Skip to main content
Resources

محضر اجتماع | الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذا المستند إلى هذه عدة لغات لأغراض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي المعتمد (باللغة الإنجليزية) على: https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-2015-10-21-en

عُقد الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN في 21 أكتوبر 2015 في دبلن، أيرلندا، في تمام الساعة 02:35 مساءً بالتوقيت المحلي.

دعا رئيس الاجتماع ستيف كروكر إلى عمل الترتيبات اللازمة لانعقاد هذا الاجتماع على وجه السرعة.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك الأعضاء الآتية أسماؤهم في الاجتماع كله أو جزء منه: فادي شحادة (الرئيس والمدير التنفيذي)، وكريس ديسبين، وأشا هيمراجاني، وولف جانج كلين واتشر وماركوس كومر، وغونزالو نافارو، وراي بيلزاك، وريناليا عبد الرحيم وجورج سادوسكي، ومايك سيلبير، وبروس تونكين (نائب الرئيس), ووكو-واي وو.

واعتذر أعضاء مجلس الإدارة التالي ذكرهم عن الحضور: شيرين شلبي، وبرونو لانفين، وإيريكا مان.

وقد شارك ممثلو مجلس العلاقات المتبادلة التالي ذكرهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: رام موهان (منسق SSAC) وجون سواينينين (منسق IETF).

واعتذر منسقو علاقات مجلس الإدارة التالي ذكرهم عن الحضور: توماس شنايدر (منسق علاقات GAC) وسوزان وولف؛ (منسقة RSSAC).

المراقبون المدعون: رون دا سيلفا، رافال ليتو إيبارا، ولويسيس فان ديرلان.

الأمين العام: جون جيفري (المستشار والأمين العام).

  1. جدول الأعمال الرئيسي
    1. النظر في طلب إعادة النظر 15-18

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    بعد ذلك، تقدم كريس ديسبين بالقرار المقترح وأيده راي بلزاك.

    دخل المجلس جلسة سرية. قام المجلس بالإجراءات التالية خلال الجلسة السرية:

    1. النظر في طلب إعادة النظر 15-18

      حيث أن ICANN الداخلية تشترط على مجلس الإدارة تعيين رئيس للجنة NomCom ورئيسًا منتخبًا.

      وحيث أن مجلس الإدارة قد فوض لجنة BGC بتحمل مسؤولية المرشحين لرئاسة لجنة NomCom والرئيس المنتخب لموافقة مجلس الإدارة.

      وحيث أنه في 27 سبتمبر/أيلول 2015، اجتمعت لجنة اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة واعتمدت توصيتها إلى مجلس الإدارة بتعيين ستيفان فان جيلدر وهانز بيتر هولن رئيسان للجنة NomCom 2016 ورئيسان منتخبان، على التوالي.

      وحيث أنه في 28 سبتمبر/أيلول 2015، بموجب القرار رقم 2015.09.28.25، عيَّن مجلس الإدارة ستيفان فان جيلدر في منصب رئيس لجنة NomCom وهانز بوتر هولين في منصب الرئيس المنتخب للجنة NomCom.

      وحيث يطعن طلب إعادة النظر 15-18 في توصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة بشأن لجنة الترشيح والرئيس المنتخب لسنة 2016 وتعيين مجلس الإدارة ستيفان فان جيلدر في منصب رئيس لجنة الترشيح لعام 2016.

      وحيث نظرت اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة في المسائل التي أثيرت في الطلب 15-18 وأوصت برفض الطلب 15-18 لأن السيد أندروف لم يحدد أسبابًا كافية لإعادة النظر ويتفق مجلس الإدارة بالرأي.

      وحيث أن السيد أندروف حظى بفرصة التحدث أمام مجلس الإدارة كجزء من طلب إعادة نظر المجلس 15-18.

      وحيث أنه تبين للمجلس أن السيد أندروف لم تثبت أن اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة أو مجلس الإدارة قد قام بالإجراء دون معلومات جوهرية أو بموجب معلومات خاطئة أو غير دقيقة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2015.10.21.01), اعتماد مجلس الإدارة توصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة بشأن طلب إعادة النظر 15-18، والذي يمكن العثور عليه على https://www.icann.org/en/system/files/files/recommendation-15-18-andruff-18oct15-en.pdf [PDF, 153 KB].

      صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين لصالح القرار 2015.10.21.01. وجرى تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2015.10.21.01

      1. موجز مختصر.

        السيد أندروف الرئيس المنتخب للجنة الترشيح لعام 2015 (راجع القرار 2014.10.11.01, المتوفر علىhttps://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2014-10-11-en#1.a.) لوائح Per ICANN الداخلية، وتوصيات اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة، وموافقات مجلس الإدارة بشأن رئيس لجنة الترشيح والرئيس المنتخب. (انظر اللوائح الداخلية، المادة السابعة، §§القسم 2.1 و 2.2، المتوفر في https://www.icann.org/resources/pages/governance/bylaws-en/#VII;ميثاق اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة، المادة 1، §القسم 1، المتوفر في https://www.icann.org/resources/pages/charter-06-2012-02-25-en.) بعد إجراء عملية تقييم دقيقة، والتي تضمنت مراجعة بيانات EOI للمرشحين وجولتي مراجعة والنظر في تقييم 360 درجة لقيادة لجنة الترشيح 2015 (تقييم 360 درجة )، أوصت لجنة BGC بأن يعين المجلس ستيفان فان يعين جيلدر وهانز بيتر هولين في منصب رئيس لجنية NomCom والرئيس المنتخب لعام 2016، على التوالي. في 28 سبتمبر/أيلول 2015، عيَّن مجلس الإدارة ستيفان فان جيلدر في منصب رئيس لجنة NomCom هانز بوتر هولين في منصب الرئيس المنتخب للجنة NomCom لعام 2016. (راجع القرار 2015.09.28.25, المتوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2015-09-28-en#2.g.)

        يقترح السيد أندروف أن لجنة BGC لم تطلع مجلس الإدارة على حقائق المواد التالية، وبالتالي لم ينظر مجلس الإدارة فيها قبل تعيين رئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب لعام 2016: (1) لم يكن حاضرًا سوى عددًا قليلاً من أعضاء لجنة BGC في مقابلات السيد أندروف؛ و(2) كان تصنيف تقييم 360 درجة الخاص بالسيد أندروف "لا يستطيع أن يبرر تغاضي الرئيس المنتخب لعام 2015 بصفته رئيس لجنة NomCom". (3) "عدم وجود حس ثقافي" أمرًا موضوعيًا وليس هناك أي دليل يدعم فكرة أن السيد أندروف يفتقر إلى مثل هذا "الحس الثقافي". (4) لا يوفر تقييم 360 درجة ما يكفي من التمثيل الحقيقي والكامل لصلاحيات الفرد ليكون بمثابة رئيس منتخب، و(5) انبثقت "التعليقات السلبية" المكتوبة في تقييم 360 درجة للسيد أندروف عن أشخاص لديهم "أجندة مشتبه بها". (الطلب، الفقرة §8، الصفحات 4-5.) اقترح السيد أندروف كذلك أنه تم منع مجلس الإدارة عن النظر في الوقائع المادية السابقة لأن لجنة BGC لم تبلغه بتوصياتها حتى يوم اجتماع مجلس الإدارة، مما حرمه من أي فرصة معقولة لإعداد رد مفصل.

        اختتمت لجنة BGC بأن ادعاءات السيد أندروف لا تدعم إعادة النظر ووافق مجلس الإدارة على ذلك. كما جاء في حيثيات القرار رقم 2015.09.28.25 "[إن اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة تلقت العديد من EOI وراجعتها وأشرفت على تقييم 360 درجة لقيادة لجنة NomCom لعام 2015، وأجرت مقابلات مع المرشحين قبل تقديم توصياتها. ثم نظر مجلس الإدارة ويوافق [وافق] بتوصية من اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة الخاصة برئيس لجنة NomCom لعام 2016 ورئيس لجنة NomCom المنتخب لعام 2016". (القرار رقم 2015.09.28.25, المتوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2015-09-28-en#2.g.) زود السيد أندروف اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة بالمعلومات المتعلقة بمؤهلاته في EOI وخلال مقابلاتيه الهاتفية مع اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة. حظى السيد أندروف أيضًا بفرصة للرد على أية مخاوف أثيرت في تقييم 360 درجة الخاص به خلال المقابلة الثانية له مع اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة. وفيما يتعلق بحجة السيد أندروف بشأن أعداد أعضاء لجنة BGC التي كانت حاضرة في مقابلاته وأنه حُرم من فرصة الاستجابة لتوصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة إلى مجلس الإدارة، توصلت لجنة BGC إلى أن السيد أندروف لم يذكر أساسًا لإعادة النظر. نظراً لذلك، أوصت لجنة BGC برفض الطلب رقم 15-18. يوافق مجلس الإدارة على ذلك.

