Skip to main content
Resources

ICANN محضر اجتماع | الاجتماع الدوري لمجلس إدارة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

عُقد الاجتماع الدوري لمجلس إدارة ICANN في 9 سبتمبر 2014 في اسطنبول، تركيا في تمام الساعة 04:15 مساءً بالتوقيت المحلي.

دعا رئيس الاجتماع ستيف كروكر إلى عمل الترتيبات اللازمة لانعقاد هذا الاجتماع على وجه السرعة.

شارك التالية أسماؤهم من المدراء في جزء من الاجتماع أو في الاجتماع كله: سيباستيان باتشوليت وشيرين شلبي وفادي شحاته (الرئيس والمدير التنفيذي) وكريس ديسبين وبيل غراهام وراي بيلزاك وفولفغانغ كلينفيتشر وبروس تونكين (نائب الرئيس) ومايك سيلبر وجونزالو نافارو وجورج سادوسكي وأولغا مادروجا-فورتي وبرونو لانفين وإريكا مان وكوا واي وو.

واعتذر التالية أسماؤهم من المدراء عن الحضور: راي بلزاك.

كما شارك مسؤولو اتصال مجلس الإدارة التالية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: هيذر درايدن (ممثلة GAC) ورام موهين (ممثل SSAC) وجون سوينين (ممثل IETF) وسوزان وولف (ممثلة RSSAC).

الأمين العام: جون جيفري (المستشار والأمين العام).

الحاضرون المدعون: ريناليا عبد الرحيم وماركوس كومر وآشا هيمراجاني.

أما طاقم عمل ومدراء ICANN التنفيذيين الحاضرين في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه فهم: أكرم عطا الله (رئيس شعبة المجالات العالمية) وسوزانا بينيت (المدير التنفيذي للعمليات) وميغان بيشوب (منسق دعم مجلس الإدارة) وديفيد أوليف (نائب رئيس قسم تطوير السياسات) وكزافييه كالفيز (المدير المالي) وسامانثا إيسنر (كبير المستشارين) وفينيسيا كوينجيسفيلد (مدير محتوى دعم مجلس الإدارة) وإيريكا راندال (مستشار) وأشوين رانجان (رئيس قسم الابتكار ومسؤول المعلومات) وإيمي ستاثوس (نائبة المستشار العام) وتيريزا سواينهارت (كبير مستشاري الرئيس للإستراتيجيات العالمية).

  1. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. ‌أتعيين رئيس ورئيس منتخب للجنة الترشيح لعام 2015
  2. جدول أعمال الموافقة:
    1. ‌أالموافقة على محضر اجتماع مجلس الإدارة
    2. ‌تعيين بينيديكت أديس في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)
    3. الشكر المقدم من اللجنة الاستشارية للاستقرار والأمن (SSAC) إلى ديفيد كونراد
  3. جدول الأعمال الرئيسي:
    1. ‌أتقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) بخصوص طلب سجل المصلحة العامة لتنفيذ تقنية الحزم في .NGO و.ONG
    2. ‌الترتيب لجولات طلبات gTLD المستقبلية
    3. ‌الموازنة وخطة التشغيل للسنة المالية 2015
    4. ‌دمسودة ICANN للخطة الإستراتيجية لخمسة سنوات (السنوات المالية 2016-2020)
    5. ‌هالاعتراف ببيان قمة عموم المستخدمين الثانية
    6. AOB

 

  1. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. ‌أتعيين رئيس ورئيس منتخب للجنة الترشيح لعام 2015

      تقدمت شيرين شلبي وأثنى كريس ديسبين على القرار المقترح.

      قدم بروس تونكين بنود جدول الأعمال وأشار إلى أن لجنة الحوكمة التابعة لمجلس الإدارة قد أوصت بأن يتولى ستيفان فان جيلدر منصب رئيس لجنة الترشيح لعام 2015، وستقدم لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) توصيات بخصوص ترشح رئيس لجنة الترشيح لعام 2015 في وقت لاحق.

      طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      حيث قامت لجنة حوكمة مجلس الإدارة (BGC) بمراجعة مستندات إبداء الاهتمام لمنصب رئيس لجنة الترشيح 2014 ("NomCom") والرئيس المنتخب، ونظرت في نتائج تقييم 360 درجة من قيادة لجنة NomCom، وقيمت الرد على الأسئلة التي وجهتها لجنة حوكمة مجلس الإدارة لكل مرشح.

      حيث أوصت لجنة حوكمة مجلس الإدارة BGC بتعيين ستيفان فان جيلدر رئيسًا للجنة NomCom لسنة 2015.

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.09.09.01)، تعيين مجلس الإدارة ستيفان فان جيلدر رئيسًا للجنة الترشيح لسنة 2015.

      صوت ثلاثة عشر عضوًا في مجلس الإدارة لصالح القرار 2014.09.09.01. كان فادي شحاته وسيباستيان باشوليت وراي بلزاك حاضرين للتصويت على القرار. وتم تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2014.09.09.01

      تشترط لوائح ICANN الداخلية على مجلس الإدارة تعيين رئيس للجنة الترشيح (NomCom) ورئيسًا منتخبًا لنفس اللجنة، راجع المادة السابعة، البند 2.1 و2.2 على http://www.icann.org/en/general/bylaws.htm#VII. قام مجلس الإدارة بتفويض مسؤولية تقديم التوصيات إلى رئيس لجنة الترشيح والرئيس المنتخب للحصول على موافقة مجلس الإدارة فيما يتعلق بلجنة الحكم التابعة لمجلس الإدارة. يرجى الاطلاع على ميثاق BGC على http://www.icann.org/en/committees/board-governance/charter.htm. نشرت BGC مرتين دعوة لإبداء الاهتمام (EOI) (شاهدhttps://www.icann.org/news/announcement-2-2014-07-01-en) وتلقت وراجعت طلبات إبداء الاهتمام، والإشراف على تقييم 360 درجة لانتخاب NomCom لعام 2014 والترتيب لإجراء مقابلات مع بعض المرشحين قبل توصياتها على رئيس لجنة الترشيح المنتخب لعام 2015. وقد نظر المجلس ويتفق مع توصيات BGC لرئيس لجنة الترشيح ويتطلع إلى توصيات BGC الأخرى لرئيس لجنة الترشيح المنتخب لعام 2015، كما يرغب المجلس أيضًا في توجيه الشركة إلى كل من قدم وثيقة إبداء الرغبة في المشاركة في قيادة NomCom.

      وبتعيين نائب الرئيس المنتخب حدد الرئيس المنتخب عملية إبداء اهتمام عامة بشكل إيجابي تؤثر على شفافية ومساءلة ICANN، بالإضافة إلى دعم المصلحة العامة، ولا يوجد ثمة أثر مالي في إقرار توصية BGC على ICANN لم تكن متوقعة خلافًا لذلك، ولن يؤثر سلبًا على أمن النظام واستقرار ومرونة نظام اسم النطاق.

