Skip to main content
Resources

قرارات مجلس الإدارة المعتمدة | الاجتماع الخاص لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

  1. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك (CCT) وتوصياته
    2. أية أعمال أخرى

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك (CCT) وتوصياته

      حيث كانت ICANN ملتزمة بموجب وثيقة تأكيد الالتزامات، "بتنظيم مراجعة من شأنه قياس مدى ما حققه طرح أو توسيع نطاقات gTLD من تعزيز للمنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك، إضافة إلى فاعلية (أ) عملية تقديم طلبات الحصول على هذه النطاقات وتقييمها، و(ب) ما تم تنفيذه من إجراءات حماية للحد من المشكلات المرتبطة بعملية طرح هذه النطاقات أو توسعها". وقد تم الإعلان عن فريق مراجعة بقيادة المجتمع – وهو فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك(CCT-RT) – في 23 ديسمبر/كانون الأول 2015 (https://www.icann.org/news/announcement-2-2015-12-23-en) من أجل تحقيق هذه المهمة.

      وحيث أصدر فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في 7 مارس/أذار 2017 مسودة تقرير من أجل التعليق العام (https://www.icann.org/public-comments/cct-rt-draft-report-2017-03-07-en) تلاه إجراءات تعليق ثانية (https://www.icann.org/public-comments/cct-recs-2017-11-27-en) على أقسام جديدة في مسودة التقرير في 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2017.

      وحيث قدم فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تقريرًا نهائيًا (https://www.icann.org/en/system/files/files/cct-final-08sep18-en.pdf) يضم 35 توصية إجماع إلى مجلس إدارة ICANN من أجل النظر فيها في 8 سبتمبر/أيلول 2018.

      وحيث يأتي التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تتويجًا للقرابة ثلاثة أعوام من عمل 15 عضوًا في الفريق، بما يمثل قرابة 3,400 ساعة من الاجتماعات وعدد لا حصر له من ساعات العمل الأخرى1.

      وحيث وجه فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك توصياته إلى مجلس إدارة ICANN ومنظمة ICANN وأصحاب المصلحة في المجتمع ومجموعة عمل عملية وضع السياسات وفرق المراجعة المستمرة وفرق المراجعة المستقبلية. وتقترح بعض التوصيات نتائج السياسة، وهي مطروحة أمام المجتمع من أجل تطويرها عن طريق عمليات وضع السياسات، وليس من أجل مجلس الإدارة من أجل التوجيه بها أو إملائها.

      وحيث إن المراجعات في 2016 المتوقعة بموجب تأكيد الالتزامات كانت مشمولة في كجزء كبير في لوائح ICANN الداخلية في القسم 4.6، كما أن مجلس الإدارة يتابع استلام التقرير وعملية النظر فيه المحددة فيه. وحسب مقتضيات القسم 4.6 من لوائح ICANN الداخلية، فقد تم نشر التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك وتوصياته للتعليق العام (https://www.icann.org/public-comments/cct-final-recs-2018-10-08-en) في 10 أكتوبر/تشرين الأول 2018 للاستفادة منها في إجراء مجلس الإدارة بخصوص التقرير. سلط ملخص التعليقات الواردة على التقرير النهائي (https://www.icann.org/en/system/files/files/report-comments-cct-final-recs-01feb19-en.pdf) الضوء على عدد من التباينات في الآراء، بما في ذلك المخاوف بخصوص التوصيات النهائية والافتقار إلى اجتماع آراء المجتمع على الطريق الواجب بها تخصيص الموارد.

      بموجب القرار رقم (2019.03.01.01)، يوجه مجلس الإدارة الشكر إلى أعضاء فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك على ما قدموه من تفات وتكريس على مدار قرابة ثلاث سنوات من العمل من أجل تحقيق التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك.

      بموجب القرار رقم (2019.03.01.02)، يتخذ مجلس الإدارة إجراءً بخصوص كل توصية من التوصيات الـ 35 التي صدرت ضمن طيات التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين وفق ما هو محدد في بطاقة الدرجات المعنونة "توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين النهائية: إجراء مجلس الإدارة (1 مارس/أذار 2019)" ("بطاقة الدرجات"). ويوجه مجلس الإدارة رئيس ICANN ومديرها التنفيذي (أو من ينوب (ينوبون) عنه باتخاذ كافة الإجراءات الموجهة إلى منظمة ICANN ضمن بطاقة الدرجات تلك.

      بموجب القرار رقم (2019.03.01.03)، فيما يخص التوصيات الست المحددة بأنها مقبولة في بطاقة الدرجات، يوجه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه بوضع وتقديم خطة إلى مجلس الإدارة من أجل تنفيذ التوصيات المقبولة. ويجب الانتهاء من هذه الخطة وتقديمها إلى المجتمع من أجل النظر فيها في موعد لا يتجاوز ستة أشهر من إجراء مجلس الإدارة. يتم توجيه الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه، إلى تقديم تقارير لمجلس الإدارة حول الخطة وأي إسهامات وآراء من المجتمع في موعد لا يتجاوز تسعة (9) أشهر من إجراء مجلس الإدارة.

      بموجب القرار رقم (2019.03.01.04)، يشير مجلس الإدارة إلى أنه بالنسبة للتوصيات الـ 17 التي وضعها في حالة انتظار (بالكامل أو جزئيًا)، فإن مجلس الإدارة ملتزم باتخاذ المزيد من الإجراءات بخصوص هذه التوصيات بعد الانتهاء من الخطوات الحالية حسب ما تحدد في بطاقة الدرجات. ويوجه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه في ICANN إلى تزويد مجلس الإدارة بالمعلومات ذات الصلة، حسب المطوب في بطاقة الدرجات ويسأل عما إن كانت هناك حاجة لوقت إضافي في غضون ستة أشهر من إجراء مجلس الإدارة المشار إليه.

      بموجب القرار رقم (2019.03.01.05)، لجميع التوصيات التي يمررها مجلس الإدارة إلى أجزاء محددة من مجتمع ICANN، يوجه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه في ICANN إلى إشعار مجموعات المجتمع ذات الصلة بما تم تمريره من بنود.

      حيثيات القرارين 2019.03.01.01 – 2019.03.01.05

      لماذا يتناول المجلس هذه القضية؟

      تعتبر المراجعات إجراء هامة لتحقيق المساءلة وهي ضرورية للحفاظ على نموذج أصحاب مصلحة متعددين صحي ومساعدة ICANN على تحقيق مهمتها وفق ورد بالتفصيل في المادة 1 من اللائحة الداخلية. كما تسهم عمليات المراجعة في ضمان خدمة ICANN للمصلحة العامة. ويعد هذا الفريق الأول لمراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك -الذي تشكل بموجب تأكيد الالتزامات (AoC)- أحد الجوانب الهامة في التزام ICANN بالمراجعة والتقييم المستمرين للنواحي الرئيسية.

      وعلى الرغم من بدء وإنهاء فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين بموجب تأكيد الالتزامات، ينص القسم 4.6 من لوائح ICANN الداخلية الذي تم تشريعه في أكتوبر/تشرين الأول 2016 على تفاصيل إضافية حول الكيفية التي يتوقع بها مجتمع ICANN من مجلس إدارة ICANN أن يتلقى وينظر ويجيب عن التوصيات التي تنشأ عن المراجعات النوعية (مثل المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك). ومن ثم يتبع مجلس إدارة ICANN عملية الاستلام والمراجعة تلك ضمن اللائحة الداخلية لإرشاد إجراء اليوم.

      وقد قدم فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك (CCT-RT) تقريره النهائي وتوصياته إلى مجلس إدارة ICANN في 8 سبتمبر/أيلول 2018. وبعد ذلك تم نشر التقرير النهائي للتعليق العام من أجل إرشاد وتمهيد الطريق أمام إجراء مجلس الإدارة بخصوص التوصيات النهائية.

      وكما هو وارد في تأكيد الالتزامات، يجب على مجلس إدارة ICANN اتخاذ إجراء بخصوص التقرير النهائي للمنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في غضون ستة أشهر من استلامه، أي بحلول 8 مارس/أذار 2019. ولكل إجراء يتم اتخاذ فيما يتعلق بالتوصيات، يقدم مجلس الإدارة حيثيات حول الإجراء الذي يتخذه.

      ما المقترح الذي يجري النظر فيه؟

      يأتي التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تتويجًا للقرابة ثلاثة أعوام من عمل 15 عضوًا في الفريق، بما يمثل قرابة 3,400 ساعة من الاجتماعات وعدد لا حصر له من ساعات العمل الأخرى2، ومراجعة كيفية تأثير توسعة نطاق المستوى الأعلى على المنافسة والثقة وخيار المستهلك. وقدم فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تقريرًا واسع النطاق، يصل طوله إلى 200 صفحة، ويحتوي على 35 توصية.

