Skip to main content
Resources

محاضر الاجتماعات | اجتماع لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة العادي

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-new-gtld-07oct13-en.htm

 

ملاحظة: في 10 أبريل 2012، شكل المجلس لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة، وتألفت من جميع الأعضاء أصحاب الحق في التصويت في المجلس وليس لديهم مصالح متعارضة فيما يخص برنامج نطاق gTLD الجديدة. وقد تم منح اللجنة جميع الصلاحيات الخاصة بالمجلس (مع مراعاة القيود التي يضعها القانون، ونظام التأسيس ولوائح أو سياسية ICANN تجاه تضارب المصالح) لممارسة السلطة على مستوى المجلس لأي ولكافة القضايا التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج نطاق gTLD الجديدة. تم تحديد النطاق الكامل لسلطة اللجنة في ميثاقها على http://www.icann.org/en/groups/board/new-gTLD.

تم عقد اجتماع هاتفي خاص للجنة برنامج gTLD الجديدة لهيئة مديري ICANN في 7 أكتوبر 2013 في 01:00 م بالتوقيت العالمي المنسق.

كان رئيس مجلس الإدارة، شيرين شلبي، هو من دعا فورًا لعقد هذا الاجتماع.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في كل أو جزء من الاجتماع: فادي شحاتة (الرئيس والمدير التنفيذي لـ ICANN)، وكريس ديسبين، وبيل غراهام، وأولجا مادروجا فورتي، وإيريكا مان، وجونزالو نافارو، وراي بلزاك، وجورج سادوسكي، ومايك سيلبير، وكو وي وو.

وكان من بين الحضور جون سوينينن (منسق IETF) بصفة عضو غير مصوت في اللجنة. كما حضر هيثر درايدن، كمراقب للجنة. فيم اعتذر عن الحضور فرانسيسكو دو سيلفا (منسق TLG).

أما فريق عمل ICANN الحاضرين في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه فهم: أكرم عطا الله، (رئيس قسم النطاقات العامة)؛ وجون جيفري (المستشار العام والسكرتير) وميجان بيشوب؛ وسامانتا إيزنر؛ ودان هالوران؛ وجامي هيدلوند؛ وسايرس نمازي؛ وكارين برست؛ وإيريكا راندال؛ وآمي ستاثوس؛ وكريستين ويليت.

وحضر بول موكابترس كعضو مراقب مدعو. كما حضر رام موهان الاجتماع بصفته مراقبًا مدعوًا فيما يخص البند 1 على جدول الأعمال الرئيسي.

وفيما يلي محضر اجتماع لجنة برنامج gTLD الجديدة، والذي انعقد في 7 أكتوبر 2013.

  1. جدول الأعمال الرئيسي
    1. إدارة حالات التصادم في gTLD الجديد

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. إدارة حالات التصادم في gTLD الجديد

      بموجب طلب من الرئيس، قدم بول موكابترس تعقيبات وآراء إلى اللجنة فيما يتعلق بمشكلة تضارب الأسماء. وقدم بول منظورًا تاريخيًا حول استخدام أسماء النطاقات غير المؤهلة بالكامل، مستشهدًا بمشكلات التضارب السابقة في رسائل البريد الإلكتروني وعمليات طرح بعض شفرات البلدان. وأشار بول إلى أن الغموض مسألة متأصلة ضد أمان نظام DNS، ونصح بأنه يتوجب على ICANN – وعلى قدر استطاعتها – محاولة الحد من الغموض مع طرح نطاقات جديدة. ووافق بول على أن خطة إدارة حدوث التصادم في نطاقات gTLD الجديدة تحقق ذلك، ونصح بأنه يتوجب على ICANN التحكم في سرعة نشر واستخدام نطاقات TLD.

      بموجب طلب من الرئيس، قدم رام موهان إرشادات فنية إضافية إلى اللجنة فيما يتعلق بخطة إدارة حدوث التصادم. وأشار رام إلى تأييده الشامل للخطة، وأوصى بأن تفكر اللجنة فيما إذا كانت هذه الخطة: (1) سليمة أم لا من الناحية الفنية، و (2) هل ستتحمل الفحص القوي أملا، و (3) سوف تحل المشكلات التي تعتزم تناولها أم لا، و (4) هل تحتاج لعناصر إضافية أم لا.

