Skip to main content
Resources

محاضر الاجتماعات | اجتماع لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

ملاحظة: في 10 أبريل 2012، شكّل مجلس الإدارة لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة، وتألفت من جميع الأعضاء أصحاب الحق في التصويت في المجلس وليس لديهم مصالح متعارضة فيما يخص برنامج نطاقات gTLD الجديدة. وقد تم منح اللجنة جميع الصلاحيات الخاصة بالمجلس (مع مراعاة القيود التي يضعها القانون، ونظام التأسيس ولائحة أو سياسية ICANN تجاه تضارب المصالح) لممارسة السلطة على مستوى المجلس فيما يخص كافة القضايا التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج نطاقات gTLD الجديدة. تم تحديد النطاق الكامل لسلطة اللجنة في ميثاقها على http://www.icann.org/en/groups/board/new-gTLD.

تم عقد اجتماع اعتيادي للجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة التابعة لمجلس إدارة ICANN عبر الهاتف في 30 يوليو 2014 في تمام الساعة 09:30 م بالتوقيت العالمي المنسق.

وكان رئيس مجلس الإدارة، شيرين شلبي، هو من دعا لعقد هذا الاجتماع.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في الاجتماع كله أو جزء منه: فادي شحاتة (الرئيس والمدير التنفيذي لـ ICANN)، وستيف كروكر (رئيس مجلس الإدارة)، وكريس ديسبين، وراي بلزاك، ومايك سيلبير، وكو وي وو.

بينما اعتذر عن الحضور كل من هيذر درايدن، وبيل جراهام، وبرونو لانفين، وأولغا مادريوجا-فورتي، وإيريكا مان، وغونزالو نافارو، وجورج سادوسكي، وسوزان وولف.

وكان من بين الحضور جون سوينينن (منسق IETF) بصفته عضو غير مصوت في اللجنة.

الأمين العام: جون جيفري (المستشار والأمين العام).

أما طاقم عمل ومدراء ICANN التنفيذيين الحاضرين في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه فهم: أكرم عطا الله (رئيس شعبة النطاقات العالمية GDD)؛ وفرانسيسكو آرياس (المدير، الخدمات الفنية- شعبة النطاقات العالمية)؛ وميجان بيشوب (منسق دعم مجلس الإدارة)؛ وميشيل برايت (مدير دعم مجلس الإدارة)؛ وسامانثا إيسنر (كبير المستشارين)؛ وآلين جروجان (كبير مستشاري التعاقد)؛ وسايروس نامازي (نائب الرئيس، إشراك صناعة DNS)، واريكا راندال (مستشارة)؛ وإيمي ستاثوس (نائبة المستشار العام)؛ وكريستين يليت (نائبة الرئيس، عمليات gTLD).

هذا هو محضر اجتماع لجنة برنامج gTLD الجديدة، والذي انعقد في 30 يوليو 2014.

  1. جدول الأعمال الرئيسي
    1. إطار عمل إدارة وجود تضارب الأسماء

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. إطار عمل إدارة وجود تضارب الأسماء

      واصلت اللجنة مناقشتها من اجتماع سابق بشأن وضع إطار عمل لمعالجة وجود حالات التضارب بين نطاقات gTLD الجديدة والاستخدامات الخاصة الحالية لنفس السلاسل. قدم أكرم عطا الله لمحة عامة عن المناقشة السابقة للجنة بشأن تضارب الأسماء، ولخص إطار العمل المقترح لتخفيف تضارب الأسماء.

      استأنفت اللجنة النظر في إمكانية إشراك GNSO للنظر فيما إذا كان يجب اتخاذ سياسة تعمل على تطوير خطة طويلة الأجل لمعالجة مسألة اصطدام الأسماء. وأشار راي بلزاك إلى أن القرارات المقترحة تعالج هذا الأمر. بينما سألت كريس ديسبين حول الجدول الزمني لمشغلي السجل لبدء تنفيذ فترة الانقطاع التي تسيطر عليها إذا تم اعتماد الإطار.

