Skip to main content
Resources

محاضر | اجتماع خاص لمجلس إدارة ICANN

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/groups/board/documents/minutes-10apr12-en.htm

 

تم عقد اجتماع خاص لمجلس إدارة ICANN بتاريخ 10 أبريل 2012 في تمام الساعة 05:00 صباحاً بالتوقيت العالمي في لوس أنجلوس بكاليفورنيا.

رئيس مجلس الإدارة ستيف كروكر هو من دعى لعقد هذا الاجتماع.

وبالإضافة إلى الرئيس شارك المديرون الأتي أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: رود بيكستورم (الرئيس والمدير التنفيذي)، تشيرين شلبي، بيرتنارد دي لا تشابيل، كريس ديسبين، بيل غراهام،إيريكا مان، غونزالو نافيررو، راي بيلزاك، آر. راماراج، جورج سادوسكي، مايك سيلبير، بروس تونكين (نائب الرئيس)، وكوا واي وو.

وقد شارك ممثلو مجلس العلاقات المتبادلة الأتي أسماؤهم في الاجتماع بالكامل أو في جزء منه: هيذر درايدن، موظفة ارتباط GAC، وتوماس رويسلير، موظف ارتباط SSAC.

واعتذر عن حضور الاجتماع كلٍ من سيباستيان باتشوليه وتوماس نارتين (موظف ارتباط IETF) وتوماس روسلير (موظف ارتباط TLG) وجوديث فاسكيز وسوزان وولف (موظفة ارتباط RSSAC).

هذا تقرير تمهيدي عن القرارت المعتمدة في الاجتماع الخاص لمجلس إدارة ICANN، الذي تم عقده في 10 أبريل 2012.

  1. تشكيل لجنة برنامج GTLD الجديد
    1. حيثيات القرارات 2012.04.10.01-2012.04.10.04
  2. المصادقة على قرارات اللجنة الفرعية

 

راجع رئيس مجلس الإدارة البنود المحتملة على جدول الأعمال.

  1. تشكيل لجنة برنامج GTLD الجديد

    وذكر الرئيس المجلس بمقترح إنشاء لجنة لمجلس الإدارة تتألف فقط من أعضاء المجلس الذين ليس لديهم تضارب مصالح فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد. وينص المقترح على منح اللجنة الصلاحيات للتصرف بالأمور المتعلقة ببرنامج gTLD الجديد بصلاحية كاملة من مجلس الإدارة، بما في ذلك إقرار القرارات. عن طريق تشكيل هذه اللجنة، ستتمتع هذه اللجنة أيضاً بالصلاحيات – بحسب ما هو مسموح باللوائح الداخلية – لاتخاذ إجراءات من دون عقد اجتماع إذا لزم الأمر.

    أبدى بروس تونكين ملاحظة بأنه ناقش مع المستشار والأمين العام بعض التغييرات المقترحة على القرار، والمعروضة أمام المجلس الآن. ثم أثنى بروس على القرار للمجلس. كما اقترح بروس إجراء تغيير على ميثاق اللجنة، للسماح بالمرونة في العضوية بحسب موافقة مجلس الإدارة. كان هذا بديلاً لمتطلب أن جميع أعضاء مجلس الإدارة الذين ليس لديهم تضارب مصالح فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد يجب أن يكونوا أعضاء في هذه اللجنة. وأشار بروس إلى طلب من موظفة ارتباط GAC بأنها لا تشعر بأنه من الضروري أن تكون عضوة رسمية في هذه اللجنة، مع الاحتفاظ بالقدرة على دعوتها كمراقبة عند الضرورة.

    قدم بروس القرار، وأثنى راي بيلزاك عليه. ثم تم فتح باب النقاش.

    استعلم بيرتنارد دي لا تشابيل حول سبب وجوب كون العضوية في اللجنة اختيارية لعضو مجلس الإدارة الذي ليس لديه تضارب مصالح حول هذا الموضوع، لأن هذه مسؤولية تقع على عاتق أعضاء مجلس الإدارة بطبيعة الحال.

    ورد بروس بأن لجان مجلس الإدارة هي أصغر بالعادة من مجلس الإدارة وأكثر فعالية. على سبيل المثال، بينما كان مجلس الإدارة مهتماً بالبحث عن مدير التنفيذي، عملت مجموعة فرعية فقط في اللجنة وقدمت تقاريرها لمجلس الإدارة. وأبدى بروس ملاحظة بأن بعض أعضاء مجلس الإدارة قد يرغبون بعدم المشاركة في اللجنة لأنها ليست ضمن مجال خبرتهم، أو لا يملكون الوقت للالتزام بها. سيؤدي هذا إلى تجنب سابقة، وهي أنه عند تشكيل لجنة حول موضوع معين، ينبغي أن يكون كل عضو في مجلس الإدارة ليس لديه تضارب مصالح عضواً في تلك اللجنة.

