Skip to main content
Resources

محاضر الاجتماعات | اجتماع لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة العادي

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-new-gtld-28sep13-en.htm

 

ملاحظة: في 10 أبريل 2012، شكل المجلس لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة، وتألفت من جميع الأعضاء أصحاب الحق في التصويت في المجلس وليس لديهم مصالح متعارضة فيما يخص برنامج نطاق gTLD الجديدة. وقد تم منح اللجنة جميع الصلاحيات الخاصة بالمجلس (مع مراعاة القيود التي يضعها القانون، ونظام التأسيس ولوائح أو سياسية ICANN تجاه تضارب المصالح) لممارسة السلطة على مستوى المجلس لأي ولكافة القضايا التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج نطاق gTLD الجديدة. تم تحديد النطاق الكامل لسلطة اللجنة في ميثاقها على http://www.icann.org/en/groups/board/new-gTLD.

تم عقد اجتماع عادي للجنة برنامج gTLD الجديدة ضم مجلس إدارة ICANN وذلك في لوس أنجلوس، بكاليفورنيا، في 28 سبتمبر 2013 في تمام الساعة 04:40 م بالتوقيت المحلي.

كان رئيس اللجنة، شيرين شلبي، هو من دعا لعقد هذا الاجتماع على وجه السرعة.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في كل أو جزء من الاجتماع: فادي شحاتة (الرئيس والمدير التنفيذي لـ ICANN)، وكريس ديسبين، وبيل غراهام، وأولجا مادروجا-فورتي، وإيريكا مان، وجونزالو نافارو، وراي بلزاك، وجورج سادوسكي، ومايك سيلبر، وكو وي وو.

كما حضر جون سوينينن (ممثل فرقة عمل هندسة الاتصالات – IETF) وفرانسيسكو دا سيلفا (ممثل فريق الاتصال التقني – TLG) كعضوين غير مصوتين في اللجنة. كما حضر هيثر درايدن، كمراقب للجنة.

وحضر فريق عمل ICANN في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: أكرم عطا الله، (رئيس قسم النطاقات العامة)؛ وجون جيفري (المستشار والسكرتير العام)؛ وفرانسوا أرياس؛ وميجان بيشوب؛ وميشيل برايت؛ وسامانثا إيسنر؛ وآلن جروجان؛ ودان هالوران؛ وجامي هيدلوند؛ وإليزابيث لو؛ وكارين لينتز؛ وسايروس نمازي؛ وديفيد أولوف؛ وكارين بيرست؛ وإريكا راندال؛ وآمي ستاتوس؛ وكريستين ويليت.

وفيما يلي محضر اجتماع لجنة برنامج gTLD الجديدة، والذي انعقد في 28 سبتمبر 2013.

  1. جدول أعمال الموافقة
    1. الموافقة على محاضر اجتماعات NGPC
  2. جدول الأعمال الرئيسي
    1. العناصر المتبقية من مشورة GAC في بكين وديربان
    2. مناقشة تعارض الأسماء
    3. آخر المستجدات حول تشابه السلسلة

 

  1. جدول أعمال الموافقة

    1. الموافقة على محاضر اجتماعاتNGPC

      قدم الرئيس نظرة عامة حول جدول أعمال الاجتماع، وقدم البنود المطروحة على جدول أعمال الموافقة.

      ثم تقدم جورج سادوكي وأيد مايك سيلبر القرار التالي على جدول أعمال الموافقة. اتخذت اللجنة الإجراءات التالية:

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.09.28.NG01)، موافقة NGPC على محضر

      اجتماعات برنامج gTLD الجديد المنعقدة في الفترة من 13 أغسطس وحتى 10 سبتمبر 2013.

      صوت جميع الأعضاء في اللجنة في الوقت الحاضر لصالح القرار 2013.09.28 NG01. وتم تنفيذ القرار.

  2. جدول الأعمال الرئيسي

    1. العناصر المتبقية من مشورةGAC في بكين وديربان

      ناقشت اللجنة كل من البنود الواردة في التأكيد المقترح على بطاقة الدرجات بتناول البنود المفتوحة الباقية لنصيحة GAC في بياني بكين وديربان.

