شكر أولئك الذين قدموا الأبحاث والتعليقات والآراء حول أمثلة من العالم الواقعي عن تصادم الأسماء. لقد أظهرت جهود المجتمع أن بوسعنا التخلي عن مصالحنا الذاتية، والتفكير بمشكلة معقدة والتوجه نحو الحلول لتحقيق هدفنا المشترك- ضمان مواصلة تقديم نظام اسم النطاقات لخدماته إلى جميع المستخدمين بشكل آمن ومستقر ومرن مع السماح له بالنمو والابتكار.

Authors

John Crain

John Crain

Senior Vice President and Chief Technology Officer
Read biographyRead biography

Jeff Moss