ar

LACNIC في عيدها العاشر والرواد الذين أظهروها للوجود

2 نوفمبر 2012
بقلم Rodrigo De La ParraRodrigo De La Parra

Español

الصف العلوي (من اليسار إلى اليمين): جوليان دوناييفيتش – الأرجنتين، وواردنر ماير – البرازيل، وأليخاندرو جوزمان – كولومبيا، وأوسكار روبلس-جراي – المكسيك، ورافائيل إيبارا – السلفادور، وراؤول إيكيبيريا – الأوروجواي، وجوزيه لويز ريبيرو فيلهو – البرازيل، وجيرمان فالدز – المكسيك، وكارلوس نييرا – كولومبيا

الصف الأسفل (من اليسار إلى اليمين): فابيو ماريني – البرازيل، وهارتمان جلاسر – البرازيل، وأوسكار ميسانو – الأرجنتين، وجيسس مارتينيز – كوبا، ورايموندو بيكا – تشيلي


تحتفل LACNIC التي تعتبر سجل الإنترنت الإقليمي لكل من أمريكا اللاتينية ودول الكاريبي – بعيدها العاشر لدخول الخدمة، مبرزة عنصر الصلابة واحترام قادة الإنترنت على المستوى الإقليمي.

ويقال دومًا أن نجاح الإنترنت ناجم عن الجهود المتضافرة لسائر المتواجدين على محيط الشبكة الذين يطورون ويستخدمون المعلومات على الشبكات المتصلة فيما بينها. وبلا شك، فإن هذه أحد المزايا الأصيلة لهذه الشبكة العظيمة. وعلى الرغم من ذلك، هناك جهود كبيرة في التنسيق الفني تميز كل ما يساعد على إنجاح هذه العملية. وللأسف الشديد، نادرًا ما يقدر هذا العمل ويعترف به.

أما الاحتفالات الأخيرة التي أقامتها LACNIC لهذه المناسبة في عيدها العاشر فتعد بمثابة تذكير بأنه وبدون هذا الجهد – الذي يصل في بعض الأحيان إلى حد الأعمال البطولية – لهؤلاء العاملين والمؤسسات، فربما يكون من المستحيل الوصول إلى الإنترنت الذي نعرفه بشكله الحالي. إننا ندعوكم إلى إجراء مطالعة سريعة للإنجازات التي حققتها LACNIC على مدار العقد الماضي وذلك من خلال مقطع فيديو متوفر على:

http://www.youtube.com/watch?v=hjeubrMtu_E&list=PLU6Q4ZhHN2Q5fr9CBkOUkqC0HjRvYrN8n&index=3&feature=plpp_video

وعلى وجه الخصوص، وفي سياق أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي، فإن من قام على عملية البناء – ومواصلة بناء – سجل الإنترنت للمنطقة قد حظوا بالتقدير خلال اجتماع LACNIC الثامن عشر. بالإضافة إلى ذلك، كانت هذه هي المرة الثانية التي تقوم فيها مجموعة من الأعضاء البارزين في مجتمع أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي بتحقيق التقدير والاعتراف بهم لما حققوه من إسهام في تطوير الإنترنت.

وقد تم اختيار مبني فخم في Old Town في مدينة مونتيفيديو مكانًا لإقامة حفل التقدير لكل من المجموعتين الحاصلتين على التقدير. وبداية، فقد حصل الأعضاء المؤسسون، وهو أعضاء حاليون وسابقون في مجلس الإدارة ولجنة LACNIC على احتفاء من الحاضرين. وبشكل واضح، فقد حظي كل منهما على قد كبير للمشاركة والكثير من القصص لسردها على الجمهور، وأثناء حديث كل منهما فقد تجاوزا إلى حد كبير الإطار الزمني المحدد لهما بمقدار 60 دقيقة، مخاطرًا – كما قال MC مازحًا – بأن تكون هناك فتحة تحت قدميه تؤدي به إلى السقوط في الشبكة… ليس شبكة الإنترنت، بل “شبكة” الصرف الصحي في مونتيفيديو.

وبصرف النظر عن ذلك، فإنني أرى، وباختصار، أن الرسالة التي تأتي متسقة البنيان، تشير إلى التركيز والتماسك، والتآزر والتعاون وعمل الفريق. وبالنيابة عن ICANN، وبالأصالة عن نفسي، أود التعبير عن إعجابي واحترامي.

وكان اثنين من الأشخاص المقربين لمؤسستنا أيضًا جزء من هذه المجموعة وتم تقديرهما على هذا عملهما كمحفزين وعوامل تمكين لعملية LACNIC الناشئة. راي بلازاك، عضو مجلس إدارتنا والمدير التنفيذي الأسبق لـ ARIN، أي سجل الإنترنت لأمريكا الشمالية، فقد قدم المساعدة والعون في تطوير إنشاء سجل إقليمي جديد.

