Skip to main content
Resources

ملاحظات | محضر الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-2019-11-03-en

تم عقد اجتماع دوري لأعضاء مجلس إدارة ICANN في 3 نوفمبر/تشرين الثاني 2019 في مونتريال بكندا في تمام الساعة 10:37 بالتوقيت المحلي.

ودعت الرئيس شيرين شلبي لعقد الاجتماع على الفور.

وبالإضافة إلى رئيس مجلس الإدارة، شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في الاجتماع كله أو جزء منه: بيكي بور ومارتن بوتيرمان ورون دا سيلفا وسارة دويتش وكريس ديسبين وأفري دوريا ورافاييل ليتو إيبارا ودانكو جيفتوفيك وأكينوري ميمورا ويوران ماربي (الرئيس والمدير التنفيذي) وليون سانشيز وماثيو شيرز وتريبتي سينها ونايجل روبرتس.

واعتذر أعضاء مجلس الإدارة التالي ذكرهم عن الحضور: خالد قوبعة.

وقد شارك منسقو اتصال مجلس الإدارة التالية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: هارالد ألفستراند (مسؤول اتصال IETF)، ومنال إسماعيل (مسؤولة اتصال GAC)، وميريك كايو (مسؤول اتصال SSAC)، وكافيه رنجبار (مسؤول اتصال RSSAC).

الأمين العام: جون جيفري (المستشار العام والسكرتير).

  1. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. النظر في طلب إعادة النظر 19-2
    2. النظر في طلب إعادة النظر 19-3
    3. إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة
    4. الدفعات المعرضة للخطر لمكتب أمين المظالم للعام المالي 2019
  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    قدم الرئيس جدول الأعمال الرئيسي وطلب من الراعي لكل بند من بنود جدول الأعمال تقديم البند.

    1. النظر في طلب إعادة النظر 19-2

      قدم ليون سانشيز رئيس لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بند جدول الأعمال. امتنع كل من بيكي بور وسارة دويتش ونيجل روبرتس عن النظر في المسألة التي تشير إلى تعارض المصالح المحتمل أو المتصور أو من واقع الحذر الشديد.

      وأوضح ليون أن هذه المسألة معروضة على مجلس الإدارة للنظر فيها في هذه المرحلة من عملية إعادة النظر فغالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة قد تخلوا عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-2 (طلب 19-2) بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. ولهذا السبب، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-2، وينظر مجلس الإدارة في طلب 19-2 بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      أطلعت ليز لي مجلس الإدارة على طلب 19-2، والذي تم تقديمه من قبل شركة Namecheap, Inc (مقدم الطلب)، لإعادة النظر في تجديد مؤسسة ICANN لاتفاقيات السجل مع نطاقات المستوى الأعلى .ORG و.INFO حيث أن التجديدات ألغت "الحدود القصوى للأسعار التاريخية" على رسوم تسجيل اسم النطاق لـ .ORG و.INFO. يزعم مقدم الطلب أن قرار مؤسسة ICANN بتجاهل التعليقات العامة المزعومة لإبقاء حدود السعر في نطاقات gTLD القديمة يتعارض مع التزامات ICANN والقيم الجوهرية. كما يزعم مقدم الطلب أيضًا أن موظفي ICANN أخفقوا في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار المتعلقة بطبيعة نطاق .ORG ومشاكل الأمن مع نطاقات gTLD الجديدة عندما نفذت اتفاقيات السجل المجددة لنطاقات ORG وINFO.

      وقد تم طرح التجديدين للتعليق العام. قامت مؤسسة ICANN بمراجعة وتقييم جميع التعليقات التي تلقتها والبالغ عددها 3700 تعليقًا. وتمت مناقشة التعليقات في تقرير التعليقات العامة وكذلك من خلال جلسة إحاطة مع مجلس إدارة ICANN.

      نظر مجلس الإدارة في توصية رفض طلب 19-2 لأن تنفيذ ICANN لاتفاقيات السجل المجددة لنطاقات .ORG / .INFO لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها ولم يفشل كادر ICANN في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار خلال تنفيذ الاتفاقيات. ذكرت أفري دوريا أن طلب إعادة النظر يعتمد إلى حد كبير على عدد التعليقات المستلمة. وأكدت أن عدد التعليقات الواردة لا ينبغي أن يكون حاسماً؛ بدلاً من ذلك، يجب على مجلس الإدارة أن يسعى لفهم محتوى التعليقات والنظر في المحتوى كجزء من مداولاته.