      بينما اعتذر السيد راي بيلزاك وناب عنه السيد كو وو وي في القرارات المقترحة التالية. اتخذت اللجنة الإجراء التالي:

      في حين أنه في يوم 7 أكتوبر 2013، وجه مجلس NGPC الرئيس وقسم النطاقات العامة إلى تنفيذ المقترح لإدارة حالات التعارض بين برنامج gTLD الجديد والاستخدامات الخاصة لنفس السلاسل حسبما هي معروضة في "خطة إدارة حالات التضارب في نطاقات gTLD الجديدة" ("خطة إدارة حالات التضارب في نطاقات gTLD الجديدة")، وفي سبيل القيام بذلك يجدر مراعاة النصائح الأخرى المقدمة من مجلس اللجنة الاستشارية للأمن الاستقرار (SSAC) والخبراء والجهات المعنية الأخرى.

      في حين دعت خطة إدارة وقوع تضارب الأسماء إلىدراسة متابعة سوف يسترشد بها في وضع إطار عمل لإدارة حوادث تضارب الأسماء.

      في حين أنه في 26 فبراير 2014، نشرت ICANN دراسة متابعة دعت لها في قرار NGPC في 7 أكتوبر 2013، والتي تم إعدادها من قبل JAS العالمية للاستشارات (JAS) بعنوان "التخفيف من مخاطر تضارب مساحات أسماء DNS: دراسة حول تضارب مساحة الأسماء في مساحة أسماء DNS الإنترنت العالمية وإطار عمل للتخفيف من المخاطر، تقرير المرحلة الأولى" [PDF, 322 KB] ، ("دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء"). تقدم دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء، والذي نشر للتعليق العام، مجموعة من التوصيات التي تصف إطار عمل شامل لتخفيف تأثير تضارب مساحة أسماء DNS الحالية والمستقبلية وإبلاغ المشغلين بأية مسائل محتملة مرتبطة بمساحة أسماء DNS وتوفير قدرات الاستجابة للطوارىء في حالة تأثر الأنظمة الحرجة (مثل سلامة الحياة) بشدة. وقد تمت مراجعة [PDF, 392 KB] دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء استجابة للتعليقات العامة.

      وحيث إنه في 6 يونيو 2014، قامت اللجنة الاستشارية للأمان والاستقرار (SSAC) لدى ICANN بنشر SAC 066 [PDF, 306 KB]: تعليق SSAC بخصوص تقرير JAS للمرحلة الأولى عن التخفيف من خطر تضارب مساحات أسماء DNS، الذي قدم المشورة والتوصيات للمجلس بشأن إطار العمل المقدم في دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء.

      في حين أن، إطار عمل تضارب الأسماء المقترح الذي عرض على NGPC للنظر يأخذ في الاعتبار المشورة التي قدمتها SSAC في SAC066، ومشورة الخبراء وأصحاب المصلحة الآخرين، بما في ذلك التوصيات من JAS، والتعليقات العامة، ومناقشات المجتمع في اجتماعات ICANN.

      في حين أن NGPC تعترف بتعليقات المجتمع بشأن الحاجة إلى ضمان أن جميع الأسماء، التي منعتها السجلات تحت مسار بديل لتقرير الوفد، تخضع لآليات حماية الحقوق التي وضعها برنامج gTLD الجديد.

      في حين، اعتمد مجلس ICANN سابقًا توصية NGPC لتوجيه رئيس ICANN والمدير التنفيذي لوضع خطة طويلة الأجل لإدارة تضارب الأسماء في الجذر.

      حيث إنّ NGPC تقوم بهذا الإجراء وفقًا للسلطات الممنوحة إليها من قبل مجلس الإدارة في 10 أبريل 2012، لممارسة سلطة مجلس إدارة ICANN فيما يخص جميع المسائل التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج نطاقات gTLD الجديدة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.07.30.NG01)، اعتماد مجلس NGPC لإطار عمل إدارة حالات تضارب الأسماء https://www.icann.org/en/system/files/files/name-collision-framework-30jul14-en.pdf [PDF, 635 KB] للاستمرار في إدارة حالات التضارب بين برنامج gTLD الجديد والاستخدامات الخاصة الحالية لنفس السلاسل، وتوجيه الرئيس والرئيس التنفيذي أو من ينوب عنه، باتخاذ الإجراءات اللازمة لتنفيذ إطار عمل إدارة وقوع تضارب الأسماء. كجزء من التنفيذ، سوف يقدم لمشغلي السجل تقييم بحالات وقوع تضارب الأسماء (انظر اتفاقية السجل، المواصفات 6، القسم 6)، التي ستتناول، من بين أمور أخرى، إجراءات لإزالة نطاقات المستوى الثاني من قائمة الحظر بما في ذلك تدابير لحماية أصحاب الحقوق.

