Skip to main content
Resources

قرارات مجلس الإدارة المعتمدة | الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذا المستند إلى عدة لغات لأغراض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي المعتمد (باللغة الإنجليزية) على: https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2016-11-08-en

  1. جدول أعمال الموافقة:
    1. الموافقة على محضر اجتماع مجلس الإدارة
    2. تعيينات أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)
    3. إعادة تعيينات أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)
    4. تعيين ممثلي مشغل خادم الجذر D- وE- وG- وH-Root في اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر (RSSAC)
    5. استثمار عوائد المزاد العلني
    6. إرشادات ICANN لتفويض الصلاحيات
    7. تجديد اتفاقية سجل TEL.
    8. شكر خاص لأعضاء المجتمع
    9. تقديم الشكر إلى المضيفين المحليين لاجتماع ICANN رقم 57
    10. تقديم الشكر إلى الجهات الراعية لاجتماع ICANN رقم 57
    11. تقديم الشكر للمترجمين الفوريين وفريق العمل وفرق عمل الفعاليات والفنادق على اجتماع ICANN 57
  2. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. أسماء النطاقات ثنائية الأحرف في مساحة أسماء gTLD الجديدة
    2. النظر في الإعلان النهائي لعملية المراجعة المستقلة من Corn Lake, LLC ضد ICANN
    3. تقديم الشكر إلى المجتمع العالمي لأصحاب المصلحة المتعددين
    4. تقديم الشكر إلى برونو لانفين على خدمته لمجلس إدارة ICANN
    5. تقديم الشكر إلى إيريكا مان لما قدمته من خدمة بمجلس إدارة ICANN
    6. تقديم الشكر إلى كو -ويي وو على خدمته لمجلس إدارة ICANN
    7. تقديم الشكر إلى سوزانا وولف لما قدمته من خدمة بمجلس إدارة ICANN
    8. تقديم الشكر إلى بروس تونكين على خدمته لمجلس إدارة ICANN
  1. جدول أعمال الموافقة:

    1. الموافقة على محضر اجتماع مجلس الإدارة

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.01)، موافقة مجلس الإدارة على محاضر اجتماعات مجلس إدارة ICANN المنعقدة بتاريخ 9 أغسطس و15 أغسطس و27 سبتمبر 2016.

    2. تعيينات أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)

      حيث إنّ اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC) تقوم بمراجعة عضويتها وإدخال التعديلات عليها بين الحين والآخر.

      وحيث طالبت لجنة العضوية في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC، بالنيابة عن نفس اللجنة SSAC، بأنه يجب على مجلس الإدارة تعيين جاك لاتور وتارا والين في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC لمدة ثلاثة أعوام تبدأ فور موافقة مجلس الإدارة وتنتهي في 31 ديسمبر 2019.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.02)، أن يقوم مجلس الإدارة بتعيين جاك لاتور وتارا والين في اللجنة الاستشارية للأمن SSAC لمدة ثلاثة أعوام تبدأ فور موافقة مجلس الإدارة وتنتهي في 31 ديسمبر 2019.

      حيثيات القرار 2016.11.08.02

      تتألف اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC من مجموعة متنوعة من الأفراد الذين يعملون على تمكين اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار بما لديهم من خبرة في بعض المسائل المعينة من الالتزام بميثاقها وتنفيذ مهمتها. وقد استعانت اللجنة منذ تأسيسها بأفراد ذوي معرفة وخبرة هائلتين في المجالات الفنية والأمنية الضرورية لأمن واستقرار أنظمة التسمية وتخصيص العناوين للإنترنت.

      واستمر عمل اللجنة كهيئة منافسة تعتمد على خبراء معنيين بمادة البحث وافقوا على تقديم وقتهم ونشاطهم تطوعاً لتنفيذ مهمة اللجنة. ويعمل جاك لاتور في الوقت الحالي مديرًا لشعبة التكنولوجيا في الهيئة الكندية لتسجيل الإنترنت CIRA، لنطاق CA. وهو المنصب الذي شغله على مدار الأعوام الستة الماضية. كما أنه عضو نشط في مجتمع ccNSO ومجتمع نظام أسماء النطاقات لفريق IETF. ويتمتع جاك بخبرة طويلة في مجال سجلات رموز الدول وكافة التقنيات ذات الصلة. وقد كان عضوًا نشطًا في لجنة برنامج ورشة عمل DNSSEC التابعة للجنة SSAC على مدار عدة سنوات.

      وتحمل تارا والين درجة الدكتوراه في علوم الحاسب وبعدها درجة الماجستير في القانون في تخصص القانون والتكنولوجيا. وهي تتمتع بأكثر من 20 عامًا من الخبرة في مجال الأمن والخصوصية، ويشمل ذلك العمل في مكتب مفوَّض الخصوصية الكندي، وبصفة مهندس معايير الأمن والخصوصية في شركة Apple، وتعمل الآن محلل خصوصية فريق العمل في شركة Google. كما كانت ناشطة في فريق عمل هندسة الإنترنت IETF (مجموعة عمل اكتشاف الاقتحام) وهي نشطة الآن في الجمعية العالمية لشبكة الويب W3C (مجموعة مصالح الخصوصية). وهي مشاركة بشكل خاص في دور تشغيلي حول رابطة الأمن والخصوصية.

      وترى اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC أن جال لاتور وتارا والين سوف يمثلان إضافة كبيرة كعضوين في SSAC.

    3. إعادة تعيينات أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)

      حيث إنه، وبموجب المادة 11 من القسم 12.2(ب) من اللوائح الداخلية هي التي تحكم اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار (SSAC).

      وحيث اعتمد مجلس الإدارة بموجب القرار رقم 2010.08.05.07 مراجعات اللوائح الداخلية التي تقتضي بتحديد مدة العضوية في SSAC بثلاث سنوات، وأنه طالب بترتيب وتنظيم مدة العضوية، وأنه ألزم رئيس SSAC بأن يوصي بإعادة تعيين جميع أعضاء SSAC الحاليين لفترات كاملة أو جزئية لتنفيذ مراجعات اللوائح الداخلية.

      وحيث قام مجلس الإدارة بموجب القرار 2010.08.05.08 بتعيين أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC لمدة عام وعامين وثلاث أعوام اعتبارًا من 1 يناير 2011 وانتهاءً في 31 ديسمبر 2011، و31 ديسمبر 2012 و31 ديسمبر 2013.

      وحيث إنه في يونيو 2016، بدأت لجنة عضوية اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار مراجعة سنوية لأعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار الذين تنتهي مدة عضويتهم في 31 ديسمبر 2016، وأنها قد أرسلت إلى اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار توصياتها بخصوص إعادة التعيينات في سبتمبر 2016.

      وحيث إنه في 21 سبتمبر 2016، قام أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار باعتماد عمليات إعادة التعيين.

      وحيث أوصت اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار بأن يقوم مجلس الإدارة بإعادة تعيين أعضاء لجنة SSAC التالي ذكرهم لمدة ثلاثة أعوام: جيف بيدسر، وبين باتلر، وميريكا كايو، ووارين كوماري، وزياودونغ لي، وكارلوس مارتينيز، وداني ماكفيرسون.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.03)، قبول مجلس الإدارة توصية اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار وإعادة تعيين أعضاء اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار التاليين لمدة ثلاث سنوات تبدأ في 1 يناير 2017 وتنتهي في 31 ديسمبر 2019 وهم: جيف بيدسر، وبين باتلر، وميريكا كايو، ووارين كوماري، وزياودونغ لي، وكارلوس مارتينيز، وداني ماكفيرسون.

      حيثيات القرار 2016.11.08.03

      تتألف اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC من مجموعة متنوعة من الأفراد الذين يعملون على تمكين اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار بما لديهم من خبرة في بعض المسائل المعينة من الالتزام بميثاقها وتنفيذ مهمتها. وقد استعانت اللجنة منذ تأسيسها بأفراد ذوي معرفة وخبرة هائلتين في المجالات الفنية والأمنية الضرورية لأمن واستقرار أنظمة التسمية وتخصيص العناوين للإنترنت. إن الأفراد المذكورين أعلاه يزودون اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار بخبرتهم وتجاربهم اللازمة لكي تلتزم اللجنة بميثاقها وتنفيذ مهمتها.

    4. تعيين ممثلي مشغل خادم الجذر D- وE- وG- وH-Root في اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر (RSSAC)

      حيث تشترط لوائح ICANN الداخلية تأسيس لجنة استشارية لنظام خادم الجذر (RSSAC) بحيث تقتصر مهمتها على تقديم المشورة إلى مجتمع ومجلس إدارة ICANN بخصوص الأمور المتعلّقة بتشغيل وإدارة وأمن وتكامل نظام خادم ملف الجذر الخاص بالإنترنت.

      وحيث تطالب لوائح ICANN الداخلية بأن يقوم مجلس إدارة ICANN بتعيين عضو واحد في اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC من كل منظمة من منظمات تشغيل خادم الجذر، بناءً على توصيات من الرؤساء المشاركين في لجنة RSSAC.

      وحيث أوصى الرؤساء المشاركون في لجنة RSSAC مجلس إدارة ICANN بالنظر في مسألة تعيين ممثلين من مشغلي خوادم الجذر D- وE- وG وH- في RSSAC.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.04)، مجلس الإدارة للممثلين التالية أسماؤهم من مشغلي خوادم الجذر D- وE- وG- وH-: تريبتي سينها، وكيفين جونز، وكيفين رايت، وهوارد كاش، على التوالي حتى 31 ديسمبر 2019.

      حيثيات القرار 2016.11.08.04

      في مايو 2013، وافق مشغلو خادم الجذر (RSO) على عضوية مبدئية لممثلي مشغلي خادم الجذر RSO لدى اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC، وقام كل مشغل خادم جذر RSO بترشيح شخص. ووافق مجلس إدارة ICANN على العضوية المبدئية للجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC في يوليو 2013 مع فترات متفاوتة.

      حيث تم تعيين ممثلين عن مشغلي خادم الجذر D- وE- وG- وH- لمدة ثلاثة أعوام مبدئيًا بحيث تنتهي المدة في 31 ديسمبر 2016. علمًا بأن هذه التعيينات لمدة ثلاثة أعوام كاملة.

      ومن غير المتوقع أن يكون لتعيين هؤلاء الأعضاء في اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC أي تأثير مالي على ICANN، على الرغم من وجود موارد ميزانية ضرورية لدعم اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC المستمر.

      هذا القرار له دور إداري تنظيمي مما يعني أن التعليقات العامة غير مطلوبة. ويساهم تعيين أعضاء اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر RSSAC في التزام ICANN بتقوية أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

    5. استثمار عوائد المزاد العلني

      حيث إن ICANN قد جمعت حتى تاريخه 233 مليون دولار من عوائد المزادات.

      وحيث قررت اللجنة المالية لمجلس الإدارة وجوب الاستثمار في عوائد المزادات بطريقة تحافظ على رأس المال وتجعل هذه الأموال متاحة دائمة.

      وحيث توصي اللجنة المالية لمجلس الإدارة بأن يتم توزيع عوائد المزادات عبر ثلاثة مديرين مختلفين للاستثمار، واستثمارها في أدوات مالية آمنة وسائلة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.05)، تفويض مجلس الإدارة للرئيس والمدير التنفيذي أو من يعينه (يعينهم) باتخاذ كافة الإجراءات الضرورية من أجل توزيع عوائد المزادات عبر ثلاثة مديرين مختلفين للاستثمار، على أن يُعهد إليهم مهمة استثمار تلك العوائد في أدوات مالية آمنة وسائلة.

      حيثيات القرار 2016.11.08.05

      جمعت ICANN حتى تاريخه إجمالي 233 مليون دولار من عوائد المزادات. وتعمل ICANN باستمرار على الحد من مخاطر الاستحواذ على الأموال من خلال توزيع الاستثمارات عبر أكثر من شركة واحدة لإدارة الاستثمار. وبالنظر إلى عوائد المزادات التي تم جمعها حتى تاريخ، فإن عدد الشركات التي تمت الاستعانة بها في إدارة هذه الأموال يجب زيادتها من شركة واحدة مستخدمة في الوقت الحالي إلى ثلاث شركات. ومن خلال طلب لتقديم العروض أُجري في 2013 من أجل برنامج نطاقات gTLD الجديدة، فقد أهلت ICANN بالفعل ثلاث شركات لإدارة الاستثمارات. وسوف يتم توزيع أموال المزادات عبر هذه الشركات الثلاثة، وفي حسابات منفصلة ومتباينة يتم فيها حفظ عوائد المزادات بشكل حصري. بالإضافة إلى ذلك، وبالنظر إلى الاستخدام المستهدف لهذه الأموال في المستقبل القريب، حسب عملية المجتمع الجارية، فقد أوصت اللجنة المالية لمجلس الإدارة بأن يضع المديرون هذه الأموال في ادوات مالية سائلة وآمنة.

