Skip to main content
Resources

محاضر الاجتماع | اجتماع خاص لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-06may12-en.htm

 

تم عقد اجتماع خاص لمجلس إدارة ICANN بتاريخ 5 أبريل 2012 في تمام الساعة 14:30 صباحاً بالتوقيت العالمي في أمستردام، هولندا.

رئيس مجلس الإدارة ستيف كروكر هو من دعى لعقد هذا الاجتماع.

وبالإضافة إلى الرئيس، شارك أعضاء مجلس الإدارة الآتية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: سيباستيان باتشوليت، ورود بيكستورم (الرئيس والمدير التنفيذي)، وتشيرين شلبي، وبيرتراند دي لا تشابيل، وكريس ديسبين، وبيل غراهام، وغونزالو نافيررو، وراي بيلزاك، وآر. راماراج، وجورج سادوسكي، ومايك سيلبير، وبروس تونكين (نائب الرئيس)، وجوديث فازكويز، وكو وي وو.

وقد شارك مسؤولو اتصال المجلس الآتية أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: هيثر درايدن (مسؤولة اتصال GAC)؛ وتوماس نارتن (مسؤول اتصال IETF)؛ وتوماس رويسلير (مسؤول اتصال TLG)؛ وسوزان وولف (مسؤولة اتصال RSSAC).

وقد اعتذرت إيريكا مان عن المشاركة في الاجتماع.

  1. جدول أعمال الاتفاق

جدول الأعمال الرئيسي:

  1. التصديق على قرارات اللجنة الفرعية المعنية بتعارض المصالح والأخلاقيات
  2. تحديث عضوية لجنة برنامج GTLD الجديد
  3. أية أعمال أخرى

 

  1. جدول أعمال الاتفاق

    راجع الرئيس قائمة العناصر في جدول أعمال الاتفاق وسأل ما إذا كان هناك أية عناصر أراد المجلس نقلها إلى جدول الأعمال الرئيسي. ولم تكن هناك طلبات ليستمع لها، واتخذ المجلس الإجراء التالي:

    تم التوصل لقرار بشأن ذلك يقضي بالموافقة على القرارات التالية في جدول أعمال الاتفاق:

    1.1. التصديق على مقترح السياسة العالمية من ASO لآليات ما بعد استنفاد تخصيص IPv4 من خلال IANA

    حيث أن آخر خمس IPv4 /8 للإرسال الأحادي تم تخصيصها لسجلات الإنترنت الإقليمية الخمسة وفقًا للسياسة العالمية في 3 فبراير 2011.

    وحيث أنه لا توجد حاليًا أي آلية سياسية لإعادة توزيع مساحة عناوين IPv4 بين سجلات الإنترنت الإقليمية.

    وحيث أن مجتمع العناوين قد تطور ووصل إلى إجماع حول مقترح سياسة يتيح مشاركة مساحة عناوين IPv4 المستعادة، وذلك بالتساوي بين جميع مناطق سجلات الإنترنت الإقليمية الخمسة.

    وحيث أن مجلس الإدارة قد قرر في 21 أبريل 2011 أن يطلب من موظفي ICANN تتبع تطوير مقترح السياسة هذا في تقارير الخلفية وتم تقديم هذه التقارير بصفة منتظمة.

    وحيث أنه في 13 مارس 2012، قدم مجلس عنوان ASO مقترح السياسة إلى مجلس إدارة ICANN للتصديق عليه.

    وحيث أنه تم نشر المقترح للتعليقات العامة في الفترة من 14 مارس 2012 إلى 4 بريل 2012 والتي لم تقدم خلالها أية تعليقات.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.01) التصديق على مقترح السياسة لآليات ما بعد استنفاد تخصيص IPv4 من خلال IANA وفقًا للفقرة 9 من المرفق "أ" إلى مذكرة تفاهم ASO لعام 2004.

    حيثيات القرار 2012.05.06.01

    يهدف الإجراء المقترح إلى التصديق على مقترح سياسة حقق اتفاق آراء في جميع مجتمعات العناوين الخمسة وأتاح تنفيذ السياسة من قبل ICANN في القيام بوظائف IANA. ولا يترتب على الإجراء التي يجب اتخاذه أية عواقب في الميزانية بحد ذاته ولا أي آثار سلبية محتملة. ومن الأهمية بمكان اتخاذ هذا الإجراء الآن للالتزام بفترة الـ 60 يومًا لقرار مجلس الإدارة المنصوص عليها في مذكرة تفاهم ASO.

    1.2. طلب سياسة تقييم خدمات سجل .CAT للسماح بتغييرات Whois

    حيث أن منظمة PuntCAT قدمت طلبًا وفقًا لسياسة تقييم خدمات سجل ICANN لتعديل اتفاقية سجل .CAT للسماح بتغييرات Whois من أجل التوافق مع تشريعات حماية البيانات في أسبانيا والاتحاد الأوروبي.

    وحيث أن ICANN قامت بتقييم التعديل المقترح لاتفاقية سجل .CAT كخدمة سجل جديدة وفقًا لسياسة تقييم خدمات السجل، ولم تحدد أي قضايا تتعلق بالأمن والاستقرار والمنافسة، وقامت بنشر تعديل للتعليق العام ودراسة المجلس (http://www.icann.org/ar/news/announcements/announcement-20jan12-ar.htm).

    وحيث أن المشكلات المحتملة المحددة خلال فترة التعليق العام ومن خلال ICANN تم تحديدها من إجابات PuntCAT.

    وحيث أن الموافقة على المقترح من شأنها تمكين مسجلي نطاقات puntCAT الأفراد من اختيار عدم ظهور بيانات الاتصال الخاصة بهم في نظام Whois الخاص بمنظمة puntCAT عند الاستعلام عن نطاقاتهم. وفي المقابل، لا يُفترض أن يكون هذا الخيار متاحًا للمسجلين الذين يمثلون شركات، أي أنهم ملزمين بنشر بيانات الاتصال الخاصة بهم في Whois.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2012.05.06.02 ) الموافقة على التعديل الذي يقضي بالسماح بتغييرات Whois في .CAT وتفويض الرئيس والمدير التنفيذي والمستشار العام باتخاذ هذه الإجراءات حسبما يكون مناسبًا لتنفيذ التعديل.

    حيثيات القرار 2012.05.06.02

    اضطلعت فرق علاقات أصحاب المصالح والشؤون القانونية والشؤون الفنية التابعة لـ ICANN بمراجعة مقترح سياسة تقييم خدمات السجل (RSEP ) فيما يتعلق بقضايا المنافسة واستقرار DNS ولم تعثر على شيء.

    ووفقًا للسجل، فإن هذه الخدمة مصدق عليها من قبل ممثلي هيئات إنفاذ القانون وهيئات حماية البيانات من منطقة كاتالونيا الإسبانية وكذلك الاتحاد الأوروبي، كما هو مشار إليه في ملاحق RSEP.

    وتشير puntCAT إلى أن بيان GAC الصادر في 28 مارس 2007 ينص على ما يلي:

    "2-2 تقر GAC بأن ثمة مخاوف قانونية أيضًا بشأن...حالات التعارض مع القوانين واللوائح الوطنية، على وجه الخصوص، وقوانين الخصوصية وحماية البيانات المعمول بها" (http://gac.icann.org/system/files/GAC_28_Lisbon_Communique.pdf)

    عقدت ICANN فترة تعليق عام من 20 يناير 2012 إلى 10 فبراير 2012. وخلال هذه الفترة، حصل مقترح puntCAT على أربعة تعليقات، ثلاثة مؤيدة وواحد، من دائرة الملكية الفكرية (IPC )، معارض. ويتاح أدناه ملخص لهذه التعليقات.

    وقد أجرت Fundacio PuntCAT مشاورات مع ممثلي هيئات حماية البيانات ذات الصلة من منطقة كاتالونيا الإسبانية والاتحاد الأوروبي فضلاً عن المشاورات غير الرسمية مع الخبراء المختصين. وتشمل الجهات ذات الرسمية التي حددتها puntCAT ما يلي: مجموعة عمل المادة 29؛ والهيئة الاستشارية المستقلة بالاتحاد الأوروبي المعنية بحماية البيانات والخصوصية؛ وهيئة حماية البيانات الإسبانية؛ وهيئة حماية البيانات الكاتالونية.

    بالنسبة لـ Fundació puntCAT ، يعتبر هذا الطلب هو النتيجة المباشرة لزيادة المخاوف المتعلقة بحماية البيانات في مجتمع .cat. وقد تم توجيه المخاوف مباشرةً إلى Fundació puntCAT طوال الكثير من التماسات المسجلين للسماح بنظام whois الخاص، وكذلك اتجاه عام في محافل حماية البيانات التي تعاملت على وجه التحديد مع الموضوع. وفي هذا الشأن، يرجى الرجوع للوثائق المشار إليها أعلاه.

    وقد تم التشاور مع المسجلين وإبلاغهم في اجتماع عقد في 14 أبريل 2011 بين puntCAT ومسجليها. وتناول الاجتماع مقترح تغييرات نظام whois كأحد موضوعاته الرئيسية، ولم يبدِ أي من المسجلين الحاضرين للاجتماع أي اعتراضات على المقترح.