      تقدم ليون سانشيز بالقرار المقترح وأثنى عليه مارتن بوترمان. وعند المناقشة، اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      حيث قدمت شركة Namecheap, Inc (مقدم الطلب) طلب إعادة نظر (طلب 19 -2 ) للاعتراض على تجديد مؤسسة ICANN لاتفاقيات السجل لعام 2019 مع سجل المصلحة العامة (PIR) وشركة Afilias المحدودة (Afilias) لنطاقات المستوى الأعلى العام .ORG و.INFO، على التوالي (ويشار إليها بشكل جماعي "اتفاقيات السجل المجددة لنطاقات ORG/.INFO)، حيث ألغيت عمليات التجديد "الحدود القصوى للأسعار التاريخية" على رسوم تسجيل اسم النطاق لـ.ORG و.INFO 1

      حيث يزعم مقدم الطلب أن "قرار مؤسسة ICANN بتجاهل التعليقات العامة لإبقاء الحدود القصوى للسعر في نطاقات gTLD القديمة يتعارض مع التزامات ICANN والقيم الجوهرية، وعلى ICANN عكس هذا القرار للمصلحة العامة." 2 ويؤكد مقدم الطلب أيضًا أن موظفي ICANN أخفقوا في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار المتعلقة بطبيعة نطاق .ORG ومشاكل الأمن مع نطاقات gTLD الجديدة عندما نفذت اتفاقيات السجل المجددة لنطاقات .ORG/.INFO .3

      حيث أنه، وفقًا للمادة 4، قسم 4.2 (ل)، وافق أمين المظالم على الطلب 19-2 للنظر فيه، وخلص بعد التحقيق إلى أن "الرئيس التنفيذي والموظفين تصرفوا في نطاق السلطات الممنوحة لهم من قبل مجلس الإدارة"، و"لم تنتهك قواعد أو واجبات حوكمة الشركات (بما في ذلك لوائح ICANN الداخلية)." 4

      وبحيث كلّف مجلس الإدارة لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بمراجعة ودراسة طلبات إعادة النظر وتقديم توصيات إلى مجلس الإدارة بشأن أسس تلك الطلبات. (يرجى الاطلاع على اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.2 (هـ)) ومع ذلك، فإن لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة مخولة للعمل فقط عند النظر في النصاب القانوني للجنة. 5

      وحيث تخلّى غالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-2 (طلب 19-2) بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. واستنادًا إلى ذلك، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-2. لذا، ينظر مجلس الإدارة في طلب 19-2 بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      وحيث نظر مجلس الإدارة في أسس طلب 19-2 وكافة المواد ذات الصلة وخلص إلى أن تنفيذ ICANN لاتفاقيات السجل المجددة لنطاقات .ORG / .INFO لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها ولم يفشل كادر ICANN في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار خلال تنفيذ الاتفاقيات. وبناء عليه، يقترح مجلس الإدارة رفض طلب 19-2.

      وتقرر بموجب القرار رقم (2019.11.03.01) اعتماد مجلس الإدارة لتوصيات القرار المقترح بشأن طلب إعادة النظر 19-2.

      صوت اثنا عشر مديرًا لصالح القرار رقم 2019.11.03.01. امتنع كل من بيكي بور وسارة دويتش ونيجل روبرتس عن التصويت. وتغيّب خالد قوبعة عن التصويت. وجرى تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2019.11.03.01

      ويتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء اليوم وفقًا للمادة 4، قسم 4.2 من لوائح ICANN. استنادًا إلى قسم 4.2 من اللوائح، كلّف مجلس الإدارة لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بمراجعة ودراسة طلبات إعادة النظر قبل تقديم توصيات إلى مجلس الإدارة بشأن أسس تلك الطلبات. (يرجى الاطلاع على اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.2 (هـ)). ومع ذلك، فإن لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة مخولة للعمل فقط عند النظر في النصاب القانوني للجنة. 6 وقد تخلّى غالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-2 بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. واستنادًا إلى ذلك، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-2. لذا، فقد نظر مجلس الإدارة في الطلب وأصدر القرار المقترح بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      كما درس مجلس الإدارة أسس طلب 19 -2 بعناية وجميع المواد ذات الصلة. وفيما يتعلق بالأسباب الواردة في القرار المقترح والمشار إليها هنا، فقد خلص مجلس الإدارة إلى أن تنفيذ ICANN لاتفاقيات السجل المجددة لنطاقات .ORG / .INFO لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها ولم يفشل كادر ICANN في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار خلال تنفيذ الاتفاقيات. وبناء عليه، يقترح مجلس الإدارة رفض طلب 19-2.

      وفقًا للمادة 4، القسم 4.2 (ف)، يكون لمقدم الطلب 15 يومًا من تاريخ استلام قرار مجلس الإدارة المقترح بشأن طلب 19-2 لتقديم اعتراض. بعد فترة الاعتراض، يصدر المجلس قرارًا نهائيًا بشأن طلب 19-2 وفقًا للمادة 4، القسم 4.2 (ص) من اللوائح.

      يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN ويصب في المصلحة العامة حيث أنه من المهم التأكد من أن ICANN، في تنفيذ مهمتها، مسؤولة أمام المجتمع عن العمل ضمن بنود التأسيس واللوائح والإجراءات الأخرى المعمول بها. تشمل هذه المساءلة وجود عملية يجوز بموجبها للشخص أو الكيان المتضرر ماديا من إجراء لمجلس إدارة ICANN أو العاملين فيها طلب إعادة النظر في ذلك الإجراء أو التقاعس الحادث من مجلس الإدارة. وليس لاتخاذ هذا الإجراء أي أثر مالي على ICANN ولن يؤثر سلبًا على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

      ويعتبر هذا القرار وظيفة إدارية تنظيمية ولا يتطلب تعليقًا عامًا.