      قدم الرئيس والمدير التنفيذ للجنة نظرة عامة على المراسلة الجديدة الواردة من GAC فيما يتعلق بنطاق .WINE و .VIN، وأوضح أن GAC وجهت نصيحتها إلى مجلس إدارة ICANN بأن GAC قد انتهت من نظرها في مسألة نطاق .WINE و .VIN ووجهت نصحها أيضًا بأن الطلبات يجب أن يتواصل العمل فيها حتى عملية التقييم العادية. وأشار كريس ديسبين إلى الخطاب الوارد من الاتحاد الأوروبي حول الطلبات، والذي بين موقف الاتحاد الأوروبي من أن نطاق .WINE و .VIN بحاجة إلى الضمانات الكافية لحماية حقوق ومصالح العملاء ومالكي الحقوق الجغرافية قبل السماح بتفويض نطاقات TLD.

      وأوصى الرئيس والمدير التنفيذ بأن توضح ICANN للقيادة المشكلة وربما تتخذ دورًا لإنشاء مساحة للحوار بين الأطراف المعنية. كما أوصى بوجوب وضع إطار زمني حول المشكلة بحيث يمكن للأطراف التحرك للأمام بطريقة أو بأخرى. واقترح كريس بأن الإطار الزمني المناسب سيكون اجتماع ICANN في بوينس آيرس.

      وطلبت أولجا مادروجا-فورتي توضيحًا حول ما إذا كانت دعوة الأطراف المعنية للحوار سوف تشكل إضافة خطوة إضافية إلى العملية المقررة في دليل مقدم الطلب أم لا، ورغبت في فهم نتائج القيام بذلك.

      وعبر كريس عن تخوفه حيال مطالبة الأطراف المعنية بإجراء مزيد من الحوار أو التوصل لاتفاق، حيث إن هناك وجهات نظر متعارضة فيما بين الحكومات. وأشار مايك سيلبر إلى تخوفه من أن الحكومات على وجه العموم تتفاوض فقط مع الحكومات الأخرى، وليس مع الأطراف الأخرى في القطاع الخاص.

      كما عبر مايك أيضًا عن قلقه من أنه بالنظر إلى جوانب الحساسة للمسألة والمخاوف حول ثقة العملاء، لا يجب أن يكون الافتراض التلقائي هو أن مقدمي الطلب قد منح نطاقًا من نطاقات TLD.

      وأبلغت هيثر درايدن اللجنة إلى العمل الشاق والمداولات التي قامت بها GAC في محاولة للتوصل إلى إجماع حول المشكلة. وأوضحت هيثر أن الهدف من مراسلات GAC هو تقديم تفسير حول السبب في أن هناك مجموعة متعددة من وجهات النظر حول جوانب الحماية بالنسبة لكل من .WINE و .VIN وأوصت هيثر للجنة بضرورة التوصل إلى طريقة للرد على نصيحة GAC التي تعترف وتعزز من العمليات والإجراءات التي تم اتباعها في GAC لإصدار النصيحة.

      وقدمت إيريكا مان خلفية تاريخية حول مشكلة المؤشرات الجغرافية في بيئة التجارة الدولية والملكية الفكرية، كما أشارت إلى صعوبة التوصل إلى إجماع حول .WINE و .VIN

      وأوضحت إيريكا أنه قد تكون هناك صعوبة في تمديد سبل الحماية بالنسبة للمؤشرات الجغرافية في بيئة اسم النطاق. ووافق غونزالو نافارو على ذلك. وافق الرئيس والمدير التنفيذي على أنه من المهم الاعتراف بأن ICANN لا يمكنها وضع أنظمة وقوانين، حيث إن الحكومات هي الجهة المعهود لها بهذه الصلاحيات.

      وحذر بيل جراهام من أن اللجنة يجب أن تفكر مليًا في كيفية انخراطها في هذه المشكلة، بالنظر إلى مجموعة وجهات النظر التي تم التعبير عنها وعدم القدرة على التوصل إلى إجماع. كما وجهت أولجا نصيحتها بأنه يتوجب على اللجنة التفكير جيدًا في اتخاذ إجراء قد يقلل من حمل GAC على الكفاح من أجل التوصل إلى إجماع.

