Skip to main content
Resources

قرارات مجلس الإدارة المعتمدة | الاجتماع الخاص لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2020-02-25-en

  1. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. التقرير النهائي والتوصيات الخاصة بمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية (RDS-WHOIS2)

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. التقرير النهائي والتوصيات الخاصة بمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية (RDS-WHOIS2)

      حيث إنه بموجب القسم 4.6 من لوائح ICANN الداخلية، فإن ICANN ملتزمة بإجراء مراجعة دورية لتقييم فعالية خدمة دليل التسجيل الحالية لنطاقات gTLD وما إن كان تنفيذها يلبي الاحتياجات المشروعة لإنفاذ القانون، وتعزيز ثقة المستهلك وحماية بيانات المسجلين (ويشار إليها بلفظ "مراجعة خدمة الدليل"). وقد تم الإعلان عن فريق مراجعة بقيادة المجتمع - وهو فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل الثانية (RDS/WHOIS2-RT) في 2 حزيران/يونيو 2017 من أجل تنفيذ وإنجاز تلك المهمة.

      وحيث إن فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية قد أصدر تقريرًا أوليًا من أجل التعليق العام عليه في 4 أيلول/سبتمبر 2018.

      وحيث قدم فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية تقريرًا نهائيًا يحتوي على 22 توصية بالإجماع الكامل إلى مجلس إدارة ICANN من أجل النظر فيها في 3 أيلول/سبتمبر 2019.

      وحيث يأتي التقرير النهائي لفريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية تتويجًا لقرابة عامين من عمل 11 عضوًا في فريق المراجعة، بما يمثل قرابة 1,000 ساعة من الاجتماعات وعدد لا حصر له من ساعات العمل الأخرى.

      وحيث تم نشر التقرير النهائي والتوصيات المقدمة من فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية للتعليق العام في 8 تشرين الأول/أكتوبر 2019، وذلك من أجل الرجوع بالفائدة على إجراءات مجلس الإدارة بخصوص التقرير، وذلك بما يتفق مع متطلبات اللائحة الداخلية. ويسلط ملخص تعقيبات وآراء المجتمع الواردة على التقرير النهائي الضوء على مجموعة متنوعة من وجهات النظر.

      بموجب القرار رقم (2020.02.25.01)، يوجه مجلس الإدارة الشكر إلى أعضاء فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية على ما قدموه من تفات وتكريس على مدار قرابة عامين من العمل من أجل تحقيق التقرير النهائي لفريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية.

      بموجب القرار رقم (2020.02.25.02)، يتخذ مجلس الإدارة إجراءً بخصوص كل توصية من التوصيات الـ 22 التي صدرت ضمن طيات التقرير النهائي لفريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية وفق ما هو محدد في بطاقة الدرجات المعنونة "توصيات فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية - إجراءات مجلس الإدارة 25 شباط/فبراير 2020". ويوجّه مجلس الإدارة رئيس ICANN ومديرها التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه باتخاذ كافة الإجراءات الموجهة إلى منظمة ICANN ضمن بطاقة الدرجات تلك. وبالنسبة لكل توصية لا يوافق عليها مجلس الإدارة، يسرد مجلس الإدارة مسوغاته أدناه، حسب متطلبات اللائحة الداخلية.

      تقرر بموجب القرار رقم (2020.02.25.03)، بالنسبة للتوصيات الـ 15 التي أُشير إلى أنه تمت الموافقة عليها في بطاقة الدرجات، سواء بالكامل أو في جزء منها، أن يوجّه مجلس الإدارة رئيس ICANN ومديرها التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه إلى وضع خطة تنفيذ وتقديم إحاطات دورية حول حالة ما تحقق من إنجازات إلى مجلس الإدارة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2020.02.25.04)، بالنسبة للتوصيات الأربعة التي وضعتها في حالة الانتظار، يوجّه مجلس الإدارة رئيس ICANN ومديرها التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه بإتمام وتنفيذ عملية تقييم لتأثيرات نتائج أعمال المجتمع المستمرة، والتي تمت تحديد التداخلات الخاصة بها. وسوف ينظر مجلس الإدارة في التوصيات التي وضعها في حالة الانتظار في ضوء تحليل التأثيرات، والذي من المقرر إتمامه بعد إجراء مجلس الإدارة بخصوص توصيات المرحلة الثانية من عملية وضع السياسات العاجلة حول المواصفة المؤقتة (EPDP) لبيانات تسجيل نطاقات gTLD وفقًا لما يكون مناسبًا وقابلاً للتطبيق. ويوجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه في ICANN إلى تقديم تحليل التأثيرات بأسرع ما يمكن، بمجرد حل التبعيات. ويلتزم مجلس الإدارة بتضمين هذا الموضوع في جدول أعمال مجلس الإدارة بصفة منتظمة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2020.02.25.05)، بالنسبة للتوصيتين اللتين يمررهما مجلس الإدارة إلى مجلس منظمة دعم الأسماء العامة (مجلس GNSO) من أجل النظر فيها، سواء بالكامل أو في جزء منها، أن يوجّه مجلس الإدارة رئيس ICANN ومديرها التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه بإشعار مجلس منظمة دعم الأسماء العامة طبقًا لذلك.

      تقرر بموجب القرار رقم (2020.02.25.06)، رفض مجلس الإدارة للتوصية R11.1 والتوصية BY.1. وفيما يلي حيثيات رفض كلا القرارين.

      حيثيات القرارات 2020.02.25.01 – 2020.02.25.06

      لماذا يناقش مجلس الإدارة هذه القضية؟

      تعد مراجعة خدمات دليل التسجيل (RDS) واحدة من المراجعات النوعية الأربعة المدرجة في القسم 4.6 من لوائح ICANN الداخلية. ويتم إجراء المراجعات النوعية بمعرفة فرق مراجعة بقيادة المجتمع مهمتها تقييم أداء ICANN فيما يخص وفائها بالتزاماتها. وتعتبر أمرًا ضروريًا للحفاظ على نموذج أصحاب مصلحة متعددين فعال ولمساعدة ICANN على تنفيذ مهمتها وفق ما ورد بالتفصيل في المادة 1 من اللائحة الداخلية. كما تسهم آليات المراجعة في ضمان خدمة ICANN للمصلحة العامة.

      كما تعد مراجعة خدمات دليل التسجيل RDS عنصرًا هامًا في التزام ICANN بالتحسين المستمر للنواحي الأساسية. وقد نشأت من تأكيد الالتزامات (AoC) وتم نقلها إلى لوائح ICANN الداخلية في 2016. كما أن مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية هي التأكيد الثاني للمراجعة؛ حيث أجرى فريق مراجعة سياسة WHOIS في 2012 جهود المراجعة الأولى.1

      وقد قدم فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية 22 توصية نهائية من أجل نظر مجلس الإدارة فيها كما أصدر تقريره النهائي2 في 3 أيلول/سبتمبر 2019. ويشير مجلس الإدارة إلى أن التوصيات تم تقديمها بالإجماع الكامل وأن بيان عضو مجموعة أصحاب المصالح غير التجاريين في فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل3، والتي تشتمل على جوانب ذات اهتمام، تم إرفاقها في التقرير النهائي لمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية. وحسب متطلبات القسم 4.6 في لوائح ICANN الداخلية، فقد تم نشر التقرير النهائي من أجل التعليق العام للاستفادة منها في قرار مجلس الإدارة حول التوصيات النهائية.