    2. النظر في طلب إعادة النظر 19-3

      قدم ليون سانشيز رئيس لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بند جدول الأعمال. امتنعت سارة دويتش عن النظر في المسألة التي تشير إلى تعارض المصالح المحتمل أو المتصور أو من واقع الحذر الشديد.

      وأوضح ليون أن هذه المسألة معروضة على مجلس الإدارة للنظر فيها في هذه المرحلة من عملية إعادة النظر فغالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة قد تخلوا عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-3 (طلب 19-3) بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. واستنادًا إلى ذلك، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-3. لذا، ينظر مجلس الإدارة في طلب 19-3 بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      أطلعت ليز لي مجلس الإدارة على طلب 19-3، والذي تم تقديمه من قبل مؤسسة الحدود الإلكترونية (مقدم الطلب)، لإعادة النظر في تجديد مؤسسة ICANN لاتفاقية السجل مع نطاق المستوى الأعلى .ORG. يطالب مقدم الطلب بالتجديد بقدر ما يسمح التجديد لمشغل السجل عند انتخابه بتنفيذ تدابير حماية إضافية للحقوق القانونية للأطراف الثالثة من جانب واحد ودون مزيد من التشاور مع مسجلي نطاق .ORG الحاليين أو مجتمع ICANN، ويطبق قواعد نظام التعليق الموحّد السريع (URS) على مسجلي .ORG. يزعم مقدم الطلب أن تضمين آلية حماية الحقوق هذه لا تتفق مع لوائح ICANN.

      ويسعى مقدم الطلب كذلك إلى إعادة النظر في تقاعس مجلس الإدارة على أساس أن المجلس لم يصوت رسميًا على تجديد اتفاقية سجل نطاق .ORG. يطلب مقدم الطلب من مؤسسة ICANN ومجلس الإدارة تعديل الاتفاقية المجددة لإلغاء القسم الذي يتعلق بإضافة نظام التعليق الموحّد السريع في اتفاقية السجل. قدمت ليز كافة المطالبات في طلب إعادة النظر، وأوضحت أن الأدلة لا تدعم إعادة النظر.

      نظر مجلس الإدارة في توصية رفض طلب 19-3 لأن تنفيذ ICANN لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها. وعلاوة على ذلك، لم يفشل مجلس الإدارة في النظر في معلومات جوهرية أو الاعتماد على معلومات جوهرية خاطئة أو غير دقيقة من خلال السماح لموظفي ICANN بتنفيذ لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG دون التصويت عليها قبل التنفيذ.

      أشار رون دا سيلفا إلى دعمه للإجراء الموصى به، بالإضافة إلى نهج مؤسسة ICANN لإضافة بعض الإجراءات الوقائية والتحسينات الإضافية من اتفاقية تسجيل نطاق gTLD الجديد إلى الاتفاقيات القديمة. وعلّق بأن عملية وضع سياسة المنظمة الداعمة للأسماء العامة GNSOالجارية بشأن آليات حماية الحقوق ستكون القاعدة المناسبة لمعالجة القضايا المثارة في طلب إعادة النظر حول التأثيرات المحتملة لآليات حماية الحقوق على حرية التعبير.

      وبعد المناقشة، قدم تريبي سينها اقتراحًا وأيدته بيكي بيور، واتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      وحيث قدمت مؤسسة الحدود الإلكترونية (مقدم الطلب) طلب إعادة النظر (طلب 19 -3) معترضة على تجديد مؤسسة ICANN لاتفاقية السجل المجدد مع سجل المصلحة العامة لنطاق المستوى الأعلى العام .ORG (ويشار إليها اتفاقية السجل المجددة لنطاق .ORG) بقدر ما يسمح التجديد لمشغل سجل المصلحة العامة عند انتخابه بتنفيذ تدابير حماية إضافية للحقوق القانونية للأطراف الثالثة من جانب واحد ودون مزيد من التشاور مع مسجلي نطاق .ORG الحاليين أو مجتمع ICANN، ويطبق قواعد نظام التعليق الموحّد السريع (URS) على مسجلي .ORG (ويشار إليها بشكل جماعي آليات حماية حقوق نظام التعليق الموحد السريع). 7كما يسعى مقدم الطلب لإعادة النظر في تقاعس مجلس الإدارة المزعوم، على أساس أن المجلس لم يصوت على اتفاقية السجل المجددة لنطاق .ORG.

      وبينما، يزعم مقدم الطلب أن تضمين ICANN لآليات حماية الحقوق في اتفاقية السجل المجددة لنطاق .ORG لا تتفق مع لوائح ICANN. 8 كما يزعم مقدم الطلب أن تقاعس مجلس الإدارة (والذي يتمثل في عدم تصويته على اتفاقية السجل المجددة لنطاق .ORG) كان مرتكزًا على نظر مجلس الإدارة لمعلومات ذات صلة غير دقيقة وفشله في أخذ المعلومات الجوهرية بعين الاعتبار.9