      وافق رام على أن الخطة سليمة من الناحية الفنية، مشيرًا على سبيل المثال إلى أن الخطة تعمل على تصحيح بعض قيود التحليل السابق حيث إن الخطة الجديدة تتناول مدى خطورة حالات التضارب، وتزيل مخاطر عمليات التصنيف (وهو ما اقترح العديد في اللجنة أنه فروق تحكيم).

      وأوصى رام بأنه يتوجب على اللجنة وضع حدود واضحة للمستوى المناسب من التوعية والترويج الذي تدعو له الخطة. وافق كل من إيريكا مان وجون سوينينن على أن المعلمات يجب أن تكون محددة بمزيد من الوضوح.

      وأوضح رام أن الخطة المقترحة تشتمل على معلمات تسمح لها بالتصدي لعمليات التدقيق، لكن من المحتمل أن يكون هناك اهتمام أكبر من المجتمع حول تفاصيل كيفية دراسة مدى خطوة عمليات التضارب.

      وأوضح رام أن حجز حالات تضارب أسماء نطاقات المستوى الثاني المعروفة بمثابة فكرة جيدة، وأن تحليل كل سلسلة وفقًا لما هو مقترح في الخطة يحظى بتأييد قوي من المجتمع الفني ومجتمع التدقيق.

      واقترح رام بنودًا إضافية يتعين على الخطة تناولها، والتي اشتملت على إنشاء إجراءات طويلة الأجل من أجل تخفيض الاستخدام العام لسلاسل TLD غير المخصصة، بما يؤدي إلى وضع خطة مع كل من IAB وIETF لحجز السلاسل من أجل الاستخدام الخاص، والبحث في متضمنات عمليات تفويض نطاقات ccTLD، وبناء خطة لقياس بيانات خادم الجذر من أجل استخدامها في تقديم مزيد من التوصيات. واقترح راي بلزاك أنه يجب أن تكون قياسات جمع البيانات أكثر اتساعًا من الأسماء فقط، مع وجوب البحث في IN-ADDR.ARPA، ونطاق ARPA والأرقام.

      وقد وافق العديد من أعضاء اللجنة على أن الخطة بحاجة لأن تشمل هذه العناصر الإضافية.

      واقترح رام بأنه ربما يجب النظر في مسألة تضارب الأسماء من خلال لجنة تابعة لمجلس الإدارة حيث إن المسألة تتجاوز مجرد نطاقات gTLD الجديدة، وتساءل مايك سيلبر عما إذا كانت لجنة المخاطر التابعة لمجلس الإدارة كانت لجنة مناسبة للإشراف على المسألة أم لا. ووافق كل من راي والرئيس على أن هذه المسألة يجب أن تخضع للمراقبة من خلال لجنة المخاطر التابعة لمجلس الإدارة.

      وسألت أولجا مادروجا-فورتي عما إذا كان بمقدور ICANN القيام بعمليات تفويض مشروطة متى ما كان ذلك مناسبًا كوسيلة للتعامل مع مشكلة حدوث تضارب في الأسماء. وأوضحت أولجا فروق التفويض المشروط في مقابل التفويض التجريبي. وتساءل رام عن قيمة التفويضات التجريبية مستشهدًا بالمخاوف حول ما إذا كان الحصول على مزيد من البيانات التي قد تستمد من التفويض التجريبي ستوفر معلومات تجعل القرار الخاص بالتفويضات أكثر سهولة أملا، وما إذا كانت التجارب ستقلل من استقرار بعض المكونات في نظام DNS أم لا.

      وأوضح الرئيس، GDD أن التفويضات التجريبية قد لا تحد بشكل مناسب من الخطر حيث أن الضرر لا يحدد مبدئيًا بسبب تفويض نطاقات TLD ؛ بل إن احتمالية حدوث الضرر تنشأ عند تنشيط نطاقات المستوى الثاني، وهو ما قد يحدث في أي وقت.

