ar

قرار لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة (NGPC) لمعالجة عواقب تضارب الأسماء

8 أكتوبر 2013

في جلسته التي عقدت في 18 مايو 2013، اعتمد مجلس إدارة ICANN قرارًا تم بموجبه تكليف فريق بإعداد دراسة لتحديد مستويات التأثير المحتمل الذي يشكله كل نطاق gTLD جديد تم تقديم طلب له على استخدام نطاقات TLD التي لم يتم تفويضها في الوقت الحالي على مستوى جذر نظام أسماء النطاقات (DNS) العام.

وتم نشر الدراسة التي تحمل العنوان "تضارب الأسماء في نظام DNS"، جنبا إلى جنب مع اقتراح لإدارة المخاطر التي تم تحديدها في الدراسة، للتعليق العام خلال الفترة ما بين 5 أغسطس إلى 17 سبتمبر 2013. ولنا أن نعلم أنّه تم استلام 75 تعليقًا خلال فترة التعليق العامة. استنادًا إلى التعليقات العامة، قام الموظفون بتحديث مقترح إدارة المخاطر التي تم تحديدها في الدراسة. ويتوفر تقرير هذه التعليقات العامة على الموقع: http://forum.icann.org/lists/comments-name-collision-05aug13/.

اجتمعت لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة (NGPC) التابعة لمجلس إدارة ICANN في 28 سبتمبر 2013 لمراجعة ومناقشة اقتراح بشأن كيفية التعامل مع تضارب الأسماء. في 7 أكتوبر 2013، اجتمعت اللجنة مرة أخرى ووافقت على اقتراح أدخلت عليه تحديثات، بعنوان "خطة لجنة نطاقات gTLD الجديدة لإدارة حوادث التضارب" [PDF، 840 كيلوبايت]، للتخفيف من مخاطر تضاربات الأسماء المحتملة الناجمة عن إدخال نطاقات gTLD الجديدة.

وتوجه خطة إدارة حوادث التضاربات الموظفين لإجراء دراسة إضافية لوضع إطار عمل لإدارة حوادث تضارب الأسماء. وسيتضمن الإطار المعلمات والعمليات المناسبة لتقييم كل من احتمالية وشدة الضرر الناتج من حدوث تضاربات الأسماء. ويمكن أن تشمل أمثلة المعلمات عددًا من طلبات DNS ونوع طلبات DNS ونوع الاستعلامات وتنوع مصدر الاستعلام والمظاهر في شهادات الاسم الداخلي. وسوف يحدد الإطار مجموعة من تقييمات حوادث التضارب وتدابير التخفيف ذات الصلة -إن وجدت- التي قد تحتاج إليها ICANN أو مقدمو طلبات TLD للتنفيذ حسب اسم نطاق المستوى الثاني (SLD) الذي يتم مشاهدته في مجموعة البيانات "يوم في حياة الإنترنت" (DITL).

بالإضافة إلى ذلك، تتضمن الخطة مشغل سجلات مزوّد بخيار المتابعة إلى التفويض قبل استلام تقرير تقييم حدث تضارب نطاقات المستوى الثاني (SLD) (يخضع للعمليات والإجراءات المعمول بها). إذا اختار مشغل السجلات هذا المسار البديل للتفويض؛ فيجب أن يمنع في البداية كل نطاقات المستوى الثاني SLD التي تظهر في مجموعة البيانات DITL أثناء إجراء التقييم.

ثمة ميزة إضافية للخطة تتطلب إنشاء عملية بواسطة كل مشغل من مشغلي نطاقات TLD لتمكين الطرف المتضرر (الأطراف المتضررة) من تقديم تقارير وطلبات لحظر نطاق المستوى الثاني (SLD) الذي يسبب أذى شديدًا واضحًا كنتيجة لحوادث تضاربات الأسماء. ويتمثل الغرض من هذه العملية في التخفيف من مخاطر إمكانية أن يكون لحوادث التضارب الناتجة عن نطاقات المستوى الثاني (SLD) الإضافية غير الملحوظة في مجموعة بيانات الدراسة أثر خطير.

وتشمل الخطة أيضًا حملة التوعية التي تستهدف الأطراف التي يحتمل أن تتأثر لمساعدتهم على تحديد وإدارة أصول (أسباب) حوادث تضارب الأسماء في شبكاتهم. كجزء من حملة التوعية، تدعو منظمة ICANN -تحت إشراف الرئيس والمدير التنفيذي- الأطراف ذات الصلة وأعضاء المجتمع الذين يتشاركون نفس المصلحة في تحقيق تقدم في هذه المسألة وتتعاون معهم.

في اجتماعها المنعقد في 7 أكتوبر، أوصت لجنة نطاقات gTLD الجديدة (NGPC) أيضًا مجلس إدارة ICANN بأن تراقب لجنة المخاطر التابعة للمجلس مسألة تضارب الأسماء وتراجعها دوريًا، وأن تعمل ICANN مع المجتمع لوضع خطة طويلة المدى للاحتفاظ ببيانات خادم الجذر وقياسها.

لمزيد من المعلومات عن لجنة نطاقات gTLD الجديدة (NGPC)، يرجى زيارة: http://www.icann.org/en/groups/board/new-gtld.