  2. جدول أعمال الموافقة:

    قدَّم رئيس المجلس نظرة عامة موجزة عن البنود المدرجة على جدول أعمال الموافقة. ثم طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ المجلس الإجراء التالي:

    تقرر بموجب ما يلي الموافقة على القرارات التالية في جدول أعمال الموافقة هذا:

    1. ‌أالموافقة على محضر اجتماع مجلس الإدارة

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.09.09.02)، أن يوافق المجلس على محاضر اجتماع مجلس إدارة ICANN بتاريخ 30 يوليو 2014.

    2. ‌تعيين بينيديكت أديس في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC)

      حيث قامت اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC) بمراجعة عضويتها وتقوم بعمل التعديلات من آن لآخر.

      حيث طالبت لجنة عضوية SSAC، وبالنيابة عن SSAC، أن يقوم مجلس الإدارة بتعيين بينيديكت أديس فيها.

      صدر القرار رقم (2014.09.09.03) بتعيين مجلس الإدارة بينيديكت أديس في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC.

      حيثيات القرار 2014.09.09.03

      اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار SSAC هي مجموعة متنوعة من الأفراد الذين مكنوا اللجنة الاستشارية للأمان والاستقرار بما لديهم من خبرة في بعض المسائل المعينة من الوفاء بميثاقها التأسيسي وتنفيذ مهمتها. وقد استعانت اللجنة منذ تأسيسها بأفراد ذوي معرفة وخبرة هائلتين في المجالات الفنية والأمنية التي تعتبر حيوية لأمن واستقرار نظام اسم النطاق الخاص بالإنترنت ونظام العناوين.

      واستمر عمل اللجنة كهيئة منافسة تعتمد على خبراء معنيين بمادة البحث وافقوا على تقديم وقتهم ونشاطهم تطوعاً لتنفيذ مهمة اللجنة، بينيديكت أديس هو مسؤول تقني في سايبر وقسم الطب الشرعي في وكالة منظمة خطورة الجريمة (SOCA)، هيئة إنفاذ القانون في المملكة المتحدة. يمتلك خلفية كبيرة بعلم الحاسوب وأمن الشبكات، وهي جزء لا يتجزأ من مسؤولياته في إنفاذ القانون. وقد كان يعمل بنشاط على سوء استعمال الإنترنت وأنشطة الإنترنت الإجرامية لسنوات عدة. ويقدم سيد أديس وجهة نظر قيمة لـ SSAC فيما يتعلق بتقاطع سياسة الحكومة وإنفاذ القانون.

    3. ‌لشكر المقدم من اللجنة الاستشارية للاستقرار والأمن (SSAC) إلى ديفيد كونراد

      حيث عيين المجلس ديفيد كونراد في SSAC في 18 مارس 2011.

      حيث استقال السيد كونراد من SSAC في 01 أغسطس 2014.

      بينما تود ICANN توجيه الشكر والعرفان للسيد كونراد على جهوده في خدمة المجتمع أثناء عضويته في SSAC.

      تقرر بموجب القرار رقم (2014.09.09.04)، منح ديفيد كونراد التقدير العميق من مجلس الإدارة عن فترة خدمته في ICANN من خلال عضويته في SSAC، ويتمنى مجلس الإدارة للسيد كونراد كل الخير في مساعيه المستقبلية.

      حيثيات القرار 2014.09.09.04

      من ممارسات SSAC أن تطلب إقرار مجلس الإدارة على خدمة أعضاء اللجنة لدى مغادرتهم.

    4. صوت جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين لصالح القرارات 2014.09.09.02 و2014.09.09.03 و2014.09.09.04. كان فادي شحاته وسيباستيان باشوليت وراي بلزاك حاضرين للتصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

  3. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. ‌أتقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) بخصوص طلب سجل المصلحة العامة لتنفيذ تقنية الحزم في .NGO و.ONG

      قبل النظر في هذه المسألة، أشار رام موهان إلى وجود تضارب في المصالح بشأن هذا العنصر بسبب عمله، كما دُعي رام موهان للمشاركة في المناقشة نظرًا لخبرته في هذا المجال.

      تقدم جورج سادوكي بالقرار المقترح وأيده بروس تونكين.

      طرح الرئيس بنود جدول الأعمال وقد خلفية حول هيئة التقييم لخدمات السجل (RSEP) وهيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP)، وأشار الرئيس إلى أن هذه عملية مكونة من مرحلتين. تتناول سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP) تغييرات العقد اللازمة ويعمل فريق العمل على معالجتها، وبعد ذلك، تشمل تغييرات العقد اللازمة التغييرات الفنية التي قد يكون لها انعكاسات أمنية، كما أن هناك تقييم فرعي لهيئة التقييم التقني لخدمات السجل يشمل فريق من الخبراء، وبمجرد تقديم هيئة التقييم التقني لخدمات السجل للتقرير، يفحص مجلس الإدارة التقرير في غضون 30 يومًا، وقد أشار الرئيس إلى وجود بعض الشكوك حول ما إذا كانت قواعد سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) مناسبة أو ما إذا كان ينبغي تعديل تلك القواعد أم لا، ولكن ليس هذا موضوع نقاش في هذه المرحلة.

      وقدم الرئيس بعد ذلك نظرة عامة موجزة عن تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل فيما يتعلق بطلب سجل المصلحة العامة الخاص بالتجميع الفني الإلزامي لنطاقات المستوى الثاني لـ .NGO و.ONG (صياغات نطاقات المستوى الأعلى الناطقة بالإنجليزية والفرنسية، كما أشار إلى، وفقًا للتقرير، عدم وجود مشكلات تتعلق بالأمان والاستقرار بشأن الطلب كما لا يوجد ما يضمن الحفاظ على المزامنة إلى أجل غير مسمى، ويوصي التقرير بتسوية بعض التفاصيل خلال عملية التعاقد..

      وسألت ريناليا عبد الرحيم ما إذا كان نقاش مجلس الإدارة للسماح لسجل المصلحة العامة بطلب تجميع نطاقات المستوى الثاني لـ .NGO و.ONG، سيؤثر على التعامل مع متغيرات اسم النطاق الدولي أم لا، وأوضح رام موهان إلى وجود سابقة للتجميع من نطاقات ccTLD، وفي حالة الصين وهونغ كونغ وتايوان، على سبيل المثال، تم تخصيص نطاقات TLD متعددة وتُدار بطريقة مجمعة من خلال السياسة بدلا من المناورات الفنية، كما أوضح رام، خاصة بشأن حالة سجل المصلحة العامة، أن نطاقات TLD الخاصة بـ .NGO و.ONG ليست متشابهة ظاهريًا ولا من حيث المضمون إلا إذا فهمت أن إحداهما ناطقة باللفة الإنجليزية والأخرى بالفرنسية، بالإضافة إلى ذلك، في حالة تطبيق القواعد الناتجة مع متغيرات اسم النطاق الدولي، فلا تزال نطاقات TLD لسجل المصلحة العامة مطابقة ما دامت هي عبارة عن أسماء ASCII مقبولة بالفعل في قائمة الحد الأدنى النصية، كما أشار رام إلى وجود مشكلة تتعلق بالكلمات التي تحتوي على متغير في المخطط البديل لاسم النطاق الدولي غالبًا، في حين أن نطاقات TLD عبارة عن اختصارات منفصلة، وأضافت سوزان وولف بأنها موافق على توضيح رام للحقائق ولكنها لا تزال تعتقد أن على مجلس الإدارة الاستعداد لتوقع أن قرار السماح بطلب تجميع سجل المصلحة العامة سيُنظر إليه على أنه سابقة لإجبار بعض العمليات الجارية المتعلقة بتجميع اسم النطاق الدولي ومتغيراته، وأشار مايك سيلبر إلى أنه يتفق مع نقطة سوزان واقترح أن الأساس المنطقي يوضح عدم نية إنشاء سابقة ويجب تقييم كل حالة وفقا لحيثياتها.

      طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

      حيث قدم سجل المصلحة العامة (PIR) في 12 مارس 2014 طلب سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP) [PDF، 25 كيلو بايت] لتقديم تقنية الحزم الإلزامية أسماء مستوى النطاق الثاني لـ NGO. وONG. بموجب المعرض أ لكل اتفاقية سجل معنية.

      حيث نشر طاقم عمل ICANN في 21 مايو 2014 طلب سياسة تقييم خدمات السجل لمعلومات عامة وأجرت مراجعتها للطلب بموجب سياسة تقييم خدمات السجل.

      حيث، لم يحدد تقرير طاقم عمل ICANN الأولي في 4 يونيو 2014 أية قضايا منافسة ملحوظة، وقرر طاقم عمل ICANN على حدة بأن خدمات السجل المقترحة لربما تثير قضايا استقرار وأمن هامة، و أبلغت سجل المصلحة العامة PIR [PDF، 317 كيلو بايت] عن الحاجة لإحالة الاقتراح إلى هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) لمزيد من التقييم.

      حيث قامت ICANN في 6 يونيو 2014 بإحالة طلب سياسة تقييم خدمات السجلRSEP [PDF، 949 كيلو بايت] لسجل المصلحة العامة PIR إلى هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP.

      حيث قامت ICANN في 10 يونيو 2014 بإحالة طلب سياسة تقييم خدمات السجلRSEP لسجل المصلحة العامة PIR لـ التعليق العام، واختتم التعليق العام في 30 يوليو 2014 ولم يتم تلقي أية تعليق عام.

      حيث تم نشر تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP في 29 يوليو 2014 لـ التعليق العام. واختتم التعليق العام في 13 أغسطس 2014 ولم يتم تلقي أية تعليق عام.

      حيث خلص تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP بأنه ومن منظور التقييم التقني لا يحدث الاقتراح "خطر معقول للأثر السلبي الملموس بشأن الاستقرار أو الأمن" كما تم تعريفه في سياسة تقييم خدمات السجلRSEP المتعلقة بإدخال خدمة السجل لدعم تقنية الحزم الإلزامية لأسماء النطاق المستوى الثاني لـ NGO. و.ONG، وحدد تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP وطاقم العمل أيضاً عدة أسئلة تقنية وتنفيذية محتملة مرتبطة بتقديم مقترح خدمة السجل الجديد إلى نظام أسماء النطاقات DNS، بما فيها: تداعيات فك حزم NGO. وONG.؛ المسجل المحتمل و/أو إنهاء ارتباك المستخدم؛ قضايا معادلة يجري مناقشتها في إطار متغيرات أسماء النطاقات الدولية IDN؛ ومخاوف تشغيلية أخرى.

      وبموجب القرار رقم (2014.09.09.05)، يعتمد المجلس نتائج تقرير التقييم التقني لخدمات التسجيل بأنه لا يحدث الاقتراح "خطر معقول للأثر السلبي الملموس بشأن الاستقرار أو الأمن"، ويوافق على طلب سجل المصلحة العامة PIR المتعلق بإدخال خدمة السجل لدعم تقنية الحزم الإلزامية لأسماء النطاق المستوى الثاني لـ NGO. وONG.

      وبموجب القرار رقم (2014.09.09.06)، يفوض مجلس الإدارة الرئيس والمدير التنفيذي أو من ينوب عنه، لتطوير تعديل لتنفيذ خدمة السجل الجديدة الذي يراعي يتناول بشكل مناسب التساؤلات التقنية والتنفيذية العالقة ذات الصلة.

      كما صوت أربعون عضوًا من مجلس الإدارة لصالح القرارين 2014.09.09.05 و2014.09.09.06، كان فادي شحاته وراي بلزاك حاضرين للتصويت على القرارات، وتم تنفيذ القرارات.

      حيثيات القرارين 2014.09.09.05 – 2014.09.09.06

      لماذا يناقش مجلس الإدارة هذه القضية؟

      قدم سجل المصلحة العامة (PIR) مشغل السجل لنطاقات المستوى الأعلى NGO. وONG. في 12 مارس 2014 طلباً لتزويد خدمة سجل جديدة لتقديم الدعم لتقنية الحزم نطاقات المستوى الثانية الإلزامية لـ NGO. و.ONG، ويوفر الاقتراح توضيحاً لتقنية الحزم المقترحة، وتنفيذ أوامر بروتوكول تنفيذ الامتداد و التعامل مع امتدادات أمان نظام أسماء النطاقات DNSSEC والتعامل مع متغيرات أسماء النطاق الدولية المستوى الثاني وخدمة Whois، وتمت إحالة الاقتراح الذي قدم من خلال عملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP) إلى هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) واقتراح RSEP وتقرير RSTEP الذي كان متاحاً بكل احترام للتعليق العام كما هو مطلوب من RSEP.

      وفقاً للقسم 2.7 من سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)، تضمن المجلس 30 يوم تقويمي بعد استلام تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل في 24 يوليو 2014 للتوصل إلى قرار، وقد يقرر مجلس الإدارة أن 1) اعتماد الطلب، 2) رفض الطلب، أو 3) تأجيل الطلب للمزيد من المعلومات.

      ما هو الاقتراح الذي يتم النظر فيه؟

      ويكمن إجراء مجلس الإدارة اليوم باتخاذ إجراء بشأن تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP، والذي قيم قضايا الاستقرار والأمن التي ترتبط بطلب سياسة تقييم خدمات السجل لسجل المصلحة العامة لتنفيذ خدمة سجل جديدة للسماح بـ"تقنية الحزم" الإلزامية لأسماء نطاقات المستوى الثاني، ويوضح طلب سجل المصلحة العامة PIR " [أ] تقنية الحزم عبارة عن مجموعة من اسمي نطاق في نطاقات المستوى الأعلى المختلفة، مع تسميات مستوى ثاني متطابقة والتي تتقاسمها المعايير التالية:

      • ملكية المسجل
      • التسجيل وتاريخ الانتهاء
      • المسجل والمشرف والفواتير وجهات اتصال تقنية
      • اتحاد ملقم الاسم
      • حالة النطاق
      • ترات السماح المطبقة (إضافة فترة السماح وتجديد فترة السماح والتجديد التلقائي وتحويل فترة السماح وفترة السماح بالاسترداد)
      • ولأي من المعايير التالية تعد بارزة على الأقل: سجلات موقع التفويض DS كما هو مطلوب بناءً على طلب التعليقات RFC 5910."

