ar

منتدى الإنترنت الكندي لعام 2015 يبرهن على "اندماج" الكنديين في مجال حوكمة الإنترنت

15 يونيو 2015
بقلم Joe CatapanoJoe Catapano

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

null

كان من دواعي سروري حضور الدورة الثانية من منتدى الإنترنت الكندي (CIF) الذي أقيم في متحف الطبيعة بأوتاوا، أونتاريو الأسبوع الماضي. وبالرغم من جمال المكان والمدينة ككل، أعتقد أنه على منتدى الإنترنت الكندي البحث عن مقر أو مكان آخر في العام المقبل نظرًا لمستوى الاهتمام والمشاركة المرتفع للغاية.

كان المقر مكتظًا حيث لبَّى الدعوة قادة الأعمال والحكومة والمجتمع المدني والأوساط الأكاديمية، وقد ناقش المجتمع التقني للإنترنت مشكلات حيوية لمستقبل الإنترنت والحوكمة.

وبدأ اليوم مع لجنة أصحاب المصلحة المتعددين بشأن عمليات انتقال دور الإشراف على IANA وتعزيز مساءلة ICANN. ويساعد الكنديون بالفعل على تولي القيادة في هذه الممارسات التي تقودها المجتمعات المحلية والتي نتج عنها أكثر من 450 ساعة عمل وتبادل قائمة عناوين البريد الإلكتروني وأكثر من 280 حدثًا على مستوى العالم. كما أتاحت اللجنة للحاضرين فرصة سماع ميلتون ميولير من مجموعة التنسيق لانتقال الإشراف على IANA وفيونا ألكسندر من الإدارة القومية الأمريكية للاتصالات والمعلومات (NTIA)، فضلاً عن فولفغانغ كلينواتشر وجورج سادوسكي من مجلس إدارة ICANN. وبعد سماع أعضاء اللجنة والتعرف على ماهية العمليات، انقسم الحضور إلى مجموعات عمل صغيرة لمناقشة كيفية مشاركة الكنديين في هذه الجهود المحددة بشكلٍ أكبر.

تعني أهمية الاختتام الناجح لعمليات الانتقال والمساءلة أن الموضوعات قد ظهرت بشكلٍ كبير على مدار اليوم بأكمله. ومع ذلك، كما هو الحال مع منتدى حوكمة الإنترنت العالمي، عرض منتدى الإنترنت الكندي مشكلات تتجاوز نطاق ICANN. وقدم السيد جون رالستون سول، المؤلف ورئيس نادي القلم الدولي عنوان افتتاحية مؤثرة بشأن مشكلات سياسة الإنترنت حيث ترتبط بالحفاظ على حرية التعبير. وخُصِصَت فترة ما بعد الظهر لمناقشة دور كندا في حوكمة الإنترنت على نطاق أوسع - وهي محادثة ملهمة حيث يتعامل الكنديون مع مشكلات مثل السياسة والأمان.

وكلما اقتربنا من اجتماع ICANN 53 في بوينس آيرس مع اقتراب المجتمع العالمي لأصحاب المصلحة المتعددين من تقديم مقترح إلى NTIA بشأن الانتقال والمساءلة، يعمل منتدى الإنترنت الكندي كمذكرة للتفاني بأن الكنديين يتعين عليهم ضمان توافر الأمن والاستقرار والإنترنت العالمي للجميع.

كما يُعقد النظير الإقليمي لمنتدى الإنترنت الكندي، منتدى حوكمة الانترنت بالولايات المتحدة الأمريكية، في 16 يوليو بولاية واشنطن العاصمة، ألقِ نظرة على جدول الأعمال الكامل لمنتدى الإنترنت الكندي لعام 2015، فضلاً عن بعض آخر الأبحاث بشأن وجهات النظر الكندية بشأن حوكمة الإنترنت.

إعداد جو كاتابانو، مدير البرنامج، مشاركة أصحاب المصلحة العالميين لدى ICANN بشأن أمريكا الشمالية

Authors

Joe Catapano

Joe Catapano

Stakeholder Engagement Sr Manager
Read biographyRead biography