Skip to main content
Resources

محاضر الاجتماعات | ICANN الاجتماع العادي لمجلس إدارة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-18may13-en.htm

 

تم عقد اجتماع عادي لمجلس إدارة ICANN بتاريخ 18 مايو 2013 في تمام الساعة 2:00 مساءً بالتوقيت المحلي في مدينة أمستردام، هولندا.

دعا رئيس الاجتماع ستيف كروكر إلى عمل الترتيبات اللازمة لانعقاد هذا الاجتماع على وجه السرعة.

وبالإضافة إلى نائب الرئيس، شارك المديرون الآتية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: سيباستيان باتشوليت، وفادي شحاده (الرئيس والمدير التنفيذي)، وبرتراند دي لا تشابيل، وكريس ديسيبان، وبيل جراهام، وأولجا مدروجا-فورتي، وإريكا مان، وجونزالو نافارو، وراي بلزاك، وجورج سادوسكي، ومايك سيلبر، وبروس تونكين (نائب الرئيس)، وجوديث فاسكيز وكو ووي وو.

كما شارك منسقو مجلس الإدارة الآتية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: فرانسسكو دا سيلفا (منسق لجنة TLG) وهيذر درايدن (منسقة لجنة GAC) ورام موهان (منسق SSAC) وتوماس نارتن (منسق IETF) وسوزان وولف (منسقة RSSAC).

شارك مما يلي من العاملين في جزء من الاجتماع أو في الاجتماع كله: جون جيفري المستشار والأمين العام، وأكرم عطاالله المدير التنفيذي للعمليات، سالي كوستيرتون، طارق كامل، ديفيد أوليف، ميجان بيشوب، ميشيل برايت، سامنثا إيسنر، دان هالوران، دينيس ميشال، كوري سكروث وإيمي ستاتوس.

تم تقديم جون سوينينين كضيف مدعو.

  1. جدول أعمال الموافقة
    1. الموافقة على محاضر اجتماعات مجلس الإدارة
    2. توقيت الموافقة على ميزانية السنة المالية 2014
    3. موقع اجتماع ICANN المنعقد في أكتوبر 2014 في أمريكا الشمالية
    4. اقتراح ACDR بأن يكون موفرًا لخدمات فض المنازعات الموحدة UDRP
  2. جدول الأعمال الرئيسي
    1. استشارات SSAC لشهادات الاسم الداخلي
    2. طلب ميزانية SSAC
    3. لجنة BGC الفرعية لطلبات إعادة التفكير المرتبطة بنطاق gTLD الجديد
    4. أية أعمال أخرى
  3. الجلسة التنفيذية
    1. تعويض مخاطر الرئيس التنفيذي
    2. قرار سري

 

  1. جدول أعمال الموافقة:

    قبل البدء في تقديم جدول الأعمال الموافق ليه، شكر رئيس مجلس الإدارة والرئيس والمدير التنفيذي طاقم العمل لمجهوداتهم في تنظيم ورشة العمل.

    قام الرئيس بتقديم بنود جدول أعمال الموافقة، مع العلم أنه يتضمن الموضوعات المحتمل أن يوافق عليها مجلس الإدارة بالإجماع، رغم أنه بإمكان أي عضو بالمجلس طلب ترحيل أي بند إلى جدول الأعمال الرئيسي. تقدم سباستيان باكولوت باقتراح القرار التالي وأيده تشيرين تشلبي، واتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

    تقرر بموجب ما يلي الموافقة على القرارات التالية في جدول أعمال الموافقة هذا:

    1. الموافقة على محاضر اجتماعات مجلس الإدارة

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.01)، موافقة المجلس على محضر الاجتماع العادي المنعقد في 11 أبريل 2013 لمجلس إدارة ICANN.

    2. توقيت الموافقة على ميزانية السنة المالية 2014

      حيث إن ميزانية السنة المالية 2014 مطروحة حاليًا للتعليق العام، والذي يغلق في 20 يونيو 2013.

      حيث إن ICANN توافق عادة على ميزانية كل عام خلال أحد اجتماعات ICANN العامة.

      حيث إن اجتماع ICANN في منتصف السنة هذا العام، في ديربان، بجنوب أفريقيا (14 – 18 يوليو 2013)، سوف ينعقد بعد بدء السنة المالية 2014، والتي تبدأ في 1 يوليو عام 2014.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.02)، اعتزام مجلس إدارة ICANN الموافقة على ميزانية السنة المالية 2014 خلال اجتماع ICANN العام في ديربان، بجنوب أفريقيا.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.03)، وفيما يخص الفترة الزمنية التي تبدأ في 1 يوليو 2013 وحتى تاريخ موافقة المجلس على ميزانية السنة المالية 2014، أن يوجه المجلس الرئيس والمدير التنفيذي بإدارة ICANN على نحو يتسق مع ميزانية السنة المالية 2014 المنشورة للتعليق العام.

      حيثيات القرارين 2013.05.18.02 — 2013.05.18.03

      وفقا للوائح ICANN، فإن ميزانية أي سنة معينة يتعين الموافقة عليها قبل نهاية السنة المالية السابقة (30 يونيو). ومن الناحية التاريخية، تمت هذه الموافقة خلال الاجتماع العام الأخير لـ ICANN للسنة المالية (اجتماع منتصف المدة)، والذي يتقرر في العادة في نهاية يونيو. هذا العام، يجري عقد اجتماع منتصف المدة من 14 يوليو – 18 يوليو عام 2013، خلال السنة المالية القادمة.

      ومن المقرر أن يغلق منتدى التعليق العام على ميزانية السنة المالية 2014 في 20 يونيو 2013. وحيث لم يتبق سوى عشرة أيام على انتهاء السنة المالية، لا يتوفر سوى مدة زمنية محدودة للتأكد من أن كافة التعليقات العامة يجري مراجعتها والنظر فيها (بما في ذلك أي تغييرات محتملة على مشروع الموازنة والتي يتم إدراجها بعد استعراض التعليقات العامة) وذلك قبل تقديم الميزانية إلى المجلس للنظر فيها. وبالإضافة إلى ذلك، فقد أعرب العديد من أعضاء مجتمع ICANN عن تفضيلهم الموافقة على ميزانية كل عام في اجتماع ICANN العام.

