Skip to main content
Resources

قرارات مجلس الإدارة المعتمدة | الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

  1. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. مناقشة بخصوص: نطاق AMAZON. وأسماء النطاقات المدوّلة المرتبطة به
    2. أية أعمال أخرى

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. مناقشة بخصوص: نطاق AMAZON. وأسماء النطاقات المدوّلة المرتبطة به

      وحيث في عام 2012، أمازون الاتحاد الأوروبي .Amazon EU S.à r.l (مؤسسة Amazon) بطلب للحصول على نطاق AMAZON. وإصدارين من أسماء النطاقات المدوّلة لكلمة "Amazon" (طلبات نطاق AMAZON). وكانت طلبات Amazon موضوعًا للتحذيرات المبكرة للجنة GAC المقدمة من حكومتي البرازيل وبيرو (بمصادقة بوليفيا والإكوادور وغيانا)، والتي قدمت لفت نظر إلى شركة Amazon بأن هذه الحكومات لديها سياسة عامة بشأن سلاسل المقدم طلبات للحصول عليها.

      وحيث إنه في 3 مايو/أيار 2013، أصدر وزراء الخارجين للدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون (ACTO) إعلانًا تم إخبار ICANN من خلاله بدور منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO والدول الأعضاء فيها في النظر في طلبات Amazon.

      وحيث أنه في يوليو/تموز 2013 في بيان ديربان الختامي، كانت طلبات Amazon موضوعًا لنصائح GAC بالإجماع والتي نصت على أنه لا ينبغي متابعة الموافقة على طلبات Amazon. وفي 14 مايو/أيار 2014، قبِل مجلس الإدارة (من خلال لجنة برنامج gTLD الجديدة) تلك المشورة ووجّه منظمة ICANN إلى عدم متابعة قبول طلبات Amazon.

      وحيث قدمت شركة Amazon في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2015 اقتراحًا إلى الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون في منطقة الأمازون في محاولة للتوصل إلى حل يمكن أن يفيد الطرفين. إلا أنه الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون رفضت هذا الاقتراح.

      وحيث تفردت شركة Amazon في يوليو 2017 بعملية المراجعة المستقلة (IRP) المقدمة في عام 2016. يوصي بيان عملية المراجعة المستقلة (IRP) بأن يعيد المجلس "تقييم طلبات Amazon على الفور" و"يصدر قرارًا موضوعيًا ومستقلاً بشأن إذا ما كان هناك، في الحقيقة، أسبابًا وجيهة وتستند إلى الجدارة تتعلق بالسياسة العامة لرفض طلبات Amazon".

      وحيث إنه وبعد النظر في إعلان هيئة المراجعة المستقلة، طلب مجلس الإدارة من GAC معلومات إضافية لارتباطها بأسباب السياسة العامة القائمة على المزايا فيما يخص نصائح GAC بموجب عدم المتابعة في الموافقة على طلبات Amazon.

      وحيث نصحت GAC في بيانها الختامي الصادر في أبو ظبي في نوفمبر/تشرين الثاني 2017، مجلس الإدارة "[]بمواصلة تيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون (ACTO) ومؤسسة Amazon بهدف التوصل إلى حل مقبول للطرفين للسماح باستخدام نطاق amazon. كاسم نطاق في المستوى الأعلى".

      وحيث قبِل مجلس إدارة ICANN في 4 فبراير/شباط 2018 نصيحة لجنة GAC من البيان الختامي الصادر في أبوظبي ووجه الرئيس والمدير التنفيذي "بتيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون ومؤسسة Amazon".

      وحيث أشارت لجنة GAC في 15 مارس/أذار 2018 من خلال بيانها الختامي الصادر في بورتوريكو، إلى أنه "ليس لديها أي معلومات إضافية لتقديمها إلى مجلس الإدارة في هذا الشأن، أكثر من الإشارة إلى بيان GAC الختامي الصدار في أبوظبي" والذي وجهت فيه مجلس الإدارة إلى مواصلة تسهيل المفاوضات الإضافية.

      وحيث ردت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO في 5 سبتمبر/أيلول 2018 على مقترح مؤسسة Amazon الصادر في فبراير/شباط 2018 (والذي أجرى تعديلاً على مقترحها الصادر في أكتوبر 2017 معلنة فيه "…أن دول الأمازون قد خلصت إلى أن المقترح [فبراير/شباط 2018] لا يشكل أساسًا مناسبًا لحماية حقوقها الأساسية المتعلقة بتفويض "نطاق amazon. في المستوى الأعلى".

      وحيث إنه في 16 سبتمبر/أيلول 2018، وجه مجلس إدارة ICANN الرئيس والمدير التنفيذي "بدعم وضع حل لتفويض السلاسل المعروضة في طلبات نطاق Amazon التي تتضمن مشاركة استخدام نطاقات المستوى الأعلى مع الدول الأعضاء في ACTO لدعم التراث الثقافي للدول في منطقة الأمازون" و"إذا أمكن، تقديم مقترح إلى مجلس الإدارة، بشأن طلبات .AMAZON للسماح لمجلس الإدارة باتخاذ قرار بشأن تفويض السلاسل المعروضة في طلبات AMAZON.". (قرار 16 سبتمبر/أيلول 2018).

      حيث إنه في الخطاب الصادر في 19 أكتوبر/تشرين الأول 2018، رحبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بقرار مجلس الإدارة الصادر في 16 سبتمبر/أيلول 2018 ودعت الرئيس والمدير التنفيذي للاجتماع مع ممثلي دول الأمازون في بوليفيا، وهي الدعوة التي قبلها الرئيس والمدير التنفيذي.

      وحيث إنه في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب عنه بإزالة حالة "عدم الموافقة على المتابعة" واستئناف معالجة طلبات Amazon وفقًا للسياسات والإجراءات المنظمة لجولة 2012 من برنامج gTLD الجديدة. وفي الوقت ذاته، وجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أيضًا إلى تقديم إحاطات متنظمة إلى مجلس الإدارة حول حالة طلبات Amazon.