      وقد استرشد التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة وخيار المستهلك بالدراسات والأبحاث ومبادرات جمع البيانات العديدة. بالإضافة إلى ذلك، فقد نظر فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في التعقيبات والتعليقات الواردة من خلال إجراءات للتعليق العام، بما في ذلك التعقيبات المقدمة من مجلس إدارة ICANN ومنظمة ICANN. وتوصل فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك إلى إجماع حول 35 توصية، بما يغطي موضوعات مثل الطلبات المقدمة لجميع بيانات إضافية؛ ومشكلات السياسات من أجل الإحالة إلى عمليات وضع السياسات؛ والتعزيزات المقترحة ذات الصلة بإعداد التقارير وجمع البيانات داخل إدارة الامتثال التعاقدي في منظمة ICANN.

      ويتوجه مجلس الإدارة بالشكر إلى فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك على تفانيه وعمله المكثف طوال عملية المراجعة. ويثمّن مجلس الإدارة تركيز فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك على تحقيق نتيجة مستمدة من البيانات.

      وفيما يتعلق بالتوصيات، أشار مجلس الإدارة إلى بعض النواحي والموضوعات الواسعة التي وضعها في الاعتبار في تقرير إجراء مجلس الإدارة لكل توصية.

      وأحد الموضوعات هو البيانات المختلفة والإضافية التي تم تسليط الضوء عليها عبر العديد من التوصيات الـ 35. ويقدر مجلس الإدارة ويتفهم المخاوف التي طرحها فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بشأن الحاجة للبيانات في أعمال فريق المراجعة المستقبلية. ويرى مجلس الإدارة أن من المهم أن تستمر مشاركة ICANN بشكل مناسب في جمع البيانات لتوجيه وإرشاد المجتمع والعمل الذي يقوم به. وبمراجعة التوصيات ذات الصلة بجمع البيانات، قام مجلس الإدارة بتقييم ما إن كانت البيانات المطلوبة متوازية مع الهدف من التوصية أم لا، وما إن كان من الممكن الحصول على البيانات، وما إن كانت البيانات ستتيح تحليلاً هادفًا لتوجيه وإرشاد أعمال المجتمع في المستقبل.

      ويرتبط الموضوع الثاني بالتوصيات الموجهة إلى مجلس الإدارة ولا تقع تنفيذها ضمن صلاحيات مجلس الإدارة، بالإضافة إلى التوصيات التي لا يمكن لمجلس الإدارة توجيه نتائجها، مثل التوصيات المقدمة إلى مجموعات عمل وضع السياسات، أو ذات الصلة بالشروط التعاقدية التي تخضع لمفاوضات تعاقدية.

      وهناك موضوع آخر وهو وجود توصيات تتطلب موارد كبيرة من أجل تنفيذها. تعني التزامات الأمانة لمجلس الإدارة أنه لا يمكنه إلزام المنظمة ببدء العمل على هذه التوصيات إلى أن يفهم التأثير الكامل على التكلفة والموارد. بالإضافة إلى أعمال التنفيذ الخاصة بتوصيات المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك، يجب على مجلس الإدارة أيضًا النظر في التأثير على موارد المجتمع. سوف تنتقل توصيات مسار العمل الثاني لمجموعة عمل المجتمعات المتعددة (CCWG) المعنية بتعزيز مساءلة ICANN إلى مرحلة التنفيذ قريبًا. بالإضافة إلى ذلك، يتوقع مجلس الإدارة النظر في التوصيات النهائية من فرق المراجعة النوعية الأخرى، بداية بفريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية، على أن يليها التوصيات المقدمة من فريق المراجعة الثانية لأمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات (SSR2) وفريق المراجعة الثالثة للمسؤولية والشفافية (ATRT3). يتعين على مجلس الإدارة لفهم كيف يمكن تنفيذ الأعمال المطلوبة لتنفيذ التوصيات الناتجة عن كافة هذه الجهود، وكذلك أعمال تنفيذ توصيات السياسات المتوقعة، مع الحفاظ على التأكد من أن مؤسسة ICANN لديها الموارد الكافية لتنفيذ الأعمال الأخرى المحددة في خططها الاستراتيجية والتشغيلية.

      وبعد النظر في الموضوعات المختلفة المشار إليها أعلاه ومع مراعاة هذه العوامل وإدراك أن مجلس الإدارة عليه التزام ومسؤولية بشأن توازن الأعمال في ICANN من أجل الحفاظ على قدرة مؤسسة ICANN على تنفيذ رسالتها وخدمة المصلحة العامة، اتخذ مجلس الإدارة قراره بشأن فئات الإجراء. وتشمل هذه الفئات: قبول التوصيات، مع مراعاة اعتبارات التكلفة والتنفيذ؛ وتمرير التوصيات (بالكامل أو جزئيًا) إلى مجموعات المجتمع المعنيين من أجل النظر فيها؛ ووضع التوصيات (بالكامل أو جزئيًا) في حالة "انتظار"، مع توجيه منظمة ICANN بإجراء الإجراءات النوعية من أجل تمكين مجلس الإدارة من اتخاذ مزيد من الإجراءات، وفقًا للتفاصيل الواردة في بطاقة الدرجات "توصيات المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك النهاية: إجراء مجلس الإدارة (1 مارس/أذار 2019)" ("بطاقة الدرجات").

      ويشير مجلس الإدارة إلى أنه بالنسبة لكل توصية، فقد اقترح فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تحديدًا للأولوية، مثل ما إن كان قد اعتبر التوصية شرطًا مسبقًا للجولة التالية من نطاقات gTLD الجديدة، أو ما إن كان من الممكن أن يكون الإطار الزمني المقترح للتنفيذ مفيدًا. ويرى مجلس الإدارة أن تلك التخصيصات المقترحة إسهامات أساسية يجب أخذها بعين الاعتبار في وضع خطة التنفيذ المقترحة التي تم توجيه منظمة ICANN إلى وضعها.

      التوصيات التي يقبها مجلس الإدارة

      إجمالاً، يوافق مجلس الإدارة على ست (6) توصيات: 1 و17 و21 و22 و30 و31 المحددة في بطاقة الدرجات. وكل من هذه التوصيات متسق مع مهمة ICANN، ويخدم المصلحة العامة، ويقع في نطاق اختصاص مجلس الإدارة. ولكل من هذه التوصيات، يعد قبول مجلس الإدارة خطوة أولى تجاه التنفيذ. وكجزء من واجب الأمانة على مجلس الإدارة، فإن يوجه منظمة ICANN إلى وضع وتقديم خطة إلى مجلس الإدارة من أجل تنفيذ التوصيات المقبولة. ويمكن لهذه الخطة أن تعكس خيارات تنفيذ مقترحة ومناسبة بالإضافة إلى وصف للأنشطة المقترحة التي يجب تنفيذها، بالإضافة إلى إطار زمني مقدر (بما في ذلك النظر في مسميات الأولوية المقترحة وفقًا لتحديد فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك)، ومتطلبات الموارد، وموارد التمويل والاعتمادات والتداخلات والخيار الموصى به. علمًا بأن اعتبارات التكلفة والتنفيذ مطلوبة من أجل فهم مجلس الإدارة لتأثير الموارد والتكلفة فهمًا كاملاً قبل الالتزام بإنفاق موارد ICANN. وسوف تسهم هذه الاعتبارات في فهم كيفية مساعدة الموارد المخصصة لأي من التوصيات المحددة (أو مجموعة التوصيات) في دعم ICANN في تحقيق مهمتها وتحقيق المصلحة العامة، بما في ذلك ماهية المشروعات أو الأعمال التي يجب تداولها داخل ICANN من أجل تمويل العمل المحدد لاستيفاء توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك.

      سوف تتم مطالبة المجتمع بتقديم التعقيبات حول الخطة من أجل تنفيذ التوصيات المقبولة، وسوف ينظر مجلس الإدارة بعد ذلك في الخطة وأية تعقيبات من المجتمع. على مجلس الإدارة التزام ومسؤولية بشأن توازن الأعمال في ICANN من أجل الحفاظ على قدرة مؤسسة ICANN على تنفيذ رسالتها وخدمة المصلحة العامة.

      من بين المسلّمات الأساسية داخل التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك الحاجة للحصول على المزيد من البيانات وبيانات أفضل من أجل توجيه وإرشاد جهود فريق المراجعة في المستقبل. ويقدر مجلس الإدارة ويتفهم المخاوف التي طرحها فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بشأن الحاجة للبيانات ويوافق على أن من المهم بالنسبة لـ ICANN أن تواصل تعديل وتطوير ممارسات جمع البيانات المتبعة لديها. وسوف يعود ذلك بالنفع ليس فقط على فرق المراجعة المستقبلية، ولكن من المتوقع أيضًا أن يفيد بشكل أوسع مجتمع ICANN والعمل الذي يقوم به.