      وتساءل جورج سادوسكي عما إذا كان المقترح قد قدم إلى المجتمع فيما يتعلق بطريقة التفويض الحريصة أسلوبًا صحيحًا من الناحية الفنية أم لا. وأوضح الرئيس GDD أن العديد من خطط التخفيف التي يجري مناقشتها في المجتمع، مثل التفويض التجريبي وتقرير كولكمان من IAB، ربما تكون أدوات تستخدم في خطط التخفيف التي سيجري تطويرها كجزء من المقترح.

      وأوصى مايك سيلبر بأن نبرة المقترح يجب أن توضح بأن تعليقات المجتمع تؤخذ بعناية على محمل الجد ولا يتم التغاضي عنها. ووافقت إيريكا.

      وناقشت اللجنة التعديلات على القرار الخاص بتناول النقاط الإضافية التي تمت التوصية بتضمينها في المقترح، وقامت بمراجعة القرار المنقح. وعبر جونزالو نافارو عن قلقه من الحاجة إلى وقت إضافي من أجل مراجعة القرار.

      وتقدم كريس ديسبين، وأيد مايك سيلبر القرار.

      اتخذت اللجنة الإجراءات التالية:

      حيث إنه في 15 مارس 2013، قامت اللجنة الاستشارية للأمان والاستقرار (SSAC) التابعة لـ ICANN بنشر SAC 057 : مشورة SSAC حول شهادات الاسم الداخلي.

      استجابة للقضايا العامة التي ركز عليها القرار بموجب القرار SAC 057، يوجه مجلس ICANN بالتشاور مع SSAC، للبدء في دراسة استخدام النطاقات العليا TLD التي لم يتم تفويضها في الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS العامة في المؤسسات ("دراسة تعارض الأسماء").

      وحيث إن دراسة تعارض الأسماء بجانب اقتراح إدارة المخاطر المرصودة في دراسة تعارض الأسماء (المشار إليه هنا باسم "المقترح") والتي نشرت في التعليقات العامة من 5 أغسطس وحتى 17 سبتمبر. تم مراجعة المقترح وفقا للتعليقات العامة.

      وحيث أن NGPC تتخذ هذا الإجراء وفقًا للسلطة الممنوحة لها بمعرفة المجلس في 10 إبريل 2012، لممارسة صلاحية مجلس ICANN في أي وجميع القضايا التي قد تنشأ فيما يخص برنامج نطاقات gTLD الجديدة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.10.07.NG01)، توجيه مجلس NGPC الرئيس وقسم النطاقات العامة إلى تنفيذ المقترح لإدارة حالات التعارض بين برنامج gTLD الجديد والاستخدامات الخاصة لنفس السلاسل حسبما هي معروضة في "خطة إدارة حالات التعارض في برنامج gTLD الجديد" المرفق تحت اسم الملحق 1 [PDF، 844 كيلوبايت]، وفي سبيل القيام بذلك يجدر مراعاة النصائح الأخرى المقدمة من مجلس SSAC والخبراء والجهات المعنية الأخرى.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.10.07.NG02)، أن يوجه مجلس NGPC رئيس ICANN ومديرها التنفيذي وكذلك الرئيس حسبما تقتضي الحالة وقسم النطاقات العامة للسعي قدما لتحقيق الأهداف المخططة الموضوعة للحملة. ويوصي كذلك مجلس NGPC مجلس الإدارة بما يلي: (1) راجعت لجنة المخاطر بمجلس إدارة ICANN بصراحة هذا الشأن وأبلغت مجلس الإدارة بالنتائج وواصلت عملية المراجعة وتقديم تقارير على فترات منتظمة؛ (2) يوجه رئيس مجلس ICANN ومديره التنفيذي بوضع خطة طويلة المدى لإدارة مسألة تعارض الأسماء من جذورها؛ (3) يوجه مجلس ICANN رئيس المجلس ومديره التنفيذي بالتعاون مع المجتمع لإعداد خطة طويلة الأجل للحفاظ على بيانات الخادم الأصل وقياسها.

      صوت تسعة أعضاء من اللجنة لصالح القرارين 2013.10.07.NG012013.10.07.NG02. فيما امتنع جونزالو نافارو وراي بلزاك عن التصويت على القرارين. وتم تنفيذ القرارات.