      وحيث إنه في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، قدمت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO طلب إعادة النظر رقم 18-10 تطلب فيه إعادة النظر في قرار مجلس الإدارة رقم 2018.10.25.18.

      وحيث إنه في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ألغت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO دعوتها المقدمة للرئيس والمدير التنفيذ بالانضمام إلى ممثلي دول منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO في بوليفيا في نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2018 "حفاظًا على حوار بناء وإيجابي".

      وحيث قدمت مؤسسة Amazon في يوم الجمعة الموافق 23 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 مقترحها الأخير إلى منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO توضح فيه الالتزامات التي يمكن للمؤسسة تنفيذها فيما يخص طلبات Amazon من أجل ضمان النظر الكامل في مصالح الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون، بما في ذلك التزامات المصلحة العامة الأساسية (PIC) المقترحة.

      وحيث نظرت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة في 21 ديسمبر/كانون الأول 2018 بعناية في مزايا طلب إعادة النظر 18-10 وجميع المواد ذات الصلة وأوصت برفض الطلب 18-10 لأن مجلس الإدارة اعتمد القرار استنادًا إلى معلومات دقيقة وكاملة ولأن اعتماد مجلس الإدارة للقرار كان متسقًا مع التزامات ICANN وقيمها الجوهرية."

      وحيث إنه في 16 يناير/كانون الثاني 2019، اعتمد مجلس الإدارة توصية لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة ورفض طلب إعادة النظر 18-10. أكد مجلس الإدارة على أن القرار رقم 2018.10.25.18 تم اتخاذه بقصد واضح لمنح الرئيس والرئيس التنفيذي صلاحية التقدم في عملية التسهيل بين الدول الأعضاء في ACTO ومؤسسة Amazon بهدف مساعدة الأطراف المشاركة في الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف، ولكن في حالة عدم التمكن من القيام بذلك، سيتخذ مجلس الإدارة قرارًا في اجتماع ICANN64 بشأن الخطوات التالية بخصوص التفويض المحتمل لنطاق AMAZON. ونطاقات المستوى الأعلى ذات الصلة.

      وحيث شجع مجلس الإدارة أيضًا إحداث مستوى رفيع من التواصل بين الرئيس والرئيس التنفيذي وأصحاب المصلحة المعنيين، بما في ذلك ممثلي دول الأمازون ومؤسسة Amazon، ووجه كل من الرئيس والرئيس التنفيذي لعرض المستجدات على مجلس الإدارة بخصوص عملية التسهيل في انتظار إعادة النظر في حالة طلبات Amazon في اجتماعه في ICANN64.

      وحيث قدمت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بعد قرار مجلس الإدارة بخصوص طلب إعادة النظر 18-10 في 28 يناير/كانون الثاني 2019 الدعوة مرة أخرى إلى الرئيس والمدير التنفيذي من أجل حضور اجتماع في برازيليا بين 12 و18 فبراير/شباط 2019 من أجل الحديث مع الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون فيما يخص طلبات Amazon؛ وقد قبِل الرئيس والمدير التنفيذي الدعوة وتم تحديد موعد لعقد الاجتماع في 19 فبراير/شباط 2019.

      وحيث إنه في 13 فبراير/شباط 2019، ألغت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO الاجتماع المقبل في برازيليا، ولم تقدم أي تواريخ جديدة، ولكنها أشار إلى أن إلغائها "ليس له أي علاقة من قريب أو بعيد بفحوى أو جدول أعمال الاجتماع المؤجل".

      وحيث أقر الرئيس والمدير التنفيذي بالإلغاء في 15 فبراير/شباط 2019 وأشار إلى أمله في أن "يتواصل هذا الحوار بشكل أو آخر، مع مراعاة الإطار الزمني المحدود قبل اجتماع مجلس إدارة ICANN في كوبي في اجتماع ICANN64 من 9 إلى 14 مارس/أذار 2019".

      وحيث إنه في 28 فبراير/شباط 2019، طالبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بألا يتخذ مجلس الإدارة قرارًا نهائيًا بخصوص طلبات Amazon في كوبي، ورحبت باستعداد وقبول الرئيس والمدير التنفيذي المشاركة في مناقشات، ربما قبل 9 مارس/أذار 2019، لكن لم تقترح منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO توقيتًا لتلك المناقشات.

      وحيث إنه في 3 مارس/أذار 2019، أقر الرئيس والمدير التنفيذي بطلب منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بأن يقوم "على المستوى الشخص باستئناف الوساطة بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon قبل 9 مارس/أذار 2019" وقدم لهم دعوة من أجل الانضمام إليه "وإلى مؤسسة Amazon في مؤتمر هاتفي مبكرًا في الأسبوع القادم من أجل العمل على التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف المعنية". وقد أشارت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO إلى أنه لا يُنصح بالمشاركة في ذلك الاجتماع.

      وحيث قام الرئيس والمدير التنفيذي بتسهيل المناقشات مع مختلف الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون على مدار عام كامل. كما أجرى الرئيس والمدير التنفيذي محاولات متكررة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 من أجل المشاركة في مزيد من مناقشات التسهيل مع الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون. وعلى الرغم من المحاولات المكررة، تمت جدولة مناقشات تسهيل إضافية، لكن لم يتم تنفيذها. ومن ثم يرى مجلس إدارة ICANN الآن أنه قد التزم بنصيحة GAC النافذة بخصوص هذه المسألة في بيان نوفمبر/تشرين الثاني 2017 الختامي الصادر في أبوظبي "[بمواصلة ] تيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون (ACTO) ومؤسسة Amazon بهدف التوصل إلى حل مقبول للطرفين للسماح باستخدام موقع نطاق amazon. كاسم نطاق في المستوى الأعلى".

