Skip to main content
Resources

محضر اجتماع | الاجتماع العادي لمجلس إدارة ICANN | Dakar

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

تمت ترجمة هذه الوثيقة إلى العديد من اللغات بغرض المعلومات فقط. ويمكن العثور على النص الأصلي والموثوق (بالإنجليزية) من: http://www.icann.org/en/minutes/minutes-28oct11-en.htm

تم عقد اجتماع عادي لمجلس إدارة ICANN في 28 أكتوبر 2011 في داكار، السنغال.

وقد دعا الرئيس ستيف كروكر إلى انعقاد اجتماع بشكل عاجل.

هذا وقد شارك المديرون الآتي أسمائهم في كل المؤتمر أو في فقرة منه جنبًا إلى جنب مع رئيس الاجتماع وهم: "سيباستيان باتشوليت"، و"رود بيكستروم" (المدير التنفيذي والرئيس) و"شيرين شلبي"، وكريس ديسبين"، و"بيل غراهام"، و"بيرتراند دي لا تشابيل"، و"إيريكا مان"، و"غونزالو نافارو"، و"راي بيلزاك"، و"آر راماراج"، و"جورج سادوسكي"، و"مايك سيلبير"، و"بروس تونيك"، و"كاتيم توراي" و"كيو وي وو".

وقد شارك منسقو مجلس الإدارة التاليين في كامل أو جزء من الاجتماع وهم: "هيثر درايدن"، منسق GAC ، و"رام موهين"، منسق SSAC ، و"توماس نارتين"، منسق IETF ، و"رينهارد شول"، منسقTLG و"سوزان وولف"، منسقة RSSAC.

  1. جدول الأعمال العادية
  2. دعم مقدم الطلب المشترك
  3. طلب الميزانية – خطة اتصالات gTLD الجديدة
  4. تبني سياسة استثمار منقحة
  5. توصيات تقرير اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار حول مصطلحات وتركيب Whois (SAC051)
  6. مراجعة سياسة تضارب المصالح وأخلاقيات ICANN
  7. تعديلات اتفاقية اعتماد أمين السجل
  8. توصيات عملية وضع سياسة GNSO
  9. استلام بيان رسمي من الاتحاد الإفريقي

 

  1. جدول الأعمال العادية

    رحب رئيس مجلس الإدارة بالحاضرين في الاجتماع وقدم نظرة عامة حول تركيب جدول الأعمال، بما في ذلك استخدام جدول أعمال الموافقة. وأوضح بأنه سيكون ثمة اجتماعين منفصلين لمجلس الإدارة، وأحدهما لإنهاء بعض الأعمال الجوهرية. وسيترك الأعضاء المغادرين من مجلس الإدارة ساحة العمل، وسيبدأ أعضاء مجلس الإدارة الجدد فترات مناصبهم بشكل رسمي. كما سيختار مجلس الإدارة أعضاء اللجان وينتخب المسؤولين.

    أبدى رئيس المجلس ملاحظة بأن مجلس الإدارة لن يقرأ الكثير من جدول أعمال الموافقة للسجل، باستثناء قرارات الشكر. لن تتم قراءة حيثيات القرارات للسجل.

    ثم دعا الرئيس "سيباستيان باتشوليت" للتقديم الرسمي للبند 1.11 (الشكر إلى متطوعي ALAC المغادرين)، و"بروس تونكين" للتقديم الرسمي للبند 1.12 (الشكر لمتطوعي GNSO المغادرين)، وكريس ديسبين للتقديم الرسمي للبند 1.13 (الشكر لمتطوعي ccNSO المغادرين). ثم قدم الرئيس بشكل رسمي القرارين 1.14 و 1.15 (الشكر لمتطوعي SSAC المغادرين). وقدم كيو وي وو بشكل رسمي البندين 1.16 و 1.17 ، (الشكر لـ "رينهارد شول" و"كاتيم توراي").

    قبل تقديمه للبند 1.11 ، علق سيباستيان باتشوليت بأنه يأمل أن أولئك "المغادرين" لن يغادروا ICANN وسيستمرون بالمشاركة، وبأن "المغادرة" تعني ترك مناصب معينة ضمن منظمة ICANN.

    بعد التقديم الرسمي للقراءات المختارة، دعا الرئيس بعدها للتصويت.

    اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

    تقرر الموافقة على القرارات التالية المدرجة في جدول الأعمال.

    1.1. الموافقة على محضر اجتماع مجلس إدارة ICANN بتاريخ 11 أكتوبر 2011

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.01)، يوافق مجلس الإدارة على محضر اجتماع مجلس إدارة ICANN بتاريخ 11 أكتوبر 2011.

    1.2. التصديق على مراجعة إرشادات IDN

    حيث أنه، تم تبني إرشادات IDN بشكل مبدئي من قبل مجلس إدارة ICANN في عام 2003، وتم تحديثها لاحقاً في أعوام 2005 و2006 و2007، لتعكس الممارسات المثلى وتحديثات البروتوكول عبر IETF.

    وحيث أنه، تم نشر النسخة الحالية قبل مراجعة IDNA2008 لبروتوكول IDNA وأصبح عمرها الآن أربعة سنوات.

    وحيث أنه، فريق عمل مراجعة إرشادات IDN ، المؤلف من خبراء من سجلات ccTLD وgTLD ، قد التقى في سنغافورة لوضع خطة لتحديث إرشادات IDN.

    وحيث أنه، تم نشر النسخة 3.0 من إرشادات IDN لإبداء التعليقات العامة من 27 يوليو 2011 إلى 26 أغسطس 2011.

    وحيث أنه، تم الانتهاء من ملخص وتحاليل التعليقات العامة ونشرها في 2 سبتمبر 2011.

    وحيث أنه، دمج فريق عمل مراجعة إرشادات IDN الآراء المستلمة أثناء فترة التعليقات ونشر التحديث النهائي على النسخة 3.0 من إرشادات IDN في 2 سبتمبر 2011 للنظر بها من قبل مجلس إدارة ICANN.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.02)، يصادق مجلس إدارة ICANN على النسخة 3.0 من إرشادات IDN ويوافق على تفويض الرئيس والمدير التنفيذي لتنفيذ الإرشادات بتفويض تسجيل IDNs على أساس تلك الإرشادات.

    حيثيات القرار 2011.10.28.02

    بموجب تأكيد الالتزامات الموقع بين ICANN ووزارة التجارة الأمريكية في 30 سبتمبر 2009، تم الإقرار بأهمية قدرة مستخدمي الإنترنت على استخدام الإنترنت بلغاتهم ومجموعات أحرفهم المحلية. التزمت ICANN بعملية علنية وشفافة عند نشر إرشادات IDN بعد المراجعة.

    إن هذا التحديث على إرشادات IDN هو ضروري لجعل الإرشادات قابلة للمارسة حالياً مع IDNA2008. كما أن هذا ضروري لسجلات IDN الجديدة التي يتم إطلاقها عن طريق عملية المسار السريع لـ IDN ccTLD وسجلات gTLD الحالية التي توفر تسجيلات IDN تتبنى النسخة الأحدث من الإرشادات.

    تم تقديم بحث من مجلس الإدارة يحدد بالتفصيل عملية تحديث النسخة 3.0 من إرشادات IDN والتعليقات المستلمة بين 27 يوليو 2011 و26 أغسطس 2011 إلى مجلس الإدارة.

    ليس ثمة تأثيرات مالية متوقعة على ICANN من اتخاذ هذا القرار. سيواصل عاملو ICANN العمل مع فريق عمل المراجعة على إجراء التحديثات المستقبلية على إرشادات IDN التي قد تكون ضرورية بناءً على نتائج مشروع متبيانات IDN والتطورات الأخرى على بروتوكول IDNA.

    1.3. الموافقة على إعادة تعيينات عضو SSAC

    حيث أنه، بموجب المادة 11 من القسم 2 من الفصل 2 من اللوائح الداخلية التي تحكم اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار (SSAC).

    إن اللوائح الداخلية تفرض مدة ثلاثة سنوات على عضوية أعضاء SSAC ، مما يتطلب مدة عضوية طويلة، ويلزم رئيس SSAC بإعادة تعيين جميع أعضاء SSAC الحاليين لمدة كاملة أو جزئية لتنفيذ مراجعات اللوائح الداخلية.

    حيث أنه، في يوليو 2011، بدأت لجنة عضوية SSAC مراجعة سنوية لأعضاء SSAC الذين تنتهي مدة عضويتهم في 31 ديسمبر 2011، وأرسلت إلى SSAC توصياتها لإعادة التعيينات.

    وحيث أنه، في 7 سبتمبر 2011، قام أعضاء SSAC بالتصويت لاعتماد إعادة التعيينات.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.03)، يقبل مجلس الإدارة توصية SSAC وإعادة تعيين أعضاء SSAC التاليين لمدة ثلاثة سنوات تبدأ في 1 يناير 2012 وتنتهي في 31 ديسمبر 2014: كي سي كلافي، ستيف كروكير، رودني جوفي، مارك كوستيرز، روس ماندي، مارك سايدين، بروس تونكين، ستيفانو ترامبي، بول فيكسي.

    حيثيات القرار 2011.10.28.03

    اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار (SSAC) هي مجموعة متنوعة من الأفراد والتي تمكن SSAC من خلال خبرتهم في شؤون الأموور الخاصة من الالتزام بميثاقها وتنفيذ مهمتها. ومنذ بدايتها، دعت SSAC الأفراد ذوي الخبرة والمعرفة الوثيقة في مجالي الأمن والتقنية والتي هي عوامل حاسمة في حماية واستقرار نظام أسماء نطاق الإنترنت. إن الأفراد المذكورين أعلاه يزودون SSAC بخبرتهم وتجاربهم اللازمة لكي تلتزم اللجنة بميثاقها وتنفذمهمتها. لن يترتب عن هذا هذا القرار أي تأثير مالي على المنظمة أو المجتمع.

    1.4. الموافقة على تعيينات عضو SSAC

    حيث أنه، قامت اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار (SSAC) بمراجعة عضويتها وإدخال التعديلات عليها بين الحين والآخر.

    وحيث أنه، لجنة عضوية SSAC ، نيابة عن SSAC ، طلبت من مجلس الإدارة تعيين غريغ آرون وليمان تشابين في SSAC لمدة ثلاثة سنوات.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.04)، أن يقوم مجلس الإدارة بتعيين غريغ آرون وليمان تشابين في SSAC لمدة ثلاثة سنوات تبدأ في 1 يناير 2012 وتنتهي في 31 ديسمبر 2014.

    حيثيات القرار 2011.10.28.04

    اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار (SSAC) هي مجموعة متنوعة من الأفراد والتي تمكن SSAC من خلال خبرتهم في شوون الأمر الخاصة من الالتزام بميثاقها وتنفيذ مهمتها. ومنذ بدايتها، دعت SSAC الأفراد ذوي الخبرة والمعرفة الوثيقة في مجالي الأمن والتقنية والتي هي عوامل حاسمة في حماية واستقرار نظام أسماء نطاق الانترنت

    واستمر عمل SSAC كهيئة منافسة تعتمد على خبراء معنيين بمادة البحث الذين وافقوا على تقديم وقتهم ونشاطهم تطوعاً لتنفيذ مهمة SSAC. يضيف غريغ عنصر الخبرة في مجال إساءة الاستخدام والتأثيرات التي لا تتم تغطيتها بشكل كامل حالياً في عضوية SSAC. بالإضافة إلى ذلك، ساهم غريغ في فريق العمل على SAC048 : تعليق اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار حول السجلات المتبقية الوحيدة في مسودة دليل المتقدم بطلب. راجع http://www.icann.org/en/committees/security/sac048.pdf [PDF, 163 KB]. كان ليمان عضواً مدعواً في SSAC طوال مدة 5 سنوات. بتلك الصفة، ساهم في العديد من تقارير ومناقشات وفرق عمل SSAC. بشكل خاص، كان ليمان مساهماً حاسماً في توصيات SSAC حول تحديد درجات الجذر. راجع http://www.icann.org/en/committees/security/sac046.pdf [PDF, 175 KB].

    لن يترتب عن هذا القرار أي تأثير مالي على المنظمة أو المجتمع.

    1.5. التوصيات حول استعادة اسم النطاق بعد انتهاء صلاحيته

    حيث أنه، تم إصدار تقرير مسائل من GNSO حول استعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية بناءً على طلب اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين.

    وحيث أنه، في 7 مايو 2009، باشر مجلس GNSO عملية وضع سياسة (PDP) حول استعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية (PEDNR) تناقش خمسة مسائل حول الميثاق، المبينة على https://community.icann.org/display/gnsopednr/3.+WG+Charter.

    وحيث أنه، عملية وضع السياسة اتبعت خطوات عملية وضع السياسة المحددة كما هو مبين في اللوائح الداخلية، ونتج عنها التقرير النهائي في 14 يونيو2011.

    وحيث أنه، توصل فريق العمل على استعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية (PEDNR) (فريق العمل) إلى إجماع كامل حول التوصيات المتعلقة بكلٍ من المسائل الخمسة المبينة في الميثاق.

    وحيث أنه، راجع مجلس GNSO وناقش توصيات فريق عمل PEDNR ، وتبنى التوصيات في 21 يوليو 2011 بالتصويت بالإجماع (الأغلبية) (راجع http://gnso.icann.org/resolutions/#201107).

    وحيث أنه، حقق تصويت مجلس GNSO وتخطى حدود التصويت المتطلبة لفرض واجبات جديدة على الأطراف المتعاقدة مع ICANN.

    وحيث أنه، بعد تصويت مجلس GNSO ، تم عقد فترة إبداء تعليقات عامة لمدى 30 يوماً حول التوصيات المعتمدة، وتم تلخيص التعليقات وأخذها بعين الاعتبار (http://www.icann.org/en/public-comment/pednr-board-recommendations-15aug11-en.htm).

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.05)، يتبنى مجلس الإدارة توصيات مجلس GNSO حول استعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.06)، يجب على المدير التنفيذي وضع وإنهاء خطة تنفيذية لهذه التوصيات ومواصلة الاتصالات مع المجتمع حول مثل هذه الأعمال.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.07)، تلقى الرئيس والمدير التنفيذي توجيهات بالتعهد بالترويج للممارسات المثلى ووضع المواد التعليمية كما هو محدد من قبل مجلس GNSO في فقرات القرار ب وج من قرار مجلس GNSO (http://gnso.icann.org/resolutions/#201107).

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.08)، يجب على الرئيس والمدير التنفيذي الطلب من قسم الالتزام التعاقدي لـ ICANN تقديم تحديثات إلى مجلس GNSO على أساس منتظم فيما يتعلق بتنفيذ وفعالية التوصيات المقترحة، إما على شكل تقرير يبين بالتفصيل عدد الشكاوى المستلمة فيما يتعلق بتجديد و/ أو المسائل المرتبطة بما بعد انتهاء الصلاحية، أو على شكل تدقيقات تقيّم ما إذا تم تنفيذ السياسة بحسب المقصود أم لا.

