ar

تنشر ICANN تقريراً جديداً حول تسجيلات النطاق ذات الصلة بجائحة COVID-19

12 نوفمبر 2021

يسر مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المُخصصة (ICANN) أن تعلن عن إصدار تقرير جديد بعنوان تسجيلات النطاق ذات الصلة بجائحة COVID-19: خلاصة 18 شهراً من البيانات وذلك من خلال مكتب المدير الفني المسؤول لديها. يوضح التقرير إحدى جهود ICANN العديدة للحفاظ على نظام أسماء النطاقات (DNS) آمناً ومستقراً ومرناً. ووجد التقرير أنه بناءً على قوة الأدلة المطلوبة، يمكن أن يكون ما بين 1.8٪ إلى 6.1٪ من النطاقات التي تم فحصها متورطة في حالات التصيد الاحتيالي أو البرامج الضارة.

وبعد ظهور جائحة COVID-19 العالمية، بدأت الأطراف الفاعلة السيئة بشن هجمات البرمجيات الخبيثة والتصيد الاحتيالي على مستخدمي الإنترنت الآمنين. وأشارت العديد من التقارير التي احتلت العناوين الرئيسية إلى أعداد كبيرة من النطاقات التي يحتمل أن تكون مسيئة للإنترنت، لكن التقارير قدمت معلومات محدودة حول منهجية جمعها وتعريفاتها وما إلى ذلك مما يعني أنه لا يمكن التحقق منها بسهولة.

واستجابة لذلك، طورت منظمة ICANN مشروع جمع معلومات تهديد أمن اسم النطاق والإبلاغ عنها (DNSTICR). ويصدر مشروع DNSTICR تقارير مخصصة عن عمليات تسجيل النطاقات الحديثة التي تستخدم مصطلحات جائحة COVID-19 بلغات متعددة. ويتم دمج قوائم النطاقات التي يُحتمل أن تكون مسببة للمشاكل مع معلومات خلفية حول الطرف الثالث المشتبه به لتوفير سياق أكمل عن أنشطة هذه النطاقات. ويقوم المشروع بالإبلاغ عن هذه التهديدات الأمنية ويتتبعها ويقدم معلومات استخبارية محدثة وقابلة للتنفيذ للمسجلين وغيرهم ممن هم قادرون على تعطيل استمرار هذه الحملات الخبيثة.

وهذا مثال آخر لخبرة ICANN التي تساهم في جهود التخفيف من تهديد أمن DNS. وللمزيد من المعلومات حول مشروع DNSTICR في ICANN، يرجى الضغط هنا. للمزيد من المعلومات حول برنامج التخفيف من آثار التهديدات الأمنية لنظام DNS في ICANN يرجى الضغط هنا.

نبذة عن ICANN

مهمة ICANN هي ضمان شبكة إنترنت عالمية مستقلة وآمنة وواحدة. فللتواصل مع شخص آخر عبر الإنترنت، ينبغي عليك أن تكتب عنوانًا -اسم أو رقم- في جهاز الكمبيوتر أو أي جهاز آخر. يجب أن يكون هذا العنوان فريدًا من نوعه لكي يتسنى للحواسيب أن تجد بعضها البعض. وتساعد ICANN في تنسيق ودعم هذه المعرّفات الفريدة في جميع أنحاء العالم. تأسست ICANN في عام 1998 لتكون مؤسسة غير هادفة للربح ذات منفعة عامة تضم مجتمعًا من المشاركين من جميع أنحاء العالم.