Skip to main content
Resources

محاضر | اجتماع لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من:   http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-new-gtld-10apr12-en.htm

 

ملاحظة: في 10 أبريل 2012، أنشأ المجلس لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة، الذي يتألف من جميع الأعضاء الذين يتمتعون بحق التصويت في المجلس وليست لديها مصالح متعارضة فيما يخص برنامج نطاق gTLD الجديدة. وقد تم منح اللجنة جميع الصلاحيات الخاصة بالمجلس (مع مراعاة القيود التي يضعها القانون، ونظام التأسيس ولوائح أو سياسية ICANN تجاه تضارب المصالح) لممارسة السلطة على مستوى المجلس لأي ولكافة القضايا التي قد تنشأ فيما يتعلق ببرنامج نطاق gTLD الجديدة. تم تحديد النطاق الكامل لسلطة اللجنة في ميثاقها على http://www.icann.org/en/groups/board/new-gTLD.

تم عقد اجتماع لجنة برنامج gTLD الجديد الخاص بمجلس إدارة ICANN بتاريخ 10 ديسمبر 2012 في تمام الساعة 05:30 ص بالتوقيت العالمي في لوس أنجلوس بكاليفورنيا.

رئيس مجلس الإدارة شيرين شلبي هو من دعا لعقد هذا الاجتماع.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك المديرون الآتي أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: رود بيكستروم، و كريس ديسبين، وبيل غراهام، وإيريكا مان، وغونزالو نافارو، وراي بيلزاك، آر. راماراج، وجورج سادوسكي، ومايك سيلبير، وكوا واي وو.

حضر هيذر دريدن، ممثل GAC ، كمراقب.

قدم توماس روزيلر، ممثل TLG والممثل الذي لم يتعين عليه التصويت للجنة، اعتذاره.

  1. الطلبات الدفاعية لنطاقات gTLD الجديدة
  2. توصية GNSO لحماية الأسماء الجديدة الخاصة بالصليب الأحمر واللجنة الأولمبية الدولية
  3. أية أعمال أخرى

 

طلب هيذر درايدن السماح له بالمشاركة في الحضور كمراقب.

أكد الرئيس أن هيذر مرحب به للمشاركة كمراقب، في هذه الدعوة والاجتماعات المستقبلية. ثم يقوم بمراجعة الأجندة بإيجاز.

  1. الطلبات الدفاعية لنطاقات gTLD الجديدة

    أشارت كورت بريتز أن هذه المناقشة سيتم الاعتماد عليها بشكل واسع في الدراسة المقدمة لكوستاريكا، وتعزيزها بعد فترة التعليق العام التي تم اختتامها في 20 مارس. وضحت كورت أن هناك شعورًا قويًا بأن مجلس الإدارة لا ينبغي أن يغير دليل مقدم الطلب لإضافة تدابير وقاية إضافية للمستوى الأعلى، حيث إن التعليقات أثارت العديد من القضايا المشابهة التي تم مناقشتها مؤخرًا في تطوير البرنامج. بدلاً من ذلك، انتقلت العديد من التعليقات إلى تدابير حماية المستوى الثاني. ولذلك، فإن المسألة بالنسبة للجنة هي ما إذا كانوا يريدون تقديم قرار يصرح بأن ICANN لن تضيف تدابير حماية للمستوى الأعلى أم لا.

    وأكد كورت على أن التوصية من فريق العمل كانت اتخاذ قرار يتضمن ثلاث بنود: ( 1 ) بالاعتماد على التعليق العام، لن يتم تقديم تدابير الحماية الإضافية للمستوى الأعلى؛ (2) التعليقات التي تم اتخاذها بشأن تدابير الحماية في المستوى الثاني تم اتخاذها بجدية، وينبغي أن تُعد دراسة موجزة يتم تقديمها إلى GNSO مع اعتبار توفير تدابير الحماية الإضافية في المستوى الثاني؛ و(3) توجيه فريق العمل لمواصلة الاتصالات المستهدفة بشأن تدابير الحماية في المستوى الأعلى التي تتوفر في إطار برنامج gTLD الجديد. هذا يمكن أن يكون إشارة إلى فهم مجلس الإدارة جميع الإجراءات التي تم اتخاذها في محاولة لمعالجة مسألة التصور التي بحاجة إلى طلبات دفاعية في المستوى الأعلى، وذلك بعد دراسته، لذلك يعتقد المجلس أنه لا ينبغي إجراء أي تغييرات.

