ar

مشاركة قطاع الأعمال نقل إشراف IANA

16 نوفمبر 2015
بقلم Christopher MondiniChristopher Mondini

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

Business Engagement and the IANA Stewardship Transition

هذا وقت مكتظ بالأعمال، وهذا أقل ما يوصف به

كان الشهور العشرين الأخيرة مكتظة للغاية بالأعمال في مجتمع ICANN، ولكل من شعبة مشاركة الأعمال ومشاركة أصحاب المصلحة من أمريكا الشمالية في ICANN. دعوني أفسر السبب.

في مارس 2014، أعلنت وزارة التجارة الأمريكية عن نيتها نقل الإشراف على هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة (IANA) إلى مجتمع أصحاب المصلحة الدولي. وسوف ينطوي ذلك على إنهاء عقدها الذي لا يشمل رسومًا مع ICANN في تنسيق الوظائف الفنية ذات الصلة بأسماء النطاقات، والعناوين الرقمية والمعلمات ذات الصلة بالبروتوكولات.

وقبل هذا الإعلان، تألفت شعبة مشاركة الأعمال في ICANN بشكل كبير من تفسير مدى أهمية أعمال ICANN لأي من الأعمال التي تستخدم الإنترنت. وقد ارتكزت على تشجيع مشاركة أكثر وأكثر تنوعًا من قطاع الأعمال في نموذج أصحاب المصلحة المتعددين الذي يشكل مستقبل نظام أسماء النطاقات. ودائمًا ما يكون كبار المسئولين في قطاع التكنولوجيا وفرق العمل الفنية داخل الشركات على وعي باعتمادهم على وظائف IANA، لكن غالبًا ما لا يدركون أن وضع سياسات العناوين المستقبلية يعتمد على مجتمع المتطوعين الذي تشكله ICANN.

ويمكن أن يكون جلب مزيد من الأصوات المتنوعة على الطاولة عملية شاقة. حتى أن أحد المديرين التنفيذيين أخبرني، بالإشارة إلى الإنترنت العالمي، "سوف أتصل بك عندما ينهار". ولحسن الحظ، لم يسمعني وأنا أتمتم "بكل سهولة" في ذهني. وقد أقنعته في نهاية الأمر بالتسجيل في نشرة ICANN المتخصصة!

وقد تغيرت هذه الصورة مع إعلان الحكومة الأمريكية مارس الماضي.

توسيع الدائرة

في البداية، شارك عدد من الشركات بنشاط للمساعدة في صياغة مقترحات النقل. فقد شاركت شركات مثل Cisco وOracle وGoDaddy اللجنة في وضع مقترح النقل بنفسها، في حين شاركت شركات مثل Yahoo! وGoogle كمراقبين لإرشاد المقترحات المصاحبة على تعزيز آليات مساءلة ICANN. فقد خصصت هذه المجموعات مئات الساعات (أكثر من 600 ساعة على مدار 363 اجتماع عادي أو هاتفي) وسوف يتم نشر النتائج للتعليق العام في الأسابيع القادمة.

بالإضافة إلى شركات الأعمال الفردية، فإن المجموعات التجارية التي تمثل آلاف المنظمات قدمت تعليقات عامة من أجل تشكيل المقترحات في كل مرحلة. الغرفة التجارية في الولايات المتحدة ورابطة صناعة البرمجيات والمعلومات، ورابطة الإنترنت ومعهد تكنولوجيات المعلومات مجرد أمثل جديرة بالذكر حول ذلك.

أصدرت الشركات بيانات دعم تمدح فيها إجراءات الإدارة التجارية بالإضافة إلى دعم عملية النقل. ومؤسسات مثل AT&T وMicrosoft وIntel وVerizon وMotion Picture Association، على سبيل المثال لا الحصر شاركت في هذه القضية.

وفي النهاية، دعتنا مجموعة من شركات الأعمال المهتمة حديثًا للجلوس معهم من أجل تفسير أعمال نموذج أصحاب المصلحة المتعددين لـ ICANN. وقد سمح ذلك لنا بعرض الرابط بين وظائف IANA التي يعتمدون عليها والحاجة لمشاركتهم في ICANN في صياغة السياسات المستقبلية.

وقد سمح لنا ذلك بتوسيع دائرة أصحاب المصلحة المطلعين في قطاع الأعمال. شركات متنوعة بنفس قدر IBM وAccenture وNewsCorp. MasterCard وSalesforce وFederal Express تتابع الآن عملية النقل كما طلبت تحديثات منتظمة على التقدم الذي يحرزه المجتمع. وحسب التعداد الأخير، شاركت 93 شركة جديدة في هذه التقارير التي جاءت متعاقبة.

ما الذي ينتظر أصحاب المصلحة في قطاع الأعمال؟

في حين أن مجموعة أصحاب المصلحة الأخرى، بما في ذلك المجتمع الفني العالمي ومجموعات المجتمع المدني ومستخدمي الإنترنت والحكومات في جميع أنحاء العالم قد شاركت في عملية النقل، فإنني أكتب هذه المدونة حول قطاع الأعمال لاسيما الشركات الكائنة في الولايات المتحدة، لأنها سوف تلعب دورًا هامًَا في نقل إشراف IANA.

وبمجرد الانتهاء من العمل الخاص بمجتمع ICANN، سوف يتم تسليم المقترحات إلى وزارة التجارة الأمريكية من أجل مراجعتها بمعرفة الإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات (NTIA). كما عبر الكونغرس الأمريكي عن اهتمامه بعملية النقل. ونظرًا لأن الصناعات الأمريكية من أصحاب المصلحة المهمين في واشنطن، فبدون أي شك سوف تعبر عن رأيها بالنسبة لمقترحات عملية النقل.

ما الذي يعنيه ذلك بالنسبة لمستقبل المشاركة في ICANN؟ أعتقد أننا قمنا بتخفيض عدد المشاركين المجانيين من خلال إشراك شركات الأعمال في أعمال النقل. كما قمنا بمساعدة منظمات القطاع الخاص على أن تشهد أعمال عملية السياسة المتكاملة حتى النهاية. أما التحدي الأكبر فيتمثل في مواصلة إشراكهم داخل المجتمع.

والمؤشرات إيجابية. ففي اجتماعنا العام في دبلن الشهر الفائت، تلقت جميع الدوائر الثلاثة داخل مجموعة أصحاب المصلحة التجارية طلبات من أعضاء جدد. كما حضر 100 شخص جلسة ترحيب بالوافدين الجدد من قطاع الأعمال وأدى ذلك إلى استخراج الكثير من الأسئلة لهيئة قدامي المشاركين في ICANN.

ويجري الآن مناقشة مجموعة من المشكلات المنطبقة على الأعمال داخل ICANN. وتتراوح هذه المشكلات ما بين الفنية والمرتبطة بالأمن، وصول إلى المشكلات الإجرائية والموجهة بالسياسات. وفي الأشهر القادمة، سوف نعمل مع المجتمع من أجل الترحيب بمشاركين جدد من قطاع الأعمال في هذا العمل الهام وتسهيل مسألة المشاركة بالنسبة لهم. وسوف نفوت هذه الفرصة إن لم نتمكن من تحويل المستويات الحالية من الاهتمام إلى مشاركة مستدامة. وعلى ذلك تعتمد أعمال ICANN وصحة المجتمع واستدامة المنظمة.

كريس مونديني
نائب رئيس إشراك أصحاب المصلحة
الأعمال العالمية وأمريكا الشمالية

Authors

Christopher Mondini

Christopher Mondini

Vice President, Stakeholder Engagement & Managing Director, Europe
Read biographyRead biography