      تقرر (2014.07.30.NG02)، أن يوجه مجلس إدارة NGPC الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينيبه، للتشاور مع المجتمع خلال الـ 90 يومًا القادمة من نشر هذه القرارات لمعالجة آليات حماية الحقوق المناسبة للأسماء المدرجة في المسار البديل لمشغل السجل لوفد التقرير وسجل في مقاصة العلامة التجارية أن مشغل السجل حجب من التخصيص خلال فترة الشروق أو المطالبات.

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.07.30.NG03)، أن يوجه مجلس إدارة NGPC الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينوب عنه، تقديم معلومات إلى، والعمل مع GNSO للنظر فيما إذا كان ينبغي انتهاج سياسة تعمل على وضع خطة طويلة المدى لإدارة مشكلات تضارب أسماء gTLD.

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.07.30.NG04)، أن يوجه مجلس إدارة NGPC الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينوب عنه، للاستمرار في تقديم ملخصات ومشاركة معلومات وأفضل الممارسات مع مدراء ccTLD فيما يتعلق بقضايا تضارب الأسماء في ضوء إطار عمل إدارة وجود تضارب في الأسماء.

      قام جميع أعضاء اللجنة خلال حضورهم بالتصويت لصالح القرار 2014.07.30.NG01 – 2014.07.30.NG04. إلا أنه لم يتسنى تصويت كل من بيل جراهام، برونو لانفين، أولغا مادريوجا-فورتي، أريكا مان، وجورج سادوسكي، وجونزالو نافارو على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

      حيثيات القرارين 2014.07.30.NG01 – 2014.07.30.NG02

      لماذا يعالج مجلس إدارة NGPC هذه القضية الآن؟

      ينبع عمل NGPC اليوم من مواقفها السابقة المعدة لمعالجة مشكلات تضارب الأسماء. تحديدًا، في 7 أكتوبر 2013، اتخذ مجلس NGPC إجراء بتوجيه الرئيس وقسم النطاقات العالمية إلى تنفيذ المقترح لإدارة حالات التضارب بين نطاقات gTLD الجديدة والاستخدامات الخاصة لنفس السلاسل حسبما هي معروضة في "خطة إدارة حالات التضارب في نطاقات gTLD الجديدة" ("خطة إدارة حالات التضارب")، وفي سبيل القيام بذلك يجدر مراعاة النصائح الأخرى المقدمة من مجلس اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC) والخبراء والجهات المعنية الأخرى. وقد دعت أحد السمات الأساسية لخطة إدارة حوادث التضارب ICANN لإجراء دراسة إضافية لوضع إطار عمل لإدارة حوادث تضارب الأسماء. ويهدف إطار العمل لتحديد مجموعة من تقييمات حوادث تضارب الأسماء وتدابير مقابلة للتخفيف منها يرغب كل من ICANN أو مقدمي طلبات gTLD في تنفيذها.

      ولتنفيذ إجراء NGPC في 7 أكتوبر 2013، في 24 فبراير شباط عام 2014، نشرت ICANN تقريرا مستقلا صادر عن مستشاري JAS العالمية بعنوان "التخفيف من مخاطر تضاربات مساحة اسم النطاق DNS." دراسة حول تضارب مساحة الأسماء في مساحة أسماء DNS الإنترنت العالمية وإطار عمل للتخفيف من المخاطر، تقرير المرحلة الأولى"، ("دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء"). تقدم دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء، مجموعة من التوصيات التي تصف إطار عمل شامل لتخفيف تأثير تضارب مساحة أسماء DNS الحالية والمستقبلية وإبلاغ المشغلين بأية مسائل محتملة مرتبطة بمساحة أسماء DNS وتوفير قدرات الاستجابة للطوارىء في حالة تأثر الأنظمة الحرجة (مثل سلامة الحياة) بشدة. بالإضافة إلى ذلك، عرضت SSAC المشورة والتوصيات إلى المجلس بشأن إطار عمل تضارب الأسماء المقترح تضمينه في تقرير JAS في SAC 066: تعليق SSAC حول تقرير JAS المرحلة الأولى حول تخفيف مخاطر تضارب مساحة أسماء DNS [PDF, 306 KB].