    وقد تم تقديم التعديل المقترح لتأييد التعليق العام وآخر للمعارضة من IPC. وفي سياق رده على مخاوف IPC ، واصل سجل PuntCAT تأكيده على توافق التغييرات المقترحة مع الكيفية التي يتعين من خلالها تفسير إطار حماية البيانات عند التعامل مع التحديات التي يشكلها نظام Whois. كما يشير أيضًا إلى أن "اللغة المستخدمة من قبل هيئة حماية البيانات الإسبانية تعتبر، حسب فهمنا، واضحة بما يكفي للمضي في التغييرات على النحو المقترح. وتعتقد puntCAT أنه انعدام شديد للمسؤولية ألا يسمح لنا بالمضي قدمًا في التغييرات. فمن شأن تأخير، أو الأسوأ، منع puntCAT من الالتزام بلوائح حماية البيانات أن تضع السجل في وضع قانوني خطير للغاية يمكن من أن تؤدي إلى التزامات اقتصادية خطيرة."

    في الماضي، تلقت ICANN و، بعد التعليق العام، وافقت على طلب مماثل من شركة Telnic Ltd ، سجل .tel. انظر: http://www.icann.org/en/registries/rsep/index.html#2007004. وتقع Telnic في وضع مماثل، أي أنها تخضع لقانون الخصوصية الأوروبي.

    1.3. ميثاق لجنة المكافآت

    حيث أن لجنة المكافآت تعمل حاليًا وفق ميثاق تمت الموافقة عليه في عام 2005، يمكن الاطلاع على ذلك على الرابط التالي http://www.icann.org/en/groups/board/compensation/charter.

    وحيث أنه، كجزء من التزام لجنة المكافآت بتنفيذ مراجعة عمليات التشغيل وإجراء التوصيات المناسبة للتحديثات والتحسينات، أوصت لجنة المكافآت في 4 مايو 2012 بمراجعة ميثاقها ليعكس بصورة أفضل عمليات التشغيل الحالية للجنة. كما يضم الميثاق المنقح أيضًا اللغة الرسمية الخاصة بمواثيق لجنة المجلس كما تمت الموافقة عليها مسبقًا من قبل لجنة حوكمة المجلس. انظر http://www.icann.org/en/minutes/resolutions-06mar09.htm#10.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.03) الموافقة على ميثاق لجنة المكافآت.

    حيثيات القرار 2012.05.06.03

    تعتبر الموافقة على ميثاق لجنة المكافآت حاليًا بمثابة أن النسخة المنقحة توضح بشكل جيد أكثر من النسخة السابقة العمليات الحالية للجنة المكافآت، والتي تمت الموافقة عليها في عام 2005. كما يتفق الميثاق الآن أيضًا مع مواثيق اللجنة الأخرى. ومن خلال تطوير الميثاق المنقح، فقد تم استعراض كلا من أفضل الممارسات وكذلك عمليات لجنة المكافآت التابعة لـ ICANN واعتبرت ذات أهمية للموافقة على الميثاق المنقح.

    الموافقة على الميثاق المنقح للجنة المكافآت يجب أن يكون متأثرا على نحو عام وإيجابي ويزيد من المساءلة والشفافية للمنظمة وأشباهها مع الأنشطة الحالية للجنة وأفضل الممارسات الخاصة بها. لا يوجد أي تأثير مالي على ICANN أو المجتمع عبر تنقيح ميثاق لجنة المكافآت. ولا يوضح تأكيد انتداب لجنة المكافآت من خلال تعديل ميثاقها أي تأثير على الأمن النظامي واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

    1.4. إطار المكافآت العام

    حيث إن الإبقاء على كبار الموظفين أمر ضروري في عمليات ICANN وفي ظل رغبة ICANN في تحقيق مكافآت تنافسية للموظفين.

    وحيث أن إطار المكافآت الحالي لـ ICANN يحدد مستهدف مكافآت للموظفين بين 50 و75 في المائة من المنظمات الربحية المماثلة.

    وحيث أن خبير المكافآت المستقل، السيد تاورز واتسون، أوصى بتحديث إطار مكافآت ICANN ليشمل أيضًا مراجعة مكافآت الموظفين المماثلة من المنظمات غير الربحية ومنظمات التكنولوجيا العالية.

    وحيث أن توصية مستشار خبير المكافآت تتوافق مع ممارسات وأهداف المكافآت الحالية لـ ICANN.

    وحيث أن لجنة المكافآت قامت بتقييم والموافقة على توصية مستشار المكافآت.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.04)، أن يعتمد مجلس الإدارة إطار المكافآت المحدث الموصى به من قبل مستشار المكافآت الخبير المستقل وأن يصدر تعليماته للموظفين بتنفيذه بما يتفق مع ممارسات المكافآت المتبعة في ICANN.

    حيثيات القرار 2012.05.06.04

    تتمثل فلسفة المكافآت الخاصة بـ ICANN في ضمان أن تكون المكافآت المقدمة للموظفين تنافسية على الصعيد العالمي وأن تولد الدافع المناسب للأداء العالي تجاه الأهداف المتفق عليها. وعلى وجه الخصوص، كما ذُكر في ممارسات المكافآت الخاصة بـ ICANN التي وافق عليها مجلس الإدارة سابقًا (انظر http://www.icann.org/en/financials/compensation-practices-31jan10-en.pdf [PDF ، 91 كيلوبايت])، تحتفظ ICANN "بالتزام بمواصلة الدفع في فترة الرواتب الخاصة بـ 50 إلى 75 في المائة من الشركات المماثلة ذات الصلة والتي تتسم بحجم ودرجة تعقيد متماثلين إلى ICANN ، مع تحديد الراتب الفعلي في سياق هذا النطاق وفقًا لخبرة الفرد وكفاءته ووضع السوق." وقد شمل هذا الإطار، والذي اعتمد في البداية على استبيان أجري في عام 2006 بمعرفة خبراء مكافآت خارجيون، كيانات ربحية مماثلة. ولضمان اتباع أفضل الممارسات في مكافآت الموظفين، دعت لجنة المكافآت لمراجعة إطار المكافآت الذي تم إنشاؤه في عام 2006.

    أجرى مستشار خبير المكافآت المستقل، السيد تاورز واتسون، تحليلاً شاملاً لإطار المكافآت الحالي لـ ICANN. وقد أوصى سيادته بتحديث المنظمات المماثلة التي تستخدمها ICANN في تحديد مكافآت الموظفين وذلك لتشمل، ليس المنظمات الربحية العامة فحسب، وإنما المنظمات غير الربحية ومنظمات التكنولوجيا العالية أيضًا. كما تمت التوصية بشمول جميع "المجموعات" الثلاثة للمنظمات المماثلة لضمان أن تستخدم ICANN المزيج الصحيح للمماثلات في تحديد مستويات مكافآت الموظفين؛  علمًا بأن إجراء هذا التغيير من شأنه إضفاء مزيد من الشافية على ممارسات المكافآت الخاصة بـ ICANN وتحسين دقة مماثلات السوق.

    وكجزء من انتدابها، قامت لجنة المكافآت بتقييم توصية المستشار وصدقت على اعتماد إطار المكافآت المحدث. ومن شأن ذلك أن يكون له على الأرجح تأثير مالي على ICANN ، لكن أي تأثير من هذا القبيل سيتم إدراجه في الميزانية كجزء من أنشطة وضع الميزانية المعتادة لـ ICANN. ولا يتوقع أن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على أمن أو استقرار أو مرونة نظام أسماء النطاقات.

    1.5. الجزء ب من IRTP ، التوصية رقم 8

    حيث أن مجلس GNSO أطلق في 24 يونيو 2009 عملية تطوير السياسة (PDP) المتعلقة بإجراء الانتقال الداخلي بين المسجلين (الجزء ب) (الجزء ب من إجراء IRTP) والتي تعالج خمسة أسئلة وردت في الميثاق كما هي موضحة في https://community.icann.org/display/gnsoirtpb/3.+WG+Charter

    وحيث أن فريق عمل خطوات PDP التزم بخطوات عملية تطوير السياسة (PDP) المنصوص عليها على النحو المحدد في اللوائح والتي نتج عنها تقرير نهائي تم تسليمه بتاريخ 30 مايو 2011.

    وحيث أن مجموعة العمل الخاصة بسياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين الجزء "ب" (سيشار إليها باسم مجموعة العمل) توصلت بالإجماع الكامل إلى توصيات تتصل بكل من القضايا الخمس الموضحة في الميثاق.

    وحيث أن مجلس GNSO قد قرر في اجتماعه المنعقد بتاريخ 22 يونيو 2011، فيما يتعلق بالتوصية رقم 8، مطالبة موظفي ICANN بتقديم مقترح بخصوص توحيد وتوضيح رسائل حالة Whois المتعلقة بحالة قفل المسجل، واضعين في الاعتبار مشاورات مجموعة عمل سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين (الجزء ب)، فيما يتعلق بهذه القضية (انظر التقرير النهائي بشأن سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين الجزء ب - ( التوصية رقم 8). وبعد مراجعة المقترح، سينظر مجلس GNSO فيما إذا كان سيمنح موافقته للتوصية من عدمه.

    وحيث أن موظفي ICANN قد قاموا بتطوير المقترح بالتشاور مع مجموعة عمل سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين (الجزء ب)، وهو المقترح الذي تم طرحه للتعليق العام (انظر http://www.icann.org/en/public-comment/irtp-b-staff-proposals-22nov11-en.htm).

    وحيث أن التعليقات تم الحصول عليها من دائرة الملكية الفكرية، وتم النظر فيها من قبل مجلس GNSO ، وتم تحديث المقترح تبعًا لذلك لنظر مجلس GNSO فيه.