    حيثيات القرارات 2011.10.28.05 – 2011.10.28.08

    لماذا يتناول المجلس هذه القضية الآن؟

    أثيرت عملية وضع السياسة (PDP) لاستعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية (PEDNR) في البداية من قبل اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين (ALAC) مع مجلس GNSO. أثارت ALAC عدداً من الأسئلة فيما يتعلق بقابلية التنبؤ وشفافية سياسات وممارسات انتهاء الصلاحية والتجديد الحالية. بالإضافة إلى ذلك، ناقش فريق عمل استعادة اسم النطاق بعد انتهاء الصلاحية (PEDNR) مسائل مثل: هل يمتلك المشاركين فرصة كافية لاستعادة تسجيل اسم النطاق الخاص بهم بعد انتهاء الصلاحية؟ وهل ثمة إشعار كافٍ بأن تسجيل اسم النطاق يوشك على انتهاء الصلاحية؟ نال تقرير PEDNR النهائي الدعم بالإجماع من فريق عمل PEDNR ، بالإضافة إلى مجلس GNSO. بعد إغلاق فترة التعليقات العامة في 15 سبتمبر 2011، فإن الخطوة التالية كما هو مبين في الملحق أ من لوائح ICANN الداخلية هي نظر مجلس إدارة ICANN بالتوصيات.

    ما هو الاقتراح موضع الدراسة والنظر؟

    يتم النظر في التوصيات التالية:

    تعريف "انتهاء صلاحية حامل الاسم المسجل" (RNHaE) باعتباره الكيان أو الفرد المؤهل بتجديد اسم النطاق بشكل فوري قبل انتهاء صلاحيته. إذا تم تعديل التسجيل الخاص باسم النطاق طبقاً لشرط ما في اتفاقية التسجيل المخولة بتعديل بيانات التسجيل من أجل الأغراض الخاصة بتسهيل عملية التجديد، ولكن ليس بناءً على طلب صريح من المشترك، فإن (RNHaE) هو الكيان أو الفرد المحدد على أنه المشترك قبل التعديل.

    لمدة 8 أيام متتالية على الأقل، إلى حد ما بعد انتهاء فترة الصلاحية، يجب أن يكون مسار قرار DNS الأصلي الذي تم تخصيصه من قبل RNHaE في وقت انتهاء الصلاحية، قد تم تعطيله من قبل أمين السجل، لدرجة أن السجلات تسمح بمثل هذه الانقطاعات ويجب أن يكون النطاق قابلاً للتجديد من قبل RNHaE حتى نهاية تلك الفترة. يعرف انقطاع DNS على أنه انقطاع كامل في خدمة الإنترنت ما عدا صفحة الويب المعلوماتية (سيكون هناك IP واحد نشط خاص بالمنفذ رقم 80). إن فترة الأيام الثمانية هذه قد تظهر في أي وقت تالي لفترة انتهاء الصلاحية. قد يقوم حامل الاسم المسجل خلال فترة الثمانية أيام بتجديد النطاق بمعرفة أمين السجل والمسجل في غضون فترة زمنية معقولة تجاريا، ليتمكن من استعادة اسم النطاق ولحل مسار قرار DNS الأصلي قبل انتهاء الصلاحية. والجدير بالذكر أن أمين السجل قد يقوم بحذف النطاق في أي وقت خلال فترة السماح المجددة تلقائيًا.

    إذا ظل الاسم المسجل قابلاً للتجديد من قبل RNHaE في أي وقت بعد انتهاء فترة الصلاحية، فإن أمين السجل سيقوم بتغيير المسار الخاص بقرار DNS مما يؤثر على طريقة RNHaE في استخدام موقع الويب قبل انتهاء فترة الصلاحية، ويجب أن تذكر صفحة الويب النطاق الذي انتهت صلاحيته تفصيليًا مع إعطاء تعليمات بكيفية استرداد النطاق. يجب أن تكون صياغة "التعليمات" واضحة وتعبر ببساطة عن التوجيهات الصادرة إلى RNHaE في موقع ويب محدد.

    لا يمكن تجنب RNHaE من أجل تجديد عملية التسجيل الخاصة باسم النطاق كنتيجة لتغييرات WHOIS التي قام بها أمين السجل بناء على طلب RNHaE.

    يجب أن تشير اتفاقية التسجيل أو تتضمن أية رسم (رسوم) تم تحصيلها من أجل تجديد اسم النطاق. إذا قام أمين السجل بتشغيل موقع الويب من أجل التسجيل أو التجديد، فعليه أن يذكر كل من وقت التسجيل في مكان واضح على موقع الويب وكذلك أي رسم (رسوم) تم تحصيلها من أجل تجديد اسم النطاق بعد انتهاء فترة صلاحيته أو استرداد اسم النطاق خلال خدمة الاسترداد في فترة السماح.

    يجب أن تشير اتفاقية التسجيل وموقع الويب الخاص بأمين السجل (في حالة استخدام أحدهما) بشكل واضح إلى الأساليب المستخدمة لتوصيل الإشعارات قبل وبعد انتهاء فترة صلاحيتها، ويجب أن يشير إلى الموقع الذي يمكن بمقتضاه العثور على مثل هذه المعلومات. ما هو عنوان/رقم الجهة الذي سوف يستخدم ويجب تحديده، إذا كان قابلاً للتطبيق.

    يجب أن يقوم أمين السجل بإشعار حامل الاسم المسجل بانتهاء الصلاحية بما لا يقل عن مرتين. يجب إرسال مثل هذه الملاحظات قبل شهر أو 30 يومًا من فترة السماح (التي لا تقل أو تزيد عن 4 أيام) ويجب إرسالها قبل أسبوع واحد قبل انتهاء فترة الصلاحية (التي لا تقل أو تزيد عن 3 أيام). إذا تم إرسال أكثر من تنبيهين، فإن التوقيت الخاص باثنين منهما يجب مقارنته بالتوقيتات المحددة.

    إذا لم يتم تجديد الاسم المجدد أو حذفه من قبل أمين السجل، فإنه يجب إرسال إشعار يتضمن تعليمات التجديد إلى RNHaE بعد انتهاء صلاحيته.

    يجب أن تكشف الإشعارات الخاصة التي اقتربت فترة صلاحيتها بحيث تتضمن طريقة (طرقًا) عن إجراء التسجيل الموجودة في إيصالات البريد الإلكتروني المتعارف عليها لتلقي مثل هذه الإشعارات.

    على جميع سجلات gTLD عرض فترة السماح الخاصة بالسداد (RGP) باستثناء gTLDs المكفولة. يعمل TLD غير المكفول مباشرة وفق سياسات متبعة من قبل منظمة الشبكة العالمية عبر عملية ICANN ، بينما TLD المكفول تم تخصيصه لـ TLD ، ومن خلاله يستطيع المكفول تمثيل منظمة أصغر متأثرة أكثر بـ TLD. ونحيط علمًا أن هذا الفرق لم يعد مستخدمًا في برنامج gTLD الجديد.يتم السماح بفترة انتقالية من أجل gTLDs القائمة غير المكفولة في الوقت الحالي والتي لا تقوم بعرض خدمة RGP. ينبغي أن تقوم جميع برامج gTLDs الجديدة بعرض خدمة RGP. ينبغي على فريق عمل ICANN دراسة مقترح تنفيذ مجموعة الإدارة الفنية كجزء من التنفيذ (http://www.icann.org/en/meetings/bucharest/redemption-topic.htm).

    لو قام أمناء السجل بتقديم عروض للمسجلين في gTLD التي تدعم RGP ، فينبغي على أمين السجل أن يسمح لحامل الاسم المسجل يسترد الاسم المسجل بعد ما تم إدخاله في خدمة RGP.

    يجب عدم السماح بنقل اسم النطاق أثناء RGP.

    في حالة منح ICANN إشعاراً معقولاً إلى المسجلين بأن ICANN قد نشرت محتويات موقع إلكتروني كما هو مبين في التوصية رقم 15 أدناه:

    يجب على المسجلين، ذوي الوجود على الموقع الإلكتروني، تقديم رابط إلى محتويات ICANN على أي موقع إلكتروني قد تعمل عليه لتسجيل اسم النطاق أو التجديد معروض بشكل واضح لحاملي الاسم المسجل واضح على الأقل مثل الروابط إلى السياسات أو الإشعارات المتطلب عرضها بموجب سياسات إجماع ICANN.

    يصرح لأمناء السجل أيضا اتخاذ مادة مماثلة متهيئة لعملياتهم وممارساتهم المحددة.

    ينبغي على أمناء السجل الإشارة إلى مادة ICANN في الاتصالات المرسلة مباشرة إلى التسجيل الأولي التالي أيضا في رسالة التذكير السنوية المختصة بـ WHOIS.

    يوصي مجلس GNSO بالممارسات المثلى التالية للترويج من قبل ICANN ومجموعة المشاركين من المسجلين:

    في حالة الإرسال الطبيعي لإشعارات بعد الانقضاء إلى جهة الاتصال المحددة باستخدام النطاق محل التساؤل والتعريف بالتقديم والتداخل من إجراءات بعد الانقضاء وإشعارات بعد الانقضاء يجب إرسالها لجهة اتصال أخرى مرتبطة بالمسجل إن وجد أحدها.

    ينبغي أن يشتمل توضيح طريقة الإشعار على العنوان البريدي لأمين السجل، وذلك من خلال رسائل الإشعار المرسلة والمقترح الذي قام المسجلين بحفظ هذا العنوان البريدي باسم "مرسل آمن" لتجنب العناوين البريدية التي تم غلقها من خلال برنامج تصفية الرسائل غير المرغوب فيها.

    ينبغي على أمناء السجل إشعار المسجلين بتقديم جهة اتصال فرعية بريدية لا تشترك مع اسم النطاق ذاته، وفي حالة انتهاء رسائل التذكير يتم إرسالها إلى جهة الاتصال الفرعية.

    ستقوم ICANN أثناء مشاوراتها مع أمناء السجلات و ALAC والأطراف الأخرى المعنية بوضع مواد تعليمية حول كيفية تنظيم اسم النطاق بشكل سليم وتجنب الخسارة غير المقصودة. قد تشمل هذه المادة مسؤوليات المسجل ودورة حياة نطاق gTLD وأدلة لحفظ عملية نقل سجلات اسم النطاق.

    يوصي فريق العمل أن التزام ICANN مطلوب من أجل تقديم تحديثات إلى مجلس GNSO بصورة منتظمة فيما يتعلق بتنفيذ وتفعيل التوصيات المقترحة، إما في شكل تقرير يفصل بين الأمور الأخرى عدد الشكاوى الواردة فيما يتعلق بالتجديد أو الأمور المتعلقة بما بعد انتهاء الصلاحية في شكل التدقيقات التي تقيم ما إذا تم تنفيذ السياسة على الشكل المطلوب.

    يجب على مجلس GNSO أن ينشىء فريق مراجعة تنفيذ PEDNR لمساعدة عاملي ICANN على وضع تفاصيل التنفيذ للسياسة الجديدة إذا تم اعتمادها من قبل مجلس إدارة ICANN. ستكون مهمة فريق مراجعة التنفيذ هي تقييم التنفيذ المقترح لتوصيات السياسة كما تم اعتمادها من قبل مجلس الإدارة، وسيكون من المتوقع منه العمل مع عاملي ICANN لضمان أن يلبي التنفيذ الناتج السياسة المعتمدة نصاً وروحاً.

    إذا حدد فريق مراجعة PEDNR أي تعديلات محتملة على السياسة أو توصيات PEDNR جديدة، ينبغي على فريق مراجعة PEDNR إحالتها إلى مجلس GNSO للنظر بها والمتابعة، بحسب الأصول. بعد تبني مجلس إدارة ICANN للتوصيات، يتم تفويض أمانة GNSO العامة بإصدار طلب متطوعين لفريق مراجعة PEDNR إلى أعضاء فريق عمل PEDNR.

    أيا من المساهمين أو الآخرين تم مشاورته؟

    أقيمت منتديات تعليقات عامة حول المباشرة بعملية وضع السياسة، والتقرير المبدئي والتقرير النهائي المقترح، بالإضافة إلى التحديثات المنتظمة على مجلس GNSO ، وكذلك ورش عمل لاطاع وطلب آراء مجتمع ICANN في اجتماعات ICANN (راجع على سبيل المثال، اجتماع ICANN في بروكسيل وسان فرانسيسكو). تم إرسال بيانات الدوائر الانتخابية (راجع https://community.icann.org/display/gnsopednr/Constituency+Statements). تمت مراجعة جميع التعليقات المستلمة وأخذها بعين الاعتبار من قبل فريق عمل PEDNR (راجع القسم 7 من تقرير PEDNR النهائي).

    بالإضافة إلى هذا، كما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية، أقيم منتدى تعليقات عامة حول التوصيات التي ينبغي على مجلس إدارة ICANN النظر بها.

    ما هي المخاوف أو القضايا التي أثارها المجتمع؟

    يمكن إيجاد ملخص وتحليل للتعليقات التي تم استلامها هنا http://www.icann.org/en/public-comment/report-comments-pednr-board-recommendations-23sep11-en.pdf [PDF, 15 KB]. لم تثر أية من التعليقات المستلمة أثناء فترة التعليقات العامة هذه أية مسائل لم يتم النظر بها ومناقشتها من قبل فريق عمل PEDNR بالفعل.

    ما هي المواد الهامة التي قام المجلس بمراجعتها؟

    راجع مجلس الإدارة تقرير GNSO إلى المجلس، بالإضافة إلى ملخص عن التعليقات العامة وردود العاملين على هذه التعليقات.

    ما هي العناصر ذات الأهمية لدى مجلس الإدارة؟

    لقد تم وضع التوصيات باتباع عملية GNSO لوضع السياسة كما هو مبين في الملحق أ من لوائح ICANN الداخلية، وقد نالت الدعم بالإجماع من مجلس GNSO. كما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية، دعم مجلس GNSO بالإجماع (بأغلبية ساحقة) للطلب يُلزم مجلس الإدارة بتبني التوصية بتصويت يبلغ أكثر من 66%، وقرر مجلس الإدارة أن السياسة ليست من صالح مجتمع ICANN و ICANN. بالإضافة إلى هذا، فإن التحسينات على الممارسات المرتبطة بانتهاء الصلاحية والتجديد تتمتع بإمكانية تخفيض عدد الشكاوى، بالإضافة إلى توفير الوضوح وقابلية التنبؤ للمشتركين وكذلك المسجلين.