      في هذاالوقت، تعتمد NGPC إطار عمل إدارة حالات تضارب الأسماء المؤرخ في 30 يوليو 2014 <https://www.icann.org/en/system/files/files/name-collision-framework-30jul14-en.pdf> [PDF, 635 KB] والذي يعد نسخة نهائية من إطار العمل ويدعو لخطة إدارة حالات تضارب الأسماء ("إطار العمل النهائي لتضارب الأسماء"). صدر إطار العمل النهائي لتضارب الأسماء من إطار عمل دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء، وتم صقله بشكل أكبر استجابة لتوصيات SAC066، والتعليقات العامة، وتعليقات المجتمع الإضألإ]' خلال اجتماع ICANN في لندن. إن تبنّي وتنفيذ إطار العمل النهائي لتضارب الأسماء سيمكن منظمة ICANN من المضي قدمًا في تفويض برنامج gTLD الجديدة بأسلوب آمن ومستقر.

      ما هي المقترحات التي يتم اعتبارها؟

      إن اعتماد إطار العمل النهائي لتضارب الأسماء من قبل لجنة NGPC يقدم خطة لإدارة حالات التضارب بين برنامج gTLD الجديدة والاستخدامات الخاصة الحالية لنفس السلاسل. فيما يلي ملخص بعض العناصر الأساسية لإطار العمل النهائي لتضارب الأسماء:

      المتطلبات العامة للسجلات:

      • مطلوب للعمل على تقارير تضارب الأسماء من ICANN خلال ساعتين من التقرير خلال العامين الأولين من حياة TLD يقاس من وقت تفويض TLD.

      • مطلوب تنفيذ "انقطاع خاضع للرقابة" كمقياس إشعار لتنبيه الأطراف إلى أنه قد يتم تسريب الإستفسارات المقصودة من مساحات الأسماء الخاصة إلى DNS العام. والإنقطاع الخاضع للرقابة مطلوب أن يصبح انقطاع مستمر (أي ليس متقطعًا)، ويدوم لمدة 90 يومًا. عموما، إذا تم تفويض TLD قبل تاريخ القطع المحدد، سوف ينفذ مشغل التسجيل الانقطاع الخاضع للتحكم باستخدام MX، SRV، TXT، وسجلات A لنطاقات المستوى الثاني المدرجة في قائمة الحظر. لنطاقات TLD التي تم تفويضها بعد الموعد النهائي المحدد، يقوم مشغل السجل بتنفيذ الإنقطاع الخاضع للتحكم باستخدام أسلوب البدل. الانقطاع الخاضع للرقابة (لـ IPv4) سوف يستخدم عنوان الحلقة الراجعة (127.0.53.53).

      متطلبات لـ ICANN:

      • العمل داخل IETF ومع المجتمعات الفنية الأخرى ذات الصلة من أجل تحديد آلية لبروتوكول IPv6 الذي يوفر وظيفة مماثلة لتلك المتوفرة في لاحقة "الحلقة الراجعة" المحفوظة الخاصة ببروتوكول IPv4.

      • تأجيل تفويض .MAIL إلى أجل غير مسمى، والتعاون مع المجتمع الفني ومجتمع الأمن من أجل تحديد أفضل طريقة للتعامل مع سلسلة MAIL. (على سبيل المثال، حفظها بشكل دائم من خلال عملية IETF). تحدد دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء .MAIL على أنه يظهر "استخدامًا سائدًا ومنتشرًا في مستوى أعظم من الناحية المادية من كافة نطاقات TLD" الأخرى وبالتالي فإن استخدامه الداخلي السائد لا رجعة فيه.

      • إنتاج الجديد من مواد التوعية والمواد الإعلامية حسب الحاجة لتنبيه الأطراف التي يحتمل أن تتأثر حول تضارب الاسماء، وربطها بالمعلومات الحالية بشأن تضارب الأسماء وتطويرها كجزء من حملة التوعية الأولى.