      وبموجب اللوائح الداخلية، فإن مجلس الإدارة ملزَم بتقديم حيثيات لكل توصية تصدر من فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية التي لا يوافق عليها مجلس الإدارة. ولتحقيق الكمال، يوفر مجلس الإدارة حيثية فيما يخص من أجل الإجراء الذي اتخذه بخصوص كل توصية، سواء تمت الموافقة عليها أم لا.

      ما المقترح الذي يجري النظر فيه؟

      يأتي التقرير النهائي لفريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية الذي تم تأسيسه في حزيران/يونيو 2017 تتويجًا لقرابة عامين من عمل 11 عضوًا في فريق المراجعة، بما يمثل قرابة 1,000 ساعة من الاجتماعات وعدد لا حصر له من ساعات العمل الأخرى4، وذلك من خلال تقييم المدى الذي وصلت إليه توصيات مراجعة خدمة دليل التسجيل السابقة (فريق مراجعة سياسة WHOIS) من تنفيذ وما إن كان التنفيذ قد أثمر عن الأثر المرغوب أم لا. وقام فريق المراجعة أيضًا بفحص مدى فاعلية خدمة دليل تسجيل gTLD الحالية وفيما إذا كان تنفيذها يلبي الاحتياجات المشروعة لإنفاذ القانون ويعزز ثقة المستهلك ويحمي بيانات المسجل. بالإضافة إلى ذلك، فقد أجرى فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية تقييمًا لوظيفية الامتثال التعاقدي "لغرض (أ) تقييم فعالية وشفافية إنفاذ ICANN للسياسة الحالية المتعلقة بخدمات دليل التسجيل (نظام WHOIS) من خلال إجراءات وهياكل وعمليات الامتثال التعاقدي لدى المنظمة، بما في ذلك اتساق إجراءات الإنفاذ وتوافر البيانات وثيقة الصلة، و(ب) تحديد الثغرات عالية الأولوية في الإجراءات أو البيانات (إن وجدت)، و(ج) تقديم التوصيات بشأن الخطوات المحددة القابلة للقياس (إن وجدت)، التي يعتقد الفريق بأهميتها لملء الثغرات".

      ولكي يتم فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية تحليله لاحتياجات إنفاذ القانون، فقد أصدر استطلاعًا 5 يهدف إلى "جمع الأدلة حول ما إن كانت WHOIS تفي بالاحتياجات المشروعة لوكالات إنفاذ القانون ولتقييم تأثير التغييرات في سياق الموائمات الحالية لقوانين حماية البيانات".

      وقد استفاد فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية من إحاطات منظمة ICANN والوثائق المتاحة. كما جرت حوارات مع منظمة ICANN طوال دورة المراجعة، وشملت تقديم تعقيبات وآراء مكتوبة6 من أجل النظر فيها.

      ويتوجه مجلس الإدارة بالشكر إلى مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية على تفانيه وعمله المكثف طوال عملية المراجعة. ويعبّر مجلس الإدارة عن تقديره وامتنانه بإقرار فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بتغير المشهد العام لخدمة دليل التسجيل والمبادرات المستمرة في اختصاصه، كما يشير إلى أنه بالنظر إلى الأهمية الكبر لقانون حماية البيانات العامة GDPR، فقد قرر فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النظر في تأثيرات قانون حماية البيانات العامة GDPR على خدمة دليل التسجيل إلى أقصى حد ممكن.

      وفي تقييم التقرير النهائي لمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية وتوصياتها، فقد تواصلت مجموعة ائتلاف مجلس الإدارة المخصصة لهذا الجهد (والمشار إليها بلفظ مجموعة ائتلاف مجلس الإدارة لخدمة دليل التسجيل) مع مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية من أجل الحصول على مجموعة من التوضيحات وتأكيد فهم بعض التوصيات. ومشرفو التنفيذ هم أعضاء فريق المراجعة الذين تطوعوا لكي يكونوا مصدرًا للتوضيحات اللازمة حول: هدف وحيثية والتوصيات والحقائق المفضية إلى نتائج، والإطار الزمني المتصور، بالإضافة إلى تدابير التنفيذ الناجح7. وقد شاركت مجموعة ائتلاف مجلس الإدارة المعنية بخدمة دليل التسجيل ومنظمة ICANN مع مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بما أن فريق المراجعة قد اختتم أعماله. وكان الغرض من هذه المشاركة متمثلاً في الحصول على توضيح فيما يخص النية من وراء بعض التوصيات من أجل الاستفادة منها في نظر مجلس الإدارة في التوصيات النهائية. وتم الإعلان عن تقييم أولي -بما في ذلك أسئلة تطلب الإرشادات من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية- وذلك من أجل تأطير المناقشة.8 وقد تمت الإشارة إلى تلك التوضيحات المقدمة من مشرفي التنفيذ حسبما يتناسب ضمن هذا القسم الخاص بالمسوغات والحيثيات وأيضًا ضمن بطاقة الدرجات.

      وفيما يتعلق بالتوصيات، أشار مجلس الإدارة إلى بعض النواحي والموضوعات الواسعة التي وضعها في الاعتبار في تقرير إجراء مجلس الإدارة لكل توصية.

      تحديد أولوية التوصيات

      تنص لوائح ICANN الداخلية (القسم 4.6 (أ)(7)(أ)) على أنه "يجب على فريق المراجعة محاولة تحديد أولويات كل من توصية من توصياته وتوفير الأساس المنطقي والمسوغ لتلك الأولويات". وفي التقرير النهائي، أشارت مجموعة مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية إلى أن 11 توصية كانت من بين التوصيات ذات "الأولوية العالية"، وستة منها ذات "أولوية متوسطة" وخمسة ذات "أولوية منخفضة" مؤكدةً على أن "تنفيذ جميع التوصيات المحددة في فئة الأولوية العالية يجب أن يبدأ بأسرع ما يمكن فور موافقة مجلس الإدارة عليها وبمجرد استيفاء جميع الاشتراطات المسبقة. ويجب النظر في التوصيات التي تم تحديد أولويتها في فئة المتوسطة أو المنخفضة فيما يتعلق بأولويات ICANN الكلية، ولكن لا يجب تأجيلها إلى أجل غير مسمى". كما ضمّن فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية حيثياته لأولويات كل توصية من التوصية البالغ عددها 22 توصية.