      لإتاحة الوقت الكافي لمراجعة التعليقات العامة ونظر المجلس في التعليقات على الميزانية، أوصى فريق العمل إلى للجنة تمويل مجلس الإدارة (BFC) أن تتم الموافقة على ميزانية السنة المالية 2014 من قبل المجلس في اجتماع ديربان. وافق مجلس BFC وأوصى المجلس بإقرار الموافقة على ميزانية السنة المالية 2014 في ديربان. وهذا الإجراء من شأنه تعزيز مساءلة المجلس أمام المجتمع، ويتمثل ذلك في رد المجلس على الرغبات المقررة للمجتمع في أن تتم الموافقة على الميزانية في اجتماع عام، وكذلك ضمان أن المجلس لديه الوقت الكافي للنظر في تعقيبات المجتمع قبل اتخاذ قرار يتعلق بميزانية السنة المالية 2014.

      ومن أجل السماح لـ ICANN بالعمل خلال بداية السنة المالية 2014، التي تبدأ في 1 يوليو 2014 وحتى تاريخ موافقة المجلس على ميزانية السنة المالية 2014، تشترط ICANN الحصول على تفويض من المجلس. ومن ثم، فإن المجلس هو الذي يفوض الرئيس والمدير التنفيذي بالعمل خلال هذه الفترة وفقا لميزانية السنة المالية 2014 التي تم نشرها للتعليق العام. ويتيح هذا الإجراء لـ ICANN إمكانية الحفاظ على عملياتها في انتظار الموافقة الرسمية من ميزانية السنة المالية 2014.

      أما البديل الآخر هنا فيتمثل في حمل مجلس الإدارة على اتخاذ قرار في أو قبل 30 يونيو 2013، وخارج جلسة علنية. ولم يكن هذا الإجراء مفضلاً بأي حال من الأحوال.

      ومن غير المتوقع أن يكون للتأخير في الموافقة على الميزانية — المصحوب بإجراء يسمح بمواصلة العمليات الخاصة بـ ICANN — أي تأثير كبير على العمليات المالية المقررة للمنظمة أو المجتمع. ولن يكون لهذا القرار أي تأثير على أمن واستقرار أو مرونة DNS.

      علمًا بأن هذه العملية من الوظائف الإدارية التنظيمية الخاصة بـ ICANN ولا تتطلب تعليقات عامة.

    3. موقع اجتماع ICANN المنعقد في أكتوبر 2014 في أمريكا الشمالية

      حيث تعتزم ICANN عقد اجتماعها الثالث لعام 2014 في منطقة أمريكا الشمالية وفقا لسياستها، وتمشيًا مع قرار المجلس الصادر في 20 ديسمبر 2012 حول مواقع الاجتماع في عام 2014.

      كما أكمل فريق العمل استعراضًا شاملاً لجميع أماكن الاجتماعات المتوفرة في أمريكا الشمالية وعثر على أحد الأماكن الأكثر مناسبة في لوس أنجلوس، بكاليفورنيا.

      وحيث وافقت لجنة مجلس الإدارة لمشاركة الجمهور وأصحاب المصلحة العامة على لوس أنجلوس، بكاليفورنيا كموقع لاجتماع ICANN المقرر عقده بأمريكا الشمالية لعام 2014.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.04)، موافقة المجلس على لوس أنجلوس، كاليفورنيا موقعًا لاجتماع ICANN العام المقرر عقده في 2014 بأمريكا الشمالية، والمقرر عقده في الفترة من 12 – 17 أكتوبر 2014.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.05)، تخصيص اجتماع ICANN بلوس أنجلوس لعام 2014 ليكون الاجتماع السنوي لـ ICANN عام 2014.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.06)، تأكيد المجلس من جديد على قرارها الصادر في 20 ديسمبر 2012 الذي يقضي بتفويض الرئيس والمدير التنفيذي باتخاذ جميع الترتيبات اللازمة لإجراء اجتماعات ICANN لعام 2014، بما في ذلك جميع التعاقدات والمصروفات الضرورية.

      حيثيات القرارين 2013.05.18.04 — 2013.05.18.06

      تستضيف ICANN ثلاث مرات في السنة اجتماعًا عامًا في منطقة جغرافية مختلفة من العالم (على النحو المحدد في لوائح ICANN). اجتماع ICANN رقم 51، المقرر عقده في الفترة من 12-17 أكتوبر عام 2014، من المقرر أن يتم في منطقة أمريكا الشمالية الجغرافية. وحدد فريق العمل مواقع متاحة ومناسبة، وأجرى تحليلاً دقيقًا لتلك الأماكن للتأكد من أنها تلبي معايير اختيار الاجتماع. وبناءً على هذا التحليل، أوصى فريق العمل بعقد اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس، كاليفورنيا.

      استعرض المجلس توصية فريق العمل باستضافة الاجتماع في لوس أنجلوس، كاليفورنيا، وقرر أن الاقتراح استوفى العوامل الأساسية لمعايير اختيار الاجتماع المستخدمة في توجيه اختيار المواقع. كما أن عملية اختيار هذا الموقع لا تدعو للتشاور العام، حيث إن تقييم فريق العمل لجدوى أي موقع هو الاعتبار الأول.

      وقد وافق مجلس الإدارة على مواقع الاجتماعات لشهر مارس 2014 (سنغافورة) ويونيو 2014 (لندن) وذلك في 20 ديسمبر 2012. للحصول على معلومات مقارنة، فإن تسهيلات الاجتماعات وميزانية إنتاج اجتماع سنغافورة من المقرر أن لا تتجاوز 885,000 دولار أمريكي، ومن المقرر أن لا تزيد تسهيلات الاجتماعات وميزانية إنتاج اجتماع لندن 734,000 دولار أمريكي؛ ولاجتماع لوس أنجلوس تسهيلات اجتماعات وميزانية إنتاج لا تتجاوز 568,000 دولار أمريكي. هذه الأرقام لا تشمل التكاليف الأخرى المتعلقة بالاجتماعات.