    الرئيس دعا إلى فتح باب النقاش.

    أشار جورج سادوسكي أنه سيقوم بالتصويت لصالح القرار، حيث إنه لا يعتقد بأنه مناسب لتغيير دليل مقدم الطلب في هذه المرحلة. صرح جورج إن سبب انزعاجه أن هذه المسألة تم العمل عليها بالمزيد من الدقة قبل الموافقة على البرنامج.

    صرح كريس ديسبين أنه إذا كان تم الاتفاق وتوضيح ردود الفعل في التعليق العام بشأن الطلبات الدفاعية في المستوى الأعلى، فسيكون هو داعمًا لفعل أي شيء حياله. لكن من الواضح جدًا من التعليقات العامة والجلسة في كوستاريكا بخصوص هذه القضية أن هناك التباسًا بخصوص هذه القضية، ومن الواضح أيضًا أن المخاوف المفترضة بخصوص الأشخاص الذين ينبغي عليهم تسجيل برنامج gTLD الجديد بطريقة دفاعية لا تصل إلى المستوى الذي ربما تحقق في وقت سابق. لم تتلقى ICANN الآراء أو المعارضات التي قد يتوقعها البعض منا بخصوص هذا الموضوع. من الواضح أيضًا أن هناك مخاوف جوهرية على المستوى الثاني.

    صرح كريس بارتياحه بتمرير قرار يقول إن مجلس الإدارة قد أصغى، وتقييمنا للآراء من التعليق العام التي توضح أن المسألة لا تستدعي تغييرات في دليل مقدم الطلب في المستوى الأعلى. تبذل اللجنة بعض الجهود لفعل أي شيء حيال هذه المخاوف المتعلقة بالمستوى الثاني.

    صرح أيضًا راي بلازاك بنيته للتصويت لصالح القرار. كنت في وقت سابق أعتزم الامتناع عن التصويت ضد هذا القرار بسبب الإشارة المحتملة التي توضح أن هناك أجزاء في دليل مقدم الطلب ينبغي أن يتم تطويرها كسياسات بجانب GNSO ، كما أن هذه القضايا الخلافية تعكس أنه لا يوجد توافق آراء مجتمعي حول هذه النقطة. إصدار الوثيقة الخاصة بالتعليق لن يكون مماثلاً لإجماع الآراء.

    وعبر مايك سليبر عن تأييده لتصريحات راي وكريس، وقام بتذكير اللجنة بتصويته المتعلق بهذه المسألة في سنغافورة.

    أشار أيضًا بيل غراهام بدعمه لتصريحات راي وكريس.

    شرح جورج بالتفصيل تصريح راي بأن التعليق العام لا يعني إجماع آراء، مصرحًا أن ICANN تحتاج إلى اكتشاف كيفية الحصول على مزيد من إجماع الآراء في المستقبل بدلاً من متوسط تعليق عام فقط.

    أشار أيضًا غونزالو نافاررو بدعمه لتصريحات كريس وراي وبيل.

    أشار أيضًا كيو وي وو، ورود بيكستروم، وأر راماجي، وإيكريكا مان فضلاً عن الرئيس أنهم سيدعمون هذا القرار.

    ثم تقدم راي، وأيده كيو ويي بالقرار التالي:

    وحيث أن المجلس قد وافق على برنامج نطاق gTLD الجديد مع حماية بعض المصالح والحقوق وحقوق الملكية الفكرية على وجه الخصوص (http://www.icann.org/ar/groups/board/documents/resolutions-20jun11-ar.htm);

    وحيث أن المجلس قد قدم مبرراته للموافقة على برنامج نطاق gTLD الجديد من خلال هذه العناصر (http://www.icann.org/ar/groups/board/documents/resolutions-20jun11-ar.htm

    وحيث تتاح عملية الاعتراض وغيرها من جوانب هذا البرنامج للنقاش؛

    وحيث تلقت ICANN تعليقًا يصف الحاجة الواضحة لتقديم طلبات gTLD لأغراض دفاعية لحماية الحقوق القانونية المعمول بها؛

    وحيث ردت ICANN بإنشاء فترة للتعليق العام لالتماس المدخلات عن مصادر هذا التصور وكيفية التعاطي معه (http://www.icann.org/en/news/public-comment/new-gtlds-defensive-applications-06feb12-en.htm