    هل هناك تأثيرات مجتمعية سلبية أو إيجابية؟

    من المتوقع أن تتطلب التوصيات المقترحة إجراء تغييرات كبيرة من جانب المسجلين، وكذلك السجلات بدرجة أقل، رغم أن التصويات المقترحة تعتبر متماشية مع ممارسات المسجل والسجل الحالية. قد تشمل مثل هذه التغييرات مايلي:

    التحديثات على اتفاقية التسجيل

    التحديثات على المعلومات حول الموقع الإلكتروني للمسجل

    تقديم فترة سماح للاستعادة

    ضمان إرسال الإشعارات في أوقات معينة

    التعديلات الفنية لضمان الالتزام مع المتطلبات

    ولكن من المتوقع أن تتفوق المزايا المتوقعة على تكاليف تعديل الممارسات الحالية لأنه من المتوقع أن تضفي هذه التوصيات المقترحة قابلية التنبؤ والشفافية على الممارسات المرتبطة بانتهاء الصلاحية والتجديد لمشتركي gTLD. كما هو مبين من قبل فريق عمل PEDNR "تمثل هذه التوصيات الحل الوسط الذي تم إيجاده بين وجهات النظر المختلفة والذي كان موجودًا بين أعضاء فريق العمل حيث أن فريق العمل على ثقة بأن هذه التوصيات ستوفر ضمانات إضافية للمسجلين وسوف تؤدي إلى تحسين مستوى التعليم والإدراك لدى المسجل، كما أنها تتماشى مع الممارسات الحالية لأمين السجل وسيكون لها تأثير طفيف على معظم أمناء السجل وأصحاب المصلحة الآخرين.

    هل توجد آثار مالية في ICANN (الخطة الإستراتيجية أو خطة التشغيل أو الميزانية) والمجتمع، و/أو الجمهور؟

    عدا عن تلك التغييرات المتطلبة في عملية المسجلين كما هو مبين أعلاه، من غير المتوقع أن يترتب عنها أية تأثيرات أو عواقب مالية أخرى على ICANN و/أو المجتمع و/أو العامة.

    هل توجد أي قضايا أمن أو استقرار أو مرونة تتعلق بـ DNS ؟

    لن يكون ثمة أية مسائل حماية أو استقرار أو مرونة مرتبطة بـ DNS إذا وافق مجلس الإدارة على التوصيات المقترحة.

    1.6. التقرير المؤقت لتنفيذ مراجعة عموم المستخدمين

    حيث أنه، في 26 يونيو 2009، أقر المجلس بتوجيه عاملي ICANN بمساعدة المجتمع العام في تطوير خطة التنفيذ المقترحة والجدول الزمني اللازم للتوصيات بالتقرير النهائي لمراجعة ALAC [PDF, 492 KB] (باستثناء التوصية التي تفيد تقديم المجتمع العام بمقاعد التصويت) وتقديمها للجنة التحسينات الهيكلية لمراجعتها وأخذ موافقة المجلس عليها. (القرار 2009.06.26.12).

    حيث أنه، في اجتماع 19 يونيو 2010، اعترفت SIC بالاستلام من الطاقم والمجتمع العام لخطة التنفيذ وفقاً للجدول الزمني، "ALAC / وخطة مشروع تنفيذ التحسينات العامة" [PDF, 399 KB] المؤرخة في 7 يونيو 2010 وقرار التوصية لمجلس ICANN للاعتبار.

    وحيث أنه، في اجتماع 25 يونيو، طلب مجلس الإدارة من رئيس ICANN والمدير التنفيذي تزويد مجلس الإدارة بملخص [PDF, 579 KB] عن "خطة مشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين" المؤرخة في 7 يونيو 2010، للنظر بها في اجتماع مجلس الإدارة التالي، إذا كان هذا أمراً عملياً. (القرار 2010.06.25.10).

    حيث أنه، باجتماعه في 5 أغسطس 2010، اعتمد مجلس الإدارة خطة مشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين، وطلب من الرئيسوالمدير التنفيذي اتخاذ إجراءات وفقاً لخطة مشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين وتقديم تقرير حول سير عمله في الاجتماع السنوي العام لسنة 2010. (القرار 2010.08.05.12).

    حيث أنه، في 10 ديسمبر 2010، أثناء اجتماع ICANN السنوي العام لسنة 2010، قدمت رئيسة ALAC تحديثاً حول خطة مشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين في تقريرها للرئيس، الذي تم إعداده بالتعاون مع العاملين.

    وحيث أنه، في اجتماعها في 23 أكتوبر 2011، أقرت SIC باستلامها من العاملين تقرير المعالم لمشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين [PDF, 532 KB]، المؤرخ في 9 أكتوبر 2011، وتقرر إرسال هذا التقرير إلى مجلس إدارة ICANN.

    تقرر بموجب القرار (2011.10.28.09)، يقر مجلس الإدارة باستلام تقرير المعالم لمشروع تنفيذ تعديلات ALAC / عموم المستخدمين، المؤرخ في 9 أكتوبر 2011، والذي يقدم تحديثاً حول تنفيذ التوصيات المبينة في التقرير النهائي لـ ALAC ويقر المجلس بالقدر الكبير من العمل الذي تم إنجازه حتى الآن من قبل ALAC ومجتمع عموم المستخدمين نحو تنفيذ هذه التوصيات.

    حيثيات القرار 2011.10.28.09

    مع اقتراب ALAC ومجتمع عموم المستخدمين من إنهاء تنفيذ التوصيات الناشئة عن التقرير النهائي لفريق عمل مراجعة ALAC ، فإن استلام التحديثات المنتظمة التي توثق حالة العمل سيكون مفيداً لمجلس الإدارة والمجتمع ككل. يبدي مجلس الإدارة ملاحظة بأن ثمة حاجة إلى مزيد من النقاش في لجنة مجلس الإدارة للتحسينات التركيبية لتحديد ما إذا كان المزيد من عمل التنفيذ هو ضروري لإعلان إنهاء تنفيذ التوصيات. لهذه الغاية، لم يتم تحديد التضمينات المالية للتوصيات الإضافية بشكل كامل بعد، ولا التأثيرات على ICANN والأجزاء الأخرى من مجتمع ICANN. ولكن ليس ثمة تأثير مالي أو متعلق بالموارد فوري على ICANN من استلام هذا التقرير، ولا ثمة أي تأثير على حماية أو استقرار أو مرونة DNS.

    1.7. التقرير النهائي لفريق عمل العلاقات الفنية

    حيث أنه، في 18 مارس 2011، استلم مجلس الإدارة التقرير النهائي من المدقق المستقل لمراجعة TLG ، تقرر تأسيس فريق عمل العلاقات التقنية التابع لمجلس الإدارة (BTRWG) لمناقشة توصيات التقرير النهائي لمراجعة TLG. (القرارات 2011.03.18.28-31).

    حيث أنه، في 21 أبريل 2011، قرر مجلس الإدارة تبني عضوية BTRWG وميثاق BTRWG. (القرارات 2011.04.21.05 و2011.04.21.12).

    حيث أنه، أرسل BTRWG تقريره النهائي، "التقرير النهائي من فريق عمل العلاقات الفنية لمجلس الإدارة"، المؤرخ في 22 أغسطس 2011، إلى مجلس إدارة ICANN للنظر فيه.

    حيث أنه، في 25 أغسطس 2011، أقر مجلس الإدارة استلام التقرير النهائي وطلب من SIC تحليل التقرير واقتراح إجراءات العمل. (القرار 2011.08.25.06).

    حيث أنه، وجدت لجنة التحسينات التركيبية باجتماعها في 23 أكتوبر 2011 أنه سيكون من الحكمة نشر التقرير النهائي أمام التعليقات العامة لتوفير أساس إضافي للإجراءات، وأوصت بأن يطلب مجلس الإدارة مثل هذا النشر.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.10)، يطلب مجلس الإدارة بأن يتم نشر "التقرير النهائي لفريق عمل العلاقات الفنية لمجلس الإدارة"، المؤرخ في 22 أغسطس 2011، للتعليقات العامة وتقديم ملخص بالتعليقات المستلمة إلى SIC.

    حيثيات القرار 2011.10.28.10

    إن الهدف من الإجراءات المقترحة هو تحقيق متطلبات الشفافية و اطلاع المزيد من العمل. لا يترتب على الإجراءات التي يجب اتخاذها أية عواقب في الميزانية بحد ذاتها ولا أي آثار سلبية محتملة. ومن المهم اتخاذ هذه الإجراءات الآن للتحضير في الوقت المناسب لإجراءات إعادة الهيكلة في المستقبل المقترحة للنظر فيها من قبل مجلس الإدارة واتخاذ القرار. لن يكون لقرار نشر التقرير النهائي من قبل فريق عمل العلاقات الفنية لمجلس الإدارة أي تأثير على أمن وحماية ومرونة نظام أسماء النطاقات.

    1.8. فريق عمل إطار عمل إدارة مخاطر DNS

    حيث أنه في 18 مارس 2011، طلب مجلس الإدارة من لجنة أحكام المجلس (BGC) التوصية إلى مجلس الإدارة بفريق عمل للإشراف على وضع إطار عمل إدارة مخاطر DNS كما هو متعلق بدور ICANN كما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية.

    حيث أنه، أوصت لجنة أحكام المجلس (BGC) بأعضاء فريق العمل، بالإضافة إلى ميثاق له.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.11)، ينبغي على الأشخاص التاليين العمل كأعضاء في فريق عمل إدارة مخاطر DNS : بيل غراهام- الرئيس, باتريك فولستروم، رويليف ميجير، رام موهين، راي بيلزاك، بيل وودكوك، سوزان وولف.

    حيثيات القرار 2011.10.28.11

    إن الهدف من وضع إطار عمل التحكم بالمخاطر هو تحقيق رغبة مجلس الإدارة الصريحةبوضع إطار عمل أمني لخدمات تسمية وتخصيص عناوين الإنترنت التي تحدد مجالات التركيز الأساسية، وتحدد ما هي المسؤوليات لكل مجال. لقد أسس مجلس الإدارة فريق العمل هذا من الأشخاص ذوي الخبرة في مجال الموضوع المعين للإشراف على وضع مثل إطار عمل التحكم بالمخاطر هذا ونظام DNS كما هو متعلق بدور ICANN كما هو مبين في لوائح ICANN الداخلية. إن التقدم المنعكس من قبل تأسيس فريق العمل هذا سيساعد ICANN على مواصلة العمل للحفاظ على حماية واستقرار ومرونة DNS.

    ينبغي أن يكون لنتائج العمل الناتج تحت إشراف هذه المجموعة تأثير إيجابي على المجتمع من ناحية أنه سيساعد على تحديد مجالات التركيز والمسؤولية. يجب ألا يكون لتأسيس فريق العمل أي تأثير مالي على المنظمة أو المجتمع.

    1.9. عضوية فريق عمل اللجنة الاستشارية الحكومية- مجلس الإدارة

    حيث أنه، في 22 أكتوبر 2011، وافق مجلس الإدارة على العضوية المبدئية في فريق عمل اللجنة الاستشارية الحكومية، والذي تشكل لترؤس تنسيق مجلس الإدارة مع GAC حول تنفيذ توصيات JWG والتوصيات المرتبطة مع GAC من ATRT.

    حيث أنه، توصي لجنة أحكام المجلس بإضافة إيريكا مان إلى عضوية فريق العمل.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.12)، يوافق مجلس الإدارة على إضافة إيريكا مان إلى عضوية فريق عمل اللجنة الاستشارية الحكومية.

    حيثيات القرار 2011.10.28.12

    إن تنفيذ التوصيات من كلٍ من فريق العمل المشترك بين مجلس الإدارة و GAC وفريق مراجعة المساءلة والشفافية هو أمر بالغ الأهمية لتعزيز العلاقة بين مجلس الإدارة و GAC وفرق المساءلة والشفافية لكليهما. سيوفر فريق العمل هذا آلية رسمية للإشراف على تنفيذ التوصيات. كما هو متطلب للتقييم ضمن تأكيد الالتزامات، ليس ثمة تأثير حماية أو استقرار على DNS ، ولا أي تأثير على موارد ICANN المالية نتيجة لهذا القرار.

    1.10. نشر تقرير الخبير حول تعويضات مجلس الإدارة

    حيث أنه، في 25 أغسطس 2011، وبعد بضعة سنوات من النقاش، الذي يتضمن توصية فرق مراجعة الشفافية والمساءلة الأخيرة بتعويض المدراء، طلب مجلس الإدارة من الأمانة العامة والمكتب الاستشاري لـ ICANN تعيين تاورز واطسون كخبير تقييم مستقل لمجلس الإدارة لتقييم وتقديم تقرير حول ملاءمة التعويضات لأعضاء مجلس إدارة ICANN الذين يتمتعون بالحق للتصويت.

    وحيث أنه، أجرى تاورز واطسون تقييمه، وحدد أن تعويض أعضاء مجلس إدارة ICANN الذين يتمتعون بالحق للتصويت هو أمر ملائم.

    وحيث أنه، أوصى تاورز واطسون أيضاً بمستوى معين من التعويضات لأعضاء مجلس إدارة ICANN الذين يتمتعون بالحق للتصويت، وقدم تقريره إلى ICANN للنظر فيه.

    وحيث أنه، أوصت لجنة أحكام المجلس بأن ينشر مجلس الإدارة تقرير خبير التقييم المستقل.

    وحيث أنه، يلتزم مجلس الإدارة بشفافية العملية المرتبطة بتعويضات أعضاء مجلس الإدارة.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.13)، يجب نشر تقرير خبير التقييم المستقل بشكل علني.

    حيثيات القرار 2011.10.28.13

    على مدار السنوات الأخيرة، تناقش ICANN مسائل تتعلق بتعويضات مجلس الإدارة. ناقش مجلس الإدارة المسألة علناً وراجع تحاليل مستقلة ومشاورات حول هذه المسألة. على سبيل المثال: (1) كان ثمة مطالبات من المجتمع فيما يتعلق بإطار عمل ICANN للمساءلة والشفافية بأن يتم تقديم تعويضات إلى مجلس الإدارة بأكمله، (2) مناقشات طوارىء الميزانية منذ السنة المالية 2008 شملت مفهوم التعويضات المحتملة إلى مجلس الإدارة، (3) قدم خبراء تقييم مستقلين دراسات حول منظمات غير ربحية أخرى وتعويضات أعضاء مجلس الإدارة، (4) اقترحت مجموعة بوسطن الاستشارية (" BCG ") التي أجرت مراجعة مجلس الإدارة أن رسوم متواضعة نسبياً لتعويض المدراء عن وقتهم قد تكون ملائمة، (5) أقر فريق عمل مراجعة مجلس الإدارة بالدعم العام من مجموعة بوسطن الاستشارية (BCG) والمجتمع لتعويضات المدراء، ولكنه أوصى بإجراء المزيد من الدراسات بالتعاون مع المجلس العام، (6) أوصى فريق مراجعة المساءلة والشفافية بشكل محدد بأن على مجلس الإدارة تنفيذ خطة تعويضات للمدراء الذين يتمتعون بحق التصويت.