      وسيكون هناك تأثير مالي على ICANN في استضافة الاجتماع وتقديم دعم السفر عند الضرورة، وعلى المجتمع في تحمل تكاليف السفر لحضور الاجتماع. لكن هذا التأثير ستتم مواجهته بغض النظر عن مكان انعقاد الاجتماع. ولا يوجد أي تأثير على أمن نظام أسماء النطاقات أو استقراره نظرًا لاستضافة الاجتماع.

      علمًا بأن هذا الإجراء عبارة عن عمل إداري تنظيمي ولا يلزم له تعليق عام.

    4. اقتراح ACDR بأن يكون موفرًا لخدمات فض المنازعات الموحدة UDRP

      حيث إن المركز العربي لتسوية المنازعات (ACDR) قدم اقتراحًا إلى ICANN لاعتماده مزودًا لخدمات UDRP.

      وحيث تم نشر مقترح ACDR للتعليق العام في 28 سبتمبر 2010، وتم نشر نسخة منقحة في 1 مارس 2013، والتي أخذت بعين الاعتبار التعليقات الواردة؛ أنتجت ACDR اقتراحًا منقحًا أكثر يتناول القضية النهائية التي أثيرت في منتدى التعليقات العامة المنعقد في 1 مارس 2013.

      حيث إن اقتراح ACDR المنقح يستوفي العناصر المقترحة وفقًا لما هو منصوص عليه في عملية الموافقة المتعلقة بالمعلومات الخاصة بموفري خدمة فض المنازعات.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.07)، موافقة المجلس على طلب ACDR بأن تكون مزود خدمات UDRP، وتوجيه المشورة للرئيس والمدير التنفيذي، من خلال مكتب المستشار العام، بعقد مناقشات مع ACDR بخصوص عملية توفير ACDR لخدمات UDRP.

      حيثيات القرار 2013.05.18.07

      تأتي موافقة المجلس على طلب ACDR في ختام أعمال ACDR (بالتعاون مع فريق عمل ICANN) في العمل على تلبية معايير وعناصر العملية للحصول على موافقة موفري السياسة الموحدة لفض منازعات أسماء النطاقات ("UDRP"). وهذا من شأنه تعزيز مساءلة ICANN من خلال الالتزام بعملياتها. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الموافقة على أول مزود لخدمة UDRP في الشرق الأوسط تعزز من مساءلة ICANN أمام مجتمع الإنترنت ككل، بما يعزز الاختيار أمام مقدمي شكاوى UDRP.

      وقد تم نشر اقتراح ACDR مرتين للتعليق العام. وقدمت كل التعليقات التي وردت إلى ACDR للنظر فيها. تناولت بعض التعليقات المعارِضة قضايا مثل مستوى الرسوم، والتي تقع بالكامل في نطاق اختصاص ACDR. اقترح معلقون آخرون أن تبرم ICANN عقودًا مع كل من موفري UDRP كوسيلة للمطالبة بالتوحيد بين مقدمي الخدمات. فلم تُطلب العقود من مقدمي UDRP من قبل. وفيما يتعلق بمسألة التوحيد بين مقدمي الخدمات، ومع ذلك، فإن اقتراح ACDR يثمر عن شيئين: أولاً، سلط الضوء على النواحي تم التعرف فيه على إجراءات عدم التوحد (مثل المشكلات ذات الصلة بمواعيد البدء وتعاريف الكتابات) قد تم تعديلها، وثانيًا، الاقتراح يتضمن الآن إقرارًا تأكيديًا بأنه إذا فرضت ICANN متطلبات إضافية على مقدمي الخدمات، فإن ACDR ستلتزم باتباع تلك المتطلبات، وثالثًا، قامت ACDR بمراجعة جزء محدد من القواعد التكميلية الخاصة بها والتي تم تسليط الضوء من خلال المعلقين بأنها مخاطر محتملة على التوحيد. وهذا بمثابة تقدم إيجابي ويساعد على معالجة مخاوف قدرة ICANN المستقبلية على تحديد النواحي التي تكون فيها وحدة الإجراءات من الالتزامات التي يجب التقيد بها من خلال تعديلات ICANN التي يمكن أن تعزز التوحد بين مقدمي الخدمات.

      كما يسلط اعتبار ICANN لاقتراح ACDR أيضا الضوء على أهمية المساءلة أمام المجتمع. بعد طلب المجتمع الفرصة للاطلاع على الاقتراح مرة أخرى قبل الموافقة، وافق المجلس وطلب من فريق العمل متابعة فترة تعليق أخرى. وبالإضافة إلى ذلك، طلب المجلس أيضا أن يُطلع فريق لعمل المجتمع على الطريقة التي أجرت بها ICANN النظر في مشكلات وحدة موفري خدمات UDRP من قبل. ونتيجة لذلك، تم إعداد ورقة إحاطة وسوف يتم نشرها علنا.

      وهناك تأثير ضئيل على موارد ICANN نتيجة لهذا القرار في ضمان توافر فريق عمل ICANN للعمل مع ACDR في بدء العمل الخاص به كموفر خدمات والحفاظ عليه. ومن غير المتوقع أن يكون لهذا القرار أي تأثير على أمن واستقرار أو مرونة DNS.

      علمًا بأن هذا الإجراء عبارة عن عمل إداري تنظيمي ولم يتم تلقي تعليقات عامة عليه.

      وافق جميع أعضاء مجلس الإدارة على القرارات 2013.05.18.01، 2013.05.18.02، 2013.05.18.03، 2013.05.18.04، 2013.05.18.05، 2013.05.18.06 and 2013.05.18.07. وتم تنفيذ القرارات.