      ويشير مجلس الإدارة إلى أنه يوجد في الوقت الحالي أكثر من 300 توصية تأتّت عن المراجعات النوعية ولا تشتمل على فريق المراجعة الثالثة للمساءلة والشفافية (ATRT3) وفريق المراجعة الثانية لأمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات (SSR2) ومسار العمل الثاني (WS2) للمراجعات التنظيمية ومجموعة عمل المجتمعات المتعددة المعنية بتعزيز مساءلة ICANN (مجموعة المساءلة)، سواء التي تنتظر نظر ودراسة مجلس الإدارة أو بانتظار التنفيذ في أعقاب إجراء مجلس الإدارة؛ علمًا بأن التوصيات البالغ عددها 22 توصية وصادرة عن فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية تمثل جزءًا من هذا الحساب. ولا تنص اللائحة الداخلية ولا معايير التشغيل على منهجية أو أساس واضح ومتسق لتقييم متطلبات الموارد المرتبطة بهذه التوصيات، بما يحدد أولويات التوصيات عبر مختلف فرق المراجعة ومجموعات عمل المجتمعات المتعددة أو وضع الميزانيات للتوصيات محددة الأولوية.

      وقد بدأ مجلس الإدارة حوارًا مع المجتمع حول مجموعة تحديد الأولويات؛ انظر تحديد الموارد وتحديد أولويات توصيات المجتمع: مسودة مقترح لمناقشة المجتمع، وقد استمرت المناقشة في الجلسة العام في اجتماع ICANN66 المنعقد في تشرين الثاني/نوفمبر 2019، تعزيز فاعلية توصيات المراجعة وتنفيذها. بالإضافة إلى ذلك، قرر فريق المراجعة الثالثة للشفافية والمساءلة أن موضوع تحديد أولويات التوصيات كان ذا صلة بعمله ومسألة هامة بالنسبة لمجتمع ICANN، وبذلك شمل تضمن وجهات نظره حول الموضوع من أجل نظر المجتمع في مسودة تقريره. وقد اختُتمت إجراءات التعليقات العامة في 31 كانون الثاني/يناير 2020 وسوف ينظر فريق المراجعة الثالثة للشفافية والمساءلة في التعليقات التي وردته وهو يعدّل تقريره استعدادًا لإصدار التقرير النهائي في نيسان/أبريل 2020. وقد أشار مجلس إدارة ICANN في التعليق العام الذي قدمه إلى فريق المراجعة الثالثة للشفافية والمساءلة إلى أنه يؤيد المقترح المقدم من أجل "مقترح شمولي فيما يخص تحديد الأولويات". وشدد مجلس الإدارة على "أن تحديد أولويات توصيات المراجعة لا يمكن أن يحدث بمعزل وأن عملية تحديد الأولويات يجب أن تتناسب في ميزانية ICANN الحالية وآليات التخطيط بها. وعلاوة على ذلك، ينبغي أن تشارك جميع قطاعات ICANN في عملية تحديد الأولويات - وهي مجتمع ICANN ومجلس إدارة ICANN ومنظمة ICANN. ويجب أن تتم عملية تحديد أولويات التوصيات الصادرة من المجتمع ضمن السياق الأوسع لجميع أعمال ICANN ويجب أن تراعي التأثيرات على المجتمع وعلى موارد منظمة ICANN وعرض النطاق، بالإضافة إلى توافر الموارد (والتي تشمل الأموال) سواء اللازم توافرها مقدمًا فقط، أو بصفة مستمرة".

      وبالنظر إلى العمل الجاري لتحديد أولويات العدد الكبير من التوصيات، يرى مجلس الإدارة أنه يجب اعتبار عمل تحديد أولويات المجتمع على أنه "شرط مسبق" يحدده فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية في تعريفه لتوصيات "أولوية عالية". وتماشيًا مع منهج توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين (CCT-RT)، يعتقد مجلس الإدارة أن أعمال التنفيذ يجب أن تبدأ في أقرب وقت ممكن، متى لم تكن ثمة حاجة إلى تكاليف وموارد إضافية كبيرة. يجب تضمين أي توصيات تتطلب موارد وميزانية كبيرة في عمليات التخطيط التشغيلي وتحديد الميزانيات، بما يسمح للمجتمع بإجراء الدراسة المناسبة وتحديد أولويات العمل المخطط له حسب الاقتضاء.

      التوصيات التي يوافق عليها مجلس الإدارة

      إجمالاً، يوافق المجلس على 14 توصية ، كما هو محدد في بطاقة النقاط: R1.1، وR1.2، وR1.3، وR3.1، وR3.2، وR10.2، وR11.2، وR12.1، وR15.1، وLE.1، وLE.2، وCC.1، وCC.2، وCC.3. وكل توصية من هذه التوصيات متسقة مع مهمة ICANN، وتخدم المصلحة العامة، وتقع في نطاق اختصاص مجلس الإدارة.

      يوافق مجلس الإدارة على التوصيات التي تدعو إلى آلية استشرافية تراقب التطورات التشريعية ووضع السياسات (R1.1 وR1.2) كما يشير إلى أن مجلس الإدارة قد صادق بالفعل على هذا العمل على نطاق أوسع من خلال ميثاق مبادرة التتبع التشريعي والتنظيمي في كانون الثاني/يناير 2019، وذلك من خلال أهداف العام المالي 2020 التي حددها مجلس الإدارة لرئيس ICANN ومديرها التنفيذي، والأولويات التي حددها مجلس الإدارة لنفسه. إن المراقبة الاستباقية للتأثيرات على خدمة دليل التسجيل جراء وضع التشريعات والسياسات حول العالم تعد مهمة تشغيلية، وبالتالي فهي مسؤولية منظمة ICANN. وقد أوضح مشرفو تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية -بموافقة من مجس الإدارة- أن المبادرة الحالية من جانب منظمة ICANN تتناول هذه المخاوف وأنه يمكن من خلال التعاون المستمر بين إدارات منظمة ICANN تقديم التطورات العالمية في جانب السياسات إلى مجموعة عمل مجلس الإدارة المعنية بحوكمة الإنترنت والتي تحصل على إحاطات منتظمة من منظمة ICANN كما تحيط مجلس إدارة ICANN بالمستجدات حسب الحاجة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن إطلاع مجتمع ICANN بالكامل على هذه المعلومات من خلال التقارير والإحاطات العامة المنقحة. وهذا الأمر يتماشى مع مقترح مقدم من مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات (RrSG)، بدعم من مجموعة أصحاب المصلحة غير التجاريين (NCSG) في إجراءات التعليق العام، بأن "هذه الإحاطات تم تقديمها أيضًا إلى مجلس GNSO من أجل تمكينه من البدء في عمليات وضع السياسات الآنية حسبما يكون ضروريًا". وإقرارًا بأن هناك مناقشات جارية مع المجتمع حول كيفية تحسين الآلية والعملية المعمول بها حاليًا، يشير مجلس الإدارة إلى أن اللجنة الاستشارية الحكومية (GAC) قد أشارت إلى خطاب مجلس GNSO المقدم إلى منظمة ICANN (بتاريخ 24 تموز/يوليو 2019) والذي يطرح آراء وتعليقات حول الجهود الحالية. ومن ثم يعتمد مجلس الإدارة التوصية رقم R1.1 ورقم R1.2، مع توضيح بأن هذا العمل جارٍ في الوقت الحالي داخل منظمة ICANN.