      ويتم دعم الحاجة لجمع البيانات بعدد من المساهمين في إجراءات التعليقات العامة حول التقرير النهائي. قدمت كل من دائرة الأعمال (BC)، واللجنة الاستشارية الحكومية (GAC)، والرابطة الوطنية لمجالس الصيدلة (NABP)، ودائرة الملكية الفكرية (IPC)، وأيضًا اللجنة الاستشارية العامة لعموم المستخدمين (ALAC) الدعم للفكرة العامة بأن جمع البيانات مناسب وضروري داخل ICANN. وعلى الرغم من ذلك، أثارت كل من مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية (NCSG) وأيضًا مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات (RySG) مخاوف فيما يخص حجم العمل والموارد التي تستدعيه هذه الطلبات واقترحت توخي الحذر في هذا الجانب. فقد دعت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، على سبيل المثال، إلى قيام مجلس الإدارة بتقييم "الميزة المدركة للممارسات جمع البيانات الباهظة والمستهلكة للوقت في مقابل التكلفة والتركيب المتوقعين لجميع البيانات".

      وردًا على التوصية رقم 1، والتي تتناول بشكل واسع ممارسات جمع البيانات داخل ICANN والدعوات المقدمة من أجل إضفاء الطابع الرسمي على عمليات جمع البيانات المستمرة وتعزيزها، يوجه مجلس الإدارة لهذا السبب منظمة ICANN إلى إعداد إطار عمل من أجل عناصر البيانات المقرر مناقشتها مع المجتمع. ومن المفترض أن ينظر هذا العمل في مجموعة متنوعة من طلبات جمع البيانات داخل التقرير النهائي، كما هو واضح في التوصية 6، والتوصية 7، والتوصية 8، والتوصية 11، والتوصية 13، والتوصية 16، والتوصية 20، والتوصية 23، والتوصية 24، والتوصية 26. ويجب أن ينظر عمل منظمة ICANN في التوقيت المناسب وتحديد الأولوية لجهود جمع البيانات، بالإضافة إلى أن نتيجة هذا العمل سوف توجه وترشد إجراء مجلس الإدارة بخصوص توصيات جمع البيانات الأخرى والموضوعة في الوقت الحالي في "حالة انتظار" (التوصية 6، والتوصية 7، والتوصية 8، والتوصية 11، والتوصية 13، والتوصية 16، والتوصية 20، والتوصية 23، والتوصية 24، والتوصية 26).

      وبمراجعة التوصية 17، يشير مجلس الإدارة إلى أن معلومات الموزع معروضة بالفعل داخل نظام WHOIS المتاح بشكل عام، اعتمادًا على جميع الأطراف المتعاقدة الملتزمين بسياسات إجماع ICANN والالتزامات التعاقدية بتوفير تلك البيانات. وإلى هذا الحد، فإن التوصية مقبولة. وعلى الرغم من ذلك، يشير مجلس الإدارة إلى أن فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك وجه هذه التوصية إلى عدد من مجموعات المجتمع. وعلى هذا النحو، يشير مجلس الإدارة إلى أنه وإلى حد وجود نتائج للسياسة تؤثر على هذا العمل، فسوف يتم وضع هذه النتائج في الاعتبار متى ما كان مناسبًا. ويفهم مجلس الإدارة أن هناك مجموعة متنوعة من التعليقات رغم ذلك في هذا الأمر لأنه يؤكد على توصية موجودة بالفعل، والقبول هو المسار الأنسب.

      وتعقيبات المجتمع التي نظر فيها مجلس الإدارة عند التعامل في هذه التوصية 17 أوضحت أنه في حين أن هناك بعض مجموعات المجتمع التي تؤيد التوصية، لا يوافق آخرون على ذلك. على سبيل المثال، ترى مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية أن المواصفة 17 "تتجاوز نطاق فريق المراجعة هذا" وأشار إلى أن "فريق مراجعة نظام WHOIS الثاني ينتهي الآن من عمله؛ وقد تم إنهاء مجموعة عمل عملية وضع السياسات المعنية بخدمات دليل التسجيل من الجيل التالي في GNSO بأعضاء من عامين من المناقشات التي لم تسفر عن شيء، كما أن فريق العملية المعجّلة لوضع السياسات يعمل بالفعل بكد من أجل مراجعة وتنقيح المواصفة المؤقتة. إن إضافة قرار آخر من أجل مراجعة ودراسة يمثل عبئًا غير ضروري على مجتمع ICANN. ويهيب بإزالة هذه التوصية". وقد عبرت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات عن مخاوف مماثلة وأشارت إلى أن "فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بحاجة إلى تحيد "الموزع" قبل أن يتمكن من اقتراح وجوب تعقب ICANN لها جميعًا. كل بيع خاص لاسم نطاق هو "توزيع"، لذلك من الضروري للمجتمع ولمجلس الإدارة فهم ما طُلب منه الموافقة عليه هنا فهمًا دقيقًا. وعلى أقل تقدير، فإن هذا الأمر يتطلب "عملية جديدة لوضع السياسات". وعلى الرغم من ذلك، أشارت دائرة الملكية الفكرية إلى أنه في حين "أن من المطلوب المزيد من المعلومات من أجل تقييم هذه التوصية"، من حيث المفهوم، فإن دائرة الملكية الفكرية تؤديها. وأشارت اللجنة الاستشارية العامة تأييد عام لهذه التوصية لأغراض جمع البيانات.

      فيما يخص التوصية رقم 21: أجرت منظمة ICANN من خلال عملها المستمر تحسينات باتجاه تضمين تفاصيل إضافية في تقارير الامتثال الخاصة بموضوع الشكاوى، ومن ثم تتناول البنود التالية: (1) فئة/نوع إساءة الاستخدام؛ و(3) الضمانة المعرضة للمخاطر؛ و(4) إشارة إلى ما إذا كانت هناك شكاوى تتعلق بحماية المعلومات الصحية والمالية الحساسة؛ و(5) نوع المخالفة التعاقدية المقدم بشأنها الشكوى" والتي تم ذكرها في التوصية 21. وقد أثارت منظمة ICANN مخاوف لدى فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك حول التأثيرات السلبية المتحملة لإضافة "نطاق المستوى الأعلى العام المستهدف بإساءة الاستخدام" وفقًا لما توحي به التوصية. ولذلك، يقبل مجلس الإدارة التوصية 21، مشيرًا إلى أن البند (1) والبند (3) والبند (4) والبند (5) المدرجين ضمن هذه التوصية هم بالفعل جزء من عملية تقارير إدارة الامتثال التعاقدي في منظمة ICANN. وفيما يتصل بالبند (2) من التوصية ذلك الصلة "نطاق المستوى الأعلى العام المستهدف بإساءة الاستخدام"، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى التحري عن التأثيرات السلبية المحتملة لتنفيذ هذا البند على إنفاذ الامتثال، وتعقب هذا الجهد واقتراح خطة للحد منها في حالة حدوث أي تأثير سلبية.

      فيما يخص التوصية رقم 22: يشير مجلس الإدارة إلى أنه بموجب الاتفاقيات التعاقدية الحالية، ربما لا يكون بمقدور منظمة ICANN أن تقوم بجمع أفضل الممارسات التي تم "تنفيذها لعرض تدابير أمنية معقولة ومناسبة تتساوى مع عرض خدمات تنطوي على جمع معلومات حساسة حول الصحة ومعلومات مالية"، وفقًا لما مقترح في التوصية رقم 22. وتشير مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات في إجراءات التعليقات العامة بخصوص التقرير النهائي إلى أن السجلات لا تقوم بجمع معلومات حساسة حول مواقع الويب التي لا تخضع لرقابتها. ومع وضع هذا التحذير في الحسبان، يقبل مجلس الإدارة التوصية رقم 22 ويوجه منظمة ICANN للبدء في المشاركة مع أصحاب المصلحة المعنيين، وفقًا لما هو مقرر في التوصية رقم 22، ضمن حدود ميزانية منظمة ICANN الحالية ودورها وعملها.

      فيما يخص التوصية رقم 30: يشير مجلس الإدارة إلى فهمه بأن مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات القادمة لنطاقات gTLD الجديدة تنظر في موضوعات التوعية ودعم مقدمي الطلبات، ومراجعتها أوسع من التركيز على نصف الكرة الأرضية الجنوبي المعروض في التوصية 30. ويجب أن تكون الخطوات التالية المقررة لتوسيع وتحسين التوعية متفقة مع توصيات مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات القادمة لنطاقات gTLD الجديدة. ويقبل مجلس الإدارة التوصية 30 ويوجه منظمة ICANN إلى تزويد مجلس الإدارة بتقرير حول المشاركة ذات الصلة، مشيرًا إلى أنه في حالة رغبة المجتمع في الحصول على مزيد من الموارد المخصصة للتوعية، فيجب التعامل مع تلك الموارد في دورة الميزانية التالية. ووفقًا لما تمت الإشارة إليه أيضًا في التوصية 29 (الموضحة بالنقاش أدناه، في حالة "الاجتياز")، حيث تعتمد كلتا التوصيتين على نفس المصطلح غير المحدد "نصف الكرة الأرضية الجنوبي"، يشير مجلس الإدارة إلى أن مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات التالية لنطاقات gTLD الجديدة بإمكانها تولي الأمر، إذا ما اختارت القيام بذلك، وتعريف المصطلح "نصف الكرة الأرضية الجنوبي" بما يتفق مع منظمة ICANN، وفرق المشاركة بها، وتعريفات المناطق الجغرافية من أجل وضع تعريف قابل للاستخدام أو الاتفاق على مصطلح آخر يصف المناطق أو أصحاب المصلحة المهمّشين أو الأقل حصولاً على الخدمات بالتنسيق مع منظمة ICANN.