      وحيث أنه، وفقًا للمادة 4، القسم 4.2 (ل)، وافق أمين المظالم على طلب 19-3 للنظر فيه، وبعد التحقيق، خلص إلى أن اختيار الشروط التي يجب إدراجها في اتفاقية السجل هو "وفق اختير مؤسسة ICANN وحسب توجيهات مجلس الإدارة - وعلى هذا النحو، فإن إجراءات الموظفين، بالتصرف مع السلطة المخولة للرئيس التنفيذي كما هو منصوص عليه في اللوائح الداخلية ومجلس الإدارة، لا تستحق أي نوع من التوصية مقدمة مني إلى لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة أو مجلس الإدارة بموجب [طلب] 19-3. " 10 وخلص أمين المظالم كذلك إلى أنه "في حالة اتخاذ إجراء أو عدم اتخاذه، لم يتصرف المجلس تصرفًا غير لائقًا عند اتخاذ قرار بالبقاء في المسار المنشود بقدر رؤيتي لذلك. فقد استمع إلى المجتمع وقرأ التعليقات العامة (ملخص تقرير العاملين الشامل كحد أدنى) وتقرر في النهاية أن شروط التجديد لنطاقات gTLD القديمة (وتشمل .org) مقبولة." 11

      وبحيث كلّف مجلس الإدارة لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بمراجعة ودراسة طلبات إعادة النظر وتقديم توصيات إلى مجلس الإدارة بشأن أسس تلك الطلبات. (يرجى الاطلاع على اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.2 (هـ)) ومع ذلك، فإن لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة مخولة للعمل فقط عند النظر في النصاب القانوني للجنة. 12

      وحيث تخلّى غالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-3 بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. واستنادًا إلى ذلك، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-3. لذا، ينظر مجلس الإدارة في طلب 19-3 بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      وحيث، نظر مجلس الإدارة في توصية رفض طلب 19-3 وكافة المعلومات ذات الصلة، وخلص أن إعادة النظر لا مبرر له لأن تنفيذ ICANN لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها. وعلاوة على ذلك، لم يفشل مجلس الإدارة في النظر في معلومات جوهرية أو الاعتماد على معلومات جوهرية خاطئة أو غير دقيقة من خلال السماح لموظفي ICANN بتنفيذ لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG دون التصويت عليها قبل التنفيذ. وبناء عليه، يقترح مجلس الإدارة رفض طلب 19-3.

      وتقرر بموجب القرار رقم (2019.11.03.02) اعتماد مجلس الإدارة لتوصيات القرار المقترح بشأن طلب إعادة النظر. 19-3.

      صوت أربعة عشر عضوًا في مجلس الإدارة لصالح القرار 2019.11.03.02. امتنعت سارا دويتش عن التصويت. وتغيّب خالد قوبعة عن التصويت. وجرى تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2019.11.03.02

      ويتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء اليوم وفقًا للمادة 4، قسم 4.2 من لوائح ICANN. استنادًا إلى قسم 4.2 من اللوائح، كلّف مجلس الإدارة لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بمراجعة ودراسة طلبات إعادة النظر قبل تقديم توصيات إلى مجلس الإدارة بشأن أسس تلك الطلبات. (يرجى الاطلاع على اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.2 (هـ)). ومع ذلك، فإن لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة مخولة للعمل فقط عند النظر في النصاب القانوني للجنة. 13 وقد تخلّى غالبية أعضاء لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة عن التصويت على طلب إعادة النظر 19-3 بسبب وجود حالة تعارض مصالح محتملة أو متصورة، أو من واقع الحذر الشديد. واستنادًا إلى ذلك، لا تمتلك لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة النصاب القانوني لدارسة طلب 19-3. لذا، فقد نظر مجلس الإدارة في الطلب وأصدر القرار المقترح بدلاً من توصية من قبل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة.

      كما درس مجلس الإدارة أسس طلب 19 -3 بعناية وجميع المواد ذات الصلة. وفيما يتعلق بالأسباب الواردة في هذا القرار المقترح والمشار إليها هنا، خلص مجلس الإدارة أن إعادة النظر لا مبرر له لأن تنفيذ ICANN لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG لا يتعارض مع لوائح ICANN أو سياساتها أو إجراءاتها. وعلاوة على ذلك، لم يفشل مجلس الإدارة في النظر في معلومات جوهرية أو الاعتماد على معلومات جوهرية خاطئة أو غير دقيقة من خلال السماح لموظفي ICANN بتنفيذ لاتفاقة السجل المجددة لنطاق .ORG دون التصويت عليها قبل التنفيذ. وبناء عليه، يقترح مجلس الإدارة رفض طلب 19-3.

      وفقًا للمادة 4، القسم 4.2 (ف)، يكون لمقدم الطلب 15 يومًا من تاريخ استلام قرار مجلس الإدارة المقترح بشأن طلب 19-3 لتقديم اعتراض. بعد فترة الاعتراض، يصدر المجلس قرارًا نهائيًا بشأن طلب 19-3 وفقًا للمادة 4، القسم 4.2 (ص) من اللوائح الداخلية.

      يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN ويصب في المصلحة العامة حيث أنه من المهم التأكد من أن ICANN، في تنفيذ مهمتها، مسؤولة أمام المجتمع عن العمل ضمن بنود التأسيس واللوائح والإجراءات الأخرى المعمول بها. تشمل هذه المساءلة وجود عملية يجوز بموجبها للشخص أو الكيان المتضرر ماديًا من إجراء لمجلس إدارة ICANN أو العاملين فيها طلب إعادة النظر في ذلك الإجراء أو التقاعس الحادث من مجلس الإدارة. وليس لاتخاذ هذا الإجراء أي أثر مالي على ICANN ولن يؤثر سلبًا على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

      ويعتبر هذا القرار وظيفة إدارية تنظيمية ولا يتطلب تعليقًا عامًا.