  2. جدول الأعمال الرئيسي:

    1. استشارات SSAC لشهادات الاسم الداخلي

      قدم رام موهان تقريرًا إلى مجلس الإدارة بشأن العمل الذي تم في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار عن شهادات ترخيص الاسم الداخلي، المتضمن في التقرير المسمى بـ SAC 057. باختصار، يعني هذا أنه في عالم اليوم هناك الكثير من الحالات التي مكنك فيها الوصول إلى الشبكة الداخلية ويمكنك ببساطة كتابة http ثم نقطتين ثم شركة مائلة ثم [إدخال TLD] وستدخل إلى الشبكة الداخلية لشركة. لا داعي لطباعة الاسم أو العنوان الكامل المخصص فعليَا للشبكة الداخلية للإنترنت. العديد من الأسماء التي تم التقدم بطلب للحصول عليها في أسماء النطاق الأعلى العام الجديدة هي تلك التي تنتمي لنفس ذلك النوع. يوجد اليوم مقدمي خدمة SSL التي يمكنها تقديم شهادة SSL سارية المفعول لاسم غير موجود.

      يوجد احتمالية خطورة حدوث مصادمات أو اشتباكات بين نطاقات المستوى الأعلى وأسماء النطاقات غير المخصصة، وكذلك الأسماء الموجودة بالفعل والمستخدمة في العالم. هذا بالطبع أمر جدلي بالنظر إلى أننا في منتصف الطريق أو قطعنا القليل منه عبر عملية gTLD الجديدة. التوصية من SSAC هي الشروع في دراسة تتضمن بيانات فعلية وتجمع بيانات حقيقية من مشغلي الخادم الجذر ومن موردي شهادات SSL ومقارنة تلك البيانات وتجميعها وتكليف فريق عمل بالعمل عليها وأيضًا تكليف فريق عمل بالعمل مع RSSAC بحيث تستطيع RSSAC المساعدة في التنسيق مع الخوادم الجذر. تتضمن التوصية أيضًا تكليف فريق عمل للتشاور مع SSAC في هذه العملية بالنظر إلى أن أصل هذا العمل كان من SSAC. وأخيرًا سؤال SSAC بعد كل هذا التحليل وبعد اكتمال الدراسة عما إذا كانت SSAC تعتقد أنها بحاجة إلى تحديث توصياتها للجنة.

      توصي SSAC بأن هذا النوع من العناية اللازمة ينبغي أن يصبح جزءًا من المزيد من التوسع في نظام DNS. كان هناك بعض الجدل داخل SSAC حول ما إذا كان هذا القرار مطلوبًا، لكن العملية المقترحة كانت 1. ترسل رسالة بأن اللجنة وICANN يركزان على هذا الموضوع ويقومان بإجراء مدروس حول هذا الموضوع و 2. أن هناك رغبة في التعاون مع هيكل ICANN SO/AC من الداخل ومن الخارج. أكد رام أن هذا العمل مجرد بداية وقد يكون هناك ـ على حسب نتائج العمل وإذا كانت هناك توجيهات بذلك ـ حاجة إلى التفكير في كيفية معالجة الأسطر التي تم تطبيقها لأن هذا قد يسبب هذا النوع من التضارب. سيساعد العمل الذي تم طلبه اليوم في تجميع الحقائق حول هذا.

      أكدت سوزان وولف أن بعضًا من هذا العمل يجري بالفعل وأشارت إلى أن هذا العمل سباق في التنسيق بين SSAC وRSSAC وفريق العمل والمستشارين. هناك الكثير من العمل الجيد الذي يجري بالفعل.

      قارن راي بلزاك هذا الموضوع بموضوع عناوين IP الخاصة والشبكات الخاصة وسأل عما إذا كان هناك أي تنسيق يجري مع IETF. أشار راي إلى أن هذا قد يكون من السابق لأوانه حاليًا لأن الأمر مازال قيد النظر لكن ـ على حسب النتائج ـ أمام IETF سنوات من الخبرة مع هذا النوع من الأمور من جانب وضع عناوين IP.

      اقترح توماس نارتن أن الموعد النهائي الواضح سيكون مفيدًا للقرار للمساعدة جزئيًا في فهم الجدول الزمني لنشر نطاقات gTLD الجديدة.

      أكد أكرم عطاالله أن ICANN قد بدأت بالفعل في توزيع هذا العمل وسيكون لديها بعض المعلومات في الوقت المناسب حوله واقترح أن نهاية يونيو سيكون موعدًا مجديًا لتقديم تقارير حول بعض نتائج الدراسة للجنة.

      اقترح رام أنه يمكن أن تكون هناك تواريخ مدرجة للأجزاء الأخرى من العمل أيضًا. أوصت الرئيسة بأنه بدلاً من وضع تواريخ معينة لا تؤدي إلى أفضل النتائج فإن اللجنة تدرك مدى إلحاح هذا الموضوع وحساسيته وتطلب مستويات عالية من الاهتمام بهذا العمل.

      أشار جورج سادوسكي إلى أن هذا العمل يوضح أهمية SSAC في تحديد المشاكل الأمنية المحتملة وفي المساعدة على العمل والتوصية بالمزيد من الإجراءات.

      اقترح بروس تونكين أنه قد يكون من المفيد تجميع بعض البيانات عن طريق عدة استبيانات سيتم توفيرها للآخرين.

      أكد أكرم أنه يفهم أن البيانات ستكون متاحة بشكل عام على الرغم من أنه قد لا يتم دائمًا تحديد المصادر في المنشور. أشارت الرئيسة إلى أن هذا سيسمح بإتاحة تحليل SSAC للعامة، وهو أمر جيد.

      عبرت سوزان عن أن مصداقية النتائج أمر مهم جدًا وأن المبدأ المقرر واضح للجميع.

      أكد راي على أن وجود خطة واضحة لجمع البيانات سيكون أمرًا هامًا للتأكيد على أنه يتم جمع المعلومات الصحيحة. أكد رام على أن SSAC ستجلب مصادر خارجية عند الضروري للتأكد من جميع البيانات الصحيحة. أكدت الرئيسة أن هذه تفاصيل تشغيلية متروكة لفريق العمل لتحديدها.

      شكرت الرئيسة SSAC وRSSAC على المبادرة حيال هذا الموضوع وأكدت على أن اللجنة ستواصل مراقبة هذا العمل. طلبت الرئيسة تحديثًا حول الموضوع في الاجتماع القادم.

      وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      حيث إن تمثيل نطاقات TLD بطريقة تعزز أمن وخبرة مستخدم جيدة يعد موضوعًا من الأهمية بمكان لمجلس ICANN ومجتمع الإنترنت العالمي.

      وحيث إنه في 15 مارس 2013، قامت اللجنة الاستشارية للأمان والاستقرار (SSAC) التابعة لـ ICANN بنشر SAC 057 : مشورة SSAC حول شهادات الاسم الداخلي.

      حيث إن الشركات لديها بيئات محلية قد تشمل افتراضات قوية حول ماهية نطاقات المستوى الأعلى الموجودة على مستوى جذر DNS العامة، و/أو أدخلت نطاقات محلية من المستوى الأعلى قد تتعارض مع أسماء لا يزال من المقرر تفويضها في مستوى الجذر لنظام DNS العام.

      وحيث ترغب ICANN في دورها الإشرافي تحديد طبيعة الاشتباكات المحتملة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.08)، يوجه المجلس الرئيس والمدير التنفيذي، بالتشاور مع SSAC، للبدء في دراسة عن استخدام النطاقات العليا TLD التي لم يتم تفويضها في الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS العامة في المؤسسات. ينبغي أن تراعي الدراسة الآثار الأمنية المحتملة التطبيقية للسلاسل الجديدة لنطاقات gTLD فيما يتعلق بهذا الاستخدام.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.09)، أن يطلب المجلس من RSSAC مساعدة ICANN في جمع البيانات والملاحظات المتصلة استئصال عمليات الخادم ذات الصلة بالدراسة، والعمل مع مشغلي خادم الجذر لتمكين تبادل هذه البيانات والملاحظات حسب الاقتضاء بأنسب طريقة ممكنة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.10)، أن يوجه المجلس الرئيس والمدير التنفيذي للوصول إلى منتدى جهة التفويض/المتصفح من أجل جمع إحصاءات عن توزيع الشهادات الاسم الداخلي من قبل نطاق المستوى الأعلى، بأنسب طريقة ممكنة.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.11)، أن يطلب مجلس الإدارة من SSAC النظر في تقديم مشورة إضافية بناء على تقييمها للقضايا المحددة في دراسة ICANN، بأنسب طريقة ممكنة.

      حيثيات القرارين 2013.05.18.08 — 2013.05.18.11

      لماذا يتناول المجلس هذه القضية الآن؟

      قضية الشهادة الداخلية التي حددها SSAC في SAC 057 عبارة عن عرض من أعراض أن الشركات لديها البيئات المحلية التي تتضمن افتراضات قوية حول عدد ثابت من نطاقات المستوى الأعلى و/أو أدخلت المجالات المحلية ذات المستوى الأعلى التي قد تتعارض مع أسماء حتى الآن لم تخصص. بغض النظر عن ما إذا كانت هذه الافتراضات صحيحة أم لا، على أن تكون سباقة في الدور القيادي لها، ترغب ICANN في تحديد آثار الأمن والاستقرار لديها لهذه الصراعات المحتملة، خاصة وأن طلبات النطاقات الجديدة هي في طور تقييمها من قبل ICANN للتفويض في الجذر. كما تحدد هذه الدراسة سابقة لجولات TLD المحتملة في المستقبل، حيث قد تحتاج إلى دراسات مماثلة ستجرى على سبيل العناية الواجبة.

      ما هي المقترحات التي يتم اعتبارها؟

      يطالب المجلس ICANN الرئيس والمدير التنفيذي لجنة دراسة عن استخدام النطاقات العليا لم تفوض الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS العامة في المؤسسات. وتنظر الدراسة أيضا في الآثار الأمنية المحتملة التطبيقية للسلاسل الجديدة نطاقات gTLD فيما يتعلق بهذا الاستخدام. في الوفاء بالدراسة، يدرس المجلس طلب RSSAC لمساعدة مشغلي الجذر في توفير بعض الإحصاءات والملاحظات. أخيرًا ينظر المجلس في طلب SSAC للنظر في ما إذا كان له مشورة إضافية للمجلس بناء على تحليله للدراسة.

      من تمت مشاورته من أصحاب المصلحة أو غيرهم؟

      قدم SSAC "SAC 057 : استشارات SSAC لشهادات الاسم الداخلي" لمجتمع ICANN في بكين. ونتيجة لذلك، تلقت SSAC تعقيبات وآراء من المجتمع حول هذه القضية، وكان إسهامها مفيدًا لطلب SSAC.

      ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

      أثار بعض أعضاء المجتمع مخاوف بشأن استخدام نطاقات TLD التي لم يتم تفويضها في الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS العامة وأثرها على الشركات عندما تفوض ICANN هذه النطاقات العليا في DNS العامة. طلب البعض تقييم مثل هذه المخاطر حتى يتسنى لمجتمع ICANN بحيث يمكن اتخاذ قرارات مستنيرة. وقد قال البعض أن دراستهم تظهر أي خطر كبير على أمن واستقرار DNS ولقد حضت ICANN على الاستمرار في مسار التقييم والوفد في نهاية المطاف جميع طلبات gTLD ناجحة، بغض النظر عن الصراع بسبب شهادات الاسم الداخلي.

      ما هي المواد الهامة التي استعرضها مجلس الإدارة؟

      تقرير SSAC على الشهادات الداخلية للاسم1 [PDF، 1.14 ميجابايت], وتقرير SSAC على شهادات الداخلية للاسم تقرير SSAC على الأعلى لاستعلامات المجال المستوى في المستوى الجذر من نظام اسم المجال (15 نوفمبر 2010 مع التصحيحات)2 [PDF، 507 كيلوبايت], وتقرير لجنة الأمن والاستقرار الاستشارية على تحجيم الجذر (6 ديسمبر 2010)3 [PDF، 175 كيلوبايت]

      ما هي العناصر ذات الأهمية لدى مجلس الإدارة؟

      خلال اتخاذ الإجراءات الخاصة بالمجلس، فقد نظر في توصيات SSAC في كل منSAC رقم 045، و 046 و 057.

