ar

زرع بذور الديبلوماسية: السعي لتلبية مطالب مشهد متطور لحوكمة الإنترنت

18 أبريل 2016
بقلم Nora Abusitta

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

null

أحدث تطور ICANN وجهودها المستمرة للعولمة فرصاً كثيرة للتعاون والتنسيق الداخلي والخارجي. هذه العناصر هي الجهود الرئيسية لإدارة التطوير والمسؤولية العامة (DPRD) في ICANN من أجل دعم نموذج حوكمة الإنترنت لأصحاب المصلحة المتعددين عبر دعم، وتوسيع وتنويع قاعدة أصحاب المصلحة لديها.

طبيعة ICANN العالمية تعني أن الكثير من القضايا التي تواجهها متعددة الأبعاد. لا يوجد حل واحد يناسب الجميع. في الغالب، يجب على ICANN استخدام مقاربات مبتكرة تأخذ بالحسبان الحاجيات المحلية، مع احترام وموازنة حاجيات نظام حوكمة الإنترنت الأوسع. في السعي للابتكار، يعمل DPRD على رعاية واختبار الأفكار الجديدة. والكثير من هذه المجهودات هي على شكل مشاريع تجريبية. يستضيف DPRD كذلك برنامج ICANN Learn – وهو منصة تعليم إلكتروني مفتوحة، مصممة من أجل الحفاظ على المعرفة المؤسسية، وتوفير التواصل مع الزملاء، وزيادة الفهم حول كيفية عمل النظام.

ويتطلب توسيع قاعدة أصحاب المصلحة المستقبلية في ICANN فهم الأهمية والفروق الدقيقة لعمل ICANN في سياق محلي. عند النظر إليها من خلال هذا المنظور، يصبح من الواضح أنه من أجل اضطلاع ICANN بمهمتها بنجاح، فإنه يجب عليها الاستثمار في المساهمة في نظام صحي لحوكمة الإنترنت.

خلال السنتين الماضيتين، ومن خلال شراكات مستهدفة وتعاونية مع الفاعلين ذوي الصلة، فقد قام DPRD بتوفير آليات لتمكين أصحاب المصلحة. وقد أدت تلك الآليات إلى مشاركة أكبر في عمليات ICANN، وبالخصوص لأصحاب المصلحة من الأقاليم النامية. برامج DPRD الرئيسية، برنامج الزمالة وبرنامج NextGen@ICANN، ساهمت باستمرار في تحقيق هذا الهدف.

وحديثاً، عقد DPRD شراكة مع معهد أنينبيرغ للاتصالات والصحافة التابع لكلية جنوب كاليفورنيا (USC) لعقد أول معهد ربيعي لديبلوماسية الإنترنت، وذلك خلال الفترة 13-19 مارس 2016. وقد أتت فكرة هذا التعاون من تجربتي الشخصية في المعهد الصيفي USC للديبلوماسية العامة منذ أربع سنوات. في هذا الحدث، وبعد سنوات كممارس للديبلوماسية العامة، فقد تلقيت الكثير من استراتيجيات الديبلوماسية العامة المتوفرة لمواجهة نطاق واسع من القضايا الدولية. وقد شعرت أيضاً بالحاجة لإعلام متخذي القرار من مختلف القطاعات والجغرافيات بالتحديات الناجمة عن الطبيعة السريعة والدولية للإنترنت. وستتطلب هذه القضايا تعاوناً متزايداً وطويل المدى من عدد كبير من الفاعلين والشبكات.

إن مشاركة ICANN في هذا المشروع إشارة واضحة لالتزامها بتطوير الفهم بشأن نموذج أصحاب المصلحة المتعددين وباستكشاف أوجه التعاون مع قطاعات أخرى. لقد كانت دورة USC فرصة لبدء إنشاء جيل جديد من المؤيدين العالميين لحوكمة أصحاب المصلحة المتعددين. وقد تم تزويد المشاركين بالأدوات اللازمة لاستكشاف قنوات جديدة للتواصل والتعاون الفعال.

لقد جمعت هذه الدورة التي استغرقت أسبوعاً كاملاً متحدثين بارزين لتبادل الرؤى وفحص الآثار الاجتماعية والاقتصادية والسياسية للقضايا المتعلقة بالإنترنت. وقد تم استغراق وقت مهم من الدورة لمناقشة قضايا ومقاربات الديبلوماسية العامة والمشاركة العامة. وقد فحص الأكاديميون قضايا خارج مجالات اختصاصهم، حيث طوروا فهماً أفضل واستكشفوا الأمور المشتركة. وقد جلب البرنامج 20 مشاركاً من 13 بلداً مختلفاً - من المجتمع المدني، والحكومة، والقطاع الخاص، والمجتمعات الفنية والأكاديمية. وقد استفاد الفريق من التعلم بشأن الأساليب وطرق العمل المثبتة. وقد كانت هذه أيضاً فرصة لإنشاء شبكة من الأكاديميين والممارسين الذين يمكنهم القيام بمزيد من جهود التعاون في السنوات القادمة.

المعهد الربيعي مثال جيد لبرنامج تجريبي له قدرات هائلة. وبالإضافة إلى منفعتها كمنطلق لجهود التعاون المستقبلية بين مختلف أصحاب المصلحة، فإن مثل هذه البرامج يمكنها أيضاً أن تطور فهماً أفضل لتعقيدات ومنافع حوكمة أصحاب المصلحة المتعددين. وتبقى ديبلوماسية الإنترنت قطاعاً غير مدروس بشكل كبير. إن إدخال أدوات ديبلوماسية الإنترنت في فضاء حوكمة الإنترنت قد يشجع على شراكات جديدة ويدعم أوجه التعاون القائم - بهدف مواجهة قضايا الإنترنت الحالية والمستقبلية. الأساليب المبتكرة التي تتجاوز النماذج التقليدية للتنسيق أساسية للتكيف وتلبية احتياجات نظام متطور.

مع أخذ هذا الأمر في الاعتبار، فإننا نستكشف خيار عقد معهد آخر بشأن ديبلوماسية الإنترنت في وقت ما خلال سنة 2017. ترقبوا المزيد من المعلومات خلال الأشهر القادمة!

رجاء قوموا بإرسال الأسئلة، والمقترحات، أو الردود العامة على البريد الإلكتروني dprd@icann.org.

نورا أبو صيتة هي النائب الأول للرئيس لبرامج التطوير والمسؤولية العامة في ICANN.

Authors

Nora Abusitta