ar

تعزيز التنمية الرقمية في هاييتي

30 أغسطس 2013
بقلم Albert DanielsAlbert Daniels and Alex DansAlex Dans

إعداد ألبرت دانيلز وألكساندرا دانس

يوم 12 أغسطس، 2013 في بورت أو برنس، أُتيحت لنا فرصة المشاركة في برنامج AYITIC، وهو مشروع إنشائي كبير تم تصميمه خصيصًا لهاييتي ويلبي تمامًا متطلبات البلدة. قامت LACNIC، سجل عناوين الإنترنت لأمريكا اللاتينية والكاريبي بافتتاح هذا النشاط تحت رعاية ICANN، وبعض الرعاة الآخرين.

ما كان في استقبالنا من ابتسامات ودفء في هاييتي يعكس الطبيعة الصعبة للحياة في بورت أو برنس التي لا تزال تواجه تحديات خطيرة، بعد ثلاث سنوات من الزلزال الذي ضرب العاصمة بقوة كبيرة.

Foreground: Raul Echeberría, LACNIC CEO and Harry Lindor, Technical Advisor of the Ministry of Public Works, Transport and Communications. Background: Albert Daniels, ICANN and Shernon Osepa, Internet Society

مقدمة: راؤول إيشيبيريا، المدير التنفيذي في, LACNIC وهاري ليندور، المستشار الفني لوزارة الأشغال العامة، النقل والاتصالات.
الخلفية: ألبرت دانييل، ICANN وشيرون أوسيبا، مجتمع الإنترنت

هاييتي، التي يبلغ عدد سكانها 10 ملايين نسمة يقل متوسط أعمارهم عند الوفاة عن 65 عامًا، هي أفقر بلد في الأمريكتين. التزام ICANN بهذه المبادرة يهدف إلى تدريب أكثر من 100 شاب من هاييتي في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICTs)، في إطار سياسة مسؤوليتنا الاجتماعية.

في حفل الغداء الأول بعد وصولنا في بورت أو برنس، أدركنا أن مشاركة ICANN في هذا الحدث تركت أثرًا يتجاوز ما وصفته الكلمات خلال حفل الافتتاح، أو العروض التقديمية للنظام الإيكولوجي للإنترنت أو حتى رعاية النشاط، نظرًا لوجود اثنين من المعلمين الستة لهما علاقة قوية مع منظمتنا. وهما جوي أبلاي مدير عمليات DNS في ICANN، وأليان إينا عضو لجنة استشارات الأمن والثبات في ICANN (SSAC). كما أن جهود ICANN لتدويل عملياتها هو السبب في انعقاد هذه الاجتماعات غير الرسمية، والتي تم فيها مناقشة أطروحات كندا وسانت لوسيا وتوجو وأوروغواي بثلاث لغات مختلفة.

وسوف يتساءل الكثيرون ما هي الضرورة وراء هذا النوع من النشاط في ظل الاحتياجات الواضحة والملحة للشعب في هذه البلدة. جين ماري غويلام، مدير لجنة الاتصالات الوطنية (CONATEL) أجاب على هذا السؤال في حفل الافتتاح. وكانت إجابته أن هذه المبادرات تعد بالغة الأهمية في بلد يقل عمر نصف عدد سكانه تقريبًا عن 14 عامًا. وأكد على مدى ضرورة وضع خطة لجعل الإنترنت أكثر من مجرد أداة بحث. فهو يرى التكنولوجيا كطريقة لتعزيز قوة الشباب الذين قد يصبحوا في يوم من الأيام رواد أعمال، وكذلك طريقة لتعزيز إمكانية خلق فرص عمل محلية.

هريس غويراند، عضو مجلس إدارة جامعة كلية الدولة للعلوم، ترى من جانبها أن هذا النوع من التدريب يمثل أداة هامة سو تتيح لدولة هاييتي إمكانية الاستجابة للاحتياجات المتزايدة للتعليم العالي. ويوجد حاليًا ما يقرب من 70,000 الذين هجروا التعليم الثانوي.

Joe Abley, Carlos Armas and Max Larson Henry, NSRC instructors

المعلمون: جوي ألبي، مدير عمليات DNS في ICANN, كارلوس أرماس، NSRC, ماكس لارسون هنري، المدير التنفيذي الإقليمي

وعندما هممنا للمغادرة، أخبرنا أحد المشاركين أن هناك مثلاً في هاييتي يقول: “طالما أن رأسك لم تقطع بعد، فهناك أمل أن تلبس قبعة” لا يزال لدينا الكثير لنقوم به عند عودتنا ونأمل في أن نستمر في إدارة ودعم هذه المبادرة التي تعد جزءًا من “خطة عمل إنعاش وتطوير هاييتي” التي ترعاها الحكومة بالتعاون مع المجتمع الدولي. وهذا ما طلبه المستفيدون من هذا التدريب، في خضم التهاني والشكر الذي لن ننساه.

ونود أن ننهي القول بشكر LACNIC على منحنا فرصة المشاركة في هذه التجربة العظيمة.

Ayitic Participants making antennas

المشاركون في برنامج Ayitic يصنعون الهوائيات

Authors

Albert Daniels

Albert Daniels

Stakeholder Engagement Senior Manager - Caribbean
Read biographyRead biography
Alex Dans

Alex Dans

Communications Director, the Americas
Read biographyRead biography