Skip to main content
Resources

محضر اجتماع | الاجتماع العادي لمجلس الإدارة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تم عقد اجتماع دوري لمجلس إدارة ICANN بشكل شخصي في 15آذار/ مارس 2018 في سان خوان ، بورتوريكو في تمام الساعة 04:09 م بالتوقيت المحلي.

وكان الرئيس شيرين شلبي، قد دعًا لعقد الاجتماع على الفور.

وبالإضافة إلى رئيس مجلس الإدارة، شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في الاجتماع كله أو جزء منه: مارتن بوترمان، بيكي بير، رون دا سيلفا، سارا دوتش، كريس ديسبان (نائب الرئيس)، آفري دوريا، رافاييل ليتو إيبارا، خالد قوبعة، أكينوري مايمورا، يوران ماربي (الرئيس والمدير التنفيذي)، جورج سادوسكي، ليون سانشيز، ماثيو شيرز، مايك سيلبر، لويزوايس ڤان دير لان.

وقد شارك منسقو اتصال مجلس الإدارة التالية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: منال إسماعيل (مسؤول اتصال اللجنة الاستشارية الحكومية)، رام موهان (مسؤول اتصال اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار)، كافيه رانجبار (مسؤول اتصال اللجنة الاستشارية لنظام خادم الجذر)، جونا سوينينين (مسؤول اتصال فريق عمل هندسة الإنترنت).

الأمين العام: جون جيفري (المستشار العام والسكرتير).

  1. جدول أعمال الموافقة:
    1. الموافقة على محاضر اجتماع مجلس الإدارة
    2. الموافقة على عقد الاستعانة بمزود خدمات خارجي Zensar
    3. عتبات تصويت جديدة للتعامل مع أدوار ومسئوليات GNSO لما بعد عملية النقل باعتبارها أحد المشاركين أصحاب القرارات في المجتمع الممكّن صاحب الصلاحيات - تغييرات مقترحة على لوائح ICANN الداخلية
    4. البدء في المراجعة الثانية لمنظمة دعم أسماء رموز البلدان ccNSO
    5. نقل نطاق المستوى الأعلى من .TD (تشاد) إلى تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، ADETIC
    6. شكر للمضيفين المحليين على اجتماع ICANN 61
    7. شكر لرعاة اجتماع ICANN 61
    8. شكرًا للمترجمين الفوريين والموظفين وفرق الفعاليات والفنادق في اجتماع ICANN61
  2. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. الخطوات التالية في مراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع
    2. مزيد من النظر في الإعلانات النهائية لعملية المراجعة المستقلة بمجلس التعاون الخليجي
    3. النظر في الإعلان النهائي لعملية المراجعة المستقلة من Asia Green IT System
    4. موعد المدقق المستقل للسنة المالية المنتهية في 30 حزيران / يونيو 2018
    5. أية أعمال أخرى

 

  1. جدول أعمال الموافقة:

    قدم رئيس المجلس البنود 1.أ إلى 1.هـ على جدول أعمال الموافقة.

    1. الموافقة على محاضر اجتماع مجلس الإدارة

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.01)، موافقة المجلس على محضر الاجتماع الدوري المنعقد في 4 شباط/فبراير 2018 لمجلس إدارة ICANN.

    2. الموافقة على عقد الاستعانة بمزود خدمات خارجي Zensar

      حيث أن قسم الهندسة وتقنية المعلومات لدى ICANN يحتاج لاستمرار تطوير الطرف الثالث وضمان الجودة ودعم إدارة المحتوى.

      وحيث أن Zensar قدمت خدمات جيدة في هندسة البرمجيات وضمان الجودة وإدارة المحتوى خلال عدة سنوات ماضية.

      وحيث أن منظمة ICANN قدمت طلبًا متكاملاً لتقديم عرض مقترح، وقد أدت هذه النتائج إلى إقرار ICANN بأن Zensar ما يزال هو المزود المفضل.

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.02) أن يفوض مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو منْ يفوضه (يفوضهم) بإبرام عقد Zensar جديد وإدخال مصاريف ذات صلة لمدة لا تتجاوز أربعة أشهر وبتكلفة لا تتجاوز [خاضعة للتحرير لأغراض التفاوض]. تستند هذه التكاليف إلى رد Zensar الحالي على طلب تقديم عرض مقترح وهي بصدد التفاوض.

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.03)، تظل البنود المحددة ضمن هذا القرار سرية لأغراض التفاوض وفقًا للمادة 3، القسم 3.5(ب) و(د) من لوائح ICANN إلى أن يقرر الرئيس والمدير التنفيذي إمكانية الإفراج عن المعلومات السرية.

      حيثيات القرارين 2018.03.15.02 - 2018.03.15.03

      استخدم قسم الهندسة وتقنية المعلومات التابع لمنظمة ICANN شركة Zensar لدعم جميع احتياجات التطوير وضمان الجودة وإدارة المحتوى منذ تشرين الثاني / نوفمبر 2014. واستفادت ICANN من هذه العلاقة وكانت ناجحة بشكل عام.

      انتهت صلاحية عقد الثلاث سنوات الحالي في نوفمبر 2017 وتم تمديده خلال آذار/مارس 2018 للسماح لمنظمة ICANN بتقديم طلب عرض مقترح متكامل.

      تم إدراج إحدى عشر مزودًا في طلب العرض المقترح واستجاب ستة منهم. ومن بين الستة مستجيبين، كان هناك عرضين أرخص وثلاثة عروض أغلى من Zensar.

      حدد العرض المقترح أن تكون أسعار Zensar على قدم المساواة مع الأطراف الأخرى التي قد تكون مهتمة بدعم هذا المشروع.

      قدر فريق طلب تقديم العروض تكاليف الانتقال والتعاقد مع مزود آخر بما لا يقل عن 25% لمدة ستة أشهر. وتم بذلك التخلص من المزودين الأكثر غلاءًا.

      طلب من Zensar ومقدمي الطلبات الاثنين الأقل تكلفة تقديم عروضهم المقترحة والإجابة على الأسئلة المطروحة من فريق ICANN. خلال العروض التقديمية، تم تحديد أن جميع مقدمي الطلبات الآخرين ليس لديهم موارد كافية لدعم هذا المشروع لـ ICANN وسيحتاجون إلى إشراك موظفين إضافيين إذا رسى عليهم العقد. وقد يستغرق توظيف الكادر بعض الوقت، مما يتسبب في التأخير. ستكون كفاءة الكادر الجديد غير معروفة.

      بينما كان طلب تقديم العروض قيد العمل، قامت منظمة ICANN بإعداد موازنة السنة المالية 2019 وحددت الحاجة إلى تخفيض الخدمات المدروسة في طلب تقديم العروض لتلبية الأهداف المستقبلية. وأدى ذلك إلى تخفيض 2/3 (43 إلى 14 شخص) من عقد الاستعانة بمصادر خارجية. يؤدي تخفيض الخدمات إلى تغيير احتياجات ICANN، ومن ثم الخدمات التي سيقدمها مزود الاستعانة بمصادر خارجية. بما أن Zensar هو صاحب المنصب فسيقبل هذه التخفيضات، وبناء عليه ستتطلب التغييرات المزيد من التفاوض مع المستجيبين الآخرين لطلب تقديم العروض.

      يتمتع Zensar بمعرفة تمتد لثلاثة سنوات في لوائح وقوانين ICANN. وبذلك، فإن الاحتفاظ بـZensar بصفته المزود المفضل سيضمن استمرارية الدعم.

      يصب اتخاذ هذه الخطوة في المصلحة العامة وتحقيقًا لرسالة منظمة ICANN وذلك لضمان أنها تستخدم مزودي الطرف الثالث الأنسب، ولضمان زيادة الموارد المتاحة بفعالية من حيث التكلفة وبطريقة فعالة.

      وسيكون لهذا الإجراء أثر مالي على المنظمة، لكن هذا الأثر كان متوقعًا بالفعل وتغطيه موازنة السنتين الماليتين 2018 و2019. ولن يؤثر هذا الإجراء على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

      ويشار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    3. عتبات تصويت جديدة للتعامل مع أدوار ومسئوليات GNSO لما بعد عملية النقل باعتبارها أحد المشاركين أصحاب القرارات في المجتمع الممكّن صاحب الصلاحيات - تغييرات مقترحة على لوائح ICANN الداخلية

      قرر مجلس منظمة دعم الأسماء العامة (GNSO )خلال اجتماعه المنعقد في 30 كانون الثاني/ يناير 2018 https://community.icann.org/display/gnsocouncilmeetings/Motions+30+January+2018) الإيعاز بتبني مجلس إدارة ICANN للتغييرات المقترحة في القسم 11.3i من لوائح ICANN الداخلية لعكس عتبات التصويت الجديدة لـGNSO وهي مختلفة عن العتبة الحالية لتصويت الأغلبية لكل مجلس (يرجى الاطلاع على https://www.icann.org/en/system/files/files/proposed-revisions-bylaws-article-11-gnso-redline-19jun17-en.pdf [PDF، 39 كيلوبايت]).

      وحيث أن إضافة عتبات التصويت إلى قسم 11.3.i الوارد في لوائح ICANN كما هو موعز من GNSO سيسن"تعديل لائحة موحدة" بموجب القسم 25.1 من اللوائح.

      وحيث أن لوائح ICANN الداخلية ستلتزم بنشر تعديلات اللائحة الموحدة للتعليق العام قبل الحصول على موافقة مجلس الإدارة.

      وحيث أنه سيتم أخذ التعليقات العامة بعين الاعتبار، سيتخذ المجلس قراره بشأن تبني تغييرات اللائحة المقترحة.

      يوجه مجلس الإدارة بموجب القرار رقم (2018.03.15.04)، أن يقوم الرئيس والمدير التنفيذي، أو من ينوب (ـون) عنه، بنشر تعديل اللائحة الموحدة لغرض التعليق العام وذلك لفترة 40 يومًا على الأقل بما يعكس الإضافات على قسم 11.3.i من لوائح ICANN لإرساء عتبات تصويت GNSO الإضافية. وتختلف عتبات التصويت الجديدة المقترحة عن العتبات الحالية لآلية تصويت الأغلبية لكل مجلس وذلك لتناول جميع الحقوق والمسؤوليات الجديدة أو الإضافية فيما يتعلق بمشاركة GNSO بصفتها مشارك ذو قرارات حاسمة في المجتمع الممكّن.

      حيثيات القرار 2018.03.15.04

      الإجراء الذي ستتم الموافقة عليه اليوم هو توجيه رئيس ICANN والمدير التنفيذي، أو من ينوب عنه، لبدء فترة التعليق العام على التغييرات المحتملة على قسم 11.3.i في لوائح ICANN لعكس عتبات تصويت GNSO الإضافية. وتختلف عتبات التصويت المنقحة عن العتبات الحالية لآلية تصويت الأغلبية لكل مجلس وهي عتبة تصويت مجلس GNSO الافتراضية. فقد أجريت التنقيحات لتناول جميع الحقوق والمسؤوليات الجديدة أو الإضافية فيما يتعلق بمشاركة GNSO بصفتها مشارك ذو قرارات حاسمة في المجتمع الممكّن. إن إجراء المجلس هو الخطوة الأولى للنظر في الموافقة بالإجماع من قبل مجلس GNSO على التغييرات المقترحة.

      كما يخدم إجراء المجلس المتمثل في تدشين فترة تعليق عام لتعديل اللائحة الموحدة المصلحة العامة وذلك من خلال المساعدة في الإيفاء بالتزامات ICANN في العمل عبر عمليات مفتوحة وشفافة. وعلى وجه التحديد، فإن نشر تعديلات اللائحة الموحدة للتعليق العام خطوة ضرورية لضمان الشفافية الكاملة ومنح فرصة للمجتمع الأوسع للتعليق على تلك التغييرات المقترحة قبل دراستها أو تبنيها من قبل مجلس إدارة ICANN. وبعد موافقة مجلس الإدارة على تعديلات اللائحة الموحدة عقب انتهاء فترة التعليق العام، تُتاح للمجتمع المُمَكَّن فرصة رفض التعديل وفقًا للوائح المعنية. وبناء على ذلك، فإن اتخاذ هذا القرار يتسق أيضًا مع مهمة ICANN والتي تعنى بدعم إحدى جهات إعداد السياسة التي تساعد ICANN على الإيفاء بمهمتها.

      لا يوجد أي أثر مالي متوقع من هذا القرار، والذي من شأنه أن يثير التعليقات العامة، ولا يوجد كذلك أي أثر مالي مترتب عن التغييرات المقترحة على اللوائح الداخلية، في حال اعتمادها. والموافقة على القرار لن تؤثر على أمن واستقرار ومرونة اسم النطاق.

      إن الإجراء المرحلي لنشر تعديلات اللوائح المقترحة للتعليق العام عبارة عن إجراء تنظيمي إداري لا يتطلب تعليقًا عامًا مقدمًا.

    4. البدء في المراجعة الثانية لمنظمة دعم أسماء رموز البلدان ccNSO

      حيث أن المادة 4، قسم 4.4 من لوائح ICANN الداخلية تنص على قيام مجلس إدارة ICANN بإجراء "مراجعة دورية لأداء وتشغيل كل منظمة دعم وكل مجلس منظمة داعمة وكل لجنة استشارية (عدا اللجنة الاستشارية الحكومية)، ولجنة الترشيح (وفق ما هو منصوص عليه في المادة 8.1) عبر جهة أو جهات مستقلة عن المنظمة قيد المراجعة."

      حيث أنه، كجزء من مراجعة منظمة دعم أسماء رموز البلدان (ccNSO)، فقد قدمت مجموعة عمل مراجعة ccNSO تقريرها النهائي لمجلس ICANN في 4 آذار/مارس 2011. واستنادًا إلى قرار 2017.09.23.05، قرر المجلس تأجيل مراجعة ccNSO الثانية حتى آب/أغسطس 2018.

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.05)، أن يبدأ مجلس الإدارة المراجعة الثانية لـccNSO وأن يوجه منظمة ICANN إلى نشر طلب تقديم المقترحات لتعيين جهة فحص مستقلة لبدء المراجعة في أقرب وقت ممكن عمليًا.

      تقرر بموجب القرار (2018.03.15.06)، أن يشجع مجلس الإدارة منظمة دعم أسماء رموز البلدان (ccNSO) للتحضير لجهة فحص مستقلة للبدء بمراجعة ccNSO الثانية في آب/ أغسطس 2018 من خلال تنظيم مجموعة عمل للمراجعة وأداء دور منسق للعلاقات خلال المرحلة التحضيرية وأثناء المراجعة وإجراء تقييم ذاتي قبل آب/أغسطس 2018.