    في أغسطس 2010، وافق مجلس الإدارة على منح التعويضات إلى رئيس مجلس الإدارة. منذ ذلك الحين، استمرت المطالبة بمنح تعويضات إلى المدراء الذين يتمتعون بحق التصويت، ومؤخراً من خلال التوصية رقم 5 من فريق مراجعة المساءلة والشفافية.

    في 25 أغسطس 2011، بدأ مجلس الإدارة باتخاذ الخطوات اللازمة للنظر بتعويضات أعضاء مجلس إدارة ICANN الذين يتمتعون بالحق للتصويت، بما في ذلك نشر سياسة معدلة لتضارب المصالح، بالإضافة إلى اللوائح الداخلية المعدلة، التي ستكون متطلبة إذا وافق مجلس الإدارة في النهاية على التعويضات لأعضاء مجلس إدارة ICANN الذين يتمتعون بالحق للتصويت.

    يجب أن يكون للنشر العلني لتقرير خبير التقييم المستقل تأثير إيجابي على المجتمع، لأنه سيوفر المزيد من الشفافية حول عملية مجلس الإدارة، ويطلع المجتمع عن طريق نشر جميع خطوات العملية التي يتبعها مجلس الإدارة، بالإضافة إلى المراجعات المقترحة على سياسة تضارب المصالح واللوائح الداخلية، ويعزز بشكل كبير من شفافية ICANN حول هذه المسالة.

    سيترتب على اتباع هذه الخطوات بعض التأثير المالي على ICANN لأن تعيين خبير التقييم المستقل سيكلف بعض الأموال، ولكن تم تحديد ميزانية لهذا في النهاية عندما تبنى مجلس الإدارة توصيات ATRT. إن اتخاذ هذه الخطوات، بما في ذلك نشر تقرير خبير التقييم المستقل، لن يؤثر سلباً على حماية أو استقرار أو مرونة نظام أسماء النطاقات.

    1.11. شكر متطوعي عموم المستخدمين المغادرين

    حيث أنه، ترغب ICANN بالإقرار بالحيوية والمهارات التي يبذلها أعضاء مجتمع أصحاب المصالح للعمليات التي تقوم بها ICANN.

    وحيث أنه، إقراراً لهذه المساهمات، ترغب ICANN بالإعراب عن تقديرها وشكرها لأعضاء المجتمع عندما تنتهي شروط خدمتهم في المنظمات الراعية واللجان الاستشارية.

    وحيث أنه، غادر سبعة (7) أعضاء من اللجنة الاستشارية لعموم المستخدمين مناصبهم منذ اجتماع سنغافورة:

    • محمد البشير، عضو ALAC من AFRALO – مارس 2007 إلى أكتوبر 2011
    • سيلفيا هيرلين لايت، عضوة ALAC من LACRALO – أكتوبر 2009 إلى أكتوبر 2011
    • ديف كيسونودويول، عضو ALAC من AFRALO - أكتوبر 2009 إلى أكتوبر 2011
    • شيريل لاندجون أور، عضوة ALAC من APRALO –2007 إلى 2009 و2009 إلى 2011، نائبة رئيس ALAC – 2010-2011
    • جيمس سينغ، عضو ALAC من APRALO الذي تم انتخابه من لجنة الترشيح – أكتوبر 2009 إلى أكتوبر 2011
    • غاريث شيرمان، عضو ALAC من NARALO – أكتوبر 2009 إلى أكتوبر 2011
    • باتريك فاندي والي، مسؤول ارتباط ALAC مع SSAC – نوفمبر 2009 إلى أكتوبر 2011

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.14)، يستحق محمد البشير وسيلفيا هيرلين لايت وديف كيسونودويول وشيريل لاندجون أور وجيمس سينغ وغاريث شيرمان وباتريك فاندي والي الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على فترات خدمتهم، ويتمنى مجلس الإدارة لهم التوفيق بأعمالهم المستقبلية.

    1.12. شكر متطوعي مجلس GNSO المغادرين

    حيث أنه، ترغب ICANN بالإقرار بالحيوية والمهارات التي يبذلها أعضاء مجتمع أصحاب المصالح للعمليات التي تقوم بها ICANN.

    وحيث أنه، إقراراً لهذه المساهمات، ترغب ICANN بالإعراب عن تقديرها وشكرها لأعضاء المجتمع عندما تنتهي شروط خدمتهم في المنظمات الراعية واللجان الاستشارية.

    حيث أنه، غادر أحد عشر (11) أعضاء من مناصبهم في GNSO منذ اجتماع سنغافورة:

    • أولغا كافالي – عضوة GNSO من لجنة الترشيح – نوفمبر 2007 حتى أكتوبر 2011
    • ميسون كول – رئيس مجموعة المساهمين من المسجلين - حتى أكتوبر 2011
    • آفري دوريا – رئيس مجموعة المساهمين من المسجلين غير التجاريين - حتى أكتوبر 2001
    • ج. سكوت إيفانز – رئيس الدائرة الانتخابية للملكية الفكرية - حتى أكتوبر 2011
    • ديبي هيوتشيس – عضو مجلس GNSO من مجموعة المساهمين من المسجلين غير التجاريين - أكتوبر 2009 حتى أكتوبر 2011
    • آدريان كينديريس – عضو مجلس GNSO من مجموعة المساهمين من المسجلين - يوليو 2007 حتى أكتوبر 2011
    • آندريه كوليسنيكوف – عضو مجلس GNSO من لجنة الترشيح – أكتوبر 2009 إلى أكتوبر 2011
    • كريستينا روزيت – عضوة مجلس GNSO من الدائرة الانتخابية للملكية الفكرية – أكتوبر 2009 حتى أكتوبر 2011
    • تيم رويز، عضو مجلس GNSO من مجموعة المساهمين من المسجلين - نوفمبر 2007 حتى أكتوبر 2011
    • روزميري سينكلير – عضو مجلس GNSO من مجموعة المساهمين من المسجلين غير التجاريين – أكتوبر 2009 حتى أكتوبر 2011
    • جيمي واغنير – عضو مجلس GNSO من مزودي خدمة الإنترنت ومزودي الاتصال (ISPCP) – أكتوبر 2009 حتى أكتوبر 2011

    تقرر بموجب القرار (2011.10.28.15) يستحق أولغا كافالي وميسون كول وآفري دوريا وج. سكوت إيفانز وديبي هيوتشيس وآدريان كينديريس وآندريه كوليسنيكوف وكريستينا روزيت وتيم رويز وروزميري سينكلير وجيمي واغنير الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على فترات خدمتهم، ويتمنى مجلس الإدارة لهم التوفيق بأعمالهم المستقبلية.

    1.13. شكر متطوعي ccNSO المغادرين

    حيث أنه، ترغب ICANN بالإقرار بالحيوية والمهارات التي يبذلها أعضاء مجتمع أصحاب المصالح للعمليات التي تقوم بها ICANN.

    وحيث أنه، إقراراً لهذه المساهمات، ترغب ICANN بالإعراب عن تقديرها وشكرها لأعضاء المجتمع عندما تنتهي شروط خدمتهم في المنظمات الراعية واللجان الاستشارية.

    حيث أنه، غادر عضو واحد (1) منصبه في ccNSO منذ اجتماع سنغافورة:

    جيان زانغ، عضو مجلس ccNSO ، الذي تم انتخابه من لجنة الترشيح - نوفمبر 2008 إلى أكتوبر 2011.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.16)، يستحق جيان زانغ الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على فترة خدمته، ويتمنى مجلس الإدارة له التوفيق بأعماله المستقبلية.

    1.14. شكر إلى باتريك فاندي والي (SSAC)

    حيث أنه، قد تم تعيين باتريك فاندي والي باللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار التابعة لهيئة ICANN بتاريخ 26 يونيو 2009.

    وحيث أنه، ترغب ICANN بالإقرار وشكر باتريك فاندي والي على خدمته للمجتمع من خلال عضويته في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار.

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.17)، يستحق باتريك فاندي والي الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على خدمته من خلال عضويته في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار، ويتمنى مجلس الإدارة له التوفيق بأعماله المستقبلية.

    1.15. شكر إلى هارالد آلفيستراند (SSAC)

    وحيث أنه، قد تم تعيين هارالد آلفيستراند باللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار التابعة لهيئة ICANN بتاريخ 26 يونيو 2009.

    وحيث أنه، ترغب ICANN بالإقرار وشكر هارالد آلفيستراند على خدمته للمجتمع من خلال عضويته في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار.

    تقرر بموجب القرار (2011.10.28.18)، يستحق هارالد آلفيستراند الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على خدمته من خلال عضويته في اللجنة الاستشارية للأمن والاستقرار، ويتمنى مجلس الإدارة له التوفيق بأعماله المستقبلية.

    1.16. شكر إلى رينهارد شول

    حيث أنه، تم تعيين رينهارد شول للعمل في ارتباط مجموعة TLG في مجلس إدارة ICANN في ديسمبر 2010.

    وحيث أنه، عمل رينهارد سابقاً في ارتباط مجموعة TLG في عام 2008.

    حيث أنه، أنهى رينهارد مدته في ارتباط مجموعة TLG في 18 اكتوبر 2011.

    وحيث أنه، عمل رينهارد في الوظائف التالية:

    • عضو في لجنة التحسينات التركيبية
    • عضو في فريق عمل العلاقات الفنية

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.19)، يستحق رينهارد الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على فترة خدمته في ارتباط مجموعة TLG ، ويتمنى مجلس الإدارة له التوفيق بأعماله المستقبلية.

    1.17. شكر إلى كاتيم سيرينج توراي

    حيث أنه، تم تعيين كاتيم سيرينج توراي في لجنة الترشيح لمجلس إدارة ICANN في نوفمبر 2008.

    وحيث أنه، سينهي كاتيم فترة عمله كعضو في مجلس الإدارة في 28 أكتوبر 2011.

    وحيث أنه، عمل كاتيم في الوظائف التالية:

    • عضو في لجنة العلاقات العالمية لمجلس الإدارة
    • عضو في لجنة IANA لمجلس الإدارة
    • عضو في لجنة المشاركة العامة لمجلس الإدارة
    • عضو في فريق العمل المشترك بين مجلس الإدارة و GAC حول دور GAC
    • عضو في فريق عمل ATRT لمجلس الإدارة
    • قائد فريق دعم الطلبات من الدول النامية أثناء مشاورات مجلس الإدارة و GAC في بروكسيل

    تقرر بموجب القرار رقم (2011.10.28.20)، منح كاتيم الشكر والتقدير من مجلس الإدارة على فترة خدمته كمدير، ويتمنى مجلس الإدارة له التوفيق بأعماله المستقبلية.

    القرارات 2011.10.28.01، و2011.10.28.02، و2011.10.28.03، و2011.10.28.04، و2011.10.28.05، و2011.10.28.06، و2011.10.28.07، و2011.10.28.08، و2011.10.28.09، و2011.10.28.10، و2011.10.28.11، و2011.10.28.12، و2011.10.28.13، و2011.10.28.14، و2011.10.28.15، و2011.10.28.16، و2011.10.28.17، و2011.10.28.18، و2011.10.28.19، و2011.10.28.20 تمت الموافقة عليها خلال تصويت فردي بالموافقة على بنود جدول الأعمال العادية. وافق جميع أعضاء مجلس الإدارة الحاضرين بالإجماع على هذه القرارات.

    قدم الرئيس إلى "رينهارد شول" و"كاتيم توراي" هدية كعربون تقدير من مجلس الإدارة، ودعا كل واحد منهما لقول بضعة كلمات وداع أمام المجتمع.

    أدلى رينهارد شول بالتعليقات التالية شكراً للمجتمع:

    أود قول بضعة كلمات فيما يتعلق بالعلاقات بين ITU وICANN . لطالما قلت هذا، ولكني أود قول هذا في اجتماع عام علني. إن العلاقات بين ITU وICANN متوترة إلى حد ما، أو تعتبر على أنها متوترة في بعض الأحيان. ولكني لم أشعر مطلقاً طوال فترة وجودي في مجلس الإدارة بأنه تمت معاملتي بشكل مختلف عن أي شخص آخر. وأود شكر مجلس الإدارة على ذلك. أنا بغاية الامتنان لهذا.

    أعتقد أن العديد من المفاهيم الخاطئة ذات العلاقة بـ ITU مجرد سوء فهم أو سوء تفسير، وخاصة في مجتمع الإنترنت. قد يكون لهذا صلة بتنوع العضوية في ITU.

    حيث ثمة حكومات كأعضاء. وكذلك شركات ربحية كأعضاء. وكذلك منظمات غير ربحية كأعضاء. هذا مثال جيد على نموذج تعدد المساهمين، إذا جاز التعبير. لذا، ثمة نطاق متنوع للغاية من الآراء.

    وغالباً ما يتم تقديم الأمور على أنها آراء ITU ، بينما في الواقع، فإنها مجرد اقتراحات تقدم بها عضو أو عدة أعضاء في ITU . أحد الأمثلة على ذلك هو اقتراح أن يكون ITU هو سجل الإنترنت لتخصيص عناوين IPv6 . لم يكن هذا اقتراح من ITU مطلقاً. الطريقة المناسبة لقول هذا هو أن بعض الأعضاء قد قدموا هذا الاقتراح للنقاش في ITU ، ولكن لم يتم الاتفاق على ذلك مطلقاً. ويمكنكم تصور موضوع كهذا. ثمة آراء مثيرة للجدل حول ذلك.

    إن الرأي المشترك لـ ITU المنعكس في قراراته هو في معاييره. لدينا قرار حول IPv6 ، ولكنه لا يقول إنه ينبغي أن يصبح ITU هو سجل الإنترنت لـ IPv6 . بل يقول إن على ITU دراسة هذه المسألة. إذا استطعتم التفريق بين ما هو رأي ITU وما هو مجرد آراء من بعض الأعضاء، فسيكون هذا مفيداً للغاية.

    أحد البنود الذي يعتبر قراراً واتفاقاً من ITU هو أن على ITU وICANN التعاون. كان هذا واضحاً للغاية في مؤتمر ITU مطلق الصلاحية، وهو أعلى صلاحية صنع قرارات في ITU ، قبل حوالي عام. وتم التفاوض على النص التي يألفه معظمكم، وكان نصاً يصعب التوصل إليه. ولكن وقع الجميع في ITU على هذا النص. ينبغي على ICANN وITU التعاون والتحاور مع بعضهم البعض.

    وإحدى الطرق الجيدة لبناء الثقة تتمثل في العمل المشترك فيما يتعلق ببناء القدرات مثل IPv6. إذا كان لديكم أموراً أخرى تعتقدون أن ITU سيكون مفيداً بها ضمن مجال بناء القدرات، مثل تدريب المهندسين وتنظيم ورش العمل، فيمكن أن تكون هذه جهوداً مشتركة. أعتقد أنها طريقة جيدة لبناء الثقة. ينبغي على ICANN وITU التحاور مع بعضهم البعض بشكل أكبر. شكرا جزيلا لكم.