      وبامتناعه عن التصويت على القرارين، أوضح جونزالو نافارو أنه بالنظر إلى أهمية القرار، وفي حين تبدو اللجنة موافقة على المادة الواردة في المقترح، إلا أن الصياغة الخاصة به معقدة وهامة وتتطلب مزيدًا من الوقت للنظر فيها. وأشار راي بلزاك إلى أن امتناعه عن التصويت قد استند إلى نفس الأسس. أما أولجا مادروجا-فورتي فقد وافق تعليقها تعليق جونزالو فيما يخص تعقيد المشكلات الواردة في القرار.

      حيثيات القرارين 2013.10.07.NG012013.10.07.NG02

      لماذا يتناول مجلس NGPC هذه القضية الآن؟

      في SAC 057 : فيما يخص مشورة مجلس SSAC ذات الصلة بشهادات الاسم الداخلي؛ حددت اللجنة الاستشارية للأمان والاستقرار (SSAC) أن هيئة الشهادات (CA) –عند استغلالها على نطاق واسع– يمكن أن تواجه المخاطر المتعلقة بالخصوصية ونزاهة وسائل التواصل الآمنة على الإنترنت، وقد تؤثر على برنامج gTLD الجديد. وبهذا توصي لجنة SSAC منظمة ICANN باتخاذ خطوات فورية للحد من هذه المخاطر. إن القضايا الواردة في قرار SAC 057 لهي جزء من فئة عامة أكبر من القضايا؛ يستخدم خلالها أحد الأطراف اسم نطاق معين في شبكة خاصة بما في ذلك شبكة TLD غير المفوضة والتي حصلت على تفويض فيما بعد باعتبارها جزء من برنامج gTLD الجديد.

      يطالب مجلس ICANN الرئيس والمدير التنفيذي للمجلس بالبدء في دراسة استخدام النطاقات العليا غير المفوضة في الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS. وتنظر الدراسة أيضا في الآثار الأمنية المحتملة التطبيقية للسلاسل الجديدة نطاقات gTLD فيما يتعلق بهذا الاستخدام.

      وبدأ العمل في الدراسة المطلوبة ونشرها في 5 أغسطس 2013 (تحت اسم "دراسة تعارض الأسماء"). في الوقت ذاته؛ تم نشر أحد الاقتراحات بإدارة المخاطر المرصودة في دراسة تعارض الأسماء (المشار إليه طيه باسم "المقترح") حتى 17 سبتمبر. ويعكف مجلس NGPC حاليا على تبني المقترح الذي خضع للمراجعة وفقا للتعليقات العامة. إن تبنّي وتنفيذ المقترح سيمكن منظمة ICANN من المضي قدمًا في تفويض برنامج gTLD الجديدة بأسلوب آمن ومستقر.

      ما هي المقترحات التي يتم اعتبارها؟

      يعرض المقترح التي ترعاه لجنة NGPC (المرفق لهذا القرار تحت اسم الملحق 1) خطة لإدارة حالات التعرض بين برنامج gTLD الجديدة والاستخدامات الخاصة الحالية لنفس السلاسل. تم تحديث المقترح استجابة لتعليقات المجتمع أثناء منتدى التعليقات العامة. تشمل الميزات الجوهرية للمقترح المحدث إجراء دراسة إضافية لإعداد إطار عمل لإدارة حالات تعارض الأسماء. وسوف يتضمن إطار العمل معلمات وعمليات مناسبة لتقييم كلا من احتمالية وخطورة الضرر الناجم عن حالات تعارض الأسماء. قد تشمل نماذج المعلمات عدد امن طلبات DNS ونوع طلبات DNS ونوع الاستفسارات ومصدر الاستفسار وظهورها في شهادات الأسماء الداخلية. وسوف يحدد إطار العمل مجموعة من تقييمات حدوث التعارض وإجراءات مقابلة للتخفيف إن وجدت، والتي قد يتعين على ICANN أو مقدمي طلبات TLD تنفيذها لكل اسم نطاق من المستوى الثاني (SLD) يظهر في مجموعة بيانات "يوم في حياة الإنترنت" (DITL).

      يقدم المقترح مشغل تسجيل بخيار متابعة التفويض قبل استلام تقرير تقييم حدوث تعارض أسماء نطاق المستوى الثاني SLD (عرضة للعمليات والإجراءات القائمة). إذا اختار مشغل التسجيل مسار بديل للتفويض؛ فيجب في البداية حظر جميع أسماء SLD التي تظهر في مجموعة بيانات DITL أثناء إجراء التقييم.

