ar

المزيد من ندرة الأعداد

2 أبريل 2012

Leo Vegoda

في العام الماضي، خصصت ICANN آخر خمسة كتل IPv4‎‎ إلى سجلات الإنترنت الإقليمية (RIRs). منذ ذلك الحين، شهدنا جهوداً مركزة من طرف الشبكات ومزودي المحتويات للتأكد من دعمهم لـ IPv6، حتى يكونوا مستعدين للمليار التالي من مستخدمي الإنترنت. ولكن ثمة مورد أعداد إنترنت آخر يصبح نادراً: أعداد النظام المستقل 16 بيت (ASNs).

تتعلم شبكات الإنترنت كيفية الوصول إلى الوجهات (عناوين IP) باستخدام بروتوكول IETF الذي يسمى بروتوكول البوابة الأوسع (BGP). يستخدم BGP أعداد نظام مستقل (AS) متميزة لتحديد الشبكات الفردية (نطاقات التوجيه) من أجل الإعلان عن قابلية الوصول إلى الوجهات (عناوين IP). بالبداية، استخدم BGP أعداد 16 بيت، مما سمح بأكثر قليلاً من 65 ألف AS.

كشف نمو الإنترنت في التسعينات بوضوح أن مساحة أعداد 16 بيت غير كافية، وتم نشر أول مقترحات لنظام 32 بيت الذي يسمح بحوالي 4.3 مليار AS في عام 2001. بشكل متوازٍ مع هذا العمل، بدأ مجتمع العناوين بتطوير سياسة انتقالية في منتديات السياسة المفتوحة لـ RIRs ودمجها مع مشغلي الشبكات، ومستهلكي أعداد AS.

لقد تم نشر IETF بصفتها RFC متابعة المعايير في عام 2007. ورغم أن شبكات IPv4‎‎ وIPv6‎‎ لا تتداخل، فما زال بإمكان الشبكات التي لا تعرف أعداد AS بنظام 32 بيت التواصل مع الشبكات باستخدام عدد AS ذو 32 بيت باستخدام آلية نقل مبينة في RFC. تمت المصادقة على أعمال مجتمع RIR على أنها سياسة عالمية في عام 2008 وتضمينها في جدول زمني للانتقال. تردد صدى الجداول الزمنية التي وافقت عليها مجتمعات العناوين في السياسات التي تحكم تعيين أعداد AS في كل من مناطقها.

روجت هذه السياسات الإقليمية لتعيينات أعداد AS بنظام 32 بيت، وتتطلب الآن من RIRs معاملة جميع أعداد AS كجزء من تجميع 32 بيت نفسه. للأسف، أبلغت العديد من الشبكات عن مشكلات باستخدام ASNs بنظام 32 بيت. في المنطقة التي تخدمها RIPE NCC، والتي حققت أكبر نجاح في تعيين ASNs بنظام 32 بيت [بي دي إف, 2.66 ميغابايت] (شريحتي بي دي إف 8 & 9), ما زالت تؤلف ثلث تعيينات ASN فقط. إن سبب التباين الكبير بالقبول بين المناطق الخمسة هو غير واضح. في وقت سابق من هذا الشهر، طلب جون كورين، رئيس ARIN ومديرها التنفيذي، من مجتمع ARIN إجابة بسيطة ومباشرة عن هذا السؤال.

كان أحد الردود حول مشكلات الشبكات التي تنشر أعداد AS بنظام 32 بيت هو أن مزودي الشبكات الذين لم يقوموا بترقية معداتهم سيشهدون رؤية نفس أعداد AS الانتقالية من قبل مزودي شبكات مختلفين. هذا التكرار لأعداد AS سيؤدي إلى مشكلات بأدوات المراقبة، وحتى آليات اختيار المسار. ولكن لم يتبقَ سوى ثلاثة كتل فقط من ASNs بنظام 16 بيت، لذا يداهمنا الوقت عندما لا تتمكن الشبكات من مبادلة أعداد AS بنظام 32 بيت بأعداد AS بنظام 16 بيت المستبدلة. لن تتبقى أعداد AS جديدة بنظام 16 بيت.

لقد تمت كتابة الكثير حول عناوين IPv4‎‎ وتأثيرها على النمو الاقتصادي المحتمل للدول والصناعات. إن الحاجة إلى الانتقال إلى IPv6‎‎ أدت إلى بدء خطط إجرائية منسقة من مزودي شبكات ومحتويات وولوج رئيسيين لدعم كلٍ من IPv4‎‎ وIPv6. ولكن لم يتم إبداء اهتمام كبير بالتجمع المتضائل من أعداد ASN بنظام 16 بيت، والتي تعتبر عاملاً آخر ساعد بنمو الإنترنت. حدد المجتمع الفني مواصفات ASN بنظام 32 بيت، ونفذت مجتمعات العناوين سياسات تعيين مناسبة، وثمة حاجة الآن إلى قبول واسع النطاق لأعداد AS بنظام 32 بيت من قبل مزودي الشبكات.

Leo Vegoda