      ونتيجة لذلك، توصي المنظمة بأن يتم استثمار عوائد المزادات في ثلاثة جهات مختلفة لإدارة الاستثمارات من أجل تخفيف خطر الاستحواذ، وأن يتم استثماراته في أدوات مالية آمنة وسائلة.

      ليس من المتوقع أن يكون لهذا الإجراء أي تأثير مالي، أو أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

      ويشار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    6. إرشادات ICANN لتفويض الصلاحيات

      وحيث تنص المادة 2 من لوائح ICANN الداخلية على أنه مع مراعاة بعض الاستثناءات، تتم ممارسة صلاحيات ICANN، ومراقبة ممتلكاتها وإجراء أعمالها وشؤونها، بمعرفة مجلس الإدارة سواء بنفسه أو من خلال آخرين بموجب توجيه منه.

      وحيث تنص المادة 15 من لوائح ICANN الداخلية على المسئولين في ICANN وتحدد الرئيس بحيث يكون هو المدير التنفيذي (CEO) لهيئة ICANN المسئول عن أنشطتها وأعمالها. يخضع جميع المسئولين وفريق الآخرين لقيادة الرئيس أو من يفوض له الرئيس صلاحياته، ما لم تنص هذه اللوائح الداخلية على خلاف ذلك.

      وحيث يرغب مجلس الإدارة في تحديد خط واضع لتفويض الصلاحيات بين دور مجلس الإدارة وأدوار المدير التنفيذي والإدارة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.06)، اعتماد مجلس الإدارة بموجب ذلك "إرشادات ICANN لتفويض الصلاحيات" لتوفير إرشادات واضحة وتوضيح للأدوار بين مجلس إدارة ICANN وإدارة/مدير ICANN التنفيذي (والمشار إليها بلفظ "الإرشادات"). على أن تتم مراجعة الإرشادات بصفة منتظمة وتعديلها من حيث إلى آخر بموجب قرار من مجلس الإدارة.

      حيثيات القرار 2016.11.08.06

      يتخذ مجلس الإدارة قرارات في الوقت الحالي من أجل اعتماد مجموعة من الإرشادات التي توفر وضوحًا أكبر للأدوار فيما بين مجلس الإدارة والمدير التنفيذي/الإدارة. وتحدد هذه الإرشادات -المعنونة باسم "إرشادات ICANN لتفويض الصلاحيات"- الأدوار الرئيسية لكل من مجلس الإدارة والأدوار الرئيسية للمدير التنفيذي/الإدارة، والمهام المتداخلة فيما بين تلك العلاقات. ووفقًا لما هو موضح في الإرشادات، فإن أحد المصادر الرئيسية لصلاحيات مجلس الإدارة تأتي من لوائح ICANN الداخلية، بالإضافة إلى السياسات الداخلية. وتشمل هذه السياسات على سبيل المثال لا الحصر: (1) التصرف الجماعي من خلال التصويت في الاجتماعات من أجل تفويض وتوجيه الإدارة باتخاذ إجراءات نيابة عن منظمة ICANN، و(2) التفاعل مع مجتمع ICANN من أجل ضمان أن ICANN تخدم المصلحة العامة العالمية في إطار المهمة الموكلة إلى ICANN، و(3) النظر في توصيات السياسات التي تأتي من منظمات الدعم، بما في ذلك المشاركة في عمليات التشاور حسبما يكون ضروريًا.

      ويحق لمدير ICANN التنفيذي التصرف في إطار الصلاحيات التي يفوضها له مجلس الإدارة. ويجوز للمدير التنفيذ تعيين إدارة أساسية للمساعدة في تنفيذ هذه المسئوليات. وتشمل مسئوليات المدير التنفيذي على سبيل المثال لا الحصر ما يلي: (1) التفاعل مع مجتمع ICANN من أجل ضمان أن ICANN تخدم المصلحة العامة العالمية في حدود المهمة المنوطة بمؤسسة ICANN، و(2) الحفاظ على خطوط اتصال مفتوحة مع مجلس الإدارة، و(3) التفاعل مع الحكومات في نطاق مهمة ICANN وتوجيهات مجلس الإدارة، و(4) قيادة عمليات ICANN اليومية والإشراف عليها.

      ومن خلال اعتماد هذه الإرشادات، ينوي مجلس الإدارة التأكد من أن مجلس الإدارة والمدير التنفيذي/ الإدارة تواصل العمل في حدود ونطاق المهمة الموكلة إليهم. علمًا بأن موافقة مجلس الإدارة على الإرشادات سوف يكون لها تأثير إيجابي على المجتمع من خلال توفير قدر إضافي من الشفافية والوضوح حول أدوار ومسئوليات الأعضاء الأساسيين في منظمة ICANN. بالإضافة إلى ذلك، فهي توفر قدر أكبر من المساءلة أمام المجتمع من خلال التعريف الواضح للأدوار والمسئوليات.

      وليس ثمة تأثير مالي متوقع لاتخاذ مجلس الإدارة لهذا الإجراء، وليس ثمة مشكلات متوقعة تخص الأمن أو الاستقرار أو المرونة فيما يتعلق بنظام أسماء النطاقات ترتبط بموافقة مجلس الإدارة على الإرشادات.

      ويعتبر هذا القرار من الاختصاصات الإدارية التنظيمية ولا يتطلب إجراء تعليقات عامة.

    7. تجديد اتفاقية سجل TEL.

      حيث بدأت ICANN فترة تعليق عامة اعتبارًا من 4 أغسطس 2016 إلى 13 سبتمبر 2016 حول اتفاقية تجديد السجل المقترحة لنطاق TLD باسم TLD.

      وحيث إن اتفاقية تجديد سجل ‎.‎TEL المقترحة تشتمل على أحكام معدلة لكي تجعل اتفاقية سجل ‎.TEL متوازية مع نموذج اتفاقية سجل gTLD الجديدة.

      وحيث تم إغلاق منتدى التعليقات العامة حول التجديد المقترح لاتفاقية السجل بتاريخ 13 سبتمبر 2016، بعد أن تلقت ICANN سبعة وعشرين (27) تعليقًا من الأفراد والمنظمات/المجموعات. وقد تم تقديم ملخص وتحليل بالتعليقات إلى مجلس الإدارة. قامت ICANN بتعديل اتفاقية تجديد السجلات من أجل تصحيح الأخطاء المطبعية وضم الصياغة التوضيحية الإضافية ردًا على التعليقات العامة ذات الصلة بصياغة آليات حماية الحقوق RPM المقترحة في القسم 1 من المواصفة 7 فيما يخص مدى تطبيق وتنفيذ آليات حماية الحقوق السارية.

      وحيث أجرت ICANN مراجعة لأداء شركة Telnic مؤخرًا بموجب اتفاقية سجل TEL. الحالية وتبين لها أن شركة Telnic قد استوفت غالبية المتطلبات التعاقدية.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.07)، اعتماد التجديد المقترح لاتفاقية سجل ‎.TEL وتعديلاتها والترخيص للرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عن باتخاذ الإجراءات التي يرونها مناسبة من أجل إبرام وتحرير الاتفاقية.

      حيثيات القرار 2016.11.08.07

      لماذا يتناول المجلس هذه القضية الآن؟

      أبرمت ICANN وشركة Telnic Limited (المشار إليها بلفظ "مشغل السجل") اتفاقية سجل في 30 مايو 2006 من أجل تشغيل نطاق المستوى الأعلى TEL. تنتهي فترة اتفاقية سجل ‎.TEL الحالية في 1 أكتوبر 2017. كما تم نشر اتفاقية التجديد المقترحة لسجل للتعليقات العامة في الفترة بين من 4 أغسطس 2016 إلى 13 سبتمبر 2016. وفي هذا الوقت، يوافق مجلس الإدارة على تجديد اتفاقية السجل لمواصلة تشغيل نطاق المستوى الأعلى TEL. بمعرفة مشغل السجل.

      ما المقترح الذي يجري النظر فيه؟

      وتشتمل اتفاقية السجل الجديدة المنقحة والمعتمدة من مجلس الإدارة على أحكام معدلة من أجل جعل الاتفاقية متوافقة مع نموذج اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة. وتشمل التعديلات: تحديث المواصفات الفنية؛ وإضافة التزامات المصلحة العامة بما في ذلك التزام عدم استخدام أمناء السجلات إلا بموجب اتفاقية اعتماد أمناء السجلات؛ والمطالبة بتنفيذ آليات حماية الحقوق الإضافية، وهي على وجه التحديد إجراءات التعليق السريع الموحد وإجراءات تسوية خلافات ما بعد التفويض.

      وعلى وجه التحديد، جميع خدمات السجلات المعتمدة في اتفاقية سجل TEL. الحالية تحال إلى اتفاقية تجديد السجل المنقحة. وتشمل هذه الخدمات النقل الكبير بعد الاستحواذ الجزئي على المهام، خدمة سجلات DNS الخاضعة لرقابة السجل، وإشعارات تغيير بيانات النطاق، وعدول معلومات الاتصال الخاصة من Whois للأفراد، وخدمة الوصول الخاص، وحقول بيانات RDDS الإضافية وأسماء النطاقات الدولية.

      وفيما يخص جدول الأسماء المحجوزة، تشتمل اتفاقية تجديد السجل المنقحة على الأحكام الحالية التي تجيز لمشغل السجل تخصيص أسماء محجوزة مسبقًا بحرف واحد أو حرفين من خلال أمناء السجلات المعتمدين من ICANN عن طريق برنامج تخصيص مرحلي. وعلى الرغم من ذلك، فإن التسميات الرقمية التي تحتوي على حرف واحد لا تزال محجوزة في المستوى الثاني. 

      وكجزء من التهيئة اللازمة من أجل ترحيل حرف TLD المعتمد لنطاق TEL. إلى اتفاقية تجديد السجل المنقحة، تضم المواصفة 12 صياغة فصل الرعاية - الملحق "ق" في اتفاقية نطاق المستوى الأعلى TEL. الحالية، مع تعديلات بإزالة المطلب الخاصة بتحكم السجل في خوادم الاسم لأسماء النطاقات المفوضة، والقيود المفروضة بعدم قدرة المسجلين على تحديد محتويات المنطقة لأسماء النطاقات الخاصة بهم. وكما تمت الموافقة على نطاق TEL. في الأصل بموجب هذا التمهيد، فسوف يؤدي التغيير إلى نقل نطاق المستوى الأعلى TEL. إلى نطاق مستوى أعلى عام بمجموعة محددة من معلمات المجتمع. وسوف تصبح هذه المعلمات اختيار وليست إلزامية.

      من الذي تمت استشارته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      أجرت ICANN فترة تعليقات عامة حول تجديد اتفاقية سجل TEL. المقترح من 4 أغسطس 2016 حتى 13 سبتمبر 2016، وأعقب ذلك تلخيص وتحليل التعليقات. بالإضافة إلى ذلك، شاركت ICANN في مفاوضات ثنائية مع مشغل السجل من أجل الاتفاق على مجموعة الأحكام المقرر تضمينها في اتفاقية تجديد السجل المقترحة والتي تم نشرها للتعليق العام.