      هل توجد هناك آثار إيجابية أو سلبية على المجتمع؟

      إجراء المجلس لتوجيه فريق العمل، من خلال الرئيس والمدير التنفيذي، للبدء في دراسة مفصلة حول المخاطر المتعلقة باستخدام نطاقات TLD التي لم يتم تفويضها الوقت الحالي عند مستوى جذر DNS العامة في الشركات ستوفر لها أثرًا إيجابيًا على المجتمع كما أنه سيتم تعزيز فهم هذه المسألة من خلال توفير معلومات إضافية عن الآثار الأمنية التطبيقية للسلاسل الجديدة نطاقات gTLD فيما يتعلق بهذا الاستخدام. وسيتيح هذا للمجتمع والمجلس فهم الشواغل الأمنية والاستقرار المحتملة بمزيد من التفصيل إذا تم تفويض النطاقات العليا المتضاربة، وتأثير ذلك على الوظائف الكلية للإنترنت.

      هل توجد هناك آثار أو تداعيات مالية على ICANN (الخطة الإستراتيجية وخطة التشغيل والميزانية) أو على أو على المجتمع و/أو الجمهور؟

      لا يتوقع أن يؤدي هذا الإجراء إلى تأثير على موارد ICANN، ويمكن أن تسفر التوجيهات لإجراء هذا العمل عن تغيرات في تنفيذ الخطط الخاصة بنطاقات gTLD الجديدة. في حين أن الدراسة في حد ذاتها لن يكون لها تأثير مالي على ICANN، أو المجتمع أو الجمهور، إلا أنه يحتمل أن تكشف الدراسة عن مخاطر تؤدي إلى مطلب تنفيذ ضمانات خاصة للأمان بالنسبة لنطاقات gTLD الجديدة المتضاربة. ومن الممكن أيضا أن تكون بعض نطاقات gTLD الجديدة قد غير مؤهلة للتفويض.

      هل توجد أي قضايا أمن أو استقرار أو مرونة تتعلق بـ DNS؟

      قد حددت SAC057 العديد من المخاطر الأمنية على DNS. وتعتزم هذه الدراسة توفير رؤية أكثر كمية حول المشكلة، وتوفير المعلومات التي يسترشد بها في اتخاذ القرارات.

      علمًا بأن هذا الإجراء عبارة عن عمل إداري تنظيمي ولا يلزم له تعليق عام. ومع ذلك، فإن أية توصيات تنشأ عن العمل الموجه من خلال هذا القرار من المرجح أن تتطلب تعقيبًا من المجتمع قبل نظر المجلس فيها.

      وافق كل أعضاء المجلس على القرارين 2013.05.18.08 — 2013.05.18.11. وتم تنفيذ القرارات.

    2. طلب ميزانية SSAC

      ثم تقدم راي بلزاك بالقرار المقترح وأيده جوديث فازكويز.

      ثم عرض جورج سادوسكي الأمر مع ملاحظة أنه كانت هناك بعض طلبات الميزانية من المجتمع والتي لا يمكن أن تنتظر إلى حين الموافقة على الميزانية السنوية بالكامل. كان أحد هذه الطلبات من SSAC ولمي تم تقديمه للاعتماد مع مجموعة سابقة من طلبات المجتمع. إلا أن لجنة تمويل المجلس تعتقد أن هذا الطلب لسفر عضو SSAC إلى اجتماع ديربان معقول وينبغي اعتماده وهذه توصية للمجلس بذلك.

      أشارت الرئيسة إلى أن هناك هيكلاً لمنظمات الدعم واللجان الاستشارية داخل ICANN وتخدم كل منها وظائف وأغراضًا مختلفة داخل ICANN. وبشكل خاص بين اللجان الاستشارية، تختلف كل مجموعة تمامًا عن بقية المجموعات. وبناء على ذلك، من الصعب أن تكون رسميًا في التعامل مع هذه الأنواع من الطلبات والتعامل مع كل لجنة استشارية باعتبارها كاللجان الأخرى. من المهم التفكير في دور كل لجنة استشارية باعتباره جزءًا من طلبات الميزانية لأننا نقدر الدور والوقت اللذين تقدمهما كل لجنة استشارية. تتألف SSAC هنا من خبراء مستقلين ينصحون ICANN حول الأمان والاستقرار وهذا أمر له أولوية عليا بالنسبة إلى ICANN.

      وقد اتخذ المجلس بعد ذلك الإجراء التالي:

      حيث إنه في 11 أبريل عام 2013، وافق المجلس على طلبات ميزانية منظمات الدعم/اللجان الاستشارية SO/AC المقدمة من خلال عملية التتبع السريع لإدراجها في ميزانية السنة المالية 2014.

      وحيث إن المجلس لم يوافق في ذلك الوقت على طلب من SSAC فيما يخص تمويل إضافي للسفر لاجتماع ICANN في ديربان.

      تقرر بموجب القرار رقم، (2013.05.18.12)، موافقة المجلس الآن على طلب SSAC بمبلغ 20،000 دولار أمريكي لتغطية تكاليف سفر إضافية لاجتماع ICANN في ديربان لإدراجها في ميزانية ICANN للعام المالي 2014 كجزء من عملية التتبع السريع الخاصة بطلبات الميزانية الإضافية لمنظمات الدعم/اللجان الاستشارية.

      وافق جميع أعضاء مجلس الإدارة على القرار رقم 2013.05.18.12. وتم تنفيذ القرار.

      حيثيات القرار 2013.05.18.12

      كانت عملية التعقب السريع التي تم عبرها تقديم طلبات الميزانية الإضافية لمؤسسات الدعم/اللجان الاستشارية التي أدت إلى الموافقة بشكل مبكر عن المعتاد بمثابة تسوية معقولة للأنشطة التي بدأت في بدايات العام المالي 2014. وهذه الزيادة الطفيفة في عملية الموافقة على الميزانية المقررة لـ ICANN والإطار الزمني لها تساعد على تسهيل عمل مجتمع ICANN وعمل فريق عمل ICANN، ولا تمثل أية مصروفات إضافية.