    وحيث أن مجلس GNSO قد راجع وناقش المقترح فيما يتعلق بالتوصية رقم 8 في سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين (الجزء ب)، واعتمد بالإجماع التوصية والمقترح في اجتماعه المنعقد في 16 فبراير 2012 (انظر http://gnso.icann.org/resolutions/#201202).

    وحيث أن تصويت مجلس GNSO قد حقق وتخطى حدود التصويت المطلوبة لفرض التزامات جديدة على الأطراف المتعاقدة مع ICANN.

    وحيث أنه بعد تصويت مجلس GNSO ، تم عقد فترة تعليق عام لمدة 21 يوماً حول التوصية المعتمدة، وتم تلخيص التعليقات ودراستها (http://www.icann.org/en/news/public-comment/report-comments-irtp-b-rec8-16apr12-en.pdf [PDF ، 340 كيلوبايت]).

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.05) أن يعتمد المجلس توصيات السياسة من مجلس GNSO والتي تقضي بتعديل سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين المبينة على الارتباط http://www.icann.org/ar/transfers/policy-ar.htm.

    وتقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.xx) ، أن يقوم المدير التنفيذي بوضع وإكمال خطة تنفيذ متعلقة بهذه التوصيات ومواصلة التواصل مع المجتمع بشأن هذا العمل.

    حيثيات القرار 2012.05.06.05

    لماذا تجري مناقشة هذه القضية الآن؟

    إن سياسة الانتقال الداخلي بين المسجلين (IRTP ) هي سياسة جماعية تم اعتمادها في عام 2004 وتقوم بتزويد المسجلين بعملية مستقيمة للمسجلين لنقل أسماء النطاقات بين المسجلين. وقد قام مجلس GNSO بتأسيس سلسلة من خمس مجموعات عمل (الأجزاء من أ إلى هـ) مع الأخذ بعين الاعتبار القيام بعدة تنقيحات على هذه السياسة.

    وتعتبر IRTP الجزء ب PDP هي الجزء ب في سلسلة تتكون من خمس وحدات PDP من المقرر معالجة مجالات التحسين في السياسة القائمة. وقد قامت مجموعة عمل IRTP الجزء ب بمعالجة خمس قضايا تركز على اختطاف اسم النطاق والعودة العاجلة لنقل الاسم بشكل غير لائق وحالة الإقفال. وتعد معظم التوصيات المذكورة تم اعتمادها بالفعل من خلال مجلسيّ GNSO وICANN. وفيما يتعلق بالتوصية رقم 8، تم طلب تقديم مقترح من قبل الموظفين. ووفقًا للمشاورات مع مجموعة عمل IRTP ، الجزء ب، ومنتدى تعليق عام حول مقترح الموظفين، ، قدم موظفو ICANN مقترحهم إلى مجلس GNSO. وبعد ذلك، تم تقديمتعليقات إضافية من دائرة الملكية الفكرية. وقد راجع مجلس GNSO التعليقات ومقترح الموظفين المحدث، الذي تم تقديمه لمناقشة التعليقات المقدمة من دائرة الملكية الفكرية. كما وافق مجلس GNSO بالإجماع على الجزء ب من IRTP ، التوصية رقم 8، ومقترح الموظفين المحدث في اجتماعه المنعقد في 16 فبراير 2012 (انظر http://gnso.icann.org/resolutions/#201202). وقد حظي التقرير النهائي PDP الخاص بـ IRTP الجزء ب بدعم الاتفاق الجماعي من مجموعة العمل IRTP الجزء ب وكذلك من مجلس GNSO.

    ما هو المقترح الذي يتم طرحه للدراسة حاليًا بواسطة المجلس؟

    توصي التوصية رقم 8 بتوحيد المعايير وتوضيح رسائل حالة WHOIS فيما يتعلق بحالة إقفال المسجل. والهدف من هذه التغييرات يكمن في توضيح سبب تطبيق الإقفال، وكيف يمكن تغيير ذلك. وبناءًا على المناقشات مع الخبراء الفنيين، لا تتوقع مجموعة عمل IRTP ، الجزء ب، أن مثل تحديد المعايير والتوضيح هذا لرسائل حالة WHOIS سيتطلب استثماراً كبيراً أو تغييرات جوهرية على مستوى السجل/ المسجل. كما توصى مجموعة العمل بأن يتم الطلب من موظفي ICANN وضع خطة تنفيذ ليتم مراجعتها من قبل المجتمع، والتي تضمن وضع منهج مجدي فنياً لتنفيذ هذه التوصية.

    يوافق مقترح موظفي ICANN على أن تحديد المعايير والتوضيح هذا لرسائل حالة WHOIS لا يتطلب استثماراً كبيراً أو تغييرات جوهرية على مستوى السجل/المسجل. وكما هو محدد في التقرير النهائي للجزء ب من IRTP ، يمكن ربط كل قيمة من قيم حالة EPP برسالة تشرح معنى قيمة الحالة المعنية. ولن يتعين على المسجلين عرض رابط للمعلومات الموضحة على كل رمز حالة إلى جوار الحالة مباشرةً في الناتج، على سبيل المثال: "الحالة: تأمين العميل http://www.internic.net/status/html/clientlock ". بعد ذلك، يقوم هذا الرابط بتوجيهك مباشرة إلى صفحة ويب تتحكم فيها ICANN والتي يتم عليها نشر معلومات رمز الحالة ذات الصلة كما هو موضح في "رموز حالة EPP ، ما الذي تعنيه ولماذا ينبغي لي معرفة ذلك؟" 1. وإضافة إلى ذلك، ستقوم ICANN بنشر ترجمات لمعلومات الحالة. ويمكن أن تستفيد صفحة الويب من معلومات التعريب من المتصفح الذي يستخدمه المستخدم لعرض صفحة الويب باللغة ذات الصلة. وبالنسبة لمطلب أن تقوم السجلات والمسجلين بتوفير هذا الرابط وضمان الاتساق في الرسالة المعروضة، فيمكن تنفيذه باعتباره "سياسة معلومات حالة WHOIS " مستقلة أو كإضافة لـ IRTP. ولتجنب الحظر أو الإزالة المحتملة لعناوين URL من ناتج WHOIS لأسباب صحيحة، سيتعين على المسجلين عدم إزالة الارتباطات التشعبية Internic.net (أو على وجه التحديد الارتباط التشعبي لحالة Internic.net ) من ناتج WHOIS الخاص بهم. وبالإضافة إلى الرابط، سيتعين على المسجلين تضمين ملاحظة في ناتج WHOIS نصها "لمزيد من المعلومات حول رموز حالة WHOIS ، يرجى زيارة Internic.net " حيث سيتم نشر الرابط للمعلومات.

    التوعية التي أجرتها مجموعة العمل للحصول على وجهات نظر المجموعات التي من المحتمل أن تتأثر:

    تم عقد منتديات التعليق العام من خلال مجموعة العمل بشأن بدء PDP ، والتقرير الأولي والتقرير النهائي المقترح و مقترح فريق العمل بشأن التوصية رقم 8، بالإضافة إلى التحديثات الدورية إلى مجلس GNSO وورش العمل لتبليغ التعليقات ومطالبة مجتمع ICANN بإبدائها في اجتماعات منظمة (انظر، على سبيل المثال، اجتماع بروكسل و اجتماع سان فرانسيسكو). وقد تم تقديم تقارير مجموعة أصحاب المصالح/الدوائر (انظر https://community.icann.org/display/gnsoirtpb/IRTP+Part+B). وقد تم استعراض جميع التعليقات التي وردت وقامت مجموعة عمل عملية تطوير سياسة IRTP ، الجزء B بدراستها (انظر القسم 6 من التقرير النهائي بشأن سياسة IRTP الجزء ب [PDF ، 479 كيلوبايت]). وبالإضافة إلى هذا، كما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية، أقيم منتدى تعليقات عامة حول التوصيات التي ينبغي على مجلس إدارة ICANN النظر بها.

    ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

    عقب إغلاق منتدى التعليق العام بشأن مقترح الموظفين (لم ترد أي تعليقات) وتقديم المقترح إلى مجلس GNSO ، قدمت دائرة الملكية الفكرية عددًا من التعليقات، والتي استجاب لها موظفو ICANN من خلال تقديم  مقترح محدث. وقد تم النظر في التعليقات والمقترح المحدث كجزء من مداولات مجلس GNSO. وبعد ذلك، اعتمد مجلس GNSO التوصية ومقترح موظفي ICANN المحدث بإجماع الآراء. وعقب اعتماد المجلس، تم افتتاح منتدى تعليق عام آخر حول التوصية ومقترح الموظفين. وتم الحصول على تعليقين، لكنهما لم يتطلبا تغييرات في التوصية أو مقترح الموظفين أو كليهما حسب رأي موظفي ICANN (انظر http://www.icann.org/en/news/public-comment/report-comments-irtp-b-rec8-16apr12-en.pdf [PDF ، 340 كيلوبايت]).

    ما هي المواد الهامة التي راجعتها مجموعة عمل PDP ومجلس GNSO والتي تلخص تأييد و/أو معارضة التوصيات المقترحة؟

    المواد والمساهمات التي تمت مراجعتها من قبل مجموعة عمل IRTP الجزء ب PDP محددة في التقرير النهائي للجزء ب من IRTP [PDF ، 479 كيلوبايت] ، والذي يحدد أيضًا تأييد مجموعة عمل IRTP الجزء ب PDP باتفاق الآراء بالكامل لهذه التوصية. وبالإضافة إلى التحديثات الدورية كما هو موضح أعلاه، قام مجلس GNSO بمراجعة هذا التقرير النهائي ومقترح موظفي ICANN ، وكذلك التعليقات المقدمة من IPC واستجابة الموظفين لتلك التعليقات.