      ما المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      علمًا بأن اتفاقية تجديد السجل المقترحة تم نشرها للتعليقات العامة. وعبر المعلقون عن وجهات نظرهن في ثلاثة جوانب أساسية خلال فترة التعليق العام:

      • تمديد اتفاقية سجل TEL.: عبّر بعض المعلقين عن تأييده لتمديد اتفاقية سجل TEL.، في حيث اقترح آخرون وجوب تنفيذ التحسينات على أسماء نطاق TEL. في حالة تمديد اتفاقية سجل TEL.
      • اتفاقية تجديد السجل المقترحة لنطاق TEL.: تمت إثارة ثلاثة جوانب مشكلات حول النص المحدد للتجديد:
      • وجهات النظر العامة - أشار بعض المعلقين إيجابيًا بأن هناك ميزات فنية وتشغيلية في نموذج اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة والتي توفر ميزة للمسجلين ولمجتمع الإنترنت أكثر من الإصدارات السابقة للاتفاقية القديمة. بالإضافة إلى ذلك، كان هناك تأييد لجهود ICANN في المفاوضات الثنائية مع سجلات TLD القديمة من أجل الانتقال إلى اتفاقية سجلات نطاقات gTLD الجديدة والميزة الإجرائية للاتساق الذي سوف يتحقق من تفاوض ICANN بشكل ثنائي على الانتقال إلى الأحكام الواردة في اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة ليس فقط مع نطاق TEL. ولكن نطاقات المستوى الأعلى TLD الرائدة مثل JOBS. وCAT. وPRO. وTRAVEL.
      • آليات حماية الحقوق – طلب أحد المعلقين توضيحًا بشأن الصياغة المقترحة في القسم 1 من المواصفة 7 فيما يخص مدى انطباق وتنفيذ آليات حماية الحقوق.
        • خدمة دليل بيانات التسجيل (Whois) – أثار بعض المعلقين مخاوف حول مواصلة خدمات دليل بيانات التسجيل الفريدة التي اعتمدها مجلس إدارة ICANN في 2007 بالنسبة لنطاق المستوى الأعلى TEL.
      • التشغيل المستمر لنطاق TEL. بمعرفة شركة Telnic Limited: تم التعبير عن مخاوف حول مواصلة عمل شركة Telnic Limited مشغلاً لسجل نطاق TEL.، وادعت تلك المزاعم على سبيل المثال لا الحصر أن شركة Telnic قد خالفت متطلبات ICANN عدة مرات وأن شركة Telnic لم تعد لديها أسس مالية مستقرة لمواصلة العمل مشغلاً لنطاق TEL.

      ما المواد المهمة التي استعرضها مجلس الإدارة؟

      كجزء من مداولات مجلس الإدارة، فقد قام باستعراض مواد متنوعة، تشمل على سبيل المثال لا الحصر المواد والمستندات التالية:

      ما العناصر التي رآها مجلس الإدارة ذات أهمية؟

      تناول مجلس الإدارة بعناية التعليقات العامة الواردة لتجديد اتفاقية السجل، بالإضافة إلى ملخص وتحليل لتلك التعليقات. كما نظر مجلس الإدارة في الأحكام التي وافق عليها مشغل السجل كجزء من المفاوضات الثنائية مع ICANN. ويقر مجلس الإدارة بأن المخاوف التي عبّر عنها بعض أعضاء المجتمع فيما يخص التحسينات المقترحة التي يجب تنفيذها لأسماء نطاقات TEL. إذا كان من المقرر تمديد اتفاقية سجل TEL. وعلى الرغم من ذلك، فإن أحكام اتفاقية سجل TEL. تنص على الالتزامات التعاقدية التي يجب على شركة Telnic Limited في تشغيلها لسجل TEL. لكنها لا تفرض أو تمنع نموذج الشركات الخاص بمشغل السجل. بالإضافة إلى ذلك، شجع تقرير فريق العمل حول إجراءات التعليق العام المعلقين الذين يرغبون في رؤية التغييرات في نموذج الشركات الخاصة بسجل TEL. على الاتصال بشركة Telnic Limited من أجل مناقشة هذه المسائل.

      ويقر مجلس الإدارة بالطلب المقدم من أجل توفير وضوح حول الصياغة المقترحة في القسم 1 من المواصفة 7 فيما يخص مدى انطباق وتنفيذ آليات حماية الحقوق المعمول بها. وفي حين كانت مراجعات المواصفة 7 متسقة مع الإصدارات القديمة السابقة، تم إجراء تعديل على صياغة اتفاقية تجديد السجل لنطاق TEL. من أجل تناول التعليق. وقد تم إظهار المراجعة في القسم 1 من المواصفة 7 في اتفاقية تجديد السجل بحيث يكون نصها، "يضمّن مشغل السجل كافة آليات حماية الحقوق RPM اللازمة بموجب المواصفة 7 وأية آليات إضافية لحماية الحقوق يتم تطويرها وتنفيذها من خلال مشغل السجل في اتفاقية السجل-أمين السجل المبرمة من خلال أمناء السجلات المعتمدين من ICANN والمرخصين لتسجيل الأسماء في نطاق TLD".

      يقر مجلس الإدارة بالمخاوف التي أثيرت حول مواصلة خدمات دليل بيانات التسجيل الفريدة التي اعتمدها مجلس الإدارة ICANN في 2007 بالنسبة لنطاق المستوى الأعلى TEL. ويشير مجلس الإدارة إلى أن قرار مجلس الإدارة الصادر في 18 ديسمبر 2007 الذي اعتمد التغييرات على متطلبات خدمات دليل بيانات التسجيل (Whois) كان مستندًا إلى ظروف الأعمال والظروف القانونية الفريدة التي أكدت بأن؛ "...يستقر مجلس الإدارة على أن التعديل المطلوب تسوغه ظروف الأعمال والظروف القانونية الفريدة لنطاق المستوى الأعلى TEL." وبعد التحاور مع شركة Telnic Limited، أكدت ICANN أنه وإلى حد علم مشغل السجل، فإن الظروف القانونية ذات الصلة بخدمات دليل بيانات التسجيل (Whois) لم تتغير. وبناءً على ذلك، فإن متطلبات خدمة دليل بيانات التسجيل (Whois) التي استعيدت في النهاية من الاتفاقية السابقة بين ICANN وشركة Telnic Limited سوف يتم الإبقاء عليها في اتفاقية تجديد السجل.

      بالإضافة إلى ذلك، فقد نظر مجلس الإدارة في التعليقات الخاصة بالتشغيل المستمر لنطاق TEL. بمعرفة شركة Telnic Limited، بما في ذلك المخاوف المثارة بأن شركة Telnic قد خالفت متطلبات ICANN عدة مرات وأن شركة Telnic لم تعد لديها أسس مالية مستقرة لمواصلة العمل مشغلاً لنطاق TEL. وكجزء من عملية التجديد، تجري ICANN عملية مراجعة للالتزام التعاقدي بموجب اتفاقية سجل TEL. وتبين أن شركة Telnic Limited ملتزمة بشكل كبير بالمتطلبات التعاقدية المفروضة عليها. بالإضافة إلى ذلك، وخلال العشر سنوات الأخيرة من التشغيل، لم يكن لدى ICANN علم بأن شركة Telnic Limited تعاني من معوقات مالية أو معوقات تشغيلية أخرى أدت إلى فشل عمليات السجل أو مخاوف تخص الأمن والاستقرار. وإذا كان لشركة Telnic Limited أن تعاني من مشكلات مالية ناجمة عن فشل مشغل السجل في مراعاة التزاماته بموجب اتفاقية السجل، فيمكن لـ ICANN اتخاذ إجراء لحماية المسجلين وضمان مواصلة عمليات السجل.

      وفي النهاية، يشير مجلس الإدارة إلى أن اتفاقية السجل الحالية تنص على تجديد افتراضي للاتفاقية عند انتهائها طالما تم استيفاء متطلبات محددة. إن الغرض من هذه الأحكام والشروط هو تعزيز استقرار وأمان السجل من خلال تشجيع الاستثمار طويل الأجل في عمليات TLD، والتي تعود بالنفع على المجتمع في صورة تشغيل معتمد لبنية السجل التحتية. وتخضع اتفاقية التجديد للتفاوض على شروط تجديد مقبولة بشكل معقول لكل من ICANN ومشغل السجل. أما شروط التجديد التي يوافق عليها مجلس الإدارة فهي نتيجة المفاوضات الثنائية المطلوبة في اتفاقية السجل الحالية.

      هل هناك تأثيرات مجتمعية سلبية أو إيجابية؟

      كما أن موافقة مجلس الإدارة على تجديد اتفاقية السجل يوفر أيضًا مزايا فنية وتشغيلية إيجابية. وبموجب اتفاقية السجل، في حالة الوصول إلى أي من عتبات الطوارئ لوظائف السجل، يوافق مشغل السجل على أنه يجوز لـ ICANN تعيين مشغل سجل مؤقت للسجل الخاص بنطاق TLD، وهو ما سوف يحد من المخاطر على استقرار وأمن نظام أسماء النطاقات. بالإضافة إلى ذلك فإن إكساب المهارات الفنية لمشغل السجل من أجل الامتثال للأحكام المنصوص عليها في اتفاقية نطاقات gTLD الجديدة سوف يتيح للسجل استخدام عمليات موحدة وتلقائية، وهو ما سيسهل عمل نطاق TLD.

      وسوف تكون هناك أيضًا تأثيرات إيجابية على أمناء السجلات والمسجلين. سوف يوفر النقل إلى اتفاقية سجل gTLD الجديدة اتساقًا عبر جميع السجلات بما يؤدي إلى بيئة أكثر قدرة على التنبؤ بها للمستخدمين النهائيين وأيضًا الحقيقة بأن التجديد المقترح لاتفاقية السجل يتطلب بأن يستخدم مشغل السجل أمناء سجلات معتمدين من ICANN ويكونون طرفًا في اتفاقية اعتماد أمين السجل (RAA) لسنة 2013 فقط سوف توفر المزيد من المزايا لأمناء السجلات والمسجلين.

      هل توجد تأثيرات أو عواقب مالية على ICANN (كالخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) أو على المجتمع، و/أو العامة؟

      لا يوجد أي تأثير مالي كبير متوقع في حال اعتماد ICANN لتجديد اتفاقية سجل TEL. المقترح. وتجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أنه نتيجة الموافقة على تجديد اتفاقية السجل، سوف تؤدي الرسوم السنوية المتوقعة للسجل إلى تأثير مالي سلبي في أضيف الحدود. وقد تمت مراعاة هذا التغير في ميزانية ICANN.

      هل توجد أية مشكلات تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      ليس ثمة مشكلات متوقعة من حيث الأمن أو الاستقرار أو المرونة فيما يخص نظام أسماء النطاقات DNS إذا ما وافقت ICANN على تجديد اتفاقية سجل TEL. المقترح. وفي واقع الأمر، يشمل تجديد اتفاقية السجل المقترحة بنودًا تهدف إلى السماح باتخاذ إجراءات أسرع في حالة وجود مخاطر معينة تهدد أمن أو استقرار نظام أسماء النطاقات DNS. كجزء من الوظيفة الإدارية التنظيمية لمنظمة ICANN، فقد نشرت ICANN مسودة تجديد اتفاقية السجل للتعليق العام في 4 أغسطس 2016.

    8. شكر خاص لأعضاء المجتمع

      حيث ترغب ICANNبتقدير وإقرار الجهود والمهارات العظيمة والوقت الذي يبذله أعضاء مجتمع أصحاب المصالح للمساهمة في ICANN.

      وحيث ترغب ICANN -إقرارًا لهذه المساهمات- في الإعراب عن تقديرها وشكرها لأعضاء المجتمع عند انتهاء فترات خدمتهم في منظمات الدعم واللجان الاستشارية ولجنة الترشيح. 