      حيثيات القرارين 2018.03.15.05 - 2018.03.15.06

      لماذا يتناول المجلس هذه القضية الآن؟

      تم اتخاذ هذا الإجراء لتوفير منهجية واضحة ومتسقة من أجل الامتثال للوائح الداخلية التي تفرضها ICANN لتنفيذ المرجعات. وعلاوة على ذلك، فإن مجلس الإدارة يستهدف هذه القضية لأن اللوائح الداخلية تشترط إجراء مراجعات تنظيمية كل خمس سنوات. وعقب التأجيل الأول بسبب إنتقال الإشراف على وظائف IANA، قام مجلس إدارةICANN بتأجيل مراجعة منظمة دعم أسماء رموز البلدان (ccNSO) في 2017 لتبدأ في 2018. يبدأ المجلس الآن المراجعة الثانية لمنظمة ccNSO والتحضير لجهة فحص مستقلة لبدء العمل في آب/أغسطس 2018.

      من الذي تمت استشارته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      لم يتم إجراء أي استشارة نظرًا لأن هذا الإجراء يتماشى مع الإرشادات والأحكام الواردة في المادة 4، قسم 4.4 من لوائح ICANN الداخلية والقرار 2017.09.23.05.

      هل توجد تأثيرات أو عواقب مالية على ICANN (كالخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) أو على المجتمع، و/أو العامة؟

      يتسق التنفيذ المتزامن للمراجعات التنظيمية مع خطط ICANN التشغيلية والاستراتيجية. وقد تم اعتماد ميزانية المراجعة الثانية لمنظمة ccNSO كجزء من دورة ميزانية ICANN السنوية، وتتم إدارة المخصصات المالية لمراجعة منظمة ccNSO بواسطة الفريق المسؤول عن هذه المراجعات بمؤسسة ICANN. ولا توجد طلبات إضافية متعلقة بالميزانية متوقعة في هذا الوقت، وسيتم التركيز بشكلٍ منفصل على التأثير على الميزانية الذي سيتركه تنفيذ التوصيات التي قد تنتج عن المراجعة.

      هل توجد أية مسائل تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      لا توجد أية مسائل تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة، نتيجة لهذا الإجراء.

      ويتسق هذا القسم مع مهمة ICANN كما يخدم المصلحة العامة من خلال دعم الفاعلية والتحسن المستمر لمساءلة ICANN وهياكل الحوكمة بها.

      ويشار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    5. نقل نطاق المستوى الأعلى من .TD (تشاد) إلى تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، ADETIC

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.07)، كجزء من ممارسة مسؤولياتها بموجب عقد وظيفة تسمية IANA مع ICANN، أن تقوم المعرفات التقنية العامة (PTI) بمراجعة وتقييم طلب نقل نطاق المستوى الأعلى لرموز الدولة (ccTLD) إلى تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، ADETIC. وتبيّن الوثائق أنه تم اتباع الإجراءات الصحيحة لدى تقييم الطلب.

      حيثيات القرار 2018.03.15.07

      لماذا يعالج مجلس الإدارة هذه القضية الآن؟

      وفقًا لعقد وظائف أسماء IANA، قامت هيئة المُعرِّفات الفنية العامة بتقييم طلب نقل ملكية نطاق ccTLD وهي الآن بصدد تقديم تقريرها إلى مجلس الإدارة للمراجعة. إنّ الهدف من مراجعة مجلس الإدارة هذه هي ضمان اتباع الإجراءات الصحيحة.

      ما المقترح الذي يجري النظر فيه؟

      يتمثل الاقتراح في اعتماد طلب بنقل ملكية نطاق المستوى الأعلى لرمز البلد TD وتعيين دور المدير إلى تطوير تكنولوجيات المعلومات والاتصالات، ADETIC.

      من الذي تمت استشارته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      أثناء عملية تقييم طلب التحويل المشار إليه، تشاورت هيئة المُعرِّفات الفنية العامة مع مقدم الطلب وغيره من الأطراف المعنية على وجه الخصوص. كجزء من عملية الطلب، ينبغي لمقدم الطلب وصف المشاورات التي أُجريت في إطار الدولة بخصوص ccTLD، وقابلية تطبيقها على مجتمع الإنترنت المحلي.

      ما هي المخاوف أو المسائل التي أثارها المجتمع؟

      لا تعلم الهيئة القانونية لما بعد عملية انتقال الإشراف على وظائف IANA عن أية قضايا أو مخاوف مهمة أثارها المجتمع فيما يتعلق بهذا الطلب.

      ما هي المواد المهمة التي راجعها مجلس الإدارة؟

      استعرض المجلس التقييمات التالية:

      • النطاق مؤهل لنقل ملكيته، حيث أن السلسلة المنظورة تمثل دولة تشاد المدرجة في المعيار ISO 3166-1؛
      • تمت مشاورة الحكومة المعنية وهي لا تعترض؛
      • يوافق المدير الشاغل للمنصب على عملية النقل.
      • يوافق المدير المقترح وجهات الاتصال التابعة له على مسئولياتهم بإدارة هذه النطاقات؛
      • أظهر المقترح مشاورات ودعم مناسب بشكل كبير للأطراف المعنية؛
      • المقترح لا يتعارض مع أية قوانين أو أنظمة معروفة؛
      • ويضمن الاقتراح إدارة النطاقات محليًا في الدولة، وخضوعها للقانون المحلي؛
      • حيث أكد المدير المقترح بأنه سيدير النطاقات بطريقة عادلة ومنصفة؛
      • أكد المدير المقترح على توضيحه المهارات والخطط التشغيلية والفنية المناسبة لتشغيل النطاقات؛
      • تستوفي التهيئة الفنية المقترحة متطلبات التوافق؛
      • لم يتم تحديد أية مخاطر أو مخاوف خاصة فيما يتعلق باستقرار الإنترنت
      • قدمت ICANN توصية بأن يتم تنفيذ هذا الطلب استنادًا إلى العوامل المعتبرة.

      وتأتي هذه التقييمات كاستجابة للمعايير وأُطر عمل السياسة المناسبة، مثل "هيكل نظام اسم النطاق والتفويض" (RFC 1591) و"مبادئ وإرشادات اللجنة الاستشارية الحكومية (GAC) لتفويض وإدارة نطاقات المستوى الأعلى لرمز الدول".

      كجزء من العملية، فإن تقارير التفويض والنقل منشورة على http://www.iana.org/reports.

      ما هي العناصر ذات الأهمية لدى مجلس الإدارة؟

      لم يحدد مجلس الإدارة أية عوامل مثيرة للمخاوف في هذا الطلب.

      هل هناك تأثيرات سلبية أو إيجابية على المجتمع؟

      تعتبر الموافقة في الوقت المناسب من جانب مديري أسماء النطاقات ذات رموز الدول والتي تستوفي معايير المصلحة العامة أمرًا إيجابيًا يصب في اتجاه مهمة ICANN الإجمالية والمجتمعات المحلية المخصص لها نطاقات ccTLD للعمل لخدمتها، والاستجابة للالتزامات بموجب عقد وظائف تسمية IANA.

      هل توجد آثار أو عواقب مالية على ICANN (كالخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الموازنة) أو على المجتمع أو العامة أو عليها جميعًا؟

      تعتبر إدارة عمليات التفويض ذات رموز الدول في منطقة جذر DNS جزءًا من وظائف IANA، ويجب ألا يسبب إجراء التفويض أي تباين كبير في النفقات المخطط لها مسبقًا. فلا يقتصر دور ICANN على تقييم الأثر المالي للعمليات الداخلية لنطاقات ccTLD في إطار دولةٍ ما.

      هل توجد أية مسائل تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      لا تعتقد ICANN أن هذا الطلب يشكّل أية مخاطر ملحوظة على الأمان أو الاستقرار أو المرونة.

      علمًا بأن هذه العملية من الوظائف الإدارية التنظيمية التي لا تتطلب تعليقات عامة.

    6. شكر للمضيفين المحليين على اجتماع ICANN 61

      قدم ليتو ايبارا البند 1.و. وشكر المضيفين المحليين باللغة الإسبانية.

      يود مجلس الإدارة أن يقدم شكره للموقر ريكاردو روزيلو نيفاريس، حاكم بورتوريكو؛ أوسكار مورينو دي أيالا، رئيس نطاق المستوى الأعلى في بورتوريكو؛ بابلو رودريغيز، نائب رئيس - نائب رئيس نطاق المستوى الأعلى في بورتوريكو؛ كارلا كامبوس فيدال، مديرة شركة سياحة بورتوريكو والمضيف والمنظم المحلي، النطاق الأعلى في بورتوريكو.

    7. شكر لرعاة اجتماع ICANN 61

      قدّم مايك سيلبر بند جدول الأعمال 1.ز وشكر الجهات الراعية لاجتماع ICANN 61.

      يرغب مجلس الإدارة في توجيه الشكر للجهات الراعية التالية: VeriSign و Claro و Liberty وCanadian Internet Registration Authority (CIRA) و Afilias plc و Public Interest Registry و Uniregistry.

    8. شكرًا للمترجمين الفوريين والموظفين وفرق الفعاليات والفنادق في اجتماع ICANN61

      قدّم ليون سانشيز بند جدول الأعمال 1.زح وشكر المترجمين الفوريين ومؤسسة ICANN وفرق الفنادق لاجتماع ICANN 61.

      يعرب مجلس الإدارة عن بالغ تقديره للكتّاب والمترجمين الفوريين وفريق الخدمات السمعية والبصرية وفرق العمل الفني وكافة العاملين في ICANN على ما بذلوه من جهود في تسهيل سير الاجتماع. كما يود المجلس أن يشكر إدارة وموظفي مركز مؤتمرات بورتوريكو على توفير مرفق رائع لعقد هذا الحدث. تم تقديم شكر خاص إلى مارغريت كولون، مديرة المبيعات والتسويق؛ إلى فيفيان سانتانا، مديرة الفعاليات؛ جياني أجوستيني سانتياغو، مدير أول مبيعات المطاعم؛ كارلوس روساس، مدير تقنية المعلومات وويلسون ألرز من شركة Media Stage.

    قدم جورج سادوسكي مقترحًا وأيده بيكي بير. ثم دعى الرئيس إلى التصويت على بنود جدول أعمال الموافقة.

    وقد صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة لصالح القرار 2018.03.12.01، والقرار 2018.03.12.02، والقرار 2018.03.12.03، والقرار 2018.03.12.04، والقرار 2018.03.12.05، والقرار 2018.03.12.06، والقرار 2018.03.12.07. وتم تنفيذ القرارين.

  2. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. الخطوات التالية في مراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع

      قدم كريس دسبين، نائب رئيس مجلس الإدارة ورئيس لجنة آليات مساءلة المجلس بند جدول الأعمال. وبعد قراءة القرارات المقترحة، طالب الرئيس بالإعلان عن تضاربات المصالح. فأشارت بيكي بيير ورام موهان وجورج سادوسكي إلى تضاربات محتملة وامتنعا عن دراسة القرارات المقترحة.

      تقدم كريس ديسبين بمقترح وأيده خالد قوبع. وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      حيث أن، مجلس الإدارة قام بتوجيه الرئيس والمدير التنفيذي، أو من يعيّنه (يعيّنهم) بتنفيذ مراجعة مستقلة للعملية التي تفاعلت من خلالها منظمة ICANN مع موفر خدمة تقييم أولوية المجتمع، على المستوى العام والخاص فيما يتعلق بتقارير تقييمات أولوية المجتمع الصادرة من موفر خدمة CPE.

      حيث إنّ لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) قررت أن المراجعة يجب أن تشتمل على: (1) تقييم ما إن كانت معايير تقييم أولوية المجتمع قد طُبقت باتساق طوال كل تقرير من تقارير تقييم أولوية المجتمع؛ و(2) أن تجميعًا للبحث تم الاعتماد عليه من خلال موفر خدمة تقييم أولوية المجتمع CPE إلى حد وجود ذلك البحث لعمليات التقييم الخاضعة لطلبات إعادة نظر مؤجلة لعملية تقييم أولوية المجتمع (والمشار إليها جميعًا بلفظ "مراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع"). (انظر https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-bgc-2016-10-18-en.)

      وحيث أن، لجنة حوكمة المجلس قد قررت أن طلبات إعادة النظر المعلقة التالية ستكون معلقة حتى يتم الانتهاء من مراجعة عملية CPE: 14-30,1 14-32,2 14-33,3 16-3, 16-5, 16-8, 16-11, و 16-12. (راجع https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/disspain-letter-review-new-gtld-cpe-process-26apr17-en.pdf [ملف PDF، بسعة 405 كيلوبايت].)

      وحيث أن مراجعة عملية CPE تم إجراؤها من قبل شركةFTI Consulting Inc لممارسة المخاطر والتحقيقات العالمية وممارسات التكنولوجيا.

      وحيث أنه في 13 كانون الأول/ديسمبر 2017 نشرت ICANN ثلاثة تقارير حول مراجعة عملية CPE (تقارير مراجعة عملية CPE).

      وحيث أن لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة قد نظرت في تقارير مراجعة عملية CPE (والتي تم تحديد الاستنتاجات الخاصة بها في الأساس المنطقي لهذا القرار أدناه)، وقدمت توصيات إلى مجلس الإدارة للخطوات التالية في مراجعة عملية CPE.

      وحيث أن مجلس الإدارة قد أخذ بعين الاعتبار التقارير الثلاثة لمراجعة عملية CPE ووافق على توصيات لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة.

      وفق قرار (2018.03.15.08)، وافق مجلس الإدارة وأقر النتائج الواردة في التقارير الثلاثة لمراجعة عملية CPE.

      وفق قرار (2018.03.15.09)، يخلص مجلس الإدارة إلى أنه نتيجة للنتائج التي توصلت إليها تقارير مراجعة عملية CPE، ليس من الضروري إجراء أي إصلاح أو تغيير على عملية CPE لهذه الجولة الحالية من برنامج gTLD الجديد.

      وفق قرار (2018.03.15.10)، يعلن مجلس الإدارة أنه قد تم الانتهاء من مراجعة عملية CPE.

      وفق قرار (2018.03.15.11)، يوجه المجلس لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة للمضي قدمًا في دراسة طلبات إعادة النظر المتبقية المتعلقة بعملية CPE التي تم تعليقها في انتظار استكمال مراجعة عملية CPE وفقًا لعملية الانتقال لمسؤوليات إعادة النظر من لجنة حوكمة المجلس إلى وثيقة لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة [نسخة PDF، 42 كيلوبايت] .

      صوّت ثلاثة عشر عضوًا من أعضاء مجلس الإدارة لصالح القرارات 2018.03.15.08، 2018.03.15.09، 2018.03.15.10، و 2018.03.15.11. وقد امتنع كل من بيكي بيير وآفري دوريا ورام موهان وجورج سادوسكي عن التصويت. وتم تنفيذ القرارين. قامت آفري دوريا بتقديم بيان تصويت [نسخة PDF، سعة 17 كيلوبايت].