      وبناء على توصية من اللجنة المالية لمجلس الإدارة، وفي ضوء الدور المحدد الذي تلعبه SSAC داخل ICANN، فإن هذا القرار هام بالنسبة للعمل فيما يتعلق بأمن واستقرار ومرونة DNS، على الرغم من عدم التأثير المباشر المتوقع على أمن أو استقرار أو مرونة DNS نتيجة لهذا القرار.

      علمًا بأن هذا الإجراء عبارة عن وظيفة إدارية تنظيمية حصلت ICANN على تعليقات عامة عليه.

    3. لجنة BGC الفرعية لطلبات إعادة التفكير المرتبطة بنطاق gTLD الجديد

      اقترح بروس تونكين العنصر وأشار إلى أنه في كل الأحوال يقع على أعضاء مجلس الإدارة واجب مستمر لتحديد النزاعات المحتملة والكشف عنها. من ناحية برنامج gTLD الجديد، هناك أيضًا لجنة برنامج gTLD الجديد وهو طريقة لرسم خط مشرق حول أولئك الأعضاء المصممين على حدوث تضارب مصالح فعلي أو محتمل فيما يتعلق بالبرنامج. داخل اللجنة الحاكمة لمجلس الإدارة، التي تستمع لطلبات إعادة التفكير وتقدم التوصيات حولها لمجلس الإدارة، ليس بعض أعضاء BGC من ضمن لجنة برنامج gTLD الجديد. بما أن هناك الآن من تقدموا بطلبات وغير راضين عن نتائج برنامج gTLD الجديد، فقد بدأوا في تقديم طلبات إعادة التفكير وهناك توقع بأن هذا سيستمر. وبناء على ذلك، تستطيع BGC التعامل مع كل طلب حسب حالته لتحديد النزاعات أو يمكن تشكيل لجنة فرعية من أعضاء BGC الذين هم أعضاء في لجنة برنامج gTLD الجديد والتي ستكون المجموعة الأساسية للأعضاء التي سوف تستمع للطلبات المتعلقة بنطاقات gTLD الجديدة. هناك قلق من أن التحديد حسب كل حالة يمكن أن يشكل عبئًا بالنظر إلى حساسية الوقت في الاستجابة لطلبات إعادة التفكير. وبناء على ذلك، توصي BGC باستخدام لجنة فرعية لهذا الغرض. سيكون لدى اللجنة الفرعية الفرصة لجلب أعضاء آخرين من مجلس الإدارة لديهم خبرات في أمور معينة عند الحاجة. كما يتم نشر توصيات BGC علنًا كي تكون هناك فرصة لاحقة لتقديم مقترحات أيضًا قبل قرار مجلس الإدارة أو NGPC حول طلب معين.

      سأل راي بلزاك حول متطلبات النصاب القانوني والحجم المثالي للجنة الفرعية. أشار راي إلى أن هناك قلقًا من أنه إذا كانت اللجنة الفرعية مكونة من ثلاثة أعضاء وكان اثنان فقط مطلوبين للنصاب القانوني فسيكون الاثنان من بين الأعضاء الستة في BGC فقط ويمكن أن يطرح هذا مشكلة ملحوظة.

      كما أكد المستشار والأمين العام أن BGC تستطيع أن توصي بالحجم المثالي. تتمثل التوصية هنا في تشكيلها من أعضاء BGC.

      أكد بروس على أن BGC تسعى فقط للحصول على موافقة مجلس الإدارة لتشكيل اللجنة الفرعية في الوقت الحالي ولم تحدد بعد أسماء أعضاء اللجنة الفرعية ولذلك يمكن مناقشة هذه الأمور لاحقًا.

      أشار جورج سادوسكي إلى أنه لا يرى أن هناك حاجة للجنة فرعية لأن الأمر الذي تمت إثارته في طلب لإعادة التفكير يمكن أن يكون أمرًا ليس فيه نزاع مع أحد الأعضاء المستبعدين. المفترض هو السماح برد المحكمة عندما يكون هناك تضارب وليس التحديد المسبق له.

      أكد بروس على أن هذا يؤدي إلى موقف جاذب وليس موقفًا طاردًا. ستكون لجنة قائمة يمكن استدعاؤها في وقت قصير وتكون مطلوبة أحيانًا لطلبات إعادة التفكير. على BGC الكاملة الآن أن تتلقى إشعارًا وتشارك في الاجتماع ثم تحدد النزاعات وهو أمر يستغرق وقتًا كثيرًا. هذا إجراء كفاية مثل NGPC.

      أشار جورج إلى أن هذا يختلف عن NGPC التي تغطي مجموعة كبيرة من الموضوعات. تخضع طلبات إعادة التفكير لوجهات نظر فردية.

      أكد بروس على أنه لا يوجد أبدًا افتراض بأن جميع الموجودين في NGPC ليس بينهم تعارض مصالح يحتاج إلى حل كل مرة كما هو الأمر مع المسائل المعروضة على مجلس الإدارة.

      أشارت أولجا مادروجا فورتي إلى أنه قد تكون هناك كفاءات في اللجنة الفرعية ومن المهم للجميع في مجلس الإدارة أن يتخذوا قرارات بدون أي اقتراح لتضارب المصالح. يبدو أن قدرة المديرين الذين بينهم تضارب مصالح على تقديم خبرات تؤدي إلى إثارة هذا الأمر ولذلك طلبت أولجا المزيد من المعلومات حول هذه العملية.

      أكد بروس على أنه قد تكون هناك مواقف ليس للمدير فيها فعليًا تضارب مصالح حول موضوع معين وبذلك يمكنهم المشاركة. وعلى نفس المنوال إذا كان لأحد الخبراء خبرة معينة في أحد المجالات فيمكنه أن يقدم نصيحة حول هذا الأمر لمجلس الإدارة إذا طلب منه ذلك. يتجه الأمر إلى هيكل الجذب في مقابل الطرد.

      ذكرت الرئيسة أن أحد الأمور المقلقة قد تكون أن دافع اللجنة الفرعية أو مجلس الإدارة وحده هو الذي يؤدي إلى دعوة المدير المهتم بسبب خبرته. قد يكون من المفيد تقديم آلية للمدير كي يحدد ذاتيًا مجال الخبرة.