      في حين أن عمل NGPC يعالج حاليًا المخاوف الناجمة عن المجتمع بشأن الحاجة إلى ضمان أن جميع الأسماء، التي منعتها السجلات تحت مسار بديل لتقرير الوفد، تخضع لآليات حماية الحقوق التي وضعها برنامج gTLD الجديد. لمعالجة هذه المخاوف، يوجه مجلس إدارة NGPC الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينيبه، للتشاور مع المجتمع خلال الـ 90 يومًا القادمة (من نشر هذه القرارات) لمعالجة آليات حماية الحقوق المناسبة للأسماء المدرجة في المسار البديل لمشغل السجل لتقريرالوفد وسجل في مقاصة العلامة التجارية أن مشغل السجل حجب من التخصيص خلال فترة الشروق أو المطالبات.

      لمتابعة توصية سابقة للمجلس بتوجيه الرئيس والمدير التنفيذي، بوضع خطة طويلة المدى لإدارة مشكلات تضارب أسماء الجذر، ويوجه إجراء NGPC اليوم الرئيس والرئيس التنفيذي، أو من ينوب عنه بتقديم معلومات إلى، والعمل مع GNSO للنظر فيما إذا كان يجب اتخاذ سياسة تعمل على وضع خطة طويلة المدى لإدارة مشكلات تضارب أسماء gTLD. يتخذ مجلس إدارة NGPC الإجراء لتوجيه الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينوب عنه، للاستمرار في تقديم ملخصات ومشاركة معلومات وأفضل الممارسات مع مدراء ccTLD فيما يتعلق بقضايا تضارب الأسماء في ضوء إطار عمل إدارة تضارب الأسماء النهائي.

      من تمت مشاورته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      إضافة إلى ذلك، دشنت منظمة ICANN منتدى تعليقات عامة في الفترة من 26 فبراير إلى 21 إبريل 2014 بدعوة المجتمع لتقديم تعقيبات حول دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء. تم استلام 28 تعليق خلال فترة التعليقات العامة. تقرير التعليقات العامة الذي يلخص التعليقات، وتوجد التعليقات كاملة على الموقع الإلكتروني: https://www.icann.org/en/system/files/files/report-comments-name-collision-10jun14-en.pdf [PDF, 230 KB].

      بالإضافة إلى ذلك، تمت استشارة SSAC وعرضت المشورة والتوصيات إلى المجلس (بواسطة SAC066) بشأن إطار عمل تضارب الأسماء المقترح تضمينه في دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء. إضافة لذلك، قامت منظمة ICANN بتقديم نسخة من إطار العمل النهائي لتضارب الأسماء أثناء اجتماع ICANN في لندن.

      ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      تلقت دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء ثمانية وعشرون تعليقًا خلال فترة التعليق العام التي قدمتها مجموعة كاملة من المصادر، بما في ذلك مقدمي طلبات gTLD الجديدة وتلك التابعة للمتقدمين، والشركات التي لا تتبع مباشرة للمتقدمين وخبراء التكنولوجيا الفرديين، ومختلف منظمات الصناعة ذات الصلة بـ DNS. قدم أعضاء المجتمع أيضًا مراسلات إلى ICANN بخصوص تقاطع قضايا تضارب الأسماء وآليات حماية الحقوق. بالإضافة إلى ذلك، أثارت SSAC بعض المخاوف في SAC066 بشأن الإطار العام لتضارب الأسماء.

      وتضمنت بعض المواضيع والاهتمامات الرئيسية التي أعرب عنها مجتمع SSAC و ICANN، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

      • المخاوف المتعلقة بالاستخدام الحالي لقوائم حظر نطاق المستوى الثاني (SLD) والمسار البديل للتفاوض بشكل عام.

      • المخاوف من أن مقترح الـ 120 يومًا لفترة "الانقطاع الخاضع للتحكم" فترة طويلة جدًا و / أو غير مبررة - اقترح بعض المعلقين عدم وجود بيانات لدعم وجود فترة انقطاع تخضع للتحكم لمدة 120 يومًا، واقترح أنه إذا كان هناك فترة، ينبغي أن تندرج في نطاق من 45 يومًا إلى 90 يومًا.

      • المخاوف من استخدام نهج "الحلقة الراجعة" بدلاً من نهج "وعاء العسل" - أوصت SSAC بأن استخدام نهج وعاء العسل يسمح بإشعار أفضل لحالات HTTP، ويقدم الدعم لـIPv4 و IPv6. تشير بعض التعليقات العامة أيضًا إلى أن نهج وعاء العسل من شأنه أن يوفر فرصة أفضل لإعلام المستخدمين عن مشاكل وشيكة. بعض المعلقين الآخرين، مع ذلك، لاحظ أن نهج وعاء العسل قد يعرض المعلومات الشخصية أو الحساسة خارج الشبكة المحلية للمهاجمين المحتملين، من بين قضايا أخرى.