        وعلاوة على ذلك، نال السيد أندروف فرصة لمخاطبة مجلس الإدارة كجزء من إعادة النظر في الطلب رقم 15-18. توصل مجلس الإدارة إلى أن السيد أندروف لم يثبت أن اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة أو مجلس الإدارة قد قام بالإجراء دون الاستناد إلى معلومات جوهرية أو بموجب معلومات خاطئة أو غير دقيقة.

      2. الحقائق

        يتم بموجبه إدراج توصية لجنة BGC بشأن طلب إعادة النظر رقم 15-18، الذي يحدد بالتفصيل الوقائع ذات الصلة بهذه المسألة بالإشارة إليها وتعتبر جزءًا من هذه الحيثيات. تتوفر توصية لجنة BGC بشأن طلب إعادة النظر رقم 15-18 على https://www.icann.org/en/system/files/files/recommendation-15-18-andruff-18oct15-en.pdf [PDF, 153 KB] وهي مرفقة باعتبارها مستند قانوني "ب" للمواد المرجعية.

      3. القضايا

        في ضوء المطالبات الواردة في الطلب رقم 15-18، يبدوا أن المسائل الخاصة بإعادة النظر سواءً تم إعادة النظر فيها أم لا مضمونة لأن لجنة BGC لم تُطلع مجلس الإدارة على حقائق المواد التالية، وبالتالي لم ينظر مجلس الإدارة فيها قبل تعيين رئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب لعام 2016: (1) لم يكن حاضرًا سوى عددًا قليلاً من أعضاء لجنة BGC في مقابلات السيد أندروف؛ و(2) كان تصنيف تقييم 360 درجة الخاص بالسيد أندروف "لا يستطيع أن يبرر تغاضي الرئيس المنتخب لعام 2015 بصفته رئيس لجنة NomCom". (3) "عدم وجود حس ثقافي" أمرًا موضوعيًا وليس هناك أي دليل يدعم فكرة أن السيد أندروف يفتقر إلى مثل هذا "الحس الثقافي". (4) لا يوفر تقييم 360 درجة ما يكفي من التمثيل الحقيقي والكامل لصلاحيات الفرد ليكون بمثابة رئيس منتخب، و(5) انبثقت "التعليقات السلبية" المكتوبة في تقييم 360 درجة للسيد أندروف عن أشخاص لديهم "أجندة مشتبه بها". (الطلب، الفقرة §8، الصفحات 4-5.)

      4. المعايير ذات الصلة بتقييم طلبات إعادة النظر وعملية تحديد رئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب.

        نظرًا لأن السيد أندروف يطعن في إجراء مجلس الإدارة، فإنه يجب أن يثبت أن مجلس الإدارة تصرف دون وجود معلومات جوهرية أو بموجب معلومات خاطئة أو غير دقيقة. (راجع اللائحة الداخلية، المادة الرابعة، الفقرة §2.2.) تدعو لوائح ICANN اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة للتقييم وتقديم توصيات إلى مجلس الإدارة بخصوص طلبات إعادة النظر. (راجع المصدر نفسه، الفقرة § 2). وقد راجع مجلس الإدارة ودرس بدقة توصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة بخصوص الطلب رقم 15-18 وقد تبين له صحة وسلامة التحليل.1تتألف لجنة الترشيح (NomCom) - من بين آخرين - من الرئيس غير المصوت والرئيس المنتخب غير المصوت. ويتم تعيين كلاهما من قبل مجلس إدارة ICANN. (راجع اللوائح الداخلية، المادة السابعة، §§الفقرة 2.1 و2.2) تنص اللوائح الداخلية على ما يلي

        [من] المتوقع أنه لدى انتهاء ولاية الرئيس المنتخب فإنه سيتم تعيينه من قبل مجلس الإدارة ليشغل منصب الرئيس. ومع ذلك، فإن مجلس الإدارة سيحتفظ بسلطة تعيين أي شخص آخر لمنصب الرئيس وفق تقديراته الخاصة به.