    شكر رئيس المجلس رينهارد على ملاحظاته.

    ثم قدم الرئيس كاتيم توراي، مع إبداء ملاحظة بأن العمل معه كان شرفاً له، وبأن مجلس الإدارة سيفتقده كثيراً.

    ألقى كاتيم خطاباً على المجتمع، وتحدث باللغتين الإنجليزية والوولفية. وهو يتحدث مع شرائح للتوضيح، قال كاتيم ما يلي:

    بدأ الأمر في عام 2008 عندما وصلت على عربة تجرها الخيل إلى داكار لحضور اجتماع. وفي ذلك الاجتماع المصيري، ذهبت لحضور ورشة عمل حول خوادم الجذر أقامها محمد ديوب، وهو عضو سابق في مجلس إدارة ICANN عن السنغال، وكذلك آن ريتشيل إن، وهي مسئولة التنسيق الإقليمي عن إفريقيا (مقرها في بروكسيل).

    في ورشة العمل تلك، تحدثنا عن رغبة ICANN بتقدم أشخاص متطوعين لخدمة مجلس الإدارة. قلت إني أتطوع طوال حياتي على أي حال، لذا فإني سأتطوع لهذا. كما أني كنت مهتماً بما يحدث، وأذكر عندما تم تشكيل ICANN نفسها، بالإضافة إلى ISOC ، فقد كانت محور النقاشات.

    ومن هنا بدأ كل شيء بشكل أساسي.

    أنا من قرية اسمها بولونارا في غامبيا.

    هذا لمجرد التوضيح لكم أن الإنترنت لا تتعلق بسكان نيويورك أو برلين أو سيدني وحدهم. إنها تهم القرويين أيضاً مثلي، الذين تأثروا بشكل حميم بما يحدث على الإنترنت، وبطريقة ارتقاء الإنترنت.

    منذ انضمامي إلى مجلس الإدارة، نقلتني ICANN إلى أماكن كثيرة، ومن بينها بالطبع، مكسيكو سيتي. ولا تنقلكم ICANN إلى الأماكن فحسب، بل تطور العقول أيضاً. فهي توسع العقول. وتوسع من آفاقها. وتمنحكم ICANN الفرصة للعمل مع مجموعة مذهلة وموهوبة من الناس من أنحاء العالم.

    لقد كنت محظوظاً للغاية. بالنسبة لي، ومنذ البداية، ما كان يهمني هو ضمان أن تفهم ICANN أن الدول النامية تجازف أيضاً في العملية، وتجازف في وظيفة الإنترنت، بل ما هو أكثر من هذا، حيث لديها ما تقدمه.

    أعتقد أنه سيكون من المهم للغاية أن نفكر بهذا بينما نمضي إلى الأمام.

    كما قلت في عام 2009 في سيدني في أستراليا، أعتقد أن علينا الانتقال بالتفكير النمطي من اعتبار الإنترنت على أنها شبكة كمبيوترات – حيث يتحدث الجميع لغة  TCP/IP – إلى شبكة من الناس. إنها شبكة من الناس. وأعتقد أنه حالما نقوم بهذا التحول، سنكون في وضع جيد لتطوير الأمور.

    ثانياً، وكما قلت سابقاً، علينا أن نفهم أن العالم سيكون مكان أفضل إذا كان أفضل للجميع. ولن يصبح عالماً أفضل، بحسب رأيي على الأقل، إذا كان ثمة أشخاص يستمتعون بثمار ومزايا التقدم الذي نحققه كجنس بشري، بينما يعاني آخرين بسبب الحرمان والبؤس والفقر.

    أردت انتهاز هذه الفرصة للتعبير عن شكري إلى عدد كبير من الأشخاص المميزين، بمن فيهم ابني وابنتي، وابن أخي الذي سمي تيمناً باسمي، كاتيم. لقد كانوا جزءاً من فريق كامل من الأشخاص المساندين الذين وقفوا ورائي في جميع رحلاتي المتواصلة. وكذلك أمي، التي تعيش معنا في إفريقيا. وكذلك زوجتي الجميلة والمحبة.

    شكراً جزيلاً.

    كما أود انتهاز هذه الفرصة للتعبير عن شكري إلى مجتمع ICANN المذهل من أنحاء العالم، وكذلك مجلس الإدارة. كلاً من الأعضاء العاملين في مجلس الإدارة وأولئك الذين عملوا قبلهم ولم يعودوا جزءاً من مجلس الإدارة، وعاملي ICANN المذهلين والرائعين والموهوبين والبارعين بأعمالهم. لقد أذهلني ما يفعلونه وطريقة فعلهم له والصبر في تعاملهم معي.

    أعتقد أن أي شخص عمل معي يعرف أن عليه التعامل مع أمور كثيرة، ناهيك عن حقيقة أني أتحدث كثيراً، وأطرح الكثير من الأسئلة وما إلى ذلك. شكراً جزيلاً.

    مجدداً، لقد كان العمل معكم شرفاً كبيراً. وبالختام، أتمنى للجميع التوفيق. سأواصل بذل جهدي، وأتمنى لكم التوفيق جميعاً. وكذلك رحلة آمنة بالعودة إلى أوطانكم.

جدول الأعمال الرئيسي

  1. دعم مقدم الطلب المشترك

    تحديدات تضارب المصالح:

    صرح رام موهين بأنه، بما أن صاحب عمله مهتم في عملية gTLD الجديدة وينوي دعم المتقدمين بطلبات، فقد بقي خارج الغرفة بينما يتداول مجلس الإدارة بتفاصيل تقرير فريق عمل دعم الطلب المشترك.

    وصرح بروس تونكين أنه، بما أن صاحب عمله هو معني بتقديم النصائح والخدمات إلى المتقدمين المحتملين لـ gTLD الجديدة، فقد بقي خارج الغرفة بينما يتداول مجلس الإدارة بتفاصيل تقرير فريق عمل دعم الطلب المشترك، ولكنه سيصوت لصالح القرار، حيث ليس ثمة تضارب مصالح في دعم مفهوم وتشكيل فريق عمل مجلس الإدارة.

    أبدى كيو وي وو ملاحظة حول احتمال وجود تضارب مصالح حول هذه المسألة، وبأنه سيمتنع عن التصويت وبقي خارج الغرفة بينما تداول مجلس الإدارة هذه المسألة.

    صرحت سوزان وولف بأنه بسبب عملها مع شركة تعمل بمجال خدمات السجل، فقد خرجت من الغرفة أثناء نقاش مجلس الإدارة حول هذا الموضوع.

    أبدى كاتيم توراي شعوره بالفخر والشرف لقراءة هذا القرار، كما ينبغي أن يكون الجميع فخورين به. إنه ذروة جهود مذهلة بذلها المجتمع واتخاذ مجلس الإدارة للكثير من القرارات الصعبة. دعا كاتيم مجلس الإدارة والمجتمع إلى تحية جهود المجتمع التي ساهمت بوضع تقرير فريق عمل دعم الطلب المشترك.

    ثم قرأ كاتيم القرار المقترح للسجل.

    قدم بيل غراهام تعديلاً ودياً على القرار، منوهاً بأنه من المهم إرسال إشارات، إلى أولئك من حول العالم المهتمين بهذا البرنامج، بأن مجلس الإدارة هو ملتزم بفعل هذا بأسرع ما يمكن عن طريق إضافة مرجع مباشر إلى الجولة الأولى من برنامج gTLD الجديد. قدم بيل صيغته المقترحة.

    أبدى بيرتراند دي لا تشابيل ملاحظة بدعمه للتعديل، لأن هذه هي الرسالة التي ينبغي أن يرسلها مجلس الإدارة. كما أعرب بيرتراند، بشكل شخصي، عن امتنانه العميق للعمل الذي قام به فريق عمل دعم الطلب المشترك وجودة العمل وتفاني الجميع في الفريق والعاملين الداعمين.

    علق الرئيس والمدير التنفيذي أنه يدعم تعديل بيل، ولكنه أراد التوضيح أنه من أجل تنفيذ برنامج دعم المتقدمين بطلبات في موعد أول جولة، فمن الضروري أن يتم إنهاء التقرير، هذا أولاً. وثانياً، يوافق مجلس الإدارة على المتطلبات الواضحة للغاية التي تشكل المتطلبات النهائية للبرنامج لدعم الطلب، وبأن تلك المتطلبات قابلة للتنفيذ ضمن الإطار الزمني المحدود الذي لدينا.

    وأبدى ملاحظة بأنه يعتقد بأن هذا أمر ممكن، ولكن يجب تحديد المتطلبات قبل فترة طويلة من إطلاق البرنامج، وإلا سيكون ثمة حاجة إلى تغيير تاريخ آخر.

    أبدى الرئيس ملاحظة، بالنيابة عن مجلس الإدارة، بأن المجلس سيبذل جهده لتتم الاستجابة في الوقت المناسب أثناء العملية.

    وفيما يتعلق بتحديد تضارب المصالح، علق الرئيس بأن درجة عالية من الحساسية لهذه المخاوف راسخة في عمليات مجلس الإدارة، وتحيز المجلس هو الحساسية الزائدة لهذه المخاوف. وهذا يتضمن تحديد تضارب المصالح المحتمل، ومنح أشخاص الإذن للخروج من الغرفة أثناء الحوارات، وتحديد حدود الحيطة حول أعضاء المجلس ذوي المصالح.

    ثم طلب الرئيس القيام بالتصويت على تعديل بيل المقترح على القرار. وافق خمسة عشرة عضواً من مجلس الإدارة على التعديل المقترح، وامتنع كيو وي وو عن التصويت على التعديل. تم تبني التعديل، ثم اتخذ مجلس الإدارة القرار التالي:

    حيث أن مجلس الإدارة قد استلم التقرير النهائي من فريق عمل دعم الطلب المشترك ( JAS WG )، فإنه يعرب عن امتنانه لعمل فريق عمل دعم الطلب المشترك الذي تم تشكيله في أبريل 2010 من قبل ALAC وGNSO ، ويشكر مجتمع ICANN بأكمله على الحوار البنّاء الذي دار قبل وأثناء هذا الأسبوع في داكار.

    وحيث أنه يعرب مجلس الإدارة عن امتنانه لـ GAC وALAC على بيانهما المشترك في تقرير فريق عمل دعم الطلب المشترك.

    وحيث أنه سيتم تحقيق التزام مجلس الإدارة بضمان تنفيذ برنامج دعم للمتقدمين بطلبات المستحقين بشكل يمكن أولئك المتقدمين بطلبات من المشاركة الفعالة والاستفادة من الجولة الأولى من برنامج gTLD الجديد.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.21 )، أن يعامل مجلس الإدارة التقرير النهائي لفريق عمل دعم الطلب المشترك على محمل الجد، وتم تشكيل فريق عمل من أعضاء مجلس الإدارة للإشراف على نطاق وتنفيذ التوصيات الناشئة عن ذلك التقرير، بحسب ما هو منطقي.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.22 )، توقع بدء الرئيس والمدير التنفيذي العمل على الفور وتقديم خطة تفصيلية للنظر بها. إذا تم إنهاء الخطة بشكل كافٍ قبل اجتماع مجلس الإدارة التالي المحدد في 8 ديسمبر 2011 ، سيسعى مجلس الإدارة إلى إضافة اجتماع خاص إلى جدول مواعيده قبل ذلك التاريخ.

    صوّت خمسة عشرة عضواً لصالح القرارين 2011.10.28.21 و 2011.10.28.22 . وامتنع كيو وي وو عن التصويت. وتم تنفيذ القرارات.

    حيثيات القرارين 2011.10.28.22 – 2011.10.28.21

    في سنغافورة، قرر مجلس الإدارة بأنه سينظر بتقرير وتوصيات فريق عمل دعم الطلب المشترك. يعامل مجلس الإدارة بجدية تأكيدات مجتمع ICANN بأن دعم الطلب سيشجع تنوع المشاركة في برنامج gTLD الجديد ويروج لهدف ICANN بتوسعة نطاق نموذج تعدد المساهمين. في مداولاته، يوازن مجلس الإدارة بين مسؤوليته المالية بإطلاق برنامج gTLD الجديد، والرغبة بتقديم برنامج دعم في الجولة الأولى، والوقت اللازم للحصول على مزيد من التمويل. رغم عدم اكتمال حلول مجلس الإدارة بعد، ثمة رؤيا لإنجاز كلٍ من هذه الأهداف الثلاثة. كما هو متطلب للتقييم ضمن تأكيد الالتزامات، لن يترتب عن هذا تأثير على حماية واستقرار DNS . جزء من المزيد من العمل المتطلب عبر هذا القرار سيقيم تأثير هذا العمل، ولكن ليس ثمة تأثير على موارد ICANN المالية نتيجة لهذا الإجراء الفوري.

    قدم الرئيس الشكر لمجلس الإدارة، وأبدى ملاحظة بأن هذه خطوة إلى الأمام، وينتظر الجميع الآن التفاصيل التي ستحيي هذه الجهود. أكد رئيس المجلس على فهمه لمخاوف الرئيس والمدير التنفيذي، وآخر ما يريده الجميع هو عبء آخر من المتطلبات في آخر لحظة. على الرغم من هذا، فإن جهود دعم المتقدمين بطلب هي مهمة، وأبدى الرئيس ملاحظة بثقته بأن الجميع سيتفاهمون معاً.

  2. طلب ميزانية – خطة اتصالات gTLD الجديدة

    تحديدات تضارب المصالح:

    صرح بروس تونكين قائلاً، حيث أن الجهة التي يعمل لديها معنية بتقديم المشورة والخدمات إلى المتقدمين بطلبات gTLD الجديدة المحتملين، وتوفر اتصالاتها الخاصة حول هذا الموضوع، فإنه لن يشارك في النقاش على مستوى مجلس الإدارة حول النفقات، وسيمتنع عن التصويت.

    قدم آر. راماراج القرار، وأثنى راي بيلزاك على القرار.

    وأدلت شيرين شلبي بالتعليق التالي:

    رغم مساندتي لهذا القرار ورغم أني سأصوت لصالحه، فإني أود التعليق على مجال معين من خطة اتصالات gTLD نفسها.

    كما هو مبين في القرار الذي تمت قراءته للتو، أوافق بالرأي تماماً بأن خطة الاتصالات هي، أولاً، حيادية في تقديمها، وثانياً، لا تروج لطلبات gTLD الجديدة، وثالثاً، تنشر الوعي بالفرص والمخاطر.

    ولكن في مجال نشر الوعي بالذات، أعتقد أن ثمة حاجة إلى إجراء تعديلات على خطة الاتصالات.