      وفيما يخص التوصية رقم R1.3، والتي توصي ببعض متطلبات الشفافية لمجموعة عمل مجلس الإدارة المعنية بأنشطة خدمة دليل التسجيل، يشير مجلس الإدارة إلى تأييد عام في إجراءات التعليق العام. كما يشير مجلس الإدارة إلى التوضيح المقدم إليه من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بأن التوصية لا تحدد مجموعة سجلات بعينها يجب تطويرها، بل تسعى عوضًا عن ذلك إلى توافر معلومات من أجل إيضاح أن الأنشطة جارية في الوقت الحالي. وفي ضوء التوضيح المقدم من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية، يوافق مجلس الإدارة على التوصية R1.3.

      أما بخصوص المعلومات المتاحة أمام الجماهير ذات الصلة بخدمة دليل التسجيل (التوصية R3.1)، يشير مجلس الإدارة إلى منظمة ICANN قد أطلقت بالفعل جهدًا من أجل إعادة صياغة المحتوى وتحسين عملية التصفح في بوابة Whois. ومن المتوقع أن تؤدي مشاركة المستخدمين ومجموعات التركيز المقترحة من فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية على الأرجح إلى تمديد الفترة الزمنية المخصصة للإتمام بمعدل شهرين أو ثلاثة أشهر أخرى. ويشير مجلس الإدارة إلى التأييد الواسع في إجراءات التعليق العام لهذه التوصية. كما تشير اللجنة الاستشارية العامة (ALAC) -على سبيل المثال- إلى أن التوثيق "مسألة هامة بالنسبة للمستخدمين النهائيين وللمسجلين". وعليه يوافق مجلس الإدارة على التوصية R3.1.

      وفيما يخص التوصية ذات الصلة بالتوعية والتواصل (R3.2)، يشير مجلس الإدارة إلى المخاوف التي تم التعبير عنها في إجراءات التعليق العام. وفي حين توافق مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات، وبدعم من مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية، على التوصية R3.2، تحذر مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات من التكاليف والزيادة في تكاليف ميزانية ICANN. وتتشكك مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية في الحاجة إلى إجراء هذه التوعية والتواصل وترى بأن مستوى الأولوية (المرتفع) المخصص لهذه التوصية من جانب فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية غير مناسب وذلك "بالنظر إلى عدم جاهزية البيانات"، والوضع غير المؤكد "فيما يخص أي استبدال لنظام WHOIS أو تنفيذ بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل". وللتعامل مع المخاوف المتعلقة بالميزانية والتي تم التعبير عنها في فترة التعليق العام، يوصي مجلس الإدارة منظمة ICANN بأن يراعي عند تنفيذ هذه التوصية النواحي التي يمكن فيها تحقيق الكفاية من خلال إقران جهود المشاركة ذات الصلة بخدمة دليل التسجيل بالتعليم والوعي المرتبطين بتنفيذ بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل (RDAP). وعليه يوافق مجلس الإدارة على التوصية R3.2.

      توصي التوصية R10.2 والتوصية R12.1 بإحالة تقييم لفاعلية توصيات فريق مراجعة سياسة WHOIS الأولى حول الخصوصية/البروكسي وأيضًا بيانات التسجيل الدولية إلى فريق مراجعة مستقبلي لخدمة دليل التسجيل. كما يوافق مجلس الإدارة على هذه التوصية طالما أنها توافق على التوصية إلى فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل القادم بأن هذه البنود يجب أن تكون جزءًا من خطة عمله. وعلى الرغم من ذلك، لا يحدد مجلس الإدارة المواثيق لفرق مراجعة خدمة دليل التسجيل وعليه لا يمكنه الإيعاز بتناول ومعالجة أي من هذه البنود. ويحذر مجلس الإدارة من أن فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثالثة قد لا يرى أنه ملزَم بأي من تلك التوصيات. كما يشير مجلس الإدارة إلى التأييد الواسع في إجراءات التعليق العام للتوصية R10.2 والتوصية R12.1، باستثناء مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية، التي تحذر في سياق التوصية 10.2 بأن العديد من التوصيات لن تكون له أي صلة في ضوء النظام الجديد المتوقع تطويره من خلال عملية وضع السياسات العاجلة فيما يخص المواصفة المؤقتة لسياسة بيانات تسجيل gTLD (أو EPDP). وتقترح مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية بأنه قد تكون هناك ضرورية لبداية جديدة كما أنها متخوفة من أن القيام بخلاف ذلك سوف يكون "مضيعة للمال". ويوافق مجلس الإدارة على التوصية R10.2 والتوصية R12.1 مع التحذير بأن فريق المراجعة التالي (فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثالثة) قد لا يرى أنه ملزَم بأي من تلك التوصيات.

      أما فيما يخص التوصية المعنية بضمان عرض الواجهة المشتركة لجميع المخرجات المنطبقة (R11.2)، يشير مجلس الإدارة إلى أن بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل تم تصميمه مع توقع الاحتياج المستقبلي إلى تحديث أو تناول أي من السياسات المستقبلية أو التغييرات التعاقدية. ومن منطلق الجدوى الاقتصادي، يشير مجلس الإدارة إلى إمكانية وجود حاجة إلى برمجة أداة البحث في بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل من أجل الإشارة إلى الاختلافات بين بيانات أمين السجل والسجل بالنسبة لأسماء النطاقات. ويلاحظ مجلس الإدارة وجود تأييد واسع في إجراءات التعليق العام لهذه التوصية. فعلى سبيل المثال، تشير اللجنة الاستشارية العامة إلى أنه "على الرغم من تقليل قانون حماية البيانات العامة GDPR لمقدار المعلومات المتاحة أمام الجماهير، […] إلا أن الحفاظ والإبقاء على كامل الوظائف والتشغيل أمر مطلوب" كما "يجب أن توفر البوابة جميع المعلومات المتاحة بطريقة واضحة وقابلة للاستخدام". ويوافق مجلس الإدارة على هذه التوصية R11.2.