      حيثيات القرارين 2018.03.15.08 - 2018.03.15.11

      عملية CPE هي آلية حل تنافس متاحة لمقدمي الطلبات الذين خصصوا طلباتهم كطلبات مجتمعية.4 يتم تعريف CPE في الوحدة 4.2 من دليل مقدم الطلب وهي عملية تسمح للطلب المجتمعي الخضوع لتقييم وفق المعايير المحددة في القسم 4.2.3 من دليل مقدم الطلب لتحديد ما إذا كان الطلب يتطلب الحد الأدنى من النقاط وهو 14 نقطة ( من أصل 16 نقطة كحد أقصى) لكسب الأولوية وبالتالي التغلب على الطلبات الأخرى في مجموعة التنافس.5 تنفذ عملية CPE فقط إذا اختار مقدم الطلب المجتمعي الخضوع لإجراءات عملية CPE لطلبه ذي الصلة وبعد الانتهاء من جميع الطلبات في مجموعة التنافس في جميع المراحل السابقة لعملية تقييم gTLD الجديدة. يتم إجراء عملية CPE عبر مزود خدمة مستقل (يشار إليه (مزود خدمة CPE).

      وجه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من يعيّنهم بتنفيذ مراجعة مستقلة للعملية التي تفاعلت من خلالها [منظمة] ICANN مع موفر خدمة [تقييم أولوية المجتمع CPE]، على المستوى العام والخاص فيما يتعلق بتقارير تقييمات أولوية المجتمع الصادرة من موفر خدمة تقييم أولوية المجتمع" كجزء من إشراف مجلس الإدارة على برنامج نطاقات gTLD الجديدة (النطاق 1).6 وقد كان إجراء مجلس الإدارة جزءًا من مناقشات مستمرة فيما يخص الجوانب المتنوعة لعملية تقييم أولوية المجتمع، ويشمل ذلك بعض المشكلات التي تم تحديدها في الإعلان النهائي المقدم من وقائع عملية المراجعة المستقلة (IRP) التي أطلقتها شركة Dot Registry LLC.

      لاحقًا، قررت لجنة حوكمة المجلس أن تضم عملية المراجعة ما يلي: (i) تقييم لما إذا كانت معايير CPE قد تم تطبيقها بشكل ثابت في كل تقرير CPE (نطاق 2)؛ (ii) تصنيف للبحث الذي يعتمد عليه مقدم CPE إلى حد وجود مثل هذا البحث للتقييمات التي تخضع لطلبات إعادة النظر المعلقة المتعلقة بعملية CPE (نطاق 3)7 يشار إلى نطاقات 1و2 و3 مجتمعة بمراجعة عملية CPE. قررت لجنة حوكمة مجلس الإدارة أن طلبات إعادة النظر المعلقة التالية قد تظل قيد الانتظار إلى أن يتم الانتهاء من مراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع: 14-30 (LLC.)،8 و14-32 (INC.)،9 و14-3310 (LLP.)، و16-3 (GAY.)، و16-5 (MUSIC.)، و16-8 (CPA.)، و16-11 (HOTEL.)، و 16-12 (MERCK.).

      وفي 13 كانون الأول/ديسمبر 2017، نشرت منظمة ICANN ثلاثة تقارير حول مراجعة عملية CPE.

      بالنسبة للنطاق 1، "استنتجت FTI إلى أنه لا يوجد أي دليل على أن ICANN كان لها أي تأثير غير مبرر على مزود CPE فيما يتعلق بتقارير CPE الصادرة عن مزود CPE أو انخراطها في أي مخالفات في عملية CPE … في حين تفهم FTI أن العديد من الاتصالات بين منظمة ICANN ومزود CPE كانت لفظية ولم تحفظ بصورة خطية، فلم تكن FTI قادرة على تقييمها ، ولم تلاحظ أي شيء خلال تحقيقاتها وتحليلها قد يشير إلى أن أي اتصالات شفهية بلغت تأثيرًا غير مبرر أو غير لائق من قبل ICANN " (تقرير نطاق 1 [PDF، 160 كيلوبايت]، صفحة 4)

      بالنسبة للنطاق 2، "لم تجد FTI أي دليل على أن عملية تقييم مقدم CPE أو تقاريره قد انحرفت بأي شكل عن المبادئ التوجيهية المطبقة ؛ ولم تلاحظ FTI أي حالات قام فيها مقدم CPE بتطبيق معايير CPE بطريقة غير متناسقة." (تقرير نطاق 2 [PDF، 313كيلوبايت]، صفحة 3)

      بالنسبة لنطاق 3، "من بين تقارير CPE الثمانية ذات الصلة، لاحظت FTI وجود تقريرين (CPA وMERCK) أدرج فيها مزود CPE اقتباسًا في التقرير عند كل مرجع بحث. بالنسبة لجميع التقييمات الثمانية (.LLC و .INC و .LLP و .GAY و .MUSIC و .CPA و .HOTEL و .MERCK)، لاحظت FTI حالات تؤكد على اقتباس مزود CPE لمواد مرجعية في أوراق عمله تخالف اقتباسه في تقرير CPE النهائي. وبالإضافة إلى ذلك، فقد لاحظت FTI في ستة من تقارير CPE المعنية بـ(.LLC, .INC،, .LLP، .GAY، .MUSIC، و.HOTEL) وجود حالات دلل فيها مزود CPE بإشارات مرجعية على البحث ولكن لم يدرج اقتباسات لذلك البحث في التقارير. وفي جميع الحالات، استعرضت FTI أوراق العمل المرتبطة بالتقييم المعني لتحديد إذا كانت الاقتباس الداعم للبحث المرجعي قد تم عكسه في أوراق العمل. لاحظت FTI في جميع التقارير باستثناء تقرير واحد أن أوراق العمل قد تعكس الاقتباس الداعم للبحث المرجعي ولم يذكر خلاف ذلك في تقرير CPE النهائي المقابل. لاحظت FTI في حالة واحدة في تقرير CPE النهائي لـ GAY الثاني- أنه على الرغم من أن التقرير النهائي أشار إلى البحث، فإن الاقتباس لمثل هذا البحث لم يتم تضمينه في التقرير النهائي أو أوراق العمل لتقييمGAY الثاني. ومع ذلك، نظرًا لأن مزود CPE أجرى تقييمين لطلبGAY، قامت FTI أيضًا بمراجعة أوراق عمل مقدم CPE المرتبطة بتقييم GAY الأول لتحديد ما إذا كان الاقتباس الداعم للمرجع البحث في تقرير CPE النهائي لـGAY الثاني قد تم عكسه في تلك المواد. واستناداً إلى تحقيقات FTI، فقد وجدت أن الاقتباس الداعم للبحوث المشار إليه في تقرير CPE النهائي لـGAY الثاني قد يكون تم تسجيله في أوراق عمل مزود CPE المرتبطة بتقييمGAY الأول." (تقرير نطاق 3 [PDF، 309 كيلوبايت]، صفحة 4)

      يلاحظ مجلس الإدارة أن نتائج FTI تستند إلى مراجعتها للاتصالات الخطية والوثائق المبينة في التقارير الثلاثة. وتدرس لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة تقارير مراجعة عملية CPE كجزء من إشرافها على آليات المساءلة وقدمت توصيات إلى مجلس الإدارة لاتخاذ الإجراءات التالية في مراجعة عملية CPE. يوافق مجلس الإدارة على ذلك. وعلى وجه التحديد، فإن لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة جاهزة لإعادة بدء مراجعتها لطلبات إعادة النظر المتبقية والمعلّقة. ولضمان أن مراجعة طلبات إعادة النظر العالقة تنفذ وفق أسلوب فعال ويتفق مع "عملية نقل مسؤوليات إعادة النظر من لجنة حوكمة المجلس إلى لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة" [ملف PDF، سعة 42 كيلوبايت]، فقد وضعت لجنة آليات مساءلة مجلس الإدارة خارطة طريق [ملف PDF، سعة 30 كيلوبايت] لاستعراض طلبات إعادة النظر العالقة.

      يقر مجلس الإدارة باستلام الرسائل إلى مجلس إدارة ICANN من شركة dotgay LLC بتاريخ 15 [ملف PDF، بسعة 238 كيلوبايت] و20 كانون الثاني (يناير) 2018 [ملف PDF، بسعة 130 كيلوبايت]، ومن شركة DotMusic Limited بتاريخ 16 كانون الثاني (يناير) 2018 [ملف PDF، بسعة 49 كيلوبايت]، بخصوص تقارير مراجعة عملية CPE. تزعم كل من dotgay LLC و DotMusic Limited أن مراجعة عملية CPE تفتقر إلى الشفافية أو الاستقلالية أو الشمولية الكافية، وتطلب من مجلس ICANN عدم اتخاذ أي إجراء فيما يتعلق بالاستنتاجات التي توصلت إليها FTI إلى أن تتاح الفرصة للطرفين للرد على تقرير FTI وسماعها من حيث صلتها بطلبات إعادة النظر المعلقة. (انظر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-15jan18-en.pdf [ملف PDF، سعة 238 كيلوبايت]؛ وأيضًا https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-20jan18-en.pdf [ملف PDF، سعة 130 كيلوبايت]؛ وأيضًا https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-16jan18-en.pdf [PDF، سعة 49 كيلوبايت].) درس مجلس الإدارة الجدل المثار في الخطابات. يلاحظ المجلس أن كل من Dotgay LLC و DotMusic Limited (من بين مقدمي طلبات آخرين) ستتاح لهم فرصة تقديم مواد تكميلية وتقديم عرض تقديمي إلى لجنة آليات مساءلة المجلس لمعالجة كيفية ارتباط مراجعة عملية CPE بطلبات إعادة النظر المعلقة الخاصة بهم. يمكن التطرق إلى أي مطالبات محددة قد تكون لها صلة بتقارير FTI فيما يتعلق بطلباتها الخاصة، ثم يتم النظر فيها في النهاية من أجل البت في طلبات إعادة النظر الخاصة بهم.

      يقر المجلس باستلام خطابات مرسلة إلى مجلس إدارة ICANN من dotgay LLC في 31 كانون الثاني/يناير 2018 [PDF، 2.32 ميغابايت]، أرفق طيًا معها رأي الخبير الثاني للبروفيسور ويليام أن. إيسكريدج جونيور والذي يتناول فيه تقرير النطاق 2 وتقرير النطاق 3 لـFTI حول مراجعة عملية CPE. (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-31jan18-en.pdf [PDF، 2.32 ميغابايت].) وقد نظر مجلس الإدارة في الحجج التي أثيرت في الخطاب وما تلاها من رأي خبير ثانٍ ، ووجد أنها لا تؤثر على هذا القرار، ولكن سيتم طرحها عبر طلب إعادة النظر المعلق 16-3 التابع لـDotgay LLC.

      أولاً وبصفتها مسألة أولية، لا يقبل مجلس الإدارة تأكيد شركة dotgay LLC على أنه "يمكن تقديم حالة قوية تفيد بأن التحقيق المزعوم تم إجراؤه مع أخذ نتيجة محددة مسبقًا في الاعتبار" (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-31jan18-en.pdf [PDF، 2.32 ميغابايت]، صفحة 1) لا تقدم شركة Dotgay LLC أو البروفيسور إيسكريدج أي دعم لهذه المطالبة التي لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد أي من ذلك. (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-31jan18-en.pdf [PDF، 2.32 ميغابايت].) ثانيا، تحث شركة dotgay LLC مجلس الإدارة على "رفض النتائج التي توصلت إليها FTI في تقاريرها" ، ولكن شركة dotgay LLC لم تقدم أي أساس لهذه النتيجة. لا تستطيع dotgay LLC تقديم شيء سوى رأي الخبير الثاني للبروفيسور إيسكريدج الذي يطعن ، في جوهره، مزايا التقرير الصادر عن مزود CPE فيما يتعلق بطلب المجتمع الذي تقدمه dotgay LLC للحصول على نطاق GAY gTLD. (انظر الرد على شركة dotgay LLC على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/wallace-to-ali-05mar18-en.pdf [ملف PDF، سعة 122 كيلوبايتراجع أيضًا الرد على شركة dotgay LLC على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-wallace-07mar18-en.pdf [ملف PDF، سعة 226 كيلوبايت].) سيكون لدى dotgay LLC فرصة تضمين مثل هذه المطالبات في ذلك الشأن، وفي حال قامت بذلك، سيتم دراسة المطالبات تماشيًا مع طلب إعادة النظر المعلق حاليًا.

      ويقر مجلس الإدارة كذلك بـخطاب 1 شباط/فبراير 2018 [PDF، 537 كيلوبايت] من مقدمي طلبات مثل Travel Reservations SRL، Minds + Machines Group Limited، Radix FXC، dot Hotel Inc.، وFegistry LLC (المعني بـ"النظر في الخطوات القادمة لمراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع (طلب إعادة النظر 16-11)" يزعم هؤلاء المتقدمون الذين قدموا طلب 16-11 أن مراجعة عملية CPE تفتقر إلى الشفافية أو الاستقلالية، ويطلبون من مجلس الإدارة معالجة جوانب الاختلاف"لضمان مراجعة ذات معنى لعملية CPE بخصوص نطاق .hotel" (https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-16-11-trs-et-al-petillion-to-icann-bamc-redacted-01feb18-en.pdf [PDF، 537 كيلوبايت].), صفحة 4) يتفهم مجلس الإدارة الحجج التي أثيرت في الخطاب ويكرر مرة أخرى أن مقدمي الطلبات الفرديين الذين لديهم طلبات إعادة النظر التي تم تعليقها في انتظار استكمال مراجعة عملية CPE ستتاح لهم الفرصة لتقديم معلومات إضافية لدعم طلبات إعادة النظر هذه، ويشمل ذلك مقدمي الطلبات الذين قدموا طلب إعادة النظر 16-11.

      يقر المجلس باستلام وثائق DotMusic Limited المقدمة في 2 شباط/فبراير 2018 [PDF، 1.02 ميغابايت]، فيما يتعلق بتقارير مراجعة عملية CPE. أولاً، وكمسألة أولية، لا يقبل مجلس الإدارة تأكيدات شركة DotMusic المحدودة التي تفيد بأن "هدف FTI هو تبرئة ICANN ولجنة CPE "، وأن" الهدف من التحقيق هو الدعوة لصالح ICANN و [مزود CPE] "، وأن" ICANN صممت بعناية النطاق المحدود للتحقيقات والمستندات والمعلومات المنتقاة بعناية لمشاركتها مع FTI لحماية نفسها." (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/roussos-to-marby-02feb18-en.pdf[PDF، 1.02 ميغابايت], ¶ 109, Pg. 65, ¶ 69, Pg. 48, ¶ 74, Pg. 49, ¶ 76, Pg. 49.) لا تقدم شركة DotMusic Limited أي دعم لهذه المطالبات التي لا أساس لها من الصحة، ولا يوجد أي من ذلك. (راجع يمكنك الاطلاع على الرد المرسل إلى DotMusic Limited على الرابط https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/wallace-to-roussos-schaeffer-05mar18-en.pdf [ملف PDF، سعة 126 كيلوبايتانظر أيضًا الرد من DotMusic Limited، على الرابط https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ali-to-icann-board-jones-day-07mar18-en.pdf [ملف PDF، سعة 227 كيلوبايت].) وتكرر شركة DotMusic Limited على المطالبات المقدمة في خطاب16 كانون الثاني/يناير 2018 [PDF، 49 كيلوبايت] المرسل إلى مجلس إدارة ICANN وتحديدًا ما يفيد بأن مراجعة عملية CPE تفتقر إلى الشفافية وأنها محدودة جدًا. وتؤكد DotMusic Limited أنه من غير المعقول أن يقبل مجلس إدارة ICANN استنتاجات تقرير FTI ويرفض طلب إعادة النظر 16-5 من DotMusic. نظر مجلس الإدارة في الحجج التي أثيرت في وثائق DotMusic Limited المرسلة ووجد أنها لا تؤثر على هذا القرار. وكما أشير أعلاه، سيكون لـ DotMusic Limited (بالإضافة إلى مقدمي طلبات آخرين) فرصة تقديم مواد تكميلية وتقديم عرض تقديمي إلى لجنة آليات مساءلة المجلس لمعالجة كيفية ارتباط مراجعة عملية CPE بطلب إعادة النظر المعلق 16-5، ويمكن كذلك النظر في أي طلبات تقدمها DotMusic Limited وتكون ذات صلة بتقارير FTI، وسيتم دراستها في نهاية الأمر واتخاذ قرار بشأن طلب إعادة النظر 16-5.