    أبدى بيرتراند ملاحظة بأنه رغم فهمه لمنطق بروس، فإنه لا يبدو أنه ينطبق هنا. إن الهدف من هذه اللجنة هو أن يتمتع جميع أعضاء مجلس الإدارة الذين ليس لديهم تضارب مصالح بالمسؤولية للمشاركة.

    وافق جورج سادوسكي مع بيرتنارد، وأبدى ملاحظة حول الصلاحيات الخاصة التي يتم منحها للجنة. حيث يأتي إلى جانب هذه الصلاحيات الخاصة المسؤولية للمشاركة في اللجنة.

    وافق راي بالرأي مع جورج وبيرتراند. ثم سأل راي عن حجم اللجنة، وأبدى ملاحظة بأنها يجب أن تكون الأغلبية، بالإضافة إلى أحد أعضاء المصوتين في مجلس الإدارة، الأمر الذي يجب أن ينعكس في تعريف اللجنة.

    أكد تشيرين شلبي اتفاقه بالرأي مع بيرتنارد وجورج وراي. وشارك تشيرين رأيه بأن المجتمع سيرغب بمعرفة أن هذه ليست مجموعة فرعية من الأعضاء المتوفرين. إن الطبيعة بالغة الأهمية لهذا البرنامج توجب أن يكون جميع المدراء الذين ليس لديهم تضارب مصالح أعضاء في اللجنة.

    سحب بروس تعديله المقترح، وأبدى ملاحظة بأنه اقترحه بدافع اعتقاده بأن مجلس الإدارة سيجده مفيداً.

    ثم تحول الرئيس إلى مناقشة مسألة موظفة ارتباط GAC، التي أشارت إلى تفضيلها عدم المشاركة في اللجنة. وأبدى الرئيس ملاحظة بأن سحب التعديل فيما يتعلق بالمدراء المصوتين ينبغي أن يكون كافياً لحل المشكلة.

    وقد اتخذ المجلس الإجراء التالي:

    القرار (2012.04.10.01)، يشكل مجلس الإدارة بموجب هذا لجنة برنامج gTLD الجديد الخاصة بالمجلس على النحو التالي: (1) يكون أعضاء اللجنة الذين يحق لهم التصويت على النحو التالي: رود بيكستورم وشيرين شلبي وكريس ديسبين وبيل جراهام وإيريكا مان وجونزالو نافارو وراي بلازاك و آر راماراج وجورج سادوفسكي ومايك سيلبر، و كو ويي وو؛ (2) يكون توماس رويسلر هو ممثل العلاقات المتبادلة في اللجنة و (3) تكون شيرين شلبي هي رئيسة اللجنة.

    القرار (2012.04.10.02)، يفوض مجلس الإدارة بموجب هذا سلطة اتخاذ القرارات والسلطة القانونية للمجلس إلى لجنة برنامج gTLD الجديد وذلك فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد (وذلك طوال جولة البرنامج والتي بدأت في يناير 2012، بالإضافة إلى دليل مقدم الطلب المتعلق والذي يسري طوال هذه الجولة) على النحو المنصوص عليه في اللائحة، فيما عدا الأمور التي يحظر على مجلس الإدارة تفويضها بموجب القانون أو وفقًا للمادة 12، القسم 2 من لائحة ICANN الداخلية.

    القرار (2012.04.10.03)، يلتزم كافة أعضاء لجنة برنامج gTLD الجديد بقرار مجلس الإدارة الصادر بتاريخ 8 ديسمبر 2011 (القرار 2011.12.08.19) بخصوص النزاعات بين أعضاء اللجنة والمحددة في القسم: "يلتزم جميع أعضاء المجلس الذين يوافقون على أي طلب gTLD جديد بعدم التعاقد مع أو العمل في أي موقع لدى الشركات الراعية أو المشاركة في gTLD الجديد لمدة 12 شهرًا بعد قيام مجلس الإدارة باتخاذ القرار الخاص بالطلب".

    القرار (2012.04.10.04)، يوجه مجلس الإدارة المدير التنفيذي لإعداد مستند ينص على عملية تشكيل لجان المجلس لمواجهة المواقف المستقبلية حيث يكون هناك أي تعارض متصور أو محتمل أو فعلي في المصالح في إحدى القضايا بين العديد من أعضاء المجلس.