      تقدم التوصية R15.1 توصيات حول المنهجية المتبعة وتعقب تنفيذ توصيات فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية. ويشير مجلس الإدارة إلى أنه في حين أن منهجيات إدارة المشروعات وأفضل الممارسات وآليات الإبلاغ وتقديم التقارير يمكن تنفيذها على الفور، إلا أن فاعلية تنفيذ منظمة ICANN من المرجح أن تخضع للتقييم اعتمادًا على الكيفية التي ستؤدي بها تلك المنهجيات وأفضل الممارسات وآليات الإبلاغ وتقديم التقارير إلى ما يراه المجتمع تنفيذًا ناجحًا. ونتيجة لذلك، قد يلزم توفير الوقت من أجل مراقبة فاعلية تنفيذ المنهجيات الموصى بها. بالإضافة إلى ذلك، يقر مجلس الإدارة بأن العمل جارٍ في الوقت الحالي في نطاق فريق المراجعة الثالثة للشفافية والمساءلة حول تبسيط وتسهيل المراجعات وتحديد أولوية التوصيات الصادرة من المجتمع. وسوف تكون نتيجة هذه الجهود بالنفع على الطريقة التي تُنفذ بها هذه التوصية. ويشير مجلس الإدارة إلى أنه في حين لم يتم تقديم أي اعتراضات في إجراءات التعليق العام، فإن مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات تحذر من أعباء تقديم التقارير والإبلاغ على كاهل الأطراف المتعاقدة. ويوافق مجلس الإدارة على التوصية R15.1 مقرًا بأن التوصيات المحتملة حول تبسيط المراجعات وتحديد الأولويات الناجمة عن المراجعة الثالثة للشفافية والمساءلة قد يكون لها أثر على هذه التوصية.

      أما فيما يتعلق بمبادرات جمع البيانات ذات الصلة بإنفاذ القانون (التوصية LE.1 والتوصية LE.2)، يشير مجلس الإدارة إلى أنه من غير المرجح إتمام هذه التوصيات في الوقت المناسب بحيث تعود بالنفع على أعمال عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP. وعوضًا عن ذلك يوجّه مجلس منظمة دعم الأسماء العامة منظمة ICANN إلى تحديد إطار زمني من أجل التشاور مع مجلس منظمة دعم الأسماء العامة حول نوع بيانات الاستطلاع اللازمة (بما في ذلك الأسلوب والموعد النهائي ومعنى "المستخدمين الآخرين") بالإضافة إلى الجمهور المستهدف، ومتى يجب إتمام جهود الاستطلاع تلك من أجل إفادة أعمال السياسات المستقبلية. ويلاحظ مجلس الإدارة وجود تأييد واسع في إجراءات التعليق العام - على سبيل المثال، تؤيد اللجنة الاستشارية العامة الاستطلاعات وجمع المعلومات وتنظر إلى نتائج فريق المراجعة في فيما يخص إنفاذ القانون بأنها "هامة للغاية". وتؤكد اللجنة الاستشارية الحكومية GAC تأييدها لاستخدام الاستطلاعات وجمع المعلومات بما في ذلك إجراء استطلاعات حول ممارسي أمن الفضاء الإلكتروني من غير جهات إنفاذ القانون من أجل المساعدة في الحد من أشكال الجريمة وتهديدات أمن الفضاء الإلكتروني على نظام أسماء النطاقات. كما يشير مجلس الإدارة إلى أن التعليقات كشفت عن عدد من المخاوف والاعتراضات، مثل ما تم تقديمه من مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية ومن مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات ومن مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات، ويشمل ذلك مخاوف حول تحيز الاستطلاعات والتوافق مع العقود وعدم اليقين حيال احتياجات جهات إنفاذ القانون في ضوء قانون حماية البيانات العامة GDPR وغيره. وحتى مع ما تم التعبير عنه من مخاوف، وفي حين أن هذا العمل لا يمكن الانتهاء منه في الوقت المناسب للرجوع بالفائدة على المرحلة الثانية من عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP، يوافق مجلس الإدارة على هذه التوصيات حيث إنها متوافقة ومتكاملة مع تلك الجهود الرامية إلى دعم أعمال وضع السياسات المستنيرة عبر مجتمع ICANN.

      وتوصي التوصية رقم SG.1 بأن يطالب مجلس الإدارة بأن تحتوي عقود ICANN على متطلبات موحدة وقوية لحماية بيانات المسجلين (SG.1). ويشير مجلس الإدارة إلى أن هناك أحكام موجودة بالفعل في اتفاقية اعتماد أمناء السجلات (RAA) فيما يخص الإشعارات المقدمة إلى ICANN حول بعض الخروقات الأمنية، وأن اتفاقية السجل (RA) لا تشترط حاليًا من مشغلي السجلات إشعار ICANN في حالة الخروقات الأمنية. ووفقًا لتصورات مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية، فمن الأحرى تعديل هذه العقود. وعلى الرغم من ذلك، لا يمكن لمجلس الإدارة أن يفرض من جانب واحد التزامات على الأطراف المتعاقدة من خلال قبول توصية من مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية. ولا يمكن تعديل اتفاقية السجل واتفاقية اعتماد أمناء السجلات إلا من خلال عملية لوضع السياسات (PDP) أو أن تكون نتيجة لمفاوضات تعاقدية. وفي أي من الحالتين، ليست لمجلس الإدارة القدرة على ضمان نتيجة محددة.

      ويشير مجلس الإدارة إلى أن التوضيح المقدم من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بأن فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية يتوقع من مجلس الإدارة أن يتخذ الإجراء المناسب سواء من خلال عملية لوضع السياسات، والتي تشمل تعقيباتهم وآرائهم بأنهم لا يتوقعون البدء في أي مفاوضات نوعية على العقود ردًا على أي توصية بعينها؛ بل يمكن المتابعة في أسلوب التفاوض على العقود في المرة القادمة التي يجري فيها التفاوض على العقود.

      وعند تقييم التعليقات والآراء الواردة من إجراءات التعليق العام، يشير مجلس إدارة ICANN إلى أن مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات ترى بأن التوصية تتماشى مع الالتزام بقوانين حماية البيانات ويجب تناولها بين منظمة ICANN والأطراف المتعاقدة مباشرة. ولا تجد مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات -وبتأييد من مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية- أية مشكلة في هذه المتطلبات "على افتراض أن أي تحديث للعقود لن يتم تمديده إلى أي شيء خارجها" وتضيف بأن "تلك المتطلبات يجب أن تكون عامة، وألا تكون محددة ولا تشير فحسب إلى أنظمة عامة لأفضل الممارسات مثل قانون حماية البيانات العامة GDPR". وفي المقابل، ترى دائرة الأعمال (BC) أن الإبلاغ عن خرق البيانات أمر "ضروري لحماية بيانات المسجلين"، وتوصي بأن تكون مطلبًا؛ وهو رأي عبرت عنه دائرة الملكية الفكرية (IPC) يعتبر تعقب الحد الأدنى من البيانات بخصوص مخالفات البيانات بأنه "خطوة بسيطة لكنها ضرورية" في الحماية الإضافية لبيانات المسجلين. وتثير متطلبات أخرى بعض الهواجس.

      ويقر مجلس الإدارة بأن العمل باتجاه تضمين تلك الأحكام قد يكون مناسب، ولكنه يحذر في الوقت نفسه من أن نطاق الإشعارات بحاجة لأن يكون مقيدًا بمهمة ICANN ودورها التعاقدي، وحسب صلته بالظروف التي تهدد بتقويض استقرار وأمن ومرونة نظام أسماء النطاقات الخاص بالإنترنت. ومن ثم يوافق مجلس الإدارة على التوصية SG.1، كما يوجّه بأن يتم تضمين هذا البند في الجولة التالية من المفاوضات التعاقدية مع الأطراف المتعاقدة، طالما أنها ترتبط بتلقي ICANN إشعارات بخروقات البيانات في الظروف التي تهدد بتقويض استقرار وأمن ومرونة نظام أسماء النطاقات الخاص بالإنترنت. ولا يمكن لمجلس الإدارة المطالبة بأي نتائج للمفاوضات أو ضمان أي منها.