      ويقر مجلس الإدارة كذلك بـخطاب 22 شباط/فبراير 2018 [PDF، 516 كيلوبايت] من مقدمي طلبات مثل Travel Reservations SRL، Minds + Machines Group Limited، Radix FXC، dot Hotel Inc.، وFegistry LLC (المعني بـ"النظر في الخطوات القادمة لمراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع (طلب إعادة النظر 16-11)" يكرر مقدمو الطلبات الذين قدموا طلب 16-11 مطالبتهم بأن مراجعة عملية CPE تفتقر إلى الشفافية ، ويؤكدوا كذلك أن ICANN لا تزال "تفتقر إلى الشفافة حول CPE عن عمد" طالما أن ICANN لم تنشر تقريرًا أوليًا عن اجتماع لجنة آليات مساءلة المجلس المنعقد في 2 شباط/فبراير 2018، والذي يطالب به هؤلاء المتقدمون بموجب المادة 3 ، القسم 3.5 (ج) من لوائح ICANN الداخلية. (https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-16-11-trs-et-al-petillion-to-icann-bamc-redacted-22feb18-en.pdf [PDF، 516 كيلوبايت]، صفحة 2.) أولاً، يلاحظ مجلس الإدارة أن المادة 3 ، قسم 3.5 تنص على محاضر الاجتماعات والتقارير الأولية لاجتماعات المجلس واللجان الاستشارية والمنظمات الداعمة. (راجع المادة 3، قسم 3.5 (أ)) وفي هذا الصدد، تتعلق متطلبات التوقيت المعنية بنشر التقارير الأولية المنصوص عليها في المادة 3، قسم 3.5 (ج) من اللوائح، بنشر "أي إجراءات يتخذها مجلس الإدارة" بعد اختتام اجتماع المجلس، وليس اجتماعات اللجان المنبثقة عنه. في كلتا الحالتين، تم نشر محضر اجتماع لجنة آليات مساءلة المجلس المنعقد في 2 شباط/ فبراير 2018، حيث أفاد المحضر بأن لجنة آليات مساءلة المجلس نظرت في الخطابات الأخيرة المرسلة إلى مجلس ICANN فيما يتعلق بمراجعة عملية CPE. (انظر https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-bamc-2018-02-02-en.) ثانياً، نشر مجلس الإدارة في الوقت المناسب بالفعل وفقًا للمادة 3، قسم 3.5 (ج)، تقريرًا أوليًا بشأن "الخطوات التالية في مراجعة عملية تقييم أولوية المجتمع - للتحديث فقط"، والذي يعكس مناقشة المجلس حول مراجعة عملية CPE، بما في ذلك حقيقة أن "المجلس قد تلقى خطابات من عدد من مقدمي الطلبات... [، تفيد بأن] … لجنة آليات مساءلة المجلس [قد] أخذت الخطابات والتقارير بعين الاعتبار كجزء من توصيتها إلى المجلس، [و أن]القرار المقترح قد أجل إلى الاجتماع المقبل للمجلس في بورتوريكو لمنح أعضاء المجلس وقتًا إضافيًا للنظر في الوثائق الجديدة " (التقرير التمهيدي | الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN، متوفر على: https://www.icann.org/resources/board-material/prelim-report-2018-02-04-en). ثالثًا، يتفهم مجلس الإدارة الحجج التي أثيرت في الخطاب ويكرر مرة أخرى أن مقدمي الطلبات الفرديين الذين لديهم طلبات إعادة النظر التي تم تعليقها في انتظار استكمال مراجعة عملية CPE ستتاح لهم الفرصة لتقديم معلومات إضافية لدعم طلبات إعادة النظر هذه، ويشمل ذلك مقدمي الطلبات الذين قدموا طلب إعادة النظر 16-11.

      يقر المجلس باستلام خطاب من رئيس العلاقات المؤسسية في اتحاد البث الأوروبي (EBU) إلى شركة dotgay LLC، مع نسخة مرسلة إلى مجلس إدارة ICANN بشأن "تجربته المخيبة للآمال مع عملية تقييم أولوية المجتمع (CPE)" (https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/mazzone-to-baxter-06mar18-en.pdf [ملف PDF، بسعة 154 كيلوبايت]، الصفحة 1). أثار اتحاد البث الأوروبي مخاوف عامة جدًا حول عملية CPE إلا أنه لم يحدد أي تفاصيل محددة أكثر حول تلك المخاوف. نظرًا لأن الخطاب يفتقر إلى التفاصيل المحددة ولا يشرح بشكل وافٍ مخاوف اتحاد البث الأوروبي الدقيقة، فإن مجلس الإدارة يعتبر الخطاب بمثابة دعم للمواقف التي عبرت عنها شركة dotgay LLC وسيتم اعتباره جزءًا من تقييم المجلس لطلبات إعادة النظر المعلقة لشركة dotgay LLC.

      كما يقر مجلس الإدارة باستلامه خطابات من SERO وغرفة التجارة LGBT الوطنية في 18 شباط/فبراير 2018 [PDF، 371 كيلوبايت] وفي 1 آذار/مارس 2018 [ملف PDF، سعة 1.16 ميغابايت]، على التوالي، تفيد بدعمها لطلب المجتمع الخاص بشركة dotgay LLC. وستأخذ هذه الخطابات بعين الاعتبار باعتبارها جزءًا من تقييم مجلس الإدارة لطلب إعادة النظر العالق لشركة dotgay LLC.

      يصب اتخاذ هذا الإجراء في المصلحة العامة وبما يتسق مع مهمة ICANN والتزاماتها وقيمها الجوهرية حيث يقدم الشفافية والمساءلة فيما يتعلق بعملية CPE ومراجعتها. ويضمن هذا الإجراء عمل ICANN بصورة متسقة مع اللوائح الداخلية عبر اتخاذ قرارات لتطبيق سياسات موثقة بصورة متسقة ومحايدة وموضوعية ونزيهةبدون استبعاد أي طرف محدد لمعاملة مستقلة تمييزية.

      وليس لاتخاذ هذا الإجراء أي أثر مالي على ICANN ولن يؤثر سلبًا على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

      يعتبر هذا القرار وظيفة إدارية تنظيمية ولا يتطلب تعليقا عاما.

    2. مزيد من النظر في الإعلانات النهائية لعملية المراجعة المستقلة بمجلس التعاون الخليجي

      قدم كريس دسباين بند جدول الأعمال. وبعد قراءة القرارات المقترحة، طالب الرئيس بالإعلان عن تضاربات المصالح. ولم تتم الإشارة إلى أي تضارب في المصلحة.

      قدم مايك سيلبير اقتراحاً وأيده ليون سانشيز. وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      حيث أن، ICANN تلقت الإعلان النهائي في مجلس التعاون الخليجي مقابل عملية المراجعة المستقلة لـ ICANN والإعلان النهائي بشأن التكاليف (إعلان التكاليف) في عملية المراجعة المستقلة.

      حيث أنه، من بين أمور أخرى، أعلنت هيئة عملية المراجعة المستقلة أن "دول مجلس التعاون الخليجي هي الطرف السائد"، ويجب على ICANN "تعويض دول مجلس التعاون الخليجي بمبلغ 107.924.16 دولار بناءً على بيان من مجلس التعاون الخليجي بأن هذه التكاليف المتكبدة التي قد تم دفعها." (الإعلان النهائي في صفحة 45؛ إعلان التكاليف في صفحة. 6, V.2.)

      حيث أوصت الهيئة بألا يتخذ مجلس الإدارة أي إجراء بشأن استخدام نطاق المستوى الأعلى العام persiangulf.، وبالخصوص عدم التوقيع على اتفاقية اسجل مع آسيا غرين، أو أي جهة أخرى، بخصوص نطاق المستوى الأعلى العام persiangulf" (الإعلان النهائي في صفحة 44, X.2.)

      وحيث أنه وفقًا للمادة الرابعة، قسم 3.21 من النسخة القابلة للتطبيق من اللوائح، نظر المجلس في الإعلان النهائي وإعلان التكاليف في اجتماعه المنعقد في 16 آذار/ مارس 2017 وقرر أن هناك حاجة لمزيد من البحث والتحليل.

      وحيث أن لجنة آليات مساءلة المجلس أجرت عملية النظر والتحليل المطلوبين وأوصت بما يلي: (1) يدرس مجلس الإدارة التصريح في بيان ديربان الصادر عن اللجنة الاستشارية الحكومية فيما يتعلق بمسألة PERSIANGULF كما لو كانت نصيحة غير متفق عليها وفقًا لخيار النصيحة الثاني في الوحدة 1.3 (الفقرة الفرعية الثانية) من دليل مقدم الطلب؛ و(2) -يقوم مجلس الإدارة بتوجيه لجنة آليات مساءلة المجلس لمراجعة والنظر في المواد المتعلقة بمسألة .PERSIANGULF بما في ذلك المواد التي حددتها اللجنة المعنية في الإعلان النهائي وتقديم توصية إلى المجلس بشأن ما إذا كان ينبغي المضي قدمًا في طلب .PERSIANGULF أم لا.

      بموجب القرار رقم (2018.03.15.12)، يوافق المجلس على أن تعلن اللجنة ما يلي: (1) إن دول مجلس التعاون الخليجي هي الطرف السائد في مجلس التعاون الخليجي مقابل IRP التابعة لمؤسسة ICANN و(2) تقوم "ICANN بتعويض دول مجلس التعاون الخليجي بمبلغ وقدره 107.924،16 دولار أمريكي بناء على بيان من دول مجلس التعاون الخليجي بأن هذه التكاليف المتكبدة قد تم دفعها."

      بموجب القرار (2018.03.15.13)، يوجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب عنه، لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتعويض دول مجلس التعاون الخليجي بقيمة 107.924.16 دولار أمريكي لتعزيز تصريح هيئة عملية المراجعة المستقلة الخاص بالتكلفة، وذلك بناء على بيان من مجلس التعاون الخليجي بأن هذه التكاليف التي تم تكبدها قد دُفعت.

      بموجب قرار (2018.03.15.14.__)يوجه مجلس الإدارة لجنة آليات مساءلة المجلس إلى: (1) اتباع الخطوات المطلوبة كما لو أن اللجنة الاستشارية الحكومية قد قدمت نصيحة غير متفق عليها إلى المجلس وفقًا للفقرة الفرعية الثانية من الوحدة 3-1 من دليل مقدم الطلب والمتعلق بمسألة .PERSIANGULF؛ (2) مراجعة والنظر في المواد ذات الصلة المتعلقة بمسألة .PERSIANGULF؛ و(3) تقديم توصية إلى المجلس بشأن ما إذا كان ينبغي المضي قدمًا في طلب .PERSIANGULF أم لا.

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين لصالح القرارات 2018.03.05.12 و2018.03.05.13 و2018.03.05.14. وتم تنفيذ القرارين.

      حيثيات القرارين 2018.03.15.12 - 2018.03.15.14

      بدأ مجلس التعاون الخليجي إجراءات عملية المراجعة المستقلة بالاعتراض على قرار لجنة برنامج gTLD الجديد بتاريخ 10 سبتمبر 2013 بأن "ICANN ستتابع وتقبل طلب [PERSIANGULF.] وفقًا للإجراءات المحددة في [الدليل.]" (راجع القرار 2013.09.10.NG03 (الملحق 1)، المتاح https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2013-09-10-en#2.c.) كما اعترض مجلس التعاون الخليجي على استخدام طلب PERSIANGULF. المقدم من شركة .Asia Green IT System Ltd (آسيا غرين) نظرًا لما وصفته دول مجلس التعون الخليجي بأنه نزاع قائم لفترة طويلة على التسمية والذي تفضل فيه "الدول العربية تسمية "الخليج العربي" بدلاً من "الخليج الفارسي." (راجع طلب لجنة المراجعة المستقلة، الصفحة ¶ 3، المتوفر على https://www.icann.org/en/system/files/files/gcc-irp-request-05dec14-en.pdf [ملف PDF، سعة 2.44 ميغابايت].)

      الإعلان النهائي لهيئة عملية المراجعة المستقلة:

      وفي 19 تشرين الثاني/أكتوبر 2016، أصدرت هيئة عملية المراجعة المستقلة المكونة من ثلاثة أعضاء (المشار إليها بلفظ الهيئة) إعلانها النهائي فيما يخص المزايا (الإعلان النهائي) (https://www.icann.org/en/system/files/files/irp-gcc-final-declaration-24oct16-en.pdf [ملف PDF، سعة 2.52 ميغابايت]). في 15 كانون الأول (ديسمبر) 2016، أصدرت اللجنة إعلانها النهائي بخصوص التكاليف (إعلان التكاليف) (https://www.icann.org/en/system/files/files/irp-gcc-final-declaration-costs-15dec16-en.pdf [ملف PDF، بسعة 91 كيلوبايت]). وفيما يلي ملخص بنتائج وتوصيات الهيئة، وهي متاحة بالكامل على https://www.icann.org/resources/pages/gcc-v-icann-2014-12-06-en.

      أعلنت هيئة عملية المراجعة المستقلة أن مجلس التعاون الخليجي هو الطرف السائد" وأن "إجراء مجلس إدارة ICANN فيما يخص طلب آسيا غرين بخصوص gTLD باسم PERSIANGULF. لم تكن متسقة مع النظام الأساسي واللائحة الداخلية لـ ICANN" (الإعلان النهائي في صفحة 44-45, X.1, X.3.) وعلى وجه التحديد، أقرّت الهيئة ما يلي: (1) "ليس لدينا أي دليل أو مؤشر على مدى تقييم مجلس الإدارة عند اتخاذه قراره. حيث يكمن دورنا في مراجعة عملية اتخاذ القرارات التي يقوم بها مجلس الإدارة، وفي هذه الحالة، لم تكن موجودة فعليًا. و قد تم تجاهل قيم ICANN الأساسية للشفافية والإنصاف " (تم حذف الأقواس والتأكيد)؛ (2) و"نستنتج أن مجلس إدارة ICANN فشل في ممارسة العناية اللازمة في وجود قدر معقول من الحقائق أمامه قبل اتخاذ القرار في 10 أيلول/سبتمبر 2013 بالسماح بالبدء في طلب PERSIANGULF؛ و(3) وفق الظروف المعنية، "لم يتمكن أعضاء مجلس الإدارة من ممارسة تقديرًا مستقلاً في اتخاذ القرار بما يراه في مصلحة الشركة حيث أنهم لم يستفيدوا من العناية اللازمة المناسبة وكافة الحقائق اللازمة"

      أعلنت الهيئة أيضًا أن "ICANN تتحمل إجمالي تكاليف مجلس التعاون الخليجي فيما يتعلق بعملية المراجعة المستقلة" و"تعوض مجلس التعاون الخليجي بمبلغ وقدره 107.924.16 دولار أمريكي عقب عرض مجلس التعاون الخليجي لدفع هذه التكاليف المتكبدة." إعلان التكاليف في صفحة. 6, V.2.)