    صوت ثلاثة عشرة عضواً لصالح هذه القرارات. بينما لم يتسنى لسيباستيان باشوليت وغوزنزالو نافارو وجوديث فاسكيز التصويت على هذا القرار. وتم اتخاذ القرار.

    حيثيات القرارات 2012.04.10.01-2012.04.10.04

    من أجل عقد اجتماعات فعالة واتخاذ الإجراءات المناسبة فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج ووفقًا لدليل مقدم الطلب، فقد قرر مجلس الإدارة تشكيل "لجنة برنامج gTLD الجديد" وفقا للمادة 12 من اللوائح الداخلية وفوض سلطة اتخاذ القرار إلى اللجنة فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج التي بدأت في يناير 2012، ولدليل مقدم الطلب المتعلق الذي يسري طوال هذه الجولة الحالية.

    سيؤدي شكيل هذه اللجنة الجديدة بدون تعارض بين أعضائها وتفويض سلطة اتخاذ القرارات إليها إلى توفير بعض المزايا الواضحة. أولاً، سيتم القضاء على عدم اليقين في حالة النزاع بين أعضاء مجلس الإدارة فيما يتعلق بحضور اجتماعات المجلس وورش العمل حيث يمكن التعامل مع الموضوعات الخاصة ببرنامج gTLD الجديد على مستوى اللجنة. ثانيًا، سيسمح ذلك باتخاذ الإجراءات اللازمة بدون عقد اجتماع من قبل اللجنة. كما يدرك مجلس الإدارة، لا يمكن اتخاذ إجراءات بدون عقد اجتماع ما لم يتم ذلك عن طريق الإرسال الإلكتروني بالإجماع؛ ولا يتم هذا الإجماع في حالة معارضة عضو واحد من أعضاء المجلس. ثالثًا، سيوفر ذلك للجميع رؤية واضحة حول التزام المجلس بالتعامل مع الصراعات، سواء كانت فعلية أو محتملة أو متصورة.

    يجب أن يكون لهذا القرار تأثير إيجابي على الجميع وعلى ICANN ككل حيث ستكون لجنة برنامج gTLD الجديد قادرة على اتخاذ الإجراءات المتعلقة ببرنامج gTLD الجديد للجولة الحالية من البرنامج والخاصة بدليل مقدم الطلب بدون مسألة أو نشوب أي نزاع. ولا يتوقع أي يكون لهذا الإجراء أي تأثير من الناحية المالية أو الأمنية أو على استقرار أو مرونة نظام اسم النطاق.

    استعلم بيرتنارد حول عملية دمج الأعضاء الجدد في اللجنة حالما يخففوا من تضارب مصالح تم تحديده سابقاً بحسب ما تحدده اللجنة الفرعية المتفرعة من لجنة أحكام مجلس الإدارة.

    أكد الرئيس أنه سيكون ثمة حاجة إلى قرار رسمي من مجلس الإدارة لتغيير تركيبة اللجنة، وتحديد عضو جديد بالاسم. سيكون هذا هو الحال في حالة تخفيف تضارب سابق بالمصالح أو تغيير عضوية مجلس الإدارة. إذا كان ثمة تقارير من لجنة أحكام مجلس الإدارة فيما يتعلق بتخفيف تضارب سابق بالمصالح، يتوقع الرئيس من مجلس الإدارة العمل على تغيير اللجنة بشكل عاجل.

    ثم سأل بيرتنارد حول توفر القرارات قيد النظر من قبل لجنة برنامج gTLD الجديد لأعضاء مجلس الإدارة من غير أعضاء اللجنة.

    أبدى بروس ملاحظة بانه ثمة جدول أعمال منشور مسبقاً لاجتماعات مجلس الإدارة، ولكن مضمون القرارت غير متوفر مسبقاً.

    أكد الرئيس اعتقاده بأنه ينبغي أن تكون هذه هي الممارسة مع أعضاء مجلس الإدارة ذوي تضارب المصالح، حتى لا يكونوا بوضع مختلف عن أفراد العامة.

    أبدى راي ملاحظة بأن بيرتنارد أثار نقطة مهمة بأنه من الأرجح أن يكون ثمة مواضيع قيد النظر ذات صلة بالأعضاء ذوي تضارب المصالح، وبالتالي سيكون من اللائق أن يقدموا بيانات أو تعليقات موضوعية يمكن للجنة مناقشتها. لنبغي عدم مناقشة القرارات الفعلية إلا من قبل أعضاء اللجنة فقط. يمكن للجنة اعتبار هذا وسيلة للشفافية في مجلس الإدارة حول ما تفعله اللجنة، مما يوفر الفرصة للتعليق الموضوعي.