      فيما يخص التوصية رقم 31: وكما هو الحال بالنسبة للتوصية 30، يشير مجلس الإدارة إلى فهمه بأن موضوع "برنامج المساعدة التطوعية" يجري مناقشته في مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات القادمة لنطاقات gTLD الجديدة والتوقع بأن مجموعة العمل سوف توفر برنامجًا/إرشادات رفيعة المستوى كجزء من توصيات السياسة الخاصة بها. ومن ثم يقبل مجلس الإدارة التوصية 31 - والتي تدعو مجلس الإدارة إلى تنسيق برنامج المساعدة التطوعية من أجل مقدمي طلبات نطاقات gTLD الجديدة في المستقبل - وقوفًا على أن تكون توصية سياسة ناشئة عن مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات القادمة لنطاقات gTLD الجديدة بأن برنامج المساعدة التطوعية سوف يتم العمل به في عمليات الطرح التالية لنطاقات gTLD الجديدة.

      التوصيات التي يمررها مجلس الإدارة إلى مجموعات المجتمع المعروفة من أجل النظر فيها

      ووجه فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بعضًا من توصياته إلى أطراف متعددة في مجتمع ICANN، بالإضافة إلى منظمة ICANN أو مجلس إدارة ICANN أو إليهما معًا. ويأتي ذلك تقديرًا لمدى قرب عمل فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك وارتباطه بأعمال وضع السياسات المستمرة، مثل جهود مجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات القادمة لنطاقات gTLD الجديدة. كما وجه فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بعض التوصيات إلى فرق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك المستقبلية، أملاً في توجيه وإرشاد عملهم المستقبلي.

      ويشير مجلس الإدارة إلى تلك التوصيات الأربعة عشر (9، و10، و12، و16، و19، و20، و25، و27، و28، و29، و32، و33، و34، و35) ويمررها -بالكامل أو جزئيًا- إلى مجموعات العمل المحددة من أجل النظر فيها. وبتمرير هذه التوصيات، فإن مجلس الإدارة لا يقبل أو يرفض التوصيات. وبالنسبة لكل واحدة من هذه التوصيات، وحتى إن كان مجلس الإدارة أو منظمة ICANN من بين المجموعات المحددة التي وجه إليها فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التوصية، فإن مجلس الإدارة حريص على احترام اختصاص وأدوار الجزء المختلف من مجتمع ICANN ولا يوجه إجراء مجلس الإدارة أو منظمة ICANN بما ينتهك اختصاص المجموعات الأخرى. وتنادي كل توصية من هذه التوصيات، سواء بالكامل أو جزئيًا، بالعمل أو بنتائج تكون خارج نطاق اختصاص مجلس الإدارة بالتوجيه، وأن تكون قائمًا على عمل المجتمع. ومجلس الإدارة ليس فق موقف يؤهله لتوجيه مجموعات المجتمع بالتوصل إلى نتيجة خاصة، أو توجيه مجلس الإدارة بالبدء في أي أعمال لوضع السياسات. وقد أشارت إجراءات التعليق العام على التقرير النهائي إلى الموافقة والتأييد للتوصيات المقرر إحالتها إلى مجموعات المجتمع؛ ففي حقيقة الأمر، دعت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، على سبيل المثال لتوخي الحذر تجاه أمية عدم الافتراض المسبق لنتيجة أي عملية وضع سياسات. ويدعم إجراء مجلس الإدارة اليوم وجهة نظر المجتمع تلك.

      وفي الحالات التي يتم فيها توجيه التوصية تجاه فرق المراجعة المستقبلية، يشير مجلس الإدارة إلى أنه بموجب اللائحة الداخلية الحالية، فإن لفرق مراجعة المراجعات الخاصة القدرة على وضع الميثاق الخاص بها طبقًا للائحة، وهو ما يمنع مجلس الإدارة من إملاء اختصاصها. وعلى هذا النحو، وفي حين يمكن لمجلس الإدارة توجيه منظمة ICANN بتمرير توصية محددة إلى فريق مراجعة مستقبلي، لا يمكن لمجلس الإدارة مطالبة فريق المراجعة المذكور بتولي التوصية كجزء من ميثاقه.

      وعند النظر في توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التي يقوم مجلس الإدارة بتمريرها، فإن مجلس الإدارة يشجع مجموعات المجتمع على الانتباه لأي تداخلات مع العمل والمناقشات الجارية. على سبيل المثال، يشير مجلس الإدارة إلى أن التوصية 16 تركز على إساءة استخدام نظام أسماء النطاقات وتقدم توصيات حول كيفية التعامل مع هذه المشكلة الهامة. وتوضح التعليقات العامة الواردة على التقرير النهائي وجود تباين داخل المجتمع حول كيفية التعامل مع مشكلات إساءة الاستخدام التي يتم إثارتها ضمن التوصيات. وربما لا تكون مشكلة انتهاك الأمن مجرد مشكلة للأجزاء المحددة في المجتمع، ولكن أيضًا مشكلة تمت مناقشتها وربما تستمر مناقشتها من جانب اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC) وفريق المراجعة الثانية لأمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات. ومن المهم أيضًا الإشارة إلى أن إدارة الامتثال في منظمة ICANN تجري بالفعل عمليات تدقيق على انتهاك البنية التحتية لنظام أسماء النطاقات DNS استنادًا إلى البيانات التي يتم تجميعها من خلال بلاغات أنشطة إساءة استخدام النطاقات (DAAR).

      وهناك ناحية أخرى يمكن أن يساعد فيها العمل التعريفي في تنفيذ توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك. فيما يتعلق بالتوصية 29 (والتي تمت إثارتها في التوصية 30 أعلاه)، يمكن لمجموعة عمل عملية وضع السياسات للإجراءات التالية لنطاقات gTLD الجديدة تولي الأمر، إذا ما اختارت القيام بذلك، وتعريف المصطلح "نصف الكرة الأرضية الجنوبي" أو الاتفاق على مصطلح آخر يصف المناطق أو أصحاب المصلحة المهمّشين أو الأقل حصولاً على الخدمات بالتنسيق مع منظمة ICANN.

      وفقًا لما ناقشناه أعلاه، فقد قدم فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك مقترحات الأولوية لكل توصية. ويقترح مجلس الإدارة على مجموعات المجتمع المشار إليها بأن يتم وضع مستويات الأولية المقترحة من جانب فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في الاعتبار عند تقرير المجموعات لكيفية وموعد التعامل مع توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التي يتم تمريرها اليوم.

      كما أن تمرير التوصيات إلى مجموعات المجتمع لا يعتبر توجيهًا بوجوب تعامل المجموعات المحددة التعامل رسميًا مع أي المشكلات التي ترد في تلك التوصيات. فمن ضمن اختصاص ومهام كل مجموعة تحديد ما إن كان العمل سيتم تناوله أم لا وما هي الموضوعات التي سيتم التعامل معها. ولتحقيق الشفافية -رغم ذلك- من المفيد وضع سجلات أو إتاحة تقارير لمجتمع ICANN حول كيفية نظر مجموعة المجتمع في البنود الواردة إليها من فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك. ويشجع مجلس الإدارة على أي مستوى من الإبلاغ يمكن للمجموعات تقديمه مع تعقب منظمة ICANN ومجلس الإدارة للإجراءات الخاصة بتوصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك.

      التوصيات (أو جزء من التوصيات) التي يضعها مجلس الإدارة في حالة "معلقة"

      يضع مجلس الإدارة التوصيات 2، و3، و4، و5، و6، و7، و8، و11، و13، و14، و15، و16، و18، و20، و23، و24، و26 (بالكامل أو جزء منها) في حالة معلقة في ضوء الاعتبارات والمخاوف العديدة الموضحة أدناه. كما تظهر العديد من هذه المخاوف كذلك من خلال المشكلات المثارة من جانب مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية ومن جانب مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات من خلال التعليق العام، وتتراوح من:

      • أسئلة حول قيمة البيانات كيفية جمعها من أجل الرجوع بالفائدة على عمل فرق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في المستقبل.
      • أسئلة حول المستقبل الواسع لمجموعة من التوصيات بجمع البيانات وجدوى ووسائل جمع تلك البيانات من أجل جعلها ذات صلة ومفيدة.
      • عناصر التوصيات التي تقع خارج نطاق دور منظمة ICANN (على سبيل المثال: التعديلات على الاتفاقيات التعاقدية).
      • عناصر التوصيات التي تتطلب تعقيبات من المجتمع من أجل تحديد الأولوية وتحليل التكلفة/الميزة.
      • عناصر التوصيات التي تكون فيها بعض الأعمال والمبادرات جارية بالفعل، ويكون من الضروري تحديد مكان الثغرات.