    3. إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة

      قدم ليون سانشيز رئيس لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة (BAMC) بند جدول الأعمال. وأوضح أن فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة (IRP-IOT) مسؤول، ضمن أمور أخرى، عن تحديث القواعد الإجرائية التكميلية للجنة المراجعة المستقلة لدراستها والموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة ووضع قواعد لعملية المشاركة التعاونية. تم تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة خلال مسار عمل مجموعة العمل المجتمعية المعنية بتعزيز مساءلة ICANN 1 (WS1)كمجموعة متوخاة لتشمل سبعة متطوعين من الخبراء في عمليات المراجعة المستقلة أو التحكيم أو آليات بديلة لتسوية المنازعات. ومع مرور الوقت، واجه فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة صعوبات في تحقيق المشاركة النشطة أو النصاب القانوني مع أعضائه الحاليين في الاجتماعات المجدولة بشكل دوري. وتعهدت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة، في دورها الإشرافي على آليات المساءلة لدى ICANN، إعادة توزيع فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ليتشكل من أعضاء يمتلكون المؤهلات الموضوعية وتوفر الوقت لمساعدة فريق مراقبة التنفيذ في إنهاء عمله في الوقت المناسب. وأجريت هذه العملية بالتشاور مع منظمات الدعم واللجان الاستشارية. ثم تلا ليون البنود التي تم حلّها في السجل.

      أشار العديد من المديرون إلى أهمية الحل المقترح. وسلطت بيكي بيور الضوء على أهمية هذا العمل لتحقيق انتقال إشراف هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة (IANA). وعلقت أيضًا أن مجلس الإدارة ولجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة يأخذان هذا العمل على محمل الجد ويقران بمسؤوليتهما عن الاستمرار في المضي قدمًا. وافق كل من سارة دويتش وليون، وعلقا على ضرورة تسريع هذا العمل إلى الأمام في أقرب وقت ممكن.

      وإضافة إلى ذلك، ناقش المجلس إجراء مراجعة للقرار المقترح لتناول كيفية التعامل مع التغييرات المستقبلية لفريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ومن المسؤول عنها. وبعد المناقشة، قدم كريس ديسبين القرار وأيد ليتو إيبارا القرارات المقترحة. اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      حيث إن عملية المراجعة المستقلة (IRP) هي آلية مساءلة تأسست وفق لوائح ICANN وتسمح لطرف ثالث بمراجعة إجراءات أو إغفالات الموظفين ومجلس الإدارة المزعومة من الطرف المتأثر بأنها متناقضة مع بنود تأسيس ICANN أو لوائحها الداخلية.

      وحيث أن اللوائح تنص على أن فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة (IRP-IOT) مسؤول، ضمن أمور أخرى، عن تحديث القواعد الإجرائية التكميلية لعملية المراجعة المستقلة لدراستها والموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة ووضع قواعد لعملية المشاركة التعاونية.

      وحيث أن اللوائح تنص أيضًا على "إنشاء فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة بالتشاور مع المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية، مؤلف من أعضاء مجتمع الإنترنت العالمي." (يرجى الاطلاع على اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.3 (ن))

      وحيث تم تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة خلال مسار عمل مجموعة العمل المجتمعية المعنية بتعزيز مساءلة ICANN 1 (WS1)كمجموعة متوخاة لتشمل سبعة متطوعين من الخبراء في عمليات المراجعة المستقلة أو التحكيم أو آليات بديلة لتسوية المنازعات.

      وحيث واجه فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة صعوبات في تحقيق المشاركة النشطة أو النصاب القانوني مع أعضائه الحاليين في الاجتماعات المجدولة بشكل دوري.

      وحيث تعهدت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة، في دورها الإشرافي على آليات المساءلة لدى ICANN، إعادة توزيع فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ليتشكل من أعضاء يمتلكون المؤهلات الموضوعية وتوفر الوقت لمساعدة فريق مراقبة التنفيذ في إنهاء عمله في الوقت المناسب.

      وبناءً على طلب لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة، أصدرت مؤسسة ICANN رسالة إبداء الاهتمام وأجرت حملات توعية للمجتمع بحثًا عن متطوعين جدد للانضمام إلى فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة.

      حيث أكدت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة على ضرورة تمتع المتطوعين بالمهارات والخبرات القانونية أو القضائية اللازمة في عمليات المراجعة المستقلة أو التحكيم أو غيرها من الآليات البديلة لتسوية المنازعات، ومعرفة محددة بآليات مساءلة ICANN، والوقت والتوافر لحضور مكالمة ساعة واحدة على الأقل كل أسبوع للمشاركة في الاجتماعات الهاتفية لفريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة، وتوافر كافٍ للمساهمة في العمل عبر الإنترنت.