    ما هي العناصر ذات الأهمية لدى مجلس GNSO ؟

    لقد التزمت مجموعة عمل سياسة IRTP ، الجزء ب، في وضعها للتوصيات بعملية تطوير السياسة المتبعة في منظمة GNSO على النحو المبين في الملحق "أ" من لوائح ICANN الداخلية، وقد نالت الدعم بالإجماع من مجلس GNSO. وكما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية، دعم مجلس GNSO بالإجماع (بأغلبية ساحقة) للطلب يُلزم مجلس الإدارة باعتماد التوصية بتصويت بلغ أكثر من 66%، وقرر مجلس الإدارة أن السياسة ليست من صالح مجتمع ICANN وICANN. وبالإضافة إلى ذلك، فإن القضايا المتعلقة بالنقل هي الدعوى الأولى وفقًا للبيانات الواردة من توافق ICANN. ومن المحتمل أن يكون الهدف من التحسينات التي تم إدخالها على IRTP هو تقليل عدد الدعاوى، بالإضافة إلى توفير الوضوح والتكهن للمسجلين وكذلك المسجلين.

    هل توجد آثار إيجابية أو سلبية على المجتمع؟

    من المحتمل أن يكون الهدف من التحسينات التي تم إدخالها على IRTP هو تقليل عدد الدعاوى، بالإضافة إلى توفير الوضوح والتكهن للمسجلين وكذلك أمناء السجل. وسوف يتطلب اعتماد التوصيات إحداث تغييرات في العمليات المتعلقة بالمسجلين، لكنها يمكن أن تعتبر ذات تأثير طفيف وضروري من أجل معالجة القضايا التي تعتبر جزءًا من عملية تطوير هذه السياسة. وفي حالة تنفيذ التوصيات، فإنها ستقوم بتوضيح وتعزيز IRTP بشكل مفيد لصالح كل الأطراف المعنية.

    هل هناك أي تأثيرات أو تداعيات مالية على ICANN (الخطة الاستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) والمجتمع، و/أو العامة؟

    وبعيدًا عن هذه التغييرات المطلوبة الخاصة بالمسجلين الموضحة أعلاه، ليست هناك أية تأثيرات أو عواقب مالية متوقعة بخصوص ICANN أو المجتمع أو الجمهور.

    هل توجد أي قضايا أمن أو استقرار أو مرونة تتعلق بـ DNS ؟

    لن يكون ثمة أية قضايا حماية أو استقرار أو مرونة مرتبطة بـ DNS إذا وافق مجلس الإدارة على التوصيات المقترحة.

    1.6. الموافقة على الخطة الاستراتيجية

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.06)، موافقة مجلس الإدارة على خطة يوليو 2012 ويونيو 2015 الاستراتيجية ويوجه الرئيس والمدير التنفيذي بالتقدم في استبيان التدويل وعملية التخطيط التشغيلي المستندة إلى المجتمع اعتمادًا على الأهداف الاستراتيجية الواردة في الخطة. وجرى تأجيل جوانب خطة 2012 - 2015 الإستراتيجية التي تشمل توسيع وجود ICANN على الصعيد الدولي وجهود المشاركة، انتظارًا للمزيد من توجيهات مجلس الإدارة.

    حيثيات القرار 2012.05.06.06

    ليظل مسؤولاً أمام مجتمع الإنترنت العالمي، يتخذ مجلس الإدارة هذا الإجراء للسماح بالمساهمة المجتمعية حول التخطيط الإضافي للحضور والمشاركة الدولية لـ ICANN. وقد كان هناك استبيان مجتمعي حول هذه العناصر، وسوف يتم إصدار ورقة تكون موضوع التعليق العام والمناقشة. وبالإضافة إلى ذلك، ليس من الحكمة مواصلة العمل تجاه هذه الجهود على النحو المنصوص عليه في الخطة الاستراتيجية 2011 - 2014، ومن ثمّ، يتم تأجيل تلك الأجزاء من الخطة الاستراتيجية 2011 - 2014.

    وبعد مراجعة هذه المساهمات، وعلى النحو المناسب للاستجابة للمساهمات، يمكن تحديث المبادرات الرامية إلى توسيع الحضور والمشاركة الدولية لـ ICANN ضمن الخطة الاستراتيجية 2012 - 2015، وإدراجها ضمن خطة التشغيل 2012 - 2013. وللسماح لدورة تخطيط التشغيل 2012 - 2013 بالمضي قدمًا، يوافق مجلس الإدارة على الخطة الاستراتيجية 2012 - 2015.

    وفي حين سيكون هناك على الأرجح تأثير مالي نتيجةً لهذا العمل، يعد التأثير المالي لإجراء الاستبيان وعملية المراجعة ضئيلاً. علاوة على أن المبادرات الحالية المؤجلة في خطة 2011-2012 التشغيلية فيما يتعلق بالمزيد من التنسيق وإعادة تنسيق طاقم العمل والموارد ذات الصلة بتواجد والتزام ICANN الدولي قبل اجتماع براغ، سوف تحفظ الموارد من أجل إعادة التوزيع وفق ما هو ضروري بعد اكتمال الاستعراض.

    ومن غير المتوقع أن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على أمن واستقرار DNS.

    1.7. مراجعة تعارض المصالح

    حيث أن مرحلة من مراحل المراجعة الثلاثة التي تجريها ICANN حول تعارض المصالح والأخلاقيات اقتضت قيام مستشار خارجي على دراية بـ ICANN ، هو السيد جونز داي، بإجراء مراجعة شاملة لسياسات وممارسات حوكمة الشركات الموثقة الخاصة بـ ICANN لتقديم التوصيات بشأن كيفية الموافقة عليها.

    وحيث أن السيد جونز داي أوصى بتعديلات على سياسة تعارض المصالح ومدونة قواعد السلوك ومعايير السلوك المتوقعة من أجل تعزيز الأخلاقيات السامية والنزاهة والشفافية في عمليات مداولات ICANN.

    وحيث أن السيد جونز داي أوصى باعتماد إرشادات حوكمة الشركات التي تتيح مصدرًا مرجعيًا موحدًا لسياسات وممارسات حوكمة ICANN.

    وحيث أن هذه الوثائق الأربعة تم نشرها للتعليق العام، والتي تم النظر فيها جميعًا، وتم إجراء تنقيحات بسيطة على سياسة تعارض المصالح ومدونة قواعد السلوك لمناقشة تلك التعليقات.

    وحيث أن مراجعة ممارسات ICANN المتعلقة بتعارض المصالح والأخلاقيات لا تزال جارية، ويمكن تحديد مزيد من التغييرات الموصى بها لهذه الوثائق كجزء من هذه المراجعات.

    وحيث أن مجلس الإدارة يلتزم بمواصلة إدخال التحسينات والتعزيزات على جميع ممارساته فيما يتعلق بتعارض المصالح والأخلاقيات والتوثيق، ويقر بأن هذه الوثائق يمكن مراجعتها مرة أخرى عند تقديم توصيات إضافية وقبولها.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.07) أن يعتمد مجلس الإدارة سياسة تعارض المصالح المنقحة ومدونة قواعد السلوك المنقحة ومعايير السلوك المتوقعة المنقحة بالإضافة إلى إرشادات حوكمة الشركات الجديدة.

    حيثيات القرار 2012.05.06.07

    يعد اعتماد سياسة تعارض المصالح المنقحة الخاصة بمجلس الإدارة ومدونة قواعد السلوك ومعايير السلوك المتوقعة بالإضافة إلى إرشادات حوكمة الشركات الجديدة خطوة أخرى في طريق تعزيزات ICANN لممارساتها المتعلقة بتعارض المصالح والأخلاقيات. ووفقًا لما أُعلن عنه في أكتوبر 2011، تضطلع ICANN بمراجعة مكونة من ثلاثة أجزاء لهذه الممارسات، وتعد التعزيزات المستمرة للسياسات والممارسات الموثقة ليست إلا طريقة واحدة لإظهار التزام ICANN بضمان شرعية واستدامة نموذج أصحاب المصالح المتعددين الخاص بـ ICANN. ولا يمثل اعتماد هذه الوثائق أو يضع حد لعمل مراجعة تعارض المصالح والأخلاقيات؛ حيث من المتوقع أن يُنظر إلى كل وثيقة من هذه الوثائق على أنها تتطور وخاضعة للتغيير وفقًا لاحتياجات مجتمع ICANN. وبالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يقتضي العمل المتواصل لمراجعة ممارسات تعارض المصالح والأخلاقيات إلى مزيد من التنقيح، أو اعتماد وثائق إضافية حسب الضرورة.

    وباعتماد هذه الوثائق، تقر ICANN أن إظهار الالتزام بهذه الإرشادات والسياسات والمدونات يشكل جزءًا أساسيًا من التزام بتعزيز ممارسات المنظمة المتعلقة بتعارض المصالح والأخلاقيات. ولا يمثل امتلاك وثائق قوية إلا جزء واحد من المعادلة؛ ويرجع الأمر الآن إلى مجلس الإدارة ومجتمع ICANN ككل لتلبية الممارسات المتزايدة الواردة فيها من أجل البدء في إدخال التحسينات حيز التنفيذ.