      أصدرت الهيئة إعلانها بنتيجة أن اعتماد المجلس على النص الصريح في الوحدة 3.1 من الدليل كان "رسمي ومبسط بصورة مبالغ فيها" (الإعلان النهائي في ¶ 126)، وأن المجلس يجب أن يجري مزيد من الاستعلام في وبعد بيان ديربان فيما يتعلق بالطلب بالرغم حتى من أن "نصيحة" اللجنة الاستشارية الحكومية المقدمة في بيان ديربان أشارت إلى أنها "انتهت من النظر" في الطلب و"لا تعترض" على المضي قدمًا في تنفيذه. في الواقع، لم يقدم تواصل GAC إلى مجلس إدارة ICANN أية مشورة بخصوص طلب PERSIANGULF. ومع ذلك، اعترضت الهيئة مشيرة إلى ما يلي: "باعتقادنا، أرسلت اللجنة الاستشارية الحكومية خطابًا رسميًا صادر في [بيان ديربان] إلى مجلس ICANN والذي يقع خارج جميع النماذج الثلاثة المسموح بها لنصيحتها. تقدم اللجنة الاستشارية الحكومية تصريحًا في بيان ديربان والذي يفيد بأن "اللجنة الاستشارية الحكومية لا تعترض" على الطلب، ويقرأ على أنه نصيحة إجماعية تقدمها اللجنة وتؤكد فيها على أن الطلب يجب أن يستمر، أو أنها نصيحة غير متوافقة الآراء تؤكد على ضرورة الاستمرار في الطلب. لا يتفق أي نموذج من النصيحة مع وحدة 3.! من الإرشادات" (الإعلان النهائي في ¶ 127.) كما أقرت الهيئة أيَضًا: "تتحمل اللجنة الاستشارية الحكومية بعضًا من أخطاء النتائج في عدم اتباعها لمبادئها. تحديدًا، ينص مبدأ التشغيل 47 للجنة GAC على أنه يجب على لجنة GAC العمل على أساس التوافق، 'ومتى تعذر التوصل إلى توافق في الآراء، يلتزم الرئيس بنقل مجموعة الآراء الكاملة التي يعرب عنها الأعضاء إلى مجلس إدارة ICANN.' إلا أن رئيس لجنة GAC لم يقم بذلك بشكل واضح." (الإعلان النهائي في ¶ 128.) وفق اللجنة، "إذا كانت لجنة GAC قد نقلت المخاوف الخطيرة [التي عبر عنها بعض أعضائها] كمشورة رسمية إلى مجلس إدارة ICANN بموجب خيار الاستشارة الثانية في الوحدة 3.1 من الدليل"، فسيكون هناك بالضرورة مزيد من الاستفسار من مجلس الإدارة والحوار معه." (الإعلان النهائي في ¶ 129.) "من الصعب القبول بالقيم الأساسية للشفافية والإنصاف في ICANN، حيث أن أحد أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية ليس قادرًا فقط على إعاقة الإجماع ولكن أيضًا التعبير عن المخاوف الخطيرة من أعضاء آخرين في تقديم المشورة إلى المجلس، وبالتالي إنهاء التحقيق والحوار الذي يقوم به مجلس الإدارة." (الإعلان النهائي في ¶ 130.)

      وباختصار، ذكرت الهيئة أنه "من غير المقنع أن هذا يرجع فقط لفشل اللجنة الاستشارية الحكومية في التعبير عن مخاوف مجلس التعاون الخليجي (المقدمة ضمن دوره كعضو في اللجنة) في بيان ديربان بأن مجلس الإدارة لا يحتاج لنظر هذه المخاوف." (الإعلان النهائي في ¶ 131.) كما ذكرت اللجنة أنه كان على مجلس الإدارة أن يراجع وينظر في مخاوف أعضاء GAC المعبر عنها في محضر اجتماع GAC في ديربان (والذي يجب ملاحظة أنه تم نشره من قبل GAC في تشرين الثاني (نوفمبر) 2013 - بعد شهر واحد من قرار لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة (NGPC) في 10 كانون لأول (سبتمبر) 2013 بمواصلة معالجة طلب PERSIANGULF.)، وفي "اعتراض المجتمع المعلق والدراية العامة والحساسية بخصوص النزاع على تسمية "الخليج العربي" و"الخليج الفارسي"، فإن بيان دربان نفسه تضمن توصية صريحة 'بتعاون ICANN مع GAC في تعديل، للجولات المستقبلية، دليل الطلب فيما يتعلق بحماية المصطلحات ذات الدلالة الوطنية والثقافية والجغرافية والدينية.'" (الإعلان النهائي في ¶ 131.)

      وبالإضافة إلى ذلك، أكدت الهيئة على أن "حقوق مجلس الإدارة في إطار الإجراءات القانونية الواجبة" قد "تضررت" بقرار المجلس بالمضي قدماً في الطلب لأنه، وفقاً للهيئة، "اتخذ هذا القرار دون بذل العناية الواجبة الأساسية رغم الجدل المعروف." (الإعلان النهائي في ¶ 148.) ووفقًا للهيئة، فإن "العيوب الأساسية التي يقوم عليها قرار المجلس لا يمكن عكسها في الحوار المستقبلي." (الإعلان النهائي في ¶ 148.) أوصت الهيئة "بألا يتخذ مجلس الإدارة أي إجراء بشأن استخدام نطاق المستوى الأعلى العام PERSIANGULF.، وبالخصوص عدم التوقيع على اتفاقية اسجل مع آسيا غرين، أو أي جهة أخرى، بخصوص نطاق المستوى الأعلى العام PERSIANGULF" (الإعلان النهائي في صفحة 44, X.2.)

      عملية نظر مجلس الإدارة السابقة:

      نظر مجلس الإدارة في الإعلان النهائي وإعلان التكاليف خلال اجتماع 16 آذار/مارس 2017. حيث أنه، بعد المراجعة الشاملة والنظر في نتائج وتوصيات الهيئة، لاحظ مجلس الإدارة أن الهيئة قد اعتمدت في نتائجها وتوصياتها على ما يمكن أن يكون استنتاجات غير مدعومة وحقائق غير دقيقة.

      قرر مجلس الإدارة إلى الحاجة لمزيد من النظر والتحليل للإعلان النهائي، وتوجيه رئيس ICANN ومديرها التنفيذي أو من ينوب (ينوبون) عنه بإجراء -بنفسه أو من خلال آخرين- تحليل للنتائج والافتراضات التي خلصت إليها الهيئة، وقدرة مجلس الإدارة على قبول بعض جوانب الإعلان النهائي مع الرفض المحتمل لجوانب أخرى من الإعلان النهائي. (راجع القرار 2017.03.16.08، المتاح على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2017-03-16-en#2.b.)

      مراجعة وتوصيات لجنة آليات مساءلة المجلس:

      بموجب توجيه مجلس الإدارة، استعرضت لجنة آليات مساءلة المجلس الإعلان النهائي وأجرت تحليل حول قدرة المجلس على قبول جوانب محددة للإعلان النهائي مع رفض جوانب أخرى، كما أخذت في الاعتبار خيارات عديدة معنية بتوصية الهيئة في أن "لا يتخذ مجلس الإدارة أي إجراء بشأن استخدام نطاق المستوى الأعلى العام persiangulf.، وبالخصوص عدم التوقيع على اتفاقية سجل مع آسيا غرين، أو أي جهة أخرى، بخصوص نطاق المستوى الأعلى العام persiangulf" بعد تحليل ومناقشة مستفيضة، أوصت لجنة آليات مساءلة المجلس بأن يدحض المجلس بعض النتائج والمخرجات الأساسية التي توصلت إليها الهيئة، وأن يعالج مجلس الإدارة التصريح الوارد في بيان GAC ديربان بشأن .PERSIANGULF كما لو كانت نصيحة غير متفق عليها وفقًا للنموذج 3.1 (الفقرة الفرعية 2) من الدليل. من بين أمور أخرى، تدرك لجنة آليات مساءلة المجلس أن هذا يتطلب من مجلس الإدارة (أو من ينوب عنه) الدخول في حوار مع الأعضاء المعنيين في اللجنة الاستشارية الحكومية لفهم نطاق مخاوفهم المعلنة بخصوص طلب .PERSIANGULF. وتوصي لجنة آليات مساءلة المجلس كذلك بتوجيه المجلس لها لمراجعة والنظر في المواد المتعلقة بمسألة .PERSIANGULF بما في ذلك المواد التي حددتها الهيئة في الإعلان النهائي، وتقديم توصية إلى المجلس بشأن ما إذا كان ينبغي المضي قدمًا في طلب .PERSIANGULF أم لا.

      نظر مجلس الإدارة:

      اتفق المجلس على توصيات لجنة آليات مساءلة المجلس. يشير المجلس إلى عدم موافقته أو قبوله لجميع النتائج والاستنتاجات الواقعية الأساسية للهيئة. على سبيل المثال:

      • خلصت الهيئة إلى أن تصريح اللجنة الاستشارية الحكومية في بيان ديربان والذي يفيد بأن "اللجنة الاستشارية الحكومية لا تعترض" على طلب PERSIANGULF، كان في الواقع "نصيحة إجماعية تقدمها اللجنة وتؤكد فيها على أن الطلب يجب أن يستمر، أو أنها على الأقل نصيحة غير متوافقة الآراء تؤكد على ضرورة الاستمرار في الطلب." (الإعلان النهائي في ¶ 127.) ومع ذلك ، فإن مجلس الإدارة ينظر في التصريح الوارد في بيان ديربان، مشيرًا إلى أن GAC "أنهت نظرها" في الطلب و "لا تعترض" على تقديمه، حيث لا تقدم أي نصيحة إلى المجلس فيما يتعلق بمعالجة الطلب. ومع ذلك، يمكن أن يقدّر المجلس وفي ضوء المعلومات المقدمة أن الهيئة رأت أنه ينبغي على اللجنة الاستشارية الحكومية تقديم مشورة دون توافق في الرأي بموجب الوحدة 3.1 (الفقرة الفرعية الثانية) للإبلاغ عن المخاوف المعبر عنها من قبل أعضاء محددين في اللجنة الاستشارية الحكومية.
      • واستنتجت الهيئة أنه كان ينبغي على مجلس الإدارة، إلا أنه لم يفعل ذلك، النظر في محضر ديربان، واعتراض المجتمع المعلق والدراية العامة والحساسية بخصوص النزاع على تسمية "الخليج العربي" و"الخليج الفارسي"، بالإضافة إلى "التوصية الصريحة" في بيان دربان والتي تفيد بتعاون ICANN مع GAC في تعديل للجولات المستقبلية، دليل الطلب فيما يتعلق بحماية المصطلحات ذات الدلالة الوطنية والثقافية والجغرافية والدينية." (الإعلان النهائي في ¶ 131.) يختلف المجلس مع استنتاجات الهيئة. يبدو أن الهيئة لم تقدم اعترافًا ملائمًا، بالإضافة إلى أمور أخرى، يتعلق بوعي المجلس وحساسيته تجاه مخاوف مجلس التعاون الخليجي.
      • وأكدت الهيئة أن المجلس ملزم بطلب ومراجعة محضر اجتماع GAC-ديربان لاتخاذ قرار بشأن طلب PERSIANGULF. ووفقًا للهيئة، "من الصعب قبول عدم التزام المجلس بالنظر في المخاوف المعرف عنها في محضر ديربان إذا تمكن من الاطلاع على المحضر. إذا لم يتم الاطلاع هذا المحضر، فمن الصعب أيضًا قبول أن المجلس - كجزء من العناية الواجبة الأساسية - لم يكن ليطلب مسودة محضر بخصوص مناقشات GAC حول هذا التطبيق المشحون جغرافياً وسياسياً. " (الإعلان النهائي في ¶ 134.) لا يوافق مجلس الإدارة على ذلك. أولاً، لم يكن محضر اجتماع GAC -ديربان متاحًا عندما أصدرت NGPC قرارها بخصوص تطبيق .PERSIANGULF - تم إصدار بيان GAC -ديربان في 18 تموز/يوليو 2013؛ أصدرت NGPC قرارها في 10 أيلول/سبتمبر 2013؛ وتم نشر محضر اجتماع GAC -ديربان بواسطة GAC في تشرين الثاني/نوفمبر 2013. ثانيًا، لا يحتوي محضر اجتماع اللجنة الاستشارية الحكومية على بيان من اللجنة إلى مجلس ICANN، ولا يضم أيضًا نصيحة اللجنة.
      • عند تقديم توصيتها، أكدت الهيئة بأن: "نظراً للضرر الذي لحق بحقوق العملية الواجبة في دول مجلس التعاون الخليجي من خلال قرار مجلس الإدارة - الذي تم اتخاذه دون الحاجة إلى بذل العناية الواجبة الأساسية على الرغم من الجدل المعروف - للسماح لتطبيق نطاق المستوى الأعلى persiangulf الخاص بآسيا غرين " بالمضي قدمًا، يلزمنا التعويض المناسب لدول مجلس التعاون الخليجي بالإيعاز بعدم الإبقاء على طلب آسيا غرين ولكن إنهاء أي اعتبار لـ ".persiangulf" كنطاق gTLD. العيوب الأساسية التي يقوم عليها قرار المجلس لا يمكن عكسها في الحوار المستقبلي. اعترافًا بالقيم الأساسية للشفافة والاتساق المعمول بها في ICANN، قد يبدو من غير المنصف وقد يفسح المجال للتعرض لانتهاكات في حال إبقاء ICANN على طلب آسيا غرين مفتوحًا بالرغم من التاريخ المسبق في هذا الشأن. إذا لم يتم النظرفي القضايا المحيطة بـ".persiangulf" بشكل صحيح في الطلب الأول، تعتبر هيئة عملية المراجعة المستقلة أن أي عملية طلب لاحقة ستخضع جميع أصحاب المصلحة لجهد ووقت ومصروفات غير مستحقة. " (الإعلان النهائي في ¶ 148.) لا يوافق مجلس الإدارة ويختلف مع استنتاج الهيئة بأن إجراء المزيد من الحوار سيكون بلا جدوى. كما أشارت الهيئة، فإذا كان ينبغي أن تتضمن النصيحة المقدمة من GAC "المجموعة الكاملة من وجهات النظر التي عبر عنها أعضاء GAC و"أثارت" بالضرورة "مزيدًا من الاستفسار والحوار مع مجلس الإدارة" وفقًا لخيار النصيحة غير متوافقة الآراء بموجب الوحدة 3-1 (الفقرة الفرعية 2) من الدليل، عندئذ يجب إجراء المزيد من الحوار قبل اتخاذ قرار بشأن طلب .PERSIANGULF الحالي.