      وحيث لم يتم تحديد أي حل يرضي جميع الأطراف حتى اليوم من جانب الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon فيما يتعلق بطلبات Amazon.

      وحيث إن محاولات منظمة ICANN للمشاركة في مناقشات تسهيل لم تؤد إلى أي مناقشات هادفة، أو إلى حل مقبول لجميع الأطراف، لا يعتقد مجلس الإدارة في الوقت الحالي أن أي جهود تسهيل إضافية من جانب منظمة ICANN سوف تكون مثمرة.

      وحيث يقر مجلس الإدارة بأن طلب منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO والطلبات المقدمة بالنيابة عن الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون وهي البرازيل وكولومبي والإكوادور والبيرو من أجل الحصول على وقت إضافي من أجل محاولة التوصل إلى حل مع مؤسسة Amazon، وأمله في أن الأطراف أنفسهم يتوصلون إلى حل مقبول لجميع الأطراف.

      وحيث إن مجلس الإدارة مدرك أيضًا للوقت المنصرم منذ تقديم طلبات Amazon في 2012، وحيث تم الحكم لصالح مؤسسة Amazon في عملية المراجعة المستقلة الخاصة بها ضد ICANN في يوليو/تموز 2017.

      وحيث يدرك مجلس الإدارة الحاجة إلى موازنة مخاوف جميع الأطراف المعنية، ووجوب العمل بإنصاف وشفافية في جميع الأوقات. ويرى مجلس الإدارة أن إتاحة فترة زمنية إضافية قصيرة قبل اتخاذ مجلس الإدارة لقرار حول المضي قدمًا في تفويض هذه السلاسل من عدمه والمقدمة من خلال طلبات Amazon قد تؤدي رغم ذلك إلى حل مقبول لجميع الأطراف فيما يخص تلك الطلبات.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.01)، يدعو مجلس الإدارة الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon للمشاركة في جهد أخير يتيح لكلا الطرفين على مدار الأسابيع الأربعة (4) القادمة العمل بحسن النية نحو التوصل إلى حل مقبول لجميع الأطراف فيما يخص طلبات Amazon، وفي حالة التوصل إلى حل، إشعار مجلس الإدارة بذلك القرار بحلول 7 أبريل/نيسان 2019.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.02)، في حالة توصل الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon إلى حل يرضي جميع الأطراف فيما يخص طلبات Amazon، ولم يكن هذا الحل غير متسق مع أي من سياسات وإجراءات ICANN التي تحيط ببرنامج نطاقات gTLD الجديدة، فسوف تواصل منظمة ICANN معالجة طلبات Amazon طبقًا للسياسات والإجراءات التي تحكم جولة 2012 لبرنامج نطاقات gTLD الجديدة.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.03)، في حالة عدم قدرة الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon على التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف فيما يخص طلبات Amazon في غضون الأسابيع الأربعة (4) التالية، ولكن تتفق كل من الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon فيما بينهما على تمديد والمطالبة بتمديد للمدة الزمنية، فسوف يحترم مجلس الإدارة ذلك الطلب.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.04)، في حالة عدم اتفاق الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon على تمديد لتلك الفترة الزمنية، أو في حالة عدم التوصل لحل مشترك بعد تمديد، يطالب مجلس الإدارة بأنه في غضون أسبوعين (2) بعدها (بحلول 21 أبريل/نيسان 2019 أو التاريخ الممتد)، أن تقدم مؤسسة Amazon مقترحًا حول الطريقة التي ستتعامل بها مع المخاوف المستمرة للدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون فيما يخص طلبات Amazon. وعند الحصول على هذا المقترح، سوف يقرر مجلس الإدارة ما إن كان مقبول بما يتفق مع السياسات والإجراءات التي تحكم جولة 2012 لبرنامج نطاقات gTLD الجديدة.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.05)، إذا كان مقترح مؤسسة Amazon مقبولاً بالنسبة لمجلس الإدارة، ولم يكن غير متسق مع أي من النصائح الرسمية القائمة التي تم الحصول عليها فيما يخص طلبات Amazon، فسوف يواصل مجلس الإدارة ومنظمة ICANN معالجة طلبات Amazon طبقًا للسياسات والإجراءات التي تحكم جولة 2012 لبرنامج نطاقات gTLD الجديدة.

      بموجب القرار رقم (2019.03.10.06)، إذا كان مقترح مؤسسة Amazon غير مقبول بالنسبة لمجلس الإدارة، فقد يتخذ مجلس الإدارة مسارين مختلفين: (1) يجوز لمجلس الإدارة إحالة المقترح مرة أخرى إلى مؤسسة Amazon من أجل العمل الإضافي عليه؛ أو (2) قد يقرر مجلس الإدارة عدم تفويض السلاسل المرتبطة بطلبات Amazon.

      بموجب القرار (2019.03.10.07)، يوجه مجلس الإدارة الرئيس والرئيس التنفيذي بإشعار GAC ومنظمة معاهدة التعاون في منطقة الأمازون والدول الأعضاء فيها ومؤسسة Amazon بهذا القرار بأسرع ما يمكن.

      حيثيات القرارين 2019.03.10.01 – 2019.03.10.07

      يتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء اليوم إقرارًا منه بجميع التعقيبات الواردة فيما يخص طلبات نطاقات gTLD الجديدة من مؤسسة Amazon للحصول على نطاق AMAZON. واسمين مرتبطين به من أسماء النطاقات المدوّلة (IDN) (والمشار إليها بلفظ "طلبات Amazon"). ويدرك مجلس الإدارة الحاجة إلى موازنة مخاوف جميع الأطراف المعنية، والعمل بإنصاف وشفافية في جميع الأوقات. ويرى مجلس الإدارة أن إتاحة فترة زمنية إضافية قصيرة قبل اتخاذ مجلس الإدارة لقرار حول المضي قدمًا في تفويض هذه السلاسل من عدمه والمقدمة من خلال طلبات Amazon قد تؤدي رغم ذلك إلى حل مقبول لجميع الأطراف فيما يخص تلك الطلبات.

