ar

رحلة أصحاب المصلحة - من لوس أنجلوس إلى سنغافورة وما بعدها

25 فبراير 2015
بقلم Christopher MondiniChristopher Mondini

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

منذ اجتماع ICANN رقم 51 في لوس أنجلوس، ركز عدد من موظفي وقادة مجتمع ICANN بشكل مكثف على مسألة التوعية، وعلى وجه التحديد كيفية تحويل مراقبي ICANN الجدد إلى متطوعين. لال اجتماع ICANN الآخير في سنغافورة، اقتربت من العديد من الحضور، من القادمين الجدد لقدامى المحاربين والنشطاء والمراقبين، لنسألهم ما الذي جاء بهم إلى ICANN وكيف نعمل على تشجيع المزيد من المشاركة النشطة.

حدد العديد من القادة (والمشغولون) من متطوعي ICANN نفس التحديات التي ذكرت في لوس أنجلوس. في حين أن بروز ICANN كمنظمة قد نما وأخذ عدد أتباعها، وقراؤها والمعلقين على أعمالها في الازدياد، ولم ينتج عن ذلك إلا في مجموعة متزايدة من المتطوعين المؤهلين والمنتجين لمشاركة العمل. تفتقد مجموعات عمل ICANN الكثيرة أو منظمات الدعم أو اللجان الاستشارية إلى قدر عميق بما فيه الكفاية من المواهب لمعالجة عبء العمل الحالي. وبعبارة أخرى، هناك فجوة في الطريق تؤدي إلى تحولهم من أصحاب مصلحة مهتمين ليصبحوا مشاركين نشطين.

كان سد هذه الفجوة من بين التحديات التي ناقشها قادة المجتمع خلال جلسة "المواضيع الساخنة" في يوم افتتاح جلسة ICANN رقم 52 في سنغافورة. [رابط الأرشيف هنا]. حاولنا إبقاء الحوار مستمرًا على مدار الأسبوع، من خلال وضع رسم بياني للمعلومات في كشك ICANN في منطقة التسجيل وطلب المزيد من الأفكار من المجتمع.

بعض وجهات نظر الشركة

وبصفتي نائب الرئيس لإشراك قطاع الأعمال، خصصت بعض الوقت في سنغافورة لتعلم لماذا بعض أصحاب المصلحة التجاريين، الذين يعتقد الكثيرون أنهم مزودين بموارد جيدة مقارنة بالمجموعات الأخرى، يناضلون لأجل توفير وقتهم وطاقتهم لأجل قضايا ICANN. في بعض الحالات، لم تصل الرسالة إلى كبار المديرين التنفيذيين أن عمل ICANN رئيسي للحفاظ على شبكة الإنترنت قابلة للتشغيل المتبادل عالميًا والتي يعتمد عليها نجاحهم.

ولكن قد يكون هذا متغيرًا. سألت شركات التكنولوجيا البارزة لأعرف ما الذي أتى بهم إلى ICANN وأقرر مدى إمكانية نشاطهم. قال ممثل أمازون، وهي شركة وسعت مؤخرًا فريقها من الخبراء في سياسة الإنترنت: "نحن شركة للإنترنت. الذي يحدث لـICANN مهم لعملنا ولعملائنا." بينما قالت جهة اتصال من أدوبي: "السياسات التي تصدر من ICANN تؤثر على الشركات، ولكن معظم الشركات لازالت لا تعلم أن-- أو أنهم يمكنهم أن يحدثوا فرقًا في تشكيل هذه السياسات." لحسن التدبير، وأضاف أن حضور اجتماعات ICANN يساعد شركته على اتباع "ما تفكر فيه الحكومات." وقد أمضى الكثير من وقته في جلسات اللجنة الاستشارية الحكومية.

لم يكن هناك نقص في حضور عمالقة الولايات المتحدة في التكنولوجيا. مايكروسوفت، AT&T وApple وIntel وOracle وGoogle وFacebook وياهو! كانوا من ضمن الأسماء اللامعة في قائمة التسجيل.