      وحيث ينهي الأعضاء التالية أسماؤهم في منظمة دعم الأسماء العامة مدة خدمتهم:

      • ديميتري كومانيوك، عضو مجلس منظمة دعم الأسماء العامة
      • جون سويتينغ، عضو مجلس منظمة دعم الأسماء العامة

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.08)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من ديميتري كومانيوك وجون سويتينغ عن الفترة التي قضياها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهما كل الخير في مساعيهما المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      بينما ينهي الأعضاء التالية أسماؤهم في منظمة دعم أسماء رموز البلدان مدة خدمتهم:

      • بيكي بير، عضو مجلس منظمة دعم أسماء رموز البلدان
      • سيليا ليرمان فريدمان، عضو مجلس منظمة دعم أسماء رموز البلدان
      • فيكا ميسان، عضو مجلس منظمة دعم أسماء رموز البلدان
      • رون شيرويد، منسق علاقات مجلس منظمة دعم أسماء رموز البلدان لدى اللجنة الاستشارية العامة

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.09)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من بيكي بير وسيليا ليرمان فريدمان وفيكا ميسان ورون شيرويد عن الفترة التي قضوها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهم كل الخير في مساعيهم المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      حيث ينهي الأعضاء التالية أسماؤهم في منظمة دعم الأسماء العامة مدة خدمتهم:

      • ديفيد كيك، استشاري المنظمة الداعمة للأسماء العامة
      • ماسون كول، منسق منظمة دعم الأسماء العامة لدى اللجنة الاستشارية العامة
      • جينفر غور، استشاري المنظمة الداعمة للأسماء العامة
      • فولكر غريمان، استشاري المنظمة الداعمة للأسماء العامة
      • كارلوس راؤول جوتيريز، استشاري
      • ميشيل نايلون، رئيس مجموعة أصحاب المصلحة لأمناء السجلات
      • دارسي ساوثويل، نائب رئس مجموعة أصحاب المصلحة في أمناء السجلات
      • رودي فانسنك، رئيس دائرة الاهتمامات التشغيلية للمؤسسات غير الربحية

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.10)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من ديفيد كيك وماسون كول وجينفر غور وفلوكر غريمان وكارلوس راؤول غوتيريز وميشيل نايلون ودارسي ساوثويل ورودي فانسنك عن الفترة التي قضوها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهم كل الخير في مساعيهم المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      حيث إن أعضاء المجتمع العام الآتية أسماؤهم على وشط إنهاء مدة خدمتهم فيه:

      • ساتيش بابو، نائب رئيس المنظمة الإقليمية الشاملة لآسيا وأستراليا وجزر المحيط الهادئ
      • همبرتو كاراسكو، أمانة سر المنظمة الإقليمية العامة لمنطقة أميركا اللاتينية وجزر الكاريبي
      • أوليفييه كريبين ليبلوند، عضو منسق علاقات اللجنة الاستشارية العامة لدى منظمة دعم الأسماء العامة
      • تيموثي دنتون، عضو اللجنة الاستشارية العامة
      • ساندرا هوفيريتشر، عضو اللجنة الاستشارية العامة
      • باراك أوتينو، أمانة سر المنظمة الإقليمية لعموم أفريقيا
      • فاندا سكارتزيني، عضو اللجنة الاستشارية العامة
      • جيمي شولز، عضو اللجنة الاستشارية العامة
      • ألبرتو سوتو، رئيس المنظمة الإقليمية العامة لمنطقة أميركا اللاتينية وجزر الكاريبي
      • سيرانوش فاردانيان، رئيس المنظمة الإقليمية الشاملة لآسيا وأستراليا وجزر المحيط الهادئ

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.11)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من ساتيش بابو وهمبرتو كاراسكو وأوليفييه كريبين-لوبلوند وتيموثي دينتون وساندرا هوفيرتشر وباراك أوتيينو وفاندا سكارتيزيني وجيمي شولز وألبيرتو سوتو وسيرانوش فاردانيان عن الفترة التي قضوها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهم كل الخير في مساعيهم المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      وحيث إن الأعضاء التالية أسماؤهم من اللجنة الاستشارية لنظام الخادم الجذر على وشك إنهاء فترة خدمتهم:

      • جيم كاسيل، عضوًا
      • آشلي هينمان، منسقة علاقات الإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات لدى اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر
      • لارس- جون ليمان، رئيس مشارك
      • جيم مارتن، عضوًا

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.12)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من جيم كاسيل وآشلي هينيمان ولارس-جون ليمان وجيم مارتين عن الفترة التي قضوها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهم كل الخير في مساعيهم المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      حيث أن العضو التالي ذكره من اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار على وشك إنهاء فترة خدمته:

      • شينتا ساتو، عضوًا

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.13)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لشينتا ساتو عن الفترة التي قضاها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN له كل الخير في مساعيه المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

      حيث إن أعضاء لجنة الترشيح التالية أسماؤهم على وشك إنهاء مدة خدمتهم فيها:

      • ستيفن كوتس، عضوًا
      • سيلفيا هيرلاين لايت، عضوًا
      • هانز بيتر هولن، الرئيس المنتخب
      • زاهد جميل، عضوًا
      • وولفغانغ كلاين فوتشر، رئيس مساعد
      • يوري لانسبيرو، عضوًا
      • ستيفان فان غيلدر، الرئيس

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.14)، أعرب مجلس إدارة ICANN عن عميق تقديره لكل من ستيفن كوتس، وسيلفيا هيرلاين لايت، وهانز بيتر هولن، وزاهد جميل، ووولفغانغ كلاين فوتشر، ويوري لانسبيرو، وستيفان فان غيلدر عن الفترة التي قضياها في الخدمة، ويأمل مجلس إدارة ICANN لهما كل الخير في مساعيهما المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

    9. تقديم الشكر إلى المضيفين المحليين لاجتماع ICANN رقم 57

      كما يرغب مجلس الإدارة في إيصال الشكر إلى المنظم المحلي للاستضافة، الوزير رافي شانكار براساد والحكومة الهندية بما في ذلك وزارة الإلكترونيات وتكنولوجيا المعلومات، ووزارة الشؤون الخارجية، وأمانة مجلس الأمن الوطني، ووزارة الشؤون الداخلية؛ حكومة تيلانجانا والهيئة الوطنية لبورصة الإنترنت (NIXI).

    10. تقديم الشكر إلى الجهات الراعية لاجتماع ICANN رقم 57

      يود المجلس أن يتوجه بالشكر للجهات الراعية التالية: CentralNic وKnipp Median und Communication GmbH وAfilias plc وPublic Interest Registry وChina Internet Network Information Center وNominet وWeb Werks India Pvt. Ltd. وRadix FZC وVerisign و.blog وDirecti Web Technology Private Limited وBNSL وTata Tele Services و‎‎‪Atria Convergence Technologies Pvt. Ltd. ‎(‎A‎C‎T‎‎)‏ وGMR.

    11. تقديم الشكر للمترجمين الفوريين وفريق العمل وفرق عمل الفعاليات والفنادق على اجتماع ICANN 57

      يعرب المجلس عن بالغ تقديره للكتّاب والمترجمين الفوريين وفريق الخدمات السمعية - البصرية وفرق العمل الفني وموظفي ICANN بأكملهم على ما بذلوه من جهود مُضنية لتسهيل سير الاجتماع.

      كما يود المجلس تقديم الشكر للإدارة والعاملين في مركز الاجتماعات الدولية في حيدر أباد على توفير التسهيلات الرائعة من أجل إقامة هذه الفعالية. ونخص بالشكر أيضًا كل من فيجاي راماث أوجيل، مدير الفعاليات؛ وفارون ميروترا، مدير مبيعات الاجتماعات والفعاليات؛ وغوراف أرورا، مدير المبيعات والتسويق؛ وشيام سندر، مدير المؤتمرات؛ ورافيندرا ريدي، مدير مساعد خدمات العملاء؛ وجونيت بيريرا، مدير خدمات العملاء، ورامبابو تالوري، مدير تقنيات المعلومات؛ وأناند براكاش رافي، المدير التشغيلي؛ ورامو داسار، مدير مساعد خدمات العملاء؛ والسيد رانجان ألو، المدير مدير مساعد المنشآت والمكاتب؛ والرئيس التنفيذي أماناراجو؛ وغيلبيرت ييو من شركة Pryde Live.

  2. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. أسماء النطاقات ثنائية الأحرف في مساحة أسماء gTLD الجديدة

      حيث تشترط المواصفة 5 القسم 2 من اتفاقية سجلات gTLD الجديدة على مشغلي السجلات ادخار جميع تسميات ASCII المكونة من حرفين داخل نطاق المستوى الأعلى في المستوى الثاني. والمسميات المكونة من حرفين "قد يتم إطلاقها إلى الحد الذي يتوصل فيه مشغل السجل إلى اتفاق مع الحكومة المعنية ومدير رمز الدولة الخاصة بالسلسلة حسب ما هو محدد في معيار المواصفة ISO 3166-1 ألفا-2. ويجوز لمشغل السجل أيضًا اقتراح إصدار هذه الحجوزات استنادًا إلى تنفيذه للإجراءات وذلك لتجنب حدوث ارتباك مع رموز البلد المتطابقة، مع مراعاة الحصول على الموافقة من ICANN".

      وحيث أصدرت GAC نصيحة إلى مجلس الإدارة في العديد من البيانات الرسمية حول النطاقات ثنائية الأحرف. أكد بيان لوس أنجلوس (15 أكتوبر 2014)؛ "تدرك GAC أن أسماء النطاقات ذات الحرفين في المستوى الثاني مستخدمة بشكل واسع عبر نطاقات TLD الحالية، ولم تكن السبب في أي مشكلة تتعلق بالأمن أو الاستقرار أو التنافس أو أية مشكلات فنية". وليست GAC في موقف يؤهلها لعرض نصيحة إجماع حول استخدام أسماء نطاقات من حرفين في المستوى الثاني في عمليات سجلات gTLD الجديدة، بما في ذلك مجموعات الأحرى المدرجة أيضًا على قائمة ألفا ISO 3166-1 رقم 2".  كما أصدرت GAC نصيحة في بيان اجتماع سنغافورة الرسمي (11 فبراير 2015) وفي بيان دبلن الرسمي (21 أكتوبر 2015).

      حيث كلف مجلس الإدارة في 16 أكتوبر 2014 هيئة ICANN إلى وضع وتنفيذ إجراء فعّال لإصدار نطاقات ذات حرفين المطلوب حجزها في الوقت الحالي في اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة، مع الأخذ بالحسبان مشورة GAC الصادرة في بيان لوس أنجلوس في هذا الشأن. وأطلقت ICANN هذا الإجراء ("عملية التفويض") في 1 ديسمبر 2014.

      حيث إنه وكجزء من عملية التفويض، اطلبت ICANN عملية مشاورات للمجتمع من أجل المساعدة في وضع مجموعة قياسية من التدابير المقترحة لتجنب الارتباك مع أكواد الدول. وكان المستهدف لهذه المعايير أن تكون إلزامية بالنسبة لسجلات نطاقات gTLD الجديدة الساعية لإطلاق مسميات محجوزة ثنائية الأحرف من حرف/حرف.

      وحيث وجهت GAC في بيان GAC الرسمي الصادر في هيلسنكي (30 يونيو 2016) مجلس الإدارة على "حث السجل أو أمين السجل المعني بالمشاركة مع أعضاء GAC في حالة التعرف على أي خطر من أجل التوصل إلى اتفاق حول كيفية إدارة ذلك أو الحصول تقييم من جهة أخرى للموقف إذا كان الاسم مسجل بالفعل".  وقد تم تضمين النصيحة في التدابير المقترحة من أجل تجنب الخلط.

      وحيث إنه في 8 يوليو 2016، نشرت ICANN التدابير المقترحة لمسميات ASCII ذات الحرفين حرف/حرف من أجل تجنب الخلط بينها وبين رموز الدول المقابلة، والتي سردت التدابير التي يمكن لمشغلي السجلات اعتمادها لتجنب الخلط بينها وبين أكواد الدول المقابلة. واشتملت التدابير على نصيحة GAC الصادرة في بيان هيلسنكي. وقد تم تقديم ثلاثة وأربعون تعليقًا من الأفراد والحكومات والمجموعات/المنظمات.

      وحيث نظر مجلس الإدارة في التعليقات العامة وملخص فريق العمل وتقرير التحليل الخاصة بالتعليقات العامة ونصيحة GAC. وتم تحديث التدابير المقترحة بحيث تراعي التعليقات العامة ونصيحة GAC فيما يخص التدابير المقترحة والمسميات ثنائية الأحرف.

      تقرر بموجب القرار (2016.11.08.15)، اعتماد التدابير المقترحة لمسميات ASCII ذات الحرفين حرف/حرف من أجل تجنب الخلط بينها وبين رموز الدول المقابلة وتعديلاتها، ويحق للرئيس والمدير التنفيذ، أو من ينوب (ينوبون) عنه اتخاذ الإجراءات التي يراها مناسبة من أجل تفويض مشغلي السجلات بأن يطلقوا في المستوى الثاني مسميات ASCII ذات الحرفين حرف/حرف غير المحجوزة بموجب المواصفة 5، القسم 6 من اتفاقية السجل، مع مراعاة هذه التدابير.

      حيثيات القرار 2016.11.08.15

      لماذا يتناول المجلس هذه القضية؟

      اعتمد مجلس الإدارة في 16 أكتوبر 2014 قرارًا بتكليف فريق العمل بوضع وتنفيذ إجراء فعّال لإصدار نطاقات ذات حرفين المطلوب حجزها في الوقت الحالي في اتفاقية سجل نطاقات gTLD الجديدة، مع الأخذ بالحسبان مشورة GAC الصادرة في بيان لوس أنجلوس في هذا الشأن.

      فعلى مدار قرابة عامين ونصف، دأبت ICANN على وضع وتنفيذ إجراءات حسب توجيهات مجلس الإدارة. وفي 1 ديسمبر 2014، أطلقت ICANN المرحلة الأولى من الإجراء، وهو عملية تفويض إطلاق مسميات ASCII ثنائية الأحرف. وتمثلت نهاية هذا الإجراء في تنفيذ إطار عمل يحتوي على تدابير معيارية يمكن لمشغلي السجلات تنفيذها من أجل تجنب الخلط بغيرها، بما يتفق مع اتفاقية السجل، وللمساح بإطلاق مسميات ASCII ثنائية الأحرف حرف/حرف المقابلة لأكواد الدول غير المحجوزة بموجب المواصفة 5، القسم 6 من اتفاقية السجل.