      وأشار برتراند دي لا شابيل إلى أنه من الواضح أن مجلس الإدارة يحاول أن يفعل الأمر الصحيح وأن يقدم نموذجًا للسلوك الجيد. لكن هذا يثير أيضًا مشكلات إدارية حول النصاب القانوني والوقت والكفاءة. يفهم برتراند موقف جورج على أن النزاعات المرتبطة بطلبات إعادة التفكير الناتجة عن برنامج gTLD الجديد يمكن أن تكون مختلفة عن النزاعات المرتبطة بالبرنامج عمومًا. تفرض إعادة التفكير في حد ذاتها قرارات حسب الحالة ومن المرجح أن يكون الاستبعاد هو الطريقة الأفضل. كما أن هناك أيضًا إمكانية كما يرى راي لمشكلات في النصاب القانوني إلى جانب مشكلات معينة في تضارب المصالح يمكن أن تؤدي إلى استبعاد الجميع من الاستماع للطلب. في حالة اختيار أسلوب الضم في النهاية، سيتم تحسينه عن طريق توفير المزيد من المواصفات حول عملية اشتراك الخبير التي كان بروس يناقشها.

      ثم ناقش مجلس الإدارة بعض التعديلات المقترحة على القرار وأثار مايك زيلبر مخاوف من أنه ينبغي إعادة هذه المشكلة إلى BGC بدلاً من تعديل القرار سريعًا.

      ثم وافق أعضاء مجلس الإدارة على أنه سيكون من الملائم أن تقدم BGC المزيد من المقترحات حول هذا الأمر وينبغي ألا يتم التصويت على القرار المقترح حاليًا.

    4. أية أعمال أخرى

      تلقى مجلس الإدارة تقريرًا موجزًا من الرئيس وكبير الموظفين التنفيذيين فيما يتعلق بفكرة حول إنشاء بعض المجموعات الاستشارية الرئاسية حول موضوع معين والتي يمكن أن تساعد في تقديم بعض الإرشاد حول المشكلات الاستراتيجية التي تواجهها المنظمة. مازال هذا العنصر في مراحل الصياغة ووافق الرئيس وكبير الموظفين التنفيذيين على استشارة الأعضاء المهتمين ووضع إطار لعمل هذه اللجان. كما أبلغ الرئيس وكبير الموظفين التنفيذيين أيضًا مجلس الإدارة بشأن تطوير عملية لتحديد الموافقة على سفريات مجلس الإدارة المطلوبة بخلاف اجتماعات ICANN وورش عمل مجلس الإدارة إلى جانب استخدام عملية مكتب المتحدث باسم ICANN.

  3. الجلسة التنفيذية

    بدأ المجلس في جلسة تنفيذية بدون الحضور من الموظفين. وقد اتخذ مجلس الإدارة الإجراءات التالية أثناء جلسته التنفيذية:

    1. تعويض مخاطر الرئيس التنفيذي

      حيث أكد كل عضو في المجلس أنه/أنها ليس لديه أي تضارب في المصالح فيما يتعلق بتحديد مبلغ السداد المقرر لسداد تعويض مخاطر الرئيس والمدير التنفيذي للربع الثاني من العام المالي 2013.

      وحيث إن لجنة التعويضات أوصت بأن يوافق مجلس الإدارة بدفع تعويض للمخاطر عن الربع الثاني من العام المالي 2013 إلى الرئيس والمدير التنفيذي.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.13)، موافقة المجلس على بند تعويض المخاطر للرئيس والمدير التنفيذي للربع الثاني من العام المالي 2013.

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.14)، أن تظل بعض البنود الخاصة في هذا القرار سرية باعتبارها "إجراءً متعلقًا بالموظفين وشؤون العمل"، بموجب المادة الثالثة من الفقرة 5.2 من لوائح ICANN الداخلية.

      حيثيات القرار 2013.05.18.xx

      عندما تم التعاقد مع الرئيس والمدير التنفيذي، عرض عليه راتبًا أساسيًا، بالإضافة إلى عنصر مخاطر من حزمة التعويضات المقررة له. وبالاتساق مع جميع فريق عمل ICANN، يتم تقييم الرئيس في مقابل أهداف محددة يقوم بتحديدها بالتنسيق مع لجنة التعويضات.

      في بكين، أوصت لجنة التعويضات بأن يوافق المجلس على تعويض المخاطر الخاص بالرئيس والمدير التنفيذي للربع الثاني من العام المالي 2013 وقد وافق المجلس على هذه التوصية.

      في حين أن هذا سيكون له أثر مالي على ICANN، وهو التأثير الذي كان يفكر في الميزانية السنة المالية 2013. وهذا القرار لا يكون لها تأثير على أمن واستقرار أو مرونة نظام أسماء النطاقات.

      هذه هي الوظيفة الإدارية التنظيمية التي لا تتطلب تعليق العام.

    2. قرار سري

      [تمت صياغة الحيثيات]

      تقرر بموجب القرار رقم (2013.05.18.18)، أن تظل بنود محددة من هذا القرار [القرارات 2013.05.18.15، و 2013.05.18.16 و 2013.05.18.17] سرية في صورة "إجراء يتعلق بأفراد أو مسائل التوظيف"، بموجب المادة الثالثة، القسم 5.2 من لوائح ICANN، ويبقى القرار بالكامل سريًا وفقًا لنفس هذا الحكم من اللائحة بانتظار قرار من الرئيس والمدير التنفيذي يقضي بإمكانية نشر الجزء غير السري للجمهور.

      حيثيات القرارين 2013.05.18.15 — 2013.05.18.18

      [تمت صياغة الحيثيات]


1 انظر http://www.icann.org/en/groups/ssac/documents/sac-057-en.pdf [PDF، 1.14 ميجابايت]

2 انظر http://www.icann.org/en/groups/ssac/documents/sac-045-en.pdf [PDF، 507 كيلوبايت]

3 انظر http://www.icann.org/en/groups/ssac/documents/sac-046-en.pdf [PDF، 175 كيلوبايت]

minutes-18may13-ar.pdf  [202 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."