      بالنسبة لمجموعة التوصيات التي يضعها مجلس الإدارة في حالة "معلقة"، يتوقع مجلس الإدارة وقوع إجراءات خاصة من أجل حل هذه التوصيات. وتتراوح الإجراءات من: إجراء منظمة ICANN لتحليل وتحديد الثغرات في ناحية خاصة من العمل؛ أو الاستعانة بجهة أخرى من أجل إجراء تحليل حول أنواع البيانات المطلوبة؛ أو تقديم تقرير حول ما تم إنجازه من عمل إلى اليوم؛ حسب التفاصيل الواردة في بطاقة الدرجات. يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN -في غضون ستة أشهر من إجراء مجلس الإدارة- إلى تزويد مجلس الإدارة بالمعلومات ذات الصلة وإخطاره بما إن كانت هناك حاجة لوقت إضافي. ويمكن أن تحتوي المعلومات ذات الصلة على خطة إجرائية للأنشطة ذات الصلة من أجل تزويد مجلس الإدارة بالمعلومات من أجل توجيه وإرشاد قراره، بما في ذلك التداخلات، من أجل حل حالة "معلقة".

      ويلتزم مجلس الإدارة بحل حالة التعليق واتخاذ الإجراء المناسب بشأن هذه التوصيات الـ 17 (أو أجزاء من التوصيات) بمجرد توفر المعلومات الإضافية ورد مؤسسة ICANN على أسئلة مجلس الإدارة. وبالنسبة لجميع تلك الأسئلة التي يقبلها مجلس الإدارة في النهاية بعد الحصول على معلومات إضافية من منظمة ICANN، من المقرر أن تخضع تلك التوصيات أيضًا لعملية تخطيط التنفيذ التي تمت مناقشتها سابقًا.

      وترتبط العديد من التوصيات الموضوعة في حالة "معلقة" بمسألة جمع البيانات، مع تقديم فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك لعدد من التوصيات من أجل قيام ICANN بجمع بيانات إضافية. في ضوء المخاوف المثارة في إجراءات التعليق العام على التقرير النهائي، بالإضافة إلى المخاوف المحتملة على حجم البيانات المطلوبة بالكامل، عند موازنتها في مقابل الموارد المحدودة المتاحة (وفقًا لما ناقشناه، على سبيل المثال، من خلال مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية وأيضًا مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات)، وقد وجه مجلس الإدارة بالفعل ردًا على التوصية 1 بتقديم إطار عمل لعناصر البيانات من أجل النقاش مع المجتمع، كخطوة أولية. كما يشر مجلس الإدارة أيضًا إلى أن هناك احتياجات من أجل إجراء تقييم شامل لاحتياجات الموارد من أجل تنفيذ هذه التوصيات الخاصة بجمع البيانات، بالإضافة إلى تحليل ثغرات في بعض الأمثلة من أجل تقييم وتضييق حيز الاحتياجات. ويفهم مجلس الإدارة على الرغم من ذلك ويدرك ويوافق على التعريف الإجمالي من فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك للحاجة إلى بيانات إضافية من إرشاد وتوجيه أعمال المجتمع الحالية والمستقبلية، وفق ما ردده بعض المساهمين (دائرة الأعمال، واللجنة الاستشارية الحكومية، والرابطة الوطنية لمجالس الصيدلة، ودائرة الملكية الفكرية، واللجنة الاستشارية العامة) على فترة التعليق العام على التقرير النهائي.

      تم وضع التوصيات 6، و7، و8، و11، و13، و16، و20، و23، و24، و26 في حالة معلقة من أجل السماح لمنظمة ICANN -عن طريق تنفيذ التوصية 1- التعامل مع مشكلات جمع البيانات بطريقة شاملة. وبدلاً من النظر إلى كل طلب على أنه بند عمل منفصل، وطرح مخاوف مثل المخاوف التي عبرت عنها مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية وأيضًا مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات حول حجم العمل والموارد التي تقتضيها هذه الطلبات المقدمة لجمع بيانات إضافية، فإن تأجيل إجراء محدد بخصوص هذه التوصيات يتيح فهمًا وتقييمًا أفضل "للمزايا [المدركة] لممارسات جمع البيانات الباهظة والمستهلكة للوقت في مقابل التكلفة المتوقعة وتركيب جميع البيانات"، وفقًا لما تقترحه مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات. ويتوقع مجلس الإدارة أن ينظر إطار العمل المطروح في تنفيذ التوصية 1 في البنود المطلوبة في التوصيات 6، و7، و8، و11، و13، و16، و20، و23، و24، و26 كجزء من ذلك الجهد. ونتيجة العمل المتوقع ردًا على التوصية 1 سوف تستخدم لهذا السبب في توجيه وإرشاد الإجراءات الخاصة بتوصيات جمع البيانات الأخرى هذه والموضوعة حاليًا في حالة "معلقة".

      كما أن بعضًا من هذه التوصيات ذات الصلة بجمع البيانات والموضوعة في حالة "معلقة" تثير أيضًا اعتبارات نوعية أخرى غير الاعتبارات المثارة في صورة تداخلات مع التوصية 1.

      أما فيما يتعلق بالتوصية 11، يوافق مجلس الإدارة على أن استطلاعات العملاء من المستخدمين النهائية يمكن أن توفر معلومات لمقدمي طلبات gTLD في المستقبل من حيث المقاييس السلوكية لثقة المستهلك التي تجمع بيانات موضوعية وذاتية، بهدف استخراج معلومات أكثر واقعية وقابلة للتنفيذ. كما يقر مجلس الإدارة بحاجة مراجعات المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك المستقبلية للوصول إلى تلك البيانات، والعديد من الإجراءات التي يتخذها مجلس الإدارة اليوم موجهة ناحية توفير بيانات أفضل لمصلحة فرق المراجعة المستقبلية، وأخيرًا لمجتمع ICANN. وعلاوة على ذلك، فقد أجرت منظمة ICANN هذه الاستطلاعات، والتي مثلت إسهامًا في أعمال فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين. ولأنه كانت هناك أعمال ماضية بالفعل حول هذه الاستطلاعات، يود مجلس الإدارة رؤية تقييم آثار كامل حول ما إن كانت ستكون هناك أي تكرارات للعمل في إجراء الاستطلاعات المستقبلية أم لا. ولفهم ماهية أنواع البيانات المطلوبة من خلال هذه التوصية فهمًا أفضل، قد تكون هناك حاجة لأن تشترك منظمة ICANN مع المجتمع، من أجل تحديد أفضل للعمل الجاري في الوقت الحالي وما هي النواحي التي يمكن أن توجد فيها الثغرات في البيانات والعمل. وبمجرد تحديد نطاق هذه الاستطلاعات تحديدًا جيدًا، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى الإشعار بتكلفة التنفيذ التي يمكن أن تكون.

      أما فيما يتعلق بالتوصية 18، يضع مجلس الإدارة التوصية في حالة "معلقة" إلى أن يحين وقت حصول مجلس الإدارة على التقرير النهائي لمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية وأن تتاح له الفرصة للنظر -مع منظمة ICANN- في التداخل مع هذه التوصية. لم يكن فريق مراجعة خدمات دليل التسجيل (RDS-WHOIS2) قد تشكل بعد عندما بدأ فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك عمله. وقد تشكل فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية في 2 يونيو/حزيران 2017 وبدأت عملها الأساسي في 3 أكتوبر/تشرين الأول 2017. وعلى الرغم من ذلك، تواصل عمل فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بوتيرة مختلفة عن فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك، وقد أكمل فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية بالفعل تحليله للبيانات ويعد الآن من أجل إطلاق تقريره النهائي. ويشير مجلس الإدارة إلى أنه اعتبارًا من إتاحة المسودات السابقة لتقرير مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS أمام الجمهور، فقد نظر فريق مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية في عناصر مثل مشكلات دقة WHOIS، ونظام تقارير دقة WHOIS، وتقارير الامتثال ذات الصلة، من بين العناصر الأخرى المميزة في توصية فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك رقم 18. وعند إعلان التقرير النهائي لمراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى أداء تحليل للثغرات في أنواع البيانات المتاحة أمام مراجعة خدمة دليل التسجيل WHOIS الثانية والمعلومات التي أوصى فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك بتوفيرها أمام ذلك الفريق، وتزويد مجلس الإدارة بتعقيبات حول ما إن كان العمل الإضافي مطلوبًا من أجل التعامل مع هذه التوصية 18. فهذا من شأنه توجيه وإرشاد قرار مجلس الإدارة بخصوص الخطوات التالية وما إن كان من الممكن اعتماد هذه التوصية من أجل الانتقال إلى مرحلة تنفيذ مناقشة التكلفة.

