ar

المجلد 1 دفع عجلة قطاع نظام اسم النطاق DNS في إفريقيا: فكرة

1 سبتمبر 2015
بقلم Sagbo Pierre DandjinouSagbo Pierre Dandjinou

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

null

طرح سؤال في مقابلة مؤخراً مع قناة CNBC إفريقيا في نايروبي وخلال النسخة الثالثة من منتدى نظام اسم النطاق DNS إفريقيا حول ما إذا كان أي سجل أو أمين سجل إفريقي ناجح في نظام اسم النطاق (DNS). وفي وضع مختلف،وخلال مناقشة عادية مع أحد أمناء سجل ICANN الإفريقي المعتمد، فقد اضطر إلى قول هذا: "إننا نناضل لإنجاح الأمر. حيث أننا نتعامل مع عمل أمين السجل هذا كما نتعامل مع العديد من الأعمال الإفريقية. وهذه هي الطريقة الإفريقية؛ أقصد، الطريقة الغير رسمية؛ حيث نقوم بخدمات أخرى وأعمال أخرى للمواظبة على سير العمل. إلا أننا نثق بأن الأمور ستتحسن." وبالتالي، هل ستكون هذه "الشكلية" مصدر أو توضيح لتبطيء استيعاب سوق نظام اسم النطاق DNS الإفريقي؟

بدأ اهتمامنا بمهنة اسم النطاق قبل بضعة سنوات، لدى ما يسمى باجتماع '"MIGWORK' (أعمال حوكمة الإنترنت لأصحاب المصلحة المتعددة) في أديس أبابا، عاصمة أثيوبيا والتي تستضيف الإتحاد الإفريقي. وأعرب المدير التنفيذي المقبل ورئيس ICANN فادي شحادة في ذلك الاجتماع عن رغبته بوجود المزيد من أمناء سجل ICANN المعتمد في إفريقيا وتحويل العدد من 5 أو 6 أمناء سجلات لا قيمة لهم إلى 25 في السنوات المقبلة. وتم تصور منتدى نظام اسم النطاق DNS الإفريقي بإجراء المنتدى الأول بعد أربعة أشهر في يوليو 2013 في ديربان جنوب إفريقيا مع الدكتور ستيف كروكر رئيس مجلس إدارة ICANN، ولين سانت أمور المديرة التنفيذية لمجتمع الإنترنت لترأس حفل الافتتاح.

وأصبح منتدى نظام اسم النطاق DNS الإفريقي الآن حدث سنوي كما وتواصل ICANN التعاون مع الإتحاد الإفريقي لنطاقات ccTLD (AFTLD) وجمعية الإنترنت ISOC لتنظيم التجمع. ومن المتوقع انضمام المزيد من الشركاء و سيضطر الإتحاد الإفريقي لنطاقات ccTLD (AFTLD)، مجموعة السجل الإفريقي الرئيسي، إلى تعزيز ذاته لاتخاذ دور قيادي في هذه المبادرة. ولعله حان ذلك الوقت بالنسبة لنا للتوقف والنظر بتمحص لتقييم التقدم المحرز منذ ديربان، وتحديد الطريقة لمستقبل أكثر إشراقاً.

وعلى العموم، فقد تمحورت غالبية التوصيات من المنتديات الثلاثة حول الحاجة إلى زيادة التعاون بين سجلات وأمناء السجل الإفريقي؛ والتشغيل التلقائي للسجلات وإنشاء أداة تجميع بيانات لتسهيل التجارة والبحث في قطاع اسم النطاق الإفريقي. والسؤال هو، ما هي الخطوات المتخذة لتنفيذ هذه التوصيات فعلياً؟

وبالنظر إلى الأمام، سيتعين على قطاع نظام اسم النطاق DNS الإفريقي التوفيق بين التوجهات العالمية، ونرجو التعلم من التعامل مع "شكليتها" بينما ما زالت تساهم في الاستيعاب العام لأسماء النطاق في القارة. وتكمن الحقيقة في أنه سوف يمر قطاع اسم النطاق بتغير كبير. حيث تراجعت حواجز الدخول في الأسواق المتطورة بينما يتم إدخال المئات من نطاقات المستوى الأعلى العام الجديد (TLDs). وعلى هذا النحو، فقد تم استثمار موارد رأسمالية جديدة كبيرة في الأسواق. إلا أن هذه هي الحالة إلى الآن في إفريقيا.

Authors

Sagbo Pierre Dandjinou

Sagbo Pierre Dandjinou

VP, Stakeholder Engagement - Africa
Read biographyRead biography