      من هم أصحاب المصلحة أو الآخرون الذين تمت استشارتهم؟

      افتتح طاقم عمل ICANN منتدى تعليق عام من 10 يونيو 2014 إلى 8 يوليو 2014، بدعوة المجتمع لتقديم الملاحظات على اقتراح سياسة تقييم خدمات السجل لسجل المصلحة العامة، وأثناء فترة التعليق العام، لم يتم تلقي أية تعليقات. ومن الممكن إيجاد التقرير النهائي للتعليقات العامة على: https://www.icann.org/public-comments/tech-bundling-2014-06-10-en.

      وبالإضافة إلى ذلك، تمت استشارة فريق مراجعة هيئة التقييم التقني لمراجعة السجل RSTEP لإجراء تقييم تقني لخدمة السجل المقترح فيما يتعلق باحتمالية وأهمية التأثيرات على الأمن والاستقرار، بما فيها إذا كانت خدمة السجل المقترح ستخلق خطر معقول للتأثير السلبي الملموس على الأمن والاستقرار، وتم تقديم تقرير هيئة التقييم وتم تقديم تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP [PDF, 1.02 ميجا بايت] لمجتمع ICANN في 24 يوليو 2014، افتتح طاقم عمل ICANN منتدى تعليق عام من 29 يوليو 2014 إلى 5 أغسطس 2014، بدعوة المجتمع لتقديم الملاحظات على تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP، وأثناء فترة التعليق العام، لم يتم تلقي أية تعليقات. ومن الممكن إيجاد التقرير النهائي للتعليقات العامة على: https://www.icann.org/public-comments/rstep-technical-bundling-2014-07-29-en.

      ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      لم يتم تقديم أية تعليقات لمقترح سياسة تقييم خدمات السجل RSEP عن فترة التعليق العام وتقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP عن فترة التعليق العام، ومع ذلك، فقد تمت تحديد القضايا التقنية والتنفيذية التالية في تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP ومن خلال ICANN، والتي ستكون بحاجة إلى تناولها من قبل سجل المصلحة العامة PIR [و / أو المجتمع] كجزء من تطوير التعديل على اتفاقية السجل NGO. وONG. لتنفيذ خدمة السجل الجديد:

      • بالنسبة للتحليل عن آثار "فك الحزم" بأنه إذا في مرحلة ما في المستقبل اتخذ القرار من قبل سجل المصلحة العامة PIR (أو مسجل يخلفه) لإزالة الرابط الواضح بين NGO. وONG.

      • أما الكامن في اقتراح سجل المصلحة العامة PIR وهو التأكيد على أن محتويات مجالات NGO. وONG. هي "ذاتها" (وبالتالي فهي مجمعة معاً)، إلا أنه لا توجد آلية والتي يمكن من خلالها إنفاذ هذا التشابه على كافة المستويات ضمن نظام أسماء النطاقات DNS، ولن تدرك التطبيقات مثل خوادم الشبكة وخوادم البريد وما إلى ذلك، بأنه ينبغي أن تتم معاملة نطاقات NGO. وONG. بدون تكوين واضح. وقد يؤدي هذا إلى التباس على حد سواء من مستخدمي العميل النهائي (على سبيل المثال، "لما تحل EXAMPLE.SOMETHING.ONG عندما لا تقوم EXAMPLE.SOMETHING.NGO") ومن خلال المسجلين ("لما يتعين علينا تكوين خادم الشبكة لفهم كل نطاق مستوى ثالث لكلا نطاق المستوى الثاني الخاص بي في NGO.و ONG.؟")، ويلزم وجود معلومات إضافية لمعالجة هذه الاحتمالية للارتباك ضمن مقترح سجل المصلحة العامة PIR؛

      • ويتم تفسير قضية تشابه العنوان وبالأخص عنوانين لتكون "ذاته" حتى وإن كانت السلاسل التي تشكل تلك العناوين مختلفة، الكامن في مقترح سجل المصلحة العامة PIR، والتي يكون التجميع حل محتمل، ومن الممكن على الأرجح سيتم اعتباره أنه يعادل وظيفياً لعنصر قضية " أسماء النطاقات الدولية IDN المتغايرة"، وقد عمل المجتمع على حلول لقضية متغايرة لسنوات عدة ولم يتم التوصل بعد إلى حل كامل. ومن المحتمل بأن يشهد مجتمع العمل على قضية متغايرة قبولاً لتقنية الحزم NGO. وONG. باعتبارها "نهاية دورة" غير مناسبة حول السياسات والإجراءات التي يجري إنشاؤها للتعامل مع المتغيرات.

      • ويجري النظر في تقنية الحزم على أنها حل محتمل لمعالجة متغيرات أسماء النطاقات الدولية IDN، إلا أن المجتمع لم يضع إطاراً لاستخدامه ولم يقر هذا النهج للتنفيذ. وقد يثير قبول اقتراح سجل المصلحة العامة PIR والمضي قدماً بدون المزيد من مساهمات المجتمع بشأن تقنية الحزم مخاوف بدون طلبات تغاير أسماء النطاقات الدولية IDN وأعضاء من مجتمعات مهتمة أخرى ممن يرغبون بمناقشة هذا الموضوع لتنفيذ تغاير نطاقات المستوى الأعلى لأسماء النطاقات الدولية IDN.

      ما هي المواد المهمة التي استعرضها مجلس الإدارة؟ ما هي البنود ذات الأهمية بالنسبة لمجلس الإدارة؟

      راجع مجلس الإدارة عدة مواد لاتخاذ إجراءاتها اليوم. وقد نظر مجلس الإدارة كذلك في عوامل عدة ذات أهمية خلال مداولاته حول فيما إذا كانت تقر الطلب أم لا. واشتملت المواد والعوامل ذات الأهمية والتي نظر إليها مجلس الإدارة كجزء من مداولاته ولكن لا يقتصر على التالي:

      هل هناك تأثيرات مجتمعية سلبية أو إيجابية؟ هل توجد تأثيرات أو عواقب مالية على ICANN (بخصوص الخطة الإستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) و/ أو المجتمع و/أو الجمهور؟ هل توجد أية مسائل تتعلق بنظام DNS من حيث الأمان أو الاستقرار أو المرونة؟

      حدد سجل المصلحة العامة PIR بأن فوائد تقديم تقنية الحزم الإلزامية ستتكون من شقين: (1) تلغي احتمالية الارتباك العام والذي قد يترتب إلى حد معقول إذا كانت هيئات gTLD المختلفة قادرة على تسجيل اسم نطاق المستوى الثاني و (2) تزود المسجل بتسجيل دفاعي لضمان تمكن gTLD من التركيز على مهمتها والتوعية بطريقة شفافة وفعالة، إلا أن المعلومات الإضافية مطلوبة لفهم التأثيرات الإضافية المحتملة على المجتمع المرتبط بآثار أوسع نطاقاً لهذه الخدمة لدى تقديمها لنظام أسماء النطاقات DNS.

      وقد يحتوي التنفيذ النهائي لخدمة السجل هذه تأثير مالي على ICANN أو المجتمع أو العامة، حيث قد يكون هنالك تكاليف إضافية مرتبطة بآثار أوسع نطاقاً لخدمة السجل هذه.