      وقد أصدرت GAC نصيحة حول هذا الموضوع في العديد من البيانات الرسمية على مدار العامين الماضيين بما في ذلك، ما كان مؤخرًا، وهو بيان هيلسنكي. فحسب المادة الحادية عشرة، القسم 2.1 من لوائح ICANN الداخلية، يجوز لـ GAC "عرض القضايا على مجلس الإدارة مباشرة، إما عبر وسيلة التعليق أو المشورة المسبقة، أو عبر وسيلة إجراء التوصية خصيصًا باتخاذ إجراءات أو وضع سياسة جديدة أو مراجعة السياسات الموجودة". تتطلب لوائح ICANN الداخلية من مجلس الإدارة أن تأخذ بعين الاعتبار مشورة GAC حول مسائل السياسة العامة عند تشكيل وتبني السياسات.

      ما المقترح الذي يجري النظر فيه؟

      يتمثل المقترح في تناول الطلبات المقدمة من مشغلي السجلات بإطلاق مسميات ASCII ثنائية الأحرف حرف/حرف المحجوزة والنصيحة المقدمة من GAC حول مسميات حرف/حرف المحجوزة. ويجري مجلس الإدارة اتخاذ إجراء من أجل اعتماد تدابير مسميات ASCII ثناية الأحرف حرف/حرف من أجل تجنب الخلط بينها وبين أكواد الدول المقابلة لها، حسب التعديل. وبالموافقة على التدابير المنقحة، يقوم مجلس الإدارة بتفويض ICANN بإصدار تفويض شامل يجيز لمشغلي سجلات نطاقات gTLD الجديدة الذي يقومون بتنفيذ التدابير اللازمة بإطلاق جميع مسميات ASCII ثنائية الأحرف حرف/حرف المحجوزة غير المحجوزة بموجب المواصفة 5، القسم 6 من اتفاقية سجلات نطاقات gTLD الجديدة. وسوف يتم استبعاد عملية التفويض الحالية، التي يقدم مشغل السجل بموجها طلبًا فرديًا بموجب فترة تعليق 60 يومًا بالإضافة إلى مراجعة ICANN للتعليقات.

      من الذي تمت استشارته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      أطلقت ICANN فترات تعليق عامة متعددة وتشاورت مع مختلف أصحاب المصلحة حول هذه المسألة على مدار ما يقرب من عام ونصف.

      واعتبارًا من شهر يونيو إلى شهر سبتمبر 2014، دشّن فريق عمل ICANN خمسة منتديات تعليق عام للحصول على تعقيبات من المجتمع بشأن التعديلات التي نتجت عن مختلف سياسات تقييم خدمات السجل بهدف تنفيذ خدمة السجل الجديدة المُقترحة للإطلاق من مسميات ASCII ذات الحرفين المحجوزة1 لعدد 203 نطاقات TLD. قدم أعضاء مختلفون في المجتمع تعليقات، بما في ذلك اللجنة الاستشارية العامة (ALAC)، ومشغلي سجلات gTLD، ومجموعة سجلات العلامات التجارية (BRG) ولجنة الإنترنت في الجمعية الدولية للعلامات التجارية (INTA)، ودائرة الأعمال (BC)، ودائرة الملكية الفكرية (IPC) وأحد أمناء السجلات.

      ومنذ 1 ديسمبر 2014 عند إطلاق عملية التفويض للإعفاء من مسميات ASCII ثنائية الأحرف، كانت جميع طلبات التفويض المقدمة لمسميات ACII ذات الحرفين حرف/حرف خاضعة لفترة تعليق. وقد تم الحصول على أكثر من 646 طلب بموجب هذه العملية.

      وعلى مدار ما يقرب من عامين ونصف العام، قام ICANN بإشعار 1) لجنة GAC بالتعديلات المنشورة من يناير إلى سبتمبر 2014 و2) الحكومات بالطلبات قيد عملية التفويض منذ ديسمبر 2014، عندما تم نشر طلبين للحروف الثنائية من مشغلي السجلات للتعليق. ولم تقدم GAC تعليقات بموجب فترات التعليق العام للتعديلات من أجل إطلاق المسميات ثنائية الأحرف. وبموجب عملية التفويض، لم تقدم GAC تعليقات، ولكن العديد من الحكومات قدمت تعليقات على الطلبات.

      وفي 6 أكتوبر 2015، تراسلت ICANN مع الحكومات التي قدمت من قبل تعليقات تطالب بتوفير توضيح على تعليقاتها من خلال نموذج جديد للتعليق في غضون 60 يومًا، وكان من المطلوب تقديم التعليقات من خلال نموذج التعليق الجديد.

      وفي 25 فبراير 2016، تواصلت ICANN مع مشغلي السجلات مطالبين إياها بتوفير تدابير مقترحة من أجل تجنب الخلط بينها وبين أكودا الدول المقابلة من أجل الرد على مخاوف الحكومات حول الارتباك والخلط في غضون 60 يومًا.

      في 8 يوليو 2016، ومع الأخذ في الاعتبار التعقيبات المقدمة من الحكومات ومشغلي السجلات، نشرت ICANN التدابير المقترحة لمسميات ASCII ذات الحرفين حرف/حرف من أجل تجنب الخلط بينها وبين رموز الدول المقابلةوالتي سردت التدابير التي يمكن لمشغلي السجلات اعتمادها لتجنب الخلط بينها وبين أكواد الدول المقابلة والتي ضمت نصيحة GAC الصادرة في بيان هيلسنكي. وكجزء من المقترح، سوف يتم تفويض مشغلي السجلات الذين يعتمدون التدابير بإطلاق مسميات ASCII ثنائية الأحرف حرف/حرف المحجوزة والتي لم تكن محجوزة في الأقسام الأخرى من اتفاقية السجل، وسوف يتم التخلي عن العملية الحالية. تم الحصول على ثلاثة وأربعين تعليقًا، بما في ذلك التعليقات المقدمة من مجموعة أصحاب المصلحة في السجلات ومجموعة سجلات العلامات التجارية BRG ودائرة الملكية الفكرية IPC ومجموعة أصحاب المصالح غير التجارية NCSG وجمعية نطاقات المستوى الأعلى لأمريكا اللاتينية والكاريبي وحكومات مختلفة ومشغلي نطاقات ccTLD ومشغلي سجلات gTLD.

      ما المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      من خلال فترات التعليق العامة الخمسة اعتبارًا من 2014 على تعديلات اتفاقية السجل التي نتجت عن سياسات تقييم خدمات السجل، كانت غالبية التعليقات التي تم تلقيها لصالح تحرير أسماء النطاقات ذات الحرفين.

      كما احتوت الحجج المقدمة لصالح تحرير أسماء النطاقات ثنائية الأحرف على ما يلي:

      • سوف يعمل طرح أسماء النطاقات ذات الحرفين على زيادة المنافسة حيث إن القيود الحالية تعيق المنافسة، وخاصةً بالنسبة لنطاقات gTLD الجديدة، والتي تتنافس مع نطاقات TLD القديمة المسموح لها عرض هذه التسجيلات. وتشكل القيود الحالية على مشغلي سجلات gTLD الجديدة موقف ينطوي على تمييز، الأمر الذي يتنافى مع المادة الثانية القسم 3 من لوائح ICANN الداخلية والذي ينص على معاملة غير تمييزية لأصحاب المصلحة في ICANN.
      • ويشكّل طرح أسماء النطاقات ثنائية الأحرف خطرًا محدودًا من حيث الارتباك والخلط بغيرها، أو لا تشكّل أي خطر على الإطلاق، كما يتضح من خلال الاستخدام المسبق لأسماء النطاقات ثنائية الأحرف في نطاقات TLD الحالية.
      • علمًا بأن تحرير أسماء النطاقات ثنائية الأحرف من شأنه توفير فرص للشركات والعلامات التجارية لامتلاك أسماء نطاقات مجزأة مُصمّمة خصيصًا للتواصل مع العامة فضلاً عن توفير محتوى محلي، وبالتالي توسيع دائرة اختيار المستهلك ودفع النمو الاقتصادي، وخاصةً في الدول النامية.
      • ثمة سابقة موحدة متعلقة بإصدار أسماء النطاقات ثنائية الأحرف في تاريخ طلبات RSEP ذات الصلة.
      • فدليل مقدمي الطلبات يجيز تحرير رموز الدول وأسمائها.

      اما الحجج المقدمة في للاعتراض على تحرير أسماء النطاقات ذات الحرفين فقد عبّرت عن تخوفين عامين: التخوف الأول ويتعلق بالإدراك العام والاستخدام المرتبط بأسماء النطاقات ذات الحرفين والتي تؤدي إلى التباس الأمر على المستخدم أو إساءة الاستخدام؛ والتخوف الثاني وهو كيفية حماية نطاقات ccTLD على وجه الخصوص عند صياغة أسماء الدول والنطاقات حديثًا.

      ومن خلال منتدى التعليقات العامة حول التدابير المقترحة لمسميات ASCII ذات الحرفين حرف/حرف من أجل تجنب الخلط بينها وبين رموز الدول المقابلة، والتي تقر مجموعة قياسية من متطلبات مشغلي السجلات لتجنب الالتباس، أشارت التعليقات إلى تأييد إطلاق المسميات المكونة من حرفين المحجوزة بموجب المواصفة 5، القسم 2 من اتفاقية سجلات gTLD الجديدة إجمالاً، بما في ذلك تعليقات التأييد من مجموعة أصحاب المصلحة غير التجارية NCSG ودائرة الملكية الفكرية IPC ومجموعة أصحاب المصلحة في السجلات على سبيل المثال لا الحصر. وأشارت التعليقات إلى أن اتفاقية السجل تجيز مسارين يمكن لمشغلي السجلات من خلالهما تحرير وإطلاق المسميات ثنائية الأحرف: مسار الاتفاق مع الحكومة ومدير رمز الدولة، والمسار الثاني هو موافقة ICANN.

      وقد كان هناك تأييد محدود للتدابير المقترحة إلى حد إجازة التدابير المقترحة لإطلاق مسميات الحرفين، بما في ذلك تعليقات التأييد من كل من مجموعة أصحاب المصلحة للسجلات ومجموعة سجلات العلامات التجارية BRG على سبيل المثال لا الحصر. أما التعليقات التي بدا أنها تؤيد بشكل عام التدابير المقترحة فقدمت مقترحات نوعية حول الطريقة التي يمكن من خلالها تحسين إطار العمل، مثل الإشارة إلى أن كلا الإجراءين أو الثلاثة المقترحة (سياسة التسجيل وتحري ما بعد التسجيل) تعلقا بالالتباس واقتراح إجراء واحد (فترة التوافر الحصري ما قبل التسجيل) يكون اختياريًا.

      ورأى بعض المعلقين أن الحكومات ليس لها حق خاص في مسميات الحرفين والتي تتوافق مع أكواد البلدان، وأن المسميات يجب إطلاقها وتحريرها بأسرع ما يمكن. وعلى النقيض من ذلك، علقت بعض الحكومات ومشغلي نطاقات ccTLD معترضين على إطلاق المسميات ثنائية الأحرف التي تتطابق مع أكواد الدول ورأوا أن موافقة الحكومة و/أو مشغل نطاق ccTLD مطلوبة.

      وعلى مدار العامين الماضيين، أصدرت GAC النصائح من خلال العديد من البيانات الرسمية والمراسلات الرسمية إلى ICANN. وكان لدى أعضاء في GAC آراء متفاوتة حول الموضوع. أكدت GAC بيان لوس أنجلوس (15 أكتوبر 2014)؛ "تدرك GAC أن أسماء النطاقات ذات الحرفين في المستوى الثاني مستخدمة بشكل واسع عبر نطاقات TLD الحالية، ولم تكن السبب في أي مشكلة تتعلق بالأمن أو الاستقرار أو التنافس أو أية مشكلات فنية. وليست GAC في موقف يؤهلها لعرض نصيحة إجماع حول استخدام أسماء نطاقات من حرفين في المستوى الثاني في عمليات سجلات gTLD الجديدة، بما في ذلك مجموعات الأحرى المدرجة أيضًا على قائمة ألفا ISO 3166-1 رقم 2". وفي بيان هيلسنكي الرسمي (30 يونيو 2016)، أكدت GAC، "أكدت بعض الدول والمناطق أنها ليست بحاجة إلى إشعار من أجل إطلاق وتحرير الأكواد المكونة من حرفين للاستخدام في المستوى الثاني. وتعتبر GAC أنه في حال تم ذكر أي تفضيل، فلا ينبغي أن تعتبر عدم الاستجابة موافقة. تطالب بعض البلدان والأقاليم الأخرى أن يحصل مقدم الطلب على موافقة صريحة من البلد/الإقليم الذي سيتم استخدام الرمز ثنائي الأحرف الخاصة به في المستوى الثاني".