      معلومات أساسية:

      في 3 مايو/أيار 2013، أصدر وزراء الخارجين للدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون إعلانًا تم إخبار ICANN من خلاله بدور منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO والدول الأعضاء فيها في النظر في طلبات Amazon.

      وفي يوليو/تموز 2013 في بيان ديربان الختامي، كانت طلبات Amazon موضوعًا لنصائح GAC بالإجماع والتي نصت على أنه لا ينبغي متابعة الموافقة على طلبات Amazon. وفي 14 مايو/أيار 2014، قبِل مجلس الإدارة (من خلال لجنة برنامج gTLD الجديدة) تلك المشورة ووجّه منظمة ICANN إلى عدم متابعة قبول طلبات Amazon. وبعد ذلك القرار، قامت منظمة ICANN بتحديد طلبات Amazon من بالحالة "عدم الموافقة على المتابعة".

      قدمت شركة Amazon في 6 أكتوبر/تشرين الأول 2015 اقتراحًا إلى الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون في منطقة الأمازون (ACTO) في محاولة للتوصل إلى حل يمكن أن يفيد كل من مؤسسة Amazon والدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون. إلا أنه دول الأعضاء في ACTO رفضت هذا الاقتراح. بعد ذلك، في مارس/أذار 2016، بدأت مؤسسة Amazon عملية مراجعة مستقلة (IRP) ضد ICANN. وانتهت عملية المراجعة المستقلة IRP في يوليو/تموز 2017 بإعلان هيئة المراجعة المستقلة مؤسسة Amazon الطرف الغالب. يوصي بيان عملية المراجعة المستقلة (IRP) بأن يعيد المجلس "تقييم طلبات Amazon على الفور" و"يصدر قرارًا موضوعيًا ومستقلاً بشأن إذا ما كان هناك، في الحقيقة، أسبابًا وجيهة وتستند إلى الجدارة تتعلق بالسياسة العامة لرفض طلبات Amazon".

      وبعد نتيجة عملية المراجعة المستقلة، طلب مجلس الإدارة من GAC معلومات إضافية لارتباطها بأسباب السياسة العامة القائمة على المزايا فيما يخص نصائح GAC بموجب عدم المتابعة في الموافقة على طلبات Amazon.

      في بيانها الصادر في أبو ظبي في نوفمبر 2017 ، نصحت GAC مجلس الإدارة "بمواصلة تيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون (ACTO) وشركة الأمازون بهدف التوصل إلى حل مقبول للطرفين للسماح باستخدام موقع الأمازون كاسم نطاق لمستوى أعلى."

      وبعد ذلك، ومع التصرف تجاه نصيحة GAC الواردة في بيان أبوظبي الختامي، أعلن مجلس إدارة ICANN في بطاقة درجات نصائح GAC في أبوظبي أنه "طلب من رئيس ICANN ومديرها التنفيذي تسهيل المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون الأمازون (ACTO) ومؤسسة Amazon".‏1

      وقَبِل مجلس إدارة ICANN في 4 فبراير/شباط 2018 نصيحة لجنة GAC من البيان الختامي الصادر في أبوظبي ووجه الرئيس والمدير التنفيذي "بتيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون ومؤسسة Amazon".

      وبعد ذلك بفترة قصيرة، في 15 مارس/أذار 2018، ومن خلال بيانها الختامي الصادر في بورتوريكو، وردًا على استعلام مجلس الإدارة بعد عملية المراجعة المستقلة، أشارت GAC إلى أنه "ليس لديها أي معلومات إضافية لتقديمها إلى مجلس الإدارة في هذا الشأن، أكثر من الإشارة إلى بيان GAC الختامي الصدار في أبوظبي" والذي وجهت فيه مجلس الإدارة إلى مواصلة تسهيل المفاوضات الإضافية.

      وفي 16 سبتمبر/أيلول 2018، وجه مجلس إدارة ICANN الرئيس والمدير التنفيذي "بدعم وضع حل لتفويض السلاسل المعروضة في طلبات نطاق Amazon التي تتضمن مشاركة استخدام نطاقات المستوى الأعلى مع الدول الأعضاء في ACTO لدعم التراث الثقافي للدول في منطقة الأمازون" و"إذا أمكن، تقديم مقترح إلى مجلس الإدارة، بشأن طلبات .AMAZON للسماح لمجلس الإدارة باتخاذ قرار بشأن تفويض السلاسل المعروضة في طلبات AMAZON.". (قرار 16 سبتمبر/أيلول 2018).

      وردًا على ذلك، وفي الخطاب الصادر في 19 أكتوبر/تشرين الأول 2018، رحبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بقرار مجلس الإدارة الصادر في 16 سبتمبر/أيلول 2018 ودعت الرئيس والمدير التنفيذي للاجتماع مع ممثلي دول الأمازون في بوليفيا، وهي الدعوة التي قبلها الرئيس والمدير التنفيذي.

      وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب عنه بإزالة حالة "عدم الموافقة على المتبعة" واستئناف معالجة طلبات Amazon وفقًا للسياسات والإجراءات المنظمة لجولة 2012 من برنامج gTLD الجديدة. وفي الوقت ذاته، وجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أيضًا إلى تقديم إحاطات متنظمة إلى مجلس الإدارة حول حالة طلبات Amazon.