      كما ناقشت اللجنة مسارًا مقترحًا باتجاه النظر في موقفها من آراء GAC التي تعترض على المشورة المتعلقة بنطاق .AMAZON بالنظر إلى المعلومات المقدمة في الاستجابة لمقدم الطلب. ووافقت اللجنة على وجوب اجتماع فريق العمل بممثلين من مقدم طلب نطاق .AMAZON للحصول على فهم أفضل حول طبيعة المشكلة.

      وتساءلت آمي ستاتوس عما إذا كان أي عضو في المجتمع لديه تضاربات فيما يتعلق بأي من الطالبات المحددة في نصيحة GAC التي كانت اللجنة ترد عليها في بطاقة الدرجات المقترحة. ولم تتم الإشارة إلى أي تضارب.

      ثم تقدم راي بلزاك وأيدت أولجا مادروجا-فورتي القرار.

      ثم اتخذت اللجنة الإجراء التالي:

      حيث إن اللجنة الاستشارية الحكومية اجتمعت أثناء اجتماعICANN رقم 46 في بكين وأصدرت بيانًا في 11 إبريل 2013 ("بيان بكين").

      حيث إن GAC اجتمعت خلال اجتماع ICANN رقم 47 في ديربان وأصدرت بيانًا في 18 إبريل 2013 ("بيان ديربان").

      في حين تنبت لجنة NGPC بطاقة قياس الأداء استجابة لمشورة اللجنة الاستشارية الحكومية في البيان الرسمي لاجتماعات بكين وديربان والتي تم العمل بها تباعا في يونيو 2013 و10 سبتمبر 2013.

      وحيث قامت لجنة NGPC ثانية بإعداد بطاقة قياس أداء استجابة للعناصر المتبقية الواردة في مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية حول البيان الرسمي لاجتماع بكين وديربان.

      وحيث تتعهد NGPC بهذا الإجراء وفقًا للسلطات الممنوحة إليها من قبل مجلس الإدارة في 10 إبريل 2012، لممارسة سلطة مجلس إدارة ICANN حول أي وجميع المسائل التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.09.28.NG02) اعتماد لجنة NGPC "للعناصر المتبقية من مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية في بكين وديربان: التحديثات والإجراءات" (28 سبتمبر 2013)، المرفقة في الملحق 1 [PDF، 96 كيلوبايت] بهذا القرار، استجابةً للعناصر المتبقية في مشورة لجنة GAC في البيان الرسمي الصادر في بكين والبيان الرسمي الصادر في ديربان وفقَا لما هو مطروح في بطاقة الدرجات.

      صوت جميع الأعضاء في اللجنة لصالح القرار 2013.09.28.NG02. وتم تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2013.09.28.NG02

      تسمح المادة 11، القسم 2.1 من لوائحICANN <http://www.icann.org/ar/about/governance/bylaws#XI> لـ GAC "رفع القضايا إلى مجلس الإدارة مباشرة سواء عن طريق التعليق أو النصيحة المسبقة، أو عن طريق التوصية بشكل خاص بالإجراء أو وضع سياسة جديدة أو مراجعة السياسات الحالية". أصدرت اللجنة الاستشارية الحكومية مشورة إلى مجلس الإدارة حول برنامج gTLD الجديد عن طريق بيانها الرسمي في بكين المؤرخ في 11 أبريل 2013، وبيانها الرسمي في ديربان بتاريخ 18 يوليو 2013. تتطلب لوائح ICANN الداخلية من مجلس الإدارة أن تأخذ بعين الاعتبار مشورة GAC حول مسائل السياسة العامة عند تشكيل وتبني السياسات. إذا قرر مجلس الإدارة اتخاذ إجراء لا يتوافق مع مشورة GAC، فينبغي عليه إبلاغ GAC وتوضيح أسباب عدم إتباعه لتلك المشورة. وعلى كل من GAC ومجلس الإدارة بعد ذلك التعاون بحسن نية لإيجاد حل مقبول من الطرفين. وإذا تعذر التوصل إلى حل، ينبغي على مجلس الإدارة أن يذكر في قراره النهائي سبب عدم اتباع مشورة GAC.

      لقد تناولت لجنة NGPC من قبل عناصر مشورة بكين وديربان الصادرة عن اللجنة الاستشارية الحكومية؛ إلا أن اللجنة لا تزال تعمل على بعض من هذه العناصر. لقد طلب من NGPC النظر بالموافقة على العناصر المتبقية من مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية في بكين وديربان الموصوفة في بطاقة قياس الأداء الصادرة بتاريخ 28 سبتمبر 2013.