      حدد تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP التقييم التقني لخدمة السجل المقترح هذا فيما يتعلق باحتمال وأهمية التأثيرات على الأمن والاستقرار يتلخص بأنه لا يحدث خطر معقول للتأثير السلبي الملموس على الأمن والاستقرار.

      وقد عملت مجتمعات عدة، وبالأخص تلك المهتمة بمتغيرات أسماء النطاقات الدولية المعنية، على حلول لقضايا تشابه العنوان، والذي يعد تقنية الحزم NGO. وONG. مثال، لسنوات عدة ولم يتم التوصل بعد إلى حل كامل، ومن المحتمل أن تتمكن تلك المجتمعات من تقديم أفكار في حل التساؤلات المتشابهة وقد تكون الاستشارات مع تلك المجتمعات ملائماً. ويعد إجراء مجلس الإدارة بأي شكل من الأشكال مقصود لخلق عرف أو متطلب لمعاملة قضايا أسماء النطاقات الدولية المتغايرة، ويجب تقييم كل الظروف وفقاً لحيثياتها.

      هل هذه عملية سياسة محددة داخل المؤسسات الداعمة لـ ICANN أم قرار من وظيفة إدارية تنظيمية في ICANN تتطلب تعليقًا عامًا أم لا تتطلب تعليقًا عامًا؟

    2. تعد سياسة تقييم خدمات السجل سياسة إجماع ICANN فعالة اعتباراً من 15 أغسطس 2006. حيث تم نشر تقرير هيئة التقييم التقني لخدمات السجل RSTEP انسجاماً مع السياسة في تاريخ 29 يوليو 2014 للتعليق العام،واختتم التعليق العام في 13 أغسطس 2014 ولم يتم تقديم أية تعليقات عامة، بالإضافة إلى ذلك، قامت ICANN في 10 يونيو 2014 بإحالة طلب سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP) لسجل المصلحة العامة للتعليق العام، واختتم التعليق العام في 30 يوليو 2014 ولم يتم تقديم أية تعليقات عامة.

    3. ‌أالترتيب لجولات طلبات gTLD المستقبلية

      طرح الرئيس بنود جدول الأعمال، وقدم محادثة تتعلق بكيفية عمل مجلس الإدارة دراسة وعمليات تنظيمية مما يؤدي إلى جولة أخرى من التطبيقات في برنامج gTLD الجديد، وأشار أكرم عطا الله أنه يريد التأكد من أن أي قرار بشأن ذلك ليس مفتوحًا بل ينبغي الانتهاء من أطر العمل المحددة قبل بدأ جولة أخرى من التطبيقات، كما وافقت ريناليا عبد الرحيم على تعليق أكرم، مع ضرورة اتخاذ أي قرار على وجه الدقة.

      كما أشار هيذر درايدن إلى ضرورة أن يكون القرار في غاية الوضوح فيما يتعلق به حيث يجب اتخاذ الخطوات التالية قبل بدء دورة أخرى من التطبيقات.

      ولقد أعرب مايك سيلبر عن قلقه حيال إمكانية أن يكون القرار عرضة للتعميم فيما يتعلق بالعمل الذي يجب إكماله قبل إطلاق مجموعة أخرى من تطبيقات gTLD في حالة عدم تحديد تاريخ ولا يمكن ذلك قبل الانتهاء من العمل المطلوب مسبقا.

      وأعرب سيباستيان باشوليت عن قلقه حول استخدام التسمية "الأولي" و"الثانية" لوصف مجموعات تطبيقات gTLD، مضيفًا أنها لا تناسب طبيعة مؤسسة ICANN، وعلق ستيف كروكر بقوله، يمكن أن يكون الأمر مربكًا لإعادة كتابة المستندات التي تحتوي بالفعل على التسميات، كما وافق بروس تونكين سيباستيان قائلاً أنه قد صدر العديد من المجموعات من تطبيقات gTLD خلال الأربعة عشر عامًا الأخيرة واقترح الإشارة إلى المجموعات حسب العام (على سبيل المثال، مجموعة 2000 ومجموعة 2004 ومجموعة 2012).

      وأشار رام موهان إلى أنه إذا كان على مجلس الإدارة اتخاذ قرار، فيمكن تفسيره على أنه بمثابة اعتماد مجلس الإدارة للمجموعة التالية من التطبيقات كما أعرب عن قلقه بشأن ردود الفعل المحتملة في المجتمع والانطباع الذي قد يؤدي إلى تسرع مجلس الإدارة في اتخاذ القرار، كما أوضح رام أن القرار يجب أن ينقل حجم العمل الذي يعتزم مجلس الإدارة القيام به وعمق التحليلات التي تجري قبل إطلاق مجموعة أخرى من تطبيقات gTLD.

      من جانبه، أقر فولفغانغ كلينواتشر بمخاوف رام، ثم سأل فولفغانغ عما إذا كان هناك تقدير لوقت إنجاز العمل المطلوب مسبقًا وإطلاق الجولة القادمة من التطبيقات، وأجاب عن ذلك أكرم قائلاً أنه يعتمد على التوقيت ونوعية العمل الذي يطلب مجلس الإدارة اكتماله قبل إطلاق المجموعة التالية.

      ولقد دعم كريس ديسبين مخاوف رام واقترح حذف مجلس الإدارة لهذا البند من اعتباره في هذه المرحلة، والعمل على صياغة القرار ثم مناقشته خلال اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس، كما علق أكرم على وجود العديد من الأسئلة المجتمعية فيما يتعلق بالتوقيت وإجراء عملية المراجعة.

      كما وافق مجلس الإدارة على ضرورة إجراء مزيد من الدراسة وتأجيل هذا البند إلى المناقشة المفتوحة في اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس.

      لم يتم اتخاذ أي قرار.

    4. ‌الموازنة وخطة التشغيل للسنة المالية 2015

      تنحى جورج سادوسكي وألقى مايك سيلبير القرار المقترح.

      طرحت شيرين شلبي بنود جدول الأعمال وقدمت نظرة عامة موجزة عن خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 ، حيث توقعت مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 التي نُشرت للتعليق العام في 8 مايو 2014، إيرادات بلغت 114 مليون دولار أمريكي وتكاليف تشغيل 117 مليون دولار أمريكي، ولقد وردت تعليقات متعددة تتعلق بالإيرادات المقترحة وتكاليف التشغيل، وبعد انتهاء فترة التعليق العام، أخذت اللجنة المالية لمجلس الإدارة (BFC) جميع التعليقات بعين الاعتبار مع النظر في افتراضات الإيرادات المختلفة وتحليل الحساسية، ومن ثم تعديل الميزانية، حيث تتوقع مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 إيرادات تبلغ 104 مليون دولار أمريكي وتكاليف تشغيل تبلغ 108 مليون دولار أمريكي، وأشارت شيرين إلى أنه من أجل تحقيق هذه الأرقام المخفضة، عملت اللجنة المالية لمجلس الإدارة على مراجعة جميع افتراضات الإيرادات واحدًا تلو الآخر كما راجع فريق الإدارة تكاليف التشغيل تفصيليًا وأجرى تخفيضات في رواتب الموظفين وتكاليف السفر والخدمات المهنية والتكاليف الإدارية والنفقات الرأسمالية، كما أشارت شيرين إلى بذل مزيد من الجهود لخفض التكاليف ولن يكون هناك احتفال في اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس حيث لا يوجد مضيف محلي للحدث.