    وحيث عقدت ICANN ورشة عمل عامة خلال اجتماع ICANN العام في كوستاريكا لإجراء مناقشة مجتمعية حول الاقتراحات التي طرحت خلال فترة التعليق، واقتراحات إضافية بمشاركة من المجتمع (http://costarica43.icann.org/node/29711

    وحيث تشمل أهداف برنامج نطاق gTLD الجديدة حماية الحقوق القانونية المعمول بها،؛

    وحيث تم إجراء ملخص وتحليل لتعليقات الجمهور ووصف المناقشة في ورشة العمل العام؛

    بينما معنى المناقشة العامة يوضح أن حماية العلامات التجارية ينبغي مواصلة مناقشتها وتطويرها لتسجيل أسماء النطاق من المستوى الثاني، وتوضيح أن السطو الإلكتروني لم يحتمل أن يكون قضية مهمة في تسجيل أسماء النطاقات ذات المستوى الأعلى؛

    وحيث تلتزم ICANN بإعادة النظر في فعالية عملية التقييم والطلب والضمانات التي وضعها للتخفيف من القضايا المطروحة في تقديم gTLDs الجديدة، عقب جولة الطلب الأولى؛

    وحيث أشارت التعليقات إلى المخاوف الكبيرة حول الوعي بالحماية المتاحة، وأنه ينبغي بذل جهود متجددة للتواصل على نطاق واسع لتلك الحماية لأصحاب الحقوق؛

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.04.10.NG1 )، أن تقدم لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة الشكر إلى المجتمع لمشاركته في مناقشة هذه المسألة.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.04.10.NG2 )، بأنه أثناء عدم توجيه لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة أية تغييرات على دليل مقدم الطلب لتلبية طلبات gTLD الدفاعية في هذا الوقت، أن تقوم لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة بتوجيه الموظفين إلى تقديم دراسة موجزة حول موضوع التسجيلات الدفاعية على المستوى الثاني، ومطالبة GNSO بالنظر فيما إذا كان ينبغي إجراء المزيد من العمل على التسجيلات الدفاعية على المستوى الثاني؛

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.04.10.NG3 )، أن توجه لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة الموظفين إلى الاستمرار في تنفيذ الاتصالات الموجهة حول العمليات المستخدمة والحماية المتوفرة في برنامج نطاق gTLD الجديدة.

    وافق الأعضاء الذين حضروا التصويت على هذه القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    حيثيات القرارات 2012.04.10.NG1 - 2012.04.10.NG3

    تعزيزًا لالتزمها بالمسؤولية والشفافية، فتحت ICANN فترة تعليق عام تختص بالتصورات المقررة لما تحتاجه لملء الطلبات الدفاعية التي أمدت فترة الطلبات لاجتذاب برنامج gTLD الجديد قريبًا. بينما كانت بعض التعليقات لصالح توفير تدابير الحماية الإضافية، مثل القوائم السوداء، أو القوائم "غير المعروضة للبيع"، أو مستويات الاسترداد الإضافية للسماح بانسحاب التطبيقات بعد كشف كل السلاسل، لاحظ بعض المعلقين أنه لا ينبغي أن يحاول المجلس تقديم تدابير حماية جديدة على مستوى أعلى في هذه المرحلة من الجولة الأولى من الطلبات دون مناقشة السياسة الموجودة على أساس التضمين التدريجي. كانت تدابير الحماية الموجودة داخل برنامج gTLD الجديد بالفعل نتيجة عن مناقشة مجتمعية واسعة النطاق. تضمنت هذه المناقشة المقترحات التي قُدمت خلال هذه الجولة الأخيرة من التعليق العام.

    بدلاً من الموافقة على أي تغييرات في هذا الوقت، توجه اللجنة ICANN للاستمرار في التأكيد على تدابير الحماية القائمة على أعلى مستوى داخل الاتصالات في برنامج gTLD الجديد. كما أشارت العديد من التعليقات إلى الاحتمالية الخاصة بالتسجيلات الدفاعية على المستوى الثاني، حيث إن اللجنة توجه المزيد من العمل على هذه المسألة، للسماح بمواصلة النقاش المجتمعي باعتبار ما إذا كان العمل السياسي ينبغي أن يواصل تقديم حماية إضافية على المستوى الثاني. علاوة على ذلك، التزمت ICANN بإجراء دراسة حول مرحلة ما بعد الجولة الأولى سواء إذا كان ينبغي أن يتم تعديل حماية العلامات التجارية أم لا.