      ووجه بيان سنغافورة الرسمي (11 فبراير 2015) وأيضًا بيان دبلن الرسمي (21 أكتوبر 2015) بإجراء تحسينات على العملية مثل تمديد فترة التعليقات من 30 يومًا إلى 60 يومًا والعمل مع أمانة سر GAC في التعامل مع المشكلات الفنية في نموذج التعليق. وفي كلا البيانين، وجهت GAC نصائح بوجوب النظر الكامل في التعليقات المقدمة من الحكومات المعنية. وقد وجهت GAC في بيان هيلسنكي أيضًا مجلس الإدارة على "حث السجل أو أمين السجل المعني بالمشاركة مع أعضاء GAC في حالة التعرف على أي خطر من أجل التوصل إلى اتفاق حول كيفية إدارة ذلك أو الحصول تقييم من جهة أخرى للموقف إذا كان الاسم مسجل بالفعل".

      ما المواد المهمة التي استعرضها مجلس الإدارة؟ ما البنود ذات الأهمية بالنسبة لمجلس الإدارة؟

      راجع مجلس الإدارة مواد عدة ونظر كذلك في عوامل عدة ذات أهمية خلال مداولاته حول ما إذا كان يتعين عليه الموافقة على الطلب أم لا. واشتملت المواد والعوامل ذات الأهمية والتي نظر فيها مجلس الإدارة باعتبارها جزءًا من مداولاته، على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي:

      هل هناك تأثيرات مجتمعية سلبية أو إيجابية؟ هل توجد تأثيرات أو عواقب مالية على ICANN (كالخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) أو على المجتمع، و/أو العامة؟ هل توجد أية مشكلات تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      من المتوقع أن يكون التأثير العام على المجتمع إيجابيًا مع إيجاد فرص جديدة للتنويع والتنافس وإيجاد المحتوى المستهدف في مساحة أسماء gTLD، بينما تم التعرف على أقل مستوى مخاطر لتعرض المستخدم للالتباس.

      ومن غير المتوقع أن يكون هناك أي تأثير مالي كبير على ICANN.

      في ديسمبر 2006، أصدرت هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) تقريرًا فيما يتعلق بإطلاق المسميات ثنائية الأحرف وتبين أنه "بالنظر إلى سياق الفهم العام لدينا، لم يكن لأي من الملاحظات التي تشير إلى الإطلاق المقترح لنطاقات المستوى الأعلى ثنائية الأحرى أي تأثير مادي يخص الأمن أو الاستقرار على الإنترنت".  بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه الأسماء غير محجوزة في العديد من نطاقات gTLD القديمة، والتي لم تتسبب في مشكلات واضحة من حيث الأمن أو الاستقرار أو المرونة فيما يتعلق بنظام أسماء النطاقات DNS.

      ومن المتوقع أن لا يتسبب إطلاق هذه الأسماء في نطاقات gTLD الجديدة في أي مشكلات تخص الأمن أو الاستقرار أو المرونة.

      هل هذه عملية سياسة محددة داخل منظمات الدعم التابعة لـ ICANN أم قرار من وظيفة إدارية تنظيمية في ICANN تتطلب تعليقًا عامًا أم لا تتطلب تعليقًا عامًا؟

      وهو عبارة عن عمل إداري تنظيمي حيث تم تلقي التعليقات العامة حوله.

    2. النظر في الإعلان النهائي لعملية المراجعة المستقلة من Corn Lake, LLC ضد ICANN

      حيث إنه في 19 أكتوبر 2016، تلقت ICANN الإعلان النهائي لعملية المراجعة المستقلة (IRP) في قضية هيئة المراجعة المستقلة IRP التي رفعتها مؤسسة Corn Lake, LLC (والمشار إليها بلفظ "Corn Lake") ضد ICANN (المشار إليه بلفظ "الإعلان النهائي").

      وحيث أعلنت هيئة عملية المراجعة المستقلة أن: (1) الطعون المقدمة من Corn Lake على القرار الذي اتخذه عضو هيئة الخبراء بتأييد اعتراض مجتمع المعارض المستقل (IO) ضد طلب Corn Lake الحصول على نطاق CHARITY. (والمشار إليه بلفظ قرار الخبير) ورفض لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) لطلب إعادة النظر المقدم من Corn Lake رقم 14-3 برفض قرار الخبير قد سقطت بالتقادم، و(2) "تصرف مجلس الإدارة بدون تضارب [للمصالح]"؛ و(3) "مارس أعضاء مجلس الإدارة تقديرًا وحكمًا مستقلاً، وغالب الظن أنه يصب في مصلحة المجتمع".  (راجع الإعلان النهائي، ¶¶ 7.14 و8.70 و8.74، https://www.icann.org/en/system/files/files/irp-corn-lake-final-declaration-17oct16-en.pdf.)

      وحيث أعلنت الهيئة أن "إجراء [مجلس الإدارة] حذف نطاق CHARITY. من [آلية المراجعة للتعامل مع قرارات الاعتراض على التباس السلاسل غير المتسقة أو غير المعقولة (إجراءات المراجعة النهائية) لم يكن متسقًا مع النظام الأساسي واللائحة الداخلية".  (الإعلان النهائي في ¶ 11.1(ب).)

      وحيث أعلنت اللجنة أن "المدعي، Corn Lake، هو الطرف المحكوم له" وأن "الطرف المحكوم له لا يتحمل أية تكاليف".  (الإعلان النهائي في ¶¶ 11.1(أ)، (هـ).)

      وحيث أوصت الهيئة بأن: (1) تمديد مجلس الإدارة [إجراءات المراجعة النهائية] بحيث تشتمل على مراجعة لقرار الخبراء حول نطاق CHARITY. الخاص بـ Corn Lake"، و(2) "يواصل مجلس الإدارة وقف أي إجراء أو قرار فيما يخص طلب [Spring Registry Limited] الحصول على نطاق CHARITY. إلى أن ينتهي مجلس الإدارة من مراجعة قرار هيئة المراجعة المستقلة IRP ويتصرف حياله".  (الإعلان النهائي في ¶¶ 11.1(ج)-(د).)

      وحيث إنه، وفقًا للمادة الرابعة، القسم 3.21 من لوائح ICANN الداخلية، نظر المجلس في الإعلان النهائي.

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.16)، يوافق مجلس الإدارة على استنتاجات الإعلان النهائي التالية: (1) Corn Lake هي الطرف المحكوم له في عملية المراجعة المستقلة المرفوعة من Corn Lake, LLC ضد ICANN؛ و(2) الطعون المقدمة من Corn Lake على قرار الخبراء ورفض لجنة حوكمة مجلس الإدارة لطلب إعادة النظر 14-3 المقدم من Corn Lake قد سقطت بالتقادم؛ و(3) تصرف مجلس الإدارة بدون أي تعارض في المصالح؛ و(4) "مارس أعضاء مجلس الإدارة تقديرًا وحكمًا مستقلاً، بغالب الظن أنه يصب في مصلحة المجتمع"؛ و(5) "إجراء [مجلس الإدارة] في إلغاء CHARITY. من [إجراءات المراجعة النهائية] لم يكن متسقًا مع النظام الأساسي واللائحة الداخلية"؛ و(6) يتحمل كلا الطرفين النفقات الخاصة به.

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.17)، تكليف مجلس الإدارة للرئيس والمدير التنفيذي أو من يعينه (يعينهم) باتخاذ كافة الخطوات اللازمة من أجل تنفيذ توصية الهيئة بأن "يقوم مجلس الإدارة بتمديد [إجراءات المراجعة النهائية] بحيث تشمل مراجعة قرار الخبراء بخصوص نطاق CHARITY. لشركة Corn Lake".

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.18)، تكليف مجلس الإدارة للرئيس والمدير التنفيذي أو من يعنيه (يعينهم) بالامتناع عن اتخاذ أي إجراء أو قرار آخر فيما يخص طلب Spring Registry Limited بالحصول على نطاق CHARITY. إلى أن يتم التعرف على نتائج إجراءات المراجعة النهائية، وبعد ذلك المتابعة بحسب العمليات المقرر معالجة كل من طلب Corn Lake وSpring Registry Limited بما يتفق مع نتائج إجراءات المراجعة النهائية.

      حيثيات القرارين 2016.11.08.16 – 2016.11.08.18

      أطلقت شركة Corn Lake, LLC (المشار إليها بلفظ Corn Lake) إجراءات عملية المراجعة المستقلة (IRP) للطعن على ما يلي: (1) القرار الذي اتخذه عضو هيئة الخبراء بتأييد اعتراض مجتمع المعارض المستقل (IO) ضد طلب Corn Lake الحصول على نطاق CHARITY. (والمشار إليه بلفظ قرار الخبير)؛ و(2) رفض لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) لطلب إعادة النظر المقدم من Corn Lake رقم 14-3 برفض قرار الخبير؛ و(3) قرار مجلس الإدارة بعدم تضمين قرار الخبراء في آلية المراجعة من أجل التعامل مع قرارات الاعتراض على التباس السلاسل غير المتسقة أو غير المعقولة (إجراءات المراجعة النهائية). 

      تقدمت Corn Lake إلى ICANN من أجل الحصول على فرصة لتشغيل نطاق gTLD الجديد CHARITY. كما قدمت شركة Spring Registry Limited (المشار إليها بلفظ "SRL") أيضًا بطلب للحصول على CHARITY.، وقدمت شركة Excellent First Limited (المشار إليها بلفظ "Excellent First") طلبًا للحصول على نطاق .慈善 (وهو الترجمة الصينية لكلمة "أعمال خيرية"). وقدم المعارض المستقل (IO) في ICANN اعتراضات مجتمع ضد كلا طلبي الحصول على نطاق CHARITY.، بالإضافة إلى طلب الحصول على نطاق .慈善، بمعنى الأعمال الخيرية أو الصدقات. وأبدى المعارض المستقل قلقًا من أن الافتقار إلى أي سياسة لتقييد التسجيلات في نطاقات gTLD هذه على المنظمات الخيرية أو غير الربحية -على سبيل المثال لا الحصر- أدى إلى احتمالية حدوث إضرار بالحقوق أو المصالح الشرعية لمجتمع الأعمال الخيرية وللمستخدمين وللجمهور العام. (راجع اعتراض المعارض المستقل في الفقرة 46، الصفحات 16-17، http://www.independent-objector-newgtlds.org/home/the-independent-objector-s-objections/charity-cty-corn-lake-llc/).

      قدمت هيئة خبراء المركز الدولي للخبرات التابعة للغرفة التجارية الدولية (ICC) المسئولة عن تقييم اعتراض مجتمع المعارض المستقل IO على طلب Corn Lake قرارًا (قرار الخبراء) لصالح المعارض المستقل IO، موضحة أنه بسبب أن طلب CHARITY. المقدم من Corn Lake لم يشتمل على قيود تسجيل للمنظمات الخيرية، "هناك احتمال إلحاق الضرر الماضي بقطاع مجتمع الأعمال الخيرية إذا تمت الموافقة على الطلب". كما أجرت نفس هيئة خبراء ICC تقييمًا لاعتراضات مجتمع المعارض المستقبل على طلب SRL وطلب Excellent First، وقدمت قرارات لصالح كل من SRL وExcellent First Limited. وعلى وجه الخصوص، تبين لهيئة الخبراء أن التزامات كل من SRL وExcellent First المنصوص عليها في الطلبات الخاصة بهما بتقييد التسجيلات في السلسلة المقدم طلب للحصول عليها للمنظمات الخيرية كانت كافية لإزالة أي تخوف بحدوث ضرر مادي بالنسبة للمجتمع المستهدف.

      وفي 24 يناير 2014، قدمت Corn Lake طلب إعادة النظر 14-3 (الطلب 14-3) طالبة إلغاء قرار الخبراء. وفي 27 فبراير 2014، أغلت لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) الطلب 14-3، حيث تبين لها عدم وجود ما يثبت أن لجنة الخبراء قد خالفت أية عملية أو سياسة في التوصل إلى قرارها. 