      وسألت إريكا مان عن نوع التخفيضات المقترحة في أجور الموظفين، وقد أجابت سوزانا بينيت على ذلك وأوضحت أنه لن يكون هناك تعاقدات جديدة في العام التقويمي 2014، حيث ستؤجَل جميع التعاقدات إلى عام 2015، وأوضحت سوزانا أيضًا، إذا لزم الأمر، هناك عملية استثنائية يمكن تنفيذها وفقًا لمبادئ توجيهية معينة، وعلقت شيرين قائلةً بأن ذلك يوفر تخفيضًا في التكاليف لخطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 نظرًا لتوزيع تكاليف الموظفين على عدة سنوات.

      وسأل جون سونينين عن نوع التخفيضات المقترحة في تكاليف السفر، وأجابت سوزانا على ذلك وأوضحت أنه قد طُلب من كل فرد من أفراد فريق القيادة العالمية تخفيض ميزانية السفر الخاصة به بنسبة عشرة بالمائة وأن الأمر متروك لكل قسم في كيفية إجراء هذا التخفيض.

      كما سأل جون عن نوع التخفيضات المقترحة فيما يتعلق بالخدمات، وأجاب أكرم على ذلك وأوضح أنه، على سبيل المثال، قد راجع فريقه قائمة المهام وحدد ما يمكن إتمامه داخليًا بدلاً من الخارج، بالإضافة إلى تحديد بنود معينة يمكن إلغائها أو اقتراحها، كما أجاب أشوين رانجان على ذلك وأشار إلى أن قسم تكنولوجيا المعلومات يعمل الآن على حشد الموارد كوسيلة لخفض التكاليف دون أي التأثير سلبًا على جودة الخدمة، وأشار كريس ديسبين إلى أن قد طُلب منه أن تتولى اللجنة المالية لمجلس الإدارة استخدام الخدمات المهنية، والتي تنفق مؤسسة ICANN الأموال عليها.

      ولقد طرح جونزالو نافارو سؤال عن سبب تركيز مجلس الإدارة على خفض التكاليف وليس على إعادة توزيع المدخرات، حيث وافق كزافييه كالفيز وجونزالو على إجراء مزيد من النقاشات في هذا الصدد.

      بعد ذلك، قرأت شيرين القرار المقترح على مجلس الإدارة.

      طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ المجلس الإجراء التالي:

      حيث تم نشر مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 وطرحها لإبداء التعليقات العامة بما يتفق مع اللوائح الداخلية في 8 مايو 2014، والمبنية على مشاورات مع المجتمع، والمشاورات مع طاقم ICANN واللجنة المالية لمجلس الإدارة، أثناء السنة المالية.

      وحيث أدت أنشطة التدخل والتعليقات المستلمة من منتدى التعليقات العامة إلى إجراء مراجعة رئيسية على مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 في 8 مايو 2014.

      حيث أنه وبالإضافة إلى منتدى التعليقات العامة، طلبت ICANN بفعالية من المجتمع تقديم مزيد من التعليقات والتشاور مع مجتمع ICANN عن طريق وسائل أخرى، بما في ذلك المؤتمرات الهاتفية عبر الإنترنت والاجتماعات في سنغافورة ولندن والتواصل عبر البريد الإلكتروني.

      وحيث أنه، ناقشت اللجنة المالية لمجلس الإدارة، ووجهت الموظفين إلى، وضع خطة تطوير وميزانية السنة المالية 2015 في كل اجتماع من الاجتماعات الشهرية المنتظمة.

      وحيث أنه، اجتمعت اللجنة المالية لمجلس الإدارة في 19 أغسطس 2014 لمناقشة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015، وأوصت بأن يعتمد المجلس خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015.

      وحيث أنه، بحسب القسم 3.9 من اتفاقيات اعتماد المسجل للأعوام 2001 و2009 و2013 على التوالي، ينبغي على مجلس الإدارة تحديد رسوم الاعتماد المتنوعة للمسجل، والتي ينبغي تحديدها من أجل وضع الميزانية السنوية.

      وحيث أنه، تم تضمين وصف رسوم المسجل، بما في ذلك رسوم الاعتماد المتنوعة للمسجل للسنة المالية 2015 في خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015.

      وبموجب القرار رقم (2014.09.09.07)، يتبنى مجلس الإدارة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015، وبالقيام بذلك، يحدد رسوم الاعتماد المتنوعة للمسجل (بحسب المسجل والمعاملة) كما هو مبين في خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015.

      صوت أربعة عشر عضوًا في مجلس الإدارة لصالح القرار 2014.09.09.07، لم يكن راي بلزاك وبروس تونكين حاضرين للتصويت على القرار، وتم تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2014.09.09.07

      وفقًا للمادة 16، القسم 4 من لوائح ICANN، يقوم المجلس باعتماد ميزانية سنوية ونشرها على الموقع الإلكتروني لـ ICANN، وفي 8 مايو 2014، تم نشر مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 لإبداء التعليقات العامة، استندت المراجعة على عدة مناقشات مع أعضاء الفريق التنفيذي والمشاورات الموسعة مع المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية التابعة لـ ICANN فضلاً عن مجموعات أصحاب المصالح الأخرى طوال الأشهر القليلة السابقة، أدت أنشطة التدخل والتعليقات المستلمة من منتدى التعليقات العامة إلى إجراء مراجعة محدودة ولكن مهمة على مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 في 8 مايو 2014.

      تم أخذ جميع التعليقات المستلمة بجميع الأشكال بعين الاعتبار في النسخة النهائية من خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015، وتم تبنيها حيثما كان هذا منطقياً ومناسباً.

      وبالإضافة إلى المتطلبات التشغيلية اليومية، تشمل مسودة خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 بنود ميزانية gTLD الجديدة والمبالغ المخصصة لمختلف طلبات ميزانية السنة المالية 2015 التي وردت من القيادة المجتمعية، كما تتضمن الميزانية السنوية تأثيرات برنامج gTLD الجديد، علاوة على ذلك، ولأن رسوم الاعتماد المتنوعة للمسجل هي رئيسية لوضع الميزانية، تحدد خطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 وتبين تلك الرسوم، والمتسقة مع السنوات الأخيرة، وستتم مراجعتها للاعتماد من قبل المسجلين.

      سيكون لخطة تشغيل وميزانية السنة المالية 2015 تأثير إيجابي من ناحية توفير إطار عمل مناسب والتي سيتم من خلالها إدارة وتشغيل ICANN، كما توفر الأساس لكي تتم محاسبة المنظمة بشكل شفاف، وسيكون لذلك تأثير مالي على ICANN والمجتمع وفقًا للأهداف المرجوة، وينبغي ألا يكون لذلك أي شيء سوء تأثير إيجابي على أمن واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات (DNS) بخصوص أي تمويل مخصص لتلك الجوانب في DNS.

    5. ‌مسودة ICANN للخطة الإستراتيجية لخمسة سنوات (السنوات المالية 2016- 2020)

      أُزيل البند من جدول الأعمال.

