ar

المحكمة الإقليمية الألمانية تعيد النظر في الحكم الذي أصدرته في الدعوى القضائية بخصوص طلب الحفاظ على بيانات WHOIS

21 يونيو 2018

لوس أنجلوس - 21 حزيران (يونيو) 2018 - بُلّغت مؤسسة الإنترنت للاسماء والأرقام المُخصصة (ICANN) اليوم بأن المحكمة الإقليمية في بون بألمانيا قد قررت إعادة النظر بحكمها في الأمر القضائي في الدعوى القضائية التي تقدمت بها ICANN ضد شركة EPAG، أمين السجل المعتمد من قبل ICANN ومقره في ألمانيا والذي هو جزء من مجموعة توكاوز Tucows Group.

وبتاريخ 13 حزيران (يونيو) 2018، تقدمت ICANN بطلب استئناف الحكم الاولي الذي صدر عن المحكمة الإقليمية والذي رفضت المحكمة بموجبه طلب ICANN الأولي لاصدار قرار قضائي والذي من خلاله إلتمست ICANN أن يُشترط على شركة EPAG القيام بجمع معلومات الاتصال الإدارية والتقنية للتسجيلات الجديدة لإسم النطاق.

وحال استلامها لطلب الاسئناف، يكون للمحكمة الإقليمية خيار إعادة تقييم قرارها قيد الإستئناف أو تأكيده وإرسال الأمر على الفور إلى المحكمة الإقليمية العليا للنظر في الاستئناف.

في هذه الحالة، قررت المحكمة الإقليمية إعادة النظر في قرارها الإبتدائي وطلبت من شركة EPAG التعقيب وفي غضون أسبوعين على أوراق الإستئناف التي تقدمت بها ICANN.

تسعى ICANN بهذا الأمر كجزء من دورها في المصلحة العامة لتنسيق نظام WHOIS العالمي اللامركزي لنظام نطاق المستوى الأعلى العام. ولغاية ذلك، تواصل ICANN السعي لاستيضاح كيفية الحفاظ على نظام WHOIS العالمي ولاتزال ملتزمة مع المتطلبات القانونية وفق القانون العام لحماية البيانات (GDPR) الخاص بالاتحاد الأوروبي.

المعلومات الخلفية:

بتاريخ 25 أيار (مايو) 2018، قامت ICANN برفع دعوى قضائية ضد شركة EPAG. وطلبت ICANN مساعدة المحكمة في تفسير قانون GDPR في محاولة لحماية البيانات التي تم جمعها في نظام WHOIS. وإلتمست ICANN الحصول على أمر قضائي لضمان استمرار جمع كافة بيانات WHOIS. وكان الهدف من ذلك هو ضمان ان تبقى كافة تلك البيانات متاحة للأطراف التي تبدي أغراضاً مشروعة للوصول إليها وللحصول على توضيحات بخصوص قانون GDPR، وقد تواصل ICANN طلبها لجمع مثل هذه المعلومات.

وقامت ICANN برفع دعوى قضائية بسبب قيام شركة EPAG بإعلام ICANN بأنها واعتباراً من 25 أيار (مايو) 2018، سوف لن تقوم بجمع معلومات الاتصال الإدارية والتقنية بعد الآن عندما تقوم ببيع تسجيلات اسم النطاق الجديدة. وتعتقد شركة EPAG بأن جمع تلك البيانات على وجه التحديد يعد خرقاً لقانون GDPR. إلا إن عقد ICANN مع شركة EPAG يتطلب جمع تلك المعلومات.

وتعد شركة EPAG واحدة من أكثر من 2500 من أمناء السجلات والسجلات التي تساعد ICANN على الحفاظ على المصدر العالمي للمعلومات لنظام WHOIS . ولا تسعى ICANN إلى جعل الأطراف المتعاقدة معها في موقف يُجبرون فيه على إنتهاك القانون. وببساطة، جسّد موقف EPAG حالة عدم الاتفاق مع ICANN ومع جهات أخرى حول كيف يجب أن يُفسّر القانون العام لحماية البيانات GDPR.