      مقترحات مؤسسة Amazon السابقة

      منذ شهر أكتوبر 2015، قدمت شركة Amazon مقترحات مختلفة إلى الدول الأعضاء في ACTO في محاولة منها للتوصل إلى حل مقبول لدى الطرفين فيما يخص طلبات Amazon. وتم رفضت الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون مقترح مؤسسة Amazon الأول الصادر في أكتوبر/تشرين الأول 2015، وهو ما أدى إلى إطلاق مؤسسة Amazon عملية مراجعة مستقلة ضد ICANN في مارس/أذار 2016. وبعد قرار عملية المراجعة المستقلة، قدمت مؤسسة Amazon في أكتوبر/تشرين الأول 2017 في اجتماع ICANN60 إلى GAC مقترحًا جديدًا من أجل التوصل إلى "تسوية عملية".

      وفي فبراير/شباط 2018، عقب حوار قامت منظمة ICANN بتسهيله بين مؤسسة Amazon والدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون، قدمت مؤسسة Amazon أربعة مسارات أساسية للإجراءات اشتملت على ما يلي: (1) المساعدة في الرؤية العالمية لمنطقة الأمازون وسكانها فضلاً عن حماية تراثهم الثقافي، و(2) المساعدة في منع إساءة استخدام أسماء النطاق المرتبطة بمنطقة الأمازون وسكانها، و(3) إنشاء لجنة توجيهية للإشراف على تنفيذ الاتفاقية، والمشاركة في الجهود بحسن نية من خلال الإعراب عن التقدير للدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون على استخدام خدمات ومنتجات مؤسسة Amazon بما يصل إلى 5,000,000 دولار أمريكي. بالإضافة إلى ذلك، اقترحت شركة Amazon مساعدة الدول الأعضاء في ACTO على إنشاء برنامج إعلامي للمساعدة في الإعلان عن فوائد الاتفاقية.

      مخاوف الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون والرد على مقترحات Amazon

      أبدت الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون مخاوفها بخصوص تمحور استخدام طلبات Amazon على قدرة الدول والأفراد في منطقة الأمازون على استخدام أسماء النطاقات لأغراض المصلحة العامة. وفي أكتوبر/تشرين الأول 2017، عقب الإعلان النهائي من لجنة المراجعة المستقلة بشأن طلبات Amazon، أصدرت الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون بيانًا يعيد التأكيد على ما يلي:

      …أن اسم أمازون - بأي لغة - هو جزء من التراث والهوية الثقافية لدول الأمازون، وأن استخدامه كاسم نطاق من المستوى الأول - ما لم تتفق دول Amazon على خلاف ذلك - يجب أن يحجز لتعزيز مصالح وحقوق شعب الأمازون وشمولهم في مجتمع المعلومات.

      في 5 سبتمبر/أيلول 2018، عقب تقديم مؤسسة Amazon لعرض محدث في فبراير/شباط 2018، بما في ذلك التوضيحات اللاحقة التي سعت إليها الدول الأعضاء في ACTO لفهم المقترح، أرسلت الدول الأعضاء في ACTO خطابًا إلى مجلس الإدارة ينص على أنه فيما يتعلق بتفويض AMAZON.، أن هذا "يتطلب موافقة دول منطقة الأمازون" وأن "لديهم الحق في المشاركة في حوكمة نطاق المستوى الأعلى 'amazon.'". بالإضافة إلى ذلك ، أعلن الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون أن "الاقتراح لا يشكل أساسًا كافيًا لحماية حقوقهم الأساسية المتعلقة بتفويض "لنطاق amazon. من المستوى الأعلى". ومع ذلك، ذكرت الدول الأعضاء أنها على استعداد "للمشاركة مع مجلس ICANN…بهدف حماية حقوقهم كدول ذات سيادة."

      في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2018، أرسلت وزارة الخارجية في دولة كولومبيا خطابًا إلى ICANN تشير فيه إلى مخاوفها بشأن مقترح مؤسسة Amazon وشددت على موقف الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون المبين أعلاه.

      المقترح الأخير من مؤسسة Amazon

      قدمت مؤسسة Amazon، في إطار جهودها لإبداء تقديرها لمخاوف الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون بخصوص استخدام وحوكمة نطاقات المستوى الأعلى AMAZON.، التزامات المصلحة العامة المقترحة التي يتمكن إدراجها في المواصفة 11 من اتفاقية السجل المبرمة مع ICANN. وكجزء من اتفاقيات السجل، من المفترض سريان التزامات المصلحة العامة هذه من خلال آليات الامتثال التعاقدي القياسية، وأيضًا من خلال إجراءات تسوية نزاعات التزامات المصلحة العامة (أو PICDRP).2 وإذا رأت الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون أن مؤسسة Amazon (بصفتها مشغل سجل) لا تمتثل لواحد من التزامات المصلحة العامة في أحد اتفاقيات السجل الخاصة بها، فيمكن للدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون تقديم شكوى من خلال قسم الامتثال التعاقدي أو إجراءات تسوية الخلافات الخاصة بالتزامات المصلحة العامة. بعد ذلك، ستبدأ ICANN عملية المراجعة، وإذا رأت أنها غير متوافقة، فستحتاج مؤسسة Amazon لاتخاذ إجراءات لإصلاح المشكلة.3 وقد وضعت مؤسسة Amazon هذا المقترح من خلال عملية تسهيل بقيادة منظمة ICANN على مدار عام 2018. وأوصلت مؤسسة Amazon هذا المقترح إلى منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO في 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.‏4

      المراسلات بين ICANN ومنظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO واللجنة الاستشارية الحكومية GAC بعد قرار مجلس الإدارة رقم 2018.10.25.18

      بعد قرار مجلس الإدارة رقم 2018.10.25.18، أرسلت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO خطابًا إلى مجلس الإدارة في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، توضح فيه أن "المواقف التي تتخذها دول الأمازون من الواضح أنه أُسيء فهمها" وقدمت طلب إعادة النظر 18-10، والذي تنادي فيه "بإلغاء القرار الصادر في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2018".5 كما دعت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO في الخطاب أيضًا إلى "عملية غير مباشرة من جانب رئيس ICANN ومديرها التنفيذي…من أجل مناقشة حل يرضي جميع الأطراف". كما دعت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO رئيس ICANN ومديرها التنفيذي إلى حضور اجتماع في بوليفي في 29 نوفمبر/تشرين الثاني 2018.