      • المخاوف بشأن ما إذا كانت فترة الانقطاع الخاضعة للتحكم ينبغي أن تكون مستمرة أو متقطعة - أوصت SSAC أنه بدلاً من فترة انقطاع واحدة خاضعة للتحكم، ينبغي على ICANN استخدام فترات انقطاع متقطعة، يقطعها فترات تشغيل عادية، للسماح لأنظمة المستخدم النهائي المتأثرة بمواصلة العمل أثناء الفترة الاختبارية مع مخاطر أقل لحدوث تأثير كارثي على الأعمال.

      • المخاوف بشأن نوع الأحداث التي ستطلق استجابة طواريء -أوصت SSAC أن تقوم ICANN بتوسعة نطاق المواقف التي ستطلق استجابة طوارىء، على سبيل المثال، الأمن القومي والاستعداد للطوارىء والبنية التحتية الحرجة والعمليات الاقتصادية الرئيسية والتجارة والحفاظ على النظام والقانون. أعربت بعض التعليقات العامة أيضًا عن قلقها بأن معيار "ما يمثل بوضوح خطر على حياة الإنسان" يرسم خطًا تعسفيًا،بينما اقترح آخرون أن بعض المخاطر الكبيرة معينة للقطاعات التجارية والمالية للاقتصاد العالمي قد تستحق أيضا استخدام تدابير الطوارئ.

      • المخاوف بشأن معاملة .CORP، و.HOME، و.MAIL - بعض التعليقات العامة تدعم .CORP، و.HOME، و.MAIL الموصى بها في دراسة JAS وإطار عمل تضارب الأسماء، بينما يقترح آخرون تأجيل القرار النهائي في هذا الشأن حتى يمكن إجراء تقييم تقني أكثر شمولاً ويمكن وضع حل للسماح لهذه السلاسل بالعمل في DNS.

      • تعليقات تطلب المسارعة وإغلاق قضية التضارب بشكل عام - أشار بعض أعضاء المجتمع إلى القلق العام من أن مسألة تضارب الأسماء يتم التعامل معها في مرحلة متأخرة من عملية برنامج gTLD الجديد وتسألوا عن أسباب عدم تعامل منظمة ICANN في أسرع وقت. كما أثار المعلقين المخاوف بشأن التوقيت أيضًا الذي طلب من ICANN العمل بشأن هذه المسألة بسرعة متعمدة حتى لا تسبب المزيد من التأخير.

      • التعليقات التي تعرب عن القلق حول التفاعل بين قوائم حظر تضارب الأسماء وآليات حماية حقوق الملكية الفكرية - بعض التعليقات العامة والمراسلات إلى ICANN تشير إلى أن جميع الأسماء التي منعتها السجلات تحت مسارها البديل لخطط الوفد، تخضع لمرحلة خدمات الشروق والمطالبات بالعلامات التجارية الموضحة في دليل مقدم طلب نطاقات gTLD، واتفاقية التسجيل، ومتطلبات آلية حماية الحقوق (RPMs)، أو آلية أخرى مماثلة لحماية أصحاب الحقوق. بالإضافة إلى ذلك، أشار بعض مقدمي طلبات .BRAND TLD إلى أن العديد من مصطلحات "العلامة التجارية" المدرجة في قوائم الحظر هي علامات تجارية لمنتجات وخدمات العلامة التجارية، ويتم إنشاؤها على ما يبدو في الجذر من العلامة التجارية نفسها. تشير هذه التعليقات إلى أن ICANN تنظر إلى عملية بديلة لمقدمي طلبات .BRAND TLD للإسراع في الإفراج عن شروط العلامة التجارية للاستخدام الفوري.

      ما هي المواد الهامة التي استعرضتها NGPC؟

      استعرضت NGPC عدة مواد، وتشمل على سبيل المثال لا الحصر، ما يلي:

      ما هي العناصر ذات الأهمية بالنسبة إلى NGPC؟

      قد نظرت NGPC في العديد من العوامل ذات الأهمية خلال مداولاتها حول ما إذا كان من الممكن تبني إطار عمل تضارب الأسماء النهائي أم لا. وفيما يلي بعض العوامل التي وجدت NGPC أنها قد تكون هامة:

      • هذا وتدرس لجنة NGPC التوصيات الخاصة بلجنة SSAC بما في ذلك تلك التي في SAC066.