    واستجابة للتعليق العام الذي ورد حول هذه الوثائق، قامت ICANN بالفعل بإدراج تغيير محدد ليعكس التزامات أعضاء المجلس الأفراد لتكون خالية من تعارض المصالح الذي يمكن أن يضعف من قدرة ICANN على العمل لصالح مجتمع الإنترنت ككل. وثمة تعليقات أخرى قيد النظر، مثل طلب أن يكون التوثيق بلغة أقل قانونية.

    ومن المتوقع أن يؤثر اتخاذ هذا الإجراء بشكل إيجابي على مجتمع ICANN من خلال اعتماد الممارسات المتزايدة لمعالجة والتخفيف من حدة تعارض المصالح في عملية ICANN الخاصة باتخاذ القرارات. وفي حين أنه من المقرر أن يُنظر إلى هذه التغييرات كخطوات في إطار عملية مراجعة مستمرة لممارسات تعارض المصالح والأخلاقيات، من الأهمية بمكان اعتماد تغييرات تدريجية كلما كان ذلك ممكنًا. ومن غير المتوقع أن يكون لاعتماد هذه الإرشادات وتنقيحات السياسة تأثير مالي على ICANN ، أو أن يكون له أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

    تمت الموافقة على القرارات 2012.05.06.01، و2012.05.06.02، و2012.05.06.03، و2012.05.06.04، و2012.05.06.05، و2012.05.06.06، و2012.05.06.07 في جلسة تصويت واحدة. وصوت خمسة عشر عضوًا لصالح هذه القرارات. ولم تحضر إيريكا مان للتصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    وفيما يتعلق بالعملية، طلب راي بيلزاك إخطار ASO بالموافقة على مقترح السياسة العالمية للوفاء بالموعد النهائي المطلوب بموجب مذكرة التفاهم بين ASO وICANN.

    وقد أكد المستشار والأمين العام أن إخطار الأمين سيصدر في الوقت المناسب.

جدول الأعمال الرئيسي:

  1. التصديق على قرارات اللجنة الفرعية المعنية بتعارض المصالح والأخلاقيات

    قدَّم تشيرين شلبي للعمل المتعلق باللجنة الفرعية المعنية بتعارض المصالح والأخلاقيات التابعة للجنة حوكمة المجلس قائلاً:

    "على سبيل التقديم، لقد قمنا على مدار الشهور القليلة الماضية بمناقشة ومراجعة الكثير. واليوم نحتاج إلى أن نطلعكم على القرارات. وكنتيجة لذلك، ستتغير تركيبة برنامج gTLD الجديد، وبالتالي سيكون البند الثاني في جدول الأعمال. وهكذا سيكون أمامكم قراران، ولكن اسمحوا لي بقراءة المعلومات الأساسية والتفاصيل المتعلقة بهما.

    "في أغطسطس 2011، تأسست اللجنة الفرعية المعنية بتعارض المصالح والأخلاقيات التابعة للجنة حوكمة المجلس، والتي يُشار إليها فيما بعد باللجنة الفرعية، لتقييم قضايا تعارض المصالح لأعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الاتصال فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد. ووافقت اللجنة الفرعية على المبادئ التوجيهية التالية. أولاً، المصلحة الجماعية لـ ICANN أكبر من المصالح الفردية لأي عضو مجلس إدارة أو مسؤول اتصال. ثانيًا، الحد من خطر تحمل ICANN المسؤولية والذي ينتج من أي إجراء لعضو مجلس إدارة أو مسؤول اتصال له مصلحة متعارضة. ثالثًا، اتفاق مجلس الإدارة والقانون على تعريف التعارض على أنه أي تعارض فعلي أو محتمل أو متوقع. رابعًا، إيجاد طرق لإشراك، أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الاتصال في برنامج gTLD الجديد وليس استبعادهم منه. رابعًا، تحديد الإجراءات المخففة، بالنسبة إلى أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الاتصال المتعارضة مصالحهم.

    "كل هذا كان في أغسطس 2012.

    "وفي فبراير 2012، اجتمعنا كلنا في لوس أنجلوس في ورشة عمل مجلس الإدارة، وفيها راجعت اللجنة الفرعية شيئين: محتوى استبيان gTLD الجديد الذي أُرسل إلى جميع أعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الاتصال إلى جانب بيان المصلحة السنوي وهو ما يتعين علينا جميعًا إكماله. واتخذت اللجنة الفرعية قرارات أولية بأن أعضاء مجلس الإدارة التاليين لديهم تعارض في المصالح فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد. وأكرر مرة أخرى أن كلمة "تعارض" تعني كل تعارض فعلي أو محتمل أو متوقع.

    "وحددت اللجنة خمسة من أعضاء مجلس الإدارة لديهم تعارض في المصالح. وهم ستيفن كروكر، وبروس تونكين، وسيباستيان باشوليت، وبرتراند دي لا شابيل، وجوديث فازكويز. كما وجد أن هناك ثلاثة من مسؤولي الاتصال لديهم تعارض في المصالح: وهم توماس نارتن، ورام موهين، وسوزان وولف.

    "وفي اجتماعات لاحقة تلقينا طلبات محددة لمراجعة وضع بيل غراهام، وكو وي وو. وراجعت اللجنة الفرعية أوضاعهما ووجدت أن كليهما لديه تعارض في المصالح، ولكنهما قاما بالفعل بالتخفيف من أوضاعهم بما يرضي اللجنة الفرعية. وعليه، قررت اللجنة الفرعية أن هذين الشخصين، وبالرغم من الإقرار بتعارض مصالحهما، قد قاما بالتخفيف من تلك التعارضات فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد.

    "وفيما يتعلق بأعضاء مجلس الإدارة، طلب عضوان ومسؤول اتصال واحد عقد اجتماعات مع اللجنة الفرعية لمراجعة القرار الأولي للجنة الفرعية والتحدث بشأن إجراءات التخفيف الممكنة. وكان هؤلاء هم سيباستيان باشوليت، وبيرتراند دي لا تشابيل، وتوماس نارتن. وبعد عدة اجتماعات، كان توماس نارتن قد تمكن من إنجاز إجراءات التخفيف، وتقرر اللجنة الفرعية الآن أن تعارض مصالحه قد تم التخفيف منه. وحقق بيرتراند دي لا تشابيل تقدمًا كبيرًا في إنجاز إجراء التخفيف الخاص به، وتتوقع اللجنة الفرعية حلّ الوضع الخاص به قريبًا.

    "وقبل أن أقدّم القرار النهائي للجنة الفرعية التابعة لمجلس الإدارة، أودّ أن أسأل سيباستيان وبيرتراند وتوماس إذا كانوا يرغبون في قول شيء".

    قال سيباستيان باشوليت أنه غير جاهز لتقديم أية ملاحظات، وعلَّق قائلاً أنه ليس من العدل أن يُطلب منه التعليق دون الحصول على أية نصائح.

    وأبدى بيرتراند دي لا تشابيل أمله في إنهاء جهود التخفيف الخاصة به بأسرع وقت ممكن.

    وشكر توماس نارتن تشيرين واللجنة الفرعية بكاملها على عنايتهم الواجبة، وأبدى سعادته الكبيرة بطريقة معالجة العملية.

    وكشفت جوديث فازكويز عن أنها سحبت طلب برنامج gTLD الجديد الخاص بها من خلال مركز خدمة العملاء، برغم ذلك لا يمكن إتمام السحب عبر نظام TAS لأن النظام غير متصل بالإنترنت.

    وقال بروس تونكين أنه سيتعين متابعة هذا. كما استفسر بروس عن إمكانية تقديم سيباستيان لبيان مكتوب بدلاً من تقديم ملاحظات أثناء الاجتماع.

    وأكد المستشار والأمين العام أن هذا الخيار متاح لـسيباستيان.

    وطلب سيباستيان تزويده بقرارات اللجنة الفرعية للتأكد من أن لديه أحدث نسخة منه.

    وقال مايك سيلبير أن أعضاء مجلس الإدارة الذين يقدمون بيانات لمجلس الإدارة أو في قوائم بريد مجلس الإدارة بخصوص حالة طلباتهم، يضعون أعضاء آخرين بمجلس الإدارة في وضع غير مريح.

    واستفسر بيرتراند ما إذا كانت لجنة برنامج gTLD الجديد، والتي تأسست لأعضاء مجلس الإدارة غير المتعارضة مصالحهم، حافظت على المصطلحات المناسبة في حالة وجود أعضاء مجلس إدارة لديهم تعارضات مصالح تم التخفيف منها.

    شرح المستشار والأمين العام أن هناك حالات قد يظل فيها تعارض، إلا أنه يمكن إتمام إجراء التخفيف بما يزيل تأثير التعارض على المسؤوليات الائتمانية التي تتحملها ICANN أو الكيان الآخر الذي قد ينشأ معه التعارض. وعندئذٍ يمكن أن يشارك أعضاء مجلس الإدارة أو مسؤولو الاتصال أولئك وكأنه لم يكن لديهم تعارض، حيث يستطيعون التعامل دون تعارض في القرارات التي يتخذونها لمجلس الإدارة. وقد أشار أيضًا إلى أنه قد تكون هناك حالات لا يكون فيها تعارض على الإطلاق عند التخفيف.

    آنذاك، تقدَّم راي بيلزاك وأيده جورج سادوسكي بالقرار التالي.

