ar

إعادة توزيع العناوين تشير الى إن IPv4 يقترب من الأستنفاذ التام | عناوين بروتوكول الإنترنت - الإصدار الرابع IPv4 المتبقية والتي ينبغي إعادة توزيعها على سجلات الإنترنت الإقليمية

20 مايو 2014

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

أعلنت ICANN اليوم بإنها بدأت بعملية تخصيص عناوين المجموعة المتبقية من بروتوكولات الإنترنت – الإصدار4 (IPv4) لسجلات الإنترنت الأقليمية الخمسة (RIR). لقد أثيرت عملية تفعيل هذه العملية عندما أنخفض خزين LACNIC  من العناوين الى ماهو أقل من 8 مليار.

هذه الحركة تؤشر بأن الخزين العالمي لعناوين IPv4 يصل الى مستويات حرجة. ومع المزيد من الاجهزة المتوفرة عبر الإنترنت، فإن الطلب على عناوين بروتوكول الإنترنت IP يزداد وإن IPv4 سوف لن يكون قادراً على توفيرالعدد الكافي من العناوين لتسهيل هذا التوسع. تشجع ICANN مشغلي الشبكة حول العالم لتبنّي بروتوكول الإنترنت – الإصدار السادس IPv6 الذي يسمح للنمو المفاجئ للإنترنت.

وقالت أيليس غريتش، نائبة رئيس هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة IANA والعمليات التقنية لدى ICANN: "نحن ممتنون للتوجيه الذي تلقّيناه من سجلات الإنترنت الإقليمية RIRs، حيث إنخفض عدد عناوين IPv4 غير المخصصة بعد". وقالت أيضاً: "إن هذا التوزيع لمجموعة صغيرة من عناوين IPv4 المنفذ من قبلنا يضمن إستلام كل منطقة (أقليم) عدداً متساوياً من العناوين في نفس الوقت الذي نواصل فيه العمل مع المجتمع لزيادة الدعم لبروتوكول IPv6".

ولأجل التعامل مع هذا الهبوط الحرج في الأرقام المتوفرة لـِ LACNIC وضعت مجتمعات وضع السياسات للسجلات الإقليمية الخمسة سياسة للتوزيع المتساوي من قبل ICANN. وتعرف هذه بـمرحلة التخصيص المبينة في السياسة العامة لما بعد أستنفاذ تخصيص بروتوكول الإنترنت – الأصدار الرابع IPv4.

"يحتوي سجل فضاء العناوين المستردة لبروتوكول الإنترنت – الأصدار الرابع IPv4 التابع لـِ IANA على حوالي 20 مليون عنوان IPv4 فيما مضى ويبلغ العدد الآن حوال نصف ذلك العدد"، جاء ذلك على لسان ليو ڤيغادا مدير التميّز التشغيلي في ICANN. وقال أيضاً:" إعادة توزيع مجموعات صغيرة بشكل متزايد من عناوين IPv4 ليست بالطريقة المستدامة لنمو الإنترنت. أن نشر IPv6 هو أمر ضروري لأي شبكة بحاجة الى البقاء بحالة حيوية".

يعمل بروتوكول IPv6 على تسهيل النمو الهائل للإنترنت وذلك بتزويد 340 ديسيليون (ديسيلون تعني في الولايات المتحدة الرقم 10 مرفوعاً للقوة 36) عنواناً فريداً من نوعه مقارنةً بـ 3.6 المقدمة من قبل IPv4.

"لأجل أستمرار دفع النموالأقتصادي والفرص التي وفرتها الإنترنت، نحن الآن في مرحلة يعتبر فيها تبنّي IPv6 ضرورة ملحة للمحافظة على ذلك النمو"، جاء ذلك على لسان غريتش.