      ثمة ميزة إضافية للمقترح توصي بعملية تمكين طرف (أطراف) متأثر بالإبلاغ وطلب حظر أسماء SLD التي تسبب ضرر خطير بارز باعتبارها أحد تبعات حالات حدوث تعارض الأسماء. الغرض من هذه العملية هو تخفيف وطأة مخاطر حالات التعارض غير المرصودة في مجموعة بيانات الدراسة التي لها تأثيرات خطيرة.

      في النهاية؛ يصف المقترح حملة طويلة الأجل تهدف إلى مساعدة الأطراف المحتمل تأثرها للمساعدة في تحديد وإدارة الأصول (الأسباب) لحالات تعارض الأسماء في شبكاتهم. وكجزء من الحملة طويلة الأجل؛ من المقرر أن تدعو منظمة ICANN وتتعاون مع الأطراف الأخرى وأعضاء المجتمع لمشاركة الاهتمامات المتشابهة للسير قدما في هذه المسألة. هذا وقررت لجنة NGPC توجيه رئيس ICANN ومديرها التنفيذي للعمل على تحقيق أهداف الحملة المقترحة المخططة طويلة الأجل.

      يتم عرض الآراء البديلة الخاصة بأعضاء مجموعة العمل في الملحق 1 [PDF، 844 كيلوبايت].

      توصى كذلك NGPC مجلس ICANN ومديرها التنفيذي بوضع خطة طويلة المدى لإدارة مخاطر تعارض الأسماء ذات الصلة بتفويض نطاقات TLD الجديدة بالتعاون مع المجتمع لإعداد خطة طويلة الأجل للحفاظ على بيانات الخادم الأصل وقياسها.

      توصي لجنة NGPC مجلس إدارة منظمة ICANN بضرورة أن تقوم لجنة المخاطر بإدارة ICANN مراجعة هذا الشأن على فترات منتظمة وإبلاغ مجلس الإدارة بذلك.

      من تمت مشاورته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      قامت منظمة ICANN بعرض النتائج في دراسة تعارض الأسماء أثناء اجتماع ICANN في ديربان، جنوب أفريقيا. إضافة إلى ذلك، دشنت منظمة ICANN منتدى تعليقات عامة في الفترة من 5 أغسطس إلى 17 سبتمبر 2013 بدعوة المجتمع لتقديم تعقيبات حول دراسة تعارض الأسماء والمقترح. تم استلام 75 تعليق خلال فترة التعليقات العامة. تقرير التعليقات العامة الذي يلخص التعليقات، وتوجد التعليقات كاملة على الموقع الإلكتروني http://forum.icann.org/lists/comments-name-collision-05aug13/. استجابة للتعليقات العامة؛ قام فريق العمل بتحديث المقترح مجل دراسة NGPC ليشمل التحسينات الإضافية للخطة لإدارة حالات تعارض الأسماء.

      ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      لاحظ بعض من أعضاء المجتمع أن المخاوف العامة ذات الصلة بمسألة تعارض الأسماء يتم التعامل معها في مرحلة متأخرة من عملية برنامج gTLD الجديد وتسألوا عن أسباب عدم تعامل منظمة ICANN في أسرع وقت. هذا وأثار المعلقون مخاوف حول الوقت المطلوب كمهلة إضافية لفترة التعليق للسماح بوقت إضافي للمجتمع لدراسة التعليقات وتقديم تعليقات مفيدة حول هذه المسائل.

      واقترح أعضاء المجتمع أن المخاطر المرصودة في دراسة تعارض الأسماء ربما يكون مبالغ فيها ملاحظين أن 3% من إجمالي الطلبات بخوادم TLD DNS فقط تتعارض مع السلاسل التي تعامل ضمن برنامج gTLD الجديد. واقترح البعض أن نطاق المشكلة لا يضمن تخفيف المخاطر من خلال التأخير من 3-6 شهور.

