ar

10 من أهم الأشياء التي يجب القيام بها في كوالا لمبور

30 أغسطس 2022
بقلم Michael Knigge

The ICANN75 Annual General Meeting in Kuala Lumpur, Malaysia.
The ICANN75 Annual General Meeting in Kuala Lumpur, Malaysia.

تشتهر عاصمة ماليزيا بمعالمها المعمارية ومأكولاتها الشهية والتنوع الثقافي. أثناء التخطيط لرحلة ICANN75 الخاصة بك، قد ترغب في تخصيص بعض الوقت لاستكشاف العديد من المناطق المستقطبة للسواح والتي تقع في كوالالمبور. هذه هي قائمتنا بالأشياء العشر التي قد يتعين عليك أخذها بنظر الاعتبار عندما تكون في كوالالمبور.

  1. جرب نازي ليماك Nasi Lemak و دوريان Durian

    تذوق نازي ليماك nasi Lemak، الطبق الماليزي المشهور، و دوريان Durian، الفاكهة الأكثر شهرةً في البلد. يتكون طبق نازي ليماك في أبسط صوره من الأرز المطبوخ بحليب جوز الهند مع إضافة أوراق البانَدان، ولكنه يأتي بأشكال مختلفة ولذيذة مع أشياء مصاحبة له. أما دوريان، فهو ملك الفواكه في جنوب شرق آسيا، ولا يشتهر فقط بمذاقه الفريد، ولكن أيضًا برائحته النفاذة التي أدت إلى حظره على وسائل النقل العام في بعض الدول الآسيوية.

  2. ارتفع فوق كل شئ في أبراج بتروناس

    من المحتمل أنك سمعت أو شاهدت صورة لأبراج يتروناس، وهي أعلى المباني في العالم من عام 1998 إلى عام 2004. وتعد ناطحات السحاب هذه من المعالم الوطنية والمباني الأكثر شهرة في المدينة. يبلغ ارتفاع أبراج بتروناس 452 متراً، وهي أطول برجين توأمين في العالم. وعلى مسافة قريبة من مكان اجتماع ICANN75، مركز مؤتمرات كوالالمبور (KLCC)، فإن هذين البرجين يوفران مناظر خلابة للعاصمة الماليزية وهي مفتوحة يوميًا ما عدا أيام الاثنين. وأثناء تواجدك هناك، تفقد حانة Marini's on 57 الموجودة على السطح. ارتشف كوكتيلاً واستمتع بكأس من النبيذ و بالمناظر الليلية الخلابة في كوالالمبور.

  3. تجول في أسواق الطعام الليلية في كوالالمبور

    تقدم أسواق الطعام الليلية في كوالالمبور تجربة حسية للجميع. إذا كنت مستعدًا للغوص مباشرة ، فتفضل بزيارة جالان آلور، موطن أكثر أماكن الطعام الليلية ازدحامًا وأكثرها شهرة في كوالالمبور. اختر من بين مجموعة كبيرة من خيارات تناول الطعام، من مطاعم الجلوس إلى أكشاك الطعام حيث يشاهد الكثير من الناس الفرص المتاحة، مجانًا. إذا كان صخب جالان ألور عال جداً، فتفضل بزيارة (لوت تين هيوتونغ) Lot 10 Hutong. فهو يقدم مجموعة منتقاة من الطعام من الباعة المتجولين المحليين المشهورين في باحة طعام داخلية أكثر راحة وهدوءاً.

  4. خض تجربتك في التسوق في مركز التسوق Suria KLCC أو Bukit Bintang أو السوق المركزي

    مهما كان ما تبحث عنه، فإنه يمكنك أن تجده في Suria KLCC، والذي يمكن القول إنه مركز التسوق الرائد في كوالالمبور. فبفضل موقعه المناسب داخل أبراج بتروناس، يمكنك أولاً تلبية احتياجات التسوق الخاصة بك قبل أن تتمتع بإطلالة شاملة من الأعلى على كوالالمبور. بالإضافة إلى ذلك، يقع مركز تسوق Suria KLCC على بعد مسافة قصيرة يمكن الذهاب إليه سيراً على الأقدام من مكان اجتماع ICANN75. إذا كان مركز تسوق واحد غير كافٍ فلا داعي للقلق، فإن كوالالمبور توفر لك المزيد. توجّه إلى منطقة بوكيت بنتانغ Bukit Bintang منطقة التسوق الشهيرة في كوالالمبور، أو السوق المركزي الشهير، لمزيد من المتاجر والمحلات التي تناسب كل ميزانية وذوق.