      وكجزء من دراستها لمشورة اللجنة الاستشارية الحكومية الصادرة في يوم 18 إبريل، نشرت ICANN بيان بكين وأخطرت المتقدمين رسميًا بالنصيحة، <http://newgtlds.icann.org/en/announcements-and-media/announcement-18apr13-en> مما أدى إلى فترة استجابة 21 يوم لمقدم الطلب وفقًا لدليل مقدم الطلب وحدة 3.1. إضافة إلى ذلك، نشرت ICANN في يوم 1 أغسطس مشورة GAC الصادرة في اجتماع ديربان وأخطرت المتقدمين رسميًا بالمشورة <http://newgtlds.icann.org/en/announcements-and-media/announcement-01aug13-en>، مما أدى إلى بدء فترة استجابة مدتها 21 يومًا لمقدمي الطلبات وفقًا لدليل مقدم الطلب بالوحدة 3.1. تم توفير مجموعة كاملة من ردود مُقدمي الطلبات على: <http://newgtlds.icann.org/en/applicants/gac-advice/>.

      بالإضافة إلى ذلك في 23 أبريل 2013، بدأت ICANN في إجراء منتدى للتعليق العام من أجل الحصول على التعقيبات والآراء حول الكيفية التي يتوجب على NGPC التعامل بها مع مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية في بكين فيما يتعلق بسبل الحماية المعمول بها على الفئات الواسعة لسلاسل gTLD الجديدة <http://www.icann.org/en/news/public-comment/gac-safeguard-advice-23apr13-en.htm>. ولقد درست لجنة NGPC استجابات المتقدمين بالإضافة إلى تعقيبات المجتمع حول كيفية تنفيذ منظمة ICANN لمشورة الحماية الصادرة عن اللجنة الاستشارية الحكومية في بيان بكين الرسمي في إطار صياغة العناصر المتبقية لمشورة اللجنة الاستشارية الحكومية.

      كجزء من فترة استجابة مقدمي الطلبات، أشار العديد من مقدمي الطلبات إلى أنهم دخلوا في حوار مع أطراف متأثرة بما يحدث، وتوقعوا التوصل إلى اتفاق في مناطق التخوف. أشار بعض من مقدمي الطلبات إلى أنهم اقترحوا ضمانات إضافية للتعامل مع مخاوف الحكومات المعنية غير الواثقة من رؤيتها سواء أكان يمكن التوصل إلى تسوية أم لا. طلب مُقدمي الطلبات من مجلس إدارة ICANN السماح بالمضي قدمًا في الطلبات حتى لو لم يمكن التوصل إلى اتفاق بين الأطراف المعنية. إضافة إلى ذلك، الاستفسارات المطروحة حول ما إذا كان مقدمو الطلبات والحكومات المعنية سيمنحون فرصة للتعليق على الملاحظات بين GAC ومجلس إدارة ICANN وفريق عاملي ICANN. كان هناك طلبات تطلب من GAC وNGPC وICANN أن يستشيروا مقدمي الطلبات قبل اتخاذ أي قرارات متعلقة بأي ضمانات إضافية.

      وأشار مقدمو طلبات آخرون إلى أهمية دور الحكومات في نموذج أصحاب المصالح المتعددة، لكن نصحوا NGPC بأنه ينبغي ألا تسمح للحكومات بممارسة حق التصويت على سياسات ICANN المعتمدة من خلال عملية أصحاب المصالح المتعددة.

      بالإضافة إلى ذلك، عارض بعض أعضاء من المجتمع قبول لجنة NGPC لنصيحة GAC فيما يتعلق بسبل الحماية. وقد أعربت التعليقات المعارضة عن مخاوفها أن هذه السياسة الجديدة وغير المتوقعة، تتناقض مع العملية من الأسفل إلى الأعلى. كما أوضحوا أن سبل الحماية غامضة وغير محدود بالشكل المناسب، وبالتالي لا يمكن تنفيذها.