    وهذا أمر بالغ الأهمية على ضوء القضايا التي عبر عنها مجتمع ICANN أثناء هذا الأسبوع في داكار، فيما يتعلق ببرنامج gTLD الجديد، الذي لم يتم تصميمه بعد ولا اعتماده. على سبيل المثال، التنظيم الجماعي ودار المقاصة وما إلى ذلك، وهذه مجرد أمثلة.

    بالتالي، أقترح أن تتم توسعة خطة الاتصالات لكي تقوم بما يلي: أولاً، التشديد على جميع القضايا العالقة الرئيسية، وثانياً، تحديد تواريخ مستهدفة لاتخاذ قرار حول هذه القضايا، وثالثاً، شرح التضمينات إذا لم يتم حل قضايا معينة قبل التواريخ المستهدفة. ما لم يتم تبني هذه الاقتراحات، أعتقد أن خطة الاتصالات لن تخدم المجتمع، وكذلك مجلس الإدارة والعاملين الذين يعملون بلا كلل للإجابة عن جميع هذه الأسئلة.

    إننا نبعد أقل من ثلاثة أشهر عن فترة الإطلاق، ويجب أن تكون اتصالات ICANN مع مجتمعها وما ورائها علنية وشفافة، وكذلك مكتملة وشاملة.

    أبدى مايك سيلبير ملاحظة بأنه ينوي التصويت ضد هذا الطلب، وقدم البيان التالي تأييداً لتصويته:

    قد يعتقد البعض من التصويت في مرات سابقة إلى أن هذا اعتراض من حيث المبدأ على برنامج gTLD الجديد. بل على العكس من هذا، سبب نيتي التصويت ضد هذا القرار هو اعتقادي أن برنامج gTLD الجديد هو امتداد منطقي لإنشاء ICANN ، والأهم من هذا، لنموذج تعدد المساهمين من الأسفل إلى الأعلى.

    ثمة ثلاثة أسباب رئيسية لتصويتي ضد القرار. أولاً، تتجاهل خطة الاتصالات الحالية قرار مجلس الإدارة في شهر مارس 2010 في نيروبي، وبخاصة آراء المجتمع. يحدد قرار نيروبي، وسأقرأ الجزء المعني فقط: "ينبغي أن تعمل ICANN مع منظمات الدعم واللجان الاستشارية المعنية لرفع مستوى..."، أعتقد أن هذا خطأ مطبعي، ويجب أن تكون "شبكاتها وتصميم الجدول الزمني حول فترة الإطلاق الفعلية".

    التعليقات العامة على خطة الاتصالات، سواء الرسمية أو غير الرسمية وكذلك إرشادات GAC ، طالبت جميعها باستخدام وتضمين المجتمع والشمولية الإقليمية في خطة الاتصالات.

    ولم يحدث هذا، وبدلاً من ذلك، نتج عن برنامج إنجليزي مسيطر من الأعلى إلى الأسفل رئيساً صورياً يمثل كامل القدر الجماعي من عمل المجتمع على البرنامج.

    يبدو أنه لم يتم الأخذ بعين الاعتبار أي رأي من آراء المجتمع، وحتى آراء مجلس الإدارة في هذا المجال.

    السبب الثاني هو أن طلب الميزانية الحالي بحسب رأيي هو محاولة لإنقاذ خطة اتصالات تم تصميمها وتنفيذها بشكل سيء. رغم التأكيدات المتكررة والمتواصلة حول جاهزية المنظمة فيما يتعلق بالاتصالات، حتى اجتماع سنغافورة وما وراءه، يبدو أنه لم يتحقق سوى قلة من أهداف الخطة في الخطة الحالية.

    شهدت الميزانية الحالية التي تبلغ 805 آلاف دولار تطويرًا للصفحات الإلكترونية المساندة لـ gTLD الجديدة والمواد المرتبطة بها، ومشاركة المدير التنفيذي بشكل رئيسي في مناسبات في أنحاء العالم. وتشمل هذه المناسبات التي استضافتها ICANN ، بالإضافة إلى المشاركة في المناسبات التكنولوجية المتنوعة، وما عدا بضعة استثناءات معدودة، فقد أقيمت في الدول المتطورة.

    برنامج التواصل في إفريقيا كما يسمى يتألف من ثلاثة مناسبات: IGF في نيروبي وهذا الاجتماع والمشاركة في هاي واي إفريقيا في غراهامستاون في جنوب إفريقيا، وليس كيب تاون، وهو حدث شاركت في ICANN باستمرار لسنوات طويلة. وجميع المناسبات الثالثة هي محددة الميزانية في أماكن أخرى من ميزانية ICANN .

    وبالتالي، يبدو أنه لم يتم إنفاق قرش إضافي على برنامج التواصل في إفريقيا. وهذا رغم تخصيص بند ميزانية يبلغ 500 ألف دولار من مبلغ الـ 805 ألف دولار المحدد لبرنامج التواصل في المناطق الخمسة، والذي سيتوقع المرء أن يتم توزيعه بشكل متساوٍ أو منصف على الأقل بين المناطق الخمسة. قيل لي إن هذا قد يكون مرجع إلى الميزانية من نسخة سابقة للمراجعة المقترحة، ولكن هذا لا ينتقص من حقيقة أنه إذا لم يكن ثمة نفقات على برنامج التواصل الإقليمي في إفريقيا، ولا ثمة خطة لفعل هذا كما يبدو حالياً، فسيتوفر مبلغ مئة ألف دولار أو أكثر على الأقل لإنفاقه على المستشارين.

    بالإضافة إلى هذا، يشمل برنامج التواصل ظهور ممثل أو أكثر من الأمريكيتين على المنصة لتقويض اشتراك هذا المجتمع الطوعي حول هذه القضايا، وعملية من الأسفل إلى الأعلى، ربما كان سيتم اعتبارها كاشتراك مباشر لو أنها كانت موضع ثقة للمساعدة بالاتصالات بالشكل نفسه الذي كانت به موضع ثقة لوضع السياسة التي تحاول هذه الجولة العالمية الكبرى الآن الترويج لها.

    السبب الثالث هو أن الإهمال الحالي للدول الإفريقية النامية في إفريقيا على وجه الخصوص ستصبح أبدية حتى مع الميزانية الإضافية. إن المستشارين الذين سيتم الدفع لهم من الميزانية الإضافية، بيرسين مارستيلير، بالإضافة إلى وكالات الإعلان التي سيتعاقدون معها من الباطن، والأرجح أن تكون نفس الوكالة التي تمتلك بيرسين مارستيلير، يتمتعون بسمعة مرموقة ونالت الثناء على أنها مثالية لتوفير تغطية عالمية.

    بالواقع، فإن قائمة المكاتب والحلفاء على موقعهم الإلكتروني هي مثيرة للإعجاب، وبشكل خاص التغطية في إفريقيا، إلى أن يبحث المرء بشكل معمق أكثر ويكتشف أن ثمة مكتبين فقط في إفريقيا، أحدهما في القاهرة لتغطية مصر، والآخر في جوهانسبيرغ لتغطية جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى قارة إفريقيا بأكملها.

    أشعر بالفخر بجنوب إفريقيا، ولكني أشك أن بوسعها القيام بعمل أفضل لإشغال وسائط الإعلام والمجتمع في المغرب أو موزامبيق أو مالاوي كما سيفعل المحليين.

    إنها خطة اتصالات gTLD جديدة محطمة.

    شكر رئيس المجلس مايك على تعليقاته، وأبدى ملاحظة بأن مجلس الإدارة قد ناقش هذه المسألة بشكل مطول.

    أبدى كيو وي وو موافقته بالرأي مع تشيرين شلبي ومايك سيلبير. في الوقت نفسه، أبدى كيو ملاحظة بأنه سيتم إطلاق نطاقات gTLD الجديدة قريباً، ويجب على ICANN توجيه رسالة رسمية ما إلى المجتمع العالمي. وإذا لم توجه ICANN رسالة مركزية، فستصبح المجتمعات في أنحاء العالم معرضة لتبادل الرسائل غير المتسقة، وهذا ليس أمراً جيداً. أوضح كيو أنه رغم أن العملية لا تعجبه، فإنه سيصوت بالموافقة بسبب أهمية الخطة للمجتمع. أعرب كيو عن أمله بأن يأخذ الفريق بنصيحة مايك وتشيرين أثناء التنفيذ.

    أبدى سيباستيان باتشوليت ملاحظة بتأييده القوي لتشيرين ومايك، وبأنه يتفق تماماً مع آرائهما. وذكر سيباستيان بأنه يؤيد بشكل دائم تلقي آراء المجتمع وأخذها بعين الاعتبار في هذه الخطة. وأوضح سيباستيان بأنه سيصوت لصالح الطلب لأنه سينتج عنه أداءً أفضل. بالإضافة إلى هذا، إذا لم يسر البرنامج بحسب المخطط، فلا يريد سيباستيان أن يكون السبب هو عدم تزويد مجلس الإدارة لـ ICANN بالأدوات المناسبة.

    علق راي بيلزاك بأن تعليقات تشيرين ومايك هي واضحة وتمثل الكثير من التفكير والمداولات من طرفهما. ينوي راي التصويت لصالح هذا القرار، بأنه يجب تنفيذ الخطة بشكلها الحالي. وحثّ راي الرئيس والمدير التنفيذي على الاهتمام بتعليقات أعضاء مجلس الإدارة حول هذه المسألة.

    وأوضح بيل غراهام بأنه رغم أنه ينوي التصويت لصالح هذا القرار، فإن لديه التحفظات نفسها مثل كيو.

    أعرب كاتيم توراي عن تأييده لبيان مايك، وخاصة فيما يتعلق بتضمينات برنامج الاتصالات بالنسبة لإفريقيا. وأبدى كاتيم ملاحظة بالتباين بين إنفاق حوالي 900 ألف دولار على هذه الخطة خلال 3 أشهر والتحديات التي يواجهونها بإقناع الناس بالحاجة إلى برنامج لعدم المتقدمين بطلبات المحتاجين. ولمح كاتيم بأنه سيتم اعتبار هذا على أنها إشارة أخرى بأن بعض الأمور هي أهم من الأخرى بالنسبة لـ ICANN ، رغم أن هذا لا يبدو الترتيب الصحيح بحسب رأي بعض الأشخاص. وأوضح كاتيم أنه لم يرغب بأن يكون في موقف لرفض هذا القرار وإيجاد المنظمة بلا الموارد اللازمة، لذا ضمن حدود ما قاله أعضاء مجلس الإدارة، علينا شد الحزام والموافقة على هذا القرار لمنح العاملين الدعم الكامل اللازم، مع التعلم من هذه الجهود في المستقبل.

    وأبدت إيريكا مان مخاوفها أثناء مناقشات المجلس من أن استخدام مؤسسة عالمية لإرسال رسائل سيتكفل بأن يتم تفصيل الرسائل بشكل مناسب بحسب الاحتياجات والبيئة المحلية. وأبدت إيريكا ملاحظة بأن ICANN ستتولى التحكم بالرسائل التي يتم إرسالها، ولن تسلم السيطرة على تبادل الرسائل إلى الشركة التي يتم توظيفها. وأكدت إيريكا على أنها ستصوت لصالح هذا القرار.

    ثم طلب الرئيس إجراء التصويت، واتخذ المجلس الإجراء التالي:

    حيث أنه في اجتماع ICANN في باريس في عام 2008 ، تبنى مجلس الإدارة توصيات سياسة GNSO بتقديم أسماء نطاقات مستوى أعلى عامة جديد (نطاقات gTLD جديدة)، تشمل فترة اتصالات لأربعة أشهر على الأقل لزيادة الوعي العالمي.

    وحيث أن خطة اتصالات gTLD الجديدة http://www.icann.org/ar/topics/new-gtlds/new-gtlds-communications-plan-30may11-ar.pdf [PDF, 318 KB] تصف أنشطة التعليم والتواصل التي سيتم إجرائها في كلٍ من مناطق ICANN الجغرافية.

    وحيث أنه تخصص ميزانية السنة المالية 12 مبلغ 805 ألف دولار أمريكي لتمويل هذه الجهود.

    وحيث أنه قد أشار تخطيط وتنفيذ خطة الاتصالات إلى الحاجة إلى شركة علاقات عامة عالمية بخدمة كاملة لضمان فعالية ICANN بتحقيق هذه الجهود.

    وحيث أنه يمكن إعادة تخصيص الأموال في ميزانية ICANN التي تم تبنيها لدعم جهود الاتصالات لمثبتة بحجة من دون التسبّب بأي تأثير جوهري على الأداء في مجالات أخرى.

    وحيث أنه باجتماعها في 22 أكتوبر 2011 ، وافقت لجنة المجلس المالية على التوصية بموافقة المجلس على نفقات إضافية تبلغ 900 ألف دولار أمريكي لتنفيذ خطة الأعمال.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.23 )، موافقة مجلس الإدارة على نفقات إضافية تبلغ ما يصل إلى 900 ألف دولار أمريكي للأشهر الثلاثة المتبقية من خطة الاتصالات، ليتم استخدامها لتوظيف بيرسين مارستيلير، وهي شركة علاقات عامة عالمية، للعمل نحو تحقيق هدف نشر الوعي العالمي حول نطاقات المستوى الأعلى الجديدة بشكل يتسق مع أحكام خطة الاتصالات.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.24 )، منح مجلس الإدارة تفويضه إلى الرئيس والمدير التنفيذي للدخول بأية عقود لازمة لتحقيق الأهداف المحددة في خطة اتصالات gTLD الجديدة إلى حد عدم تخطي قيمة هذه العقود ميزانية خطة الاتصالات.

    وافق أربعة عشرة عضواً من مجلس الإدارة على القرارين رقم 2011.10.28.23 و 2011.10.28.24 . وعارض مايك سيلبير القرارين. وامتنع بروس تونكين عن التصويت على القرارين. وتم تنفيذ القرارات.

    بعد التصويت، أبدى الرئيس والمدير التنفيذي التعليق التالي:

    أود توجيه الشكر إلى مجلس الإدارة على تأييدهم لهذه المبادرة المهمة لتوسعة برنامج الاتصالات أكثر، والذي يستجيب لآراء المجتمع الراغبين برؤية المزيد من التغطية، وكذلك يستجيب لبيان GAC الرسمي، الذي تم إصداره هنا في داكار، الذي يطالب بالمزيد من الاتصالات.

    وأريد مناشدة المجتمع مرة أخرى. أولاً، لمجرد التوضيح، شارك أعضاء، وحتى قادة من منظمات الدعم واللجان الاستشارية المختلفة مع اللجان في هذه الجولة المتنقلة. سواء كانت رئيسة ccNSO ، ليزلي كاولي، أو أعضاء من ALAC أوGNSO ، فقد شاركوا بالكامل. وفي معظم المدن، لعب أعضاء المجتمع دوراً حيوياً بالمساعدة على تنظيم المناسبات والأنشطة.