    حيث أن ICANN قد التزمت بتحقيق أعلى مستوى من المعايير الأخلاقية لضمان شرعية واستمرارية نموذج أصحاب المصالح المتعددين.

    وحيث أن وثائق حوكمة الشركات الحالية الخاصة بمنظمة ICANN ، الموضحة على الرابط: http://www.icann.org/en/documents/governance/ ، تتضمن سياسة تعارض المصالح ومدونة قواعد سلوك مجلس الإدارة (تشتمل على التوجيهات الأخلاقية وأحكام السرية).

    وحيث أنه، في 8 ديسمبر 2011، اعتمد مجلس الإدارة متطلبات محددة متعلقة بالتعارض المتزايد في المصالح من أجل التقدم لبرنامج gTLD الجديد، وذلك تعزيزًا لالتزام ICANN بإثبات أنها ستعامل مع القرارات التي تعتمد أي طلب gTLD جديد بشكل أخلاقي وبحرص لتجنب حتى مجرد الاشتباه بوجود تعارض مصالح.

    وحيث أن لجنة حوكمة المجلس ("BGC")، بموجب ميثاقها، تعد مسؤولة عن إدارة سياسة تعارض المصالح.

    وحيث أن لجنة حوكمة المجلس قامت بإنشاء لجنة فرعية معنية بالأخلاقيات وتعارض المصالح ("اللجنة الفرعية") مشكلة من أعضاء مجلس الإدارة الذين لا تتعارض مصالحهم بشأن نطاقات gTLD الجديدة، أو الذين تتعارض مصالحهم بشأن هذه النطاقات وقاموا بالتخفيف من هذا التعارض، لغرض تقييم تعارض مصالح جميع أعضاء مجلس الإدارة (بما في ذلك، أعضاء المجلس ومسؤولي الاتصال). وقد راجعت اللجنة الفرعية جميع بيانات أعضاء مجلس الإدارة الخاصة بتعارض المصالح بهدف تقييم مدى وجود أي حالات تعارض محتملة أو فعلية فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد.

    وحيث أنه في ورشة عمل مجلس الإدارة في فبراير 2012 في لوس أنجليس بولاية كاليفورنيا، انتهت اللجنة الفرعية من التحديد الأولي لأعضاء مجلس الإدارة (بما في ذلك مسؤولي الاتصال) الذين يوجد تعارض محتمل أو فعلي في مصالحهم فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد.

    وحيث أن كل عضو مجلس إدارة أو مسؤول اتصال تم تحديده أُتيحت له الفرصة لمناقشة الحقائق والظروف التي أدت إلى تحديد التعارض المحتمل أو الفعلي في المصالح قبل اتخاذ اللجنة الفرعية لقرارها النهائي.

    وحيث أن اللجنة الفرعية قد انتهت من قرارها بخصوص كل عضو مجلس إدارة أو مسؤول اتصال فيما يتصل بوجود تعارض محتمل أو فعلي في المصالح فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد، بما في ذلك (حسب الاقتضاء) الخطوات المحتملة تجاه التخفيف من حدة التعارض للسماح لأعضاء المجلس هؤلاء بالمشاركة في مناقشات ومداولات المجلس حول برنامج gTLD الجديد.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.08)، أن يقوم مجلس الإدارة بالتصديق على قرارات اللجنة الفرعية واعتمادها فيما يتعلق بأعضاء مجلس الإدارة ومسؤولي الاتصال الذي يوجد تعارضات محتملة أو فعلية في مصالحهم فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد.

    وتقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.09)، أنه في حال اقتضت المداولات المتعلقة ببرنامج gTLD الجديد المعرفة والخبرة بعمليات الصناعة، أو أي أمور أخرى، والتي يمكن توفيرها من جانب أي من أعضاء المجلس أو مسؤولي الاتصال الذين قررت اللجنة الفرعية وجود تعارض محتمل أو فعلي في مصالحهم فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد، يمكن أن يُطلب من أعضاء المجلس أو مسؤولي الاتصال هؤلاء المشاركة في المناقشة المحدودة التي تتطلب هذه المعرفة والخبرة. وبالمثل، يمكن توجيه الدعوة إلى خبراء مستقلين من أجل المشاركة في المداولات. وإذا تم الحصول على مثل تلك الخبرة، فإنه سيتم تحديد طبيعة المناقشة والخبير في محاضر الاجتماع أو المذكرات الخاصة به وفقًا لما هو متعارف عليه.

    وصوت أربعة عشر عضوًا لصالح هذه القرارات. فيما امتنع سيباستيان باشوليت عن التصويت على القرارات. ولم تحضر إيريكا مان للتصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    وتقدم سيباستيان باشوليت بالبيان التالي (كُتب في الثلاثين من يونيو 2012 في مدينة براغ) بخصو امتناعه:

    " أودّ أن أشكر اللجنة الفرعية ومجلس الإدارة بكامله على ما أنجزه من عمل يتعلق بهذه المسألة. ولقد تلقيت القرار النهائي للجنة الفرعية كتابيًا في الثالث والعشرين من يونيو 2012. وما زلت أعارض القرارات النهائية للجنة الفرعية وإجراءات التخفيف المقترحة. ولن أتطرق هنا إلى التفاصيل، ولكن عليَّ الآن أن أقبل بهذا القرار وقد فعلت.

    "أغتنم هذه الفرصة لتوضيح أنه لا يوجد إجراء استئناف يسمح بإعادة النظر في الموضوع".

    حيثيات القرارين 2012.05.06.08 - 2012.05.06.09

    على مدار الشهور الماضية، ركزت ICANN تركيزًا كبيرًا على الحاجة إلى تعزيز سياسات ICANN فيما يتعلق بتعارض المصالح والأخلاقيات والسرية ومدونة قواعد السلوك الشاملة. وخلال اجتماع سنغافورة، حدد الرئيس والمدير التنفيذي تلك القضايا بوصفها حاسمة نظرًا لأن برنامج gTLD الجديد كان قد دخل في طور جديد مع موافقة مجلس الإدارة والتي اُتخذت في 20 يونيو 2011. وبالإضافة إلى ذلك، دعا المجتمع إلى إجراء مراجعة شاملة لهذه السياسات. وبناءً عليه فإن ICANN قد قررت أنه يحب الكفاح لتحقيق أعلى المعايير في كل من توثيق السياسات والالتزام بالسياسات فيما يتعلق بأخلاقيات تعارض المصالح والسرية ومدونة قواعد السلوك.

    ويتجلى جزء من التزام ICANN بهذا المعيار من خلال التطبيق الصارم لسياسة تعارض المصالح عن طريق تأسيس لجنة فرعية تابعة للجنة حوكمة المجلس، على أن تتشكل فقط من أعضاء مجلس الإدارة المستقلين وتركز على تطبيق سياسات وممارسات الأخلاقيات وتعارض المصالح. وهكذا، فإن قرار اللجنة الفرعية لأعضاء المجلس ومسؤولي الاتصال الذين يوجد تعارض محتمل أو فعلي في مصالحهم فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد وقبول المجلس بتلك القرارات، من شأنه مساعدة ICANN في أن تظل مسؤولة أمام المجتمع وتوقعاته بعدم تأثر مداولات ICANN واتخاذها للقرارات بتعارض المصالح الفردية. ومن المتوقع أن يكون لزيادة الاهتمام والمراجعة حول هذا الموضوع تأثير إيجابي على ICANN والمجتمع. ولا يترتب على هذا القرار أي تأثير مادي على المنظمة، ولن يكون لهذا القرار أي تأثير على أمن واستقرار DNS.

  2. تحديث عضوية لجنة برنامج GTLD الجديد

    أكد المستشار العام أنه سيراجع نص ميثاق اللجنة ليعكس بشكلٍ جيد حالة الأعضاء الذين قاموا بتخفيف تعارضات المصالح المحددة مسبقًا.

    وصرَّح الرئيس والمدير التنفيذي أن معلومات هذه اللجنة تمثل خطوة مهمة وقيمة باتجاه تعزيز ممارسات ICANN بخصوص تعارض المصالح. وقد أثبتت اللجنة ذاتها بأنها تمثل قيمة كبيرة لموظفي ICANN من خلال تحديد مجموعة فرعية واضحة من أعضاء مجلس الإدارة يستطيع أن يستشيرها الموظفون مجتمعين أو منفردين بخصوص قضايا برنامج gTLD الجديد.

    تقدَّم جورج سادوسكي، وأيده مايك سيلبر بالقرار التالي:

    حيث أنه في 10 أبريل 2012، قام مجلس الإدارة بإنشاء لجنة برنامج gTLD الجديد التي فوضها بكامل سلطة اتخاذ القرارات والسلطة القانونية الخاصة بالمجلس فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد (طوال جولة البرنامج والتي بدأت في يناير 2012، وبالنسبة إلى دليل مقدم الطلب ذي الصلة والذي يسري طوال هذه الجولة الحالية) على النحو المنصوص عليه في الميثاق، فيما عدا الأمور التي يحظر على مجلس الإدارة تفويضها بموجب القانون أو وفقًا للمادة 12، القسم 2 من لائحة ICANN الداخلية.

    وحيث أن اللجنة الفرعية التابعة للجنة حوكمة المجلس والمعنية بتعارض المصالح والأخلاقيات قررت أن السيد توماس نارتن قام بالحد من تعارض المصالح الذي تم تحديده من قبل فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد، وقبل مجلس الإدارة هذا القرار.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.10)، أن تتم بموجب ذلك الموافقة على السيد توماس نارتن كعضو مسؤول اتصال ليس له حق التصويت في لجنة برنامج gTLD الجديد.