      وفيما يتعلق بالتوصية 20، يوافق مجلس الإدارة على تدابير مكافحة الانتهاك هامة للغاية ويشير إلى أن منظمة ICANN قد نفذت بالفعل مبادرات تستهدف التعامل مع الانتهاك؛ وهي الإبلاغ عن أنشطة انتهاك النطاقات، ومؤشرات جودة تقنيات المعرّفات والمواصفة 11(3)(ب). وعلى الرغم من ذلك، تحتوي التوصية 20 على عناصر لا يمكن لمنظمة 20 توجيهها من جانب واحد، مثل التعديلات المقترحة على الاتفاقيات التعاقدية. وفي إجراءات التعليقات العامة على التقرير النهائي، تصف مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات أقسامًا من التوصية بأنها غير مناسبة في حين ترى مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية التوصية بأنها تتعلق بالمحتوى. وعلى هذا النحو، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى أداء تحليل للعمل/المبادرات الجارية بالفعل من أجل تحديد أي ثغرات في العمل الجاري حاليًا وما هو العمل الذي تقتضيه التوصية. وسوف يراجع مجلس الإدارة بعد ذلك نتائج التحليل ويقرر أفضل إجراء بخصوص هذه التوصية، طالما أنها تقع ضمن تفويض ICANN وضمن اختصاص مجلس الإدارة والمنظمة. وبالنسبة للعناصر الموجودة في هذه التوصية وخارج النطاق أحادي الجانب لمنظمة ICANN، مثل التوصية إلى فرق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك المستقبلية بوجوب النظر في إجراء تعديلات على الاتفاقيات التعاقدية من أجل الحصول على معلومات متخلفة حول نطاق الاتصال المعنية بإساءة الاستخدام، أو "تدابير المتابعة" الأخرى، يشير مجلس الإدارة إلى التوصية ويوجه منظمة ICANN إلى تمريرها في صورة تعقيب وإسهامًا في مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التالية من أجل النظر فيها. ويقر مجلس الإدارة بعدم قدرته على تفويض بنود العمل الخاصة بأي فريق مراجعة مستقبلي.

      وتنادي التوصية 23 بجمع بيانات حول نطاقات gTLD الجديدة العاملة في القطاعات عالية التنظيم، بما في ذلك إجراء تدقيق. ويوافق مجلس الإدارة على أن جمع البيانات حول عمل نطاقات gTLD في القطاعات عالية التنظيم سوف يكون مفيدًا. وعلى الرغم من ذلك، يشير مجلس الإدارة إلى أن الرابطة الوطنية لمجالس الصيدلة وأيضًا مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات قد عبرتا عن أنه في حين أن جمع هذه البيانات أمر مفيد، فيجب أن يكون على سبيل التطوع، في حين يؤيد اللجنة الاستشارية الحكومية GAC بقوة التوصية 23، والتي يوصي بإجراء "تدقيق من أجل تقييم ما إن كانت القيود الخاصة بمعالجة أوراق الاعتماد الضرورية" في نطاقات gTLD عالية التنظيم يجري تفعيلها أم لا. وبالنظر إلى دور إدارة الامتثال التعاقدي في ICANN المتمثل في مراقبة امتثال الأطراف المتعاقدة للأحكام الواردة في عقودهم، يشير مجلس الإدارة إلى أن إدارة الامتثال التعاقدي تجري بالفعل عمليات تدقيق وتراقب/تتعقب إساءة الاستخدام وما إن كانت هناك علاقات قائمة مع الهيئات الحكومية أم لا. ولتجنب تكرار العمل، ولضمان أن منظمة ICANN تظل ضمن حدود اختصاصها ودورها، يطالب مجلس الإدارة من منظمة ICANN تقديم تقرير حول أنشطة الامتثال التعاقدي حتى اليوم فيما يخص سلاسل الفئة 1 من GAC لفهم حجم وطبيعة الشكاوى فهمًا جيدًا فيما يخص نطاقات gTLD العاملة في القطاع عالي التنظيم، وتحديد ما إن كان البيانات المجموعة تستدعي إجراء عمليات تدقيق أو المطالبة بمزيد من المعلومات من الأطراف المتعاقدة.

      كما أن تعقيبات المجتمع التي وردت حول التوصية 24 (فيما يخص الامتثال للضمانات في مقابل التنمر الإلكتروني أو نطاقات gTLD ذات الوظائف الحكومية المتأصلة) تشير إلى أن بعد المعلقين لا يؤيدون هذه التوصية (مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، ومجموعة أصحاب المصالح غير التجارية). اقترحت مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية بأن "التنمر الإلكتروني" يتعلق بتنظيم المحتوى وهو خارج عن نطاق دور منظمة ICANN، في حين أشارت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات إلى أنه بسبب نص التقرير النهائي لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك على "عدم وضوح ما إن كان عدم الالتزام بهذه الضمانات قد أدى لشكاوى أم لا"، وأن مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات قلقة من أن توصية فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تقوم على افتراض، لأن مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات لم ترى أي دليل على حدوث أي فشل من هذا النوع. ويشير مجلس الإدارة إلى أن منظمة ICANN توفر بالفعل تقارير مشابهة إلى للتقارير المطلوبة من خلال هذه التوصية. ولضمان عدم وجود تكرار، يطلب مجلس الإدارة من منظمة ICANN تحديد مكان وجود ثغرات بين العمل الجاري حاليًا وما تقتضيه التوصية. وبمجرد الانتهاء من تحليل الثغرات، سوف تخطر منظمة ICANN المجتمع بالنتائج لضمان التوازي في الخطوات التالية وأي تغييرات يجب القيام به، وللتأكد من أن أي تنفيذ ينجم عن ذلك سوف يظل ضمن حدود مهمة ICANN واختصاصها.

      وحيث تدعو التوصية 26 (التي توصي بدراسة منتظمة حول التكاليف لحماية العلامات التجارية في أسواق DNS) إلى دراسة تكون مشابهة لاستطلاع شركة Nielsen 2017 لأعضاء الجمعية الدولية للعلامات التجارية، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى إجراء تحليل متعمق لقيمة البيانات المطلوبة، وفائدة الدراسة، والتكاليف المرتبطة بإجراء الدراسة والتداخلات مع الدراسات الأخرى ذات الصلة. وفي حين يؤيد بعض المشاركين في إجراء التعليق العام التقرير النهائي لهذه التوصية (دائرة الأعمال، ودائرة الملكية الفكرية، واللجنة الاستشارية العامة)، تمت إثارة مخاوف من جانب مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية بأن التوصية تفضل مجموعة أصحاب مصلحة واحدة. يتوقع مجلس الإدارة بأن التعقيبات المعادة مرة أخرى إلى مجلس الإدارة سوف تراعي أيضًا المخاوف المثارة في التعليقات العامة.

      وتدعو التوصية 2 و3 و4 و5 إلى جمع بيانات يرتبط بالأسعار. وقد عبرا مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات، خلال فترة التعليق العام، عن مخاوف حول مجموعة التوصيات مشيرة إلى أن معلومات الأسعار معلومات حساسة بشكل عام بالنسبة للشركات. بالإضافة إلى ذلك، فقد أشارت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات إلى أنه من طريقة صياغة التوصية والحيثيات المرتبطة بها وتفاصيلها في التقرير النهائي، لا يتضح بالنسبة للمجتمع من سيكون لها القدرة على الاطلاع والوصول إلى تلك البيانات بمجرد تجميعها، ومن الذي سيحكم في الوصول إلى البيانات، وإلى أي مدى. وعلقت مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات أيضًا في تعقيبات المجتمع بأن "لا يجب على ICANN عدم إشراك نفسها في دراسات الأسعار فحسب، بل إن استخدام عقود الأطراف مع ICANN كآلية لإجبارهم على القيام بها أمر لا يناسب بالمرة".