      أما فيما يخص توصية فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية رقم CC.2 بأن تبدأ ICANN إجراءً يهدف إلى ضمان أن تحتوي جميع إدخالات دليل تسجيل أسماء نطاقات gTLD على أقل تقدير على مجموعة واحدة كاملة من تفاصيل المسجل أو بيانات اتصال المسئول، فإن مجلس الإدارة يشير إلى أن توصية عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP رقم 29 تنص على أنه قبل حذف أي تفاصيل لجهة الاتصال الإدارية، يجب على أمين السجل ضمان أن لديه تفاصيل اتصال لصاحب الاسم المسجل. وعلى الرغم من ذلك، فإن تفاصيل جهة الاتصال اللازم جمعها وعرضها لصاحب الاسم المسجل بموجب توصيات المرحلة الأولى من عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP لا تتطابق مع ما هو مفروض في اتفاقية اعتماد أمناء السجلات (RAA) لسنة 2013. كما يشير مجلس الإدارة أيضًا إلى تفاوت الآراء في إجراءات التعليق العام: حيث إن مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات -مؤيَّدة من مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية- لا تدعم هذه التوصية وتعتبرها "شائكة للغاية". وعلاوة على ذلك، ترى مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات أن التوصية CC.2 بها "تداخلات كبيرة مع السياسات الموضوعة من جانب المجتمع سواء المعمول بها أو قيد التنفيذ في الوقت الحالي". وتناقش دائرة الأعمال المتطلبات المتضاربة للتسجيلات طويلة الأجل. ويلف مجلس الإدارة النظر إلى التوضيح المقدم من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بأن توصية خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية CC.2 متماشية توصيات المرحلة الأولى من عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP وتم التعامل معها في إطار تنفيذ تلك التوصيات. وفي ضوء هذا التوضيح، وحيث يسير هذا الأمر في اتجاه التنفيذ ضمن أعمال عملية وضع السياسات العاجلة في منظمة دعم الأسماء العامة EPDP، يوافق مجلس الإدارة على التوصية CC.2.

      ويوافق مجلس الإدارة على التوصية CC.3 التي تنادي بتوفير موارد كافية لإدارة الامتثال التعاقدي في ICANN ويلفت النظر إلى أن هذا الأمر بالفعل جزء من عملية التخطيط وتحديد الميزانية الحالية في منظمة ICANN. ولم يتم تسجيل أي مخاوف في إجراءات التعليق العام. على سبيل المثال، تشير دائرة الملكية الفكرية إلى أنها "يظل ضروريًا بالنسبة لفريق الامتثال الحصول على فريق العمل والموارد الكافية من أجل إنجاز وظيفته الهامة في دعم وتأييد مهمة ICANN" وتشير دائرة الأعمال إلى أنه "مع حدوث التغييرات الأخيرة ومغادرة أفراد العمل من فريق إدارة الالتزام، فإن هذه التوصية هامة وضرورية للغاية".

      التوصيات التي يضعها مجلس الإدارة في حالة "معلقة"

      يضع مجلس الإدارة أربع توصيات (R4.1 وR4.2 وR5.1 وR10.1) في حالة التوصية المعلقة في ضوء التداخلات الموضحة أدناه. يلتزم مجلس الإدارة بحل الحالة المعلقة واتخاذ الإجراء المناسب حيال هذه التوصيات الأربعة بمجرد أن تسمح جميع التداخلات ذات الصلة بأعمال وأنشطة المجتمع الجارية بإجراء تقييم للجدوى والتوافق. ويتوقع مجلس الإدارة مراقبة ما تحقق من تقدم في هذه التوصيات من خلال إحاطات حول ما يحرز من تقدم تسلمها منظمة ICANN بانتظام.

      أما بالنسبة للتوصية R4.1 والتوصية R4.2 والتوصية R5.1 والتوصية R10.1، فلكل منها تداخلات وهي تتداخل مع موضوعات الأولوية الثانية في المرحلة الثانية لعملية EPDP. إن اتخاذ إجراء بشأن ذلك قبل إجراء مجلس الإدارة بشأن التوصيات التي ستخرج من EPDP يحمل مخاطر الازدواجية والتداخل. ونتيجة لذلك، يضع المجلس جميع التوصيات الأربع في حالة معلقة إلى أن يتخذ مجلس الإدارة إجراءً بشأن موضوعات الأولوية الثانية في المرحلة الثانية لعملية EPDP. يقر مجلس الإدارة بأن مؤسسة ICANN قدمت معلومات حول الاعتبارات لكل من هذه التوصيات الأربع التي تم تسجيلها في بطاقة النقاط، ولكن المجلس ليس في وضع يسمح له بالنظر في جوهر هذه التوصيات في الوقت الحالي.

      التوصية التي يمررها مجلس الإدارة إلى مجموعة مجتمعية محددة للنظر فيها

      مجلس الإدارة يمرر التوصية (CC.4) إلى مجلس منظمة دعم الأسماء العامة. تنادي هذه التوصية باعتماد منظمة دعم الأسماء العامة لنهج قائم على المخاطر تجاه تضمين متطلبات القياس والتدقيق والتتبع والإبلاغ والإنفاذ في جميع السياسات الجديدة الخاصة بخدمات دليل التسجيل. وبتمرير هذه التوصية، فإن مجلس الإدارة لا يقبل التوصية أو يرفضها. إن مجلس الإدارة حريص على احترام اختصاص وأدوار القطاعات المختلفة من مجتمع ICANN ولا يوجه إجراء مجلس الإدارة أو منظمة ICANN بما ينتهك اختصاص المجموعات الأخرى. وتنادي التوصية بالعمل أو بنتائج تكون خارج نطاق اختصاص مجلس الإدارة بتوجيه عمل المجتمع وأن تكون قائمًا عليه. ومجلس الإدارة ليس في موقف يؤهله لتوجيه مجموعة المجتمع بالتوصل إلى نتيجة خاصة، أو توجيه مجلس الإدارة بالبدء في أي أعمال لوضع السياسات. ويشير مجلس الإدارة إلى غياب التخوف في إجراءات التعليق العام باستثناء مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، والتي تجد تداخلات مع السياسات الموضوعة من جانب المجتمع سواء المعمول بها أو قيد التنفيذ في الوقت الحالي. ويستدعي مجلس الإدارة أيضًا توضيحًا تلقاه من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بأن هذه التوصية يمكن توجيهها إلى منظمة دعم الأسماء العامة GNSO. وطبقًا لذلك، يمرر مجلس الإدارة التوصية CC.4 إلى مجلس منظمة دعم الأسماء العامة من أجل النظر والدراسة.

