ar

التوقيع على أكثر من 500 اتفاقية لنطاقات gTLD الجديدة والعدد في تزايد

22 سبتمبر 2014
بقلم Cyrus Namazi

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

خلال إحدى ندوات الويب الأخيرة، تم طرح سؤال حول أنواع التغييرات التي تم التفاوض عليها على النموذج القياسي لاتفاقية سجل gTLD الجديدة والتي تم الاتفاق عليها حتى الحين بين ICANN ومقدمي طلبات السجل.

اعتبارًا من 12 سبتمبر 2014، حررت ICANN 515 اتفاقية سجل gTLD جديدة. خلال العام الماضي، طلب العشرات من مقدمي الطلبات إجراء تغييرات على نموذج العقد القياسي الخاص باتفاقية السجل، وشاركت ICANN في قدر كبير من المناقشات والمفاوضات في مسعى منها لفهم المبرر القانوني و/أو التجاري، والحافز والأسباب وراء هذه الطلبات.

عملًا بأنه لم يتم اعتماد اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة إلا بعد مشاورات ومفاوضات موسعة مع مجتمع ICANN بالكامل. وقد تم وضع تلك الاتفاقية من خلال نموذج أصحاب المصلحة المتعددين في ICANN، بالإضافة إلى تعقيبات المجتمع والتعليقات الموسعة من مجموعة متنوعة من أصحاب المصلحة، بما في ذلك المفاوضات التي تمت بين ICANN وفريق مفاوضات اتفاقية السجل الذي تألف من متطوعين من مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، ومجموعة مقدمي طلبات TLD الجديدة، ومجموعة سجلات العلامات التجارية ومقدمي طلبات فرديين. وقد اشتملت العملية على نشر العديد من المسودات التي خضعت لفترات تعليق عامة، مع تزويد مجتمع ICANN بالعديد من الفرص للتعقيب والتعليقات.

وطبقًا لذلك، تؤمن ICANN بأن التغييرات الكبيرة على النموذج القياسي لعقد اتفاقية السجل لا يجب القيام بها إلا إذا طرح مقدم الطلب حالة مقنعة ومقبولة تبرر السبب وراء وجوب التعامل معه بشكل مختلف عن مقدمي الطلبات الآخرين. والسماح بالتغييرات على اتفاقية السجل بالنسبة لأي من مقدمي الطلبات الأفراد مع عدم توافر تلك العوامل سوف يكون غير متسق بشكل عام مع المبادئ الأساسية للإنصاف والمعاملة المنصفة التي تعد أساسية بالنسبة لنموذج أصحاب المصلحة المتعددين المستمد من مبدأ الإجماع

ويؤكد دليل مقدم الطلب نفسه (مع إضافة التأكيد):

من المتوقع دخول جميع مقدمي الطلبات الناجحين في الاتفاقية فعليًا كما هو مدون. يمكن لمقدمي الطلبات تقديم طلب والتفاوض على الشروط عن طريق الاستثناء؛ ؛ وعلى الرغم من ذلك، فإن هذا يطيل أمد الوقت المستغرق في تنفيذ وتحرير الاتفاقية. وفي حالة طلب تلك التغييرات المادية على الاتفاقية، فيجب الموافقة عليها أولاً من مجلس إدارة ICANN قبل تحرير الاتفاقية.

وفي ضوء هذه الاعتبارات، وحتى هذا اليوم، لا تحتوي أي من اتفاقيات سجل gTLD الجديدة هذه وعددها 515 اتفاقية على أي من التغييرات التي تم التفاوض عليها بالنسبة للنموذج القياسي لصياغة العقد.

ولكي تتضح الصورة، بدون تغيير النموذج القياسي لصياغة العقد، فقد شاركت ICANN في المفاوضات مع العديد من مقدمي الطلبات عبر عدد من الأمور ذات الصلة باتفاقية السجل، مثل نطاق خدمات السجل المعتمدة المنصوص عليه في الملحق أ، وما إذا كان مقدم الطلب مؤهل للمواصفة رقم 13 أو الإعفاء من مدونة السلوك، وما إذا كان مقدم الطلب مؤهلاً لاستخدام الأحكام القياسية البديلة في نموذج صياغة العقد أم لا والمنطبقة على الكيانات الحكومية أو المؤسسات الدولية، والأحكام الواردة في المواصلة 11 (التزامات المصلحة العامة) والمواصفة 12 (سياسات تسجيل المجتمع).

واتساقًا مع التزامات ICANN بالانفتاح والشفافية، فقد نشرنا النسخ المعدلة من كل اتفاقية سجل بعد تحريرها بحيث تعرض أية تغييرات تم القيام بها. راجع https://www.icann.org/resources/pages/registries-2012-02-25-en

ونتطلع إلى مواصلة المشاركة مع مجتمع مقدمي الطلبات وإلى توقيع المزيد من اتفاقيات سجل gTLD الجديدة.

Authors

Cyrus Namazi