      كجزء من مداولات NGPC، فقد قامت باستعراض المواد والمستندات التالية:

      في تبني لردودها على العناصر المتبقية في مشورة GAC في بيان ديربان وبكين، درست NGPC تعليقات مقدمي الطلبات ومشورة GAC المبينة في البيانات الرسمية والإجراءات التي تمت في AGB. اعتماد مشورة GAC كما هو منصوص عليه في بطاقة الأداء سوف يساعد في حل مشورة GAC بطريقة تسمح لأكبر عدد من مقدمي طلبات gTLD الجديدة التقدم بأسرع ما يمكن.

      ليس ثمة عواقب أو تداعيات مالية غير معلومة مرتبطة بالموافقة على هذا القرار، إلا أن التأثيرات المالية للحلول المحتملة محل النقاش سيتم تحليلها باستفاضة عند الموافقة عليها. لن تكون للموافقة على القرار أي تأثير على DNS من حيث الأمن أو الاستقرار أو المرونة.

      كجزء من الوظيفة الإدارة التنظيمية لمنظمة ICANN، نشرة المنظمة مشورة GAC وأخطرت مقدمي الطلبات رسميًا بالمشورة في 1 أغسطس 2013. بالمثل؛ نشرت ICANN مشورة GAC في بكين وأخطرت مقدمي الطلبات رسميًا بالمشورة في 18 أغسطس 2013. وفي كل حالة أدى ذلك إلى فترة رد مقدمي الطلبات التي تستغرق 21 يومًا وفقًا لدليل مقدم الطلب وحدة 3.1.

    2. مناقشة تعارض الأسماء

      طرح الرئيس بند جدول الأعمال، وقدم رئيس شعبة النطاقات العامة للجنة نظرة عامة على التعليقات العامة الواردة على الدراسة فيما يتعلق باستخدام نطاقات TLD غير المفوضة في الوقت الحالي في مستوى جذر نظام DNS العام، والعرض المرفق لإدارة المخاطر المبينة في الدراسة. كما أوضح أن المسار المقترح لتحقيق ذلك يضمن بأن ICANN تتخذ خطوات مدروسة للمضي قدمًا بطريقة تخفف من المخاطر.

      وأبلغ رئيس شعبة النطاقات العامة حول خطوات التخفيف التي اتخذتها جهات الاعتماد من أجل رفض بعض شهادات الأسماء الداخلية بعد إبرام ICANN اتفاقية سجل مع مقدم طلب gTLD جديدة. كما طرح أيضًا إطار عمل لدراسة إضافية ردًا على التعليقات العامة من أجل التعرف على مدى خطورة حالات التضارب، ومسارًا محتملاً للتفويض أثناء إكمال الدراسة الإضافية.

      بالإضافة إلى ذلك، قدم رئيس شعبة النطاقات العامة للجنة مقاييس من الدراسات الأولية حول بعض الأسباب وراء حالات تضارب الأسماء، مشيرًا إلى أن بعض التكوينات الشائعة في برامج التصفح ونظم التشغيل قد تسبب في بعض مشكلات تضارب الأسماء الموضحة في مجموعة البيانات. أوضح راي بلزاك أن هذا الأمر يتشابه مع السلوك السابق لبعض الطلبات التي تسببت في تأثيرات مشابهة لخوادم الجذر.

      وأبلغ رئيس شعبة النطاقات العامة اللجنة بأن إطار العمل المقترح لإدارة حالات حدوث التضارب ستتطلب من مشغلي السجلات توفير نقطة اتصال لتمكين الأطراف المتضررة من الإبلاغ عن نطاقات المستوى الثاني التي تسبب ضررًا كبيرًا نتيجة حدوث تضارب الأسماء، مع إقرار حملة مستهدفة للتوعية العامة.

      وأشار جون سوينينن إلى تأييد الأسلوب المقترح وأوصى اللجنة بالمضي قدمًا في المقترح. وتساءل جورج سادوسكي عما إذا كان على اللجنة أولاً مراجعة أي تقرير قد تنشره SSAC حول المشكلة. كما أوضح رئيس شعبة النطاقات العامة أن الأسلوب المقترح كان عبارة عن مسار تحفظي، وأن الدراسة المقترحة سيتم تعديلها حسب الحاجة، بحيث تأخذ في الاعتبار التعقيبات الواردة من أي تقرير لـ SSAC وارد. وسأل الرئيس والمدير التنفيذي عن رد الفعل المحتمل في المجتمع على هذا الأسلوب.