        (راجع المصدر نفسه، الفقرة § 3.4).

        تحدد الدعوة لإبداء الاهتمام (EOI) لرئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب لعام 2016 المهارات والخبرة اللازمة. (راجع الدعوة لإبداء الاهتمام (EOI) لرئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب لعام 2016 المتوفرة على https://www.icann.org/news/announcement-2-2015-06-04-en.) بالإضافة إلى ذلك،

        [ففي] الوقت الذي يتوقع فيه للرئيس المنتخب للجنة الترشيح NomCom لعام 2015 أن يتقلد منصب الرئيس للجنة لعام 2016، ستقوم لجنة الترشيح NomCom ودعماً لأجراء الإصلاحات المستمرة لمساءلتها وشفافيتها بتقييم أداء القادة الحاليين لها وستكون نتائج ذلك التقييم متاحة للجنة الحوكمة التابعة لمجلس الإدارة قبل أن تقوم بتقديم توصيتها حول رئاسة Nomcom لعام 2016 الى مجلس الإدارة ككل. ستجُرى تقييمات 360 درجة" من قبل طرف ثالث مستقل وسيتضمن ذلك إجراء مقابلة رئيس آخر للجنة NomCom وأعضاء منها وكذلك من العاملين المعينين لديها. وسوف تستفيد لجنة BGC من نتائج تلك التقييمات أثناء قيامها بعملها الذي سيُتبع بالتعيين الرسمي من قبل مجلس الإدارة لرئيس لجنة الترشيح والرئيس المنتخب لعام 2016.

        (المصدر نفسه).

      5. التحليل والحيثيات

        خلصت لجنة BGC بأن السيد أندروف لم يبين أسبابًا لإعادة النظر، ووافق مجلس الإدارة على ذلك. كمسألة أولية، يلاحظ مجلس الإدارة أن السيد أندروف يشير إلى أن لجنة BGC "تتدخل في شؤون ما تسمى بلجنة الترشيح المستقلة". (الطلب،§ الفقرة 7، الصفحة 4.) تتطلب لوائح ICANN الداخلية أن يعين مجلس الإدارة رئيسًا للجنة NomCom والرئيس المنتخب، ويفوض مجلس الإدارة اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة في مسؤولية المرشحين لهذه المناصب لإبداء الموافقة بالنيابة عن مجلس الإدارة. (راجع اللوائح الداخلية، المادة السابعة، الفقرة 2.1 §و 2.2، المتوفر في https://www.icann.org/resources/pages/charter-06-2012-02-25-en.) وعلى هذا النحو، تعتبر الإجراءات التي اتخذتها اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة للطعن في طلب إعادة النظر رقم 15 جزءًا من تفويض اللجنة على النحو المنصوص عليه في ميثاقها، والتي وافق عليها مجلس الإدارة في 13 أكتوبر/تشرين الأول من عام 2012. (راجع المصدر نفسه) إذا كان السيد أندروف يطعن في تفويض مجلس الإدارة للجنة الحكومية لمجلس الإدارة لصلاحيتها تقديم توصية إلى رئيس لجنة NomCom والرئيس المنتخب للحصول على موافقة مجلس الإدارة، وقد ولَّى الوقت المناسب لهذا.

        وفيما يتعلق بحجة السيد أندروف بأن اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة "اختارت الإغفال [عن ] السجل المثالي طوال مدة ستة عشر عامًا من الخدمة والقيادة السليمة في ICANN والدرجات الإجمالية المستمرة في [تقييم] 360 درجة الخاصة به"، وركزت بدلاً من ذلك على "مجموعة فرعية من الهجمات اللئيمة التي تستهدف سمعة [السيد أندروف] التي يشنها عددًا قليلاً من الأفراد "(الطلب، الفقرة§ 3، الصفحة 1)، وخلصت لجنة BGC أن السيد أندروف لم يثبت أن أيًا من لجنة BGC أو مجلس الإدارة تغاضيا عن السنوات التي قضاها السيد أندروف في الخدمة أو الجوانب الإيجابية لتقييم 360 درجة، ووافق السيد أندروف على ذلك. بدلاً من ذلك، يفصَّل بيان إبداء الاهتمام (EOI) الخاص بالسيد أندروف مهاراته وخبرته ومساهمة في مجتمع ICANN، وتلك المعلومات التي نظرت فيها لجنة BGC ومجلس الإدارة. (راجع القرار 2015.09.28.25, المتوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2015-09-28-en#2.g.) بالإضافة إلى ذلك، كان لدى السيد أندروف فرصة لتزويد اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة بالمعلومات المتعلقة بمؤهلاته في مقابلتين عبر الهاتف مع BGC - واستغلها، فضلاً عن تناول أية مخاوف قد تكون لديه في تقييم360 درجة الخاص به، ولفت الانتباه إلى الجوانب الإيجابية في تقييم 360 درجة الخاص به، خلال مقابلته الهاتفية الثانية مع اللجنة.