      وبمعزل عن ذلك، في أبريل 2013، أوصت اللجنة الاستشارية الحكومية (GAC) في بيان بكين أن يعتمد مجلس الإدارة قيود أهلية على "السلاسل الحساسة"، بما في ذلك CHARITY. (راجع بيان بكين على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/gac-to-board-11apr13-en.pdf.) اعتمدت لجنة برنامج gTLD الجديدة (NGPC) توصية GAC بقرار صادر في 5 فبراير 2014 (راجع https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2014-02-05-en)، والذي طالب بفاعلية -حسب اللجنة- بأن على أي مقدم طلب يقوم في النهاية بإدارة وتشغيل نطاق المستوى الأعلى العام CHARITY. بتقييد عمليات التسجيل على المؤسسات الخيرية. وأيضًا في ذلك الاجتماع المنعقد في 5 فبراير 2014، اعتمدت لجنة برنامج gTLD الجديدة قرارًا يقضي بتفويض رئيس ومدير ICANN التنفيذي بالبدء في فترة تعليق عام فيما يتعلق بآلية المراجعة المقترحة من أجل تناول قرارات اعتراض تشابه السلاسل التي يُظن أنها غير متسقة (إجراءات المراجعة النهائية). وعند وضع إجراءات المراجعة النهائية فقد كانت مقتصرة على مراجعة بعض قرارات خبراء التباس السلاسل لكل من CAR‎‏./CARS. وCAM‏./COM. وSHOP‏./ONLINESHOPPING. (بالحروف اليابانية). وفي مارس 2014، ومن خلال عملية التعليق العام، طلبت الشركة الأم لشركة Corn Lake (وهي Donuts, ‎I‎n‎c‎.‎‏) من مجلس الإدارة تمديد عملية المراجعة المستقلة على القرارات غير المتسقة ظنًا بالنسبة لاعتراض المجتمع، مثل ما يتعلق بنطاق CHARITY. علمًا بأن مجلس الإدارة لم يقم بذلك عندما تم تنفيذ الإجراء في قرار لمجلس الإدارة بتاريخ 12 أكتوبر 2014 (المشار إليه بلفظ "قرار 12 أكتوبر 2014). (راجع https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2014-10-12-en.)

      علمًا بأن طلب عملية المراجعة المستقلة المقدم من شركة Corn Lake، والمقدم في 24 مارس 2015، فقد سعى للحصول على إعلان بأن قرار مجلس إدارة ICANN بعدم ضم قرار CHARITY. في القرار الصادر في 12 أكتوبر 2014 يخالف النظام الأساسي واللائحة الداخلية لـ ICANN، كما طلب من الهيئة مراجعة قرار الخبراء ورفض لجنة حوكمة مجلس الإدارة للطلب 14-3.

      وفي 17 أكتوبر 2016، أصدرت هيئة المراجعة المستقلة المكونة من ثلاثة أعضاء (المشار إليها بلفظ الهيئة) قرارها النهائي، الذي تم تعميمه على الأطراف في 19 أكتوبر 2016. بعد النظر والمناقشة، وبموجب المادة الرابعة، القسم 3.21 من لوائح ICANN، اعتمد مجلس الإدارة نتائج الهيئة، والتي تتلخص بما يلي، ويمكن العثور عليها بالكامل على https://www.icann.org/en/system/files/files/irp-corn-lake-final-declaration-17oct16-en.pdf.

      وقد اعتبرت الهيئة أن طلب هيئة المراجعة المستقلة تم رفضه جزئيًا وقبوله جزئيًا، وأقر بأن Corn Lake هي الطرف المستحق للحكم لصالحه. (الإعلان النهائي في ¶¶ 7.14 و8.96 و11.1(أ).) وكمسألة تتعلق بالعتبات، فقد أعلن الهيئة أن طعون Corn Lake على قرار الخبراء ورفض لجنة حوكمة مجلس الإدارة للطلب رقم 14-3 كانت "متقادمة" ومن ثم سقطت بالتقادم من النظر فيها في عملية المراجعة المستقلة. (الإعلان النهائي في ¶¶ 7.14 و8.34.) 

      كما أعلنت الهيئة أنه: (1) فيما يخص تحديد المواعيد النهائية لتقديم الطلبات، "يحق لهيئة ICANN بل هي مطالبة في حقيقة الأمر بإقرار قواعد إجرائية معقولة في لوائحها الداخلية، بما في ذلك ما يخص الموعد النهائي لتقديم الطلبات، من أجل توفير إدارة منظمة لعمليات المراجعة الخاصة بها (نفس المصدر في ¶ 7.9)؛ و(2) "بات واضحًا الآن ما يلي: '...هيئة المراجعة المستقلة IRP موكل إليها مهمة اتخاذ قرار "بموضوعية" حول ما إذا كانت إجراءات مجلس الإدارة متسقة في حقيقة الأمر مع النظام الأساسي واللوائح الداخلية والدليل الإرشادي أم لا، وهو ما تفهمه اللجنة بأنه المطالبة بإجراء تقييم لتصرفات مجلس الإدارة بشكل مستقل، وبدون أية افتراضات التصحيح'" (نفس المصدر في ¶ 8.18)؛ و(3) "[ليس] ثمة إيحاء بأن لمجلس الإدارة أي تضارب في المصالح، وترى هيئة المراجعة المستقلة أن ملس الإدارة قد تصرب بدون أي تضارب في المصالح". (نفس المصدر في ¶ 8.70)؛ و(3) "ليس [ثمة] إشارة إلى أن أعضاء مجلس الإدارة كانوا يتصرفون بأي طريقة بخلاف حسن النية وممارسة الحكم والتقدير المستقلين، مع اعتقاد موضوعي بأنه كانوا يتصرفون بما يحقق أفضل مصلحة للمجتمع. وترى هيئة IRP أن أعضاء مجلس الإدارة قد مارسوا تقديرًا وحكمًا مستقلين، وترى أنه كان بغرض تحقيق أفضل مصلحة للمجتمع" (نفس المصدر في ¶ 8.74). كما أقرت الهيئة: "[لا] تقترح هيئة المراجعة المستقلة هذه بأن ICANN تفتقر إلى التقدير وحرية التصرف في اتخاذ القرارات المتعلق بعمليات المراجعة التي تقوم بها حسب ما هو منصوص عليه في دليل مقدمي الطلبات، والذي قد يتطلب منها تحديد فروق دقيقة بين الطلبات المختلفة أو فئات الطلبات. ويجب الحفاظ على قدرتها على القيام بذلك بحيث يكون دائمًا بما يحقق المصلحة الأفضل لمجتمع الإنترنت ككل".  (نفس المصدر في ¶ 8.98).

      وأقرت اللجنة بأن "[هذه] المشكلة الوحيدة المطروحة أمام هذه الهيئة تتمثل فيما إذا كان مجلس الإدارة قد استثنى بشكل صحيح أو غير صحيح قرارات خبراء Charity. من [إجراءات المراجعة النهائية] في المقام الأول". (الإعلان النهائي في ¶ 8.97، الحاشية السفلية، 246.) وبالنظر إلى هذه المشكلة، أشارت الهيئة إلى أن قرار الخبراء قد استند إلى حد كبير إلى حقيقة أن طلب Corn Lake لم يوضح في الأساس أنه سوف يقيّد التسجيلات على المنظمات الخيرية. ورأت الهيئة أن قبول لجنة برنامج gTLD الجديدة لبيان بكين قد أدي إلى "تأثير معادل"، مطالبًا بشكل فعال من أي طرف يتم الحكم له في طلب CHARITY.، أن يلتزم بتنفيذ سياسات التسجيل المقيد. أوضحت الهيئة ما يلي: "لم نتوصل إلى أي نتيجة بأن عجز مجلس الإدارة عن مراعاة تأثير اعتماده للتوصيات الواردة في بيان بكين كانت بهدف الإضرار أو متعمدة. ونرى بأن التأثير المعادل على متطلبات الأهلية في الطلبات المعلقة للمطلب الخاص بالتزامات المصلحة العامة الجديدة كان حقيقة مادية كان من الجدير النظر فيها، ولكن من الواضح أن هذا لم يحدث". (الإعلان النهائي في ¶ 8.73.) وبناء على ذلك، فقد أعلنت الهيئة أن "إجراء حذف نطاق CHARITY. من إجراءات المراجعة النهائية لم يكن متسقًا مع النظام الأساسي واللائحة الداخلية". (الإعلان النهائي في ¶ 11.1(ب).) وأشارت الهيئة إلى أن النتيجة التي توصلت إليها "مدعومة كذلك بقرار مجلس إدارة ICANN [اللاحق] بتضمين قرارات الخبير بشأن نطاق HOSPITAL. [في إجراءات المراجعة النهائية]، على الرغم من أن تلك القرارات كانت على ما يبدو أقل وضوحًا في المعايير [من] قرارات CHARITY." (الإعلان النهائي في ¶ 8.101.) وأشار الهيئة كذلك إلى أن "هذا موقف فريد ومتفرد بالنسبة لحقائقه الفريدة وغير المسبوقة [؛ وأن هذه] المجموعة الفريدة من الظروف أدت إلى ما لم يدع مجالاً للشك بأنه موقف عصيب بالنسبة لـ ICANN في النظر في إقرار نطاق عملية المراجعة الجديدة[.]"  (الإعلان النهائي في ¶ 8.97.)

      كما أعلن الهيئة أيضًا أن "هذه الإجراءات الخاصة بعملية المراجعة النهائية تنطوي على ظروف غير عادية"، ومن ثم "لن يتم تخصيص أية تكاليف على المدعي بصفته الطرف المحكوم له"، "ويتحمل كل طرف التكاليف التي تكبدها فيما يخص هذه الإجراءات الخاصة بهيئة المراجعة المستقلة".  (الإعلان النهائي في ¶¶ 9.3-9.5.)

      بالإضافة إلى ذلك، أوصت الهيئة بأن: (1) تمديد مجلس الإدارة [إجراءات المراجعة النهائية] بحيث تشتمل على مراجعة لقرار الخبراء حول نطاق CHARITY. الخاص بـ Corn Lake"، و(2) "يواصل مجلس الإدارة وقف أي إجراء أو قرار فيما يخص طلب [Spring Registry] الحصول على نطاق CHARITY. إلى أن ينتهي مجلس الإدارة من مراجعة قرار هيئة المراجعة المستقلة IRP ويتصرف حياله". (الإعلان النهائي في ¶¶ 11.1(ج)-(د).) وعقب إصدار الإعلان النهائي، تلقى مجلس الإدارة خطابًا يوم 28 أكتوبر 2016 (مؤرخ في 27 أكتوبر) من مستشار شركة Corn Lake "يحث [فيه] مجلس الإدارة على إعادة إقرار طلبه الخاص بنطاق CHARITY. دون" "[استعراض] إجراءات تلك المراجعة [، التي] سوف تكلف مالاً على عاتق ICANN وCorn Lake، وتكلف وقتًا غير ضروري على جميع مقدمي طلبات نطاق CHARITY." وتطالب Corn Lake مجلس الإدارة "بإعادة [تأكيد] طلب شركة Corn Lake لنطاق CHARITY. والسماح[] لها بإكمال النطاق دون الدخول في وقت ومصروفات إضافية [لإجراءات المراجعة النهائية]".  (راجع https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/genga-to-icann-board-27oct16-en.pdf.) وقد حظي مجلس الإدارة بفرصة مراجعة مراسلات شركة Corn Lake وقد وضعها في اعتباره عند التوصل لقراره بخصوص توصية الهيئة.

      نظر المجلس الإعلان النهائي كما هو مطلوب. وكما أشار هذا المجلس سابقًا، يتعامل المجلس بجدية شديدة مع نتائج واحدة من آليات المساءلة طويلة الأمد في ICANN. بناءً على ذلك، وللأسباب المبينة في هذا القرار وفي الحيثيات، قبِل مجلس الإدارة الإعلان النهائي للهيئة على النحو المبين أعلاه. 

      إن اعتماد القرار النهائي للهيئة وتنفيذ توصية الهيئة سوف يكون له تأثير مالي مباشر على المنظمة، ولكن هذا التأثير لن يؤثر على الميزانية الأساسية للعام المالي 2017. ولن يكون لاعتماد القرار النهائي للهيئة أي تأثير مباشر على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات. 

      يُشَار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    3. تقديم الشكر إلى المجتمع العالمي لأصحاب المصلحة المتعددين

      وحيث أنه، في 14 مارس 2014 أعلنت الإدارة الوطنية للاتصالات والمعلومات (NTIA) لدى وزارة التجارة الأميركية عن نيتها لنقل مهمة الإشراف على وظائف IANA إلى المجتمع العالمي لأصحاب المصلحة المتعددين.