      وأوصى راي بإرسال خطاب إلى SSAC لإشعارها بالخطة المقترحة، ووافق جورج على ذلك. كما أبلغ الرئيس والمدير التنفيذي اللجنة بأن فريق العمل كان يتواصل مع الأعضاء في SSAC أثناء وضع إطار العمل المقترح. كما التزم بتزويد SSAC بالمراسلات حول الخطة المقترحة لإدارة تضارب الأسماء. كما ذكّرت هيثر اللجنة باتفاقها على إرسال تقرير مختصر مكتوب إلى GAC حول مسألة تضارب الأسماء قبل تفويض نطاقات gTLD الجديدة.

      وأوصت أولجا مادروجا-فورتي بأن إطار العمل المقرر له التعامل مع حالات تضارب الأسماء يجب أن يركز على عدل وإنصاف الطريقة التي توضح بها السلسلة المقدم بها طلب من مقدم الطلب في فئة خاصة من المخاطر.

      ووافقت اللجنة على إجراء مزيد من الدراسة لهذا الموضوع في اجتماعها التالي.

    3. آخر المستجدات حول تشابه السلسلة

      واصلت اللجنة مناقشاتها حول بعض القرارات الأخيرة للخبرات والتي قام بها موفر خدمة حل النزاعات حول اعتراضات تعارض السلاسل.

      واستعلم مايك سيلبر عن التوعية والوصول إلى موفر خدمة فض المنازعات، وقدمت آمي ستاتوس تحديثًا، مشيرة إلى أن موفر خدمة فض المنازعات كان يراجع القرارات من أجل تحليل ما إذا كانت هناك حالات تضارب فعلية يجب التعامل معها أم لا. كما أوضح أن موفر خدمة فض المنازعات قد أشار إلى استعداده ورغبته في العمل مع اللجنة إلى الحد الذي توفر فيه اللجنة التوجيه إلى موفر خدمة فض المنازعات.

      كما قدم كل من آمي ومايك ملخصًا للعملية الخاصة بمراجعة التشابه المرئي في مرحلة التقييم الأولي وعملية الاعتراض على تعارض السلاسل، وأوضح الفارق بين الاثنين، والمعايير الخاصة بمراجعة كل عملية.

      وأشار كريس ديسبين أنه على وجه العموم، فإن غالبية قرارات الاعتراض على تعارض السلاسل الظاهرة تمت مناقشتها وتهيئتها جيدًا، لكن كان لديه مخاوف حول بعض القرارات.

      حيث عبر مايك سيلبر عن قلقه من أنه على الرغم من أن قرارات الاعتراض على تضارب السلاسل قد تكون مرضية من منظور قانوني، إلا أن القرارات قد لا تكون مرضية من ناحية المصلحة العامة العالمية من حيث مسألة هل هناك فائدة من وراء الحصول على إصدارات في صيغة المفرد والجمع للسلاسل أم لا. وأكد مايك على أهمية النظر في مسألة المصلحة العامة العالمية، وليس فقط التأثير على المعترضين.

      كما أوضح راي بلزاك طلبات إعادة النظر المقدمة حديثًا كانت من أطراف مظلومة بقرارات الاعتراض على تضارب السلاسل، وتساءل عما إذا كان هناك شيء يمكن للجنة تقديمه إلى هيئات فض المنازعات قد يساعد في تخفيض تدفق طلبات إعادة النظر. وأوضح مايك أن كافة الاعتراضات كانت إما مكتملة أو بانتظار قرار نهائي، واقترحت بأنه لم تعد هناك فرصة للتدخل.

      وسأل الرئيس اللجنة عما يجب أن تقوم به كخطوة تالية. وأوضح رئيس شعبة النطاقات العامة أهمية التوقيت، بالنظر إلى أن عملية التعاقد لا تزال جارية وقد يكون من الصعب تغيير المسارات بعد ذلك.

      وطلب اللجنة بأن يواصل فريق العمل تقديم آخر المستجدات حول قرارات الاعتراض على تضارب السلاسل بحيث يمكن للجنة مواصلة مراقبة المخاوف التي يعبر عنها المجتمع.

      وبهذا طلب الرئيس اختتام الاجتماع.

minutes-new-gtld-28sep13-ar.pdf  [145 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."