        واختتمت لجنة BGC كذلك أن طعن السيد أندروف في توصية لجنة BGC الذي يستند إلى أن عدد أعضاء لجنة BGC الحاضرون في لقاءاته كان غير كافيًا ليس سببًا صحيحًا لإعادة النظر. (راجع الطلب، الفقرة §3، الصفحة 2.) يوافق مجلس الإدارة على ذلك. لا يوجد أي شرط يفرض حد أدنى لعدد أعضاء لجنة BGC الذين يتوجب وجودهم في الاجتماعات، حيث لا يوجد أي شرط ينص على أن تقابل لجنة BGC المرشحين. علاوة على ذلك، شارك ثلاثة من أعضاء لجنة BGC المصوتين الأربعة الذين لم ينَّحوا أنفسهم قضائيًا (الذين نحوا أنفسهم قضائيًا فعلوا ذلك لأنهم هم وحدهم المؤهلون ليتم تحديدهم من قبل لجنة NomCom لعام 2016) في المقابلة الأولى، وشارك جميعهم في المقابلة الثانية. علاوة على ذلك، حضر جميع أعضاء اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة المصوتين الأربعة الذين لم ينحَّوا أنفسهم خلال الاجتماع اللجنة الذي قدمت فيه توصيتها لعام 2016 الخاصة بلائحة قيادة لجنة NomCom، وشارك جميع أعضاء مجلس الإدارة المصوتين - باستثناء الثلاثة الذين نحَّوا أنفسهم قضائيًا - في قرار مجلس الإدارة بشأن هذه المسألة.2 بالإضافة إلى ذلك، حضر نفس العدد أو عدد مشابه من أعضاء BGC في المقابلات مع المرشحين الآخرين. كما يجب العلم أنه حضر عددًا من أعضاء اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة في اللقاءات لا يتعارض مع المقابلات التي أجريت لمناصب قيادية في لجنة NomCom في السنوات السابقة. في جميع الأحوال، لم يتحدث عدد أعضاء اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة الذين شاركوا في مقابلات السيد أندروف عما إذا كان مجلس الإدارة تصرف دون معلومات جوهرية، أو وفقًا لمعلومات خاطئة أو غير دقيقة، وبالتالي فإن إعادة النظر ليس مناسبًا على هذا الأساس.

        وفيما يتعلق بحجة السيد أندروف بشأن عدم مراعاة الأصول القانونية وعدم عدالة الإجراءات، فليس هناك شرط ينص على أن تمنحه اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة فرصة للاستجابة لتوصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة قبل أن ينظر مجلس الإدارة في التوصية. وعلاوة على ذلك، حتى لو كان هناك مثل هذه العملية، فإن هذا ليس أساسًا مناسبًا لإعادة النظر في إجراء مجلس الإدارة. خصوصًا وأن السيد أندروف لم يثبت فشل مجلس الإدارة في النظر في المعلومات الجوهرية أو نظر في معلومات خاطئة أو مضللة، في موافقته على قيادة لجنة NomCom لعام 2016. ومع ذلك، أوصت لجنة BGC بتقديم فرصة للاستماع إلى السيد أندروف في هذا الشأن قبل اتخاذ القرار النهائي فيه، ومنحه مجلس الإدارة هذه الفرصة.

