Skip to main content

الجهة المستقلة والمكلّفة بإجراء عمليات المراجعة تصدر تقريرها النهائي حول مراجعتها لعمل المنظمات الشاملة

هذه الصفحة متوفرة باللغات:

بعد مشاورات مكثفة مع المنظمات الشاملة ومع مجتمع ICANN الواسع النطاق وعمليات التعليقات العامة، والحضور والمشاركة الجارية لـ المجموعة العاملة على مراجعة المنظمات الشاملة، أصدرت مؤسسة ITEMS، الجهة المستقلة التي تجري مراجعة المنظمات الإقليمية الشاملة تقريرها النهائي [PDF, 4.08 MB]. وتمثل هذه المراجعة معلم هام من إلتزام ICANN بإجراء التحسينات المستمرة وبالمساءلة والشفافية.

ذكرت مؤسسة ITEMS في التقرير النهائي ما نصّه "إن نتائج مراجعتنا هي مشجّعة وبمثابة دعوة الى إتخاذ إجراء في آن واحد. فهي مشجّعة لأن هناك داعم واسع النطاق لمهمة المجتمع الشامل للمساهمة في عمليات صنع السياسات لـ ICANN من خلال تقديم النصح والمشورات التي تأخذ بنظر الإعتبار مصالح مستخدمي الإنترنت (هناك قلّة يشكّكون بإمتلاك المجتمع الشامل لعموم المستخدمين للغرض الحيوي والمتواصل ضمن ICANN). وأنها تمثّل دعوة لإتخاذ إجراء لأن المجتمع الشامل لعموم المستخدمين غالباً ما يظن بأنه يُدار من قبل مجموعة لا تتغير من الأفراد من الذين دعمهم لمصالح مستخدمي الإنترنت لاغبار عليه ولكنهم يجاهدون في تضمين مداخلات مستخدمي الإنترنت في عمليات تقديم المشورات الخاصة بالسياسات ولم يفلحوا بذلك على أرض الواقع.. وتتقدم مؤسسة ITEMS بـ 16 توصية ترى بانها تعكس حاجات المجتمع الشامل لعموم المستخدمين والتي تم التوافق عليها بالآراء من قبل المجتمع. وكانت هناك بعض الحالات التي لم يتم فيها التوصل الى إتفاق مع قيادة المجتمع الشامل لعموم المستخدمين ولكن يرى المراجعون لها بأنه لابد من تنفيذها لأجل مصالح المجتمع ومنظمة ICANN ككل."

وستتقدم مجموعة عمل مراجعة المنظمات الشاملة بمداخلاتهم حول إمكانية تطبيق التوصيات وعلام تركّز وترتيب أولوياتها ولتتراصف جنباً الى جنب مع التحسينات الأخرى للتوصيات التي تم التخطيط لها سابقاً أو التي قيد التنفيذ. ويتوقع من مجلس إدارة ICANN أن يتخذ إجراءاً بخصوص النتائج التي تم التوصل أليها والتوصيات المنبثقة وعلى مدى الفترة القادمة ولغاية نهاية عام 2017 بعد الأخذ بنظرالإعتبار بكافة مداخلات المجتمع.

التقرير النهائي للمراجعة الشاملة موجود هنا [PDF, 4.08 MB]؛ ويمكن الوصول إليه أيضاً من صفحة الويب الخاصة بالمراجعة الشاملة.

ما هي أهمية عملية المراجعة الشاملة؟

يتوجب على اللجنة الاستشارية العامة (ALAC) أن تستوعب وتمثل وتدعم كل ما هو في صالح مستخدمي الإنترنت في كافة أنحاء العالم من خلال التركيز على ناحيتين عامتين بالنسبة للعمل: وضع المشورات الخاصة بالسياسات وبناء المنظمة.

وإستناداً الى التوجيهات الصادرة عن مجلس الإدارة، فإن الغرض من المراجعة كان لتحديد 1) فيما لو كان لكل من المنظمة الشاملة ومجلسها واللجنة الاستشارية العامة هدف متواصل يقع ضمن هيكلية ICANN، و 2) إن كان الجواب نعم، فيجب تحديد فيما لو كان أي تغيير في الهيكل أو العمليات مرغوباً فيه لتحسين فاعليته، و 3) فيما لوكانت المنظمة الشاملة أومجلسها أواللجنة الاستشارية العامة مسؤولون أمام مؤسساتهم ومجموعات أصحاب المصلحة الخاصة بهم والمنظمات أو أصحاب المصلحة الآخرين التابعين لهم. إن عملية المراجعة هذه كأي عملية مراجعة لأي تنظيمات أخرى ضمن مؤسسة ICANN قد تم التأكيد عليها في اللوائح الداخليه لها. إن لجنة الفاعلية التنظيمية التابعة لمجلس الإدارة مسؤولة عن مراجعة السياسات المتعلقة بعمليات المراجعة التنظيمية الجارية لمؤسسة ICANN والإشراف عليها.

كيف يكون المجتمع الشامل لعموم المستخدمين مشاركاً في ذلك؟

خلال فترة عملية المراجعة، أجرت مؤسسة ITEM بحثاً وقامت بتحليل البيانات وتقييم فاعلية توصيات عملية المراجعة السابقة وذلك من خلال العمل الوثيق مع مجموعة عمل المراجعة الشاملة. حيث تم تعيين مجموعة عمل المراجعة الشاملة المتنوعة والمؤلفة من 22 عضواً من قبل المجتمع الشامل لعموم المستخدمين كمسؤول إتصال بين المجتمع الشامل لعموم المستخدمين والجهة المستقلة التي تجري المراجعة ومجلس إدارة ICANN. وتحت قيادة رئيستها السيدة هولي ريتشي، مثّلت هذه المجموعة صوت المجتمع الشامل لعموم المستخدمين طول عملية المراجعة.

مراجعة المنظمات الشاملة بلغة الأرقام

At-Large Review by the Numbers

للمزيد من المعلومات الرجاء تصفح الروابط التالية:


More Announcements
Domain Name System
Internationalized Domain Name ,IDN,"IDNs are domain names that include characters used in the local representation of languages that are not written with the twenty-six letters of the basic Latin alphabet ""a-z"". An IDN can contain Latin letters with diacritical marks, as required by many European languages, or may consist of characters from non-Latin scripts such as Arabic or Chinese. Many languages also use other types of digits than the European ""0-9"". The basic Latin alphabet together with the European-Arabic digits are, for the purpose of domain names, termed ""ASCII characters"" (ASCII = American Standard Code for Information Interchange). These are also included in the broader range of ""Unicode characters"" that provides the basis for IDNs. The ""hostname rule"" requires that all domain names of the type under consideration here are stored in the DNS using only the ASCII characters listed above, with the one further addition of the hyphen ""-"". The Unicode form of an IDN therefore requires special encoding before it is entered into the DNS. The following terminology is used when distinguishing between these forms: A domain name consists of a series of ""labels"" (separated by ""dots""). The ASCII form of an IDN label is termed an ""A-label"". All operations defined in the DNS protocol use A-labels exclusively. The Unicode form, which a user expects to be displayed, is termed a ""U-label"". The difference may be illustrated with the Hindi word for ""test"" — परीका — appearing here as a U-label would (in the Devanagari script). A special form of ""ASCII compatible encoding"" (abbreviated ACE) is applied to this to produce the corresponding A-label: xn--11b5bs1di. A domain name that only includes ASCII letters, digits, and hyphens is termed an ""LDH label"". Although the definitions of A-labels and LDH-labels overlap, a name consisting exclusively of LDH labels, such as""icann.org"" is not an IDN."