      وعلى الرغم من النقاط المدحض ذكرها أعلاه، قرر مجلس الإدارة أن يعالج تصريح اللجنة الاستشارية الحكومية في بيان ديربان بشأن .PERSIANGULF كما لو كانت مشورة غير توافقية وفقًا لخيار النصيحة الثاني في الوحدة 3.1 الفقرة الفرعية 2 من الدليل. يتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء لسببين رئيسيين. أولاً، وكما لاحظت الهيئة ويوافق المجلس، فإن اللجنة الاستشارية الحكومية أرسلت خطابًا رسميًا صادر في [بيان ديربان] والذي يقع خارج جميع النماذج الثلاثة المسموح بها لنصيحتها" يقدر مجلس الإدارة رأي الهيئة في كيفية تقديم نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية وفق خيار النصيحة الثانية في الوحدة 3.1 الفقرة الفرعية 2 من الدليل. وعلى وجه التحديد، أشارت الهيئة، من بين أمور أخرى، بأن: (1) كان طلب .PERSIANGULF موضوعًا لتحذير مبكر من اللجنة الاستشارية الحكومية؛ (2) أشار بيان بكين الصادر عن اللجنة الاستشارية الحكومية (في نيسان/ أبريل 2013) إلى أنه "قد يكون هناك حاجة إلى مزيد من الدراسة" في اجتماع GAC-ديربان (في تموز/يوليو 2013) بخصوص سلسلة .PERSIANGULF ؛ (3) أعرب بعض أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية عن مخاوفهم بشأن .PERSIANGULF خلال اجتماع GAC-ديربان. وبينما كان المجلس على علم بالتحذير المبكر للجنة الاستشارية الحكومية وبيان بكين، إلا أنه لم يكن على اطلاع على محضر اجتماع GAC-ديربان عندما إصدار قرار 10 أيلول/سبتمبر 2013 لمواصلة معالجة طلب PERSIANGULF، على نقيض الهيئة التي تمتعت بصلاحية الوصول إلى ذلك المحضر عند إصدارها الإعلان النهائي.

      ثانيًا، وفي ضوء الإعلان النهائي لهذه المسألة، يلاحظ المجلس جوانب الاختلاف في طريقة تعامل اللجنة الاستشارية الحكومية لطلباتPERSIANGULF وHALAL/.ISLAM والاتصالات المعنية. كلاهما كان موضوع تحذيرات مبكرة للجنة الاستشارية الحكومية وكلاهما كان موضوع مخاوف أعرب عنها أعضاء من GAC خلال اجتماع GAC. ومع ذلك، فكيف تعاملت اللجنة الاستشارية الحكومية في نهاية المطاف مع هاتين المسألتين وطريقة تعبيرها عنهما بوضوح إلى مجلس الإدارة كانت مختلفة تمامًا في كل حالة: (أ) فيما يتعلق بسلاسل HALAL/.ISLAM، تقدم اللجنة الاستشارية الحكومية نصيحة غير توافقية للمجلس بما يتوافق مع القسم 3.1 (الفقرة الفرعية 2) من الدليل والتي تشير إلى ما يلي: "تدرك اللجنة الاستشارية الحكومية أن الألفاظ الدينية تمثل مسائل حساسة. عبر بعض أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية عن الحساسيات بخصوص الطلبات ذات الصلة بالمصطلحات الإسلامية، لاسيما .islam و.halal. وأوضح أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية بأن الطلبات المقدمة للحصول على .islam و.halal تفتقر إلى مشارك ودعم المجتمع. فمن وجهة نظر أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية هؤلاء أن هذه الطلبات يجب أن لا يتم المضي قدمًا في تنفيذها" (بيان بيكين، متوفر على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/gac-to-board-18apr13-en.pdf [ملف PDF، سعة 156 كيلوبايت])؛ و(ب) فيما يتعلق بسلسة PERSIANGULF.، فلم تقدم اللجنة الاستشارية الحكومية أي نصيحة ولكنها "أنهت عملية النظر" في سلسلة PERSIANGULF. و"لا تعترض" على إجراءات الطلب (بيان ديربان، متوفر على http://archive.icann.org/en/meetings/durban2013/bitcache/GAC%20Communiqu%C3%A9%20-%20Durban,%20South%20Africa.pdf [ملف PDF، سعة 110 كيلوبايت]).

      بناءً على ما سبق، ومن أجل معالجة مخاوف الهيئة، يعتقد مجلس الإدارة أن التعامل مع التصريح في بيان GAC - ديربان بشأن .PERISANGULF على أنه نصيحة غير توافقية وفقًا للوحدة 3-1 (الفقرة الفرعية 2) من الدليل والدخول في حوار مع الأعضاء ذوي الصلة في اللجنة الاستشارية الحكومية لفهم نطاق مخاوفهم فيما يتعلق بطلب .PERSIANGULF هو أفضل مسار للعمل ويتوافق مع الطريقة التي تم بها التعامل مع ظروف مماثلة (في مسألة .HALAL / .ISLAM ). بالإضافة إلى ذلك، فإن إجراء مزيد من المراجعة والنظر في المواد المتعلقة بمسألة .PERSIANGULF، بما في ذلك المواد التي حددتها الهيئة في الإعلان النهائي (المتوفرة قبل وبعد قرار NGPC في 10 أيلول/سبتمبر 2013 لمواصلة معالجة طلب .PERSIANGULF )، سيساعد المجلس في إجراء تقييم لطلبPERSIANGULF الحالي بالإضافة إلى تزويد مجلس التعاون الخليجي بالإجراءات القانونية الواجبة التي بنظر الهيئة لم تكن كافية في السابق.

      ويقع اتخاذ هذا القرار ضمن مهمة ICANN كنتيجة نهائية لنظر ICANN في هذه المسألة هو أحد الجوانب الرئيسية لتنسيق التخصيص والتفويض للأسماء في منطقة الجذر لنظام أسماء النطاقات (DNS). وعلاوة على ذلك، فإن قرار مجلس الإدارة هو من أجل المصلحة العامة، مع الأخذ بعين الاعتبار وتحقيق التوازن بين أهداف تسوية نزاعات نطاقات gTLD العالقة، واحترام آليات مساءلة ICANN واللجان الاستشارية، والالتزام بالسياسات والإجراءات المنصوص عليها في دليل مقدم الطلب، والتي تم وضعها من خلال عملية أصحاب مصلحة متعددين التي تستند إلى توافق الآراء على نموذج الإدارة من الأدنى فالأعلى على مدى سنوات عديدة من جهود المجتمع ومساهماته.

      من المتوقع أن يكون لاتخاذ هذا القرار تأثير مالي مباشر على منظمة ICANN بالمبلغ الذي أعلنت الهيئة أنه يجب على ICANN سدادها تعويضًا للطرف المحكوم له في الخصومة. كما أن الدخول في حوار مع أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية المعنيين وتنفيذ مراجعة إضافية للمواد المعنية بطلب PERSIANGULF أي تأثير مباشر على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

      وهذا هو وظيفة إدارية تنظيمية لا تتطلب تعليقات عامة.

    3. النظر في الإعلان النهائي لعملية المراجعة المستقلة من Asia Green IT System

      قدم كريس دسباين بند جدول الأعمال. وبعد قراءة القرارات المقترحة، طالب الرئيس بالإعلان عن تضاربات المصالح. ولم تتم الإشارة إلى أي تضارب في المصلحة.

      قدم خالد قوبعة مقترحه، وأيدته سارة دوتش. وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      وحيث أن، الإعلان النهائي في Asia Green IT System Bilgisayar San. ve Tic. Ltd. Sti. أصدرت عملية مراجعة مستقلة لـ(AGIT) مقابل ICANN في 30 تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

      وحيث إنه على سبيل المثال لا الحصر، أعلنت هيئة عملية المراجعة المستقلة أن AGIT هي الطرف الغالب وأن ICANN تلتزم بتعويض AGIT بمبلغ 93,918.83 دولار أمريكي. (الإعلان النهائي في ¶¶ 151، 156)

      وحيث أنه في الإعلان النهائي، أوصت الهيئة بأنه لأجل الاتساق مع القيمة الأساسية 8، يحتاج المجلس إلى اتخاذ قرار على الفور بشأن الطلبات بطريقة أو بأخرى مع النزاهة والإنصاف، وأشار إلى أنه لا يوجد شيء يتعلق بجوهر القرار ينبغي استنتاجه من قبل الأطراف من رأي اللهيئة في هذا الصدد. القرار سواء كان بنعم أو لا يعود [لمجلس إدارة ICANNٍ]." (الإعلان النهائي في ¶ 149.)

      وحيث أن، لجنة آليات المساءلة بمجلس الإدارة قد أوصت بأن يقوم مجلس الإدارة بتوجيه لجنة مجلس الإدارة المعنية بآليات المساءلة BAMC بإعادة مراجعة مشورة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقية كما هو محدد في القسم 3.1، الفقرة الفرعية 2 من دليل مقدم الطلب وكذلك المراسلات اللاحقة مع أو من الأطراف المعارضين والمؤيدين في ضوء الإعلان النهائي وتقديم توصية إلى مجلس الإدارة بشأن ما إذا كان يجب المضي قدمًا في طلبات HALAL. وISLAM.

      وحيث أنه، وفقًا للمادة الرابعة، قسم 3.21 من الإصدار الساري للوائح ICANN، فقد نظر المجلس في الإعلان النهائي.

      بموجب القرار رقم (2018.03.15.15)، يوافق المجلس على أن تعلن اللجنة ما يلي: (1) AGIT هي الطرف السائد في لجنة المراجعة المستقلة لدى Asia Green IT System Bilgisayar San. ve Tic. Ltd. Sti. ضد ICANN (2) وتلتزم ICANN بتعويضAGIT بمبلغ قدره 93,918.83 دولارًا أمريكيًا.

      بموجب القرار رقم (2018.03.15.16)، يوجّه مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب عنه، لاتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتعويض AGIT بمبلغ قدره 93,918.83 دولارًا أمريكيًا تعزيزًا للإعلان النهائي للهيئة.

      بموجب قرار (2018.03.15.17)، يوجه مجلس الإدراة لجنة آليات مساءلة المجلس بإعادة مراجعة نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقية (كما هو محدد في الفقرة الفرعية 2 من القسم 3-1 من دليل مقدم الطلب) وكذلك المراسلات اللاحقة مع أو من الأطراف المعارضين والمؤيدين في ضوء الإعلان النهائي وتقديم توصية إلى مجلس الإدارة بشأن ما إذا كان يجب تقديم طلبات للحصول على .HALAL و.ISLAM.

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين لصالح القرارات 2018.03.05.15 و2018.03.05.16 و2018.03.05.17. وتم تنفيذ القرارين.

      حيثيات القرارين 2018.03.15.15 - 2018.03.15.17

      Asia Green IT System Bilgisayar San. ve Tic. Ltd. Sti. بدأت (AGIT) إجراءات عملية مراجعة مستقلة (IRP) للاعتراض على قرار مجلس إدارة ICANN (بالعمل من خلال لجنة برنامج نطاقات gTLD الجديدة (NGPC)) للموافقة على المشورة غير التوافقية للجنة الاستشارية الحكومية(GAC) ضد طلبات AGIT لنطاقات HALAL. وISLAM. (القرار 2013.06.04.NG01، متوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2013-06-04-en)، ولتعليق طلبات AGIT إلى غاية تمكن AGIT من حل المخاوف المثارة من قبل الدول المعترضة ومنظمة التعاون الإسلامي (OIC) (القرار 2014.02.05.NG01، متوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2014-02-05-en#1.a).

      عقب مراجعة والنظر في الإعلان النهائي وجميع المواد ذات الصلة، قررت لجنة آليات مساءلة المجلس إعادة مراجعة نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقية (كما هو محدد في الفقرة الفرعية 2 من القسم 3-1 من دليل مقدم الطلب) وكذلك المواقف التي اتخذتها أطراف معارضة ومؤيدة على حد سواء ستوفر للمجلس فهماً أعمق للحساسيات المتعلقة بنطاقات المستوى الأعلى العام.HALAL و .ISLAM وستساعد المجلس في تحديد ما إذا كان يجب أن تستمر طلبات AGIT. وبموجب ذلك أوعزت لجنة آليات مساءلة المجلس بأن يوجهها مجلس الإدارة لإعادة مراجعة نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقيةوكذلك المراسلات اللاحقة مع أو من الأطراف المعارضين والمؤيدين في ضوء الإعلان النهائي وتقديم توصية إلى مجلس الإدارة بشأن ما إذا كان يجب تقديم طلبات للحصول على .HALAL و.ISLAM.

      تقدمت AGIT بطلب لسلسلتي .ISLAM و.HALAL. ويتيح الدليل الإرشادي للجنة الاستشارية الحكومية تقديم تحذير مبكر من اللجنة، وهو عبارة عن إشعار لمقدم الطلب بأن "الطلب يعتبر حساسًا أو مثيرًا للمشاكل بالنسبة لحكومة واحدة أو أكثر." وفي 20 تشرين الثاني/نوفمبر 2012، قدمت الإمارات العربية المتحدة والهند إشعارات تحذير مبكرة عبر اللجنة الاستشارية الحكومية ضد الطلبين، وأعربت الإشعارات عن مخاوف خطيرة بشأن غياب المشاركة المجتمعية ودعم طلبات AGIT. (التحذيرات المبكرة متوفرة على https://gacweb.icann.org/display/gacweb/GAC+Early+Warnings.) في 13 آذار /مارس 2013، تقدمت هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات العربية المتحدة باعتراضات لدى المركز الدولي للخبرة في غرفة التجارة الدولية (ICC) ضد طلبات AGIT (اعتراضات المجتمع).

      بعد اجتماع عادي، أصدرت اللجنة الاستشارية الحكومية في 11 نيسان/أبريل 2013 بيان بكين الذي قدّم نصيحة غير توافقية للمجلس بما يتوافق مع القسم 3.1 (الفقرة الفرعية 2) من الدليل والتي تشير إلى ما يلي: "تدرك اللجنة الاستشارية الحكومية أن الألفاظ الدينية تمثل مسائل حساسة. عبر بعض أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية عن الحساسيات بخصوص الطلبات ذات الصلة بالمصطلحات الإسلامية، لاسيما .islam و.halal. وأوضح أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية بأن الطلبات المقدمة للحصول على .islam و.halal تفتقر إلى مشارك ودعم المجتمع. فمن وجهة نظر أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية هؤلاء أن هذه الطلبات يجب أن لا يتم المضي قدمًا في تنفيذها" (بيان بكين متوفر على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/gac-to-board-18apr13-en.pdf [ملف PDF، سعة 156 كيلوبايت].)