      ومطالبة ICANN بجمع بيانات مرتبطة بالأسعار تميز أيضًا في السابق بالنسبة لفريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك كمشكلة تطرح الكثير من الأسئلة. أولاً من غير الواضح إن كانت عقود ICANN مع السجلات وأمناء السجلات تتيح لـ ICANN الإجبار على تقديم بيانات تخص الأسعار. وثانيًا، الصعوبات في جمع أنوع من بيانات الأسعار المطلوبة أشارت إليها الأطراف المتعاقدة. ثالثًا، المقترح بأن تكن الأسعار سبيلاً للتنافس ليس له ما يدعمه كما أنه يطرح مخاوف من أن ICANN سوف تطالَب بتولي دور في تحديد أسعار تسجيلات أسماء النطاقات، وهو بعيد عن اختصاص ICANN وأقرب ما يكون لدور تنظيمي. رابعًا، فإن وضع ICANN في دور تجميع وصيانة هذه البيانات نفسه يطرح مخاوف حيال المنافسة ومكافحة الاحتكار، حيث يمكن أن تسهل من الوصول أو مشاركة معلومات حساسة حول الأسعار بين المتنافسين. وبالنظر إلى كل ذلك، بالإضافة إلى القيمة المحدودة ذات الصلة بالتنافس والمتأصلة في هذه المعلومات، فإن جمع بيانات الأسعار يثير مخاوف قانونية وتنظيمية كبيرة تمثل خطرًا كبيرًا على ICANN بقليل جدًا من القيمة الاسمية. لهذه الأسباب جميعها، يتساءل مجلس الإدارة عم إن كانت البيانات المطلوبة ستوفر رؤية في سبيل زيادة التنافس في الأسواق، ومن ثم تضع هذه التوصيات في حالة معلقة. وبهذا القول، يشير مجلس الإدارة إلى مخاوف فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك فيما يتعلق بعدم كفاية البيانات ويقر بالحاجة إلى نقاط بيانات إضافية لفرق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التالية. ومن ثم يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى الاستعانة بخبير من أجل تقرير طبيعة البيانات التي يجب جمعها من أجل توفير معلومات هادفة حول التنافس في سوق DNS لمساعدة فرق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك المستقبلية في عملها.

      تتناول التوصيات 14 و15 و16 إساءة استخدام أمن DNS. وكانت التعليقات العامة على هذه التوصيات ذات الصلة بإساءة الاستخدام متفاوتة. على سبيل المثال، في التوصية 14، أيد غالبية المعلقين (دائرة الأعمال، اللجنة الاستشارية الحكومية، والرابطة الوطنية لمجالس الصيدلة، ودائرة الملكية الفكرية، واللجنة الاستشارية العامة) النية من وراء هذه التوصية في تنفيذ تدابير لمكافحة إساءة الاستخدام من أجل الحد من انتهاك نظام أسماء النطاقات DNS. وكانت هناك مخاوف على الرغم من ذلك أثارتها مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية وأيضًا مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات حول مقترح تعديل اتفاقيات السجل لتفويض أو تحفير تدابير "استباقية" ضد إساءة الاستخدام. وعلاوة على ذلك، فإن غياب التعريف الواضح والمتفق عليه لإساءة الاستخدام، يؤدي إلى إحداث تحديات، وفقًا لما لاحظته مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية. وتقترح مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية أيضًا أن تندرج التوصية 14 في فئة التحكم في "المحتوى" وبذلك تكون خارج نطاق دور مجلس إدارة ICANN، أو منظمة ICANN، على الرغم من عدم موافقة مجلس الإدارة على هذا التقييم ويرى أن هذه التوصية تقع ضمن اختصاص ICANN.

      وبالنسبة لتخوف مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات حيال استخدام توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في فرض التزامات تعاقدية جديدة، شارك مجلس الإدارة ذلك التخوف وأشار إلى ذلك التخوف في اتصالات سابقة مع فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك. ويوافق مجلس الإدارة -وفقًا لما تم توضيحه في أماكن أخرى داخل بطاقة الدرجات والحيثيات- على أن التغييرات على عقود ICANN مع السجلات وأمناء السجلات يجب أن تتدفق من خلال عملية محددة لتعديل العقود أو تحقيق ذلك كنتائج لعملية وضع السياسات. ويفهم مجلس الإدارة أهمية الحد من إساءة الاستخدام ولكن يقر أيضًا أنه ليس لمجلس الإدارة ولا لمنظمة ICANN القدرة على التصريح من جانب واحد بالتغييرات في الاتفاقيات السارية حاليًا من أجل تحقيق ذلك التخفيف.

      ويوافق مجلس الإدارة على أن منع انتهاك نظام أسماء النطاقات DNS أمر هام ويشير إلى أن لفظ "انتهاك" لفظ معقد ويمكن الاستفادة في ذلك من تعقيبات المجتمع. ويعتبر مجلس الإدارة أن تعريف لفظ "انتهاك" سوف يوجه ويرشد التفاوض على التعديلات على الاتفاقيات التعاقدية. وللتفاوض على "تدابير مكافحة الانتهاك"، يجب التوصل أولاً إلى معنى "الانتهاك". وعلى هذا النحو، يوجه مجلس الإدارة منظمة ICANN إلى تسهيل جهود للمجتمع من أجل وضع تعريف لكلمة "انتهاك" لتوجيه وإرشاد الإرشادات الأخرى بخصوص هذه التوصية. ومن ثم فإن حالة "معلقة" الخاصة بهذه التوصية بانتظار ذلك التعريف. وسوف تبلغ منظمة ICANN مجلس الإدارة بانتظام من أجل تحديد الموعد المناسب لنقل هذه التوصية خارج حالة "معلقة" والبدء في المفاوضات.

      كما توضح التعليقات العامة نقصًا في اتفاق المجتمع على التوصية 15: في حين أن بعض المجموعات (دائرة الأعمال، والجمعية الدولية للعلامات التجارية، واللجنة الاستشارية الحكوميةو الرابطة الوطنية لمجالس الصيدلة، ودائرة الملكية الفكرية، واللجنة الاستشارية العامة) يؤيدون التوصية بشدة، في حين يعارض آخرون (مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية، ومجموعة أصحاب المصلحة في السجلات) بشدة اعتماد التوصية. كما يشير مجلس الإدارة أيضًا إلى أن مشكلة انتهاك الأمن قد لا تكون مجرد مشكلة للأجزاء المحددة في المجتمع، ولكن أيضًا مشكلة تمت مناقشتها وربما تستمر مناقشتها من جانب اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار وفريق المراجعة الثانية لأمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات. ومن المهم أيضًا الإشارة إلى أن إدارة الامتثال التعاقدي في منظمة ICANN تجري بالفعل عمليات تدقيق على انتهاك البنية التحتية لنظام أسماء النطاقات DNS استنادًا إلى البيانات التي يتم تجميعها من خلال بلاغات أنشطة إساءة استخدام النطاقات.

      وكما هو الحال بالنسبة للتوصية 14، يوجه مجلس الإدارة نفس إيقاع الإجراءات للتوصية 15، بوقف البدء في المفاوضات انتظارًا لتسهيل منظمة ICANN لجهود المجتمع تجاه وضع تعريف لكمة "انتهاك".

      أما فيما يتعلق بالتوصية 16، يشير مجلس الإدارة إلى أن إدارة الامتثال التعاقدي في منظمة ICANN تجري بالفعل عمليات تدقيق على انتهاك البنية التحتية لنظام أسماء النطاقات DNS استنادًا إلى البيانات التي يتم تجميعها من خلال بلاغات أنشطة إساءة استخدام النطاقات. ويشير مجلس الإدارة إلى أن منظمة ICANN قد اطلقت عملية تدقيق كاملة للسجلات في نوفمبر/تشرين الثاني 2018 من أجل تقييم التزام مشغلي السجلات بالتزاماتهم ذات الصلة بانتهاك نظام أسماء النطاقات DNS. وسوف تتم إحاطتكم ببيانات حول النتائج وأفضل الممارسات والملاحظات.

      وضع مجلس الإدارة عنصرين في التوصية 16 في حالة "معلقة" ويوجه منظمة ICANN إلى إجراء تحليل ثغرات للدراسة المقترحة من جانب فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك مقارنة بجهود التجميع الحالية من أجل توجيه وإرشاد الفائدة من الدراسة، والإحاطة بما إن كان تجميع البيانات المستمر في المستقبل سيكون هادفًا أم لا. وكان العنصران على النحو التالي: 1) "إجراء مزيد من الدراسات على العلاقة بين بع مشغلي السجلات وأمناء السجلات وانتهاك أمن نظام أسماء النطاقات من خلال البدء في تجميع البيانات المتواصل، بما في ذلك على سبيل المثال لا الحصر، مبادرات الإبلاغ عن أنشطة انتهاك النطاقات في (DAAR) في ICANN"، و2) "لأغراض الشفافية، يجب نشر هذه المعلومات بانتظام، كل ربع سنة بشكل نموذجي ولا يقل عن مرة سنويًا، لكي تكون لها القدرة على تحديد السجلات وأمناء السجلات الذين يحتاجون للخضوع لتدقيق أعلى وتحري وإجراءات إنفاذ محتملة من جانب منظمة ICANN". ويمرر مجلس الإدارة عنصر هذه التوصية القائل: "عند تحديد ظواهر إساءة الاستخدام، يجب على ICANN تنفيذ خطة إجرائية من أجل الرد على تلك الدراسات وتصحيح ما يتم تحديده من مشكلات" إلى مجموعات المجتمع المميزة من أجل النظر فيها، حيث إن كيفية رد ICANN على الانتهاك وتصحيح أحد الجوانب المناسبة لتعقيبات وإسهامات السياسة.

