ar

مراجعة السنة المالية 2021 في الشرق الأوسط - عام من المشاركة الافتراضية

14 يوليو 2021

Baher EsmatBaher Esmat, VP, Stakeholder Engagement - Middle East and Managing Director Middle East and Africa

قبل سنة من الآن، لم نكن نتوقع كيف سيمضي العام؟ فعند وضع خطة العمل الإقليمية للشرق الأوسط للسنة المالية 2021 (FY21)، كان الافتراض العام هو أن المشاركة عن بُعد ستستمر على الأقل للأشهر الست الأولى من العام (يوليو - ديسمبر 2020)؛ وبعدها وبناءً على تطورات الوضع حول جائحة COVID-19، يمكن أن تعود بعض أنشطة مشاركتنا إلى نمطها السابق من خلال الحضور الشخصي. ولكن مع استمرار الوباء، ومع انتشار موجات متعددة عبر العديد من المناطق في العالم بما في ذلك الشرق الأوسط، كان الخيار الوحيد هو الاستمرار في المشاركة عن بعد. تتناول هذه المدونة بعض النقاط البارزة حول ما تم إنجازه خلال السنة المالية 2021 وما هو القادم خلال السنة المالية 2022.

تنمية القدرات

في الوقت الذي تسبب فيه الوباء بنشوء العديد من التحديات، إلا أنه أوجد أيضاً فرصاً جديدة للمشاركة. واستمرت تنمية القدرات الفنية في كونها المسار الرئيسي لخطة المشاركة الإقليمية في الشرق الأوسط. ففي حقبة ما قبل الجائحة، تم إجراء جميع أنشطة تنمية القدرات من خلال الحضور الشخصي. ولكن خلال فترة الجائحة تغيّر كل هذا، إلا انه استغرق بعض الوقت. فبعد مرور بضعة أشهر على انتشار الوباء، تمكن مكتب كبير المسؤولين التقنيين (OCTO) في منظمة ICANN من توفير منصة عبر الإنترنت يمكنها محاكاة بيئة التدريب العملي وتمكين المشاركين من التسجيل في التدريبات العملية من خلال بيئة افتراضية. بالإضافة إلى ذلك، قمنا بتنظيم عدد كبير من الندوات التقنية عبر الإنترنت حول الموضوعات المتعلقة بعمليات نظام اسم النطاق (DNS) والأمن والتهديدات والتي استهدف البعض منها أصحاب مصلحة جدد.

ولم تسمح لنا أدوات المشاركة عن بُعد المتطورة ومنصة التدريب عبر الإنترنت التي تم تطويرها حديثاُ بمواصلة مشاركتنا فقط فحسب، بل أوجدت أيضاً الفرصة اللازمة لزيادة الاهتمام بفعالياتنا. وقد أدى ذلك تقريباً إلى مضاعفة أنشطة المشاركة لدينا مقارنة بالعام الماضي، حيث تم عقد تسعة عشر منها بما في ذلك جلسات تدريبية تقنية أو عملية أو ندوات عبر الإنترنت وذلك طوال العام المالي FY21.

عقد منتدى DNS في الشرق الأوسط افتراضياً

كان الاجتماع السابع لمنتدى DNS في الشرق الأوسط أول حدث افتراضي لـمنظمة ICANN في الشرق الأوسط. فكتجربة جديدة بالنسبة لنا في المنطقة، لم نكن متأكدين تماماً مما يمكن توقعه. وفي النهاية، حقق المنتدى نجاحاً كبيراً حيث شارك فيه 203 مشاركاً فريداً، الأمر الذي جعله الأكثر حضوراً منذ إطلاقه في عام 2014. وأشار بعض المشاركين المنتظمين في المنتدى إلى أن النسخة السابعة له كانت من أفضل الدورات من حيث الشكل والمحتوى. ويتوفر المزيد من تعقيبات المشاركين في نتائج الاستبيان الذي تم إجراؤه بعد انعقاده هنا. وبشكل عام، أعرب أكثر من 90٪ من المشاركين عن رضاهم عن الاستعدادات التي تمت لعقد المنتدى والموضوعات التي تمت تغطيتها. والأمر المثير للاهتمام هو أن 42.50٪ من المشاركين أبدوا رضاهم عن استمرار عقد المنتدى إما بشكل افتراضي أو وجهاً لوجه. ومن بين المشاركين في الاستبيان، تطلّع 37.50٪ إلى رؤية عقد المنتديات المستقبلية من خلال الحضور الشخصي، واختار 20٪ منهم عقد منتديات افتراضية فقط.