    تقرر بموجب القرار رقم (2012.05.06.11)، تأكيد كافة أعضاء لجنة برنامج gTLD الجديد على التزامهم بقرار مجلس الإدارة الصادر بتاريخ 8 ديسمبر 2011 (القرار 2011.12.08.19) بخصوص تعارضات مصالح أعضاء مجلس الإدارة، والمحددة في القسم: "يلتزم جميع أعضاء المجلس الذين يوافقون على أي طلب gTLD جديد بعدم التعاقد مع أو العمل في أي موقع لدى أيٍّ من الشركات الراعية أو المشاركة في برنامج gTLD الجديد لمدة 12 شهرًا بعد اتخاذ مجلس الإدارة القرار الخاص بالطلب".

    وصوت أربعة عشر عضوًا لصالح هذه القرارات. وامتنع سيباستيان باشوليت عن التصويت. ولم تحضر إيريكا مان للتصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    حيثيات القرارين 2012.05.06.10 – 2012.05.06.11

    يؤكد مجلس الإدارة مجدداً على حيثيات القرارين 2012.04.10.01-2012.04.10.04، واللذين ينصان بالكامل على ما يلي: من أجل عقد اجتماعات فعالة واتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج ووفقًا لدليل مقدم الطلب، قرر مجلس الإدارة تشكيل "لجنة برنامج gTLD الجديد" وفقا للمادة 12 من اللوائح الداخلية وفوض سلطة اتخاذ القرار إلى اللجنة فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج التي بدأت في يناير 2012، ولدليل مقدم الطلب ذي الصلة الذي يسري طوال هذه الجولة الحالية.

    سيؤدي تشكيل هذه اللجنة الجديدة بدون تعارض بين أعضائها وتفويض سلطة اتخاذ القرارات إليها إلى توفير بعض المزايا الواضحة. أولاً، سيتم القضاء على عدم اليقين في حالة النزاع بين أعضاء مجلس الإدارة فيما يتعلق بحضور اجتماعات المجلس وورش العمل حيث يمكن التعامل مع الموضوعات الخاصة ببرنامج gTLD الجديد على مستوى اللجنة. ثانيًا، سيسمح ذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة بدون عقد اجتماع من قبل اللجنة. كما يدرك مجلس الإدارة أنه لا يمكن اتخاذ إجراءات بدون عقد اجتماع ما لم يتم ذلك عن طريق الإرسال الإلكتروني بالإجماع؛ ولا يتم هذا الإجماع في حالة معارضة عضو واحد من أعضاء المجلس. ثالثًا، سيوفر ذلك للجميع رؤية واضحة حول التزام المجلس بالتعامل مع حالات التعارض، سواء كانت فعلية أو محتملة أو متصورة.

    يجب أن يكون لهذا القرار تأثير إيجابي على الجميع وعلى ICANN ككل حيث ستكون لجنة برنامج gTLD الجديد قادرة على اتخاذ الإجراءات المتعلقة ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج والخاصة بدليل مقدم الطلب بدون مسألة أو نشوب أي نزاع.

    ولا يتوقع أي يكون لهذا الإجراء أي تأثير مالي أو أي تأثير على أمن أو استقرار أو مرونة نظام أسماء النطاقات.

    قال تشيرين أن العمل الخاص بتحديد تعارضات المصالح ليس سهلاً ويمس كل عضو في مجلس الإدارة شخصيًا، وأكد لمجلس الإدارة أن اللجنة الفرعية تقوم بعملها بجد. وشكر تشيرين الأعضاء المشاركين في العملية.

    وشكر الرئيس تشيرين على عمله في إدارة العملية.

  3. أية أعمال أخرى

    دعى الرئيس لمناقشة أية أعمال أخرى.

    قال بروس تونكين أنه إلى جانب تحسين مواد تعارضات المصالح والأخلاقيات، من المهم البدء الآن في إنشاء مواد تدريبية سهلة الاستخدام، فهذا الموضوع معقد للغاية.

    وأثار بيرتراند دي لا تشابيل مسألة الاتصالات حول التغيير في جدول مجلس الإدارة في مدينة براغ وإلغاء اجتماع مجلس الإدارة في يوم الجمعة، مشيرًا إلى أهمية ألا يكون هذا الإجراء خطوة باتجاه الحد من الشفافية. إضافة إلى ذلك، أشار بعض أعضاء المجتمع إلى رغبتهم في الحصول على جلسات في يوم الجمعة، وسأل بيرتراند عن الكيفية التي يمكن استيعابهم بها. وفي نهاية المطاف، سأل بيرتراند بخصوص جدولة الوقت مع المدير التنفيذي الجديد، ما إذا كان سيكون أو كانت ستكون حاضرة في براغ.

    وأكد الرئيس أنه مدرك للمناقشات التي تدور حول التغيير في جدول مجلس الإدارة، وأشار إلى أنه ستتم المحافظة على جوانب المشاركة العامة في تفاعلات مجلس الإدارة. وفيما يتعلق باجتماعات المجتمع في يوم الجمعة، فهي مسألة تخطيط تخص الموظفين. كذلك أكد الرئيس أنه يجري بالفعل التخطيط لأنشطة المدير التنفيذي في براغ.

    وأكد كريس ديسبين، بصرف النظر عن الجداول الصباحية ليوم الجمعة، أن المجموعة الوحيدة التي يعلم عنها هي تلك التي تجتمع في يوم الجمعة في ALAC ، وستستمر جلساتهم حيث أنهم قد بدأوا بالفعل في التنظيم مع الموظفين. وقد بعث إيقاف اجتماع مجلس الإدارة برسالة مفادها أن الاجتماع الكامل مغلق في يوم الجمعة، وهذه الرسالة يجب أن تتغير. ولكن هناك اتصالات واضحة من أجزاء أخرى من مجتمع ICANN مفادها أنهم لا يهتمون بجدولة اجتماعاتهم في أيام الجمعة.

    أشار جورج سادوسكي إلى أهمية المشاركة في هذا الموضوع، وأن ICANN لم تبلي حسنًا في التواصل بخصوص فرص التفاعل مع مجلس الإدارة والرد على المخاوف بشأن الشفافية.

    وطلب توماس نارتن معلومات حول نوع الرد الذي سيخرج للعامة في هذا الشأن.

    أجاب الرئيس بأن التواصل الرئيسي الأول كان لمساعدة الناس في التخطيط لأسفارهم وتحديد التوقعات. وقد فتح هذا الإعلان الكثير من التساؤلات حول التفاعلات بشأن تقارير المنظمات الداعمة/اللجان الاستشارية وتفاعلات المجتمع. ولا يزال الأمر يتطلب بيانًا واضحًا بأنه ستتوفر فرصًا للتفاعلات.

    قال سيباستيان أن الأمر ليس مجرد مسألة تواصل ولكنه مسألة معالجة أيضًا. فهناك جدول أعمال محدد بالفعل، والآن يجب نقل العناصر من يوم الجمعة إلى أي يوم آخر ملائم. وببساطة فإن تقديم التقارير المكتوبة لا يعالج قضايا المجتمع، وبالأخص عندما يكون بعضها غير مترجمًا. ينبغي أن يكون هناك وقت ليمثل رئيس كل منظمة داعمة ولجنة استشارية أمام المجتمع.

    وقد أقرّ كريس بتعليق سيباستيان، ولكنه أشار إلى أنه كان هناك قبولاً واضحًا من رؤساء المنظمات الداعمة واللجان الاستشارية بأن تقديم التقارير المكتوبة كان أمرًا جيدًا، وإذا توفرت الترجمة فسيكون ذلك أفضل. وبعض المجموعات، مثل SSAC وRSSAC ، أثارت مخاوفًا بشأن القدرة على مخاطبة المجتمع عند الحاجة إلى ذلك، وقد اتفقت على أن الجلسات العامة حول موضوعات محددة يمكنها معالجة تلك المخاوف. وردًا على تعليق جورج، أكد كريس على وجود خطط للسماح لمزيد من التفاعل بين مجلس الإدارة والمجتمع، وذلك بدلاً من اجتماع مجلس الإدارة بينما يراقب المجتمع المجلس. على سبيل المثال، سيكون هناك وقت للمناقشة في نهاية اجتماع براغ ليقوم مجلس الإدارة بمناقشة ما تم سماعه طيلة الأسبوع، ومن المتوقع أن يتضمن اجتماع تورونتو هذا النوع من جلسات المناقشة في البداية. ولم تتضح بعد بنية تلك الجلسات، غير أنه يجري العمل عليها.

    طلب جورج مزيدًا من المعلومات من كريس، حيث يبدو أن المقدمين هم من تمت استشارتهم وليس المستمعين، والذين قد يكون لديهم رؤية مختلفة بخصوص إيقاف تقارير المنظمات الداعمة/اللجان الاستشارية. إضافة إلى ذلك، ليس من الواضح من أين سيأتي الوقت الإضافي المطلوب في الأيام الأخرى للاجتماعات. وفي النهاية، فإن بنية تلك الاجتماعات الجديدة التي وصفها كريس مهمة؛ حيث ينبغي توفير فرصة للتفاعل ولكي يفهم المجتمع ما يفكر فيه مجلس الإدارة بخصوص بعض القضايا. ليس من الواضح أن ما تفعه ICANN هو الشيء الصحيح.