  5. التقط صورة لسالوما لينك

    تم الانتهاء من تشييد سالوما لينك Saloma Link في عام 2020، وهو جسر للمشاة والدراجات مصمم بشكل مذهل ويمتد فوق نهر كلانج. تم تصميم الجسر على على شكل ورقة زينة والتي تُعرض فيها عادة حفلات زفاف الملايو كرمز للوحدة. أصبح الجسر الذي يبلغ طوله 69 مترًا وخاصة عند إضاءته ليلاً مفضلاً في كوالالمبور وذلك على منصة الإنستغرام وعلى نحو سريع. وإنه يقع على بعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من مركز مدينة كوالالمبور، فلماذا لا تجلب هاتفك أو الكاميرا وتلتقط صورة؟

  6. تغلب على الحرارة في Aquaria KLCC

    استرح بعد يوم كامل من المناقشات في ICANN75 في هذا الحوض المائي الحديث الواقع تحت مركز المؤتمرات في كولالمبور KLCC. استمتع بممر النفق الشفاف المذهل الذي يبلغ طوله 90 مترًا في الأحواض المائية في Aquaria KLCC في كوالالمبور، واستكشف معرض المحيط الحي Living Ocean، وتعرّف على أكثر من سبعة أنواع مختلفة من أسماك القرش وجهًا لوجه.

  7. ابتعد عن كل ذلك في حديقة الفراشات والحدائق النباتية

    هل أنك بحاحة إلى بعض الهواء النقي بعد اجتماع اليوم؟ إذن تفقد منتزه فراشة كوالالمبور القريب منك وحديقة بردانا النباتية. يجعل القرب من مركز المؤتمرات في كوالالمبور من هذه المتنزهات الكبرى، وجهات جذابة للاسترخاء وإعادة النشاط. استمتع ببعض الهواء النقي وأنت تتجول في المنتزهات، وستندهش من الألوان الزاهية للفراشات وهي ترفرف بين الزهور والكروم والسراخس أو مجرد التنزه في أول حديقة ترفيهية واسعة النطاق في كوالالمبور.

  8. تعرف على بعض الملامح الثقافية في المسجد الوطني والمتحف الوطني

    يمكن لهواة الثقافة معرفة كل ما يتعلق بالتاريخ الغني والتراث الثقافي لماليزيا في المتحف الوطني للبلاد. تم بناء المتحف على طراز العمارة الماليزية التقليدية وافتتح في عام 1963. إنه يستحق الزيارة، مثله مثل المسجد الوطني في ماليزيا. أدى الجمع بين التصميم الحديث والإسلامي إلى جعل أكبر مسجد في ماليزيا وجهة سياحية رئيسية. من المسجد الوطني، فإن متحف الفنون الإسلامية في ماليزيا لا يبعد سوى مسافة قصيرة سيرًا على الأقدام، وهو المتحف الذي يضم أكثر من 10000 قطعة أثرية في أكبر متحف للفن الإسلامي في جنوب شرق آسيا.

  9. أصقل مهارتك في التصوير الفوتوغرافي في مبنى السلطان عبد الصمد وداتاران مارديكا

    يشكل هذان المبنيان صورًا رائعة ولكنهما يبرزان أيضًا التاريخ الماليزي. في داتاران ميرديكا أو ميدان الاستقلال، تحتفل البلاد باستقلالها عن بريطانيا من خلال موكب عيد الاستقلال السنوي لإحياء ذكرى منتصف ليل 31 أغسطس (آب) 1957 عندما تم رفع العلم الماليزي لأول مرة هنا. معلم تاريخي آخر هو مبنى السلطان عبد الصمد، الذي كان في السابق موطنًا للإدارة الاستعمارية البريطانية. اكتمل البناء في عام 1897، وأعيدت تسميته في عام 1974 على اسم السلطان عبد الصمد ثم سلطان منطقة سيلانجور المحيطة.

  10. استكشف كهوف باتو

    تقع كهوف باتو خارج كوالالمبور مباشرةً، وهي موقع ديني هندوسي مهم وأحدالوجهات السياحية الرئيسية في ماليزيا. تم تشكيل الضريح من الحجر الجيري منذ حوالي 400 مليون عام، وهو مخصص لإله الحرب الهندوسي اللورد موروغان. ويرحب تمثاله العملاق بالزوار عند مدخل الكهوف بجوار 272 درجة خرسانية مختلفة الألوان تُعرف أيضًا باسم درجات قوس قزح. إن استكشاف الكهوف ومحيطها الطبيعي يستغرق نزهة لطيفة من المدينة الصاخبة وعلى بعد 40 دقيقة فقط بالقطار من كوالالمبور.

Authors

Michael Knigge

Writer