      كما أكدت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة مع الأعضاء الحاليين لفريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة الذين شاركوا بنشاط في منذ يناير/كانون الثاني 2018 وأشارو إلى رغبتهم في الاستمرار في العمل مع فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة وأن لديهم الوقت والتوافر لحضور مكالمة لمدة ساعة واحدة على الأقل كل أسبوع للمشاركة في الاجتماعات الهاتفية للفريق المعني، بالإضافة إلى توافر كافٍ للمساهمة في العمل عبر الإنترنت.

      تقرر بموجب القرار رقم (2019.11.03.03) أن يفوّض مجلس الإدارة إلى لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة سلطة اختيار الأعضاء وفقًا للوثائق المقدمة إلى المجلس، ويوجه المجلس لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة طرح كقترح للعملية المستقبلية لانهاء التغييرات التي تطرأ على تشكيلة فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة.

      وبموجب القرار (2019.11.03.04)، يقر مجلس الإدارة عمل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة في إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ويوجّه لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة لموافاة المجلس بتحديثات دورية حول حالة إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة.

      وبموجب القرار رقم (2019.11.03.05)، يشكر مجلس الإدارة المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية على عملها في تقديم الخدمات الاستشارية للجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة حول إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ويأمل استمرار المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية في مشاركتها في هذا الجهد. كما يشكر مجلس الإدارة جميع المرشحين الذين قدموا رسائل إبداء الاهتمام للانضمام إلى فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة. ويتوجه المجلس بالشكر لسائر أعضاء فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة على جهودهم المكثفة والدؤوبة.

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرون لصالح القرارين 2019.11.03.03 – 2019.11.03.05. وتغيّب خالد قوبعة عن التصويت. وتم تنفيذ القرارين.

      حيثيات القرارين 2019.11.03.03 – 2019.11.03.05

      وتعد عملية المراجعة المستقلة (IRP) آلية مساءلة طرحتها اللوائح الداخلية لمؤسسة ICANN وتسمح لطرف ثالث بمراجعة إجراءات أو إغفالات الموظفين ومجلس الإدارة المزعومة من الطرف المتأثر بأنها متناقضة مع بنود تأسيس ICANN أو لوائحها الداخلية. وحيث أن اللوائح تنص على أن فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة (IRP-IOT) مسؤول، ضمن أمور أخرى، عن تحديث القواعد الإجرائية التكميلية لعملية المراجعة المستقلة لدراستها والموافقة عليها من قبل مجلس الإدارة ووضع قواعد لعملية المشاركة التعاونية. يتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء اليوم لأنه ملتزم بضمان اكتمال عمل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة في الوقت المناسب وبكفاءة وبحيث تتماشى عملية المراجعة المستقلة مع اللوائح الداخلية المحدثة.

      ويتضمن نطاق عمل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة صياغة الإجراءات التكميلية المحدثة لنظر المجلس والموافقة عليها، ووضع قواعد لعملية المشاركة التعاونية، وتقديم توصيات تدريب للجنة الدائمة لعملية المراجعة المستقلة، وتطوير القواعد التي تحكم الطعون من قرارات لجنة عملية المراجعة المستقلة. 14 وقد شكّل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة الحالي في أواخر عام 2015 ضمن مسار عمل مجموعة العمل المجتمعية المعنية بتعزيز مساءلة ICANN 1 كمجموعة متوخاة لتشمل سبعة متطوعين من الخبراء في عمليات المراجعة المستقلة أو التحكيم أو آليات بديلة لتسوية المنازعات، بالإضافة إلى مشاركين من القسم القانوني لـ ICANN.15 وعلى مدى السنوات العديدة الماضية، واجه فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة صعوبات في تحقيق المشاركة النشطة والنصاب القانوني من العضوية الحالية في الاجتماعات المجدولة بشكل دوري.

      يجب تحسين مستوى مشاركة فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة بشكل كبير من أجل إكمال العمل المتبقي وفق الإطار الزمني المقدر. حددت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة، بصفتها لجنة مجلس الإدارة المسؤولة عن الإشراف على آليات مساءلة ICANN، أنه كجزء من إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ودعم الدور الهام الذي تؤديه عملية المراجعة المستقلة ضمن المساءلة العامة لـ ICANN، فمن المهم التركيز على استقطاب توليفة ملائمة من المهارات لإكمال العمل. كما حددت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة تلك المهارات والخبرات القانونية أو القضائية المحددة في النزاعات مثل عمليات المراجعة المستقلة أو التحكيم أو غيرها من الآليات البديلة لتسوية المنازعات، بالإضافة إلى الإلمام المحدد بآليات مساءلة ICANN. وفيما يتعلق بالالتزام، فقد طلبت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة متطوعين لديهم الوقت والتوافر لحضور مكالمة لمدة ساعة واحدة على الأقل كل أسبوع للمشاركة في الاجتماعات الهاتفية لفريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة، بالإضافة إلى توافر كافٍ للمساهمة في العمل عبر الإنترنت.