وقد تحول عدد من الشركات العالمية مثل سوني، علي بابا، أريكسون، اتصالات ونوكيا إلى سنغافورة أيضًا. في بعض الحالات، يشاركون حديثًا من خلال مشاركتهم في برنامج نطاق المستوى الأعلى العام الجديد (gTLD الجديدة). أجريت محادثة مع ممثل من سوني الذي عبر عن الحماس الشديد لنطاقات TLD الجديدة وأظهر درجة من التعجب أن نموذج ICANN استدعى مدخلات من الشركات لتشكيل أي جولات مستقبلية لنطاقات TLD الجديدة. قد يشكل انفتاح نموذج ICANN وقدرتها على التأثيرات السياسية في كثير من الأحيان مفاجأة للقادمين الجدد للأعمال.

شملت القطاعات الأخرى الممثلة الخدمات المالية، السيارات وحتى التعدين. جلسوا في جلسات تتراوح من يوم التكنولوجيا، مع التركيز على المسائل الأمنية، أو مجموعة خبراء التقنية التي استكشفت آثار إنترنت الأشياء على كل من الأعمال والإنترنت نفسه. كما حضرت جلسات ICANN للالتزام التعاقدي وgTLD بكثافة من قبل حشد رجال الأعمال.

ضمن منظمة دعم الأسماء العامة(GNSO)، خصصت جميع المجموعات الانتخابية الثلاثة للقطاع الخاص أجندة عمل قيمة لموضوعات التوعية، والتعليم والمشاركة. قدم موظفو ICANN وقادة الدوائر الانتخابية الخطط لنشر الموارد والخبرات بشكل مشترك لمعالجة المهام مثل إدارة العضوية، وتعزيز الموقع وأنشطة التوظيف.

المزيد من العمل ينتظرنا

تتبع هذه الخطط بشكل جيد الموضوعات التي انبثقت من دورة الموضوعات الساخنة - الموضوعات المعتادة لجميع أصحاب المصلحة - ليس فقط أصحاب الأعمال. كما أنهم أيضًا تناولوا بعض الردود التي تلقيناها بخصوص سؤالنا الرئيسي: "كيف يمكننا دعم المزيد من المتطوعين للقيام بالمزيد من العمل؟" تعزيز الإرشاد، والقضاء على المصطلحات وتقسيم العمل إلى مهام منفصلة، وتفريق الموضوعات التي كتبها الجمهور كانت القليل من الأفكار المشتركة. مع التركيز على الموضوعات اللغوية*، والنوع والتنوع الجغرافي والتي كانت من الموضوعات البارزة أيضًا.

ومن خلال عملي مع قادة مجتمع ICANN أعتقد أننا يمكننا أن نبني على التقدم المحرز في سنغافورة، والاستمرار في جمع الأفكار من كل القادمين الجدد والأكثر خبرة، مع زراعة خط من المشاركين المتحمسين والنشطين للعمل في سياسة ICANN لسنوات عديدة قادمة.

*في ضوء التواصل اللغوي، يوجد هنا روابط لترجمات متعددة لمدونة للمشاركات الأخيرة المتعلقة بالأعمال:

https://www.icann.org/news/blog/icann-b65665ff-218d-4406-bf9f-11046bc83745

https://www.icann.org/news/blog/bien-mi-empresa-esta-interesada-en-la-icann-ahora-que

https://www.icann.org/news/blog/oui-mon-entreprise-s-interesse-a-l-icann-et-maintenant

https://www.icann.org/news/blog/minha-empresa-esta-interessada-na-icann-e-agora

https://www.icann.org/news/blog/icann-e67e3d9d-de2c-423d-855c-ff5be1cb878a

https://www.icann.org/news/blog/icann-71a250cb-1aec-40ff-abed-bba9738b5396

Authors

Christopher Mondini

Christopher Mondini

Vice President, Stakeholder Engagement & Managing Director, Europe
Read biographyRead biography