      في 4 حزيران/يونيو 2013، تبنت NGPC بطاقات درجات توضح رد NGPC على الجزء المتمثل في بيان بكين الصادر عن اللجنة الاستشارية الحكومية والمتعلق بسلاسل ISLAM وHALAL مشيرًا إلى: "تقبل NGPC مشورة [GAC]. […] وفقاً للقسم 3.1(2) من [دليل الإرشادات]، فإن NGPC مستعدة للدخول بحوار مع اللجنة الاستشارية الحكومية حول هذه المسألة. إننا نتطلع شوقاً إلى التنسيق مع اللجنة الاستشارية الحكومية حول كيفية إجراء مثل هذا الحوار" (بطاقة درجات NGPC متوفرة عبر https://www.icann.org/en/system/files/files/resolutions-new-gtld-annex-1-04jun13-en.pdf [ملف PDF، سعة 563 كيلوبايت].) في 18 تموز/يوليو 2013، حضر أعضاء مجلس الإدارة واللجنة الاستشارية الحكومية المعنيين اجتماعًا في ديربان، جنوب أفريقيا لفهم نطاق مخاوف اللجنة الاستشارية الحكومية فيما يتعلق بالطلبات.

      وتبعًا لذلك، أعربت العديد من الأطراف الإضافية عن مخاوفها بشأن طلبات AGIT:

      • أرسلت دولة الكويت رسالة إلى ICANN تعبر بها عن دعمها لاعتراضات الإمارات العربية المتحدة المجتمعية وتحدد مخاوف بأن AGIT لا تحظى بدعم المجتمع، وأن الطلبات لا تراعي المصلحة المثلى للمجتمع الإسلامي، وأن السلاسل "ينبغي إدارتها وتشغيلها من قبل المجتمع نفسه عن طريق هيئة محايدة تمثل المجتمع الإسلامي بشكل حقيقي مثل منظمة التعاون الإسلامي" (خطاب 25 تموز/يوليو 2013 متوفر عبر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/al-qattan-to-icann-icc-25jul13-en.pdf [ملف PDF، سعة 103 كيلوبايت].)
      • في رسالة إلى رئيس مجلس NGPC، أعرب ممثل لبنان في اللجنة الاستشارية الحكومية عن اعتراضه على طلبات AGIT ، مشيرًا بأنه "يجب إدارة وتشغيل هذه الـTLDs من خلال مجموعة متعددة أصحاب المصلحة وغير حكومية تمثل المجتمع الإسلامي الأكبر على الأقل." (خطاب 4 أيلول/سبتمبر 2013 متوفر عبر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/hoballah-to-chalaby-et-al-04sep13-en.pdf [ملف PDF، سعة 586 كيلوبايت].)
      • أرسل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ("OIC") خطابًا إلى رئيس اللجنة الاستشارية الحكومية، يبين فيها أنه، بصفتها "ثاني أكبر منظمة متعددة الحكومات مع 57 عضواً منتشرين على أربعة قارات" وبصفتها "الممثل الرسمي الوحيد لأكثر من 1.6 مليار مسلم"، تعارض دول منظمة التعاون الإسلامي بشكل رسمي استخدام سلسلتي .ISLAM و.HALAL "من قبل هيئة لا تمثل الصوت الجماعي للمسلمين" (رسالة 4 تشرين الثاني (نوفمبر) 2013، متوفرة على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/crocker-to-dryden-11nov13-en.pdf [ملف PDF، بسعة 1.59 ميغابايت].)
      • أرسلت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في إندونيسيا خطاب إلى رئيس NGPC، تبين أن إندونيسيا "تعترض بشدة على سلسلة .ISLAM، ومن ناحية المبدأ، "توافق" على سلسلة .HALAL، "شريطة إدارتها بشكل صحيح ومسؤول" (خطاب 24 كانون الأول/ديسمبر 2013 متوفر عبر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/iskandar-to-chalaby-24dec13-en.pdf [ملف PDF، سعة 463 كيلوبايت].)

      في 24 أكتوبر 2013، قدمت لجنة ICC التي تنظر في اعتراضات الإمارات العربية المتحدة المجتمعية قراري خبراء اثنين يرفضان اعتراضات الإمارات العربية المتحدة المجتمعية ضد طلبات AGIT. في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، أرسل رئيس مجلس إدارة ICANN خطابًا إلى رئيس اللجنة الاستشارية الحكومية مشيرًا إلى خطاب منظمة التعاون الإسلامي الصادر في 4 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، حيث يفيد الخطاب بما يلي:"بعد اختتام إجراءات الاعتراض، يجب أن تأخذ NGPC قرارًا بشأن الإجراء الواجب اتباعه حول سلسلتي [ISLAM وHALAL]. قبل أن تفعل ذلك، سوف تنتظر أي مدخلات إضافية من GAC خلال اجتماع بوينس آيرس أو من البيان الرسمي للجنة GAC الصادر عن الاجتماع. تستعد NGPC لمناقشة هذه المسألة بشكل تفصيلي إذا كان الحوار الإضافي هو الحل الأفضل"

      في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، أصدرت اللجنة الاستشارية الحكومية بيان بيونيس آيريس والذي ينص على ما يلي: أخذت اللجنة الاستشارية الحكومية بعين الاعتبار الخطابات التي أرسلتها منظمة التعاون الإسلامي OIC ورئيس ICANN فيما يتعلق بسلسلتي .islam و .halal. وقد قدمت اللجنة الاستشارية الحكومية المشورة سابقًا في بيان بكين، عندما أنهت مناقشاتها حول هذه السلاسل. سوف يجيب رئيس اللجنة الاستشارية الحكومية على مراسلات منظمة التعاون الإسلامي وفقًا لذلك، مع الإشارة إلى أن منظمة التعاون الإسلامي تخطط لعقد اجتماع في أوائل شهر ديسمبر. كما سيجيب رئيس اللجنة الاستشارية الحكومية على مراسلات رئيس ICANN ضمن نفس الفترة" (بيان اللجنة الاستشارية الحكومية في بيونيس آيريس متوفر عبر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/gac-to-board-20nov13-en.pdf [ملف PDF، سعة 97 كيلوبايت].) في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر 2013، رد رئيس GAC على مراسلات رئيس مجلس إدارة ICANN ؤكداً أن اللجنة الاستشارية الحكومية قد أنهت مناقشتها لطلبات AGIT وأوضح أنه "يجب عدم توقع المزيد من الآراء من اللجنة الاستشارية الحكومية حول هذه المسألة" (خطاب 29 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، متوفر عبر https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/dryden-to-crocker-29nov13-en.pdf [ملف PDF، سعة 73 كيلوبايت].)

      في 4 كانون الأول/ديسمبر 2013، أرسلت AGIT خطابًا إلى رئيس مجلس ICANN تقترح فيه آليات حوكمة محددة لسلسلتي ISLAM وHALAL حيث يفيد الخطاب بأن: "في صميم آلية الحوكمة هذه، يكون المجلس الاستشاري للسياسات (PAC) المتوقع لكل نطاق TLD. توزع المجالس الاستشارية للسياسات لسلسلتي .ISLAM و.HALAL. وتمثل هذه المجالس هيئات إدارية غير ربحية تتكون من قادة من العديد من المجتمعات والحكومات والمنظمات المسلمة في جميع أنحاء العالم. تشرف المجالس الاستشارية للسياسات على توزيع السياسة لنطاقات TLD وذلك لضمان تماسكها واتساقها مع المصالح الإسلامية. وقد دعت AGIT المنظمات الإسلامية الرائدة وتشمل منظمة التعاون الإسلامي للانضمام لعضوية المجالس الاستشارية للسياسات." (رسالة 4 كانون الأول (ديسمبر) 2013، متوفرة على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/abbasnia-to-crocker-04dec13-en.pdf [ملف PDF، بسعة 140 كيلوبايت].)

      ومع ذلك، في 19 كانون الأول/ديسمبر 2013، أرسل الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ("OIC") رسالة إلى رئيس مجلس إدارة ICANN، تبين أن وزراء خارجية 57 دولة مسلمة عضوة في منظمة التعاون الإسلامي قد وافقوا وتبنوا بالإجماع قراراً بالاعتراض رسمياً على سلسلتي .ISLAM و.HALAL، "لأي كيان لا يعكس الصوت الجماعي للمسلمين" (رسالة 19 كانون الأول (ديسمبر) 2013، متوفرة على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/ihsanoglu-to-crocker-19dec13-en.pdf [ملف PDF، بسعة 1.06 ميغابايت].) في 30 كانون الأول/ديسمبر 2013، أرسلت AGIT رسالة إلى رئيس مجلس إدارة ICANN للطعن في طبيعة ودرجة معارضة منظمة التعاون الإسلامي على طلباتها، مكررة التزاماتها لنموذج حوكمة أصحاب المصلحة لسلسلتي .ISLAM و.HALAL، الموصوف في رسالة 4 كانون الأول/ديسمبر 2013 ومطالبة المواصلة بمرحلة التعاقد. (رسالة 30 كانون الأول (ديسمبر) 2013، متوفرة على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/abbasnia-to-crocker-30dec13-en.pdf [ملف PDF، بسعة 1.9 ميغابايت].)

      في 5 شباط/فبراير 2014، قامت NGPC بتبني بطاقة درجات تنص على ما يلي: تنوه NGPC بالمخاوف الكبيرة التي تم التعبير عنها في الحوار، وإثارة معارضة إضافية، بما في ذلك من قبل منظمة التعاون الإسلامي، والتي تمثل 1.6 مليار عضو في المجتمع الإسلامي." (بطاقة الدرجات 5 شباط/فبراير 2014 متوفرة عبر https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-new-gtld-2014-02-05-en#1.a.) بالإضافة إلى ذلك، وجّهت NGPC عملية نقل الرسالة من NGPC إلى AGIT عبر رئيس مجلس ICANN، مؤكدة على التزام AGIT الصريح لنموذج حوكمة أصحاب المصلحة المتعددين والإشارة إلى المعارضة الجوهرية لطلبات AGIT (خطاب 7 شباط/فبراير 2014): "رغم تلك الالتزامات، تحث هيئة جوهرية من المعارضة ICANN على عدم تفويض سلسلتي .HALAL و.ISLAM.… يبدو أن ثمة نزاع بين الالتزامات المبينة في رسائلكم والمحاوف التي أثيرت في الرسائل إلى ICANN التي تحث ICANN على عدم تفويض هاتين السلسلتين. نظراً لهذه الظروف، لن تتناول NGPC هذه الطلبات أكثر إلى أن يتم حل مثل هذه النزاعات" (رسالة 7 شباط (فبراير) 2014، متوفرة على https://www.icann.org/en/system/files/correspondence/crocker-to-abbasnia-07feb14-en.pdf [ملف PDF، بسعة 540 كيلوبايت].) أدرج خطاب 7 شباط/فبراير 2014 مجلس التعاون الخليجي ومنظمة التعاون الإسلامية والجمهورية اللبنانية وحكومة أندونيسيا بصفتها الأطراف الأربعة التي"تعارض طلبات AGIT " وقدم الخطاب بعض التفاصيل ذات الصلة بتلك المخاوف.

      دشنت (AGIT) في ديسمبر 2015إجراءات عملية مراجعة مستقلة لقرار مجلس ICANN لقبول نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقة ضد طلباتAGIT لسلاسل HALAL وISLAM ولتعليق طلبات AGIT حتى تعالج المخاوف المثارة من قبل الدول المعترضة ومنظمة التعاون الإسلامي.

      في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، أصدرت لجنة IRP (اللجنة) بيانها النهائي في لجنة المراجعة المستقلة لـ ‏AGIT على الرابط (https://www.icann.org/en/system/files/files/irp-agit-final-declaration-30nov17-en.pdf [ملف PDF، بسعة 1.31 ميغابايت]). وفيما يلي ملخص بنتائج وتوصيات الهيئة، وهي متاحة بالكامل على https://www.icann.org/resources/pages/irp-agit-v-icann-2015-12-23-en.

      أعلنت الهيئة أن AGIT هي الطرف السائد ويجب على ICANN تعويضها مقابل رسوم وتكاليف عملية المراجعة المستقلة بمبلغ مقداره 93,918.83 دولار أمريكي. (الإعلان النهائي في ¶¶ 151، 156) أعلنت الهيئة أن مجلس إدارة ICANN (من خلال NGPC) تصرف بشكل لا يتسق مع لوائحه الداخلية أو نظام المؤسسة الأساسي. وعلى وجه التحديد، أعلنت الهيئة " أن الطبيعة المغلقة والسجل المحدود لاجتماع [GAC] بكين لا يقدم الكثير من" الحقائق "إلى مجلس الإدارة. من أصل الـ 6 صفحات المكونة لـ[البيان] الذي أعدته اللجنة الاستشارية الحكومية وقدمته إلى مجلس الإدارة، كانت هناك 58 كلمة فقط تتعلق بطلبات .HALAL و. ISLAM ، والتي استخدمت مصطلحات غامضة وغير وصفية [مثل "الحساسيات الدينية"]. " "ويعد الأسلوب والصياغة اللغوية غير كافيين للامتثال للمتطلبات المفتوحة والشفافة التي تفرضها القيمة الأساسية 7." لذلك، "إن اعتماد المجلس على بيان بكين في اتخاذ قراره سيعني بالضرورة القيام بذلك دون الحصول على قدر معقول من الحقائق." "فينبغي على ICANN الالتزام بالقيمة الأساسية 7 لضمان التصرف بطريقة صريحة وشفافة." (الإعلان النهائي في ¶¶ 81، 83، 148) كما أعلنت الهيئة أن "المجلس تصرف بشكل غير متسق مع القيمة الأساسية 8"من خلال "تعليق" طلبات AGIT - "فتماشيًا مع القيمة الأساسية 8، يقتضي على [ICANN] اتخاذ قرار، بدلاً من تأجيله (لأغراض عملية، إلى أجل غير مسمى)،…فيما يتعلق بنتائج طلبات [AGIT]." (الإعلان النهائي في ¶ 149.) ومن وجهة نظر الهيئة، فإن حالة "التعليق" ليست واضحة أو منصوص عليها" في الدليل أو النظام الأساسي أو اللوائح الداخلية. وأعلنت الهيئة أنه من خلال وضع الطلبات "قيد التعليق"، قامت ICANN "بإعداد سياسة جديدة" "دون إشعار أو تفويض" و "فشلت في اتباع الإجراء المفصل في المادة الثالثة (S3 (ب))، والتي تصبح ملزمة عند إعداد السياسة. " (الإعلان النهائي في ¶¶ 113، 119، 150)

      بالرغم من أنها لا توصف بالتوصية، فقد أوصت الهيئة بأنه لأجل الاتساق مع القيمة الأساسية 8، يحتاج المجلس إلى اتخاذ قرار على الفور بشأن الطلبات بطريقة أو بأخرى يتحلى بالنزاهة والإنصاف." ومع ذلك، أشارت الهيئة إلى أنه "لا ينبغي لأي طرف من الأطراف أن يستنتج أي شيء يتعلق بمضمون قرار الهيئة من وجهة نظره في هذا الصدد. القرار سواء كان بنعم أو لا يعود [لمجلس إدارة ICANNٍ]." (الإعلان النهائي في ¶ 149.)