      ولاحظ آخرون أن التوسعات السابقة لنطاقات TLD (مثل، .xxx و .asia) قد تسببت في مشكلات غير معروفة، وأكدوا على هذه التفويضات الناجحة تظهر عدم ضرورة التأخير أكثر من سلسلتين من السلاسل الأكثر خطرا. ذكرت بعض التعليقات عدم وجود سبب واضح لتأخير التفويض لأي من نطاقات TLD المطبقة التي تدخل الآن ضمن تصنيفات "المخاطر المنخفضة" و"المخاطر غير المحسوبة".

      وعلق العديد من أعضاء المجتمع على مسألة الإتاحة وإمكانية تطبيق البيانات النموذجية المستخدمة في دراسة تعارض الأسماء أو المنهجية المستخدمة لتقييم المخاطر. ولاحظت هذه التعليقات أن التعويل فقط على عدد الطلبات في كل سلسلة غير كاف عند تقييم المخاطر، واقترحت دراسة مخاطر التبعات مع مراعاة معدلات تكرارها. اقترحت التعليقات كذلك أن دراسة تعارض الأسماء تفتقد بيانات مهمة وعلى رأسها تدفق النطاقات غير الموجودة (NXD) في نطاقات TLD الموجودة أو النطاقات الفرعية الخاصة التي تستقبل تدفقات NXD في نطاقات TLD المصنفة ضمن فئة "المخاطر غير المحسوبة". بالإضافة إلى ذلك، ذكر المعلقون ممن عبروا عن مخاوف تتعلق بالمنهجية أن تحديد سقف لتقسيم السلاسل إلى "مخاطر منخفضة" و"مخاطر غير مصنفة" (أي المخاطر بنسبة 80%/20%) هو أمر اعتباطي.

      ونصح بعض المعلقون منظمة ICANN بإجراء حملة قوية لاطلاع الشركات حول العالم بالطرق المثلى للاستعداد لحالات تعارض الأسماء.

      واقترح مغلقون آخرون بضرورة استعداد ICANN لتأجيل المقدمة إلى نطاق DNS وذلك لأي برنامج gTLD جديد التي ينظر إلى دراساته الأصلية بأنها تشكل تهديدا بالتعارض. ويجب أن تظل هذه التأجيلات سارية لكل سلسلة gTLD محددة إلى أن يتم التخلص من التهديدات المصاحبة للسلسلة.

      ما هي المواد الهامة التي استعرضها مجلس الإدارة؟

      ما هي العناصر ذات الأهمية بالنسبة لمجلس الإدارة؟

      قد نظرت NGPC في العديد من العوامل ذات الأهمية خلال مداولاتها حول ما إذا كان من الممكن تبني المقترح لإدارة حالات مخاطر الأسماء من عدمه. وفيما يلي بعض العوامل التي وجدت NGPC أنها قد تكون هامة:

      • هذا وتدرس لجنة NGPC التوصيات الخاصة بلجنة SSAC في SAC 057.

      • ونصح العديد من المعلقين بأن الاعتماد فقط على تكرار طلبات DNS لتقييم المخاطر لتقييم المخاطر هو أمر غير كافي ويجب على منظمة ICANN دراسة سلسلة من المعلمات الإضافية (مثل تكرار الطلبات ونوع الاستفسار ونوع الطلب.... إلخ) للوقوف على مستوى الخطر. في حين أكدت بعض التعليقات على استخدام طرق اعتباطية لتقسيم السلاسل إلى فئات مخاطر. هذا وتقر منظمة ICANN بأنه يجب دراسة معلمات أخرى –بجانب تكرار الطلبات– لتقييم المخاطر خاصة الأضرار المحتمل ظهورها بسبب حالات تعارض الأسماء، وسوف تتبني المشورة المتعلقة باستخدام المعلمات المقترحة الأخرى عند القيام بالدراسة لتحديد الاحتمالية والتأثيرات (أي الضرر) الناجمة عن حدوت تعارض في الأسماء.