    اقترح الرئيس بأنه رغم أن مبدأ عمل مجلس الإدارة هو إخراج الأعضاء ذوي تضارب المصالح من الغرفة وعدم التأثير على النقاش، فقد تقع حالات حيث يتمتع العضو ذو تضارب المصالح بدرجة من الخبرة. في مثل هذه الحالات، يتمتع رئيس اللجنة بالسلطة لطلب التعليقات من خبراء خارجيين، بما في ذلك أعضاء مجلس الإدارة الآخرين، ويمكن للرئيس استخدام حكمه الخاص في هذا الخصوص كوسيلة لإبقاء مجلس الإدارة على اطلاع بحسب الضرورة. ولكن لن يكون ثمة متطلب نشر لمجلس الإدارة ككل. يمكن لمجلس الإدارة إعادة النظر بالأمر إذا لم ينجح هذا.

    شكر بيرتنارد رئيس المجلس على تمييزه لأنواع المساهمات التي يمكن للعضو ذو تضارب المصالح تقديمها. ينبغي على مجلس الإدارة تجنب المواقف حيث يمكن للعضو أن يقدم مساهمة ستزوده بالمعرفة أو ميزة تنافسية بالمقارنة مع المشاركين الآخرين. ينبغي تجنب هذا، ويجب عدم اطلاع مثل هؤلاء الأعضاء على المعلومات إلا عند نشرها للعامة. ولكن ثمة مواقف حيث لن يكون ثمة احتمال وجود ميزة تنافسية، وسيكون من المفيد استغلال كفاءة أعضاء مجلس الإدارة الآخرين. ينبغي على اللجنة تحديد ما إذا كان من المناسب تقديم نص مسودة قرار إلى أعضاء مجلس الإدارة الآخرين في مثل هذه الحالة.

    وأشار المستشار والأمين العام بأنه لا يوصي بأن يراجع مجلس الإدارة هذه الوثائق بشكل سريع في هذا الاجتماع. ولكن يمكن أن يتضمن الميثاق متطلباً بأن تتصرف بشكل يكون أكثر شفافية، مع الأخذ بعين الاعتبار المخاوف التي أثارها بيرتنارد.

    وقد أكد الرئيس أنه لا يقترح إجراء تغيير على الميثاق، بل مجرد نصيحة للجنة. يمكن لمجلس الإدارة إعادة النظر بهذه المسألة لاحقاً عند الضرورة. سأل رئيس المجلس تشيرين، رئيس اللجنة، عن مدى ارتياحه لهذه المسألة.

    ورد تشيرين بأنه يشعر بارتياح شديد لفكرة أن اللجنة ستزود أعضاء مجلس الإدارة بالمواضيع قيد المناقشة. ولكن القرارات أو المناقشة التفصيلية التي قد تشير لطريقة نظر اللجنة بالتصرف ليست للنشر.

    وافق الرئيس وبيرتنارد على هذه الصياغة.

    ثم أثار بيرتنارد مسألة النصاب القانوني للجنة. لأن اللجنة ستخضع لقوانين النصاب القانوني الخاصة بها، ثمة احتمال تبني قرارات مثيرة للجدال أو صعبة من قبل عدد صغير من أعضاء مجلس الإدارة. حذر بيرتنارد من أن مجلس الإدارة ينبغي أن يكون حريصاً باستخدام هذه الوسيلة وإدراك هذه المسألة في المستقبل.

    أكد الرئيس على حسابات بيرتنارد – بأن أغلبية 9 من أعضاء مجلس الإدارة ستكون كافية لإقرار قرار عند مناقشته بمجلس الإدارة الكامل بحضور جميع الأعضاء الـ 16 المصوتين. إذا كان جميع الـ 11 عضواً المصوتين في اللجنة هم حاضرين، فستكون أغلبية التصويت هي 6 أعضاء. طلب رئيس المجلس من تشيرين اعتبار أن الأغلبية الأقوى هي مفضلة أكثر من الأغلبية المتقاربة.

  2. المصادقة على قرارات اللجنة الفرعية

    ثم استعلم الرئيس حول ما إذا كان مجلس الإدارة مستعد للنظر بالمصادقة على القرارات التي تتخذها اللجنة الفرعية حول تضارب المصالح والأخلاقيات التابعة للجنة أحكام المجلس.

    أبدى بروس تونكين ملاحظة بأنه بسبب غياب بعض المدراء ممن تقرر أنهم يمتلكون تضارب مصالح فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد، قد يكون من الأفضل انتظار اجتماع سيشاركون فيه، للسماح بخيار تقديم بيان.

    ثم دعى الرئيس إلى اختتام فعاليات الاجتماع.

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."