      • وكما أشير سابقًا، أثار العديد من المعلقين، بما في ذلك SSAC، مخأوف بشأن نهج "الحلقة الراجعة" بدلاً من نهج "وعاء العسل". في استخدام نهج الحلقة الراجعة في إطار عمل تضارب الأسماء النهائي، تأخذ NGPC بعين الاعتبار الخصوصية والمخاطر القانونية المرتبطة بأسلوب وعاء العسل honeypot المشار إليه في التقرير SAC 062 و066 وتقرير JAS. على التوازن، تشير NGPC إلى أن سمات الإخطار التي يقدمها استخدام نهج الحلقة المفرغ يقدم خيارًا أفضل لتقديم نظام إخطار لتضارب الأسماء مع التقليل من القضايا المتأصلة في استخدام نهج وعاء العسل. أشارت NGPC أيضًا إلى أنه بينما يحظى نهج وعاء العسل بفوائد تقديم حلول IPv6، يشمل إطار عمل تضارب الأسماء النهائي متطلبات عمل ICANN داخل IETF ومع المجتمعات الفنية الأخرى ذات الصلة من أجل تحديد آلية لبروتوكول IPv6 التي توفر وظيفة مماثلة لتلك المتوفرة في لاحقة "الحلقة المفرغة" المحفوظة الخاصة ببروتوكول IPv4.

      • قدمت NGPC أيضًا تعليقات هامة بشأن ما إذا كان الانقطاع الخاضع للتحكم ينبغي أن يكون مستمرًا أو متقطعًا. بينما توصي SSAC بعملية قطع منضبطة ومتقطعة، لكنها أيضًا تقر بأن كل مباشرة للقطع المنضبط يشتمل على موازنة المقايضات وممارسة الأحكام. ومن منظور تشغيلي، يمثل الأسلوب المتقطع خطرًا أكبر بالنسبة للسجلات وICANN في تنفيذ وضمان العمل الصحيح. وعلى الجانب الآخر، يمثل القطع المنضبط والمستمر أسلوبًا أبسط على المستوى التشغيلي ويوفر طريقة أسهل في التشخيص واستكشاف المشكلات وحلها. كما أنها توفر أيضًا طريقة أفضل في توضيح الحاجة إلى إجراء تغييرات في تكوين الشبكة الخاصة بالطرف المتضرر. بالإضافة إلى ذلك، فإن أسلوب القطع المنضبط المتقطع يسمح من الناحية النظرية للطرف المتضرر بالحصول على إعفاء مؤقت عندما يكون القطع المنضبط في دورة "إيقاف التشغيل". يجب الإشارة إلى أن هناك بالفعل آلية معمول به (الإبلاغ عن تضارب الأسماء) للأطراف المتضررة من أجل العثور على إعفاء مؤقت من أضرار تضارب الأسماء، إذا لزم الأمر، بما يجعل الأسلوب المتقطع عبأً غير ضروري.

      • في حين أن عمل NGPC يعالج حاليًا المخاوف الناجمة عن المجتمع بشأن الحاجة إلى ضمان أن جميع الأسماء، التي منعتها السجلات تحت مسار بديل لتقرير الوفد، تخضع لآليات حماية الحقوق التي وضعها برنامج gTLD الجديد. كما أشير سابقًا، لمعالجة هذه المخاوف، يوجه مجلس إدارة NGPC الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينيبه، للتشاور مع المجتمع خلال الـ 90 يومًا القادمة (من نشر هذه القرارات) لمعالجة آليات حماية الحقوق المناسبة للأسماء المدرجة في المسار البديل لمشغل السجل لتقريرالوفد وسجل في مقاصة العلامة التجارية أن مشغل السجل حجب من التخصيص خلال فترة الشروق أو المطالبات.