    6. ‌الاعتراف ببيان قمة عموم المستخدمين الثانية

      قدم سيباستيان باشوليت بنود جدول الأعمال مع نظرة عامة موجزة لقمة عموم المستخدمين الثانية (ATLAS II) التي عقدت في لندن في يونيو 2014 مع تقديم إعلان القمة النهائي لمجلس الإدارة والتعديلات المقترحة على القرار الذي يعترف بهذه الجهود، كما وضع مجلس الإدارة تنقيحات مقترحة في اعتباره على نص القرار، ولقد علق مايك سيلبر بأنه لم يشعر بالارتياح إزاء قرارات الصياغة خلال الاجتماعات، ولكن كان يرغب في مواصلة النقاش لتحديد ما إذا كان بمقدور مجلس الإدارة التوصل إلى توافق في الآراء بشأن القرار، كما علق مايك قائلاً، منذ أن أشارت اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين إلى الجزء الذي يشكل نصيحة من إعلان قمة عموم المستخدمين الثانية، فمن السابق لأوانه مناقشة مجلس الإدارة تنفيذ نصيحة اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين في حالة عدم تقديمها، كما اتفق ستيف كروكر مع مايك وأشار إلى ضرورة أن يعكس القرار تطلع مجلس الإدارة إلى الاجتماع باللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين لمناقشة القرار،

      كما قال فولفغانغ كلينواتشر أن ICANN ككل تحتاج إلى حركة قوية لعموم المستخدمين واللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين، وتمشيًا مع ذلك، أوصى فولفغانغ بضرورة مواصلة مجلس الإدارة التعاون مع اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين والمضي قدمًا في هذه العملية إلى المستوى التالي، على الرغم من أن الخطوات المقبلة لم تتضح بعد، على سبيل المثال، قد تشتمل الخطوات التالية على قمة أخرى أو قمم إقليمية تُدمَج في الاجتماعات العامة لـ ICANN، حيث ينبغي ألا تكون قمة ICANN رقم 50 نهاية المطاف، وتساءل فولفغانغ عن ضرورة وجود فرصة للتعليق العام على الإعلان،

      وأشار سيباستيان إلى احتياج مجلس الإدارة إلى إجراء المزيد لشكر اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين على جهودها، وبالأحرى، ينبغي على مجلس الإدارة الإشارة إلى اتباعه للجنة الاستشارية لعموم المستخدمين فيما يتعلق بمدخلات الإعلان والنظر في خطط اجتماعات القمة التي تُعقد بشكل منتظم، وأشار الرئيس إلى تلقي المشورة الفعلية من اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين كإطار للشراكة بين مجلس الإدارة واللجنة.

      وأشار كريس ديسبين، وفق فهمه، إلى أنه ستأخذ اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين إعلان قمة عموم المستخدمين الثانية وستحدد ما إذا كانت ستقدمه إلى مجلس الإدارة كمشورة أو وسيلة اتصال أخرى، كما أشار كريس إلى أنه لا يعارض، من حيث المبدأ، فكرة جعل القمة حدثًا عاديًا، ولكنه تساءل حول ملاءمة إجراء أية إشارة إلى ذلك، حيث أنه لم تُجرى أية مناقشات حول هذا الموضوع.

      كما اقترحت ريناليا ضرورة إشارة مجلس الإدارة إلى تطلعه إلى الاشتراك مع اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين أو مجتمع عموم المستخدمين في لوس أنجلوس فيما يتعلق بالمشورة المقدمة، وأوضح كريس أن كلمة "مشورة" تحمل معنى محدد وفقًا للوائح الداخلية وأن المجلس لا يتلقى المشورة من المجتمع العام، وبدلا من ذلك، يتلقى المجلس المشورة من اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين.

      كما دعمت أولغا مادروجا فورتي ما أوردته ريناليا.

      من ناحية أخرى، أشار كريس إلى وجود خلاف بين أفراد مجلس الإدارة فيما يتعلق بما إذا كان المجلس سيدرس الخطط الممكنة لجعل قمة عموم المستخدمين حدثًا عاديًا أم لا، كما قال مايك أن إعلان قمة عموم المستخدمين الثانية لا يشير إلى استمرار انعقاد القمة وتساءل بشأن صيغة القرار، وقد لاحظ بيل أن مجلس الإدارة لم يناقش بعد ما إذا كان يرغب في مناقشة الخطط الممكنة لجعل اجتماعات القمة لعموم المستخدمين حدثًا عاديًا بالإضافة إلى التوصية بتأجيل مناقشة هذا القرار لحين انعقاد اجتماع لوس أنجلوس، وعند ذلك، يمكن لمجلس الإدارة إجراء نقاش وتمرير قرار بصيغة أو بأخرى.

      ولقد أوضح الرئيس إلى أنه من المحدد أن يهدف القرار إلى شكركم على جهود اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين والاتفاق على إدراج صيغة تقترح جعل القمة حدثًا عاديًا مع إمكانية استمرار النقاش بخصوص هذا الموضوع حتى في حالة عدم التعبير عنه في القرار، ومن المهم التركيز على تقدير مجلس الإدارة لمحاولته النقل.

      تحرك ستيف كروكر وتأييد جورج سادوسكي القرار المقترح.

      طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ المجلس الإجراء التالي:

      حيث عقدت قمة عموم المستخدمين الثانية (ATLAS II) في اجتماع ICANN رقم 50 في لندن، المملكة المتحدة في يونيو 2014.

      حيث اعتمدت قمة عموم المستخدمين الثانية على القمة الأولى والتي نظمت في شهر مارس 2009 في اجتماع ICANN رقم 34 في المكسيك.

      حيث استلم مجلس الإدارة إعلان قمة عموم المستخدمين الثانية النهائي (https://community.icann.org/download/attachments/48338039/ATLAS-II-Declaration-with-appendix-RC9.pdf?version=1&modificationDate=1407420726000&api=v2 [PDF، 201 KB]).

      بينما يواصل مجتمع عموم المستخدمين روح القمة في المشاركة والحماس خلال مجموعة أنشطة تنفيذ ما بعد قمة عموم المستخدمين الثانية.

      وبموجب قرار (2014.09.09.08)، يقر المجلس باستلام بيان قمة عموم المستخدمين الثانية نهائي ويعرب عن تهانيه بمناسبة نجاح مؤتمر القمة الذي عقد أثناء ICANN 50 في لندن.

      وبموجب قرار (2014.09.09.09)، يؤكد مجلس الإدارة على أهمية قمة عموم المستخدمين الثانية ونتائجها كمساهمة قيمة من مجتمع عموم المستخدمين لمستخدمي الانترنت الفرديين نحو تعزيز ICANN.

      وبموجب قرار (2014.09.09.10)، يعرب مجلس الإدارة عن تقديره للجهد الهائل الذي قدمه مجتمع عموم المستخدمين في تقديم قمة عموم المستخدمين وبيان قمة عموم المستخدمين الثانية النهائي والأنشطة التنفيذية لمرحلة ما بعد قمة عموم المستخدمين الثانية.