      واستنادًا إلى متطلب اللوائح حول "إنشاء فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة بالتشاور مع المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية، مؤلف من أعضاء مجتمع الإنترنت العالمي"، فقد تمت عملية تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة بالتشاور مع منظمات الدعم واللجان الاستشارية. كما بذلت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة ومؤسسة ICANN جهودًا عديدة في تنظيم حملات توعية مجتمعية تشمل إصدار رسالة إبداء الاهتمام من خلال موجز المجتمع المنعقد في ابريل/ نيسان 2019 وخطاب من رئيس لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة إلى قيادة منظمة الدعم/اللجنة الاستشارية، حيث طلب فيها الرئيس مساعدة قيادة منظمة الدعم/اللجنة الاستشارية في عملية إعادة التشكيل. (اطلع على خطاب من ليون سانشيز إلى قيادة منظمة الدعم/اللجنة الاستشارية بتاريخ 26 يونيو/حزيران 2019). شجعت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة المنظمة الداعمة/اللجنة الاستشارية، إذا كانت مهتمة، على استخدام عمليات اختيار خاصة بها لتزويد لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة يمعلومات حول المرشحين. في حال دعوتهم، يكون ممثلو مؤسسة ICANN متاحين لمناقشة المشكلة.

      بعد حملات التوعية المجتمعية ورسائل ابداء الاهتمام، نظرت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة فيما إذا كان كل من المتطوعين الذين استجابوا لرسالة إبداء الاهتمام قد استوفوا المؤهلات الموضوعية ومتطلبات الوقت الكافية للعمل في فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة. تم تقديم بعض المتطوعين إلى لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة بتأييد من مجلس المنظمة الداعمة للأسماء العامة.

      وفيما يتعلق بأعضاء فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة الذين شاركوا بنشاط منذ يناير كانون الثاني 2018، فقد سعت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة للحصول على تأكيد من كل عضو بشأن رغبته في الاستمرار في العمل مع فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة وأن لديه الوقت والتوافر لحضور مكالمة لمدة ساعة واحدة على الأقل كل أسبوع للمشاركة في الاجتماعات الهاتفية للفريق المعني، بالإضافة إلى توافر كافٍ للمساهمة في العمل عبر الإنترنت. وهناك مشاركة إلى جانب التشكيلة الكاملة للجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة من القسم القانوني لمؤسسة ICANN، والذي يضفي نظرة عملية ومهمة لكيفية مواءمة المقترحات المنبثقة عن عملية المراجعة المستقلة في الممارسة العملية بالإضافة إلى الآثار المحتملة على لوائح ICANN الداخلية ومسائل تحديد الموارد. ونظرًا لأن مجلس إدارة ICANN يتحمل مسؤولية ضمان أن عملية المراجعة المستقلة، التي تمثل "المحكمة الدستورية" التابعة لـ ICANN، تعمل بشكل صحيح بموجب اللوائح الداخلية، وتوعز لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة أيضًا بتحديد اثنين من أعضاء مجلس إدارة ICANN رسميًا كأعضاء في فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة والمشاركة بفعالية في هذا العمل. يشير مجلس الإدارة إلى أن الأعضاء الآخرين في فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة المعاد تشكيلهم قد شاركوا، أو من المتوقع، أن يشاركوا كمدعين ضد ICANN في عملية المراجعة المستقلة، ويؤكد المجلس أن خبراتهم تصبح قيّمة للغاية عند إنهاء الإجراءات والجوانب الأخرى لعملية المراجعة المستقلة الملائمة للغرض. وليس ذلك فحسب، إذ يشير مجلس الإدارة كذلك أن لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة قد تضيف أعضاء جدد إلى فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة حسب الاقتضاء وإذا دعت الحاجة إلى ذلك، على أن يستوفي الأعضاء الجدد المتطلبات الموضوعيى والزمنية لعضوية فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة. ويؤكد مجلس الإدارة على عمل لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة في إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ويوجّهها لموافاة المجلس بتحديثات دورية حول حالة إعادة تشكيل فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة.

      كما أوصت لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة بأن يتضمن فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة المعاد تشكيله تحديثًا لمستوى القيادة كجزء من تنشيط وتجديد إيقاع عمل الفريق. يوافق مجلس الإدارة على توصية لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة ويشكر قيادة فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة على عمله حتى اللحظة.

      يشكر مجلس الإدارة المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية على عملها في تحديد أعضاء إضافيين لفريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة ويأمل استمرار المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية في مشاركتها في هذا الجهد. كما يشكر مجلس الإدارة جميع المرشحين الذين قدموا رسائل إبداء الاهتمام للانضمام إلى فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة. ويتوجه المجلس بالشكر لسائر أعضاء فريق مراقبة تنفيذ عملية المراجعة المستقلة على جهودهم المكثفة والدؤوبة.

      يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN ويصب في المصلحة العامة كجزء من تنفيذ وتحقيق النتائج المحسنة لعملية المراجعة المستقلة وفقًا لتوصيات المجتمع. وإضافة إلى ذلك، يقع هذا الإجراء ضمن مهمة ICANN ويصب في المصلحة العامة حيث أنه من المهم التأكد من أن ICANN، في تنفيذ مهمتها، مسؤولة أمام المجتمع عن العمل ضمن بنود التأسيس واللوائح والإجراءات الأخرى المعمول بها من خلال وجود عملية يجوز بموجبها للشخص أو الكيان المتضرر ماديًا من إجراء لمجلس إدارة ICANN أو العاملين فيها طلب مراجعة طرف ثالث لذلك الإجراء أو التقاعس الحادث من مجلس الإدارة.