    عدم تقديم التعديلات لتغييرات في دليل مقدم الطلب في هذا الوقت سيقدم خدمة أفضل للمصلحة العامة، حيث يتم الاعتماد على هذه القواعد في العمليات التجارية. ولن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على موارد ICANN ولن يكون له أي تأثير على أمن واستقرار DNS.

  2. توصية GNSO لحماية الأسماء الجديدة الخاصة بالصليب الأحمر واللجنة الأولمبية الدولية

    أقام كل من الرئيس والسكرتير العام مباحثة حول ما إذا كان يتعين على اللجنة تمرير قانون بخصوص هذا البند نظرًا إلى أن اللجنة تميل إلى عدم تقديم أي تغييرات في هذا الوقت. قدم فريق العمل توصية مكتوبة إلى مجلس الإدارة لكي لا يتم اتخاذ أي إجراءات بخصوص توصية GNSO في هذا الوقت.

    أشارت كورت بريتز أنه سواء تم اتخاذ القرار أم لا فإن هذا يعتبر خيارًا أمام اللجنة، والتي ليس من الواضح أن الطريق نحو تنفيذ توصية GNSO واضحًا في هذا الوقت، بما أن فترة الطلبات ستنتهي قريبًا.

    اقترح راي بلازك على اللجنة أن تتخذ قرارًا بتلقى توصية GNSO ، ثم إعادتها إلى مرة أخرى GNSO لإجراء تطوير كامل من خلال عملية تطوير السياسة. ليس من الواضح أن هناك إجماع في الآراء بخصوص مجلس GNSO ، حيث إن جميع الأعضاء الممتنعين عن التصويت صوتوا بالفعل بـ "لا"، وتناقشوا بخصوص العملية الخاصة بكيفية التوصل إلى هذه التوصية.

    علق كريس ديسبين على الاختلاف بين بنود الطلبات الدفاعية وهذا البند. فيما يتعلق بالطلبات الدفاعية على المستوى الأعلى، لم يكن هناك شيء متعلق بالدليل لمعالجة هذه المسألة. بعد ما أُثيرت المخاوف، وافق مجلس الإدارة على وجود فترة تعليق عامة. استمعت اللجنة الآن إلى ذلك التعليق واتخذت قرارًا. في الصليب الأحمر و IOC ،كانت هناك بالفعل تغييرات لدليل مقدم الطلب لتلقي أسماء محددة، وطلب مجلس الإدارة من GNSO وGAC توفير آراء إضافية. يوجد الآن توصية لإجراء إضافات على هذا التغيير، وإنشاء حالة تحفظ مُعدلة للأسماء المحددة. لا ينبغي أن تمرر اللجنة قرارًا متعلق بتغييرات التوصية الإضافية؛ حيث يمكن للجنة ببساطة أن تعترف بوجود هذه التوصيات. أشار كريس أن GAC لم تفكر مليًا في هذه التوصيات المحددة. لأنه تم الطلب من GNSO وGAC العمل في مهلة محدودة، سواء تم تمرير القرار أم لا، فإنه من المهم بالنسبة للجنة الاعتراف بالمدخلات من GNSO بطريقة رسمية، بالإضافة إلى الاعتراف بالمدخلات من GAC عند تلقيه. ومع ذلك يمكن للجنة أن ترفق هذا بالتصريح في هذه المرحلة، حيث لا يوجد سبب في إجراء أي تغييرات.

    أشارت هيذر درايدن أن GAC تعمل على توفير بعض أنواع الردود قبل 12 إبريل 2012، لكن من غير المرجح أن التوصية ستأتي من خلال طلب الإجراء.

    أشار بيل غراهام أن البنود التي أُثيرت من قبل كريس وراي تساعد على المضي قدمًا.

    أشار الرئيس والمدير التنفيذي باهتمامه بقرار راي المقترح، لكنه أراد التأكد من أن هذا لن يثير أي تأثيرات غير متعمدة.

    طلب بيل توضيحًا من راي حول ما إذا كان القرار المقترح مشتملاً على طلب متعلق بهذه القضية ليتم إنجاز عملية تنمية سياسة GNSO كاملة، في محاولة لتحقيق توافق الآراء.