      التوصية التي يوافق عليها مجلس الإدارة جزئيًا ويمررها جزئيًا إلى مجموعة مجتمعية محددة للنظر فيها

      تدعو التوصية CC.1 مجلس الإدارة إلى اتخاذ إجراء يتعلق بمعالجة أسماء نطاقات gTLD المعلقة بسبب بيانات اتصال خدمة دليل التسجيل المعروف بأنها غير صحيحة. تتطلب هذه التوصية إما وضع سياسة أو تعديل على اتفاقية السجل واتفاقية اعتماد أمناء السجلات. وحسب النقاش السابق، في كلتا الحالتين، فإن المجلس غير قادر على ضمان نتيجة من أي من العمليتين. في حالة رغبة مجلس GNSO في بدء عملية لوضع السياسات من أجل معالجة توصية مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية، يمرر المجلس هذه التوصية CC.1 إليهم لذلك الغرض. وعلى الرغم من أن مجلس الإدارة لديه القدرة بموجب اللوائح على بدء أعمال السياسات داخل GNSO، إلا أن مجلس الإدارة يؤكد أنه من خلال العمل بناءً على توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين، مرر مجلس الإدارة التوصيات التي تشترط وضع السياسات إلى مجلس GNSO اعترافًا بدور السياسات التي تضطلع به GNSO وحق المجتمع الأصيل في بدء عمليات وضع السياسات. وليس ثمة سبب للحيود عن تلك السابقة هنا. كما أن مجلس الإدارة يوافق على هذه التوصية جزئيًا، لكي تقوم منظمة ICANN بتضمينها في الجولة التالية من المفاوضات التعاقدية الخاصة باتفاقية السجل واتفاقية اعتماد أمناء السجلات. وقد أكد مشرفو تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية على أن الإجراء المتخذ حيال هذه التوصية يمكن أن يشتمل على بدء مجلس الإدارة عملية لوضع السياسات أو مفاوضات تعاقدية، بما أن مجلس الإدارة قد أقر في السابق دور مجلس المجتمع في بدء وضع السياسات القائم على توصيات فريق المراجعة النوعية، فإن مجلس الإدارة يعيد التأكيد على هذا الدور.

      التوصيات التي يرفضها مجلس الإدارة

      يرفض مجلس الإدارة التوصية R11.1 حيث إن أداة الربط والواجهة المشار إليها في التوصية لم تعد مستخدمة، وقد أوضح مشرفو تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الشيء ذاته. وفي تموز/يوليو 2019، أطلقت منظمة ICANN خدمة بحث في بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل (RDAP). وتتيح خدمة البحث الجديدة هذه وصولاً قياسيًا للبيانات وأنساق رد على الاستعلامات كما تتيح إعادة النتائج من عمليات البحث عن البيانات مباشرة من الخادم إلى المستخدم النهائي، دون التمرير عبر خوادم منظمة ICANN. وعلى هذا النحو، لا تجمع منظمة ICANN أو تسجل أي معلومات ذات صلة بطبيعة البيانات التي تخرج عن استعلامات الأبحاث بما أن ICANN لا تقترب من البيانات. ولا يدعم وكيل الويب الحالي المؤشرات المحددة في التوصية. وفي حين أن هناك تعبير عن الدعم في إجراءات التعليق العام الخاصة بالتوصية R11.1 (على سبيل المثال: فإن اللجنة الاستشارية الحكومية GAC "تؤيد جمع البيانات التي أوصى بها فريق مراجعة نظام WHOIS)، وترى مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية أن "هذه التوصية قد تكون زائدة عن الحاجة بعد وضع نظام الوصول/الإفصاح القياسي". كما أن مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات "غير متأكد مما إذا كانت اتفاقيات مستوى الخدمة قد ذُكرت أو كيفية ذكرها في التوصية R11.1 لأن واجهة بحث خدمة دليل التسجيل المشتركة من شأنها التداخل مع اتفاقيات مستوى الخدمة ويجب على السجلات وأمناء السجلات الالتقاء ردًا على استعلامات بروتوكول الوصول إلى بيانات التسجيل" كما تناول بإيلاء الدراسة والنظر "لهذه المسألة قبل أن تقرر منظمة ICANN طبيعة المؤشرات المستخدمة في قياس وتقييم الواجهة".

      في ضوء الاعتبارات المذكورة أعلاه، فإن مجلس الإدارة في وضع لا يمكنه فيه الموافقة على هذه التوصية لأن أداة الواجهة المشار إليها في التوصية لم تعُد قابلة للتطبيق، ولا يمكن تعديل النظام قيد الاستخدام لدعم هذه التوصية. يتماشى هذا القرار مع التوضيح المقدم من مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية في المناقشة التي أجريت في 29 كانون الثاني/يناير 2020 مع مجموعة ائتلاف مجلس الإدارة المعنية بخدمة دليل التسجيل بأن التوصية لا تنطبق على الإصدار الحالي من البوابة.

      كما يرفض المجلس أيضًا التوصية BY.1، المتعلقة بالتغييرات المقترحة على نطاق اختصاص مراجعة خدمة دليل التسجيل كما هو موضح في اللوائح الداخلية. يشير مجلس الإدارة إلى أن الصياغة المستخدمة في التوصية يمكن أن تعمل على توسيع نطاق العمل توسيعًا كبيرًا لفرق خدمة دليل التسجيل المستقبلية، وكذلك تتطلب خبرة فريق مراجعة محددة في تحديد اللوائح والقوانين "المعمول بها" ثم تفسير كيفية معالجة الممارسة الحالية لتلك اللوائح والقوانين. إن الإبقاء على استطلاعات حديثة وعبر مختلف نطاقات الاختصاص لقوانين حماية البيانات ونقل البيانات قد يكون مكلفًا إلى حد ما، كما أن هذا من الجهود الواسعة إلى حد ما عند النظر إلى الدور المحدد حاليًا لمراجعة خدمة دليل التسجيل في اللائحة الداخلية. وفي سبيل ذلك، فإن الإشارة إلى إرشادات منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الموجودة حاليًا في اللوائح الداخلية توفر نقطة انطلاق مرجعية وموضوعية، أي معايير، على عكس النطاق العام الأقل تحديدًا لأي قاعدة بيانات قانونية تمت المناداة بها في التوصية. أما التوسع المحتمل في نطاق مراجعة خدمات دليل التسجيل RDS نتيجة هذه التوصية فيبدو أيضًا أنه غير متزامن مع محادثات المجتمع المستمرة حول تبسيط وتسهيل المراجعة. ونظرًا لاتساع النطاق والطبيعة غير العملية لما تقترحه التوصية، فإن مجلس الإدارة يرفضها، حيث إن الموافقة على هذه التوصية لا يبدو أنه يصب في أفضل مصلحة لمؤسسة ICANN. ويشير مجلس الإدارة إلى أنه إذا أوصى فريق مراجعة المساءلة والشفافية الحالي أو أي فريق في المستقبل بإجراء تغييرات على نطاق مراجعة خدمة دليل التسجيل (كما هو الحال ضمن اختصاص فريق مراجعة المساءلة والشفافية)، فسوف ينظر المجلس في هذه التوصيات في الوقت المناسب.