      وخلصت الهيئة أيضًا إلى أنه فيما يتعلق بحصول مجلس الإدارة على مجموعة معقولة من الحقائق: "إن عدم وجود محتوى تفصيلي تم الحصول عليه من الاجتماعات التي عقدت مع أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية المعنيين، إلى جانب عدم كفاية المعلومات حول التنقيحات التي تتطلبها [AGIT] لنموذج الحوكمة، إضافة إلى الاعتماد الكبير على وجهات نظر المعترضين، فإن ذلك يقود الهيئة إلى استنتاج أن المجلس "لم يكن لديه قدر معقول من الحقائق أمامه، وبالتالي" لم يمارس العناية الواجبة المناسبة والرعاية "و" لم يمارس الحكم المستقل ." (الإعلان النهائي في ¶¶ 106-107)

      فيما يتعلق بما إذا كان قد تم تقديم إرشادات كافية بشأن كيفية حل AGIT للتعارضات مع الأطراف المعارضة، ذكرت الهيئة أن: "[الطريقة] التي اتبعتها [AGIT] والجهات المعارضة لحل مثل هذه النزاعات والتأكد مما إذا كان قد تم الانتهاء منها بنجاح، وفق الجدول الزمني لها وتحديد من قام بذلك لم يكن واضحًا. وفي حين أنه من الواضح أن مجلس الإدارة يحتاج إلى حل النزاعات، فلم تحصل [AGIT] على التوجيه أو الهيكل الكافيين فيما يتعلق بكيفية حل النزاعات، ولا توجد معلومات عن الخطوات اللازمة للمضي في حل النزاعات." (الإعلان النهائي في ¶ 109.) كما ذكرت الهيئة أنه "الهيئة تقبل الاحتجاج الذي قدمته ICANN على أنه ليس من مسؤولية ICANN أن تقوم بدور الوسيط، ومع ذلك فإن الرأي يعود للهيئة في أن التوجيهات غير الكافية متاحة حاليًا فيما يتعلق بالوسائل والطرق التي يجب أن يتابع مقدم الطلب "المعلق" خلال والطريقة التي سيتم بها تقييم هذه الجهود. فمع غياب هذا التوجيه والمعايير التفصيلية، يتكبد مقدم الطلب بلا شك مصاريف كبيرة في محاولاته لإيجاد حل دون أي معايير مرجعية أو توجيه" (الإعلان النهائي في ¶ 110.)

      وصولاً لاستنتاجاتها النهائية، رفضت الهيئة كذلك العديد من تأكيداتAGIT الأخرى والتي تشير إلى انتهاك ICANN للنظام الأساسي أو اللوائح الداخلية. على سبيل المثال:

      • وفقًا للدليل، اشترك أعضاء من NGPC في حوار مع أعضاء من اللجنة الاستشارية الحكومية المعنيين خلال اجتماع في ديربان لفهم نطاق مخاوف اللجنة الاستشارية الحكومية فيما يتعلق بالطلبات. لم تتفق الهيئة مع AGIT في أن جميع أعضاء اللجنة الاستشارية الحكومية وجميع أعضاء مجلس الإدارة مطالبون بالاجتماع في ديربان لمناقشة نصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقية حيث"لا توجد أي إشارة إلى متطلبات النصاب القانوني في [الدليل] ومن العملي أن الأعضاء المعنيين وذوي العلاقة أن يكونوا حاضرين، "كما" لا تخوّل اللوائح الداخلية أو الدليل الحضور الكامل لأعضاء المجلس. " (الإعلان النهائي في ¶¶ 89، 92)
      • ورفضت الهيئة حجة AGIT بأن المجلس تصرف بتضارب في المصالح لأن موظفي ICANN كانوا يتواصلون مع منظمة التعاون الإسلامي عندما كان المجلس ينظر في الطلبات؛ وأشارت الهيئة إلى أنه تم تكليف أعضاء ICANN بـ "التوعية" ولم يكن لديهم "سلطة اتخاذ القرار." (الإعلان النهائي في ¶ 101.)
      • على الرغم من أن حجج AGIT تخالف ذلك، فقد ذكرت الهيئة أن مجلس الإدارة لم يكن ملزمًا باتباع نتائج قرارات أعضاء الهيئة الخبراء (وهم في هذه الحالة، المعترض المستقل وخبير الاعتراض المجتمعي)، وأن "المجلس يحق له أن يقرر بطريقة تتعارض مع مشورة الخبير." (الإعلان النهائي في ¶ 127.)
      • ووجدت الهيئة أن مجلس الإدارة لم يكن ملزمًا بالموافقة على .ISLAM و .HALAL لمجرد أن طلب .KOSHER انتقل إلى مرحلة التفويض، كما كانت حجة AGIT في ذلك الشأن. (الإعلان النهائي في ¶ 133.)
      • وعلى عكس حجة AGIT، وجدت الهيئة أن أمثلة السيناريوهات الواردة في الدليل بشأن "الطرق التي يمكن أن يتابع بها الطلب من خلال عملية التقييم" لا يمكن اعتبارها ملزمة "على ICANN ولم" تزود الطلبات بمسار نجاح مضمون." (الإعلان النهائي في ¶¶ 138-139)

      ويقع اتخاذ هذا القرار ضمن مهمة ICANN كنتيجة نهائية لنظر ICANN في هذه المسألة هو أحد الجوانب الرئيسية لتنسيق التخصيص والتفويض للأسماء في منطقة الجذر لنظام أسماء النطاقات (DNS). وعلاوة على ذلك، فإن قرار مجلس الإدارة هو من أجل المصلحة العامة، مع الأخذ بعين الاعتبار وتحقيق التوازن بين أهداف تسوية نزاعات نطاقات gTLD العالقة، واحترام آليات مساءلة ICANN واللجان الاستشارية، والالتزام بالسياسات والإجراءات المنصوص عليها في دليل مقدم الطلب، والتي تم وضعها من خلال عملية أصحاب مصلحة متعددين التي تستند إلى توافق الآراء على نموذج الإدارة من الأدنى فالأعلى على مدى سنوات عديدة من جهود المجتمع ومساهماته.

      من المتوقع أن يكون لاتخاذ هذا القرار تأثير مالي مباشر على منظمة ICANN بالمبلغ الذي أعلنت اللجنة أنه يجب على ICANN سدادها تعويضًا للطرف المحكوم له في الخصومة. أي عمليات مراجعة وتحليل إضافية لنصيحة اللجنة الاستشارية الحكومية غير التوافقية (كما هو محدد في الفقرة الفرعية 2 من القسم 3.! من دليل مقدم الطلب) وكذلك المراسلات اللاحقة مع أو من الأطراف المعارضين والمؤيدين في ضوء الإعلان النهائي لن يكون لها أي أثر مباشر على أمن واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

      وهذا هو وظيفة إدارية تنظيمية لا تتطلب تعليقات عامة.

    4. موعد المدقق المستقل للسنة المالية المنتهية في 30 حزيران / يونيو 2018

      قدمت لويزوايس فان دير لان، رئيسة لجنة التدقيق بند جدول الأعمال. أعربت لويزوايس عن أهمية موعد المدقق المستقل إذ أنه يمنح كل من المجلس وكذلك المجتمع تأكيدًا على أن معظم الأموال تنفق جيدًا وأنه لا توجد حالات من الغش أو الخسائر. وأكدت لويزوايس أنه كان لدى لجنة التدقيق خيار إما إعادة تعيين المدققين الحاليين، أو BDO LLP أو تغيير الشريك في تلك الشركة أو تعيين شركة جديدة. في ذلك الحين، توصي لجنة التدقيق إعادة تعيين BDO LLP بصفتها مدقق مستقل للسنة المالية المنتهية في 30 حزيران / يونيو 2018. وبذلك، تكون هذه هي المرة الخامسة التي تختار فيها شركة BDO LLP بصفتها مدقق ICANN المستقل. وأشارت لويزوايس إلى أنه لا يوجد أي التزام قانوني، على الرغم من أنه قد يكون هناك اقتراح يفيد بأهمية دراسة تغيير إما شريك أو شركة تدقيق كمسألة أفضل الممارسات بعد خمس أو ثماني سنوات.

      ودعى الرئيس إلى إعلان تضارب المصالح. ولم تتم الإشارة إلى أي تضارب في المصلحة.

      قدم ليتو إيبارا مقترحًا وأيده مايك سيلبر. وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      حيث تشترط المادة (22)، قسم 22.2 من لوائح ICANN الداخلية (http://www.icann.org/general/bylaws.htm) إجراء مراجعة لسجلات ICANN بعد نهاية العام المالي بمعرفة محاسبين عموميين معتمدين على أن يتم تعيينهم بمعرفة مجلس الإدارة.

      وحيث إن لجنة تدقيق الحسابات بالمجلس قد ناقشت مسألة تعيين مدقق حسابات مستقل للسنة المالية التي تنتهي في 30 يونيو 2018 وأوصت مجلس الإدارة بتعيين الرئيس والمدير التنفيذي أو من يعينه (يعينهم)، لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمشاركة BDO LLP وشركات BDO الأعضاء.

      تقرر بموجب القرار رقم (2018.03.15.18)، يفوض مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من يعينه (يعينهم) بالاستعانة بشركة BDO LLP وشركات BDO الأعضاء لتكون هي شركة تدقيق الحسابات للقوائم المالية للعام المالي المنتهي في 30 يونيو 2018.

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرون لصالح القرار 2018.03.05.18. وجرى تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2018.03.15.18

      وقد شاركت شركة التدقيق BDO LLP وشركات BDO الأعضاء في التدقيقات السنوية المستقلة للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2016 والسنة المالية في 30 يونيو 2017. وبناء على التقرير من مؤسسة ICANN وتقييم لجنة التدقيق للعمل الذي تم، أوصت اللجنة بأن يصرح مجلس الإدارة للرئيس والرئيس التنفيذي أو من يعينه (يعينهم)، لاتخاذ جميع الخطوات اللازمة لمشاركة BDO LLP وشركات BDO الأعضاء، بصفة مدقق ICANN السنوي المستقل للسنة المالية المنتهية في 30 يونيو 2018 لأي متطلبات تدقيق سنوي مستقل في أي اختصاص.

      ويعزز إجراء المجلس مبدأ مساءلة ICANN ومراعاتها للوائحها الداخلية وعملياتها، وسيتم توفير النتائج التي خلص إليها المدققون المستقلون علانيةً.

      إن اتخاذ هذا القرار يأتي متماشيًا مع مهمة ICANN ويخدم المصلحة العامة كما تأتي الاستعانة بمدقق حسابات مستقل تنفيذًا لالتزامات ICANN بإجراء عملية تدقيق لسجلات ICANN المالية ويساعد ذلك أصحاب المصلحة لدى ICANN بطريقة مسؤولة.

      لن يكون لهذا القرار أي تأثير مباشر على أمن أو استقرار نظام اسم النطاق. وهناك تأثير مالي لهذا التعيين وهو ما تم إدخاله بالفعل في الميزانية. ولا يوجد أي تأثير على أمن أو استقرار نظام اسم النطاق DNS جرّاء هذا التعيين.

      علمًا بأن هذه العملية من الوظائف الإدارية التنظيمية التي لا تتطلب تعليقات عامة.

    5. أية أعمال أخرى

      لم يتم اتخاذ أي قرار.

      شكر غوران ماربي، الرئيس والمدير التنفيذي، دنكان بيرنز على سنوات خدمته كنائب أول للرئيس ومدير الاتصالات العالمية والعضو المنتدب لمنظمة ICANN.

      لاحظ أفري دوريا أن مجرد مغادرة شخص ما للمنظمة لا يعني أنه لا يمكن أن يصبح مشاركًا في المجتمع.

      من جانبها، شكرت غوران ديان شرودر على تفانيها وخدمتها البالغة 18 عامًا كنائب أول للرئيس لشؤون الموارد البشرية العالمية. فهي التي ساهمت في إدخال نموذج أصحاب المصلحة المتعددين وهي واحدة من أهم الأشخاص في المنظمة والمجتمع. كما انضم الرئيس وأعضاء المجلس الآخرين في الإعراب عن تقديرهم العميق وامتنانهم لديان.

      وأعرب أعضاء المجلس عن تقديرهم للجهود التي بذلها المجتمع في مساعدة سان خوان في إعادة الإعمار.

      كما قدم رئيس المجلس الشكر إلى الجميع على ما بذلوه في نجاح اجتماع ICANN61 ثم دعا إلى اختتام فعاليات الاجتماع.

نُشر في 14 أيار (مايو) 2018


1 تم سحب طلب (.LLC) 14-30 في 7 كانون الأول/ديسمبر 2017. انظر https://www.icann.org/en/system/files/files/dotregistry-llc-withdrawal-redacted-07dec17-en.pdf [ملف PDF، سعة 600 كيلوبايت].

2 تم سحب طلب (.INC) 14-32 في 11 كانون الأول/ديسمبر 2017. انظر https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-14-32-dotregistry-request-redacted-11dec17-en.pdf [ملف PDF، سعو 626 كيلوبايت].

3 تم سحب طلب (.LLP) 14-33 في 15 شباط/فبراير 2018. انظر https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-14-33-dotregistry-request-redacted-15feb18-en.pdf [ملف PDF، سعة 42 كيلوبايت].

4 انظر دليل مقدم الطلب في الوحدة 4.2 في الصفحات 4-7 (https://newgtlds.icann.org/en/applicants/agb/string-contention-procedures-04jun12-en.pdf [ملف PDF، سعة 429 كيلوبايت]). انظر أيضًا https://newgtlds.icann.org/en/applicants/cpe.

5 نفس المصدر في الوحدة 4.2 في الصفحات 4-7 (https://newgtlds.icann.org/en/applicants/agb/string-contention-procedures-04jun12-en.pdf [ملف PDF، سعة 429 كيلوبايت]).

6 https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2016-09-17-en#1.a.

7 https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-bgc-2016-10-18-en.

8 تم سحب طلب إعادة النظر 14-30 في 7 ديسمبر/كانون الأول 2017. راجع https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-14-30-dotregistry-request-redacted-07dec17-en.pdf [ملف PDF، سعة 600 كيلوبايت].

9 تم سحب طلب إعادة النظر 14-32 في 11 ديسمبر/كانون الأول 2017. انظر https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-14-32-dotregistry-request-redacted-11dec17-en.pdf [ملف PDF، سعو 626 كيلوبايت].

10 تم سحب طلب إعادة النظر 14-33 في 15 فبراير/شباط 2018. انظر https://www.icann.org/en/system/files/files/reconsideration-14-33-dotregistry-request-redacted-15feb18-en.pdf [ملف PDF، سعة 42 كيلوبايت].

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."