    إننا ممتنين للغاية لهذا، وأريد تقديم المناشدة نفسها التي قدمتها باجتماعات مختلفة في نيروبي وفي سنغافورة وفي داكار، وسأقدمها مجدداً. سنكون ممتنين لمساعدتكم في هذا البرنامج. إذا كان ثمة أية مناسبات ستقام في مناطقكم حيث تشعرون أنه يجب تضمين مشاركة المعلومات حول gTLD الجديدة فيها، فسيسرنا إما تزويدكم بالمواد أو بذل قصارى جهدنا لتوفير خبير أو مورد من ICANN ، أو توفير مؤتمر هاتفي أو أية مواد أخرى لتقديم الدعم لكم.

    لقد عقدنا مناسبات متعددة هنا في إفريقيا. وعقدناها في مناطق جغرافية أخرى، وسنستمر بفعل ذلك. كما أننا نقيس هذا البرنامج. لقد جعلنا خبراء من أطراف ثالثة يقيسون البرنامج بواسطة مقاييس مختلفة، وسنقدم التقارير عن ذلك في المستقبل، بالإضافة إلى نفقات البرنامج.

    ولكن مجدداً، فإننا نناشدكم لتقديم المساعدة والدعم.

    كما أود الرد على تعليق تشيرين حول العملية الجماعية على سبيل المثال. كما أوضحنا عندما تم اعتماد البرنامج وما بعده، ما زال ثمة جوانب إدارية في البرنامج خاضعة لعملية اتخاذ القرارات. وهذا يشمل مشاركة GAC وعملية التحذير المبكرة والأمور المرتبطة بهذا. كما يشمل العملية الجماعية، والتي تتضمن قضايا قانونية وتقنية مهمة.

    إن الالتزام الذي نقدمه للمجتمع هو أننا سنتوصل إلى قرار نهائي حول العملية الجماعية قبل نهاية العام، ونقل هذا بشكل علني حتى يطلع المتقدمون بطلبات عليها قبل فتح نافذة التقدم بطلبات.

    كما أود القول إنه ثمة العديد من الآخرين من عاملي ICANN وكذلك المجتمع، ضمن اللجان، وقد ألقوا محاضرات حول أنحاء العالم، وأود توجيه الشكر لهم جميعاً.

    ومجدداً، شكراً لكم على الموافقة على هذا البرنامج المهم.

    أعرب الرئيس عن الثقة بفهم جميع التعليقات التي تم تقديمها ومناقشتها مع مجلس الإدارة، وبأن برنامج الاتصالات سيكون صارماً وفعالاً.

    حيثيات القرارين 2011.10.28.24 – 2011.10.28.23

    تبلغ ميزانية برنامج اتصالات gTLD الجديدة الذي ألزمه مجلس الإدارة حالياً 805 ألف دولار أمريكي. وكان هذا الرقم مبني على أساس مسودة خطة اتصالات سابقة.

    ولكن الخطة الحالية هي أكثر كلفة وطموحاً. وهي مبنية على أساس أنه ينبغي أن يكون كل متقدم بطلب محتمل مطلعاً على فرص ومجازفات البرنامج، وبالتالي، فإنه يهدف إلى تكوين الحد الأقصى من الوعي عن طريق قنوات اتصالات متعددة. كما تركز بشدة أكثر على الدول النامية.

    إن الخطة هي مبنية على أساس أربعة جهود رئيسية:

    1. الأحداث العامة و"العروض المتنقلة" الإقليمية.
    2. النشر بوسائل الإعلام المحترمة - البث التلفزيون وعبر الإنترنت والمطبوعات.
    3. شبكات التواصل الاجتماعي.
    4. الإعلام العالمي عن طريق الإعلانات المدفوعة.

    ومضاعفة هذه الجهود في أنحاء المجتمع.

    خطة اتصالات gTLD الجديدة هي محايدة بمضمونها. ICANN لا تروج للطلبات لنطاقات gTLD الجديدة أو تدافع عن أية منظمة تتقدم بطلب. بالأحرى، تقدم ICANN المعلومات الضرورية وتنشر الوعي حول برنامج gTLD الجديد.

    إن الجهود الحالية هي محدود النطاق. حددت ICANN بأن توظيف شركة علاقات عامة عالمية بخدمة كاملة لتنسيق جهود ICANN بشكل أكبر سيضمن أن تتمكنICANN من تحقيق هدف خطة اتصالات gTLD الجديدة.

    حددت ICANN شركة علاقات عامة محترمة عالمياً، وهي بيرسين مارستيلير، والتي يمكنها تقديم مجموعة واسعة من خدمات نشر الوعي. ستستفيد ICANN من الشبكة الواسعة للشركة مع وجود راسخ في أكثر من 91 دولة، وأكثر من 40 منها هي من الدول النامية. وهذه الأصول المحلية والإقليمية لا تقدر بثمن. كما ستستفيد ICANN أيضاً من خبرة الشركة في شبكات التواصل الرقمية والاجتماعية. ستحتفظ ICANN بالسيطرة الإدارية على جميع جوانب التنفيذ لخطة اتصالات gTLD الجديدة.

    إن توظيف شركة علاقات عامة عالمية من هذا الحجم سيساهم بشكل كبير بتحقيق النجاح في خطة اتصالات gTLD الجديدة. وبصفتها أول خطة مشتقة عن برنامج gTLD الجديد، فإن نجاح خطة اتصالات gTLD الجديدة هو أمر بالغ الأهمية.

    إن الموافقة على هذا القرار سوف تؤثر بشكل إيجابي على المساءلة والشفافية في ICANN عن طريق زيادة نشر المعلومات عالمياً حول ICANN نفسها. لن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

  3. سيتم تنفيذ خطة اتصالات gTLD الجديدة ضمن ميزانية ICANN القائمة. سيتم تمويل هذه الجهود من الأموال المخصصة للطوارئ، لذا لن تؤثر النفقات على قدرة ICANN على العمل وتحقيق أهدافها وغاياتها.

  4. تبني سياسة استثمار منقحة

    قدم جورج سادوسكي القرار، وأثنى آر. راماراج عليه.

    بلا طلب أي من أعضاء مجلس الإدارة النقاش، اتخذ مجلس الإدارة القرار التالي:

    حيث أن لجنة المجلس المالية قد طلبت مراجعة خبير خارجي لسياسة الاستثمار لضمان كونها ملائمة لـ ICANN.

    وحيث أنهى الخبير الخارجي مراجعته لسياسة استثمار ICANN ، واستنتج بأن السياسة شاملة وذات صياغة حيدة بشكل إجمالي.

    وحيث أنه، يوصي الخبير الخارجي بإجراء بضعة تعديلات على سياسة الاستثمار لضمان أن تكون أقوى ما يمكن.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.25 )، مصادقة مجلس الإدارة على سياسة استثمار ICANN وتبنيه التعديلات المقترحة على سياسة الاستثمار.

    وافق جميع أعضاء المجلس الحاضرين بالإجماع على القرار 2011.10.28.25.

    حيثيات القرار 2011.10.28.25

    تعزيزاً لإجراءات العناية الواجبة فيما يتعلق بسياسة ICANN للاستثمار، طلبت لجنة المجلس المالية من العاملين توظيف شركة استشارية للاستثمارات لمراجعة السياسة. اختار موظفو ICANN شركة بريدج باي لخدمات الاستشارات الاستثمارية لإجراء مثل هذه المراجعة. نتيجة لعملية المراجعة، أوصت بريدج باي بإجراء بضعة تعديلات على السياسة تهدف إلى تعزيز الاتساق مع إستراتيجية الاستثمار، وإضافة أموال مؤسسية مدمجة مثل مركبات الاستثمار المؤهلة، وتمييز الاستثمارات المسموح بها للأموال التشغيلية والاحتياطية أكثر. كما راجعت بريدج بأي قضايا أخرى متعلقة بالسياسة، وتشمل ما يلي: الفصل بين الواجبات والمسؤوليات، وضوابط المخاطر، والمراقبة والإبلاغ وإجراءات استثناءات السياسة. ستمكن هذه التوضيحات المتواضعة مدير الاستثمار من الاستغلال الأمثل لإستراتيجية تخصيص الأصول للأموال الاحتياطية بشكل محافظ ومضبوط من ناحية المخاطر.

    من غير المتوقع أن يكون للتغيير المقترح أي تأثير مباشر على العامة. ومن غير المتوقع أن يكون له أي تأثير مالي، أو أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

  5. توصيات تقرير اللجنة الاستشارية للحماية والاستقرار حول مصطلحات وتركيب Whois (SAC051)

    قدم مايك سيلبير القرار، وأثنى كريس ديسبين عليه.

    بلا طلب أي من أعضاء مجلس الإدارة النقاش، اتخذ مجلس الإدارة القرار التالي:

    حيث أن خدمة WHOIS تعتبر خدمة معلومات مهمة لمجتمع الإنترنت، وهي جزء من جميع عقود ICANN TLD.

    وحيث أن عيوب بروتوكول WHOIS معروفة منذ فترة.

    وحيث أنه، في 20 سبتمبر 2011 ، نشرت لجنة ICANN الاستشارية للأمن والاستقرار ( SSAC ) تقريراً بعنوان "تقريرSSAC عن مصطلحات وتركيب اسم النطاق WHOIS ( SAC 051 ) ، ويشمل توصيات محددة تهدف إلى توضيح المصطلحات والتراكيب المتعلقة بالمناقشات حول WHOIS.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.26 )، إقرار مجلس الإدارة بموجب هذا باستلام SAC 051 ، ويشكر SSAC ومساهمين آخرين على جهودهم بوضع هذا التقرير.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.27 )، مطالبة مجلس الإدارة من العاملين أن يضعوا، بالتشاور مع المجتمع، خريطة طريق لتنسيق الحوارات الفنية والمتعلقة بالسياسة اللازمة لتنفيذ التوصيات المبينة في SAC 051.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.28 )، مطالبة مجلس الإدارة من العاملين إرسال SAC 051 إلى اللجان الاستشارية في ICANN والمنظمات الداعمة لطلب النصيحة منهم، إن وجدت، فيما يتعلق بتنفيذ توصيات SSAC ، وإرسال SAC 051 إلى فريق مراجعة Whois.

    وافق جميع أعضاء المجلس الحاضرين على القرارات 2011.10.28.26 و 2011.10.28.27 و 2011.10.28.28.

    حيثيات القرارات 2011.10.28.28 – 2011.10.28.26

    إن مسألة بروتوكول Whois هي موضوع نقاش طويل الأمد ضمن مجتمع ICANN . إجراء مجلس الإدارة إقراراً بأهمية عمل SSAC حول هذا الموضوع هو خطوة إلى الأمام لتنسيق العمل المستقبلي حول Whois ، وكذلك يثبت قابلية مساءلة مجلس الإدارة على عمل المنظمات الداعمة لـ ICANN واللجان الاستشارية فيها. بالإضافة إلى هذا، يطلب مجلس الإدارة حالياً مشورة أوسع من المجتمع حول توصيات SSAC . لن يترتب عن هذا الإجراء من مجلس الإدارة سوى الحد الأدنى من التأثير المالي على المنظمة بسبب عمل العاملين المطلوب. من المتوقع أن يؤدي الإقرار بهذا التقرير والمزيد من النظر بالتوصيات إلى تعزيز مهمة ICANN بحماية أمن واستقرار الإنترنت.

  6. مراجعة سياسة تضارب المصالح وأخلاقيات ICANN

    قدم بيل غراهام القرار، وأثنى راي بيلزاك عليه.

    علق بروس تونكين بأن مجلس الإدارة قد أحرز تقدماً ملحوظاً بسير عمله بتقديم بيان حول كيفية منع مدراء ذوي مصلحة في طلبات gTLD جديدة معينة من المشاركة في المداولات. ويعمل مجلس الإدارة على إنهاء البيان في شهر ديسمبر.

    ثم اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

    حيث أنه، تسعى ICANN لتحقيق مستوى أعلى من المعايير الأخلاقية لضمان شرعية واستمرارية نموذج تعدد المساهمين الذي تقدسه ICANN.

    وحيث أن وثائق أحكام ICANN المؤسسية الحالية، كما هو مبين في http://www.icann.org/en/documents/governance/ ، تتضمن سياسة تضارب المصالح وقانون السلوكيات للمجلس (بما في ذلك إرشادات أخلاقية وأحكام متعلقة بالسرية).

    وحيث أنه، من الحيوي تقوية القوانين والممارسات الموضوعة مع اعتناق ICANN لبرنامج gTLD الجديد.

    وحيث تتعهد ICANN بإجراء مراجعات خارجية متعددة لسياسة تضارب المصالح وقانون الأخلاقيات والصراعات والممارسات الأخلاقية الأخرى الحالية.

    وحيث أنه، تهدف ICANN إلى تلبية الجدول الزمني التالي:

    • الأبحاث والتحاليل، والمراجعة المبدئية من قبل BGC - ربع السنة الرابع 2011
    • نشر التعليقات العامة بحلول يناير 2012
    • تقديم الملخصات إلى BGC للنظر بها والحوار، وأية مراجعات متطلبة في فبراير 2012
    • موافقة مجلس الإدارة في مارس 2012

    وحيث أنه، أثناء انتظار توصيات محددة لتعزيز سياسات وممارسات ICANN ، فإن ICANN هي ملتزمة بإثبات أنها ستعامل القرارات التي تعتمد أي طلب gTLD جديد بشكل أخلاقي وبحرص لتجنب حتى مجرد الاشتباه بوجود تضارب مصالح.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.29 )، أن يعمل مجلس الإدارة على بيان حول كيفية إقصاء مدراء مهتمين بطلبات gTLD جديدة معينة من المشاركة في المجادلات والقرارات المتعلقة ببرنامج gTLD الجديد.

    تقرر بموجب القرار ( 2011.10.28.30 )، أن يطلب مجلس الإدارة من الرئيس والمدير التنفيذي تقديم توجيهات حول اقتراح محدد بوضوح لتسهيل اتخاذ مجلس الإدارة لمزيد من الإجراءات حول مثل هذا البيان باجتماع مجلس الإدارة في 8 ديسمبر 2011.

    وافق جميع أعضاء المجلس الحاضرين بالإجماع على القرارين 2011.10.28.29 و 2011.10.28.30.

    أبدى رئيس المجلس ملاحظة بأن هذا القرار هو خطوة مهمة للمنظمة، وبأنه سيتم اتخاذ خطوات مهمة على هذا المسار في المستقبل.