      وبموجب قرار (2014.09.09.11)، يتطلع مجلس الإدارة قدماً لمتابعة مع اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين بشأن أية مساهمات يتم تزويدها لمجلس الإدارة الناجمة عن بيان قمة عموم المستخدمين الثانية.

      صوت أحد عشر عضوًا في مجلس الإدارة لصالح القرارات 2014.09.09.08 و2014.09.09.09 و2014.09.09.10 و2014.09.09.11. امتنع كل من فادي شحاته وفولفغانغ كلينفيتشر وسيباستيان باشوليت عن التصويت. وتغيب كل من راي بلزاك وبروس تونكين عن الحضور للتصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

      من ناحية أخرى، وأشار سيباستيان إلى أن امتناعه يستند إلى تفضيله أن يشتمل القرار على صيغة تشير إلى "دراسة الخطط الممكنة لجعل قمة عموم المستخدمين حدثًا عاديًا"، واستند امتناع فولفغانغ إلى رأيه بأن فكرة جعل القمة حدثًا عاديًا نبعت من روح إعلان قمة عموم المستخدمين الثانية وينبغي أن يتضمن القرار إشارة إليها، كما امتنع فادي أيضًا للأسباب نفسها التي أعلنها فولفغانغ.

      حيثيات القرارين 2014.09.09.08 – 2014.09.09.11

      وقد أدت قمة عموم المستخدمين الثانية (ATLAS II)، والذي أصبح ممكناً بإقرار مجلس الإدارة ميزانية خاصة للفعالية، إلى إصدار بيان قمة عموم المستخدمين الثانية. تم إرسال هذا البيان إلى ستيف كروكر من قبل أوليفير كريبين ليبلوند في 7 أغسطس 2014.

      وتعد هذه الوثيقة نتيجة العمل لما يقارب 150 بنى عموم المستخدمين من 70 دولة بالاجتماع وجهاً لوجه في لندن في شهر يونيو 2014.

      ويتضمن البيان عمل كافة مجموعات عمل قمة عموم المستخدمين الثانية المواضيعية:

      • المجموعة المواضيعية 1 (TG1): مستقبل نماذج أصحاب المصلحة المتعددة
      • المجموعة المواضيعية 2 (TG2): عولمة ICANN
      • المجموعة المواضيعية 3 (TG3): الإنترنت العالمية: منظور المستخدم
      • المجموعة المواضيعية 4 (TG4): شفافية ICANN ومساءلتها
      • المجموعة المواضيعية 5 (TG5): إشراك مجتمع عموم المستخدمين في ICANN

      وتحتوي 43 توصية لمجلس إدارة ICANN على حد سواء، لـ ICANN واللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين والمشار إليها بـ R-1 إلى R-43. كما يحتوي أيضاً 10 ملاحظات لمجتمع إنترنت أوسع، والمشار إليها بـ O-1 إلى O-10.

      وبدأ مجتمع عموم المستخدمين حالياً العمل على تنفيذ التوصيات والملاحظات من خلال فريق عمل خاص.

      وتلتمس اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين تعقيبات على البيان من مجتمع ICANN الأوسع.

      علمًا بأن هذا من الوظائف الإدارية التنظيمية التي لا تتطلب تعليقًا عامًا عليها.

    7. AOB

      طرح رام موهان موضوع تعديل إجراءات هيئة تقييم خدمات السجل (RSEP) وعمليات هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP)، وبشكلٍ عام، أوضح رام أن المشكلات المختلفة يمكن أن تؤدي إلى تحفيز سياسة تقييم خدمات السجل بما في ذلك تغيير الصيغة من خلال السجل، وعند الحاجة إلى إجراء تحليل، يتحول الطلب إلى هيئة التقييم التقني لخدمات السجل، والتي تتطلب بعد ذلك موافقة مجلس الإدارة في غضون 30 يومًا، وأضاف رام أن هذه العملية كانت خاضعة للتحكم عندما تضمنت كل مجموعة جديدة من تطبيقات TLD أقل من عشر وحدات، ومع ذلك ستجعل مجموعة 2012 البالغة 1،300 تطبيق جديد عمليات قواعد سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) غير خاضعة للتحكم وفقًا للتوجيهات الإجرائية الحالية، ووفقًا لذلك، طلب رام من مجلس الإدارة أن يطلب من فريق العمل مراجعة عمليات قواعد سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) الحالية وتحليلها بما في ذلك اشتراك مجلس الإدارة في تلك العملية، وإعطاء التوصيات بشأن كيفية تنظيم العملية، وللتوضيح، أوضح رام أنه يعمل من أجل السجل، والذي يحتوي على العديد من سياسات تقييم خدمات السجل وهيئات التقييم التقني لخدمات السجل مع مؤسسة ICANN لذلك فهو على دراية وثيقة بتفاصيل هذه العملية، بالإضافة إلى ذلك، كان رام أيضًا عضوًا بالمنظمة الداعمة لأسماء النطاقات (GNSO) عند تطوير عملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) وتبني فكرتها كأحد متطلبات سياسة الإجماع.

      وعلق الرئيس بأن وقت عملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) قد طُوِّر، وكان هناك حذر شديد بخصوص أي شيء يتعلق بالأمن والاستقرار، ومع مزيد من الحذر، كُلِّف مجلس الإدارة بالإشراف على مثل هذه التغييرات المطلوبة، كما اتفق الرئيس مع رام واقترح تقديم فريق العمل لإجراء موصى به يشمل عمق تقني كافي ويضمن الاستقلالية حتى يصبح كل طلب بمثابة تحقيق مدروس جيدًا وذلك وفقًا لمتطلبات الأمن والاستقرار.

      من ناحية أخرى، سأل جون سونينين عن الدور الذي ينبغي أن تتبناه المنظمة الداعمة لأسماء النطاقات (GNSO) في عملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP)، حيث أوضح المستشار والأمين العام أن الإجراء قد طُوِّر بشكل مبدئي نظرًا لأنه كان من الصعب على السجلات إضافة خدمات جديدة للسجل، والتي تسببت في إحداث تضارب بين السجلات والمنظمة الداعمة لأسماء النطاقات (GNSO) ومجلس إدارة ICANN وفريق العمل، كما تُعد العملية الحالية مفيدة للغاية للبيانات، ولكن يوافق المستشار العام على أنه مع ما يزيد عن ألف من نطاقات gTLD الجديدة، فإنه سيكون من الصعب التحكم في التغييرات المطلوبة بالطريقة نفسها، وأضاف قائلاً، ينبغي إجراء التغييرات على الإجراء بحذر مع أخذ كيفية سريان العملية في الاعتبار وما إذا كانت هناك حاجة إلى عمل إضافي للمنظمة الداعمة لأسماء النطاقات (GNSO) قبل تنفيذ أية تغييرات أم لا.

      من جانبه، أشار أكرم عطا الله إلى أن فريق العمل سيعد توصيات فيما يتعلق بعملية سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP)/هيئة التقييم التقني لخدمات السجل (RSTEP) لمراجعتها خلال اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس.

      لم يتم اتخاذ أي قرار.

نُشر في 17 أكتوبر 2014.

minutes-09sep14-ar.pdf  [199 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."