      بعد ذلك، في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، قبِل رئيس ICANN ومديرها التنفيذي الدعوة المقدمة لاجتماع بوليفي "لشرح المقترح الجديد، والاستماع والتعامل مع أي مشكلات ذات اهتمام من جانبكم، وتصحيح أي سوء تفاهم أو سوء تفسير والمضي قدمًا في هذه المسألة بطريقة بناءة".6 كما يشير الخطاب إلى أن "[المقترح] الجديد تم وضعه خلال عملية تسهيل مدتها 12 شهرًا كانت منظمة ICANN قد عقدتها وتطورت من خلال العديد من المناقشات والأفكار مع جميع الأطراف المعنية، وتبادل الخطابات مع مسار أسئلة وأجوبة في فبراير/مارس 2018 بين اللجنة الفنية في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO، ومنظمة ICANN ومؤسسة Amazon".

      وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، ردت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO على رئيس ICANN ومديرها التنفيذي، مؤكدة على أن الاجتماع تم تأجيله بطلب من الدول الأعضاء "لمصلحة الحفاظ على حوار بناء وإيجابي".7 كما طلب الخطاب أيضًا ردًا من مجلس الإدارة على خطاب منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO الصادر في 5 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 وأكد على أن "أي حوار أو مناقشات ذات صلة مع منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO يجب أن تجرى فقط من خلال الأمين العام الدائم في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO".

      وفي 26 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أرسلت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO خطابًا إلى مجلس إدارة ICANN "للتعبير [عن] بالغ قلقها حيال الخطاب المؤرخ 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2018 المرسل من رئيس ICANN ومديرها التنفيذي…"8 ويؤكد الخطاب المرسل من دول منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO أن خطاب 20 نوفمبر/تشرين الثاني "احتوى على سلسلة من التأكيدات حيال حالة نطاق المستوى الأعلى AMAZON. والتي يمكن المصادقة عليها من خلال وجهات نظر الدول الأعضاء". بالإضافة إلى ذلك، يعطي الخطاب تذكيرًا "بالأهمية، من أجل ضمان المساءلة الصحيحة والتوافق مع ميثاق منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO، بأن جميع جهات الاتصال الرسمية في سياق عملية التسهيل في أي مرحلة يجب أن تجرى من خلال الأمين العام الدائم لمنظمة معاهدة التعاون في منطقة الأمازون، حصريًا".

      وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، أرسل رئيس ICANN ومديرها التنفيذي خطابًا إلى رئيس GAC يشرح فيه بأن عملية التسهيل التي أشارت بها GAC في بيانها الختامي الصادر في أبوظبي "لك تتمكن من التوصل إلى نتيجته المرغوبة".9 وينص الخطاب على توضيح حول تفاصيل عملية التسهيل كما يشير إلى أن "[منظمة ICANN] المتصرفة بالنيابة عن مجلس إدارة ICANN، [قد] كانت تبذل [أقصى] جهودها خلال عملية التسهيل من أجل حماية كل مما يلي: مصلحة السياسة العامة الشرعية لدول منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بالإضافة إلى المصلحة الشرعية لمؤسسة Amazon".

      في 3 ديسمبر/كانون الأول 2018، رد رئيس مجلس إدارة ICANN على منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO فيما يخص حالة طلبات Amazon، في الخطاب المرسل من رئيس ICANN ومديرها التنفيذي في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، باسم مقترح شركة Amazon، وقرار مجلس الإدارة الصادر في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وطلب إعادة النظر 18-10، والذي أكدت مجلس الإدارة أنه سيبدأ معالجته حيث إنه كان متوقفًا بانتظار اجتماع بوليفي، وهو ما تم إلغاؤه بعد ذلك.10

      وفي 7 ديسمبر/كانون الأول 2018، ردت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO على مجلس الإدارة، معلنة قبول الخطاب الصادر في 3 ديسمبر/كانون الأول 2018 والإشارة إلى أن الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO "ترفض بشدة المراسلات الأخيرة من رئيس ICANN ومديرها التنفيذي فيما يخص "عملية التسهيل" المزعومة مع طلبات AMAZON. المؤرخة 20 و28 نوفمبر/تشرين الثاني 2018…"11 كما أكدت الدول الأعضاء على أنها "لن تتخذ أي خطوات أخرى في هذه القضية قبل اتخاذ قرار بشأن طلب إعادة النظر والبت في القرار بشكل صحيح والإبلاغ به حسب الأصول".

      وفي 18 ديسمبر/كانون الأول 2018، أقر رئيس مجلس إدارة ICANN باستلام الخطاب الصادر في 7 ديسمبر/كانون الأول 2018، وأشار إلى أن طلب إعادة النظر تجري معالجته وأكد على أن "…مجلس الإدارة يرى أن المسار الذي سلكته الأحداث الأخير أمر مؤسف حقًا ويأمل خالصًا بأن نزيل أي سوء تفاهم بيننا والمضي قدمًا معًا بطريقة بناءة وإيجابية".12

      في 18 ديسمبر/كانون الأول 2018، كتب رئيس ICANN ومديرها التنفيذي إلى رئيس GAC للتعبير عن "الأسف بأن عملية التسهيل المرتبطة بالطلب المقدم للحصول على نطاق المستوى الأعلى AMAZON. (أو TLD) يبدو أنه قد توقف".13 وقد أشار الخطاب إلى الأحداث التي وقعت منذ اجتماع ICANN63، وشدد رئيس ومدير ICANN التنفيذي على أن "[هذا] التحول في الأحداث…أمر مؤسف حقًا، وإنني آمل بأن نتمكن من محو أي سوء تفاهم وأن نمضي قدمًا بطريقة بناءة وإيجابية تحقيقًا للمصالح المشتركة لكلا الطرفين".

