ar

حاجز ICANN الجديد

6 أكتوبر 2014

Patrick JonesPatrick Jones, Senior Director, Global Stakeholder Engagement

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

null

أعلنت شعبة عمليات DNS - وهو الفريق المسئول عن جذر-L في ICANN - مؤخرًا عن تغيير في اسم وهيكل وعدد أعضاء الفريق الجديد. وفريق عمليات DNS الآن هو فريق هندسة DNS في ICANN. ففي غضون الأسابيع القليلة الماضية، عرض أعضاء من فريق هندسة DNS وفريق مشاركة أصحاب المصلحة العالميين أحدث التطورات حول الفريق وجذر-L وأدوات تصوير DNS الجديدة في فعاليات مثل UKNOF في لندن ومجموعة مشغلي شبكات أوراسيا الثمانية ENOG8 في باكو، بأذربيجان. وفيما يلي مقابلة شخصية بين كل من باتريك جونز، المدير الأول في شعبة مشاركة أصحاب المصلحة العالميين ومدير فريق هندسة DNS تيري ماندرسون، أثناء حديثه حول التغييرات وطبيعة الخطوات التالية.

باتريك – لقد قام فريقك في الآونة الأخيرة بتغيير اسمه إلى فريق هندسة DNS، ما الجديد وهل لك أن تصف لنا سبب هذا التغيير؟

تيري - السبب في تغيير الاسم مستمد من الرؤية التي مفادها أن ما نقوم به في هذا الفريق مكلف للغاية من مجرد العمليات اليومية. كما أن الفريق مسئول عن التصميم الكامل للمنصفة التي يستخدم بها كل من جذر-L بالإضافة إلى هياكل DNS الأخرى في ICANN. كما أن الفريق مطلع كذلك على الجوانب الأعمق للبروتوكولات في نظام DNS وفي حقيقة الأمر قسم كبير من بروتوكولات الإنترنت التي ينشرها IETF. إذن "الهندسة" عبارة عن وصف مناسب بالنظر إلى ما نتمتع به من خبرات وأصالة. كما قد تلاحظ أيضًا أننا نركز أكثر على "الفريق" أكثر من "القسم".

وICANN، وعلى وجه الخصوص منطقة تقنية المعلومات IT في ICANN، تحقق النضج كمؤسسة وبهذا فقد حقق اعتمادًا صحيًا لفريق وظيفية متعددة، ويكرم تركيز فريقنا ذلك بفهم كامل يتمثل في أننا نتيح ونوفر أنفسنا وخبراتنا لجميع النواحي الأخرى في ICANN، وسوف نقوم بزيادة وتقليل حجم فريقنا من حين إلى آخر من أجل تحقيق نتائج بارزة.

باتريك – هل نواحي التركيز هذه للفريق تزيد عن الشهور 6-9 التالية؟

تيري – وتركيز المدة القصيرة حول إنضاج العمليات التي نقوم بها من أجل ضمان قوتها وتشكيلها بشكل جيد لتكون البنية التحتية الخاصة بنا. وعلى الرغم من ذلك، فإننا نقوم في حقيقة الأمر ببذل جهود كبيرة من أجل التطلع أكثر إلى المستقبل ومحاذاة إستراتيجية الفريق مع الإستراتيجية التأسيسية لـ ICANN.

باتريك – قمتم في الآونة الأخيرة بإطلاق حاجز من أجل تصوير إحصائيات DNS، هل لك أن تتحدث حول هذه الأداة، وكيف ترى استخدامها من جانب آخرين في المجتمع، وما المميزات التي تتفضل بها على الأدوات السابقة المستخدمة من جانب ICANN لجذر-L؟

تيري – لفترة ما أدركنا أن الطريقة التي نتحرى بها عن أحداث DNS وتوفير الشفافية إلى نظام DNS، لاسيما كمشغل خادم جذر، والتطورات اللازمة. وقد سار العمل في مشروع الحاجز لفترة ما، وكان الهدف التصميمي يتمثل في تحسين الطريقة التي نقوم بها بجمع وتجميع وعرض مقاييس DNS من 158 (والعدد في تزايد!) مواقع خادم جذر-L.

وفوائد الشفافية واضحة بالنسبة لنا، وإذا كنا نرى فيها فوائد فقد يرى آخرون ذلك أيضًا! ومع وضع هذا الأمر في الاعتبار، لدينا حاجز مفتوح المصدر للمجتمع (راجع https://github.com/dns-stats/hedgehog/wiki/About). وبصرف النظر عن مزايا تصوير DNS في الحاجز، فإنها أيضًا أحد عمليات التنفيذ المرجعية لتوصيات اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر (RSSAC) حول قياس نظام خادم الجذر (RSSAC002). وإذا أراد أي شخص من المجتمع تجربة الحاجز أو أن يشارك في تطويره المتواصل، فيمكنه زيارة www.dns-stats.org.

باتريك – أطلقت ICANN أيضًا في الآونة الأخيرة بعض الأمثلة الجديدة على جذر-L مع الشركاء. Yandex في ياكترنبويرج بروسيا، وTW Telecom في سياتيل، والاتصالات الإماراتية في دبي، وMicron21 في ملبورن. هل هناك أية فجوات في تغطية جذر-L الفردي، وأين تريد أن تشاهد الأمثلة الجديدة في المستقبل؟

تيري – من الناحية النموذجية نود الاطلاع على الأقل على مثال واحد على خادم جذر-L في كل دولة، ولكن كما سيخبرك كل مهندس شبكات مطلع؛ لا تكون الحدود الجغرافية في معظم الأحيان هي المقياس الأفضل؛ فالنظام البيئي لشبكات الإنترنت عبارة عن مجموعة معقدة من ترتيبات الأعمال وقرارات السياسة المطبقة من أجل التوجيه. لذلك وعلى الرغم من أن أي خادم اسم [مثال] يوجد في دولة، فإن تأثير خدماته قد لا يغطي أكثر قدر من السكان المتصلين بالإنترنت وفقًا لما يتمنى المرء. وربما تكون وجهة النظر الأفضل هي الحصول على مثال لجذر-L مستضاف، أو مرتبط بكل موفر خدمة نقل أساسي. وهذا هدف عظيم! وفي الوقت الحالي وعلى الرغم من ذلك، لدينا عدد قليل من البلدان المستهدفة على قائمتنا. ونود الاستماع من أي منظمة لها الرغبة في استضافة خادم جذر-L. وفي حقيقة الأمر أود الاستماع من المضيفين المحتملين في البلدان التالية: هونج كونج، وإندونيسيا، ونيبال، وبنجلادش، وجنوب أفريقيا، وكينيا، وموزنبيق، ومصر، والأرجنتين، وجرينادا. للحصول على مزيد من المعلومات، يمكن لأي شخص زيارة http://www.dns.icann.org/lroot/host/.

باتريك – شكرًا لك تيري، لقد أفدتني كثيرًا. إذا رغب الناس في متابعة فريق هندسة DNS، فيمكن العثور عليهم على الإنترنت على https://dns.icann.org، وعلى Twitter على الهاشتاج @ICANNdnsEng.

تيري – إلى اللقاء.

--

تيري ماندرسون هو مدير فريق هندسة DNS، ومقره في بريزبين بأستراليا. باتريك جونز هو المدير الأول، شعبة مشاركة أصحاب المصالحة العالميين وكائن في واشنطن العاصمة.

Patrick Jones
Patrick Jones
Senior Director, Global Stakeholder Engagement

Patrick Jones

Read biographyRead biography