أندرو ماكلوفلين، عضو فريق عمل ICANN في الوقت الحالي، والذي قدم الإرشاد والتوجيه في التغلب على العقبات التي وقفت أمام عملية إنشاء LACNIC.

حصلت المجموعة الثانية من الحاصلين على التقدير لى جائزة إنجاز LACNIC، والتي تمنح للأشخاص المساهمين في تطوير مجتمع المعلومات داخل المنطقة.

  • فاليرا بيتانكورت (الإكوادور). برنامج سياسة المعلومات والاتصالات لرابطة تقدم وتطوير الاتصالات.
  • لويس فورلان (جواتيمالا). رائد في مجال الإنترنت في جواتيمالا. رئيس مجلس الإدارة الأسبق لشركة RedCLARA، تعاون أمريكا اللاتينية للشبكات المتطورة.
  • ماركو جالبيرن (الأرجنتين). المؤسس والمدير التنفيذي لـ Mercado Libre.com، وهي إحدى أكثر المبادرات الخاصة نجاحًا في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.
  • ديمي جيتسكو (البرازيل). رائد في مجال الإنترنت في البرازيل. مدير NIC.BR، وهي المؤسسة المسؤولة عن إدارة اسم المجال في البرازيل.
  • أنطوني هاريس (الأرجنتين). العضو المنتدب لغرفة الإنترنت الأرجنتينية (CABASE) والعضو المنتدب لرابطة الإنترنت والتجارة الإلكترونية في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.
  • بيرناديت لويس (ترينيداد وتوباغو). السكرتير العام للاتحاد الكاريبي للاتصالات (CTU)، وهي الوكالة المسؤولة عن التعاون الإقليمي والحكومي في منطقة الكاريبي.
  • بين بيترازيني (الأرجنتين). منسق برنامج التطوير الشامل التابعة للمركز الكندي لأبحاث التطوير الدولية.
  • لوريتا سيمون (جرينادا). مديرة ICT في حكومة جرينادا. وهي تلعب دورًا هامًا في القضايا المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومجتمع المعلومات والتعليم في منطقة الكاريبي.
  • خوسيه سوريانو (البيرو). رائد في مجال الإنترنت في البيرو. يعد بمثابة القوة الدافعة وراء الشبكة العلمية في البيرو، والتي نشرت استخدام الإنترنت داخل الدولة.
  • إدموندو فيتالي (فينزويلا). المدير التنفيذي لمؤسسة الشبكات في أمريكا اللاتينية والمنسق العام لورش العمل المتعلقة بتقنيات الشبكات لكل من أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وقد أعربت ICANN عن بالغ تقديرها للجهود التي بذلوها من أجل تطوير الإنترنت.

وكالمعتاد، فقد كان اجتماع LACNIC بمثابة نجاح في حد ذاته. بدأت LCANIC رقم 18 مع حضور العديد من الشخصيات المعروفة في مجال الإنترنت والاحتفال بالذكرى العاشرة لإنشائها.

ويشمل جدول الأعمال ستيف كرور، أحد قادة الإنترنت ورئيس مجلس إدارتنا، والذي حصل على جائزة تقديريه نظير اشتراكه في تصميم أساسيات الإنترنت ووضع الأساس لتماسك واستقرار LACNIC. وفيما يلي رابط لهذا العرض التقديمي.

http://www.youtube.com/watch?v=RRoS-u-4-8E&list=PLU6Q4ZhHN2Q5fr9CBkOUkqC0HjRvYrN8n&index=10&feature=plpp_video

وعلى الرغم من عدم قدرة فينت كيرف على الاشتراك معنا في هذه الاحتفالية، إلا أنه أرسل إليها رسالة متوفرة على:

http://www.youtube.com/watch?v=04yLgz4NhXU&feature=BFa&list=PLU6Q4ZhHN2Q5fr9CBkOUkqC0HjRvYrN8n

ومن الأشياء المثيرة للطموح نشر حساب لكافة الأحداث التي تقع في ACNIC رقم 18 وLACNOG 2012 على هذه المدونة، ولكنني أتوقع أنك تعرف مكان البحث عن هذه المعلومات.

نتوجه جميعنا العاملين في ICANN إلى الأصدقاء من LACNIC، بأحر التهاني المخلصة على مرور أول عقد لها. ونتمنى لكم الاحتفال بمرور هذه السنوات العشر والمزيد!

Authors

Rodrigo De La Parra

Rodrigo De La Parra

VP, Stakeholder Engagement and Managing Director - Latin America and Caribbean
Read biographyRead biography