    حيثيات القرارين 2011.10.28.30 – 2011.10.28.29

    على مدار الأشهر القليلة الماضية، ركزت ICANN بشدة على الحاجة إلى تقوية سياسات ICANN المرتبطة بتضارب المصالح والأخلاقيات والسرية وقانون السلوكيات بشكل عام. أثناء اجتماع سنغافورة، حدد الرئيس والمدير التنفيذي مثل هذه القضايا على أنها بالغة الأهمية نظراً لدخول برنامج gTLD الجديد إلى مرحلة جديدة بعد موافقة مجلس الإدارة، والتي تمت في 20 يونيو 2011 بالإضافة إلى هذا، يطالب المجتمع بمراجعة شاملة لهذه السياسات. بالتالي، حددت ICANN أنها يجب أن تسعى إلى تحقيق معيار ذهبي في كلٍ من توثيق السياسات والالتزام بالسياسات المرتبطة بتضارب المصالح والأخلاقيات والسرية وقانون السلوكيات.

    من أجل تحقيق المعيار الذهبي الذي حددت ICANN أنها تسعى إلى تحقيقه، تتعهد ICANN بإجراء مراجعات خارجية متعددة لممارساتها الأخلاقية والمتعلقة بتضارب المصالح. أولاً، ستراجع الشركة القانونية التابعة للمؤسسة وثائق عملنا الحالية، والتي تشمل "سياسات تضارب المصالح"، و"قانون السلوكيات" و"كتيبات العاملين" لتقوية التركيز على أفضل الممارسات لتضارب المصالح والأخلاقيات. ثانياً، ستراجع شركة قانونية جديدة ومستقلة (غير مشمولة بعمليات ICANN ) وثائق ICANN ، وتقارن ICANN مع المنظمات غير الربحية المشابهة وتقدم توصيات لتقوية أدائها. ثالثاً، ستتعاقد ICANN مع مجموعة خبراء خارجيين لمراجعة وثائق وممارسات ICANN وتقديم التوصيات. ستركز هذه المجموعة على وظائف ICANN العالمية والممارسات المثلى للمنظمات الدولية الأخرى.

    وأثناء انتظار توصيات محددة لتعزيز سياسات وممارسات ICANN ، فإن ICANN هي ملتزمة بإثبات أنها ستعامل القرارات التي تعتمد أي طلب gTLD جديد بشكل أخلاقي وبحرص لتجنب حتى مجرد الاشتباه بوجود تضارب مصالح. بالتالي، أقرت ICANN بهذا القرار، وستتخذ المزيد من الإجراءات في ديسمبر 2011.

    إن اتخاذ هذا الإجراء سيؤثر بشكل إيجابي على مجتمع ICANN عن طريق مواجهة هذه القضايا بشكل عاجل، والالتزام بمواصلة هذه الجهود لضمان شرعية واستمرارية نموذج تعدد المساهمين الذي تقدسه ICANN . بالإضافة إلى هذا، سيترتب عن هذا القرار تأثيرا مالياً من ناحية أن ICANN ستكون ملزمة بدفع أجور المدققين الخبراء. لن يكون لهذا الإجراء أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

  7. تعديلات اتفاقية اعتماد أمين السجل

    تحديدات تضارب المصالح:

    صرح بروس تونكين أنه، بما أن صاحب عمله هو مسجل معتمد لدى ICANN، وهذا الطلب يرتبط بالمفاوضات حول اتفاقية الاعتماد، فإنه سيمتنع عن التصويت على هذا الطلب.

    قدم بيرتراند دي لا تشابيل القرار، وأثنى جورج سادوسكي عليه.

    بلا طلب أي من أعضاء مجلس الإدارة النقاش، اتخذ مجلس الإدارة القرار التالي:

    حيث أن مجلس GNSO قد قرر في 4 مارس 2009 دعم تعديلات اتفاقيات اعتماد المسجل ( RAA ) كما هي موثقة في http://gnso.icann.org/drafts/current-list-proposed-raa-amendments-16dec08.pdf [PDF, 10 KB] ، وأوصى إلى المجلس بأن يتم تبنيها، وبتشكيل فريق وضع مسودة لمناقشة المزيد من التعديلات على RAA وتحديد التعديلات التي تتطلب المزيد من الإجراءات.

    وحيث أن المجلس قد قدم تقريراً من فريق العمل يحدد أولويات التوصيات لمواضيع تعديل RAA .

    وحيث أنه، التقى ممثلي قوى تطبيق القانون في عدة مناسبات لوضع وتقديم توصيات لمواضيع تعديل اتفاقية اعتماد المسجل، وتمت المصادقة على تلك التوصيات من قبل اللجنة الاستشارية الحكومية التابعة لـ ICANN .

    وحيث أنه، ناقش GNSO بشكل شامل عملية وضع واعتماد التعديلات على RAA .

    وحيث أن مواصلة تطوير RAA يعتبر عنصرًا مهمًا في البرنامج لحماية المشتركين ووقاية استقرار إنترنت فردي تعاوني.

    وحيث أنه، يدخل مسجلو gTLD وICANN في مفاوضات للنظر بالتوصيات الحالية وتقديم مجموعة مقترحة من التعديلات ذات المغزى للمصلحة العالمية العامة مع تحقيق هدفيّ الحفاظ على حماية المشترك والاستقرار.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.31 )، أن يوجه مجلس إدارة ICANN ببدء المفاوضات فوراً، بشكل سيؤدي إلى تقديم التعديلات المقترحة في اجتماع ICANN في كوستاريكا في مارس 2012 .

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.32 )، أن يتضمن موضوع المفاوضات توصيات فريق عمل إنفاذ القانون وGNSO ، بالإضافة إلى مواضيع أخرى ستسعى إلى تحقيق هدفا حماية المشترك واستقرار DNS .

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.33 )، أن يطلب مجلس الإدارة وضع تقرير للقضايا للتعهد بعملية وضع سياسة ( PDP ) لـ GNSO بأسرع وقت ممكن لمناقشة البنود المتبقية المناسبة لعملية وضع السياسة.

    وافق خمسة عشرة عضواً من الحاضرين على القرارات 2011.10.28.31 و 2011.10.28.32 و 2011.10.28.33 . وامتنع بروس تونكين عن التصويت على القرارات. وتم تنفيذ القرارات.

    حيثيات القرارات 2011.10.28.33 – 2011.10.28.31

    يرغب مجلس الإدارة بالإعراب عن رغبته باستعجال هذه المسألة. وضع فريق عمل من قوى تطبيق القانون وGNSO قائمة بتوصيات معينة لتعديل اتفاقية اعتماد المسجل RAA لتوفير حماية أكبر للمسجلين والحد من الإساءة. ولكن لم يتم اتخاذ إجراءات حيال هذه التوصيات. ويطالب مجلس الإدارة باتخاذ إجراءات. تعتبر المفاوضات المباشرة بين الأطراف المتعاقدة وسيلة للوضع السريع لمجموعة من التعديلات للنظر بها.

    لصالح مجتمع ICANN ، يطالب مجلس الإدارة أيضاً بتقرير حول القضايا لاستكشاف بدائل السياسة لوضع التغييرات على اتفاقية اعتماد المسجل والإلزام بها. كما يقر مجلس الإدارة ويقبل بيان البلاغ الرسمي من GAC بأنه ينبغي على مجلس إدارة ICANN اتخاذ الخطوات الضرورية لضمان أن عملية تعدد المساهمين لـ ICANN تناقش بفعالية تلك المقترحات المعتمدة من قبل GAC كمسألة ذات صفة عاجلة.

    لن يترتب عن هذا القرار أي تأثير مالي، ولن يكون له أي تأثير على حماية واستقرار ومرونة نظام أسماء النطاقات.

  8. توصيات عملية وضع السياسة لـ GNSO

    قدم راي بيلزاك القرار، وأثنت إيريكا مان عليه.

    بلا طلب أي من أعضاء مجلس الإدارة النقاش، اتخذ مجلس الإدارة القرار التالي:

    حيث أن فريق عمل وضع سياسة GNSO ( PDP-WT ) يعمل على وضع عملية وضع سياسة جديدة ضمن GNSO تكون أكثر فعالية لتلبية احتياجات وضع السياسة لـ ICANN .

    وحيث أنه، في 26 أكتوبر 2011 ، راجع مجلس GNSO التقرير النهائي لفريق عمل وضع سياسة، ووافق بالإجماع على التوصيات المذكورة في التقرير النهائي.

    وحيث أنه يتطلب تنفيذ تعديلات وضع السياسة لـ GNSO تعديل الملحق أ من لوائح ICANN الداخلية، والتعليقات العامة هي ضرورية قبل النظر بها من قبل مجلس الإدارة.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.34 )، موافقة مجلس الإدارة على مباشرة فترة تعليقات عامة لا تقل عن 30 يوماً على التعديلات المقترحة على الملحق أ من لوائح ICANN الداخلية.

    وافق جميع أعضاء المجلس الحاضرين بالإجماع على القرار 2011.10.28.34.

    حيثيات القرار 2011.10.28.34

    يعتبر هذا القرار ضروريًا للسماح لمجلس الإدارة بالنظر في آراء المجتمع قبل اعتماد التعديلات على لوائح ICANN الداخلية. يتم تقديم المراجعات المقترحة عن طريق مجلس GNSO وهي نتيجة عمل فريق عمل من المجتمع. كما هو متطلب للتقييم ضمن تأكيد الالتزامات، ليس ثمة تأثير لحماية أو استقرار على DNS ، ولا أي تأثير على موارد ICANN المالية نتيجة لهذا القرار.

  9. استلام بيان رسمي من الاتحاد الإفريقي

    قدم الرئيس القرار، وأثنى عليه سيباستيان باتشوليت.

    أبدى رئيس المجلس برأيه بأنه من المهم أن يلتقي الوزراء، وكذلك أن يتضمن البيان الرسمي طلبات محددة للغاية وجوهرية وذات مغزى لا تناقش قضايا ICT بشكل واسع، بل كإشارة مباشرة نحو ICANN . هذا فتح للأبواب أمام اتصالات بالغة الأهمية.

    وأدلى الرئيس والمدير التنفيذي بالتعليق التالي:

    أريد الإقرار ببعض المعالم التي نمر بها كمنظمة ومجتمع. أعتقد أن هذا الاجتماع هو إما أول أو أحد أوائل الاجتماعات الوزارية التي تقام إلى جانب اجتماع ICANN ، وقد تم تنظيمه هنا لأنه كان سيتم عقد اجتماع لـ ICANN.

    ومن رأيي أنهم قد ناقشوا قضايا جوهرية للغاية وأصدروا بياناً رسمياً واضحاً وبنّاءً مع آرائهم حول عدد من القضايا. وهذا معلم بالغ الأهمية.

    بالإضافة إلى هذا، أعتقد أنه قد تم في هذا الاجتماع لأول مرة في تاريخ ICANN ، لا أقصد إلقاء رئيس الدولة لخطاب فيه -- الأمر الذي حدث من قبل-- بل إلقاء خطاب من قبل رئيس دولة يشارك بشكل عميق ومباشر بقضايا سياسة ICANN حول عملية بنّاءة للغاية. من الرائع رؤية هذا التقدم هنا في السنغال وفي صحارى إفريقيا، وفي منطقة نامية بالغة الأهمية في العالم. شكراً.

    كما أعرب مايك سيلبير عن امتنانه للوقت الذي أمضته مفوضية الاتحاد الإفريقي لحضورهم وإعطائهم مجلس الإدارة إيجازاً حول البيان الرسمي ورغبتهم بالاشتراك بالعمل فيه. وأبدى مايك ملاحظة بأنه حتى عندما احتدم الجدال حول القدرة على تنفيذ بعض التوصيات، فقد كان الحوار علنياًَ وبنّاءً على أمل تحديد الآراء والاقتراحات حول مناهج مختلفة. وأوضح مايك بأن هذا الحوار هو بديل رائع عن تلقي مجموعة من الأوامر التوجيهية.

    شدد بيرتراند دي لا تشابيل على عنصر مهم، وهو أنه تم إعداد البيان الرسمي بشكل تفاعلي، وهنأ جميع المشاركين به، سواء من الحكومات أو المجتمع المدني. وأبدى بيرتراند ملاحظة بأن ثمة العديد ممن ينشرون نموذج تعدد المساهمين، ولكن الترويج للنموذج لا يعني شيئاً للوزراء من دون هذه العملية. كما أعرب بيرتراند عن امتنانه لجودة الوثيقة وفائدتها كأداة تفاعلية بين ICANN ومفوضية الاتحاد الإفريقي. إن نموذج تعدد المساهمين يفيد الجميع، بما في ذلك الحكومات.

    أبدى كاتيم توراي ملاحظة بأن يحاول الدفع لإشراك ICANN مع الدول النامية، وخاصة إفريقيا، وبأنه يشعر بالرضى لأن ICANN التزمت بقراراتها بعقد اجتماعات في إفريقيا، ولطالما كانت هذه مفاجأة سارة له. أقرّ كاتيم بأنه في كلٍ من اجتماعي داكار ونيروبي، كانت النساء تترأس أعمال المستضيف المحلي، وهذا يرسل رسالة قوية إلى إفريقيا والعالم. بالإضافة إلى هذا، بدأت ICANN تدرك إمكانيات تكنولوجيا المشاركة عن بعد منذ اجتماع نيروبي. وترفع ICANN الآن من المعايير مع المشاركة النشطة والمطلعة للاجتماع الوزاري والرئيس السنغالي السيد عبد الله واد، وبشكل بنّاء. تحتاج ICANN إلى مواصلة الخروج وإشراك الناس، ثم تعلم الدروس بينما تمضي قدماً.

    أعرب تشيرين شلبي عن تقديره وهنأ وزراء ICT على جودة البيان الرسمي، والذي كان واضحاً ورائعاً وتضمن توصيات واضحة. وأصبحت ICANN منشغلة بهذا. وشكر تشيرين مفوضية الاتحاد الإفريقي على أعمالهم.

    ثم اتخذ مجلس الإدارة الإجراء التالي:

    حيث أن وزراء الإعلام والاتصالات الإفريقيين وتحت رعاية الاتحاد الإفريقي وحكومة السنغال قد عقدوا اجتماعاً وزارياً في داكار في السنغال، من 19 - 21 أكتوبر 2011 للتحضير لاجتماع ICANN الـ 42 في داكار.

    وحيث أنه، تداول وزراء الإعلام والاتصالات حول قضايا أحكام الإنترنت التي تهمهم وتهم شعب إفريقيا.

    وحيث أن وزراء الإعلام والاتصالات عند نهاية الاجتماع قد أصدروا بياناً رسمياً يتضمن طلبات إلى مجلس إدارة ICANN ، وتعهدوا فيه بدعم إفريقيا لأعمال ICANN ونموذج تعدد المشاركين.

    تقرر بموجب القرار رقم ( 2011.10.28.35 )، التزام مجلس الإدارة بمراجعة والنظر في كلٍ من الـ 12 طلباً المتقدم به في البيان الرسمي.

    وافق جميع أعضاء المجلس الحاضرين بالإجماع على القرار 2011.10.28.35.

    طلب الرئيس الاستماع لأية أعمال أخرى، وعند عدم سماع أية أعمال أخرى، قام بفض الاجتماع بشكل رسمي.

minutes-28oct11-ar.pdf  [377 KB]

Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."