      وحيث طلبت الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات من ICANN تجميع أصحاب مصلحة عالميين من أجل وضع مقترح نقل الدور الحالي الذي تؤديه إدارة NTIA في ظل التنسيق لنظام أسماء نطاقات الإنترنت (DNS). لقد طلبت NTIA بأنه ينبغي أن يكون لمقترح الانتقال دعم من المجتمع على نطاق واسع وأن يدعم كافة المبادئ التالية:

      • دعم وتعزيز نموذج أصحاب المصالح المتعددين.
      • الحفاظ على أمن واستقرار ومرونة نظام DNS الخاص بالإنترنت.
      • تلبية احتياجات وتوقعات العملاء العالميين وشركاء خدمات هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة IANA.
      • الحفاظ على انفتاح الإنترنت.

      وحددت NTIA أيضاً بأنه سوف لن تقبل مقترحات مشاريع للقيام بالدور الذي كانت تقوم به NTIA، مقدمة من منظمات تدار من قبل حكومات أو منظمات دولية حكومية.

      وحيث قرر مجلس الإدارة في قراريه رقم 2016.03.10.12 ورقم 15 قبول مقترح نقل دور الإشراف على وظائف IANA لمجموعة تنسيق عملية نقل دور الإشراف على وظائف IANA (أو ICG)، بما يعكس المقترحات التي وضعت من خلال المقترح الموحّد لإشراف سجلات الإنترنت الإقليمية على وظائف IANA وخطة العمل ومجموعة عمل المجتمعات المتعددة المعنية بالإشراف، والموافقة على نقل المقترح إلى الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات NTIA في وزارة التجارة الأمريكية ردًا على إعلان NTIA الصادر في 14 مارس 2014.

      وحيث قرر مجلس الإدارة أيضًا أن الرئيس والرئيس التنفيذي أو من ينيبه، تم تكليفه بالتخطيط لتنفيذ المقترح بحيث تكون ICANN مستعدة على المستوى التشغيلي للتنفيذ في حالة موافقة الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات NTIA على المقترح وانتهاء عقد وظائف IANA.

      وحيث قرر مجلس إدارة ICANN في قراريه الصادرين برقم 2016.03.10.16 و19، قبول تقرير مسار العمل 1 لمجموعة عمل المجتمعات المتعددة المعنية بتعزيز مساءلة ICANN (مجموعة عمل المجتمعات المتعددة المعنية بالمساءلة) (والمشار إليه بلفظ "التقرير")، بالإضافة إلى الموافقة على نقل التقرير إلى الإدارة الأمريكية الوطنية للمعلومات والاتصالات من أجل إرفاقه بمقترح نقل دور الإشراف على وظائف IANA الذي وضعته مجموعة التنسيق ICG.

      وحيث قرر مجلس الإدارة أيضًا أن الرئيس والرئيس التنفيذي أو من ينيبه، مكلف بالتخطيط لتنفيذ التقرير بحيث تكون ICANN مستعدة على المستوى التشغيلي للتنفيذ في حالة موافقة الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات NTIA على مقترح نقل الإشراف وانتهاء عقد وظائف IANA.

      وحيث إنه في 27 مايو، اعتمد مجلس الإدارة القرار 2016.05.27.01-04، الذي يقضي بأن لوائح ICANN الداخلية الجديدة سوف تعتبر سارية المفعول اعتبارًا من تاريخ انتهاء مدة عقد وظائف IANA بين ICANN وNTIA، وكلف الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينيبه بالتخطيط لتنفيذ اللائحة الداخلية بحيث أن تكون ICANN مستعدة على المستوى التشغيلي لاستيفاء التزاماتها في حالة موافقة NTIA على مقترح نقل دور الإشراف على وظائف IANA وانتهاء عقد وظائف IANA.

      وحيث أطلعت الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات ICANN بأن الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات قد أكملت مراجعتها لمقترح نقل الإشراف على وظائف NTIA بالإضافة إلى الجهات الأمريكية الأخرى، وقررت بأن المقترح يفي بالمعايير التي أقرتها الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات في مارس 2014 عندما أعلنت عن نيتها نقر وظيفة إشراف NTIA على وظائف أسماء نطاقات الإنترنت الرئيسية إلى مجتمع من أصحاب المصلحة المتعددين العالميين. وأشارت الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات وأوضحت في تقريرها بأنه لا تزال هناك بعض الأعمال التي يجب الانتهاء منها قبل حدوث عملية نقل دور الإشراف على وظائف IANA، وطالبت بأن تقوم ICANN بتزويد الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات بتقرير حول حالة التخطيط للتنفيذ بحلول 12 أغسطس 2016.

      وحيث قدمت ICANN في 12 أغسطس إلى الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات تقرير حالة التخطيط للتنفيذ موضحة أن: "تؤكد ICANN، من خلال العمل مع مجتمع أصحاب المصلحة المتعددين، أن جميع مهام نقل دور الإشراف على وظائف IANA المحددة في خطاب الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات المؤرخ في 9 يونيو 2016 كاملة، وأن جميع المهام دعمًا لنقل الإشراف على وظائف IANA إما في مرحلة المراجعة النهائية أو بانتظار الحصول على الموفقة، وهو ما سيكتمل قبل 30 سبتمبر 2016 للسماح لعقد وظائف IANA بالانتهاء".

      وحيث أخطرت إدارة NTIA مؤسسة ICANN ومجتمع أصحاب المصلحة المتعددين العالمي في 1 أكتوبر بأن عقد وظائف IANA قد انتهت مدته.

      يعرب مجلس الإدارة بموجب القرار رقم (2016.11.08.19) عن تقديره العميق للجهود الدؤوبة التي بذلها المجتمع العالمي لأصحاب المصلحة المتعددين، بما في ذلك قيادة مختلف المجموعات بقيادة المجتمعات المشاركة في المقترحات. كما كان وضع المقترحات المنسقة عبر المجتمع العالمي -والتي استوفت المعايير التي وضعتها الإدارة الوطنية الأمريكية للاتصالات والمعلومات، والعمل على تحقيق التنفيذ من أجل السماح للعقد بالانقضاء في 30 سبتمبر 2016- غير مسبوقة وتعمل بمثابة رقمي قياس تاريخ لنجاح أعمال المجتمع من أجل تحقيق هدف طويل الأمد.

      ويعبر مجلس الإدارة بموجب القرار (2016.11.08.20) عن عميق امتنانه وتقديره لوزارة التجارة الأمريكية، لما قدمته من التزام طويل الأمد من أجل إنهاء عقد وظائف IANA، وعلى تفانيها وجهودها الدؤوبة كشريك مع ICANN والمجتمع في تحقيق هذا الهدف التاريخي.

    4. تقديم الشكر إلى برونو لانفين على خدمته لمجلس إدارة ICANN

      حيث تم تعيين برونو لانفين من جانب لجنة الترشيح ليعمل كعضو في مجلس إدارة ICANN في 21 نوفمبر 2013.

      وحيث أنهى برونو لانفين مدته في مجلس إدارة ICANN في 8 نوفمبر 2016. 

      وحيث عمل برونو عضوًا في اللجان التالي ذكرها:

      • لجنة المراجعة
      • اللجنة المالية
      • لجنة برنامج gTLD الجديدة
      • لجنة الفاعلية التنظيمية، [والمعروفة سابقًا بلجنة تحسين الهيكل التنظيمي]

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.21)، حاز برونو لانفين على أسمى آيات التقدير والعرفان من مجلس الإدارة عن فترة خدمته ويتمنى المجلس له كل الخير في مساعيه المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

    5. تقديم الشكر إلى إيريكا مان لما قدمته من خدمة بمجلس إدارة ICANN

      حيث تم تعيين أيريكا مان بمعرفة لجنة الترشيح ليعمل عضوًا في مجلس إدارة ICANN في 10 ديسمبر 2010. 

      وحيث أنهى إيريكا مدته في مجلس إدارة ICANN في 8 نوفمبر 2016.

      وحيث يعمل إيريكا عضوًا في اللجان ومجموعات العمل التالية:

      • لجنة المراجعة
      • لجنة التعويضات
      • لجنة العلاقات العالمية
      • لجنة الحوكمة
      • لجنة برنامج gTLD الجديدة
      • مجموعة عمل تنفيذ توصيات اللجنة الاستشارية الحكومية -المجلس
      • مجموعة عمل مجلس الإدارة في عمل حوكمة الإنترنت (BWG-IG)
      • مجموعة عمل مجلس الإدارة لخدمات دليل بيانات التسجيل (BWG-RDS)
      • منسق علاقات مجلس إدارة ICANN لدى فريق صياغة المواثيق لمجموعة عمل متعدد المجتمعات حول عوائد مزاد نطاقات gTLD الجديدة

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.22)، منح أيريكا مان أسمى آيات التقدير من مجلس الإدارة عن فترة خدمته كما يتمنى المجلس له كل الخير في مساعيه المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

    6. تقديم الشكر إلى كو -ويي وو على خدمته لمجلس إدارة ICANN

      وحيث تم تعيين كو -ويي وو من جانب منظمة دعم العناوين (ASO) عضوًا في مجلس إدارة ICANN في 22 أبريل 2010.

      وحيث أنهى كو -ويي وو مدة خدمته في مجلس إدارة ICANN في 8 نوفمبر 2016. 

      وحيث عمل كو -ويي وو عضوًا في اللجان ومجموعات العمل التالية:

      • لجنة العلاقات العالمية
      • لجنة IANA
      • لجنة برنامج gTLD الجديدة
      • لجنة الفاعلية التنظيمية، [والمعروفة سابقًا بلجنة تحسين الهيكل التنظيمي]
      • لجنة المشاركة العامة
      • لجنة المخاطر
      • مجموعة عمل متغيرات IDN

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.23)، حاز كو -ويي وو على أسمى آيات التقدير والعرفان من مجلس الإدارة عن فترة خدمته ويتمنى المجلس له كل الخير في مساعيه المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

    7. تقديم الشكر إلى سوزانا وولف لما قدمته من خدمة بمجلس إدارة ICANN

      حيث تم تعيين سوزان وولف للعمل بمعرفة اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر (RSSAC) عضوًا في مجلس إدارة ICANN في 5 ديسمبر 2004.

      وحيث أنهت سوزان مدة عملها في مجلس إدارة ICANN في 8 نوفمبر 2016.

      وحيث تعمل سوزان عضوًا في اللجان ومجموعات العمل التالية:

      • لجنة الحوكمة
      • لجنة المخاطر
      • لجنة IANA
      • مجموعة عمل متغيرات IDN

      تقرر بموجب القرار رقم (2016.11.08.24)، منح سوزان وولف أسمى آيات التقدير من مجلس الإدارة عن فترة خدمتها كما يتمنى المجلس لها كل الخير في مساعيها المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.

    8. تقديم الشكر إلى بروس تونكين على خدمته لمجلس إدارة ICANN

      وحيث تم تعيين بروس تونكين بمعرفة منظمة دعم الأسماء العامة (GNSO) للعمل عضوًا في مجلس إدارة ICANN في 29 يونيو 2007.

      وحيث أنهى بروس تونكين مدته في مجلس إدارة ICANN في 8 نوفمبر 2016. 

      وحيث عمل بروس عضوًا في اللجان التالي ذكرها:

      • لجنة الحوكمة
      • لجنة التعويضات
      • اللجنة التنفيذية
      • لجنة المخاطر
      • مجموعة عمل مجلس الإدارة لخدمات دليل بيانات التسجيل (BWG-RDS)
      • منسق علاقات مجلس إدارة ICANN لدى مجموعة عمل المجتمعات المتعددة (CCWG) حول تعزيز مساءلة ICANN

      بموجب القرار رقم (2016.11.08.25)، حاز بروس تونكين على أسمى آيات التقدير والعرفان من مجلس الإدارة عن فترة خدمته ويتمنى المجلس له كل الخير في مساعيه المستقبلية داخل مجتمع ICANN وخارجه.


1 12 يونيو 2014 <https://www.icann.org/public-comments/two-char-new-gtld-2014-06-12-en>؛ 8 يوليو 2014 <https://www.icann.org/public-comments/two-char-new-gtld-2014-07-08-en>؛ 23 يوليو 2014 <https://www.icann.org/public-comments/two-char-new-gtld-2014-07-23-en>؛ 19 أغسطس 2014 <https://www.icann.org/public-comments/two-char-new-gtld-2014-08-19-en>؛ و12 سبتمبر 2014 <https://www.icann.org/public-comments/two-char-new-gtld-2014-09-12-en>

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."