وفي 30 أيار (مايو) 2018، كانت قد قررت المحكمة بأنه سوف لن تصدر أمراً قضائياً ضد شركة EPAG. وفي رفضها لإصدار الامر القضائي، قررت المحكمة بأنه لايتوجب على شركة EPAG جمع البيانات الإدارية والتقنية للتسجيلات الجديدة. ومع ذلك، لم تشر المحكمة في قرارها على ان جمع مثل هذه البيانات قد يعتبر خرقاً للقانون GDPR. وعوضاً عن ذلك، ذكرت المحكمة بأن جمع بيانات تسجيل اسم النطاق يجب أن يفي بالغرض وللحد الذي يضمن منع سوء استخدامها فيما يتعلق باسم النطاق (مثل الأنشطة الإجرامية أو الانتهاك أو المشكلات الأمنية).

وﻗد عزت اﻟﻣﺣﮐﻣﺔ سبب ذلك الى أﻧﮫ ﻣن اﻟﻣﻣﮐن ﻟلمسجل أن ﯾﻘدم ﻧﻔس ﻋﻧﺎﺻر اﻟﺑﯾﺎﻧﺎت الخاصة به كمسجل ﮐﻣﺎ ﻓﻲ معلومات الاتصالات اﻹدارﯾﺔ واﻟﺗﻘﻧﯾﺔ، وﻟم تبين ICANN أﻧﮫ ﻣن اﻟﺿروري ﺟﻣﻊ ﻋﻧﺎﺻر ﺑﯾﺎﻧﺎت إﺿﺎﻓﯾﺔ ﻟتلك اﻷﺳﻣﺎء. وأشارت المحكمة أيضاً بأنه بإمكان المسجل ان يقدم بيانات الاتصال الإدارية والتقنية وفق مايراه مناسباً.

وبتاريخ 13 حزيران (يونيو)، تقدمت ICANN بطلب استئناف حكم المحكمة الإقليمية العليا في مدينة كولون بألمانيا وطلبت مرة أخرى بإصدار أمر قضائي يفرض على شركة EPAG إعادة جمع كافة بيانات WHOIS اللازمة بموجب اتفاقية اعتماد أمين السجل المبرمة بين شركة EPAG و ICANN.

تقدّر ICANN وتتفهم معضلة EPAG في محاولة تفسير القانون العام لحماية البيانات مقابل متطلبات نظام WHOIS، ولكن إذا بقيت إجراءات EPAG قائمة، فإن تلك الأطراف التي لها أغراض مشروعة، بما في ذلك الأغراض المتعلقة بالأمن، وإنفاذ القانون وأصحاب حقوق الملكية الفكرية، وغيرهم من المستخدمين الشرعيين لتلك المعلومات، قد لايتمكنوا بعد الآن من الوصول إلى سجلات WHOIS الكاملة.

بالإضافة إلى إجراءات المحكمة، تواصل ICANN متابعة المناقشات الجارية مع المفوضية الأوروبية والمجلس الأوروبي لحماية البيانات للحصول على المزيد من التوضيحات حول قانون GDPR من حيث صلته بسلامة خدمات WHOIS .

نبذة حول ICANN

مهمّة ICANN هي ضمان شبكة إنترنت عالمية مستقلة وآمنة وواحدة. فلأجل الوصول الى شخص آخر عبر الإنترنت ينبغي عليك أن تقوم بكتابة عنوان ما من خلال جهاز حاسوبك - إسم أو رقم. ويجب أن يكون هذا العنوان فريدا من نوعه ليتسنى لأجهزة الحواسيب معرفة مكان وجود الآخرين. تساعد ICANN في تنسيق ودعم هذه المعرّفات الفريدة في جميع أنحاء العالم. تأسست ICANN في عام 1998 كشركة غير هادفة للربح ذات منفعة عامة بمجتمع من المشاركين من جميع أنحاء العالم.