      ومن الجدير بالذكر أنه لا يوجد أثر مالي في إقرار توصية لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة على ICANN ولن يؤثر سلبًا على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

      ويعتبر هذا القرار وظيفة إدارية تنظيمية ولا يتطلب تعليقًا عامًا.

    4. الدفعات المعرضة للخطر لمكتب أمين المظالم للعام المالي 2019

      قدم رئيس المجلس بنود جدول الأعمال والتي كانت معدة مبدئيًا لجلسة مغلقة لمجلس الإدارة. وقد وضح جون جيفري، المستشار القانوني العام، عملية الانتقال من جلسة مغلقة إلى مفتوحة لمجلس الإدارة، حيث تحتفظ جوانب محددة في القرار أن القرار بسريتها باعتبارها "إجراءً يتعلق بمسائل الموظفين أو العمل"، وفقًا للمادة 3، القسم 3.5ب من لوائح ICANN. تلا الرئيس البنود التي تم حلّها في السجل.

      وعقب النقاش، تقدم رون دا سيلفيا بالمقترح، وأيدت أفري دوريا القرارات المقترحة. اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      حيث أوصت لجنة التعويضات مجلس الإدارة بالمصادقة على دفع تعويض مخاطر أمين المظالم للعام المالي 2019.

      تقرر بموجب القرار رقم (2019.11.03.06)، أن المجلس يوافق على دفع تعويض مخاطر أمين المظالم للعام المالي 2019.

      تقرر بموجب القرار (2019.11.03.07) بأن يظل جزء من هذا القرار الخاص بمجلس الإدارة سريًا باعتباره "إجراء متعلق بالموظفين وشؤون العمل"، بموجب المادة 3، القسم 3.5ب من لوائح ICANN.

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين لصالح القرار 2019.11.03.06 والقرار 2019.11.03.07. وتغيّب خالد قوبعة عن التصويت. وتم تنفيذ القرارين.

      حيثيات القرارين 2019.11.03.06 – 2019.11.03.07

      تتاح لمكتب أمين المظالم فرصة لكسب جزء من تعويضه بصفة سنوية، استنادًا إلى أهداف معينة يحددها مجلس الإدارة من خلال لجنة التعويضات. وهذا ليس بمثابة حافز فقط لمحقق الشكاوى لتقديم أداء يتجاوز مهامه العادية، بل يؤدي أيضًا إلى إيجاد نقاط اتصال منتظمة بين محقق الشكاوى وأعضاء مجلس الإدارة خلال العام للمساعدة في التأكد من أن محقق الشكاوى يُحقق أهدافه ويخدم احتياجات مجتمع ICANN.

      إن تقييم أهداف أمين المظالم ناتج عن التقييم الذاتي لمكتب أمين المظالم بالإضافة إلى مراجعة لجنة التعويضات متبوعة مما يؤدي لتقديم توصية لمجلس الإدارة يوافق عليها المجلس.

      ويُعد تقييم أهداف الأداء السنوية ومهمة مكتب أمين المظالم تعزيزًا لأهداف ICANN كما يُساعد على زيادة خدمات مكتب أمين المظالم في مجتمع ICANN وهو ما يصب في المصلحة العامة.

      وعلى الرغم من وجود تأثير مالي من نتائج تحقيق الأهداف، إلا أنه تم احتساب هذا التأثير بالفعل في الميزانية للسنة المالية 2019. ولن يكون لهذا الإجراء تأثير على أمن أو استقرار أو مرونة نظام اسم النطاق.

      ويشار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    ثم دعا الرئيس إلى اختتام فعاليات الاجتماع.


1 الطلب 19 -2، قسم 3، ص 2.

2 نفس المصدر السابق. في قسم 3.

3 نفس المصدر السابق.

4 https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-19-2-namecheap-evaluation-icann-ombudsman-request-07sep19-en.pdf.

5 انظر ميثاق لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة https://www.icann.org/resources/pages/charter-bamc-2017-11-02-en.

6 انظر نفس المصدر السابق.

7 الطلب 19 -3، قسم 3، ص 2.

8 نفس المصدر السابق., قسم 8، صفحة 5.

9 نفس المصدر السابق., قسم 8، صفحات 8-9.

10 تقييم مكتب أمين مظالم ICANN لطلب إعادة النظر 19-3، صفحة 3، 7 سبتمبر/أيلول 2019, https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-19-3-electronic-frontier-evaluation-icann-ombudsman-request-07sep19-en.pdf.

11 نفس المصدر، صفحة 6.

12 انظر ميثاق لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة https://www.icann.org/resources/pages/charter-bamc-2017-11-02-en.

13 انظر نفس المصدر السابق.

14 انظر اللوائح الداخلية، مادة 4، قسم 4.3 (ي)(i) و4.3 (ي) (iii)https://www.icann.org/resources/pages/governance/bylaws-en/#article4).

15 انظر https://community.icann.org/display/IRPIOTI.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."