ar

تم إرسال خطة إنتقال الإشراف على الوظائف الرئيسية للإنترنت الى الحكومة الأميركية

10 مارس 2016

بالإضافة الى لغات الأمم المتحدة الست، هذا المحتوى متوفر أيضاً باللغات

مراكش، المغرب… قدّم رئيس مجلس إدارة مؤسسة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة ICANN، الدكتور ستيفن د. كروكر اليوم الى الحكومة الأميركية الخطة التي وضعت من قبل مجتمع الإنترنت العالمي والتي إن تمت الموافقة عليها فإنها ستؤدي الى أداء الرقابة العالمية على بعض الوظائف الفنية الرئيسية للإنترنت.

"إن هذه الخطة هي حصيلة الجهود الكبيرة التي بذلت من قبل مجتمع الإنترنت العالمي ومن متانة نموذج أصحاب المصلحة المتعددين" قال ذلك الدكتور كروكر الذي قام بتسليم هذه الخطة بالنيابة عن المجتمع العالمي. وأضاف: "لقد تم إرسال الخطة الى الحكومة الأميركية لأجل مراجعتها، ولو تبيّن أنها تلبي المعايير الضرورية، فإننا بذلك نكون قد وصلنا الى لحظة تاريخية في تاريخ الإنترنت."

تحتوي الخطة على مجموعة شاملة لعمليات إنتقال دور الحكومة الأميركية في الإشراف على تلك الوظائف الفنية لما تسمى IANA (هيئة الإنترنت للأرقام المخصصة)، تلك الوظائف التي تعتبر هامة جداً للتشغيل الإنسيابي للإنترنت. وتقترح أيضاً سبلاً لتعزيز مساءلة ICANN كمنظمة مستقلة كلياً. لقد تم توضيح عملية إنتقال الإشراف من الحكومة الأميركية والتي تعد الخطوة النهائية من الخصخصة التي طال إنتظارها لنظام إسم النطاق (DNS)، عندما كانت ICANN شركة غير مدمجة في عام 1998.

ولقد إستلم مجلس إدارة ICANN وثائق الخطة من المجتمع خلال إجتماع ICANN العام الخامس والخمسون في المغرب، وقد سلمها اليوم الى الإدارة القومية للإتصالات والمعلومات في الولايات المتحدة (NTIA).

في شهر آذار 2014 أعلنت الحكومة الأميركية (USG) عن نيتها لنقل دورها الإشرافي على وظائف IANA الى المجتمع الدولي لأصحاب المصلحة المتعددين. إن وثائق الخطة هذه هي نتاج مناقشات عالمية شاملة فيما بين ممثلين من الحكومات والشركات الكبيرة والصغيرة والخبراء التقنيين والمجتمع المدني والباحثين والأكاديميين ومستخدمي الإنترنت.

"لقد أبدى مجتمع الإنترنت تفانياً كبيراً تجاه عملية إنتقال الإشراف على وظائف IANA لأننا نعلم كم هو مهم أن تتم هذه العملية،" قالت ذلك أليسا كوبير، رئيس مجموعة تنسيق عملية إنتقال الإشراف على وظائف IANA التي قامت بتنسيق عملية تطوير مقترح الإنتقال. وأضافت: "يمكن لجميع مستخدمي الإنترنت عبر كافة أنحاء العالم أن يستفيدوا من إستقرارها وأمنها، ومن تعزيزات المساءلة لحوكمة الإنترنت بمجرد إن يبدأ تنفيذ المقترح."

ولقد عمل مجتمع الإنترنت العالمي بدون كلل لوضع خطة تلبي المعايير التي وضعتها NTIA، حيث تطلب ذلك عقد أكثر من 600 إجتماع ومكالمة، وتم تبادل أكثر من 32000 رسالة ألكترونية، وأكثر من 800 ساعة عمل.

وتجمع وثيقة الخطة المتطلبات التقنية لعملية الإنتقال التي تم تنسيقها من قبل مجموعة عمل ICG وهي المسؤولة عن تنسيق عملية إنتقال الإشراف على وظائف IANA ومجموعة (CCWG-Accountability) وهي مجموعة العمل المسؤولة عن تعزيز مساءلة ICANN.

"وقد حظت هذه الخطة بدعم واسع النطاق من مجتمع متنوع، وأنا واثق بأنها ستلبي شروط ومعايير NTIA،" قال ذلك توماس ريكيت، أحد الرؤساء المشاركين لمجموعة CCWG-Accountability. وأضاف: "يُظهر عمل هذه المجموعة كيف لمنهج أصحاب المصلحة المتعددين الشامل أن يعمل بشكل رائع."

وستقوم الحكومة الأميركية الآن بمراجعة وثائق الخطة للتأكد من إنها تلبي معايير NTIA. وإن تمت الموافقة عليها، يُتوقّع إن ينتهي تنفيذ الخطة قبل إنتهاء فترة العقد المبرم بين NTIA و ICANN في شهر سبتمبر (أيلول) 2016.

##

وللإطلاع على المزيد من التعليقات (مقتبسات) حول وثيقة الخطة، يرجى الضغط على الرابط: https://www.icann.org/resources/pages/iana-stewardship-final-package-quotes [PDF, 46 KB]

وللوصول الى مسؤولي الإعلام لمنظمات الإنترنت المنخرطة في هذا العمل، يرجى الإطلاع على الرابط: https://www.icann.org/resources/pages/iana-stewardship-final-package-press-contacts [PDF, 284 KB]