      مَنْ الذين أُجريت معهم مشاورات من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      حسب مقتضيات لوائح ICANN الداخلية، سعى فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية للحصول على تعقيبات وآراء المجتمع حول مسودة تقريره، والتي تشمل 23 توصية تمهيدية، من خلال فترة التعليق العام في أيلول/سبتمبر 2018. تم نشر إجمالي سبع (7) مشاركات من المجتمع في المنتدى. بالإضافة إلى ذلك، أجرى فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية جلسات مشاركة، وفقًا للتوثيق على مساحة ويكي الخاصة به9. وقد لخص ففريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية أسلوبه في كيفية النظر في التعليقات العامة والتعقيبات الواردة في الملحق "ح" من التقرير النهائي.

      وتطالب لوائح ICANN الداخلية بأن يتم نشر التقرير النهائي للتعليق العام من أجل توجيه وإرشاد إجراء مجلس الإدارة بخصوص توصيات مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النهائية. وقد تم افتتاح إجراءات التعليق العام في 8 تشرين الأول/أكتوبر 2019، وأغلقت في 23 كانون الأول/ديسمبر 2019، وأثمرت عن إجمالي تسعة تعليقات تم النظر فيها خلال تقييم مجلس الإدارة للتوصيات النهائية.

      كما استشار مجلس الإدارة أيضًا -من خلال مجموعة ائتلاف مجلس الإدارة المعنية بخدمة دليل التسجيل- مع مشرفي تنفيذ مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية للحصول على توضيحات حول بعض التوصيات للمساعدة في استفادة مجلس الإدارة منها. وتتوفر معلومات حول تلك التفاعلات هنا.

      ما المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      سلط ملخص تعقيبات المجتمع الوارد على إجراءات التعليق العام للتقرير النهائي المقدم من فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية الضوء على اختلاف آراء المجتمع حيال التقرير. وفي حين لم يكن لدى كل من اللجنة الاستشارية العامة ودائرة الملكية الفكرية ودائرة الأعمال واللجنة الاستشارية الحكومية GAC وفردين آخرين أية مخاوف حيال أي من التوصيات، إلا أن مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات ومجموعة أصحاب المصلحة في السجلات ومجموعة أصحاب المصالح غير التجارية طرحوا جميعًا بعض المخاوف حيال بعض التوصيات. تشمل المخاوف -على سبيل المثال لا الحصر- التداخل مع المبادرات المجتمعية الجارية، وتأثير العمل المجتمعي المستمر على جدوى التوصية و/أو علة وجودها، والتوافق مع النموذج أو المتطلبات الناتجة عن العمل المجتمعي، والتخصيص المناسب للموارد، والتدخل المحتمل مع صلاحيات المجتمع أو عمليات السياسة والجدوى الإجمالية.

      وثمة إقرار عام في إجراءات التعليق العام على التقرير النهائي بأن مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية ووجهت بتحديات بالنظر إلى التغييرات المستمرة في المشهد العام لخدمة دليل التسجيل. وقد تم تضمين المخاوف والاعتراضات الخاصة بالتوصيات أعلاه.

      هل هناك تأثيرات سلبية أو إيجابية على المجتمع؟

      سوف يسهم اتخاذ إجراء بشأن هذه التوصيات في ضمان وفاء ICANN بالتزاماتها المتعلقة بخدمة دليل التسجيل وتعزيز أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات. وقد يكون للإجراءات المحتملة الناجمة عن هذه التوصيات تأثير على عرض نطاق وموارد المجتمع، بالإضافة إلى العمل الآخر المستمر.

      هل توجد آثار أو عواقب مالية على ICANN (كالخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الموازنة) أو على المجتمع و/أو الجمهور؟

      سوف يكون لتنفيذ توصيات مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية التي قبلها مجلس الإدارة بموجب بطاقة الدرجات تأثير على ميزانية المنظمة. ومن المتوقع أن يتوجب تضمين أي توصيات تتطلب موارد وميزانية كبيرة في عمليات التخطيط التشغيلي وتحديد الميزانيات، بما يسمح للمجتمع بإجراء الدراسة المناسبة وتحديد أولويات العمل المخطط له حسب الاقتضاء.

      هل توجد أية مشكلات تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      ومن غير المتوقع أن يكون لإجراء مجلس الإدارة هذا أي تأثير مباشر على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق، على الرغم من أن النتائج قد يكون لها تأثير في المستقبل.

      هل يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN؟ كيف يتعلق بالمصلحة العامة الشاملة؟

      يقع هذا الإجراء ضمن مهمة واختصاص ICANN ويحقق المصلحة العامة حيث يعد إنجازًا للوائح ICANN الداخلية، وفقًا لما نُص عليه في القسم 4.6. وتعد مراجعات ICANN جزءًا هامة وأساسية في كيفية تمسك ICANN بالتزاماتها. إن نطاق هذه المراجعة مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالتزام ICANN بتحسين الدقة والوصول إلى بيانات تسجيل نطاق المستوى الأعلى العامة، وكذلك النظر في ضمانات حماية هذه البيانات.

      هل هذه عملية سياسة محددة داخل المنظمات الداعمة في ICANN أو قرار الوظيفة الإدارية التنظيمية في ICANN الذي يتطلب تعليقًا عامًا أو لا يتطلب تعليقًا عامًا؟

      تم الحصول على التعليقات العامة قبل نظر مجلس الإدارة.


1 نشر فريق مراجعة سياسة WHOIS عدد 16 توصية في أيار/مايو 2012. راجع https://www.icann.org/resources/files/final-report-2012-05-11-en للحصول على مزيد من المعلومات.

2 يمكن العثور على ترجمات باللغة العربية والإسبانية والفرنسية والروسية والصينية لتقرير مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النهائي في القسم الثالث من فترة التعليق العام على تقرير مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النهائي - https://www.icann.org/public-comments/rds-whois2-rt-final-report-2019-10-08-en.

3 انظر الصفحة 125-127 من تقرير مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النهائي – https://www.icann.org/en/system/files/files/rds-whois2-review-03sep19-en.pdf.

4 راجع صحيفة الوقائع للربع الرابع من العام المالي 2019 للحصول على المزيد من المعلومات – https://community.icann.org/download/attachments/64084088/RDS%20Fact%20Sheet%20%28June%202019%29.pdf?version=1&modificationDate=1565824368000&api=v2.

5 انظر الملحق "ز" (ص 161) من تقرير فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية النهائي – https://www.icann.org/en/system/files/files/rds-whois2-review-03sep19-en.pdf.

6 انظر https://mm.icann.org/pipermail/rds-whois2-rt/2018-December/001026.html.

7 راجع القسم 4.5 من معايير التشغيل للحصول على مزيد من المعلومات.

8 راجع https://community.icann.org/display/WHO/Implementation+Shepherds للحصول على مزيد من المعلومات.

9 انظر https://community.icann.org/pages/viewpage.action?pageId=64084098.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."