      • واقترح بعض المعلقين أفكارا جديدة لإدارة المخاطر المصاحبة لحدوث تعارض في الأسماء. فعلى سبيل المثال، اقترح بعض أعضاء المجتمع فكرة جديدة تتمثل في حظر بعض نطاقات المستوى الثاني (SLD) مؤقتًا في محاولة لتحقيق التوازن بين الانتقال قدمًا في تفويض برنامج gTLD الجديدة مع الحفاظ على السلوك المتوقع من برامج حل DNS من الأطراف التي تستخدم أسماء ضمن نطاقات gTLD الجديدة في الشبكات الخاصة التي تتسرب إلى خوادم DNS العامة. يقر فريق ICANN بأن الحظر المؤقت لنطاقات SLD التي تظهر في بيانات DITL (من خلال حجب هذه الأسماء من الحل في نطاقات TLD المفوضة الجديدة) يضمن استمرارية استجابة طلبات DNS المتوافقة التي تحدث تسريب إلى خوادم DNS العامة إلى "خطأ الاسم (NXDOMAIN)" والاستجابات وسوف يقلل هذا الإجراء من احتمالية حدوث ضرر أثناء تفعيل الحظر. ويتبنى المقترح هذه التوصية.

      • لقد طلب العديد من أعضاء المجتمع تمديد فترة إبداء التعليقات العامة لإتاحة مزيد من الوقت للمجتمع لدراسة المخاطر الكائنة في الشبكات لديهم. وتعتقد منظمة ICANN –بناء على المراجعة المطبقة على المقترح بما في ذلك تبني إجراء حظر نطاقات SLD المؤقتة– أن الأطراف المحتمل تأثرها سوف تدرس القضية من الشبكات لديهم دون التأثر بتفويضات برنامج gTLD الجديد. إضافة إلى ذلك؛ فإنه في سبيل معالجة تأثيرات SLD التي لم يتم حظرها مؤقتا ولكنها تحدث ضررا خطيرا فسوف يقوم مشغلو السجلات بتنفيذ عميلة لتمكين الطرف المتضرر من الإبلاغ وطلب تعليق اسم النطاق نظرا لوجود حالات تعارض أسماء قد تسبب ضررا خطيرا.

      • كما لاحظ العديد من المعلقين أن منظمة ICANN يجب أن تنفذ خطة طويلة الأجل لتعليم الأطراف المحتمل تضررها بمسألة حدوث تعارض الأسماء وتأثيراتها المحتملة. وتقر منظمة ICANN بالطلبات وبأنها قد راجعة المقترح ليشمل الحملة طويلة الأجل كجزء من المقترح الحديث لإدارة حالات حدوث تعارض الأسماء.

      هل توجد هناك آثار إيجابية أو سلبية على المجتمع؟ هل توجد هناك آثار أو تداعيات مالية على ICANN (الخطة الإستراتيجية وخطة التشغيل والميزانية) أو على أو على المجتمع و/أو الجمهور؟ هل توجد أي قضايا أمن أو استقرار أو مرونة تتعلق بـ DNS ؟

      لقد رصد SAC057 ودراسة تعارض الأسماء العديد من المخاطر الأمنية ذات الصلة DNS. حيث يقدم المقترح –باعتباره منقحا استجابة لتعليقات المجتمع– مسار للمضي قدما في تفويض برنامج gTLD الجديد بأسلوب مستقر وآمن. إن إجراء لجنة NGPC بتوجيه الرئيس وقسم النطاقات العامة للانتقال إلى تنفيذ المقترح سوف يكون له تأثير إيجابي على المجتمع حيث يمّكن منظمة ICANN من متابعة تفويض برنامج gTLD الجديد عندما يكون احتمال الضرر ناجما عن تفويض نطاقات TLD معمول بها ومحكوم عليها بالصغر.

      وقد يكون للمقترح تأثير مالي على منظمة ICANN –المجتمع والشعب– حيث قد يكون له تأثير على النفقات الإضافية المطلوبة لتنفيذ إجراء التخفيف في المقترح والتي قد تشمل الموارد الإضافية اللازمة لإعداد خطة طويلة الأجل تهدف إلى مساعدة الأطراف المتأثرة لتحديد حالات تعارض الأسماء وإدارتها في شبكاتهم.

      وكجزء من الوظيفة الإدارة التنظيمية لمنظمة ICANN، نشرت المنظمة دراسة تعارض الأسماء والمقترح لإدارة المخاطر المرصودة في حالات تعارض الأسماء. يوجد تقرير التعليقات العامة على الرابط التالي: http://forum.icann.org/lists/comments-name-collision-05aug13/.

      وبهذا طلب الرئيس اختتام الاجتماع.

minutes-new-gtld-07oct13-ar.pdf  [165 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."