    أشار راي أن تصريحاته الأخيرة لم يؤخذ في الاعتبار أن مدخلات GAC مازالت قادمة. وفيما يخص هذه النقطة من الممكن أن يكون مناسبًا للجنة أن تتلقى توصية GNSO ، لتوضح للمجتمع بإدراك أن اللجنة أخذت التوصيات في الاعتبار. إذا قدمت GAC المشورة، فإن اللجنة حينئذٍ تستطيع تقرير ما سيتم فعله.

    لخص الرئيس أن القرار يعتبر الآن أمام اللجنة لتقر باستلام توصية GNSO . تساءل عما إذا كان ينبغي للجنة أن تقول أنه لن يتم إجراء أي تغييرات حتى نستمع إلى GAC ؟

    اقترح راي أنه ليس على اللجنة أن تلتزم باتخاذ أي إجراء من أي نوع، كما يمكن أن تُفسر قول أن في حالة اقترحت مدخلات GAC تسيير العملية بتوصيات GNSO ، فإن اللجنة ستمضي قدمًا وقد يكون لدى اللجنة أسباب لعدم رغبتها في التحرك إلى الأمام. ينبغي أن يكون هذا القرار ببساطة بخصوص الاستلام.

    أشار الرئيس أن بعض الأشخاص يتساءلون بخصوص اللجنة لفعل أي شيء قبل 12 إبريل 2012، وسألوا عما إذا كان ينبغي على اللجنة أن تكون واضحة بخصوص أنه لن يتم إجراء أي تغييرات قبل هذا التاريخ.

    أشار راي أن تاريخ 12 هو تاريخ اختتام فترة التعليق العام، ووضح أنه ليس مهلة نهائية للعمل.

    علق كريس أن الاختلاف بين توصية GNSO والوضع الراهن هو أن اسمي IOC والصليب الأحمر محجوزان في المستوى الأعلى في الجولة الأولى. تنص توصية GNSO على حجز هذه الأسماء، لكن مع فتح IOC والصليب الأحمر لتقديم طلب لهذه الأسماء. ليس من المعروف ما إذا كانت IOC أو الصليب الأحمر قد حجزا مكانًا في نظام TAS لتقديم طلب لأي اسم ذي مستوى أعلى في الحدث، حيث إنه مسموح لهم بـ لكن من الواضح أن اللجنة لا تستطيع التأثير على الجولة الأولى، لذلك تحتاج اللجنة إلى تصريحات إيجابية لتوضح حالة هذا البند.

    أشار الرئيس أنه من رأيه الشخصي، أنه من المنطقي للجنة أن توفر الاستقرار والاعلان أن دليل مقدم الطلب لن يتغير قبل 12 إبريل 2012.

    وقد أشار مايك سيلبر إلى أن الصياغة لا تزال غير دقيقة في هذه النقطة. ينبغي أن يضع المجلس قيد التنفيذ معيارًا بديلاً مؤقتًا للتعامل مع مخاوف الصليب الأحمر وIOC ، وتفعيله الآن.

    صرح الرئيس أنه يبدو أن هناك خيارين لهذا القرار: الأول، الاعتراف بتسلم توصية GNSO ، والثاني، الاعتراف بالاستلام وتأكيد أن اللجنة لن تغير دليل مقدم الطلب.

    أشار الرئيس والمدير التنفيذي أن من المريح اختيار أي من المنهجين، لكنه اقترح أن اللجنة صرحت بأنها لن تختار إجراء أي تغيير لدليل مقدم الطلب في هذا الوقت، الذي قد لا تتاح فيه الفرصة للجنة للنظر في التغييرات المتعلقة بهذا البند في وقت ما في المستقبل.

    أشار راي وجورج سادوسكي إلى اتفاقهما مع اقتراح رود.

    أوضح كريس أنه تم حث اللجنة بأن تكون واضحة وبسيطة في تلقي مدخلات GNSO التي قد لا تكون كافية. اتفق مع تشكيل القرار كما صاغه الرئيس ومجلس الإدارة.

    أشار هيذر أن هناك صلة بين IOC والصليب الأحمر وقضية تدابير حماية IGOs . يعمل مجلس الإدارة على إيجاد حل للجولة الأولى. سيتم تقديمها للمجلس إذا تم الموافقة عليها من قبل GAC .

    وأشار راي أنه يدعم الصيغة المستخدمة من قبل رود ولا يؤيد ذكر GAC في قرار.