      • هذا وتدرس لجنة NGPC التوصيات بشأن ما هو نوع الحدث الذي من شأنه أن يؤدي إلى الاستجابة للطواريء. سوف يقوم إطار عمل تضارب الأسماء النهائي الذي تم اعتماده اليوم بتقييد الرد في حالة الطوارئ لتقارير تضارب الأسماء على المواقف التي يكون فيها اعتقاد معقول بأن تضارب الأسماء يمثل خطرًا واضحًا وحاضرًا على حياة الإنسان. تقر NGPC بنصيحة SSAC من حيث توسيع نطاق المواقف التي ستؤدي إلى رد في حالة الطوارئ. وعلى الرغم من ذلك، تشير NGPC إلى أن خطورة هذا الخطر (وفي حالات أخرى) يمكن قياسها من وجهات نظر متعددة، وبالضرورة، سوف يكون هناك قرار بين مختلف الأطراف المتضررة (أي، الطرف الذي كان يستخدم اسم النطاق قبل أن يتم تفويضه في نطاق DNS العام والطرف الذي قام بتسجيل الاسم). ويمكن للمصالح التجارية محاولة "التلاعب" باستخدام آلية أوسع من أجل تحقيق ميزات تنافسية. فمفاهيم مثل "الأمن القومي"، و"القانون والنظام"، و"العمليات الاقتصادية الأساسية" لا يتم الاتفاق عليها بسهولة على أساس عام. وعلى الجانب الآخر، فإن التركيز على الخطر على حياة الإنسان يعد معيارًا أكثر موضوعية.

      بالإضافة إلى ذلك، يتضمن إطار عمل تضارب الأسماء النهائي إجراءات الاستجابة للطوارئ لمعالجة القضية التي من غير المرجح وقوعها وهي أن يقوم نطاق gTLD الجديد بخلق خطر واضح وقائم على حياة الإنسان نتيجة للاستخدام المتصادم والآسماء بدون نقطة. في هذه الحالة، فإن ICANN سوف تعمل مع مشغل السجل وشركاء إدارة منطقة الجذر لدى ICANN على عكس الوفد الجديد. ولا يحدث ذلك إلا من خلال القطع المنضبط بأحرف البدل لمدة 90 يومًا، وخلال هذه الفترة من المحتمل عدم وجود أسماء نشطة (باستثناء "nic") بموجب TLD. وبمجرد الحد من الضرر، قد يطلب مشغل السجل التفويض مرة أخرى. كما أشار SAC062 ودراسة JAS وتقرير إطار عمل تضارب الأسماء، إلى أن عكس التفويض الجديد هو أقصى إجراء ويجب أن يمارس في الظروف القصوى حيث هناك خطر واضح وقائم على حياة الإنسان خلال فترة القطع المنضبط بأحرف البدل.

      هل توجد هناك آثار إيجابية أو سلبية على المجتمع؟ هل توجد هناك آثار أو تداعيات مالية على ICANN (الخطة الإستراتيجية وخطة التشغيل والميزانية) أو على أو على المجتمع و/أو الجمهور؟ هل توجد أية مسائل تتعلق بنظام DNS من حيث الأمن أو الاستقرار أو المرونة؟

      لقد رصد SAC057 ودراسة تعارض الأسماء العديد من المخاطر الأمنية ذات الصلة DNS. يقدم إطار عمل تضارب الأسماء النهائي، باعتباره منقحا استجابة لتعليقات المجتمع- وتوصيات SSAC في SAC066 مسارًا للمضي قدما في تفويض برنامج gTLD الجديد بأسلوب مستقر وآمن.

      وقد يكون لإطار عمل تضارب الأسماء النهائي تأثير مالي على منظمة ICANN -المجتمع والشعب- حيث قد يكون له تأثير على النفقات الإضافية المطلوبة لتنفيذ إجراءات إطار عمل تضارب الأسماء النهائي، والتي قد تشمل الموارد الإضافية اللازمة لإعداد خطة طويلة الأجل تهدف إلى مساعدة الأطراف المتأثرة لتحديد حالات تعارض الأسماء وإدارتها في شبكاتهم.

      كجزء من الوظيفة الإدارية التنظيمية لمنظمة ICANN، نشرت ICANN على العام إطار عمل تضارب الأسماء كما هو وارد في دراسة JAS. يوجد تقرير التعليقات العامة على الرابط التالي: https://www.icann.org/en/system/files/files/report-comments-name-collision-10jun14-en.pdf [PDF, 230 KB].

    وبهذا طلب الرئيس اختتام الاجتماع.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."