      وفي 27 يناير/كانون الثاني 2019، كتب رئيس ICANN ومديرها التنفيذي إلى رئيس GAC مرة أخرى لتقديم إحاطة حول طلب إعادة النظر 18-10، مشيرًا إلى أن توصية لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة تم اعتمادها من جانب مجلس الإدارة.14 كما أشار الرئيس والمدير التنفيذي أيضًا إلى أن "مجلس الإدارة قد قرر بأنه سوف يتخذ قرارًا في اجتماع ICANN64 حول الخطوات التالية فيما يخص التفويض المحتمل لنطاق AMAZON. ونطاقات المستوى الأعلى المرتبطة به" وأن مجلس الإدارة يشجع على مستوى راقٍ من التواصل بين رئيس ICANN ومديرها التنفيذي وين الأطراف المعنية…من الآن وحتى اجتماع ICANN64".

      وفي 28 يناير/كانون الثاني 2019، كتبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO خطابًا إلى رئيس GAC تطلب فيه من رئيس GAC "إيصال دعوتنا للرئيس والمدير التنفيذ…من أجل المجيء إلى برازيليا للاجتماع والنقاش مع الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون".15

      وفي 13 فبراير/شباط 2019، كتبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون إلى رئيس ICANN ومديرها التنفيذي معلنة إلغاء الاجتماع المقرر عقده في برازيليا في 19 فبراير/شباط 2019، وأشارت، إلى أن الإلغاء "ليس له أي علاقة من قريب أو بعيد بفحوى أو جدول أعمال الاجتماع المؤجل".16

      وفي 15 فبراير/شباط 2019، رد الرئيس والمدير التنفيذي على خطاب 13 فبراير/شباط 2019 قائلاً، "يؤسفني للغاية هذا الإلغاء المتأخر إلا أني أرحب بالمبادرة المقدمة من منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون بالحفاظ على حوار بناء مع ICANN، بغرض الوصول إلى حل يرضي جميع الأطراف بشأن نطاق المستوى الأعلى "dot amazon" وتفويضه".17

      وفي 28 فبراير/شباط 2019، طالبت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بألا يتخذ مجلس الإدارة قرارًا نهائيًا بخصوص طلبات Amazon في كوبي، ورحبت باستعداد وقبول الرئيس والمدير التنفيذي المشاركة في مناقشات، ربما قبل 9 مارس/أذار 2019، لكن لم تقترح منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO توقيتًا لتلك المناقشات.

      وفي 3 مارس/أذار 2019، أقر الرئيس والمدير التنفيذي بطلب منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO بأن يقوم "على المستوى الشخص باستئناف الوساطة بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon قبل 9 مارس/أذار 2019" وقدم لهم دعوة من أجل الانضمام إليه "وإلى مؤسسة Amazon في مؤتمر هاتفي مبكرًا في الأسبوع القادم من أجل العمل على التوصل إلى حل يرضي جميع الأطراف المعنية". وقد أشارت منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO إلى أنه لا يُنصح بالمشاركة في ذلك الاجتماع.

      قرار اليوم

      قام الرئيس والمدير التنفيذي بتسهيل المناقشات مع مختلف الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون على مدار عام كامل. كما أجرى الرئيس والمدير التنفيذي محاولات متكررة منذ أكتوبر/تشرين الأول 2018 من أجل المشاركة في مزيد من مناقشات التسهيل بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon. تمت جدولة مناقشات إضافية خلال هذه الفترة الزمنية، لكنها لم تنفذ. ومن ثم يرى مجلس إدارة ICANN أنه قد التزم بنصيحة GAC النافذة بخصوص هذه المسألة في بيان نوفمبر/تشرين الثاني 2017 الختامي الصادر في أبوظبي "[بمواصلة ] تيسير المفاوضات بين الدول الأعضاء في منظمة معاهدة التعاون لبلدان الأمازون (ACTO) ومؤسسة Amazon بهدف التوصل إلى حل مقبول للطرفين للسماح باستخدام موقع نطاق amazon. كاسم نطاق في المستوى الأعلى".

      وللأسف لم يتم تحديد أي حل يرضي جميع الأطراف حتى اليوم من جانب الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ومؤسسة Amazon فيما يتعلق بطلبات Amazon. وعلى الرغم من ذلك، وبما أن محاولات منظمة ICANN الأخيرة للمشاركة في مناقشات تسهيل لم تؤد إلى أي مناقشات هادفة، أو إلى حل مقبول لجميع الأطراف، لا يعتقد مجلس الإدارة في الوقت الحالي أن أي جهود تسهيل إضافية من جانب منظمة ICANN سوف تكون مثمرة.

      وبهذا القول، يقر مجلس الإدارة بأن طلب منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO والطلبات المقدمة بالنيابة عن الدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون وهي البرازيل وكولومبي والإكوادور والبيرو من أجل الحصول على وقت إضافي من أجل محاولة التوصل إلى حل مع مؤسسة Amazon، وأمله في أن الأطراف أنفسهم يتوصلون إلى حل مقبول لجميع الأطراف. وعلى الجانب الآخر، فإن مجلس الإدارة مدرك أيضًا للوقت المنصرم منذ تقديم طلبات Amazon في 2012، وحيث تم الحكم لصالح مؤسسة Amazon في عملية المراجعة المستقلة الخاصة بها ضد ICANN في يوليو/تموز 2017.