    بعد ذلك، تقدم الرئيس وCEO وأيده راي بيلزاك بالقرار التالي:

    ثم اتخذت اللجنة الإجراء التالي:

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.04.10.NG4 )، أن تقر لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة تسلم توصية GNSO حول تمديد بعض تدابير الحماية إلى الصليب الأحمر/الهلال الأحمر وأسماء اللجنة الأولمبية الدولية على أعلى مستوى.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.04.10.NG5 )، أن تختار لجنة برنامج نطاق gTLD الجديدة عدم تغيير دليل مقدم الطلب في هذا الوقت.

    صوت جميع أعضاء اللجنة الذين لهم حق التصويت لصالح هذه القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    حيثيات القرارات 2012.04.10.NG4 - 2012.04.10.NG5

    تشكر اللجنة GNSO لعملها حتى الآن بشأن هذه المسألة. بينما يتم أخذ توصيات GNSO بشكل جيد، يجب أن يكون دليل مقدم الطلب متوازنًا في نفس الوقت مع التزام ICANN بالمساءلة والشفافية. فترة التعليق العام "الرد" تظل مفتوحة على هذا الموضوع خلال 14 أبريل 2012، ولا يمكن لأي إجراء للجنة في نفس الوقت غير الإبقاء على الوضع الراهن أن يعكس كل المدخلات التي وردت بشأن هذه المسألة. التعليقات الواردة حتى هذا التاريخ تُظهر أيضًا وجود معارضة لاعتماد التوصيات.

    لم تعمل تفاصيل التنفيذ بنجاح للتعامل مع هذه التوصيات. بالإضافة إلى ذلك، فإن أي تغيير من هذا القبيل لدليل مقدم الطلب منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر في إطار الطلب وبعد التاريخ المسموح به للتسجيل في النظام يستطيع تغيير أساس قرارات الطلب المقدمة من الكيانات الراغبة في برنامج gTLD الجديد.

    تثير أيضًا التعليقات التي وردت في منتدى التعليق العام المسائل الإجرائية مع هذه التوصيات، التي تشير إلى مخاوف في عملية أصحاب المصلحة المتعددين المستخدمة في هذه الحالة. في حين أن اللجنة لا تصدر أحكامًا في هذا الوقت عن هذه الشواغل الإجرائية، فإن وجودها أيضًا ذو أهمية نحو الإبقاء على الوضع الراهن في هذا الوقت.

    الوضع الراهن هو أن دليل مقدم الطلب يقدم حمايات أخرى عديدة متاحة للجنة الأولمبية الدولية والصليب الأحمر لأعلى مستوى، بما في ذلك تأجيل وفد من أسماء معينة في المستوى الأعلى في الجولة الأولى من الطلبات؛ عملية الاعتراض التي تسمح للأطراف بالوقوف وتقديم اعتراض على أساس أن الطلب ينتهك حقوقهم القانونية القائمة، والتحذير المبكر وعمليات المشورة لـ GAC . حيث إن تدابير الحماية موجودة بالفعل، فإنه عندما تتم موازنتها مع المساءلة والمسائل التشغيلية التي يفرضها تغيير دليل مقدم الطلب في هذا الوقت، سوف يتم خدمة المصلحة العامة بشكل أفضل من خلال الإبقاء على الوضع الراهن. ولن يتوقع أن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على موارد ICANN ولن يتوقع أن يكون له أي تأثير على أمن واستقرار DNS .

    لا شيء يهدف في عمل أو مبررات اللجنة للحيلولة دون النظر في توصيات GNSO للجولات المقبلة من الطلبات داخل برنامج gTLD الجديد.

  3. أية أعمال أخرى

    قام الرئيس بتذكير اللجنة ببريد إلكتروني من رئيس GAC يتناول مجموعة متنوعة من القضايا مثل مراقبة العملة الأجنبية وتوسيع النطاق الجذري، ومتابعة البند الذي تم تحديده في المناقشات التي جرت في كوستاريكا.

    عرض الرئيس وCEO على الموظفين إعداد رد على البريد الإلكتروني.

    وافق الرئيس على ذلك الاقتراح.

    وأكدت هيذر درايدن بأن ملاحظتها لا تمثل نصيحة GAC ، ولكن التماس المعلومات بشأن بنود الإجراءات المتاحة.

    ثم دعا الرئيس إلى اختتام فعاليات الاجتماع.

minutes-new-gtld-10apr12-ar.pdf  [143 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."