        وفيما يتعلق بادعاء السيد أندروف بأن تعيين مجلس الإدارة لرئيس لجنة NomCom لعام 2016 تم دون معلومات جوهرية، خلصت اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة - ووافق مجلس الإدارة على ذلك - بأن السيد أندروف لم يثبت: (1) أن المعلومات المذكورة كانت جوهرية في قرار مجلس الإدارة، أو (2) أن مجلس الإدارة لم ينظر في المعلومات، أو (3) أن مجلس الإدارة اتخذ قراره بناءً على معلومات كاذبة أو غير دقيقة. بدلاً من ذلك، يبدو أن معظم أسباب إعادة النظر إن لم يكن جميعها (كما ورد في الفقرة السابقة) من وجهة نظر السيد أندروف، ولا يعتد بوجهات النظر لإعادة النظر لأنها ليست حقائق جوهرية تستحق النظر فيها أو أنها كاذبة أو وقائع غير صحيحة تم النظر فيها.

        بدلاً من ذلك، كما جاء في حيثيات القرار رقم 2015.09.28.12 "إن لجنة BGC تلقت العديد من EOI وراجعتها وأشرفت على تقييم 360 درجة الخاص بلجنة قيادة NomCom لعام 2015، وأجرت مقابلات مع المرشحين قبل اتخاذ توصياتها. ثم نظر مجلس الإدارة ويوافق [وافق] بتوصية من اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة الخاصة برئيس لجنة NomCom لعام 2016 ورئيس لجنة NomCom المنتخب لعام 2016". (القرار رقم 2015.09.28.25, المتوفر على https://www.icann.org/resources/board-material/resolutions-2015-09-28-en#2.g.) على هذا النحو، حصل السيد أندروف على فرصة لتزويد لجنة BGC بالمعلومات التي قد تكون جوهرية لترشيحه مثل مؤهلاته - فضلاً عن تناول أي مخاوف من أن السيد أندروف قد تكون لديه في التقييم 360 درجة، عبر بيان EOI وخلال مقابلات هاتفية مع لجنة BGC.

        تم إدراج توصية BGC المتعلقة بطلب إعادة النظر 15-18 هنا كمرجع، وهي تحدد بالتفصيل التحليل والحيثيات ذات الصلة بهذا الموضوع والتي يوافق عليها المجلس، وتعتبر جزءا من هذه الحيثية. تتوفر توصية لجنة BGC بشأن طلب إعادة النظر رقم 15-18 على https://www.icann.org/en/system/files/files/recommendation-15-18-andruff-18oct15-en.pdf [PDF, 153 KB], وهي مرفقة باعتبارها مستند قانوني "ب" للمواد المرجعية.

      6. قرار

        لقد حظى مجلس الإدارة بفرصة للنظر في جميع المواد التي تم تقديمها من قبل أو بالنيابة عن السيد أندروف https://www.icann.org/resources/pages/reconsideration-15-18-ra-2015-10-12-en) أو التي ترتبط خلاف ذلك بالطلب رقم 15-18. كما حظى مجلس الإدارة بفرصة للسماع بشكل مباشر من السيد أندروف. بعد النظر في جميع المعلومات المقدمة ذات الصلة، استعرض مجلس الإدارة توصية اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة واعتمدها بخصوص الطلب رقم 15-18، والتي ينبغي اعتبارها جزءا من هذه الحيثيات ويمكن الاطلاع على نصها الكامل https://www.icann.org/en/system/files/files/recommendation-15-18-andruff-18oct15-en.pdf [PDF, 153 KB].

        ولا يوجد ثمة أثر مالي في إقرار توصية BGC على ICANN ولن يؤثر سلبًا على أمن النظام واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

        يُشَار إلى أن هذا الإجراء يمثل وظيفة إدارية هيكلية ولا يتطلب تعليقات عامة.

    وبهذا طلب الرئيس اختتام الاجتماع.


1 وجود عملية إعادة النظر التي بها تراجع لجنة BGC، وإذا اختارت، تقدم توصية لمجلس الإدارة للموافقة عليها، يؤثر بالإيجاب على مساءلة وشفافية ICANN. كما أنها توفر وسيلة للمجتمع يضمن من خلالها أن كلاً من فريق العاملين والمجلس يتصرفان بما يتفق مع سياسات ولائحة ICANN ونظامها الأساسي.

2 راجع جدول أعمال اجتماع اللجنة الحكومية لمجلس الإدارة في يوم 27 سبتمبر 2015، وهي موفرة في https://www.icann.org/resources/board-material/agenda-bgc-2015-09-27-en; راجع أيضًا، محاضر جلسة 27 سبتمبر 2015، المتوفرة https://www.icann.org/resources/board-material/minutes-bgc-2015-09-27-en.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."