      وكما أشرنا أعلاه، يدرك مجلس الإدارة الحاجة إلى موازنة مخاوف جميع الأطراف المعنية، ووجوب العمل بإنصاف وشفافية في جميع الأوقات. ويرى مجلس الإدارة أن إتاحة فترة زمنية إضافية قصيرة قبل اتخاذ مجلس الإدارة لقرار حول المضي قدمًا في تفويض هذه السلاسل من عدمه والمقدمة من خلال طلبات Amazon قد تؤدي رغم ذلك إلى حل مقبول لجميع الأطراف فيما يخص تلك الطلبات.

      وطبقًا لذلك، فإن القرارات المنصوص عليها أعلاه، تحاول تحقيق التوازن بين المخاوف المختلفة ويعطي الأطراف المزيد من الوقت، على سبيل المثال لا الحصر من أجل محاولة التوصل إلى حل مقبول لجميع الأطراف. وإذا لم يكن كذلك، فسوف ينظر مجلس الإدارة في مقترح من مؤسسة Amazon وفقًا لما هو منصوص عليه في القرارات أعلاه.

      البنود التي نظر فيها المجلس

      عند اتخاذ هذا الإجراء، نظر المجلس في:

      • التحذير المبكر للجنة الاستشارية الحكومية بخصوص طلبات Amazon في 20 نوفمبر/تشرين الثاني 2012.
      • مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية من البيان الختامي لاجتماع ديربان والبيان الختامي لاجتماع أبوظبي بخصوص طلبات Amazon.
      • مقترحات شركة Amazon في 6 أكتوبر 2015 و7 فبراير 2018؛
      • إعلان لجنة المراجعة المستقلة في عملية المراجعة المستقلة من Amazon ضد ICANN.
      • مقترحات مؤسسة Amazon في أكتوبر/تشرين الأول2017 وفبراير/شباط 2018 إلى GAC والدول الأعضاء في منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون.
      • إجراء لجنة برنامج gTLD الجديدة في 14 مايو/أيار 2014 بشأن طلبات Amazon وإجراءات مجلس الإدارة في 29 أكتوبر/تشرين الأول 2017 و4 فبراير/شباط 2018 بشأن طلبات Amazon.
      • خطاب ACTO في 5 سبتمبر 2018 والملحقات ذات الصلة.
      • التزامات المصلحة العامة المقترحة من مؤسسة Amazon في سبتمبر 2018
      • خطاب الحكومة الكولومبية في 12 أكتوبر 2018
      • خطابات منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO في 19 أكتوبر/تشرين الأول وفي 5 نوفمبر/تشرين الثاني وفي 22 نوفمبر/تشرين الثاني وفي 26 نوفمبر/تشرين الثاني وفي 7 ديسمبر/كانون الأول 2018 وفي 28 يناير/كانون الثاني، وفي 13 فبراير/شباط وفي 28 فبراير/شباط 2019
      • خطابات منظمة ICANN ومجلس إدارة ICANN في 20 نوفمبر/تشرين الثاني وفي 28 نوفمبر/تشرين الثاني وفي 3 ديسمبر/كانون الأول وفي 18 ديسمبر/كانون الأول 2018 وفي 27 يناير/كانون الثاني وفي 15 فبراير/شباط وفي 2 مارس/أذار 2019
      • خطاب وكالة CGI.br من 27 فبراير/شباط 2019
      • الخطاب المرسل إلى GAC بالنيابة عن البرازيل وكولومبيا والبيرو المؤرخ 7 مارس/أذار 2019.
      • الخطاب المرسل إلى GAC بالنيابة عن الإكوادور المؤرخ 5 مارس/أذار 2019.

      الآثار

      من المتوقع أن يكون لهذا الإجراء تأثير صغير على الموارد في منظمة ICANN بناءً على الموارد اللازمة لتحقيق توجهات مجلس الإدارة. يدعم هذا الإجراء مهمة ICANN، حيث أنه يعزز برنامج gTLD الجديد والتوسع المتوقع في نظام أسماء النطاقات (DNS). كما أنه يعمل على تحقيق المصلحة العامة في توازن القيم الجوهرية لتحقيق ودعم المنافسة أثناء الإقرار بتقديم الحكومات لنصيحة السياسة العامة.

      ولن يؤثر هذا الإجراء على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

      ويشار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة باستثناء ما تم النص عليه خلافًا لذلك أعلاه.

    2. أية أعمال أخرى

      لم يتم اتخاذ أي قرار.


1 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/files/resolutions-abudhabi60-gac-advice-scorecard-04feb18-en.pdf.

2 انظر: https://www.icann.org/resources/pages/picdrp-2014-01-09-en.

3 انظر: http://newgtlds.icann.org/en/applicants/agb/picdrp-19dec13-en.pdf [newgtlds.icann.org].

4 وفقًا لما أوضحنا في الخطاب المرسل من منظمة معاهدة تعاون دول الأمازون ACTO إلى مجلس إدارة ICANN في 7 ديسمبر/كانون الأول 2018 (انظر الحاشية السفلية 2): https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mendoza-to-icann-board-07dec18-en.pdf.

5 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mendoza-to-chalaby-marby-05nov18-en.pdf.

6 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/marby-to-mendoza-20nov18-en.pdf.

7 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mendoza-to-marby-22nov18-en.pdf.

8 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mendoza-to-chalaby-26nov18-en.pdf.

9 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/marby-to-ismail-28nov18-en.pdf.

10 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/chalaby-to-mendoza-03dec18-en.pdf.

11 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mendoza-to-icann-board-07dec18-en.pdf.

12 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/chalaby-to-mendoza-18dec18-en.pdf.

13 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/marby-to-ismail-18dec18-en.pdf.

14 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/marby-to-ismail-27jan19-en.pdf.

15 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/lopez-to-ismail-28jan19-en.pdf.

16 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/moreira-to-marby-13feb19-en.pdf.

17 انظر: https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/marby-to-moreira-15feb19-en.pdf.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."