مشاركة المجتمع

وعلى الرغم من أن السنة المالية 2021 كانت سنة غير مسبوقة، إلا أن مشاركة المجتمع في المنطقة كانت استثنائية.

فعلى الرغم من الوباء، تمكنّا من الحفاظ على جهود المشاركة الخاصة بنا بين جمهورنا المعتاد من الحكومات ومشغلي نطاقات المستوى الأعلى لرمز البلد (ccTLD) والأطراف المتعاقدة ومجموعات مشغلي الشبكات (NOG) والأوساط الأكاديمية. وتمكنّا أيضاً من الوصول إلى منظمات ومجموعات جديدة. ومن الأمثلة على ذلك منظمة أنقرة للقراصنة القانونيين (Ankara Legal Hackers) - وهي حركة للمجتمع المدني في تركيا والتي أصبحت الآن كياناً عاماً، وتحالف المعلومات والاتصالات والإلكترونيات والبرمجيات المصري (EITESAL) - وهو جمعية أعمال رائدة في مجال تكنولوجيا المعلومات في مصر و المنظمة العربية لتكنولوجيا الاتصال والمعلومات (AICTO) - وهي منظمة حكومية دولية إقليمية.

وكانت إحدى النتائج الرئيسية لهذه المشاركة توقيع مذكرة تفاهم مع تحالف AICTO. ويعد هذا تعاوناً مهمًا لمنظمة ICANN في المنطقة، حيث يهدف إلى زيادة الوعي باستخدام أسماء النطاقات المدوّلة وتعزيز القبول الشامل لجميع أسماء النطاقات (خاصة النطاقات التي تستخدم النص العربي)، وتعزيز ممارسات أمان نظام DNS في سائر المنطقة.

وفي غضون ذلك، استمر تزايد المشاركة في الشرق الأوسط ووصلت إلى مستوى من النضج أتاح الفرصة لإجراء المزيد من المناقشات الجوهرية والمُدخلات من المشاركين. وعلى مدار العام الماضي، عقدت المنطقة أربع جلسات افتراضية وقدمت مساهمات محررة بوثائق بخصوص ثلاث جوانب رئيسية من عمل ICANN وموضوعات بالغة الأهمية، وهي تقرير فريق مراجعة المساءلة والشفافية الثالث (ATRT3) والتقرير النهائي لمجموعة عمل الإجراءات القادمة لـنطاقات gTLD الجديدة، وتهديدات أمن نظام DNS. إن منظمة ICANN ملتزمة بمواصلة تسهيل العمل في منطقة الشرق الأوسط ودعم جهودها للنمو كمنصة مستدامة وقابلة للتطوير لإشراك المجتمع الإقليمي.

للمضي قدماً

إن خطة العمل الإقليمية للسنة المالية 2022 التي وضعت بالتشاور مع المجتمع الإقليمي، هي الآن قيد التنفيذ. وفي الوقت الذي تفترض فيه الخطة أن المشاركة عن بعد ستكون هي السائدة لمعظم السنة المالية 2022، إلا إننا نأمل أن يعود العالم إلى ما كان عليه من قبل وأن نتمكن من الاجتماع مرة أخرى بشكل شخصي مع أعضاء مجتمعنا.

Baher Esmat
Baher Esmat
VP, Stakeholder Engagement - Middle East and Managing Director Middle East and Africa

Baher Esmat

Read biographyRead biography