ar

احتضان مستقبل أفريقيا على شبكة الإنترنت

27 أكتوبر 2011

Scott Pinzon

لطالما حاولت ICANN أن تشمل عملياتها قارة أفريقيا. ولك أن تتخيل سعادتنا في ذلك الحين وأفريقيا تتبنى ذلك في المقابل بحماس كبير.

لقد كان لي شرف التحدث صباح يوم الأربعاء مع الرجال والنساء الذين حضروا برنامج بناء القدرة AFRALO . وAFRALO هي الهيئة الأفريقية الممثلة لـ At-Large ، وهي مجموعة داخل ICANN تمثل صوت كل مستخدم من مستخدمي شبكة الإنترنت.

وقد قام تيجاني بن جمعة نائب رئيس AFRALO ورئيسة اللجنة فاطيماتا سي سيلا بإقامة برنامج تدريبي مدته خمسة أيام لتزويد أعضاء المجتمع المدني الأفريقي بالأدوات والخبرة اللازمة للمشاركة بشكل فعال في عملية وضع سياسة ICANN .

ما أدهشني هو الحيوية الكبيرة التي تحلى بها الأفارقة في اقتناص هذه الفرصة. حيث قامت جميع كيانات AFRALO في At-Large الـ 24 من جميع أنحاء القارة بإرسال ممثلين إلى هذا الاجتماع. وهذا ليس بالأمر الهين.

وقد اشتكى بعض المندوبين غير الأفارقة في ICANN وعددهم 42 بخصوص عدم الاستقرار أو اضطراب أو بطء الاتصالات بالإنترنت. تخيل أنك تعيش في أفريقيا، حيث سيكون من غير الغريب وجود شخص يركب دراجة لاستخدام جهاز الحاسب الوحيد في المنطقة المتصل بشبكة الإنترنت.

وقد شعر بعض المبعوثين غير الأفارقة بأن سفرهم إلى دكار كان طويلاً ومتعبًا. فلك إذا ركبت الطائرة إلى هنا أن تتخيل قيادة سيارتك مسافة قارة بأكملها للوصول إلى هنا.

وحتى البعض منا ممن كانوا ضمن طاقم العمل في ICANN كان عليهم التكيف لأداء عملهم خلال الساعات الطويلة والمطالب المتعددة من أجل تسهيل الاجتماع. وتخيل أن أعضاء الوفد الأفريقي الذين تطوعوا للعمل لمدة أسبوع (أو أكثر) مضحين بوقتهم لتعلم أمور تتعلق بوضع السياسات والتقنية التي يمكن للعديد منهم الوصول إليها فقط بشكل متقطع.

باختصار، لقد أظهر مشاركونا الأفارقة قدرًا ملفتًا من بعد النظر والإخلاص إزاء مستقبل أفريقيا التكنولوجي. ولقد أعجب كل واحد منا ممن قضى وقتًا معهم باهتمامه القوي وأسئلتهم المعبرة عن بصيرتهم والرغبة الواضحة في قيادة جيرانهم عبر شبكة الإنترنت كأعضاء ذوي مكانة عالية في العالم الرقمي.

وقد ارتفعت نسبة الذين يقومون بالدخول على شبكة الإنترنت من سكان أفريقيا من 5 % إلى 11.5 % على مدار العامين الماضيتين. ويلزم أن يكون هذا الرقم أعلى، ولا تزال العديد من التحديات ماثلة أمامنا. ولكن ذلك النمو المذهل واجتهاد مشاركينا من الأفارقة أقنعني الآن أن القارة لن تتراجع عن اللحاق بمستقبلها عبر شبكة الإنترنت.

فكل زاوية في ICANN توفر لهم الدعم. حيث أوصت مجموعة العمل على دعم مقدم الطلب بعدة طرق لمساعدة الاقتصادات النامية تحمل أعباء gTLDs الخاصة بها. وسوف يتيح الترميم المتواصل لـ ICANN.ORG دعمًا قويًا لمرتادي موقعنا من خلال الهاتف المحمول. ويقدم قسم خدمات اللغة لدينا قدرًا لم يسبق له مثيل من الترجمات إلى اللغة الفرنسية.

فهذه هي الطريقة التي تنفذ بها مؤسسة ICANN مقولتها: "مرحبا، أفريقيا!". نحن مسرورون بأنه عن طريق AFRALO أجابت أفريقيا: "مرحبا، ICANN !" تحيا أفريقيا!

Scott Pinzon