      من الذي تمت استشارته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      حسب مقتضيات لوائح ICANN الداخلية، عقد فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك فترة تعليق عام على مسودة تقريره في مارس/أذار 2017 (https://www.icann.org/public-comments/cct-rt-draft-report-2017-03-07-en)، تلاها إجراء تعليق عام تكميلي على أقسام جديدة في مسودة تقريره في نوفمبر/تشرين الثاني 2017 (https://www.icann.org/public-comments/cct-recs-2017-11-27-en). تم قدم إجمالي 41 تعليق على التأكيدات السابقة للتقرير. وقدمت منظمة ICANN تعقيبات أولية فيما يخص جدوى مسودة التوصيات في مايو/أيار 2017 (https://mm.icann.org/pipermail/comments-cct-rt-draft-report-07mar17/attachments/20170520/06db1b61/ICANNInputsonCCTRTRecs-19May2017.pdf) وفي يناير/كانون الثاني 2018 (https://mm.icann.org/pipermail/comments-cct-recs-27nov17/attachments/20180126/b9ad18cc/CCT-NewRecs-Input-26jan18-0001.pdf)، خلال فترة التعليق العام الأولى والثانية. بالإضافة إلى ذلك، قدم مجلس إدارة ICANN تعقيبات إلى فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في أبريل/نيسان 2018 (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/chalaby-to-cct-20apr18-en.pdf). وقد لخص فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك أسلوبه في كيفية النظر في التعليقات العامة والتعقيبات الواردة في الملحق "د" من التقرير النهائي (https://www.icann.org/en/system/files/files/cct-final-08sep18-en.pdf).

      ويطالب لوائح ICANN الداخلية بأن يتم نشر التقرير النهائي للتعليق العام (https://www.icann.org/public-comments/cct-final-recs-2018-10-08-en) من أجل توجيه وإرشاد إجراء مجلس الإدارة بخصوص توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين النهائية. وقد تم افتتاح إجراءات التعليق العام على التقرير النهائي في 8 أكتوبر/تشرين الأول 2018، وأغلقت في 11 ديسمبر/كانون الأول 2018، وأثمرت عن إجمالي تسع مساهمات من المجتمع، وتم النظر فيها بعناية خلال تقييم التوصيات النهائية.

      كما أن ملخص التعقيبات الواردة على إجراءات التعليق العام على تقرير المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك الأخير (https://www.icann.org/en/system/files/files/report-comments-cct-final-recs-01feb19-en.pdf) أشار إلى أن المجتمع كان منقسم الرأي حول التقرير. الجدير بالملاحظة أن اثنين من المشاركين (دائرة الأعمال، واللجنة الاستشارية العامة) يؤيدان التوصيات بشكل عام، ويرى مشارك واحد (جون بولي) يرى أن فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك تناول اختصاصه بشكل غير صحيح وأثار اثنان (مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية، ومجموعة أصحاب المصلحة في السجلات) مخاوف كبيرة حيال محتوى التقرير والتوصيات (على سبيل المثال، "توصيات جمع البيانات غير المكفولة"، والتوصيات التي تؤدي إلى الخروج عن الاختصاص، والتوصية الواسعة للغاية، إلخ). كما أوضح التقرير نقصًا في وحدة آراء المجتمع حول كيفية تخصيص الموارد. أشار بعض المعلقين (مجموعة أصحاب المصالح غير التجارية، ومجموعة أصحاب المصلحة في السجلات) إلى أن عددًا من التعقيبات على فترات التعليق العام السابقة لا تزال سارية ولم يتم التعامل معها بما يحقق رضاء فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك.

      هل توجد تأثيرات أو عواقب مالية على ICANN (الخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الموازنة)؛ على المجتمع؛ و/أو الجمهور؟

      سوف يكون لتنفيذ توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك التي قبلها مجلس الإدارة بموجب بطاقة الدرجات تأثير كبير على ميزانية المنظمة. ووفقًا لما أوضحنا سابقًا، يعد قبول مجلس الإدارة خطوة أولى تجاه التنفيذ. وسوف يتم الآن إجراء تحليل كامل لتأثير الموارد والتكلفة قبل الالتزام بإنفاق موارد ICANN. وسوف تتم المطالبة بتعقيبات من المجتمع على المعلومات المقدمة حول التكلفة والموارد، وهو ما سيتيح لمجلس الإدارة الفرصة من أجل النظر في تلك التعقيبات المقدمة من المجتمع وتحديد ما إن كانت هناك توصية(توصيات) يخالف من أجلها مجلس الإدارة مسئوليته الائتمانية تجاه المؤسسة إذا ما تم السماح بقبول ومتابعة هذه التوصيات. على مجلس الإدارة التزام ومسؤولية بشأن توازن الأعمال في ICANN من أجل الحفاظ على قدرة مؤسسة ICANN على تنفيذ رسالتها وخدمة المصلحة العامة. فمن الممكن أن تتطلب بعض الموارد المالية لدى ICANN إعادة تخصيص، حسب الاقتضاء.

      وفيما يتصل بالتوصيات التي يمررها مجلس الإدارة من خلال مجموعات المجتمع المميزة من أجل النظر واتخاذ إجراء محتمل، قد تكون هناك تأثيرات وآثار مالية إضافية اعتمادًا على نتيجة الدراسة التي تقوم بها مجموعات المجتمع. على سبيل المثال، قد تكون هناك حاجة لدعم إضافي من منظمة ICANN.

      وعلاوة على ذلك، سوف تكون هناك حاجة لموارد كبيرة من أجل أداء العمل الموجه به في التوصيات والمميزة برمز "معلقة"، من أجل إعدادها لمزيد من إجراءات مجلس الإدارة. واستنادًا إلى الإجراءات المستقبلية المحددة، لأي من التوصيات التي تم قبولها فسوف تخضع لنفس ممارسة التنفيذ الموضحة أعلاه.

      هل هناك تأثيرات مجتمعية سلبية أو إيجابية؟

      في حال قررت مجموعات المجتمع التي توجه إليه التوصيات تولي موضوعات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك، فسوف يكون هناك تأثير على أعباء عمل المجتمع. وقيد يكون لهذا الأمر -بالإضافة إلى الأعمال الأخرى الجارية- تأثير على قدرة وموارد المجتمع. ولن تكون هذه التأثيرات على الموارد واضحة إلى أن تنظر مجموعات المجتمع الموجه إليها توصيات فريق مراجعة المنافسة وثقة المستهلك وخيار المستهلك في التوصيات وتقرر مسار إجرائي محتمل. وعلاوة على ذلك، فإن الوقت الذي ستحتاجه مجموعات المجتمع للنظر في التوصيات -إذا اختارت تناول المشكلات أصلاً- غير يقيني.

      ويثمن مجلس الإدارة ويفهم أهمية مطالبة ICANN بمواصلة المشاركة بشكل مناسب في جمع البيانات في جميع مبادرات سياساتها وأعمالها. وسوف تساعد نتائج تنفيذ التوصية 1 في جمع وتوفير بيانات هادفة إلى المجتمع، وهو ما سيكون له أثره الإيجابي على عمله.

      هل توجد أية مشكلات تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      ومن غير المتوقع أن يكون لإجراء مجلس الإدارة هذا أي تأثير مباشر على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق، على الرغم من أن النتائج ولاسيما للتوصيات ذات الصلة بأمن DNS قد يكون لها تأثير في المستقبل.

      هل يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN؟ كيف يتعلق بالمصلحة العامة الشاملة؟

      يقع هذا الإجراء ضمن مهمة واختصاص ICANN ويحقق المصلحة العامة حيث يعد إنجازًا لالتزام أساسي أبرم في 2009 ضمن تأكيد الالتزامات، وتجسد الآن في لوائح ICANN الداخلية. وتعد مراجعات ICANN جزءًا هامة وأساسية في كيفية تمسك ICANN بالتزاماتها. علمًا بأن نطاق هذه المراجعة مرتبط جذريًا بقيم ICANN الجوهرية لطرح وتعزيز المنافسة في تسجيل أسماء النطاقات.

      هل هذه عملية سياسة محددة داخل منظمات ICANN الداعمة أم قرار لوظيفة إدارية تنظيمية في ICANN تتطلب تعليقا عاما أم لا تتطلب تعليقا عاما؟

      تم الحصول على التعليقات العامة قبل نظر مجلس الإدارة.

    2. أية أعمال أخرى

      لم يتم اتخاذ أية قرارات.


1 استنادًا إلى صحيفة حقائق فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين، المؤرخة 31 أكتوبر/تشرين الأول 2018: https://community.icann.org/download/attachments/63153798/CCT%20Review%20Fact%20Sheet%20%2831Oct2018%29.pdf?version=1&modificationDate=1544130125000&api=v2

2 استنادًا إلى صحيفة حقائق فريق مراجعة المنافسة وثقة واختيار المستهلكين، المؤرخة 31 أكتوبر/تشرين الأول 2018: https://community.icann.org/download/attachments/63153798/CCT%20Review%20Fact%20Sheet%20%2831Oct2018%29.pdf?version=1&modificationDate=1544130125000&api=v2

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."