    وردّ الرئيس بأن اجتماع مجلس الإدارة في يوم الجمعة لم ينص على نوع التفاعل الذي يصفه جورج.

    وأشار كريس إلى أنه في اجتماع لمجلس الإدارة، كان بإمكان بعض الأعضاء قراءة بيانات في السجل. ولكن، الذي يحتاج إلى توضيح هو أن إلغاء اجتماع يوم الجمعة لا يعني أن مجلس الإدارة يتخلص من اجتماعاته العامة؛ ولكنه بدلاً من ذلك سيعقدها عند الضرورة، وهكذا ستظل الفرصة سانحة لتقديم البيانات.

    وأعرب مايك سيلبر عن قلقه بأن واحد على الأقل من رؤساء المنظمات الداعمة ادعى عدم إلمامه بالمناقشات الخاصة بتغيير الجدول. يتعين تحسين الاتصالات.

    لقد قبل الرئيس الرسائل بكاملها، في توضيح لما يحدث للتغيير في الجدول، وسيتم إبلاغ الجميع بذلك. لقد أشار الرئيس إلى أنه ستكون هناك حاجة لتغيير بعض الأنماط السابقة داخل ICANN ؛ على سبيل المثال، اعتاد المجتمع على حضور جلسات حول موضوع معين في الاجتماع العام، ثم اتخاذ مجلس الإدارة لقرار بشأنها خلال أيام. ومع ذلك، فإن عقد المناقشات والذهاب مباشرة لاتخاذ قرار يوحي بأن القرارات شكلية أو أنها متسرعة. وبالنسبة إلى عناصر مثل الميزانية، حيث يظل تعليق العامة لفترة طويلة، من المهم الإشارة إلى أن جلسات العامة هي لتوضيح الميزانية. ولا يتعين أن يكون الاجتماع في يوم الجمعة للسماح بمثل ذلك النوع من القرارات قبل التصويت.

    أشار سيباستيان إلى أنه مع الميزانية، يحتاج المجتمع إلى رابطة لمناقشة التفاصيل بينهم ومع المسؤول المالي أثناء الاجتماع، مع إمكانية التعرف على التغييرات. ربما يتطلب الأمر تعديلاً لعملية تعليق العامة على الميزانية للسماح بالمناقشة العامة قبل موافقة مجلس الإدارة.

    اقترح بروس تحديد جدول زمني ببعض التواريخ المحددة لاجتماعات مجلس الإدارة بين مدينتي براغ وتورونتو، وذلك للتصويت على المسائل التي تمت مناقشتها أثناء اجتماع براغ، مثل الميزانية.

    وأكد كريس أن مجلس الإدارة لا يمكن أن يكون في الموضع نفسه الذي كان فيه العام الماضي، حيث طُرحت أسئلة حول الميزانية في المنتدى العام، غير أن المجلس صوَّت على الميزانية في اليوم التالي.

    أشار الرئيس إلى أنه يتعين أن يكون هناك إما رسالة واضحة بأن المناقشات في براغ لن تؤثر على الميزانية، أو وقت لدراسة التعليقات قبل أي تصويت.

    وانضم راي بيلزاك إلى اقتراح بروس، حيث أشار إلى أنه اقترح خطة عمل تقضي بجدولة اجتماعات لمجلس الإدارة بعد الاجتماعات العامة، وذلك للسماح للمجلس باتخاذ إجراء بخصوص العناصر التي تمت إثارتها في تلك الاجتماعات بعد دراسة مناقشة المجتمع. وقد حثَّ راي مجلس الإدارة على جدولة اجتماعات تليفونية بين الاجتماعات العامة، وأشار إلى أن هذه الاجتماعات يجب أن تكون فعالة. فيجب أن يكون بإمكان مجلس الإدارة أن يبرهم على أنه قد استمع إلى المجتمع.

    طلب الرئيس أن يحدد الموظفون بعض الأوقات لعقد اجتماعًا هاتفيًا بعد براغ.

    وسأل بروس المستشار والأمين العام بشأن الحاجة الممكنة لقرار لسدّ الفجوة في الميزانيات إذا لم تتم الموافقة على الميزانية في 1 يوليو 2012، وقد تمت الموافقة على أن المجلس يستطيع معالجة هذه المشكلة قبل نهاية يونيو.

    وعلَّق تشيرين شلبي بأنه ينبغي ألا يتفاوض المجلس بشأن تفاصيل الميزانية مع المجتمع، فهذه ليست المهمة المناسبة لمجلس الإدارة. فإيجاد عملية لعقد مناقشات تهدف إلى تغيير قرار مجلس الإدارة بشأن الميزانية ليس أمرًا عمليًا. فتلك من مهام الفريق المالي والذي يعمل مع المجتمع على مناقشة التفاصيل وتقديمها إلى اللجنة المالية.

    وعلَّق الرئيس على اقتراح تشيرين بأنه يتعين أن تكون هناك قواعد أساسية لإنهاء النقاش بشأن الميزانية، وأشار إلى أن هناك اختلافات في الرأي حول ما إن كان ذلك من خلال عمل الفريق المالي مع المجتمع، أو من خلال إشراك مجلس الإدارة في تلك العملية. واقترح الرئيس أنه ينبغي تقديم مذكرة تحدد العملية بوضوح، وذلك لتوجيه سلوك مجلس الإدارة والمجتمع.

    واتفق تشيرين مع الرئيس، وأكد أن عملية الميزانية تستمر لفترة طويلة، حيث تشمل نشر إطار عمل للميزانية، ودراسة التعليقات، والآن العمل اللازم لمراجعة المسودة النهائية كما نُشرت.

    وقد ذكَّر مايك سيليبر مجلس الإدارة بأنه في اجتماع بروكسل، انتهت فترة التعليق الخاصة بالميزانية في صباح يوم تصويت مجلس الإدارة، الأمر الذي لم يتح الوقت لمعالجة التعليقات. وقد تم تحسين الوضع في سنغافورة، حيث انتهت فترة التعليقات في وقت الدراسة، وتواصل العملية تحسنها. فمجلس الإدارة لا يمكنه العودة إلى الحالة التي يقوم فيها بالتصويت في يوم انتهاء التعليقات.

    وأكد تشيرين أن فترة التعليقات هنا انتهت قبل اجتماع براغ بوقت مناسب، وهو ما قد كان مدروسًا للسماح بإجراء دراسة كافية للتعليقات.

    وسأل مايك "تشيرين" بخصوص ما إذا كانت اللجنة المالية ستسنح لها الفرصة لمراجعة التعليقات ومعالجتها بشكل كافٍ إلى الحد الذي لا تكون فيه المناقشة مع المجتمع مطلوبة بخصوص بعض التعديلات التي تم اقتراحها؟ على مجلس الإدارة أن يكون منفتحًا لمشاركة المجتمع. وإذا كانت العملية تجري حتى الآن، فلن تحتاج إلى تفاعل المجتمع في براغ، لأن هذا جيد، ولكن يجب إجراء ذلك التقييم.

    أشار تشيرين إلى أن مجلس الإدارة سيمكنه تقييم ذلك بعد انتهاء فترة التعليق.

    وأبدى توماس رويسلير رأيه بأن المجلس يحتاج إلى التخلص من فكرة أنه سيتفاوض مع المجتمع بشأن الميزانية في الأسابيع الأخيرة من كل عام مالي. فتلك فكرة سيئة من الأساس.

    وأوضح كريس أن المجلس ليس هو من عليه التفاعل مع المجتمع بشأن الميزانية، ولكن الموظفين هم من عليهم ذلك. وكما أشار مايك، إذا كان هناك ارتياحًا بعد انتهاء فترة التعليق في يونيو، فلن تكون هناك حاجة إلى عقد جلسة بشأن الميزانية في براغ. وإذا كانت هناك جلسة، فسيكون هناك توقع بأنه سيتم الاستماع إلى التعليقات ودراستها.

    لقد طلب الرئيس مذكر تحدد تسلسل عملية الميزانية والتفاعلات المتوقعة مع المجتمع. وحالما يتم تقديم تلك المذكرة، يمكن لمجلس الإدارة إخضاعها للتدقيق.

    وأشار سيباستيان إلى أن الميزانية لا يمكن أن تكون في شكلها النهائي حتى تعرف ICANN عدد طلبات نطاقات gTLD الجديدة ويتم إقرار الميزانية. وقد يستغرق هذا بعض الوقت.

    وقالت جوديث فازكويز أنها تعتقد أن الميزانية ينبغي أن يوافق عليها مجلس الإدارة، وإذا كانت هناك حاجة لتقديم الميزانية المعتمدة للمجتمع، فيمكن فعل ذلك. ويمكن دراسة تعليقات المجتمع للعام التالي.

    وشكر الرئيس مجلس الإدارة على مناقشته حول هذا الأمر ودعى لمناقشة أية أعمال أخرى.

    وقال سيباستيان أن لجنة المشاركة العامة ولجنة العلاقات العالمية للمجلس ستناقشان موقع اجتماع منطقة آسيا والمحيط الهادئ قبل وصول العنصر لمجلس الإدارة.


1 قامت مجموعة عمل IRTP ، الجزء ب، بدعم من موظفي ICANN ، بتطوير هذه الوثيقة، التي تلقي نظرة عامة على رموز حالة EPP وما تعنيه (انظر الملحق "و" في التقرير النهائي للجزء ب من IRTP [PDF ، 479 كيلوبايت] – رموز حالة EPP ، ما الذي تعنيه ولماذا ينبغي لي معرفة ذلك؟)

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."